عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-07-2009, 05:10 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 446
قوة التقييم: 0
(الرس في قلبي) is on a distinguished road
Exclamation وزارة الصحة تنصح النساء وكبار السن والاطفال بتاجيل الحج هذا العام

بعد ان وصلت عدد الحلات المكتشفة 81 حالة مصابة بمرض انفلونزا الخنزير المعدي وزارة الصحة تنصح كبار السن والاطفال والنساء الحوامل ومن يشتكون من امراض بعدم الحج هذا العام وتاجيلة الى اعوام أخرى وذلك لأنهم عرضة للاصاية بهذا المرض نظرا لضعف المناعة لديهم
واليكم الخبر :

بتاريخ - الاربعاء,01 يوليو , 2009 -08:40 31 الرياض (ا ف ب) - طلبت السلطات السعودية الثلاثاء من المسلمين المسنين ومن النساء الحوامل تحاشي تأدية فريضة الحج في مكة المكرمة بسب فيروس انفلونزا الخنازير.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية الطبيب خالد مرغلاني لوكالة فرانس برس "ننصح دائما الاشخاص المصابين بداء الربو والنساء الحوامل والاشخاص المسنين بعدم اداء فريضة الحج".

واضاف ان التهديد الذي يمثله هذا العام فيروس ايه(اتش1ان1) زاد من اهمية هذه النصائح.

واوضح ان الحكومة ستعتمد على التلقيح الذي يتم اعداده في المختبرات الصيدلانية حيث بدأ العمل لانتاجه.

واشار الى النية لشراء عدد من اللقاحات يوازي 20% من سكان السعودية الذين يبلغ عددهم 25,3 مليون نسمة معربا عن الامل في ان تكون هذه اللقاحات متوفرة مع بدء موسم الحج في تشرين الثاني/نوفمبر- كانون الاول/ديسمبر.

وقال ايضا "سنكون احدى اول الدول على الائحة" للحصول على اللقاحات موضحا ان عدد الحالات المؤكدة بالفيروس في السعودية وصل الى 81.


نسأل الله ان يحمينا واياكم من كل شر ومكروه


.
__________________
(الرس في قلبي) غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 01-07-2009, 05:24 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
البلد: الرس الغاليه
المشاركات: 975
قوة التقييم: 0
saleh.a is on a distinguished road
الحذر واجب ومعالي وزير الصحه يدرك ان اكبر تجمع اسلامي موسم الحج والعمره والحرص والوقايه شيء ضروري دائما تحرص وزارة الصحه عليه
__________________
حياتي التي اعيشها كالقهوه التي اشربها على كثر ما هي مره فيهاحلاوه
saleh.a غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-07-2009, 05:25 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة عاشق البحر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: الشرقية
المشاركات: 2,738
قوة التقييم: 0
عاشق البحر is on a distinguished road
الحافظ الله ... الله يستر على الجميع
__________________
عاشق البحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 01-07-2009, 05:51 PM   #4
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: في أي مكان حيٌ ,,
المشاركات: 5,854
قوة التقييم: 0
k282 is on a distinguished road
ضيوف الرحمن في رعاية الله

فلا داعي للقلق من إنفلونزا الخنازير




إطلعت على الكثير مما كتب حول إنفلونزا الخنازير وتابعت بحكم تخصصي في الجراثيم الطبية حركة هذا الفيروس في العالم

وقد ذُهلت وتعجبت من إثنين خاضوا في هذا الأمر .

الأول طبيب مسلم مختص ينبري ليدافع ويبرئ الخنازير من أنها ليست السبب في ظهور هذا الفيروس الجديد

وإنتشار هذا الوباء....... !!

وعلماء العالم كلهم ، شرقيهم وغربيهم،

أثبتوا بما لا يدعُ مجالا للشك أن الأصل الحاضن

والموزع الرئيس لهذا الفيروس هو الخنزير .

وأما الثاني فهم العلماء الذين رأوا تأجيل الحج وإلغاء العمرة بسبب إنفلونزا الخنازير

وبنية الحفاظ على صحة الحجاج والمعتمرين

وهذا ليس سليما من وجه نظري ولا داعي له إطلاقا للأسباب التالية

أولا : هذا الوباء (إنفلونزا الخنازير) أقل خطورة على البشر من غيره ، إذ أن نسبة الذين ماتوا بسببه لا يتعدون واحداً من كل مائتي مصاب ، وهم من الذين عندهم ضعفٌ في جهاز المناعة إما لصغر سنهم أو كبره ، لهذا فهذا الوباء أقل خطورةً وأذىً من الإنفلونزا البشري المعروف .

