LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-2009, 05:41 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي سلمان العوده يحرم الدعاء على [الكفار]

الرياض (رويترز) - قال رجل دين سعودي بارز ان على المسلمين ان يتفادوا الدعاء من اجل إهلاك غير المسلمين.

ويختتم كثير من الأئمة والوعاظ في بعض الدول الاسلامية ومن بينها المملكة السعودية خطب الجمعة بالدعاء على اعداء الاسلام خاصة اسرائيل وحلفائها.

وقال سلمان العودة لقناة تليفزيون (ام.بي.سي) في دبي ان الدعاء بهلاك او دمار كل الكفرة غير مسموح به لأنه يخالف شرع الله الذي ينادي بدعوتهم الى اتباع الطريق القويم.

وقال ان الدعاء بزوال ذريتهم والمنحدرين من اصلابهم ليس مشروعا (فيما عدا) الطغاة من الكفرة ومن ينتهكون الحرمات ويؤذون المؤمنين.
[ كل يوم وصفة جديدة يقدمها لنا العوده والقرني والعبيكاااااااااااان ]

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:10 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
abo khaled28
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي

اسمح لي بالمداخلة
قبل أن تذكر ما قاله العودة يجب معرفة الشرع قبل الإنكار
أنا لا أدافع عن العودة ولكن يجب علي بيان الحق
قال تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ [المائدة : 8]
أي لا يكون الكره لقوم وبغضهم حائل بينك وبين العدل

الدعاء على عموم الكفار بالهلاك والاستئصال هذا من الاعتداء في الدعاء
ويدل على هذا :
أولا: أن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يثبت أنه دعا على عموم الكفار وإنما دعا على قبائل أو أشخاص بأعيانهم، بل لما جاءه ملك الجبال وعرض عليه أن يطبق عليهم الأخشبين ؟ فقال: «لا، لعل الله أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله لا يشرك به شيئاً».
بل إنه لما دعا على بعضهم بأسمائهم نزل قوله تعالى: لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذَّبَهُمْ.
وقد روى مسلم في الصحيح عن أبي هريرة قال قيل: يا رسول الله ادع على المشركين قال: «إني لم أبعث لعاناً وإنما بعثت رحمة».

ثانياً: أن هذا يخالف مقتضى حكمة الله من بقاء الكفار إلى يوم القيامة، بل إن الساعة لا تقوم إلا على شرار الخلق، وأيضا سيترتب على هذا تعطيل باب الولاء والبراء، وباب الجهاد .

