عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:39 AM   #11
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
البلد: الرس الغاليه
المشاركات: 975
قوة التقييم: 0
saleh.a is on a distinguished road
حمىء الضنك ولاحمىء السينما - جده غير بكل شيء غلط
__________________
حياتي التي اعيشها كالقهوه التي اشربها على كثر ما هي مره فيهاحلاوه
saleh.a غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 17-07-2009, 06:52 AM   #12
عضو متألق
 
صورة {بنت-عــــز} الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 1,065
قوة التقييم: 0
{بنت-عــــز} is on a distinguished road
على فكره حبيت ابلغكم بشين قديم يعني موب جديد ...


يقولون ان بوووووووووه حياه بالمريخ يعني احتمال يكون في بلدان ومدن وناس خخخخخ


بالله للحين تحسون ان السينما واااااااااااااااااااااااااو وتطور ترا مايروح لها بالخارج الا عيال الشوارع لانه عرض رخيص


يأخذ له كيس فشار ويدفع مبلغ قليل


صراحتن في شئيين مامفروض يكونون بالسعوديه خاااااااااااااصه


السينما


سواقه الحريم


لانه في شباب مندفعين وياكثرهم يعني كل شي راح يكون عكسي


والدليل يوم يعرضون سخافات المالكي والجيزاني اللي معاه


انا اقول فكروا بشين يخدم امتكم ويحميكم من الغزو الغربي اللي يلهيكم عن دينكم وواجبكم بالحياه


تشااااااو
{بنت-عــــز} غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 07:21 AM   #13
عضو اسطوري
 
صورة عساس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
البلد: في آًمِوًآجَ الاحزان
المشاركات: 15,338
قوة التقييم: 34
عساس is just really niceعساس is just really niceعساس is just really niceعساس is just really niceعساس is just really nice
مدري وين راح المنع اللي سمعت
__________________
رحمك الله الديموو
عساس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 07:54 AM   #14
عضو بارز
 
صورة أبوجعفرالمنصور الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 592
قوة التقييم: 0
أبوجعفرالمنصور is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زئير النصيف مشاهدة المشاركة
همم بالثراء وهمم بالثرياء تحت خط الانحلال

ما كأنهم سيحاسبون ..........
والحمد لله لن يقيموا السينما مادام هناك رجال أمثال سمو الأمير نايف حفظه الله فقد أصدر منع للسينما في جميع مناطق المملكة

وهذا نداء لكل أصحاب الشهوات أنه لاماكن لشهواتهم داخل هذه البلاد المباركة ،،،
لله درك يأخي

مهندس عقول-وطن عمري
كل واحد منكم يجاوب على الأسئلة التالية:
هل انت راضٍ عن ذلك؟
هل تحب ان يجاهر الناس بالمعاصي ؟
هل تحب يضيع الشباب؟
هل تحب فشو الآثام؟
ألست مسلماً تتبع قول الله سبحانه
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم؟

أما عن عاشق توتي
فأنا أضن أنه يريد فقط رفع مشاركاته
ليصل الألفيه تل والألفيه


&&&&&&


أبوجعفرالمنصور غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 10:28 AM   #15
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 25
قوة التقييم: 0
$اتقوا الله$ is on a distinguished road
إلى متى تبقى السعودية مناهضة للسينما وأهلها؟!





العالم والدنيا بأثرها تتغير ولم تتغير السعودية، فلا تزال تعيش الماضي، في وقت يتلهف فيه السعوديون، خاصة النساء والأطفال، لقدوم الصيف للسفر للخارج، لدخول السينمات في الدول العربية والغربية والشرقية، فلما لا تعترف المملكة بالواقع، وتفتح المجال لدور السينما والسينمائيين، وكل إنسان حر في تصرفه. كما أن السينما لم تعد مجرد وسيلة تسلية بقدر ما هي الآن صناعة، تدر عائداً يفوق عشرات المشروعات الصناعية، مثل تلك القائمة في الجبيل وينبع؟! فبعض أفلام هوليود تصل عائداتها إلى المليار دولار في العام!
كل هذه التساؤلات أثارتها مؤخراً قناة عالمية تبث برامجها بالعربية (وهي القناة التي رفضت بث إعلان دعم لشعبنا في غزة خلال العدوان الأخير). فقد فتحت حواراً دار حول عنوان المقال، وتبارى المشاركون بين رافض ومعارض للفكرة، بل وللأسف الشديد شهدنا من بين المنددين بوضع المملكة، بعض المنتسبين إلى بلاد الحرمين الشريفين!! ممن أعماهم المال والثراء، وأنساهم أنفسهم وقيمهم وأبسط أمور دينهم، فاللهم اكفنا شر فتنة المال.


