عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-05-2009, 05:08 PM   #1
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: في أي مكان حيٌ ,,
المشاركات: 5,854
قوة التقييم: 0
k282 is on a distinguished road
)))))))))رسالة من لقيط ..... إلى كل من له قلب ... !((((((((((((((

رسالة من لقيط ..... إلى كل من له قلب ...



بسم الله الرحمن الرحيم



أول شيء اسمحوا لي أن ألعن : الظلاميون دعاة التغريب و الليبرالية





مقطع للقيط هزّ سوق حجاب بالرياض



منظر هذا الطفل البريء يهز الوجدان لمن كان له قلب


غريب في الحياة المنشد ابو علي مؤثر



اللقيط:


مولود حيّ نبذه أهله لسبب من الأسباب، كخوف العيلة أو الفرار من تهمة الزنا أو ما شاكل ذلك.

حكم التقاطه:

والتقاط اللقيط مندوب إليه شرعاً يثاب فاعله إذا وجد في مكان لا يغلب على الظن هلاكه لو ترك، فإن غلب على الظن هلاكه لو تركه كان التقاطه فرضاً عليه بحيث يأثم إذا لم يأخذة، لأنه مخلوق ضعيف لم يقترف إثماً يستحق عليه الإهمال، وإنما الإثم على من طرحه أو تسبب في وجوده من طريق غير مشروع.

الأحق به:

وملتقطه أحق الناس بإمساكه وحفظه، لأنه الذي تسبب في إحيائه، وليس للحاكم ولا لغيره أن يأخذه منه جبراً عنه إلا إذا تبين أنه غير صالح للقيام برعايته.

والإسلام الذي حرم التبني عُني بهذا اللقيط:
فأوجب التقاطه وحرم إهماله وتضييعه، واعتبره مسلماً حراً إذا وجد في دار الإسلام أو التقطه مسلم من أي مكان.

ترتيب الجزاء العظيم لمن أكرم اليتيم:

قال تعالى: { إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا *عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا * يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا * وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا * وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا } (الإنسان/5 ـ 12).

هل بالضرورة أن يكون اللقيط ابن غير شرعي ؟؟؟؟
ويبدو لكثير من الناس لأول وهلة أن اللقيط هو ابن الزنا وأنه لا أهل له ولا عشيرة، وهذا خطأ لاحتمالات كثيرة .. وقد يكون من ضمن هذه الأسباب ما يلي :
* أن يكون الولد ثمرة زواج عجزت الأم عن إثباته، أو أن يكون من إفرازات زواج المسيار حيث يشترط الطرفان أو أحدهما عدم الإنجاب ، فإذا حدث الحمل حدثت المشكلة ثم السعي لحلها بالتخلص من الولد خشية تبعات هذا الأمر التي ستنعكس على الطرفين دون التفكير في مصير هذا الطفل.
* قد يكون الولد مسروقا وهو في المهد في غفلة من أهله؛ بقصد الإيذاء أو لغرض الاستغلال أو لعدم إنجاب الأطفال، ثم ندم الفاعل وخشي أن يكشف أمره فيتورط، فألقاه في مكان ما تخلصا منه.
* قد يكون الأب مصابا بمرض الشك تجاه زوجته أو قد تكره الزوجة زوجها كرها شديدا بسبب فساده وانحراف أخلاقه أو إيذائه لها فتفارقه وهو لا يعلم بحملها ...فيقوم هذا الزوج بالتخلص من الطفل ظنا منه أنه ليس ابنه ... وتقوم المرأة بالتخلص من الطفل لتقطع آخر ما كان يربطها بذاك الرجل .. !! دون التفكير في مصير الطفل الصغير ...
* قد تمرض الأم مرضا مزمنا مع عدم وجود العائل وضيق الحال وكثرة الأطفال فتتركه في المستشفى. ·أو أن يترك الطفل لسبب آخر غير الأسباب التي ذكرت كأمثلة فقط ، وغيرها كثير وغامض وفي غاية التعقيد حيث يصعب حصره.
وهدفي من كل ما ذكرت أنهم ليسوا بالضرورة أبناء غير شرعيين كما يعتقد الكثيرين منا ...

سؤال مهم :

هل تعدل كفالة اللقيط ومجهول النسب وتربيته نفس أجر كفالة اليتيم التي حث عليها الرسول عليه الصلاة والسلام ؟؟

الجواب :

هؤلاء المجهولون حرموا حرماناً عاماً ، وحاجتهم إلى الرعاية والعناية شديدة جداً بصفتهم أيتاما، والأجر في ذلك عظيم كما أفتت بذلك اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية برئاسة العلامة ابن باز رحمه الله في الفتوى رقم (20711) بتاريخ 24/12/1419هـ وجاء فيها : (إن مجهولي النسب في حكم اليتيم لفقدهم لوالديهم، بل هم أشد حاجة للعناية والرعاية من معروفي النسب لعدم معرفة قريب يلجأون إليه عند الضرورة. وعلى ذلك فإن من يكفل طفلا من مجهولي النسب فإنه يدخل في الأجر المترتب على كفالة اليتيم لعموم قوله صلى الله عليه وسلم:[ أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا. وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما شيئا] رواه البخاري ).