ثانيا : إذا كان لابد من الرغبة في منع السفر أو تأجيله فليكن منعه إلى المناطق الموبوئة مثل الولايات المتحدة الأمريكية و المكسيك وما شابهها .... أما بلادنا فليست موبوئةً لا بالخنازير ولا بفيروساتها الممرضة .

ثالثا : لا تحتاج الوقاية من هذا الوباء إلَّا إلى المزيد من الإلتزام بالأوامر الإسلامية ، من حيث غسل اليدين ، فعدى عن الوضوء يقول لنا صلى الله عليه وسلم " بركةُ الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده ......." وإتباع آداب العطاس من حيث وضع اليد على الأنف وتشميت العاطس ، ثم السلام بالمصافحة لا بالتقبيل كما أمر الحبيب المصطفى....وللمزيد من الإحتياط لابد من إستعمال الكمامات لُمخالطي المصابين فقط .

رابعا : وهذا هو الأهم بنظري, فأنا وبحكم إختصاصي بالجراثيم الطبية ، أعتقد أن ميكروبات الأوبئة المختلفة من فيروسات وبكتيريا وفطريات وطفيليات ، تجتمع كل عامٍ بأعداد لا يعلمها إلا الذي خلقها مرات ومرات في مكة المكرمة والمدينة المنورة ، مع الحجاج والمعتمرين الذين يأتون من كل أصقاع الدنيا ، باختلاف عاداتهم وتباين مستوى معرفتهم ونظافتهم ، ففيهم من أجهل الناس إلى أعلمهم ، جاءوا من أفريقيا ومعهم ميكروبات أوبئتها الخاصة وشرق وجنوب شرق آسيا بجراثيمها الاخرى .... يجتمعون ومعهم مليارات المليارات من الميكروبات الممرضة... ومع هذا لم نسمع يوما عن إنتشار وباء الكوليرا أو التوفئيد أو الدفتيريا أو الحصبة ...... بين الحجاج أو المعتمرين .....!! فما سر ذلك يا ترى ؟؟!!

رصدت أكثر من مئة نوع من هذه الميكروبات التي تُسبب أوبئة مختلفة ، يأتي بعضها مع حجاج أفريقيا والبعض الآخر مع أهل الشرق والآخر مع أهل الغرب ...... وهي تتواجد بمليارات المليارات مع الحجاج وعليهم ، وتتكاثر بسرعة أكبر في الجو الحار ، فدرجة الحرارة في السعودية مناسبة جداً لتكاثرها ، و اجسام الحجاج المرهقة والمتعبة من السفر الذي يُضعف بدوره فعالية جهاز المناعة عندهم ، كلها عوامل مواتية وجاذبة ومشجعة للميكروبات لإحداث أمراض تنتشر إنتشار النار في الهشيم عند الحجاج .

ورغم أن السلطات الصحية السعودية تأخذ بكل الأسباب الممكنة ، وتوفر أقصى ما يستطاع من درجات النظافة ، إلا أن ذلك لوحده بأي حال من الأحوال ، لا يمكن أن يكون كافيا للوقوف أمام هذه الجيوش الجراره ، التي لا تعد ولا تحصى من الميكروبات المختلفة ، التي لا تقف دقيقة واحدة دون أن تتكاثر ، إذ أثبت علماء الجراثيم أن الخلية البكتيرية الواحدة تصبح مليارا بعد عشر ساعات .... ومع هذا كله لم نسمع يوما ، لا في القديم ولا في الحديث ، عن وباء الكوليرا أو الطاعون أو الدفتيريا وما شابه ، قد إجتاح الثلاثة ملايين حاج ، الذين يجتمعون على صعيد واحد وفي وقت واحد ، يشربون من نفس الماء ويتنفسون من نفس الهواء بل وياكلون نفس الطعام !!.