صعب على الفاسدين والمفسدين، أن يروا بقعة واحدة طاهرة نظيفة على هذا الكوكب، أرض خالية من دنس ورجس بقايا ومصاصة المجتمعات، المسمون بأهل الفن والسينما، خاصة إذا كانت البقعة التي نتحدث عنها هي أطهر أرض الله قاطبة (بلاد الحرمين الشريفين)، تلك البلاد التي تهفوا إليها النفوس في مشارق الأرض ومغاربها، وتدمع العيون لمجرد ذكر اسمها، فالمطلوب الآن أن يدنسها المفسدون والماجنون في الأرض، فحسبنا الله ونعم الوكيل.
إن التجربة العالمية وعلى مدى القرن المنقضي، تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك - وأقولها بثقة تامة وبمسئولية أمام الله - على أن الفن وتحديداً السينما، لعبت دوراً حاسماً في جر المجتمعات نحو الانهيارات الأخلاقية والقيمية بل والاقتصادية. وتسعفني هنا مقدمة العلامة العربي المسلم "ابن خلدون" والتي أكد فيها على أن المجتمعات تمر في تطورها بمراحل تشبه حياة الإنسان، حيث تدخل الأمم في مرحلة الشيخوخة والانهيار عندما تنهار فيها منظومة القيم والأخلاق، ويحتل أسافل وأراذل المجتمع قمة الهرم الاجتماعي، في حين يحل العلماء والمجدين في قاع ذلك الهرم، في هذه المرحلة، على الأمم أن تعلن عن انتهاء رحلتها.
أليس هذا هو الواقع المعاش في مختلف دول العالم؟ هل يستطيع عاقل أو منصف أن يفسر كيف يحصل ماجن أو ماجنة على مئات الملايين من الدولارات نظير تمثيله لمدة لا تتعدى ساعة أو ساعتين، في حين لا يستطيع العالم في معمله (وليس العالِمة) توفير حاجاته وحاجات أسرته الأساسية؟ هل في هذا عقل أو منطق. هل يستطيع إنسان محترم يحترم نفسه إنكار حقيقة أن الهرم الاجتماعي مقلوب؟ أترك ألإجابة إلى ضمير كل منصف.
أتذكر أن محكمة النقض المصرية وأنا دارس للقانون - وحتى عام 1931م - كانت تحظر دخول المشخصاتية (الممثلين) إلى قاعات المحاكم! ومن يبحث عن الحقيقة عليه التأكد من ذلك... الآن وفي وقتنا الراهن، يستطيع الماجن أو الماجنة أن تحل كل العُقَد بمجرد مكالمة هاتفيه أو توقيع على أوتوجراف، فبأيديهم مفاتيح الجنة، بل والتعيين في مؤسسات لم يكنوا ليجرؤوا على تخطي عتبتها يوماً ما، ولما لا فهم مقربون من علية القوم ورجال السلطة (بضم السين وليس فتحها). ما هذا الانهيار؟ ما هذا الانحطاط؟ ثم تأتي هذه القناة المسمومة وتطالب السعودية بفتح الباب لرموز الفساد والانحطاط، ليفسدوا البلاد والعباد، ويدمروا الحرث والنسل، حيث ثبت لهم عدم كفاية الفضائيات وشبكات الإنترنت.
شاهدت منذ فترة لقاءً مع أحد علماء مصر، الذي كان يتحدث في إحدى الفضائيات وبحسرة شديدة على ما آل إليه حال شعوبنا وفلذات أكبادنا، وخاصة الشباب منهم، فقد كان عائداً من الخارج من حفل أقيم تكريماً له عن بحث علمي، وعند نزوله بمطار القاهرة، رأى – وعلى غير العادة - الآلاف في صالة الانتظار، وإذا بالجماهير تنطلق نحوه، عندها شعر بسعادة بالغة، لأنه أخيراً بات يحظى باعتراف بلده كعالم، ولهذا أتى الآلاف لتحيته، وفجأة رأي الجميع كادوا أن يدوسوه بالأقدام، إذ كان يدخل خلفه أحد ممثلي السينما الهندية؟! قال هذا العالم، وقفت أنظر بحسرة، ليس على نفسي، لأنني أعرف ويعرف أهل العلم قدري، ولكن حسرتي على أمتي التي باتت تجد قدوتها ليس في العالم والمفكر ورجل الدين المفوه، وإنما في لاعب الكره والممثل والراقصة والغانية، فأنى لتلك الأمة أن تتقدم!!
يا أحبائي، أتساءل: ماذا أضافت السينما للإنسانية؟ لا أنكر أن هناك بعض الأفلام الجيدة والهادفة، ولكن كم تمثل تلك القلة القليلة من الأفلام من بين ملايين الأفلام التي هدمت المجتمعات هدماً؟ فالفجور والسفور والانحلال الأخلاقي والشذوذ والجريمة بكل صورها لم تغذيها إلا السينما وأهلها، ولا يستطيع منصف أو عاقل إنكار هذه الحقيقة. هم أهل فساد وإفساد...ولما لا، وماذا ننتظر من فاشل، يتباهى بأنه خلال فترة الجامعة (العلم) لم يكن جل اهتمامه بالتعليم بل بالمسرح والتمثيل!! يتباهى بفشله ويقدم المثل والقدوة للشباب!! وأنا كأستاذ جامعى أصبحت أواجه صعوبات كبيرة في القيام بدوري، لأن الطرف الآخر من المعادلة (الطالب) لم يعد ذلك الذي كان يجلس في مدرجات الجامعة خلال النصف الأول من القرن العشرين، بل بات مسخاً خاوياً فاقد الملامح، لا يعنيه التعليم ولا أهل التعليم، فأمامه الفنان والمطرب والممثل والراقصة التي تحقق في دقائق ما لا يستطيع ذلك الأستاذ – الممل بعلمه - ولا أسلافه تحقيقه في عقود...هذا هو الحال، هل تريدون لبلاد الحرمين هذا المصير؟
أرجو من كل منصف وعاقل أن يذهب ويقوم بجولة على دور السينمات في بلادنا العربية سيجد أن جل مرتاديها (أكثر من 98%) هم من المراهقين والمراهقات، ممن لا يتجاوزون السابعة عشر، حيث تركوا مدارسهم وجامعاتهم للهو والانحلال...أعتقد أن الصورة واضحة لكل ذي بصيرة ولكل راعيٍ بالفعل مسئول عن رعيته...فأنت يا من تدافع عن وجوب سماح بلاد الحرمين بفتح دور للمجون (وكما يقولون مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة) وإذا كنت مسئولاً عن نفسك، فمصيبتك في شخصك عظيمة، أما إذا كنت رب أسرة فمصيبتك أعظم!! لقد أنساك الترف والنعيم الزائل الكثير من الفضائل والقيم، فأفق من هذا الكابوس، وعد إلى الله وتذكر أن نعيم الدنيا لا محالة زائل، فدينك لا يمنعك من الاستمتاع والمرح والسعادة، ولكن في حدود ما لا يغضب الله أو يفسد المجتمعات.