وقفات حول قضية اللقطاء

* لكل أب ورب أسرة أقول ...

أنت تستعد للعيد بكل مفرح جديد لأبنائك وأسرتك ... فهلا بحثت في مدينتك عن يتيم ... فقد من يعوله لتمنحه البسمة كما منحتها لأبنائك فتشتري له ولو البسيط القليل من حاجيات العيد .. فأنت بهذا تقدم لنفسك قبل أن تقدم له ... وأنت المحتاج الحقيقي لهذه المبادرة وليس هو فهل وعيت هذا الآن ؟؟؟

· أختي الكريمة

وأنت تداعبين أبنائك وتلاطفينهم تذكري من لا يجد هذا الحضن الدافيء ... تذكري من لم يذنب يوما غير أنه يتحمل أخطاء وتبعات غيره ... هلا سمحت بأن تمنحي أحدهم حضنك الدافيء ... فمالضير في أن تربينه بين اولادك ... بل قد يكون باب للأجر والرزق في آن واحد ...

· إلى كل من لم يرزق الولد ...

فبقي هو الأيام ينتظر ويترقب أن تزف له البشرى ... وبقيت هي تتأمل الليالي لعلها أن تحمل لها يوما خبرا ينهي أحزانها ووحدتها ... إليهم أقول ... لم لا ..؟؟ لم لا تكسروا حواجز نظرة المجتمع المتحجرة ..؟؟ لم لا تكفلوا أحد هؤلاء اللقطاء ففيهم الأجر وفيهم السلوة عن الولد ... والكثير ممن أقبلوا على هذه الخطوة بالذات رزقهم الله بعدها فلا تترددوا ....

· لهذا اللقيط أقول ...

لا تحزن وإن رأيت ظلم المجتمع وجحوده ... لا تحزن إن رأيت الكثير اعتبروا أن الدين أشبه باللوحات والشعارات التي ترفع متى شاءوا وتخفض متى شاءوا ... صدقني يا أخا الإسلام لك الكثير من الحق علينا ... لكن لا تحزن .. واعتمد على نفسك بعد الله فهو لك خير حافظا ...

· لكل امرأة رمت بطفلها أقول ...

ستقفين معه أمام الله يوما وسيسألك عن الأمانة التي ضيعتيها .. ولكل رجل رضي برمي هذه النفس البريئة له نقول المثل ... لكن اعلموا أن الخطأ لا يعالج بأكبر منه ... واعلموا أن الله غفور رحيم .. لكن أين التائبين ..؟؟!!!!

· لعلماء التربية الذين يقولون ..

" لا بد من توعية المرأة والرجل بالصحة الإنجابية وبخطورة الزنا والحمل على صحة المرأة وجنينها .." .......أقول ... لا بد من تنمية الوازع الديني والأخلاقي لدى أفراد المجتمع ... فالخوف من الله وحده هو الرادع عن مثل هذه التصرفات وغيرها ..

ختاما نقول :

مهما قلنا أو فعلنا ، فلن ندرك أبدا كيف هو شعور من يكتشف في لحظة أنه بدون أب أو أم ؟ .
ولن نعيش أبدا إحساس من أدرك في غفلة من المجتمع ، أنه مجهول الوالدين ؟.
ولن نحصي مطلقا كم من الأطفال كتب عليهم ألا يروا آباءهم ؟ .
ولكننا قد ننجح إذا صحت منا النية واشتدت الإرادة ،
في أن نكون ممن يمسحون دموع هؤلاء الصغار ،
ويبلسم جروح الكبار منهم ؟ .

انشر تؤجر بإذن الله


كانت هذه رسالة ووقفة مع اللقطاء
من موقع قافلة الداعيات
www.gafelh.com
فلاتنسوا من الدعاء
كل من ساهم في كتابة الرسالة وجمع المقال
وتصميم الفلاش وجزاهم ربي جنان عدن ورزقهم الإخلاص
في القول والعمل ..


ساهموا في نشر هذه الرسالة في كل مكان وليس على الإنترنت فقط
بل في المدارس والمراكز وكل مكان به أجتماع
فلعل الله يجعل في ذلك حياة توبة جديدة لعبد فقير إليه..

منقوووول
k282 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 14-05-2009, 05:27 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 486
قوة التقييم: 0
نجم سهيل is on a distinguished road

أخي الغالي k282القدير

أدعو لك بالتوفيق.