وسر الأسرار في ذلك كله ، كما أعتقد وأزداد بذلك يقينا في كل عام ، أنها ميكروبات ممرضة كثيرة مع وقف التنفيذ....!! فهؤلاء الحجاج والمعتمرون هم ضيوف الرحمن .....!! ومن اكرم على صفوة العباد من خالقهم خاصةً في دياره المقدسة ...!! نعم ميكروبات معطلة القدرة بأمر الله .....!! لأنها جندي مطيع من جنوده الكثيره ( وما يعلم جنود ربك إلا هو)

والدليل على ذلك من القران الكريم ، في قصة نقرأها كثيرا ولكننا كالعادة لا نعي منها إلا جانبا أو آخر ، حيث يقول الله تبارك وتعالى في سورة البقرة ( أوْ كَالَّذِي مـَرَّ عَلَى قَرْيَـةٍ وَهِـيَ خَـاوِيَةٌ عَلَى عُـرُوشِهَا قَالَ أَنَّـى يُحْـيي هـذِهِ اللهُ بَعْـد مَوْتِهَا فَأَمَاتَـهُ اللهُ مائَةَ عـامٍ ثـمَّ بَعثـهُ قـَال كَـمْ لَبِثْتَ قَََـال لَبِثْتُ يوماً أو بَعـضَ يومٍ قَـال بل لَبِثْتَ مائةَ عـامٍ فانظُر إلى طَعَامـِكَ وشرابِكَ لـم يَتَسَنَّه وانظُرْ إلى حِمَـارِكَ ولِنَجْعَلـَكَ آيةً للنَّاسِ وانظُرْ إلى العِظَامِ كيف نُنشِـزُهَا ثُـمَّ نَكْسُوها لَحْمـاًً فَلَمّـَا تَبَيّـَنَ لَهُ قَـالَ أَعْـلَمُ أنَّ الله عَلَى كُلَّ شَيءٍ قَدِيـرٌ ) .

ففي هذه الآية الكريمة ، يذكر الله تبارك وتعالى عن الطعام والشراب بأنه لم يتسنه ( تين وعنب وشرابهما ) ، أي لم يفسد ، بمعنى لم تحلله البكتيريا وتخربه كما تفعل عادة ، وكما هو مألوف لدينا ، ورغم أنه مكث مئة عام ، وفي الأحوال العادية وهي سنة الله في كونه ، أن لا يمكث الطعام والشراب في العراء أكثر من عدة أيام ، حتى تتلفه الميكروبات و يتحول إلى مواد أخرى كليا ، ولا يبقى طعاما على الإطلاق .... !! إذاً أوقف الله تبارك وتعالى عمل الميكروبات الموجودة على الطعام والشراب وفي الهواء المحيط ، فلم تحرك ساكناً ، بل كانت جنديا مطيعا لأمر ربها ....!! وفي نفس الآية الكريمة يأمر الله تبارك وتعالى الميكروبات الموجودة في جسم الحمار أن تُحلل لحم الحمار وعظمه .....!! لهذا أصبح تُرابا كغيره من المخلوقات ، عندما تتفسخ وتتحلل ثم أراه الله الآية العظيمة كيف ينشز الله العظام ثم يكسوها لحما ، فيعود حماره امامه كاملا كما تركه قبل مئة عام ( .... فَلَمّـَا تَبَيّـَنَ لَهُ قَـالَ أَعْـلَمُ أنَّ الله عَلَى كُلَّ شَيءٍ قَدِيـر).

ففي الحادثة نفسها في هذه القصة ، نرى وبمنطوق القرآن الكريم حالتين ، مختلفتين تماما ، لهما علاقة بالميكروبات

الأولى : أوقف الله تبارك وتعالى فعل الميكروبات فلم يتحلل الطعام والشراب.

والثانية : أجرى الله سنته ، وترك الميكروبات تقومُ بعملها المعتاد ، فتحللَ الحمارُ كلياً .

فالميكروبات مخلوقات مطيعة لخالقها تماما ، وجنود جاهزة لتنفيذ أوامر الله دون تلكأ وتباطئ أومجادلة أو كلل وملل ، كما يفعل الإنسان الذي قال فيه ربُّ العزًة( وَلَقد صرّفنَا في هذا القرآنِ للناسِ من كلِ مثلٍ وكانَ الأنسَانُ أكثَرَ شيئٍ جَدَلا ) . نعم ميكروبات ممرضة ..... مع وقف التنفيذ خاصة في الحرم المقدس .....!! فلا غرابة فهم ضيوف الرحمن وخاصته ....فهم في رعاية الله وحفظه ، فلا تقلقوا عليهم من إنفلونزا الخنازير وأمثاله.





