عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-09-2004, 10:49 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
المشاركات: 2
قوة التقييم: 0
تأبط شراً is on a distinguished road
خالد الغنـــامي فضلاً ..........

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأنـــا قبل أيام مقال المأفون بعنف الكاتب الداج خالد الغنامــي وكان يتحدث عن فضل صلاة الفرد (هكذا قال)
وكيف أن عقولنــا صُفدت بقيود الفقـــه المتشدد اللذي يديره مجموعة أشخـــاص لحاهم طويلة وثيابهــم قصيرة يقولون عن أنفسهـــــم أنهم منتسبـــون للدين...

يقول عن نفســـه أنه غاص في بطون المجلدات وأمهات الكتب لتبيان الحق ومعرفة الصواب الذي جانبه كل من سمع المؤذن وذهب يجر خُطاه متجهً إلى المسجد وكأن الصلاة لاتُقبل إلا فيه ..قد نثر لنــــا شوكاً في مقالــــه لايدمـــي الأقدام لكنه يدمـــي القلــوب ويُؤلمهـــــــا ... ويساعد بجرح العقيــــدة المفطــورون عليهــــا ....كان يتكلم عن مساواة صلاة الجماعه بصــــــلاة الفرد وقــــد سنّد مقاله بأدلــــة شرعيـــــه ...لم تكـــن أبداً تدعــــم وجهــــة نظره اللتي يسعى لها سعياً في كل مقال يكتبـــه((وهي إستنقــــاص أهل الديــــــن))

كان من ضمن ماذكره من مساواة صلاة الجماعه بالفــــرد أن الرسول عليه الصلاة والسلام عفى عمّن كان مريضاً بأن يصلي ببيته ..وهذا لاغبــــــار عليه ولا يوجد من يخــــالفــــه ...

وماذكره هذا الكويتب كلام ينحسب ضده ونتائجه ليست بصالحه وذلك أن الرسول عليه الصلاة والسلام أجاز لمن كان مريضاً بأن يصلي ببيته خشية أن تتردى حالهُ ويزداد وجعه وقد اتفق أهل العلم على ذلك .. لكن كيــف جعل الغنامي هذا الحديث في صالحه هل هذا دليل على أنه مريض وشملهُ عفو الرسول عن الصلاة مع الجماعه (( ربمــــــــا))
أم أن جهلهُ المركب في الشريعه وتعاليمهـــا قد جعله يستــدل بأدلة لاتدعــــم موقفـــه ولاتقــوي وجهة النظر اللتي ينافـــح عنهــــا ....((تخيلــــوا لو أني كتبت موضوعاً عن الزنـــــا وأستدللت على حُرمتـــــه بأدلة عن شرب الخمــــــر)) هذا هو وضــع الغنامي قد نفخ صــدره وأشهر سيفــــه ليبدي رأيه ولكنه نسي أنه لامكـــان للقطط مع الأســـــود....
كانت جل الأحاديث اللتي ذكرها الغنامي بمقالــــه المضحــــك هي شاملة فقــــط لمن به بأس أو مرض أو حبسه حابس ...
وكتب في نهاية مقاله أن الأمام أحمد كان يصلي وحيداً في بيته وكان حري بنـــا أن نقتدي به ...(( وسأقـــــف عند هذه النقطـــــــه لذكر الأسبـــاب اللتي جعلت الأمام أحمد يصلي بمنزلــــه ))
قبل التعقيب على هذه النقطـــه أطرح سؤالاً ماسبب مكوث الامام أحمد بمنزله والصلاة فيه هل كان مريضاً أم كان زمن فتنة خلق القرأن يوم تخطــف الناس من حوله أم أنه مُقر على فضل صلاة الفرد وزيادة خيرها على صلاة الجماعه(( هذه فقــــــط هي التساؤلات اللتي ستجول بعقولنــــا إن كان الأمام أحمد قد صلى بمنزله)) وهذه الاسئلة سأجيب عليها إن أردتم بالتفصيل المُمل لكن لكي لايمل القارئ سأذكر بعضاً من هذه التفاصيل وقد تغني بإذن الله ...((ومن أراد الإستزاده فماعنـــدي مانع من الزيادة ))

الإجابه المتعلقه بكون الإمام أحمد مريض ومطروح على فراشه أو علهُ الوجع وأقعدته الحمى الإجابه لاخلاف عليها.... إن كان لايستطيع الصلاة بالمسجد فصلاته بالمنزل جائزة بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام المعروف ( إن بالمدينة رجالاً ماسرتم مسيراً ولاقطعتم وادياً إلا كانوا معكم حبسهم المرض) حديث رواه جابر ابن عبدالله (( صحيح مسلم))