ثالثاً: أنه ليس للمسلم أن يدعو بالاستئصال على من أمره الله بأن يبرهم ويقسط إليهم كما قال تعالى: لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ.
بل كيف يستقيم أن يدعو المسلم على زوجته الكتابية بالهلاك مع أن الله تعالى قد أذن له في نكاحها، وامتن عليهما بقوله تعالى: وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً؟
أم كيف يستقيم أن يدعو الولد المسلم على والديه بالهلاك إن كانوا كافرين، والله جلّ وعلا يقول عنهما: وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً.فإن الدعاء على عموم الكفار يشملهما، فهل هذه هي المصاحبة بالمعروف ؟
* قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله في «شرح كتاب التوحيد» عند: باب قوله تعالى: أَيُشْرِكُونَ مَا لاَ يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ:
أما الدعاء بالهلاك لعموم الكفار، فإنه محل نظر، ولهذا لم يدع النبي  على قريش بالهلاك، بل قال: «اللهم! عليك بهم، اللهم ! اجعلها عليهم سنين كسني يوسف»، وهذا دعاء عليهم بالتضييق، والتضييق قد يكون من مصلحة الظالم بحيث يرجع إلى الله عن ظلمه. فالمهم أنَّ الدعاء بالهلاك لجميع الكفار عندي تردد فيه .
* وقال ابن تيمية:(8/336 ): ودعاء نوح على أهل الأرض بالهلاك كان بعد أن أعلمه الله أنه لا يؤمن من قومك إلا من قد آمن..
* وقال الشيخ الفوزان: المشروع في القنوت وغيره الدعاء على المعتدين من الكفار على المسلمين، لأن النبي  لما قَنَتَ يدعو على الكفار خَصَّ المعتدين منهم ولم يدع على جميعهم فقال: اللهم العن فلاناً وفلاناً والقبيلة الفلانية ولم يعمم الكفار. (مجلة الدعوة العدد 1869ـ 16 رمضان).
وقد أفتت اللجنة الدائمة (24/275) ما نصه:
وقول الكاتب: (اللهم عليك بالكفار والمشركين واليهود، اللهم لا تبق أحداً منهم في الوجود، اللهم أفنهم فناءك عادا وثمود ). والدعاء بفناء كل الكفار اعتداء في الدعاء؛ لأن الله قدر وجودهم وبقاءهم لحكمة، والله يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد.ا.هـ .
* وقال معالي الشيخ صالح آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية:
( هدي النبي  وهدي الصحابة في دعائهم على الكفار أن يكون دعاءً خاصاً على
المعتدي، على الظالم، على من حارب الإسلام وأهله، كما في دعاء عمر في القنوت: اللهم عليك بكفرة أهل الكتاب الذين يصدون عن دينك ويقاتلون أولياءك). رواه البيهقي في «السنن» (2/210)، أما الدعاء على اليهود والنصارى جميعاً بالاستئصال، فإنه لا يجوز شرعاً. وهو من الاعتداء في الدعاء ؛ وذلك لأن الله جلّ وعلا أخبرنا أنّ اليهود والنصارى سيبقون إلى زمن خروج المسيح الدجال، فإذا دعا أحد بأن يستأصلهم الله جلّ وعلا الآن قبل نزول المسيح الدجال فهو اعتراضٌ على ما أجرى الله حكمته وقدره الكوني ببقائهم إلى آخر الزمان؛ ولهذا لم يؤثر عن أحد من السلف ولا من أئمة الإسلام أنه دعا بهذا الدعاء العام على اليهود والنصارى، وإنما يدعو بالدعاء الخاص لمن قاتل، لمن حارب، لمن آذى المؤمنين ونحو ذلك) ا.هـ
فانظر أيها الأخ الكريم إلى أدعية الرسول عليه الصلاة والسلام كيف كانت جامعة لخير الدنيا والآخرة وانظر قبل ذلك إلى أدعية القرآن العظيمة ثم انظر إلى ما أحدثه كثير من الأئمة ـ هداهم الله ـ من الأدعية الطويلة والوقوف الطويل يتغنى بالدعاء، ويتكلف السجع، ويرفع الصوت، وقد سئم الناس طول الانتظار فقد أعياهم التعب وطول القيام حتى إن بعضهم يهِمُّ بالانصراف أكثر من مرة، ألا يخشى هؤلاء أن يدخلوا تحت حديث المصطفى : «يا أيها الناس إن منكم منفرين» متفق عليه .

صدق العودة في هذا الأمر من الاعتداء في الدعاء أن يدعي المسلم على جميع الكفار بالهلاك
الواجب الدعاء على المعتدي كاليهود في فلسطين ندعو على من يقاتل ومن يرضى بقتل إخواننا المسلمين في فلسطين

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:32 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








Cool

ما زال الشيخ سلمان حفظه الله يعلن أنه على نهج علماء
أهل السنة و الجماعة أو السلفيين عند من تسميهم
بعض الحزبيين المتخفين خلف موقع سحاب الرجعي

و يرد على حاسديه الذين بدعوه و أخرجوه من الإسلام
سواءا خوارج أو جامية

و منذ صغري لم أستسيغ الدعاء على من لا حيلة له من الكفار

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:37 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الوسم#
مشرف المنتدى الأدبي
 
الصورة الرمزية الوسم#
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
هناك أمور يكون النقاش وأبداء الرأي فيها مسموح
ولكن في أمور الدين لا نستطيع ابداء أراءنا فيه لأننا لسنا اهلا لذلك
فمثل هذا الموضوع سيأتي من ينتقد العوده وسيأتي من يستغرب ومن يتهجم
وهو لا يملك من العلم شيئاُ
فالله المستعان

وقال الشيخ الفوزان :المشروع في القنوت وغيره الدعاء على المعتدين من الكفار على المسلمين، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما قَنَتَ يدعو على الكفار خَصَّ المعتدين منهم ولم يدع على جميعهم فقال: اللهم العن فلاناً وفلاناً والقبيلة الفلانية ولم يعمم الكفار. ( مجلة الدعوة العدد1869ـ 16 رمضان1423هـ).



