وبصفتي مسلم سعودي أنظر إلى هذه البلاد من مكان بعيد، لا يمكن أن أتخيل أن يجتمع محمد بن عبد الله والسينما وأهلها في مكان واحد!! ولهذا فإن الإجابة على السؤال الذي عنونا به المقال هي...لا...ليس الآن، ولا غداً، ولكن إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
مع خالص تحياتي

آخر من قام بالتعديل $اتقوا الله$; بتاريخ 17-07-2009 الساعة 10:50 AM. السبب: خطا
$اتقوا الله$ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 11:42 AM   #16
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 15
قوة التقييم: 0
Bankstown is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها $اتقوا الله$ مشاهدة المشاركة
إلى متى تبقى السعودية مناهضة للسينما وأهلها؟!





العالم والدنيا بأثرها تتغير ولم تتغير السعودية، فلا تزال تعيش الماضي، في وقت يتلهف فيه السعوديون، خاصة النساء والأطفال، لقدوم الصيف للسفر للخارج، لدخول السينمات في الدول العربية والغربية والشرقية، فلما لا تعترف المملكة بالواقع، وتفتح المجال لدور السينما والسينمائيين، وكل إنسان حر في تصرفه. كما أن السينما لم تعد مجرد وسيلة تسلية بقدر ما هي الآن صناعة، تدر عائداً يفوق عشرات المشروعات الصناعية، مثل تلك القائمة في الجبيل وينبع؟! فبعض أفلام هوليود تصل عائداتها إلى المليار دولار في العام!
كل هذه التساؤلات أثارتها مؤخراً قناة عالمية تبث برامجها بالعربية (وهي القناة التي رفضت بث إعلان دعم لشعبنا في غزة خلال العدوان الأخير). فقد فتحت حواراً دار حول عنوان المقال، وتبارى المشاركون بين رافض ومعارض للفكرة، بل وللأسف الشديد شهدنا من بين المنددين بوضع المملكة، بعض المنتسبين إلى بلاد الحرمين الشريفين!! ممن أعماهم المال والثراء، وأنساهم أنفسهم وقيمهم وأبسط أمور دينهم، فاللهم اكفنا شر فتنة المال.


