LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2009, 03:28 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Scofield
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي حكاية إبداعية مضمونها مفيد

الموضوع . حكاية إبداعية مضمونها مفيد هدية إلى المكرم الفاضل سعادة الدكتور يحيى الأمير الكاتب والإعلامي السعودي المعروف الناصح كان ماكان زواج اثنان من الشبان حيث افترق من المكان فالشابة ذهبت إلى الصحراء مع الغزلان والشاب ذهب الى المحيط الهادى مع السمك والحيتان وهذا في قديم الزمان قبل نوح عليه السلام وقبل نزول الطوفان وقبل صناعة السفن المائية عندما كان الإنسان لايستطيع السفر عبر البحار والمحيطات الا انه كان الشاب زوج الشابة طموحاً مبدعاً يتلهف ويتمنى السفر ولو فوق أمواج زفرات البحار وعلى ظهر الحوت لكي يكتشف خفايا وخبايا المحيط الهادي من شماله إلى جنوبه لعله يجد جزيرة يملكها ويسكن بها محاطة بالماء العميق من جميع الاتجاهات الأربع حتى لا يصل إليها احد غيره فيؤذيه ومن هذا دخل الشاب طرف المحيط من جهة الشمال لكي يتدرب على احد الحيتان الكبار لعله يسافر عليه بعد ارتباط الصداقة بينهما فقام الشاب بإحضار عصى من الخيزران طوله ثلاثة أمتار تقريبا ثم ربط في راسة حربه وصار يصطاد بها من السمك متوسط الحجم ويسوقها او يمدها الى فم الحوت العظيم فيأكلها وبعد عدة أيام أصبح الشاب يقترب من الحوت ويناوله السمكة في كف يمينه حيث يُلامس جسمه وأحيانا يركب على ظهره فترة من الزمن القصير حيث استسلم الحوت الى طوع واختيار الشاب. لا يعارض ولا يعاند ولا يفترس وذات يوماُُ كان الجو صافياً والرياح ساكنه والمحيط هادياً والزمان مناسباً والسفر مرغوباً فإصطاد او صاد الشاب سمكه وغرزها في راس الحربة المربوطة بطرف العصى واقترب من الحوت يُلامسه ويعمل معه تمارين رياضية فلما تدرب الحوت وهدءت مشاعره وطاب جواره واستأنس ركب الشاب على ظهره وأرسل السمكة بواسطة العصى والحربة وذلك فوق عنق ورأس الحوت الا انها تبعد أمام فمه بمقدار ذراع تقريبا فمن هذا انطلق الحوت وسار على بركة الله واسرعا بالجريان من اجل ان يصل الى السمكة ويأكلها كالعادة ولكنه لم ولن يصل اليها لانه يحملها فوق رأسه معلقة بطرف العصى وفي أثناء سيره بالمحيط مابين السماء والماء متجهاً جنوباً وجد في طريقة جزيرة كبيرة وواسعة فإقتراب الحوت من رصيفها أو جالها وقبل ان يتجاوزها قام الشاب وجذب العصى الى الخلف لكي تلتصق السمكة في فم الحوت ومن هذا توقف الحوت ليأكل السمكة فنزل الشاب من فوق ظهر الحوت وودعه بسلام وتحية فأنصرف الحوت وعاد الى مكانه بعدما أكل السمكة وأما الشاب مناحي فدخل الجزيرة الرائعة الجميلة التي بها جميع انواع الاشجار والنخيل والفواكه المثمرة والطيور المغرهده والأجواء الصافية المعتدلة والأنهار الجارية العذبة ونسيم الهواء الهادئ والشمس المشرقة وسحاب المزن الركامي الممطر أحيانا وبوجود هذا كله استقر الشاب مناحي بالجزيرة مبسوطاً مسروراً لا يسمع فيها شتماً ولا قذفاً وفي يوم وبعد صلاة الظهر كان الشاب نائما في ظل سدرة واسعة الدائرة قريبة من غابه من الاشجار الكثيفة التي تتواجد بها الطيور الجارحة وحول غابة الاشجار قمة من الجبل المنخفض المجمِّل بالاشجار المزهرة المنوعة حيث كان في قمة الجبل الشابة بدرية زوجة مناحي وهو لايعلم. الاستفهام كيف جاءت بدرية من الصحراء الى هذه الجزيرة الواقعة وسط مياه المحيط الهادى الجواب جاءت بدرية الى الجزيرة بواسطة طائر كبير من النسور يسكن بالجزيرة مع أولاده وأصدقائه ثم يذهب كل صباح الى الصحراء لكي يبحث عن طعام له ولجماعته وأولاده فإذا حصل على رزق عاد إليهم ومعه غنيمة الفريسة فإذا هبط بها عندهم تداعوا اليها وأدلى كل منهم بمنقاره فبات ينتش ويأكل من الفريسة والى ألان لم تصل الشيخة بدرية الى الجزيرة حيث كانت عند والدها بالصحراء ترعى الغنم وذات يوم ارتفعت درجة حرارة الشمس حوالي 55 درجة وكانت الأرض التي عليها بدرية وأغنامها خالية من الجبال والأشجار الظليلة فلم تجد بدرية ضلال لكي تستضل به الا جثة غزال هالك قديماً وقد أكلت السباع ما في داخله من اللحوم وتحول الى اجوف كالبرميل . لكنه نظيف وخالي من الروائح العطرية فدخلت به الشيخة بدرية ونامت وجاء النسر الكبير من جزيرة مناحي وكمش او قبض في مخالب اقدامه على جثة الغزال التي في داخلها الشابة بدرية الجميلة فطار النسر ونقل الجثة الى الجزيرة فعند وصوله وقع قريباً من قمة الجبل المنخفض ومعه الجثة وبها بدرية بعد هذا استيقظت بدرية من النوم وقالت يا الله من الذي جاء بي الى هنا سبحان الله العظيم ثم ذهبت الى الجبل المزدحم بأشجار الفاكهة واخذت تاكل وتشرب من ماء المطر فلّم جن الليل وأسدل ظلامه وبداءت الوحشة تتغشى المملوحة بدرية فــُُرجت من الله وظهر القمر في جو خالي من الغبار وكانت الشابة تنظر إليه وكأنه شقيق زوجها وتتمنى حظور زوجها مناحي بهذا المكان وتتغزل بالشعر وتقول .. تمنّيتك البارح بعد ثوره الاشجان ... ابجلس معك في نور اخوك القمر ساعة .. لعلك ترد الروح لواحدٍ ولهان .... اسير المها روحه من الحب ولهانه ... زرعنا زهور الحب في ملتقى الخلان .. على ساحل الماء يوم الايام جمّاعه ... بذر وإنتشر نبته على ساحل الشطآن ... وحانت صياناته من إقدام زراعه ... روى وارتوى من وابل المزن والطوفان سحابه مرازيمة من الودق صبّابة .. فلما سمع الشاب مناحي صوت زوجته اقدم اليها في قمة الجبل ثم سلم عليها وقال لها ما الذي جاء بك هنا ياحياتي وياثمرة قلبي وياستر ديني . قالت له وانت مالذي جاء بك هنا يا امل روحي وياسند افكاري وياسلاحي عند نذر القتال فالتقيا مع بعض واشترك بالجزيرة وانجبا من الاولاد والبنات الكثير حتى اصبحت الجزيرة يسكنها كثير من الناس من نسب مناحي وبدرية
قصيدة .. سعادة الدكتور يحيى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد عافاك الله وزادك من الحكمة وصواب القول الواضح الجلي