التوقيع

اشـــري ونـاســة خـاطــري من حـلالــي
ولحدن يحاسبني على النقص والزود
[RAMS]https://sites.google.com/site/anaf1234567/%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B5%D9%8A%D9%87.MP3?attredire cts=0&d=1[/RAMS]
رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:48 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
كيف
حرف لذيذ
 
الصورة الرمزية كيف
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السموأل

ما زال الشيخ سلمان حفظه الله يعلن أنه على نهج علماء
أهل السنة و الجماعة أو السلفيين عند من تسميهم
بعض الحزبيين المتخفين خلف موقع سحاب الرجعي

و يرد على حاسديه الذين بدعوه و أخرجوه من الإسلام
سواءا خوارج أو جامية

و منذ صغري لم أستسيغ الدعاء على من لا حيلة له من الكفار
وأنت أنعم بك من رجل والله ياشيخ محمد .
وبارك الله فيك


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 06:48 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مير متى ..؟
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية مير متى ..؟
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

طيب المسآلمين منهم ليش تدعي عليهم ,, الأولى بالدعاء عليهم هم المحتلين والمعتدين ,,



















التوقيع


أحب أسافر مع سحاب تعلآ ,,, وأحب فوق الغيم لمع البروقي ..
رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 07:02 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
طالب الحق
عضو بارز
 

إحصائية العضو








افتراضي

سندعي على اعداء الدين المحاربين له



















التوقيع





لاتنسى ذكر الله
رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 07:22 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
abo khaled28
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السموأل

ما زال الشيخ سلمان حفظه الله يعلن أنه على نهج علماء
أهل السنة و الجماعة أو السلفيين عند من تسميهم
بعض الحزبيين المتخفين خلف موقع سحاب الرجعي

و يرد على حاسديه الذين بدعوه و أخرجوه من الإسلام
سواءا خوارج أو جامية

و منذ صغري لم أستسيغ الدعاء على من لا حيلة له من الكفار
العلامة الفوزان يكشف من هم الجامية
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01231151900.zip

تزكية الشيخ ابن عثيمين رحمه الله للشيخ ربيع حفظه الله
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/91231152868.zip

من هو حامل لواء الجرح والتعديل
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01228087099.zip

في مكالمة من الجزائر الشيخ ابن عثيمين يحذر من أشرطة سلمان وسفر
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01228136596.zip

العودة يرد على ابن عثيمين بعد أن بين السنة ويقول : بلغني عن بعض طلاب العلم
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01231710622.zip

الفوزان يضحك على سلمان العودة عندما قال التوحيد يدرس في عشر دقائق
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/11252383481.zip

العودة يكذب على ابن تيمية وابن باز
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01252383481.zip


يكفي رد العلماء عليك في هذه الفتاوى حتى تعرف حقيقة سلمان وتعرف ما هي الجامية وتعرف من زكى من تسمونهم كذبا وافتراءا بالجامية
رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 07:27 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
معاون
عضو متألق
 

إحصائية العضو








افتراضي

قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله في شرح كتاب التوحيد عند : باب قوله تعالى ( أَيُشْرِكُونَ مَا لاَ يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ )الأعراف191: أما الدعاء بالهلاك لعموم الكفار، فإنه محل نظر، ولهذا لم يدع النبي صلى الله عليه وسلم على قريش بالهلاك، بل قال: "اللهم! عليك بهم، اللهم ! اجعلها عليهم سنين كسني يوسف"، وهذا دعاء عليهم بالتضييق، والتضييق قد يكون من مصلحة الظالم بحيث يرجع إلى الله عن ظلمه. فالمهم أنَّ الدعاء بالهلاك لجميع الكفار عندي تردد فيه ا.هـ.

وقال ابن تيمية: 8/336 : ودعاء نوح على أهل الأرض بالهلاك كان بعد أن أعلمه الله أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن .

وقال الشيخ الفوزان :المشروع في القنوت وغيره الدعاء على المعتدين من الكفار على المسلمين،لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما قَنَتَ يدعو على الكفار خَصَّ المعتدين منهم ولم يدع على جميعهم فقال: اللهم العن فلاناً وفلاناً والقبيلة الفلانية ولم يعمم الكفار. ( مجلة الدعوة العدد1869ـ 16 رمضان1423هـ).

وقد أفتت اللجنة الدائمة 24/275 : مانصه :

وقول الكاتب :(اللهم عليك بالكفار والمشركين واليهود ، اللهم لا تبق أحداً منهم في الوجود ، اللهم أفنهم فناءك عادا وثمود ). والدعاء بفناء كل الكفار اعتداء في الدعاء ؛ لأن الله قدر وجودهم وبقاءهم لحكمة ، والله يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد. ا.هـ .

وقال معالي الشيخ صالح آل الشيخ وزير الشؤون الاسلامية :

"هدي النبي صلى الله عليه وسلم وهدي الصحابة في دعائهم على الكفار أن يكون دعاءً خاصاً على المعتدي، على الظالم، على من حارب الإسلام وأهله، كما في دعاء عمر في القنوت: اللهم عليك بكفرة أهل الكتاب الذين يصدون عن دينك ويقاتلون أولياءك، .(رواه البيهقي في السنن2/210)، أما الدعاء على اليهود والنصارى جميعاً بالإستئصال ، فإنه لا يجوز شرعاً. وهو من الاعتداء في الدعاء ؛ وذلك لأن الله جلّ وعلا أخبرنا أنّ اليهود والنصارى سيبقون إلى زمن خروج المسيح الدجال، فإذا دعا أحد بأن يستأصلهم الله جلّ وعلا الآن قبل نزول المسيح الدجال فهو إعتراضٌ على ما أجرى الله حكمته وقدره الكوني ببقائهم إلى آخر الزمان؛ ولهذا لم يؤثر عن أحد من السلف ولا من أئمة الإسلام أنه دعا بهذا الدعاء العام على اليهود النصارى، وإنما يُدعى بالدعاء الخاص لمن قاتل، لمن حارب ، لمن آذى المؤمنين ونحو ذلك"ا.هـ(محاضرة أسباب الثبات على الدين)

منقول للفائدة




















التوقيع

قصيدة مؤثرة بصوت الشيخ ابن جبرين رحمه الله تعالى
http://www.ibn-jebreen.com/qsid.rar

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 07:54 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








Cool


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo khaled28

العلامة الفوزان يكشف من هم الجامية
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01231151900.zip

تزكية الشيخ ابن عثيمين رحمه الله للشيخ ربيع حفظه الله
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/91231152868.zip

من هو حامل لواء الجرح والتعديل
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01228087099.zip

في مكالمة من الجزائر الشيخ ابن عثيمين يحذر من أشرطة سلمان وسفر
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01228136596.zip

العودة يرد على ابن عثيمين بعد أن بين السنة ويقول : بلغني عن بعض طلاب العلم
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01231710622.zip

الفوزان يضحك على سلمان العودة عندما قال التوحيد يدرس في عشر دقائق
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/11252383481.zip

العودة يكذب على ابن تيمية وابن باز
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01252383481.zip


يكفي رد العلماء عليك في هذه الفتاوى حتى تعرف حقيقة سلمان وتعرف ما هي الجامية وتعرف من زكى من تسمونهم كذبا وافتراءا بالجامية
اسال الله أن ينير بصيرتك و أن يردك لمذهب أهل السنة و الجماعة و أن يزيل الغشاوة من على بصرك و قلبك لتشاهد حقيقة الجامية و رؤوس الجامية

الشيخ سلمان يكفيه ثناء الملك عبدالله عليه و ثقة الأمير سلطان
بأن ضمه هو و عائض للدعاة القوات المسلحة ، و هذا الفعل
من ولاة أمرنا هو أكبر رد على من شكك بقامتهم العلمية
أو إنتمائهم لولاة الامر لكن أعمى الجامية و الخوارج الحسد و الحقد

أخير من العجب العجاب :
" أن يجرح و يعدل المتقدم للمتأخر "
مالم يكن هذا المتقدم :
إله - رسول - كذب حديث قلب الإنسان بين أصبعين من أصابع الرحمن


أعماكم التقليد بدون بصيرة
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 09:44 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8