الدكتور عبد الحميـد القضــاة

إختصـاصـي الجراثيــم الطـبيــة
__________________




..
k282 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-07-2009, 12:18 AM   #5
مشرف منتدى تاريخ الرس
 
صورة [إبن الحزم] الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 9,672
قوة التقييم: 19
[إبن الحزم] is on a distinguished road

أشكر الدكتور عبدالحميد القضاة
علَّم الإنسان مالم يعلم
رحم الله أهل العلم
أسأل الله أن يحفظ ضيوفه من كل وباء
__________________
[[إبـن الحــــزم]]

[إبن الحزم] غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-07-2009, 08:23 PM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 446
قوة التقييم: 0
(الرس في قلبي) is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها saleh.a مشاهدة المشاركة
الحذر واجب ومعالي وزير الصحه يدرك ان اكبر تجمع اسلامي موسم الحج والعمره والحرص والوقايه شيء ضروري دائما تحرص وزارة الصحه عليه
شكرا أخوي صالح على حضورك وتعليقك

تقبل تحياتي

.
__________________
(الرس في قلبي) غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-07-2009, 08:24 PM   #7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 446
قوة التقييم: 0
(الرس في قلبي) is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشق البحر مشاهدة المشاركة
الحافظ الله ... الله يستر على الجميع
الله خير حافظ لكن لا يمنع ذلك من اتخاذ الاسباب

يعطيك العافية

.
__________________
(الرس في قلبي) غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-07-2009, 09:46 PM   #8
عضو متألق
 
صورة BOSS الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: الرس
المشاركات: 847
قوة التقييم: 0
BOSS is on a distinguished road
أشكر الدكتور عبدالحميد القضاة
علَّم الإنسان مالم يعلم
رحم الله أهل العلم
أسأل الله أن يحفظ ضيوفه من كل وباء
__________________
BOSS غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-07-2009, 03:58 AM   #9
عضو مبدع
 
صورة قطيه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: في الدنـــيا الفــانيــه
المشاركات: 1,126
قوة التقييم: 0
قطيه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها k282 مشاهدة المشاركة
ضيوف الرحمن في رعاية الله

فلا داعي للقلق من إنفلونزا الخنازير




إطلعت على الكثير مما كتب حول إنفلونزا الخنازير وتابعت بحكم تخصصي في الجراثيم الطبية حركة هذا الفيروس في العالم

وقد ذُهلت وتعجبت من إثنين خاضوا في هذا الأمر .

الأول طبيب مسلم مختص ينبري ليدافع ويبرئ الخنازير من أنها ليست السبب في ظهور هذا الفيروس الجديد

وإنتشار هذا الوباء....... !!

وعلماء العالم كلهم ، شرقيهم وغربيهم،

أثبتوا بما لا يدعُ مجالا للشك أن الأصل الحاضن

والموزع الرئيس لهذا الفيروس هو الخنزير .

وأما الثاني فهم العلماء الذين رأوا تأجيل الحج وإلغاء العمرة بسبب إنفلونزا الخنازير

وبنية الحفاظ على صحة الحجاج والمعتمرين

وهذا ليس سليما من وجه نظري ولا داعي له إطلاقا للأسباب التالية

أولا : هذا الوباء (إنفلونزا الخنازير) أقل خطورة على البشر من غيره ، إذ أن نسبة الذين ماتوا بسببه لا يتعدون واحداً من كل مائتي مصاب ، وهم من الذين عندهم ضعفٌ في جهاز المناعة إما لصغر سنهم أو كبره ، لهذا فهذا الوباء أقل خطورةً وأذىً من الإنفلونزا البشري المعروف .

ثانيا : إذا كان لابد من الرغبة في منع السفر أو تأجيله فليكن منعه إلى المناطق الموبوئة مثل الولايات المتحدة الأمريكية و المكسيك وما شابهها .... أما بلادنا فليست موبوئةً لا بالخنازير ولا بفيروساتها الممرضة .

ثالثا : لا تحتاج الوقاية من هذا الوباء إلَّا إلى المزيد من الإلتزام بالأوامر الإسلامية ، من حيث غسل اليدين ، فعدى عن الوضوء يقول لنا صلى الله عليه وسلم " بركةُ الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده ......." وإتباع آداب العطاس من حيث وضع اليد على الأنف وتشميت العاطس ، ثم السلام بالمصافحة لا بالتقبيل كما أمر الحبيب المصطفى....وللمزيد من الإحتياط لابد من إستعمال الكمامات لُمخالطي المصابين فقط .

