عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-09-2009, 02:57 AM   #1
عضو مبدع
 
صورة السلطه الخامسه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 1,167
قوة التقييم: 0
السلطه الخامسه is an unknown quantity at this point
فتوى إبن عثيمين حول إستعمال الميكرفونات الخارجيه أثناء الصلاه

سؤال الفتوى : سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله . كثر في الآونة الأخيرة استعمال أئمة المساجد لمكبرات الصوت الخارجية والتي غالباً ما تكون في المئذنة وبصوت مرتفع جداً وفي هذا العمل تشويش بعض المساجد على بعض في الصلاة الجهرية لاستعمالهم المكبرات في القراءة. فما حكم استعمال مكبرات الصوت في الصلاة الجهرية إذا كان مكبر الصوت في المئذنة ويشوش على المساجد الأخرى؟ نرجو من فضيلتكم الإجابة على هذا السؤال حيث إن كثير من أئمة المساجد في حرج من ذلك. والله يحفظكم ويرعاكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسم المفتي: الشيخ ابن عثيمين
تاريخ الاضافة: 15/06/2009 الزوار: 37

جواب الفتوى


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
ما ذكرتم من استعمال مكبر الصوت في الصلاة الجهرية على المنارة فإنه منهي عنه؛ لأنه يحصل به كثير من التشويش على أهل البيوت والمساجد القريبة، وقد روى الإمام مالك رحمه الله في الموطأ 1/167 من شرح الزرقاني في (باب العمل في القراءة) عن البياضي فروة بن عمرو - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على الناس وهم يصلون وقد علت أصواتهم بالقراءة فقال: "إن المصلي يناجي ربه فلينظر بما يناجيه به ولا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن".
وروى أبو داود 2/38
تحت عنوان: (رفع الصوت بالقراءة في صلاة الليل) عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال: اعتكف رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد فسمعهم يجهرون بالقراءة فكشف الستر وقال:
"ألا إن كلكم مناج ربه فلا يؤذين بعضكم بعضاً، ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة، أو قال في الصلاة".
* قال ابن عبد البر:
حديث البياضي وأبي سعيد ثابتان صحيحان.

ففي هذين الحديثين النهي عن الجهر بالقراءة في الصلاة حيث يكون فيه التشويش على الآخرين وأن في هذا أذية ينهى عنها.
* قال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله 23/61 من مجموع الفتاوى:
ليس لأحد أن يجهر بالقراءة بحيث يؤذي غيره كالمصلين.
وفي جواب له 1/350 من الفتاوى الكبرى ط قديمة:
ومن فعل ما يشوش به على أهل المسجد، أو فعل ما يفضي إلى ذلك منع منه. أهـ .
وأما ما يدعيه من يرفع الصوت من المبررات فجوابه من وجهين
الأول: أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يجهر بعض الناس على بعض في القرآن وبين أن ذلك أذية، ومن المعلوم أنه لا اختيار للمؤمن ولا خيار له في العدول عما قضى به النبي صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً).
ومن المعلوم أيضاً أن المؤمن لا يرضى لنفسه أن تقع منه أذية لإخوانه.
الوجه الثاني: أن ما يدعيه من المبررات - إن صح وجودها - فهي معارضة بما يحصل برفع الصوت من المحذورات فمن ذلك:
1- الوقوع فيما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم من النهي عن جهر المصلين بعضهم على بعض.
2- أذية من يسمعه من المصلين وغيرهم ممن يدرس علماً أو يتحفظه بالتشويش عليهم.
3- شغل المأمومين في المساجد المجاورة عن الاستماع لقراءة إمامهم التي أمروا بالاستماع إليها.
4- أن بعض المأمومين في المساجد المجاورة قد يتابعون في الركوع والسجود الإمام الرافع صوته، لاسيما إذا كانوا في مسجد كبير كثير الجماعة حيث يلتبس عليهم الصوت الوافد بصوت إمامهم، وقد بلغنا أن ذلك يقع كثيراً.
5- أنه يفضي إلى تهاون بعض الناس في المبادرة إلى الحضور إلى المسجد؛ لأنه يسمع صلاة الإمام ركعة ركعة، وجزءاً جزءاً فيتباطأ اعتماداً على أن الإمام في أول الصلاة فيمضي به الوقت حتى يفوته أكثر الصلاة أو كلها.
6- أنه يفضي إلى إسراع المقبلين إلى المسجد إذا سمعوا الإمام في آخر قراءته كما هو مشاهد، فيقعون فيما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم من الإسراع بسبب سماعهم هذا الصوت المرفوع.
7- أنه قد يكون في البيوت من يسمع هذه القراءة وهم في سهو ولغو كأنما يتحدون القارئ وهذا على عكس ما ذكره رافع الصوت من أن كثيراً من النساء في البيوت يسمعن القراءة ويستفدن منها وهذه الفائدة تحصل بسماع الأشرطة التي سجل عليها قراءة القراءة المجيدين للقراءة.
وأما قول رافع الصوت إنه قد يؤثر على بعض الناس فيحضر ويصلي لاسيما إذا كان صوت القارئ جميلاً، فهذا قد يكون حقاً، ولكنه فائدة فردية منغمرة في المحاذير السابقة.
والقاعدة العامة المتفق عليها:
أنه إذا تعارضت المصالح والمفاسد، وجب مراعاة الأكثر منها والأعظم، فحكم بما تقتضيه فإن تساوت فدرء المفاسد أولى من جلب المصالح.
فنصيحتي لإخواني المسلمين أن يسلكوا طريق السلامة، وأن يرحموا إخوانهم المسلمين الذين تتشوش عليهم عباداتهم بما يسمعون من هذه الأصوات العالية حتى لا يدري المصلي ماذا قال ولا ماذا يقول في الصلاة من دعاء وذكر وقرآن.
ولقد علمت أن رجلاً كان إماماً وكان في التشهد وحوله مسجد يسمع قراءة إمامه فجعل السامع يكرر التشهد لأنه عجز أن يضبط ما يقول فأطال على نفسه وعلى من خلفه.
ثم إنهم إذا سلكوا هذه الطريق وتركوا رفع الصوت من على المنارات حصل لهم مع الرحمة بإخوانهم امتثال قول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يجهر بعضكم على بعض في القرآن"
. وقوله: "فلا يؤذين بعضهم بعضاً، ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة".
ولا يخفى ما يحصل للقلب من اللذة الإيمانية في امتثال أمر الله ورسوله وانشراح الصدر لذلك وسرور النفس به.
وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان.
كتبه الفقير إلى ربه محمد الصالح العثيمين.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