وأعلم، أنك تملك أ حساس مرهفا، لأن المشغول بقضية اليتم، لابد وأن يمتلك مثل هذه المشاعر الحميمة.

غير أنني وددت لو أنك فصلت في موضوعاتك بين اليتيم ومجهول النسب، فلا يستحب أن نضعهما في سلة واحدة، لماذا؟؟

اليتيم، طفل أو طفلة دون البلوغ ، ابتلي بفقد أحد والديه أو كلاهما، وفي معظم الأحوال، يجد الرعاية والحماية من عائلته الكبيرة، وديننا الحنيف وضع من الحوافز ما يكفي، لأن يحض المسلم ، حتى متحجر القلب، للمشاركة في هذه الرعاية أو تلك الحماية.
ولكن أنا أتفق من معظم موضوعاتك، في أنه توجد في الحياة مواقف لا يمكن فيها لأحد أن يكفي الطفل عن من فقده ، أبا كان أو أما.

واسمحلي أن أعود إلى مسألة مجهول النسب، هذه هي المشكلة الكبرى التي تحتاج إلى وقفة ومتابعة منك ومن الجميع، لأن هذا الطفل، إذا لم تتم حمايته من المجتمع فإنه لابد وأنه ضائع ، يحمل وزرا ثقيلا على عاتقه، لم يكن هو سببا فيه ، وإنما كان نتيجة.

ومنذ فترة قليلة سمعت في وسائل الاعلام، في مصر، أن شهادة ميلاد الطفل اللقيط ، سيذكر فيها اسم الأم فقط ، وهذه كارثة بكل المقاييس ، لا يتحمل عقباها إلا الطفل، فكيف يكون حال هذا الطفل ، عندما يتقدم للمدرسة، أو في الجامعة، أو محل العمل ، أو لنيل منصب مرموق، في كل هذه الأحوال، يكفي فقط أن ينظر له موظف تلقي الأوراق، حين يطالع شهادة ميلاده، ويضع هذا المجهول النسب، في فئة أدنى فرد في المجتمع، وكأنه يريد أن يقتص منه على مافعله السفهاء.

أنا لا أرضى لمجهول النسب أن يتبناه أحد، فهذا مخالف شرعا، ولكني لا أرضى له أن يذكر في شهادة الميلاد باسم أمه، وهناك بعض الحالات التي لا نعرف لها أبا أو أما ، فكيف سيكون الحال مع هؤلاء، هل سنكتب في شهادة ميلاده أنه مخلوق بلا أب أو أم.

نحن إذن أمام نظرة متعسفة، من المجتمع تجاه هذه الشريحة من الناس، كما ذكرت يا اخي الغالي والتي أعدادها في تزايد مطرد، والأسباب معلومة.

نحن نريد لمجهول النسب، الذي لم يرتكب ذنبا، أن يمنح اسما افتراضيا ، وأن يمنح اسم أب افتراضيا ، واسم أم افتراضي، وهذا أدنى حقوقه علينا، فمن الظلم أن يتحمل الطفل تبعات قصور في المجتمع، وكأن المجتمع يريد أن يبرأ نفسه.

وإذا كان ربنا سبحانه وتعالى قد كرمنا على سائر المخلوقات، فإن من مظاهر هذا التكريم أن نحافظ على شرف وأعراض هؤلاء الأطفال، وأعتقد أن أي محاولة من أي مجتمع أو سلطة ، لسلب كرامة الشرف والعرض من هؤلاء الأطفال، لهو أمر يخالف حكمة الخلق.

أشكرك أخي الغالي وهون على نفسك،لانك لا تستطيعي القيام بدور فعال في هذه القضية،
وأدعو الله أن يتم عليك من نعمه.


أسف على الإطاله بس موضوع شيق ويحتاج النقاش النقاش الطويل لي رجعه بعد فترة

تحياتي لك نجم سهيل
نجم سهيل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
{ .. لديك 1 رسالة خاصة جديده .. } بدر 407 منتدى الرياضة و السوالف المتنوعة 13 23-07-2009 07:41 PM
فتاة أميركية ترسل 14.5 ألف رسالة جوال خلال شهر..! الدلاخـ كنز ـة منتدى الرياضة و السوالف المتنوعة 8 14-01-2009 03:35 PM
هااااااامممممممممممممم جداااااااااا رسالة عاجلة إلى كل معلم ومعلمة!!!! سحاب الشمال منتدى التربية والتعليم 4 16-10-2008 10:09 PM
الشيخ سلمان العودة يوجه رسالة إلى الوليد بن طلال و؟ و؟ بشأن؟ محتسب المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 1 10-09-2008 04:00 AM


الساعة الآن +3: 04:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19