ان اشهد إنك صادق في مماشيك ..قلبك نظيف وللتقدمُ مُهيّا ... يابن العرب مازال حبل الرجاء فيك ... ازلت عنا ما إلتبس بالخفيّا ... وضّحت ميقافك فلا فيك تشكيك .. واصبحت نجم مثل نجم الثريّا ... بالمستقلة نور علمك يُباريك ... بالمعرفة يجذبك حتى تهيّا .. انا على منهاج خطك مخاويك .. حيثك دليلي عارفٍ كل شيّا.. وسيع صدرك ولا تحلل عراويك .. ثابت على ماقيل عندك حميّا .. حرصك على ابلادك مطر غيث يحييك ... بعد العطش بالعذب يرويك ريّا ... وانا اتمنى لك غزالاٍ طمع فيك ... مظمون مقصوده كلامك جريّا .. ياكاتب الابداع بالصحف نغليك ويحميك ربك من خطأ كل سيّا
ملاحظة : من يدعي شي من علم الغيب فإنه طاغوت .. الكاتب ابراهيم بن عبدالله العواجي التاريخ 10- 08 – 1430 هـ الرس


















التوقيع

لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير

رد مع اقتباس
قديم 01-08-2009, 06:04 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية قمر و راكبه همر
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

لي بااك <<< ما قريته كله



















التوقيع

لو يفيد النصح بــ عقول مريضــه كـان ما تبت يدين [[ ابو لهب ]] ـ

,,
{يـارب ,. أســـألك التوفيق
دنيآ و آخرهـ .,,
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:09 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8