رابعا : وهذا هو الأهم بنظري, فأنا وبحكم إختصاصي بالجراثيم الطبية ، أعتقد أن ميكروبات الأوبئة المختلفة من فيروسات وبكتيريا وفطريات وطفيليات ، تجتمع كل عامٍ بأعداد لا يعلمها إلا الذي خلقها مرات ومرات في مكة المكرمة والمدينة المنورة ، مع الحجاج والمعتمرين الذين يأتون من كل أصقاع الدنيا ، باختلاف عاداتهم وتباين مستوى معرفتهم ونظافتهم ، ففيهم من أجهل الناس إلى أعلمهم ، جاءوا من أفريقيا ومعهم ميكروبات أوبئتها الخاصة وشرق وجنوب شرق آسيا بجراثيمها الاخرى .... يجتمعون ومعهم مليارات المليارات من الميكروبات الممرضة... ومع هذا لم نسمع يوما عن إنتشار وباء الكوليرا أو التوفئيد أو الدفتيريا أو الحصبة ...... بين الحجاج أو المعتمرين .....!! فما سر ذلك يا ترى ؟؟!!

رصدت أكثر من مئة نوع من هذه الميكروبات التي تُسبب أوبئة مختلفة ، يأتي بعضها مع حجاج أفريقيا والبعض الآخر مع أهل الشرق والآخر مع أهل الغرب ...... وهي تتواجد بمليارات المليارات مع الحجاج وعليهم ، وتتكاثر بسرعة أكبر في الجو الحار ، فدرجة الحرارة في السعودية مناسبة جداً لتكاثرها ، و اجسام الحجاج المرهقة والمتعبة من السفر الذي يُضعف بدوره فعالية جهاز المناعة عندهم ، كلها عوامل مواتية وجاذبة ومشجعة للميكروبات لإحداث أمراض تنتشر إنتشار النار في الهشيم عند الحجاج .

ورغم أن السلطات الصحية السعودية تأخذ بكل الأسباب الممكنة ، وتوفر أقصى ما يستطاع من درجات النظافة ، إلا أن ذلك لوحده بأي حال من الأحوال ، لا يمكن أن يكون كافيا للوقوف أمام هذه الجيوش الجراره ، التي لا تعد ولا تحصى من الميكروبات المختلفة ، التي لا تقف دقيقة واحدة دون أن تتكاثر ، إذ أثبت علماء الجراثيم أن الخلية البكتيرية الواحدة تصبح مليارا بعد عشر ساعات .... ومع هذا كله لم نسمع يوما ، لا في القديم ولا في الحديث ، عن وباء الكوليرا أو الطاعون أو الدفتيريا وما شابه ، قد إجتاح الثلاثة ملايين حاج ، الذين يجتمعون على صعيد واحد وفي وقت واحد ، يشربون من نفس الماء ويتنفسون من نفس الهواء بل وياكلون نفس الطعام !!.

وسر الأسرار في ذلك كله ، كما أعتقد وأزداد بذلك يقينا في كل عام ، أنها ميكروبات ممرضة كثيرة مع وقف التنفيذ....!! فهؤلاء الحجاج والمعتمرون هم ضيوف الرحمن .....!! ومن اكرم على صفوة العباد من خالقهم خاصةً في دياره المقدسة ...!! نعم ميكروبات معطلة القدرة بأمر الله .....!! لأنها جندي مطيع من جنوده الكثيره ( وما يعلم جنود ربك إلا هو)

والدليل على ذلك من القران الكريم ، في قصة نقرأها كثيرا ولكننا كالعادة لا نعي منها إلا جانبا أو آخر ، حيث يقول الله تبارك وتعالى في سورة البقرة ( أوْ كَالَّذِي مـَرَّ عَلَى قَرْيَـةٍ وَهِـيَ خَـاوِيَةٌ عَلَى عُـرُوشِهَا قَالَ أَنَّـى يُحْـيي هـذِهِ اللهُ بَعْـد مَوْتِهَا فَأَمَاتَـهُ اللهُ مائَةَ عـامٍ ثـمَّ بَعثـهُ قـَال كَـمْ لَبِثْتَ قَََـال لَبِثْتُ يوماً أو بَعـضَ يومٍ قَـال بل لَبِثْتَ مائةَ عـامٍ فانظُر إلى طَعَامـِكَ وشرابِكَ لـم يَتَسَنَّه وانظُرْ إلى حِمَـارِكَ ولِنَجْعَلـَكَ آيةً للنَّاسِ وانظُرْ إلى العِظَامِ كيف نُنشِـزُهَا ثُـمَّ نَكْسُوها لَحْمـاًً فَلَمّـَا تَبَيّـَنَ لَهُ قَـالَ أَعْـلَمُ أنَّ الله عَلَى كُلَّ شَيءٍ قَدِيـرٌ ) .