للأسف ان بعض الأئمه مازال مصراً في إستخدام المكيرفونات الخارجيه اثناء الصلاه !!!
السلطه الخامسه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-09-2009, 06:24 AM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
البلد: جوار خالتي حصه
المشاركات: 206
قوة التقييم: 0
ضياء is on a distinguished road
فتوى الشيخ أيام أول لما كان الناس يصلون في أحواش المساجد \
المساجد كلها تقريبا تصلي الحين في الداخل والآن هناك ضعف في الصلاة وهناك لا يسمعون القرآن إلا في المكبرات
لأن النفوس ضعفت حتى أصبح هناك من لا يعرف لا مسجد ولا قرآن بل تلفاز وصحف وأنترنت فتسميع هاؤلاء القرآن أفضل
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ضياء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-09-2009, 01:18 PM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 1,185
قوة التقييم: 0
عزك is on a distinguished road
رحم الله الشيخ

__________________
عزك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-09-2009, 01:53 PM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضياء مشاهدة المشاركة
فتوى الشيخ أيام أول لما كان الناس يصلون في أحواش المساجد \
المساجد كلها تقريبا تصلي الحين في الداخل والآن هناك ضعف في الصلاة وهناك لا يسمعون القرآن إلا في المكبرات
لأن النفوس ضعفت حتى أصبح هناك من لا يعرف لا مسجد ولا قرآن بل تلفاز وصحف وأنترنت فتسميع هاؤلاء القرآن أفضل
الله المستعان
الشيخ يذكر لك أحاديث عن سيد البشر
عن المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
ثم تأتي بحجة واهية !!!!!!!
المسلم يكفيه في قبول الحديث وعدم الاعتراض عليه ما ذكره العلامة الجهبذ الشيخ محمد العثيمين
قال الله تعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً).
رحم الله شيخنا الإمام العلامة محمد بن صالح العثيمين وغفر الله له وأسكنه فسيح جناته
الأذان والإقامة يكون أمر طيب استخدام المكبرات الخارجية فيها
ولكن القراءة في الصلاة لماذا ؟
هل أنت تؤم الناس في داخل المسجد أم في خارجه ؟
ثم مسألة الحجة التي ذكرتها أنت :
لأن النفوس ضعفت حتى أصبح هناك من لا يعرف لا مسجد ولا قرآن بل تلفاز وصحف وأنترنت فتسميع هاؤلاء القرآن أفضل

يقول الله تعالى : وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ [الأعراف : 204]
من يقرئ القرآن عنده وهو في عمل مهم ويتكلم مع من يكون جانبه هذا لم يفعل ما أمره الله به فهل يكون إمام المسجد الذي وضع المكبرات الخارجية على استعداد لتحمل الإثم ؟
يا أخواني في الله اتقوا الله فيما تكتبون
فمن وجد الدليل فليقل آمنا آمنا وليترك ما يعجبه نسأل الله المغفرة والتوفيق لما يحبه ويرضاه
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-09-2009, 05:23 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: (( دار الإسلام ))
المشاركات: 1,662
قوة التقييم: 0
السموأل is on a distinguished road
Cool

مررت هذا الشهر بمدن "كل" مساجدهم تعتمد في صلاة التراويح
و في الصلوات المفروضة الجهرية على الميكروفونات الخارجية
فهل نقول أن فعلهم " حرام " أو أن فعلهم يأثمون عليه ؟!

