LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2009, 08:43 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي عشـــــرون عاماً لم أكــــــــن أصلي ولا أصوم ولا أتصدق

بسم الله الرحمن الرحيم



اعلم علم اليقين ان الموضوع استفزكم ,,, أوربما أنه اثار دهشتكم ,,
فكيف , بمن يجاهر بالمعصية ,أو يفتخر بتركـ واجب , أو يعلن على الملاء أنه كان كذا ,, أو كذا

لطفا ....
لست بكاذب ,,,, ولست بمن يلفت الإنتباه ,,, ولست بمن يحاول سرقة الأضواء , ولست مجاهرا بعملي .

إنها حقيقة حالي ولكن

أردت ان اصيغها بأسلوب قصصي لعلها تفيد من سار على نهجي أو أنها تضيئ طريق النور لمن سار على طريق الضلال

إنها حقيقة اكتشفتها ,,, أوربما اكتشفها المربون من قبلي



.
حقيقة أن كثيرا منا يصلون لكنهم لا يصلون ,,, يقرؤون القرأن لكنهم لا يقرؤون .. يتصدقون ولكنهم لا يتصدقون ,,, يصومون ولكنهم لا يصومون ؟؟!!



أخواني الكرام
من يجيبني على التناقض السابق فيما كتبته ؟؟




بالتأكيد ليس التناقض هذا محض كذب , وليس تلاعب بالألفاظ والكلمات , ولا أسلوب إنتباه .


إنما حقيقة وجدت في نفوس من يعبدون الله , ومن يدعون الطاعة لله , ومن أدعوا الإيمان والصلاح .

نعم ,,, تناقض بين العمل والإخلاص ,, بين القلب وبين الجوارح ,,, بين القـــول والفـــــــعل .

في شهر رمضان المباركـ

كم هي المساجد التي أمتلئت ؟
وكم هي الصفوف تضايقت ؟
وكم هي النساء على المساجد تحاشرت ؟
وكم هي السور التي تلت ؟
وكم هي الدورات التي نفذت ؟
كم من كبير وصغير جلس في المسجد يتعبد الله ؟
كم من الصائمين وكم من الصائمات ؟
كم من المنفقين وكم من المنفقات ؟

كثير هم , وكثيرات هن , امتلئت بيوت الله بهم , وصاموا لله وتهجدوا !!
ولكن هل وجدت النية والمقصد ؟
هل تلذذت النفوس والقلوب بعبادة الله ؟
هل حقاً أديت العبادة وفق مايرضي الله ؟
هل خشيت هل خضعت هل احسست بالله ؟
هل علمت أن عملك قد رفع أم أنه أرتد عليكـ خائبا حسير ؟


أخواني الفضلاء
لا أخفيكم أنني وطول سنين مضت أ صلي لله وحده , وأحرص على الجماعة , واديت صلاة الفجر في وقتها , وإن نمت عنها أو أي منها سارعت بها .
لكن صلاة جرداء , صلاة شكلية , نصلي خلف الإمام كالتدريبات العسكرية , ( قيام قعود ركوع سجود ثم جلوس )

فلا خشوع ولا تذلل , ولا خضوع ولا تفكر , فإذا قال الإمام ( الله أكبر ) غدت بي الوساوس فنهشتي الافكار والأطروحات , وبدأت المشاريع الوهمية والإمنيات الوردية , تلقي بضلالها علي وتمطر علي بقطراتها وتنعشني بهاوئها العليل , وجوها الرومنسي الجميل . فلا أفيق إلا والإمام يقول السلام عليكم ورحمة الله


حين إذن تتلاشى كل المشاريع وتهدم كل البيان وأعود من حيث أتيت .
الوسوسة تقبل علي كل ما أقبلت كل صلاة وتدبر كل ماأدبرة الصلاة
وفي الصوم والنفقة كذالكـ , وفي قراءة القرأن أيضا نقراء القرأن ونحاول استنفاد صفحاته بغية ختمه بأسرع وقت
نقراء القران بلساننا وقلوبنا أكنة وسمعنا به وقرا لا نفقه أياته , ولا نتدبر معانيه , ولا نقف عنده مواعضه ووعيده

فليس لنا صلاة وليس لنا صوم وليس لنا أجر قرأة القران وليس لنا نفقة دام أننا نسير على هذا الطريق كما أخبرنا الرسول الكريم بهذا



وأعلم أنني لست الوحيد بل إننا الجميع إلا من رحم ربي
فهل العقول تفكر , وهل العيون تبصر ؟ وهل الأذان تسمع ؟ وهل القلوب تخلص وتتعظ !!؟
فهل نفكر جليا أن الصلاة ليست ركوع وسجود , وإنما خشوع وتذلل وخضوع لله . وأن الصوم ليس إمساك عن الأكل والشرب وإنما إمساك عن المحرمات وأن القرأن ليس سردا , وإنما تدبر وتفكر وإمعان وخشية وخضوع وخوف ورجاء .


فهل فكرنا حقا ؟؟ خاصة اننا على ابواب العشر الأواخر من رمضان التي فيها ليلة خير من الف شهر .


لعل موضوعي هذا يفيد الجميع ويغير حالنا مع الله .

والله يرعاكم

بقلمي




رد مع اقتباس
قديم 09-09-2009, 01:37 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
هب الريح
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية هب الريح
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

الحمد لله ومع ذلك الناس بخير وانا اخوك واترك عنك هالكلام صحيح الاخلاص لله في العبادة هو الاساس لكن قولك هذا معناه اذا لم تؤدي العبادة على اكمل وجه فلا تؤديها..!!!وهذا كلام خطير وانا اخوك..