أما في فتنة خلق القرأن واختبــــائه في بيت أبي هانــئ فالإجابه نأخذها من ابن مسعود رضي الله عنه اللذي قال ((لو أن فقيهاً على رأس جبل لكان هو الجماعة )) وقال أيضاً ((الجماعة ما وافق الحق ولو كنت وحدك )) وكان الأمام أحمد هو الوحيد اللذي لامس الحق ووافقــــه(( عندما ثبت على رأيه بقوله أن القرأن مُنّزل من عند الله لا مخلــوق)) فبتمسكـــه بالحق صار جماعـــة ورجـــل بألــــف ... وكـــونه غاب عنه فضل صلاة الجماعه فهذا مستحيل فهو القائل عن أناس في زمانه أنهم يصلـــون وهم لايصلون (( كيف ذلك)) أي أنهـــم يصلونهـــا وينقرونهــا كنقر الغــراب ويأتون للمساجد وقلوبهـــم مشغولة في الدنيــــا وقد خاف الأمام أحمــد أن يكون هذا قرنهم وزمانهـــم(( أي اللذين يصلون وهم لايصلـــون)) وقال صليت بعشرين مسجـــداً ببغداد لم أجد فيها من يقيمها كما كان رسول الله وأصحابـــه يقيمـــونهــا...

وبعد هذا هل الغنامي وافق الحق بما خطــه قلمه أم لا؟؟؟
سؤال يتبادر إلى الذهــن والإجابه ستكون من قول الله ورسوله لامن قولي أوقول زيد و عبيد ...إجابــــه رغماً عني وعنكم أن نرضى بهــــا... ننتهي عند نهيها ونمتثل لأمرهـــا ...لإنه سبحانه يقول ((ماأتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فانتهوه)) وبما أنه سبحانه قال (( وإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله ورسوله )) وبما أننـــا قد تنازعنـــا في أمر صلاة الجماعه ووجوبهـــا فإني سأحيل هذا الموضوع إلى شرع ربــي اللذي أستسقي منه توجهــاتي وأنتهل من تعاليمـــه لرضاه سبحانـــه ..

والأن أترككم عن حكم صلاة الجماعه أملاً أن يتضح الحق اللذي أراد الغنــامي بخيله ورجله أن يحجبـــه بغربــــاله....لكن كيف ذلك... الحق أبلج والباطل لجلج ...والله متم نـــوره شئنــــا أم أبينــــــا ...وفي حكمــي هذا لن أستنـــد على فتــــوى ولاعلى كلام طالب علم ولا رأي راســـخ ستكون حجتــي قائمـــه على قولــــه سبحانه ((ويوم يناديهـــم فيقول ماذا أجبتم المرسليـــن)) أي ماذا أجبتم رسول الله من نواهي أمركم بتركها وأوامــر أمركم بفعلهـــا ...حُكمي سيكـــون بما قاله الله ورســوله (( الدليل الشرعي لامســـاس)) وكلاً يؤخذ من قوله ويُرد إلا صاحــب هذا القبــر ..!!
لعلي أبـــدأ بقصة ذالك الأعمى ((عبدالله ابن أم مكتوم )) والقصة في الصحيح حينمـــا جاء للرسول عليه الصلاة والسلام قال له يارسول إأذن لي أن أصلي بالبيت الطريق هوام وسباع وليس لي قائد يقودنـــي فقـــال له الرسول عليه الصلاة والسلام هل تسمع النــداء ((تسمع الله أكبر حي على الصلاة)) قال الأعمى : نعم ... فقال له الرسول فأجب إني لاأجد لك رخصـــه ...
لو نظرنــا لقصة هذا الأعمى وكيف أنه بلاقائد ومع ذلك ماأجاز له الرسول عليه الصلاة والسلام الصلاة بمنزله ولم يُعطى الرخصـــه...فكيف تعطينـــا الرخـــص ياخالد الغنامي ونحنُ مبصــرون...وقادرون على أداء الصلاة في المسجد مع الجماعة...