صعب على الفاسدين والمفسدين، أن يروا بقعة واحدة طاهرة نظيفة على هذا الكوكب، أرض خالية من دنس ورجس بقايا ومصاصة المجتمعات، المسمون بأهل الفن والسينما، خاصة إذا كانت البقعة التي نتحدث عنها هي أطهر أرض الله قاطبة (بلاد الحرمين الشريفين)، تلك البلاد التي تهفوا إليها النفوس في مشارق الأرض ومغاربها، وتدمع العيون لمجرد ذكر اسمها، فالمطلوب الآن أن يدنسها المفسدون والماجنون في الأرض، فحسبنا الله ونعم الوكيل.
إن التجربة العالمية وعلى مدى القرن المنقضي، تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك - وأقولها بثقة تامة وبمسئولية أمام الله - على أن الفن وتحديداً السينما، لعبت دوراً حاسماً في جر المجتمعات نحو الانهيارات الأخلاقية والقيمية بل والاقتصادية. وتسعفني هنا مقدمة العلامة العربي المسلم "ابن خلدون" والتي أكد فيها على أن المجتمعات تمر في تطورها بمراحل تشبه حياة الإنسان، حيث تدخل الأمم في مرحلة الشيخوخة والانهيار عندما تنهار فيها منظومة القيم والأخلاق، ويحتل أسافل وأراذل المجتمع قمة الهرم الاجتماعي، في حين يحل العلماء والمجدين في قاع ذلك الهرم، في هذه المرحلة، على الأمم أن تعلن عن انتهاء رحلتها.
أليس هذا هو الواقع المعاش في مختلف دول العالم؟ هل يستطيع عاقل أو منصف أن يفسر كيف يحصل ماجن أو ماجنة على مئات الملايين من الدولارات نظير تمثيله لمدة لا تتعدى ساعة أو ساعتين، في حين لا يستطيع العالم في معمله (وليس العالِمة) توفير حاجاته وحاجات أسرته الأساسية؟ هل في هذا عقل أو منطق. هل يستطيع إنسان محترم يحترم نفسه إنكار حقيقة أن الهرم الاجتماعي مقلوب؟ أترك ألإجابة إلى ضمير كل منصف.
أتذكر أن محكمة النقض المصرية وأنا دارس للقانون - وحتى عام 1931م - كانت تحظر دخول المشخصاتية (الممثلين) إلى قاعات المحاكم! ومن يبحث عن الحقيقة عليه التأكد من ذلك... الآن وفي وقتنا الراهن، يستطيع الماجن أو الماجنة أن تحل كل العُقَد بمجرد مكالمة هاتفيه أو توقيع على أوتوجراف، فبأيديهم مفاتيح الجنة، بل والتعيين في مؤسسات لم يكنوا ليجرؤوا على تخطي عتبتها يوماً ما، ولما لا فهم مقربون من علية القوم ورجال السلطة (بضم السين وليس فتحها). ما هذا الانهيار؟ ما هذا الانحطاط؟ ثم تأتي هذه القناة المسمومة وتطالب السعودية بفتح الباب لرموز الفساد والانحطاط، ليفسدوا البلاد والعباد، ويدمروا الحرث والنسل، حيث ثبت لهم عدم كفاية الفضائيات وشبكات الإنترنت.
شاهدت منذ فترة لقاءً مع أحد علماء مصر، الذي كان يتحدث في إحدى الفضائيات وبحسرة شديدة على ما آل إليه حال شعوبنا وفلذات أكبادنا، وخاصة الشباب منهم، فقد كان عائداً من الخارج من حفل أقيم تكريماً له عن بحث علمي، وعند نزوله بمطار القاهرة، رأى – وعلى غير العادة - الآلاف في صالة الانتظار، وإذا بالجماهير تنطلق نحوه، عندها شعر بسعادة بالغة، لأنه أخيراً بات يحظى باعتراف بلده كعالم، ولهذا أتى الآلاف لتحيته، وفجأة رأي الجميع كادوا أن يدوسوه بالأقدام، إذ كان يدخل خلفه أحد ممثلي السينما الهندية؟! قال هذا العالم، وقفت أنظر بحسرة، ليس على نفسي، لأنني أعرف ويعرف أهل العلم قدري، ولكن حسرتي على أمتي التي باتت تجد قدوتها ليس في العالم والمفكر ورجل الدين المفوه، وإنما في لاعب الكره والممثل والراقصة والغانية، فأنى لتلك الأمة أن تتقدم!!
