عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-06-2009, 02:48 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 214
قوة التقييم: 0
شمس الضحى is on a distinguished road
الأمير سلمان يرد على الكاتب تركي الدخيل: ماتثيره لايحقق فائدة للأمة وابن عثيمين

رد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على ماطرحة الكاتب بجريدة الوطن السعودية تركي الدخيل مفندا ما جاء في مقال الدخيل تحت عنوان ( بريدة.. المكرمة" ) وتحت عنوان ( "غفر الله له.. متشددا" ) وماورد في المقالين من أخطاء ولبس وقع فيه الكاتب ..

وجاء في الرد مايلي :

إشارة إلى ما نشر في صحيفة الوطن في عددها 3156 بتاريخ 26/5/1430، بعنوان "بريدة.. المكرمة" وكذلك في العدد 3159 بتاريخ 29/5/1430، بعنوان "المكرمة.. المنورة.. المقدسة.. المشرفة"، وكذلك بتاريخ 6/6/1430، بعنوان "غفر الله له.. متشددا" للأستاذ تركي الدخيل، فإنه من المناسب الإشارة إلى أن لقب مكة بالمكرمة أو المدينة بالمنورة ليس من الثوابت التي أثبتها الشارع، ولكن هذه الأسماء وجدت منذ قرون عديدة وأصبحت شائعة ومستحبة. وحينما ننظر في أصل التسمية يتبين ظهورها في كتب علماء المسلمين منذ القرن الخامس الهجري واستمرار ذلك حتى الوقت الحاضر، مما أعطاها صفة إجماع من المسلمين للتعبير عن مشاعرهم تجاه هاتين المدينتين اللتين فيهما الحرمان الشريفان وشعائر الله التي أمر الله عز وجل بتعظيمها في قوله سبحانه وتعالى: "ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب" الحج/32.
فأصبح إطلاق لقب المكرمة على مكة والمنورة على المدينة يعبر عن الحنين لهما وإعلاء قدرهما ومكانتهما في نفوس المسلمين باعتبار شرف الحرمين وقدسيتهما، لاشتمال هاتين الصفتين على العمومية وقوة الدلالة.
ولعله لا يغيب عن الذهن الواعي بمعطيات العصر والواقع أنه كان من المناسب عدم إثارة نقاشات لا طائل من ورائها تمس مكة المكرمة أو المدينة المنورة لأن في إثارتها فتحا لباب الجدل فيما لا يحقق فائدة للأمة.
كما أن طريقة إيراد الكاتب كلام الشيخ محمد بن عثيمين والشيخ بكر أبو زيد ـ رحمهما الله ـ عن مكة المكرمة والمدينة المنورة فيها ما يفهم منه وصفهما بالتعصب في حين لا نجد في فتاوى الشيخين ما يسوغ ذلك، حيث أشارا إلى أن هذه الألقاب ألقاب مستحدثة لكنهما لم يقولا بكراهتها، بل إن الشيخ بكرا وصفها بالألقاب المناسبة كما نقله الكاتب نفسه.


رئيس مجلس إدارة دارة
الملك عبدالعزيز
رئيس مجلس إدارة مركز تاريخ مكة المكرمة والمدينة المنورة
نص المقال


"بريدة... المكرمة"!

العنوان، أعلاه، وإن كان صادماً، إلا أنه يختزل في طياته معاني كثيرة. وإحقاقاً للحق، فالعنوان ليس من عندياتي، بل هو فصلٌ من فصول كتاب جميل للدكتور عبدالله الوشمي، صدر أخيراً، عن المركز الثقافي العربي، عنوانه: "فتنة القول بتعليم البنات في المملكة العربية السعودية... مقاربة دينية وسياسية واجتماعية".
والوشمي، عندما أراد دراسة ظاهرة ممانعة تعليم البنات في بداياته في السعودية قبل نصف قرن من الزمان، أشار إلى أن بريدة، عاصمة القصيم، كانت المهاد الجغرافي والثقافي لهذه الممانعة، وتحدث عن العنوان مبيناً أنه من استخدام بعض أبناء بريدة، تعبيراً عن الشوق إليها، وتقديرها، معتبراً هذا التعبير "يركب مركب المجاز والمبالغة والغلو، ولئن غُفر لهم بسبب ذلك، وتم تجاوزه بحجة المزاح، وأنه مما يُفضى به بعضهم إلى بعض"، إلا أنه يلفت إلى أن ذلك مكون خفي للعقل الباطن.
يأتي ذلك مع الأخذ بالاعتبار لما يقوله المؤرخ الشيخ محمد العبودي من أن "بريدة هي المدينة التي ظلت لعشرات من السنين تغذي المدن الأخرى بالرجال العاملين... حتى المدن الكبرى خارج جزيرة العرب كان يسكنها الآلاف من بريدة... وأهل بريدة من أكثر الناس صبراً على الاغتراب".
فيما يؤكد الأستاذ حسين العذل أن "بريدة في السبيعينات أكبر مساحة وسكاناً من الرياض، وهي إلى فترة الثمانينات أكبر اقتصادياً من الرياض. وحين استشار الملك عبدالعزيز معاونيه بعد إحدى المعارك إلى من يلجأ؟ أشاروا إليه ببريدة خشية أن يصلها ابن رشيد قبله، لأنها محورٌ سياسي مهم، فوفر أهالي بريدة للملك السلاح والرجال والمال والطعام".
إذن، فبريدة التي اشتهرت بالتشدد لدى البعض، ليست وجهاً واحداً، بل هي مدينةٌ ولاّدة، تنتج الأفكار من كل جنس، وهاهو أمين الريحاني يقول:" بريدة ليس لأهلها وقت لغير الاتجار والصلاة". ومن الطرائف ما يرويه العامة من أن رجلاً من أهل مناطق السعودية عاد من بريدة فسُئل عن أهلها؟ فأجاب: ونعم، لكنهم كلما طابت السواليف، قالوا: "قوموا نصلي"!
ومع أن الحديث عن رفض تعليم المرأة لا يأتي إلا ومعه بريدة، بالنظر إلى أن وفداً منهم توجهوا إلى الرياض ليطلبوا من الملك سعود في العام 1379هـ، ليطالبوا بمنع وقوع هذا المنكر-بنظرهم- في بلدهم، إلا أن أحداً لا يتحدث عما أشار إليه الوشمي قائلاً:" من الحقائق المهمة التي غفل عنها كثيرون أن هناك تياراً واضحاً خرج ممثلوه من بريدة إلى الملك سعود ليطالبوا بسرعة افتتاح مدرسة تعليم البنات، وحدثت المفاجأة بأن التقى الوفدان الممانع والمؤيد في الديوان الملكي ليطالب كل منهما بما يسعى إليه".
وفدا بريدة، تعبير عن الحراك الثقافي الذي تنتجه هذه المدينة، التي توصم بالتشدد، ورغم وجود مظاهر منه، إلا أن مظاهر الانفتاح والاعتدال تغيب عن الكثيرين.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
شمس الضحى غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سبق تنشر أسماء (٧٧٢٩) المعلمين الجدد وأماكن تعيينهم ألف مبروووووووووووك زجـــول منتدى التربية والتعليم 30 26-12-2008 10:57 PM
العربية الان .... ارض الجليد المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 13 11-08-2008 01:50 PM
نشر أسماء 6243 معلماً تم ترشيحهم للتدريس(مبروك لهم) صالح333 منتدى التربية والتعليم 23 05-08-2008 02:41 PM


الساعة الآن +3: 03:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19