المهم لا يدخل عليك الشيطان من هذا الباب..!!

الله سبحانه جعل هناك مواسم واشهر وايام للتزود والازتزادة من الطاعات ومنها رمضان..نعم اتفق معك في كون المسلمون في رمضان اجد وانشط من غيره(قراءة القران وختمه, الصدقة, الصلة..وغيرها) لكن لا يعني ذلك ان هذا خطأ بل بالعكس ظاهرة صحية طيبة...

ما دعاني للكتابة هو: كان حالي قريب من حال اكثر الناس في الصلاة كنا نؤديها بسرعة وبقلة خشوع، وبتأخير حتى خروج الوقت .. حتى جاء الشيطان من باب انت الان تصلى لكن لا تحافظ على الصلاة في وقتها..اذا ما الفائدة من صلاتك الظهر والعصر والمغرب والعشاء ولكنك لا تصلى الفجر الا بعد طلوع وقتها..؟!! اترك الصلاة نهائيا حتى تكبر قليلا ثم صلها كاملة..!!!!!!!!!!لكن الحمدلله لم انجرف وراءه طويلا..

فالحمدلله دع الناس تعبد الله واما الاخلاص والمداومة فإن شاء الله تأتي مع المجاهدة..

وفي الاخير اسف ع الاطالة ولك تحياتي..



















التوقيع

[IMG][/IMG]

رد مع اقتباس
قديم 09-09-2009, 10:17 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هب الريح

الحمد لله ومع ذلك الناس بخير وانا اخوك واترك عنك هالكلام صحيح الاخلاص لله في العبادة هو الاساس لكن قولك هذا معناه اذا لم تؤدي العبادة على اكمل وجه فلا تؤديها..!!!وهذا كلام خطير وانا اخوك..

المهم لا يدخل عليك الشيطان من هذا الباب..!!

الله سبحانه جعل هناك مواسم واشهر وايام للتزود والازتزادة من الطاعات ومنها رمضان..نعم اتفق معك في كون المسلمون في رمضان اجد وانشط من غيره(قراءة القران وختمه, الصدقة, الصلة..وغيرها) لكن لا يعني ذلك ان هذا خطأ بل بالعكس ظاهرة صحية طيبة...

ما دعاني للكتابة هو: كان حالي قريب من حال اكثر الناس في الصلاة كنا نؤديها بسرعة وبقلة خشوع، وبتأخير حتى خروج الوقت .. حتى جاء الشيطان من باب انت الان تصلى لكن لا تحافظ على الصلاة في وقتها..اذا ما الفائدة من صلاتك الظهر والعصر والمغرب والعشاء ولكنك لا تصلى الفجر الا بعد طلوع وقتها..؟!! اترك الصلاة نهائيا حتى تكبر قليلا ثم صلها كاملة..!!!!!!!!!!لكن الحمدلله لم انجرف وراءه طويلا..



فالحمدلله دع الناس تعبد الله واما الاخلاص والمداومة فإن شاء الله تأتي مع المجاهدة..

وفي الاخير اسف ع الاطالة ولك تحياتي..

أخوي الغالي
اشكركـ على ما كتبت

فالطمانينة ركن من اركان الصلاة لا تقبل الصلاة إلا بها
والقران الكريم ذكر بأنها لكبيرة إلا على الخاشعين )

فأي صلاة ليس فيها خشوع وتذلل وطمأننية ترد على صاحبها فليس لله حاجة فيها

كثيرا من علمائنا قالو وما زالو يقولون أن لا صلاة بدون طمأننية ولا صلاة بدون خشوع


الصلاة عمود الدين فلا تساهلون فيها ولا في خشوعها

وفق الله الجميع
رد مع اقتباس
قديم 09-09-2009, 10:26 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
هداج تيما
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هداج تيما
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

اللهـ المستـــعـــان هذا حال القلوب إذا تعلقت بالاهـــواء وانجرفـــت نحو الدنيـــا وتـــركـت لـــذة العبادهـ
فعلا كم نحن مقصرون...
باركـ اللهـ فيكـ يــاجواد الحق وجعل ماكتبت في موازين حسناتكـ ,.....

رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 03:21 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هداج تيما

اللهـ المستـــعـــان هذا حال القلوب إذا تعلقت بالاهـــواء وانجرفـــت نحو الدنيـــا وتـــركـت لـــذة العبادهـ
فعلا كم نحن مقصرون...
باركـ اللهـ فيكـ يــاجواد الحق وجعل ماكتبت في موازين حسناتكـ ,.....

شكرا لكـ وبارك الله فيك

تعليق رائع وكلماتك أجمل

لكـ ودي
رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 04:44 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
تحيى العدالة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية تحيى العدالة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

موضوع مميز



















التوقيع

إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
رد مع اقتباس
قديم 13-09-2009, 06:05 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
دجه
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

موضوع ممتاز ولكن يجب ان نفرق بين الطمأنينة والخشوع فالطمانينة ركن من الاركان التي لاتصح الصلاة الابها وهي اعطاء كل فعل من اغعال الصلاة حقه فلا عجلة ولا سرعة واما الخشوع فهو حضور القلب وسكون الجوارح وهو روح الصلاة والاجر على حسب حضور القلب



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 08:45 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8