يا أحبائي، أتساءل: ماذا أضافت السينما للإنسانية؟ لا أنكر أن هناك بعض الأفلام الجيدة والهادفة، ولكن كم تمثل تلك القلة القليلة من الأفلام من بين ملايين الأفلام التي هدمت المجتمعات هدماً؟ فالفجور والسفور والانحلال الأخلاقي والشذوذ والجريمة بكل صورها لم تغذيها إلا السينما وأهلها، ولا يستطيع منصف أو عاقل إنكار هذه الحقيقة. هم أهل فساد وإفساد...ولما لا، وماذا ننتظر من فاشل، يتباهى بأنه خلال فترة الجامعة (العلم) لم يكن جل اهتمامه بالتعليم بل بالمسرح والتمثيل!! يتباهى بفشله ويقدم المثل والقدوة للشباب!! وأنا كأستاذ جامعى أصبحت أواجه صعوبات كبيرة في القيام بدوري، لأن الطرف الآخر من المعادلة (الطالب) لم يعد ذلك الذي كان يجلس في مدرجات الجامعة خلال النصف الأول من القرن العشرين، بل بات مسخاً خاوياً فاقد الملامح، لا يعنيه التعليم ولا أهل التعليم، فأمامه الفنان والمطرب والممثل والراقصة التي تحقق في دقائق ما لا يستطيع ذلك الأستاذ – الممل بعلمه - ولا أسلافه تحقيقه في عقود...هذا هو الحال، هل تريدون لبلاد الحرمين هذا المصير؟
أرجو من كل منصف وعاقل أن يذهب ويقوم بجولة على دور السينمات في بلادنا العربية سيجد أن جل مرتاديها (أكثر من 98%) هم من المراهقين والمراهقات، ممن لا يتجاوزون السابعة عشر، حيث تركوا مدارسهم وجامعاتهم للهو والانحلال...أعتقد أن الصورة واضحة لكل ذي بصيرة ولكل راعيٍ بالفعل مسئول عن رعيته...فأنت يا من تدافع عن وجوب سماح بلاد الحرمين بفتح دور للمجون (وكما يقولون مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة) وإذا كنت مسئولاً عن نفسك، فمصيبتك في شخصك عظيمة، أما إذا كنت رب أسرة فمصيبتك أعظم!! لقد أنساك الترف والنعيم الزائل الكثير من الفضائل والقيم، فأفق من هذا الكابوس، وعد إلى الله وتذكر أن نعيم الدنيا لا محالة زائل، فدينك لا يمنعك من الاستمتاع والمرح والسعادة، ولكن في حدود ما لا يغضب الله أو يفسد المجتمعات.




وبصفتي مسلم سعودي أنظر إلى هذه البلاد من مكان بعيد، لا يمكن أن أتخيل أن يجتمع محمد بن عبد الله والسينما وأهلها في مكان واحد!! ولهذا فإن الإجابة على السؤال الذي عنونا به المقال هي...لا...ليس الآن، ولا غداً، ولكن إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
مع خالص تحياتي

ياأخي خلك على اسمك واتق الله وانسب الكلام لاهله
هذا الكلام للدكتور رضا عبد السلام علي, الله يهديك
انظر الرابط تحت


إلى متى تبقى السعودية مناهضة للسينما وأهلها؟!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
Bankstown غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 02:05 PM   #17
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
البلد: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 422
قوة التقييم: 0
راجي رحمة ربه is on a distinguished road
قراراً بمنع السينما في السعودية