ففي هذه الآية الكريمة ، يذكر الله تبارك وتعالى عن الطعام والشراب بأنه لم يتسنه ( تين وعنب وشرابهما ) ، أي لم يفسد ، بمعنى لم تحلله البكتيريا وتخربه كما تفعل عادة ، وكما هو مألوف لدينا ، ورغم أنه مكث مئة عام ، وفي الأحوال العادية وهي سنة الله في كونه ، أن لا يمكث الطعام والشراب في العراء أكثر من عدة أيام ، حتى تتلفه الميكروبات و يتحول إلى مواد أخرى كليا ، ولا يبقى طعاما على الإطلاق .... !! إذاً أوقف الله تبارك وتعالى عمل الميكروبات الموجودة على الطعام والشراب وفي الهواء المحيط ، فلم تحرك ساكناً ، بل كانت جنديا مطيعا لأمر ربها ....!! وفي نفس الآية الكريمة يأمر الله تبارك وتعالى الميكروبات الموجودة في جسم الحمار أن تُحلل لحم الحمار وعظمه .....!! لهذا أصبح تُرابا كغيره من المخلوقات ، عندما تتفسخ وتتحلل ثم أراه الله الآية العظيمة كيف ينشز الله العظام ثم يكسوها لحما ، فيعود حماره امامه كاملا كما تركه قبل مئة عام ( .... فَلَمّـَا تَبَيّـَنَ لَهُ قَـالَ أَعْـلَمُ أنَّ الله عَلَى كُلَّ شَيءٍ قَدِيـر).

ففي الحادثة نفسها في هذه القصة ، نرى وبمنطوق القرآن الكريم حالتين ، مختلفتين تماما ، لهما علاقة بالميكروبات

الأولى : أوقف الله تبارك وتعالى فعل الميكروبات فلم يتحلل الطعام والشراب.

والثانية : أجرى الله سنته ، وترك الميكروبات تقومُ بعملها المعتاد ، فتحللَ الحمارُ كلياً .

فالميكروبات مخلوقات مطيعة لخالقها تماما ، وجنود جاهزة لتنفيذ أوامر الله دون تلكأ وتباطئ أومجادلة أو كلل وملل ، كما يفعل الإنسان الذي قال فيه ربُّ العزًة( وَلَقد صرّفنَا في هذا القرآنِ للناسِ من كلِ مثلٍ وكانَ الأنسَانُ أكثَرَ شيئٍ جَدَلا ) . نعم ميكروبات ممرضة ..... مع وقف التنفيذ خاصة في الحرم المقدس .....!! فلا غرابة فهم ضيوف الرحمن وخاصته ....فهم في رعاية الله وحفظه ، فلا تقلقوا عليهم من إنفلونزا الخنازير وأمثاله.





الدكتور عبد الحميـد القضــاة

إختصـاصـي الجراثيــم الطـبيــة
__________________
لاتنسوا اموات المسلمين فهم بحاجه لدعائك فدعواتكم لهم بكل صلاة وبكل وقت وحين
اللهم ارحم اخي اللهم : اجعله في جنه الخلد خالدا فيها وله ما يشاء
اللهم : انه كان صابرا فبشره بوعدك للصالحين والمؤمنين يا ارحم الرحمين
اللهم : انه صبر على البلاء فلم يكل ولا يجزع ولا يشكو – فامنحه درجه الصابرين الذين يوفون أجورهم بغير حساب.
اللهم امين اللهم امين لاخي واموات المسلمين
قطيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-07-2009, 05:32 AM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 370
قوة التقييم: 0
حصة ام قصة is on a distinguished road
الحافظ الله _ومن توكل على الله فهو حسبه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصة ام قصة غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تفاصيل الميزانية بلاد الرافدين المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 5 23-12-2008 12:30 AM
التقويم الدراسي حتى عام 1438هــ شاهد على العصر المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 5 22-12-2008 05:21 AM
من يريد التقويم الدراسي حتى العام الدراسي 1437/1438هـ فليتفضل حياه الله قلم الصديق منتدى التربية والتعليم 12 11-10-2008 02:17 PM
من يريد التقويم الدراسي حتى العام الدراسي 1437/1438هـ فليتفضل حياه الله قلم الصديق منتدى التربية والتعليم 2 28-09-2008 01:56 AM


الساعة الآن +3: 12:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19