ابن مسعــود رضي الله عنه يقول قد علمنـــا (( أنه لايتخلف عن صلاة الجماعه إلا منافق معلوم النفـــاق وقد كان الرجل من الصحاية يهادى بين الرجلين حتى يقوم في صفـــه)) (أخرجـــه مسلم في صحيحــــه)
وقد صح عن النبي صلى الله عليــــه وسلم ( من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر ) وقيل لابن عبـــاس مالعذر قال : خوف أم مـــرض ... وإننـــا في هذه الدولة وهذا الوطـــــن مأمونـــون في سربنـــــا وبصحتنــــا فلماذا لانجيــب النـــداء ...
وانظـــروا لوعيـــد من تخلــف عن صلاة الجماعـــه يقول الرسول عليه الصلاة والسلام في حديث متفــق عليه ((لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقـــام ثم أمر رجلاً فيؤم الناس ثم أنطلــق برجال معهـــم حوم من حطــب إلى رجال لايشهــدون الصلاة فأحـــرق بيوتهـــم عليهم ))
رأيتم عظم ترك صلاة الجماعة ...الرسول أرحم الخلق بالخلق همّ أن يحرق بيوتهم بالنار لكنه قال لولا أن فيها النساء والأطفـــــال ...(( رأيـــت ياغنامي كيف ستورد بنـــا الموارد بمقالك العفـــن وبنصائحـــك القاتله))

وأيضاً قال أهل العلم عن تارك صلاة الجماعه ((ليس ترك الصلاة بالكلية)) إنما صلاة الجماعه أنه يشابه المنافقين كما قال رسولنا في حديث أيضاً متفق عليه (( أثقل صلاة((أي لايستيطعون أداءها مع الجماعة في المسجد)) على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجـــر)) ويقول ربنــــا جل في علاه (( وإذا قامـــوا إلى الصلاة قامـــوا كسالى (أي المنافقين ) يراؤون الناس ولايذكرون الله إلا قليلا )) ((ومن تشبـــه بقوم فهـــو منهـــم ))...((رأيتـــم عظـــم الحال اللتي سنصل لهـــا والأوصــاف اللتي سنتحلــى بها إن اتبعنــــا كلامـــه )) لإننـــا نعلم مصير المنافقيـــن يقول الله عز وجــل عنهـــم ((إن المنافقيـــن في الدرك الأسفــل من النـــار))

لم أقـــرأ في الكُتب الشرعيه أحـــداً أجاز صلاة الفرد بغير عـــذر ولم أسمع حديثــــاً في حياتــي فيه حث على صلاة البيت وترك صلاة الجماعه ....
دعنــــا ياغـنامي نتـــــزود من الدرجــــات ونرتفــــع بمنازلنــــا في الجنان هل ضاق صــــدرك عندمــا رأيت النــــاس يأتــــون ملبين لنداء الله في الأذان ((حي على الصلاة حي على الفلاح)) طامعين بجنتــــه وراغبين في رحمتــــــه ...((والله يريد أن يتـــوب عليكم )) ومن لايرضيهــــم شرع الله عزوجل ((ويريد اللذين يتبعـــون الشهوات أن تميلـــوا ميلاً عظيمــــا )) <<< أرجو أن لاتكون منهــــم ...

وبعــــد هذا هل أنت منتهـــــي ...هل أنـــت تارك شرع الله والخـــــــوض فيه .... إن كنت قد أومأة برأســـــك يمينـــاً وشمالاً وقد أخذتــــك العزة بالأثـــــــم أبلغـــــك قول الله عز وجل في مثل حالك اللذين يصرون على مخالفة الحــق (( فليحــــذر اللذين يخالفــــون عن أمــــره أن تصيبهــــم فتنـــة أو يصيبهــــم عذاب أليـــــم )) ...

الأمــــر جداً خطير فانتبـــــــه ..!!
وهذا الكاتب له صولات وجولات بالحرب على الدين وأهله وموضوعه اللذي تطرق فيه عن صلاة الفرد قرأته من حوالي أسبوع في جريدة (( الوطـــن)) من يأتي برابـــــط المقــــال (( فلهُ عنا خير الجـــزاء))

وتقبلـــــوا تحياتي
تأبـــط شراً

آخر من قام بالتعديل تأبط شراً; بتاريخ 11-09-2004 الساعة 11:22 PM.
تأبط شراً غير متصل  

 
قديم(ـة) 11-09-2004, 11:57 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
البلد: الرس
المشاركات: 2,297
قوة التقييم: 17
ســـلــمــان is on a distinguished road
اخي تأبط شرا اشكرك جزيل الشكر علي التوضيح والاتيان بالادله

ولكن اخي لو كان الاجدر بك ان تختار اسم لموضوعك افضل من هذا الاسم

ففيه بعض الكلمات السووقيه اللتي نترفع عنها
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ســـلــمــان غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2004, 03:14 AM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
المشاركات: 2
قوة التقييم: 0
تأبط شراً is on a distinguished road
أهلاً بك حبيبي الفاضــل سلمــــــان
أسأل الله أن يبارك في أنفــاسك وأشكرك على الرد وعلى النقـــد وبإذن الله سنتفادا هذه الأخطـــــاء في المشاركـــات القادمـــه ...
تأبط شراً غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19