أصدر رجل الأمن والحكمة والسياسة أميرنا المحبوب سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية نايف بن عبد العزيز ال سعود حفظه الله
بتأكيد منع السينما في المملكة العربية السعودية السعودية وعدم أعطاء أي تصاريح لأي جهة كانت . وذلك بناء على ما رفعه سماحة المفتي العام للمملكة العربية السعودية وما تقتضيه المصلحة العامة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثم أنتم (يامهندس عقول ــ وعاشق توتي ــ ووطن عمري ــ ورساوية في الرياض) إن كانت عقولكم غير منحرفة فأين طاعة ولاة الأمر التي أمرنا الله ورسوله فيها . وإن كانت قد تلطخت بأفكار الغرب فراجعوا أنفسكم وعودوا إلى رشدكم طاعة لله ولرسوله ولولاة أموركم .
راجي رحمة ربه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 02:23 PM   #18
عضو متألق
 
صورة كفوف ناعمه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 754
قوة التقييم: 0
كفوف ناعمه is on a distinguished road
الله يطول بعمر أميرنا الغالي نايف عساه للدين ذخر وللعلمنه وأذناب الشر حجر بحلوقهم ,
الله يفشلكم يالي تباشرون بالسينما والله فشلتوا أهل الرس وربي إنكم عار عالرس وعلى المسلمين
__________________
كفوف ناعمه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 02:23 PM   #19
عضو متألق
 
صورة كفوف ناعمه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 754
قوة التقييم: 0
كفوف ناعمه is on a distinguished road
الله يطول بعمر أميرنا الغالي نايف عساه للدين ذخر وللعلمنه وأذناب الشر حجر بحلوقهم ,
الله يفشلكم يالي تباشرون بالسينما والله فشلتوا أهل الرس وربي إنكم عار عالرس وعلى المسلمين ,,
وياصاحب الموضوع بشرك الله بما يسوؤك
__________________
كفوف ناعمه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-07-2009, 02:34 PM   #20
عضو خبير
 
صورة @&اميرة الكلمه&@ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: جوهانسبرغ
المشاركات: 5,208
قوة التقييم: 0
@&اميرة الكلمه&@ will become famous soon enough@&اميرة الكلمه&@ will become famous soon enough
Cool محترمه نفسي ومحتفظه بافكااري لانى عارفه انى داخله منتدى ملتزمين

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زئير النصيف مشاهدة المشاركة
قراراً بمنع السينما في السعودية

أصدر رجل الأمن والحكمة والسياسة أميرنا المحبوب سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية نايف بن عبد العزيز ال سعود حفظه الله
بتأكيد منع السينما في المملكة العربية السعودية السعودية وعدم أعطاء أي تصاريح لأي جهة كانت . وذلك بناء على ما رفعه سماحة المفتي العام للمملكة العربية السعودية وما تقتضيه المصلحة العامة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثم أنتم (يامهندس عقول ــ وعاشق توتي ــ ووطن عمري ــ ورساوية في الرياض) إن كانت عقولكم غير منحرفة فأين طاعة ولاة الأمر التي أمرنا الله ورسوله فيها . وإن كانت قد تلطخت بأفكار الغرب فراجعوا أنفسكم وعودوا إلى رشدكم طاعة لله ولرسوله ولولاة أموركم .



انا ماالي ولا رد ايدت فيه السينمااااااا
ولوو ائيدتهااا بيكون تائيدي على نفسي مرااح اقنع احد فيهاا
اطلع البحرين يوم وارجع بدون ماسوي هووليلات وتئييدات مانى ناقصه اخذ اثم ااحد
مجرد ان بينت وضع السينما في المملكه يعنى مايحتاج كل هل الصجه واللجه عليهاااا
__________________
@&اميرة الكلمه&@ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الى كل مؤيد للسينما ..الفرق بين السينما والتليفزيون ..للفائده تفضل تقي الدين عبدالحليم المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 15-06-2009 05:29 PM
ابشروا يأهل الرس لامعاناة لاسفر بعد اليوم بلين المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 17 12-03-2009 02:58 PM
دور السينما آتية لا محالة في السعودية king alrass المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 21 24-02-2009 04:45 PM
لغيث: السينما شر ومفسدة ولا ينتقد الهيئة إلا حاقد الجطيلي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 21-12-2008 12:03 AM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.