لم أسمع أن أهل تلك المدن تأذوا أو تأففوا كما نجد للأسف في الرياض و القصيم
و هذا يثير التساؤل و خصوصاً أنه تأفف ( حديث ) و ليس قديم !!

فتوى شيخنا رحمه الله على العين و الرأس لكن يظهر أن الأمر يعود (( للعرف ))

مسألة أن القرآن لابد من الإستماع له العلامة البراك في مقطع صوتي عندي
يفتي بجواز تشغيل البقرة في البيت ولو لم أحد يستمع له ,,
و الفتوى الصوتية لمن يريد الإستزادة موجودة فقط أحملها من هاتفي
و تكون جاهزة لمن يريد .. و شكراً لكم
السموأل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-09-2009, 05:55 PM   #6
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
الله المستعان
يا أخوان الشيخ ابن عثيمين استند في فتواه إلى قال الله قال رسوله صلى الله عليه وسلم
فهل يوجد فتاوى فوق قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم ؟
ثم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أصدرت أمرا بإغلاق المكبرات الخارجية وقت الصلاة واستخدامها فقط في الأذان والإقامة
فهذا الأمر أتى من وزير الأوقاف الذي خوله ولي الأمر لإصدار مثل هذه الأوامر التي هي من شأن الوزارة فهذا الأمر كأنه من ولي الأمر ومعلوم بنص الحديث الصحيح الذي في مسلم أن معصية أوامر ولي الأمر ( في غير ما حكم به الشرع وفي غير معصية ) تعتبر معصية لرسول الله صلى الله عليه وسلم
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (( من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصي الله ومن أطاع أميري فقد أطاعني ومن عصي أميري فقد عصاني )) .
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-09-2009, 07:13 PM   #7
عضو مبدع
 
صورة السلطه الخامسه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 1,167
قوة التقييم: 0
السلطه الخامسه is an unknown quantity at this point
أمر اخر هو انه في السابق قبل وجود الميكرفونات كان المؤذن يصعد المئذنه للأذان لان الهدف من الاذان ان يسمع من بعيد و لم يكن يقرأ في الصلاوات الجهريه من فوق المئذنه مثلاً

نقطه اخرى انه في بداية ظهور مكبرات الصوت البعض رفض استخدامها بحجه انها بدعه و لا داعي لها داخل المسجد لكن الحال انقلب حاليا

شيئ اخر كما قال ابن عثيمين يقرأ و داخل البيوت ناس يصلهم صوت القراءه وهم غافلون امام المسلسلات و المسيقى و غيره فلا ارى ان ذلك من احترام القرآن

و أعتقد ان المساله ليت تعصب لرأي و اغيره انما المسأله منطق
السلطه الخامسه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-09-2009, 07:39 PM   #8
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها السلطه الخامسه مشاهدة المشاركة
أمر اخر هو انه في السابق قبل وجود الميكرفونات كان المؤذن يصعد المئذنه للأذان لان الهدف من الاذان ان يسمع من بعيد و لم يكن يقرأ في الصلاوات الجهريه من فوق المئذنه مثلاً

نقطه اخرى انه في بداية ظهور مكبرات الصوت البعض رفض استخدامها بحجه انها بدعه و لا داعي لها داخل المسجد لكن الحال انقلب حاليا

شيئ اخر كما قال ابن عثيمين يقرأ و داخل البيوت ناس يصلهم صوت القراءه وهم غافلون امام المسلسلات و المسيقى و غيره فلا ارى ان ذلك من احترام القرآن

و أعتقد ان المساله ليت تعصب لرأي و اغيره انما المسأله منطق
بارك الله فيك وغفر الله لك ولوالديك وزادنا الله وإياك علما وتقى
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
جـمـيـع الـفـتـاوي الـمـهـمـة لـلـصـائـمـيـن والـصـائـمـات النمور18 المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 4 01-09-2009 07:46 AM
فتوى ابن عثيمين حول (((حنان))) وهل هو من اسماء الله ؟ دجه المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 5 21-10-2008 05:56 AM
كل شي عن يوم الجمعة .. الأحكام والشروط والسنن وفتاوي العلماء وأخطاء الناس فيه كاتم العبرات المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 9 29-09-2008 06:38 AM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.