LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2009, 03:59 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو نواف
عضو فعـــــال
 

إحصائية العضو







Thumbs up مقال خطير للأمير سعود بن منصور بن سعود بن عبد العزيز !!!!!

" النقلة" وسيفا النخلة!





نحمد الله ونشكره على سلامة مُساعد (أمن البلاد) حفظه الله..
(الاعتداء الجبان) الذي تعرض له (سيف نايف) هو اعتداء فاشل بأمر الله أعدته زُمرة بائسة ويائسة من الخونة والجبناء الذين اتخذوا (الغدر) ديدناً لهم, ونفذه (شرّير) من أشرارهم (المُبرمج) حسب رغبتهم..
اعتداءٌ نفذه ضال من فئة (آلة) من بقايا آلات الأرباب الضالين.. على رجل الأمن الذي ضحى بكل شيء للسهر على أمن وطننا الكبير والذي أعطى (الأمان) لكل ضال أراد العودة إلى جادة الصواب. نعم هو رجل الأمن محمد بن نايف الذي قاد لواء مكافحة الإرهاب بمهنية عالية وحس أمني مرتفع...
حين سماعي (خبر الاعتداء) خرجت من المنزل ماشياً على قدميّ مطلقاً سراح فكري إلى السماء.. مبتهلاً إلى الله داعياً لأخي بالسلامة وبدأت أتساءل بيني وبين نفسي: هل يجب أن تُضبط (الفتوى) بدلاً من فوضى الفتاوى التي نعيشها؟ هل ما زال بيننا من يتعاطف مع هذا الفكر (القاعدي) المنحط؟ هل ما زلنا عاجزين عن قمع التطرف والتشدد الؤدي إلى الإرهاب؟
هل للنساء اللاتي يجمعن المال بحجج الدعوة دور في ذلك؟ هل لكلمة (تكفير) رواج كبير بين ألسنة المراهقين؟ هل الدفاع عن العقيدة والدعوة إلى التوحيد أصبح فقط بيد هؤلاء؟ هل فشلنا في حماية عقولنا وعقول أبنائنا من أي فكر شاذ؟
* الوضع يحتاج إلى وقفة من الجميع ضد كل من يستهدف العقيدة ويستهدف بلادنا وتلاحمنا...
* الوضع الفكري يحتاج إلى يقظة خاصة أن ناقوس الخطر الفكري قد سمعناه منذ ما يقارب العقد من الزمن, ولم نبال حتى وصل الخطر لنا وأصبح للأسف منا وفينا...
* قافلة الشر ما زالت موجودة.. وستنضم لها جموع كثيرة من الغافلين الهرائيين المساكين المنساقين خلف أي تيار يحتويهم.
* الحمقى كثر.. والضحايا أكثر.. ما دامت هذه الشرذمة متغلغلة وخلف بعض المنابر وخلف الشاشات العنكبوتية، الذين يهدفون لتحويل الطفل البريء أو الشاب المهموم إلى مُفجريّ المستقبل.
* القاعديون هم خوارج هذا الزمان الذين يوهمون الشباب ويلبسونهم وَهَـمْ الخروج من الظلمات إلى النور.
وهؤلاء في الحقيقة وحسب اتفاق الكثير من العلماء العقلاء هم (الخوارج) وهم (سفهاء الأحلام) (حدثاء الأسنان) الذين ينطبق عليهم الحديث الصحيح الذي وصفهم بـ (الموارق) الذين يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرّميّة أي (بسرعة), وهؤلاء هم أصحاب شبه وبدع وتأويلات.. والذي لم يعرف لهم منهج أو علم أو تأليف.. وهمهم فقط الحاكم والمحكوم.. والقتال غير المشروع...
ونص الحديث أيضاً على وجوب قتل هؤلاء كما أمرنا الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم خاصة بعد أن أُعطُوا الأمان وغدروا وبعد أن نـُوصِحوا.. وَصَدوا.. ومن هذا المنبر نناشد ملك البلاد، عبدالله بن عبدالعزيز سليل الأسرة التي قامت من أجل التوحيد والدعوة قبل أن تكون أسرة حُكم بتوجيه (محكمة الإرهاب) بالإسراع بإصدار الأحكام المثبتة على المجرمين وقطع أصواتهم بشرع الله.. لأن التأخير يزيد في تفريخ هؤلاء المجرمين والضرب بحزمِ مستمدّ من الشرع هو الحل مع هؤلاء.. شعار عـَلمِنا هو (التوحيد) الآخر هو (السيفان والنخلة).. حان وقت إنزال السيفين، سيف الشرع (الأملح) لرقاب المجرمين والسيف الآخر ليجوب حدود البلاد لحفظ وأمان حدودنا، والنخلة هي ظل الشعب التي يسقيها كرمكم وتثمر خيراً للوطن والمواطن, لينعم بعيشة كريمة من خير حاكم كريم وقاه الله الشر وأدام عزه لأن وطننا كبير وهذه النخلة كبيرة بفضل الله سبحانه ليستظل الوطن تحت ظلالها وخيرها..
لعلنا جميعاً استمعنا إلى المكالمة الهاتفية التي دارت بين الأمير المحبوب والمجرم, حيث وضّحت المنهج المعتدل المتسامح الذي تتخذهُ قيادتنا الرشيدة ووكلائها مع من يريد التوبة والعودة للانخراط في المجتمع كمواطن صالح والتي أظهرت لنا أميرنا المحبوب ببساطته وعفويته وحبه لأبناء بلده وفي المقابل سمعنا (الغادر المغادر ببشاعة), وحللنا ماتخفيه نيته من غدر وخيانة بتكراره: أن يسهل الله أمره وأن يتمم مافي رأسه وتلاعبه بين الجمل الإنسانية التي كان يطلقها سموّ المساعد وقوله: "إن رمضان هذا هو رمضان خير, وأنه سيكون (نقلة) مبيتاً نيّة الغدر بأن يكون لقاعدته المنحلّة (نقلة) في مسيرتها الإجرامية.
حتى إنهم – والله أعلم – وحسب تحليلي الخاصّ وبعد ثبوت أن هذه المجموعة انضمّ إليهم مراهقون, لن يترددوا في تفخيخ أطفال أبرياء لإتمام جرمهم , وسأستشهد بعدما سأله سموّ المساعد عن أبناء المرأة وقول المجرم بأنهم بخير (ولو تشوفهم) وأخشى أنهم اُستغلوا كأداة لتحقيق أهدافهم مستغلين حسن استقبال القيادة الأمنية والقيادة العليا كخطّة بديلة. لأن هؤلاء المجرمين متدربون على الاغتيالات بكافة ألوانها وعلى السموم والمتفجرات بأشكالها, وأن هدف هذه المجموعات هو اغتيال المسؤولين ورجال الأمن لتحقيق (ضربة إعلامية) تهدف إلى إرهاب النفوس بين الأبرياء وتهدف إلى تقوية عزائم من يوالونهم ويتعاطف معهم, لإثبات وجودهم داخل الوطن المحمي بإذن الله رغم أُنُوف هؤلاء.
وليس بغريب على أبناء وطني التفاعل الذي شاهدناه بعد الاعتداء الجبان الذي نفذه ذاك اللئيم.. فاسد الفكر.. والمنهج.. خائن الكلمة.. شنيع الجُرم.. ولن تزيدنا هذه المواقف إلا قوة وعزيمة وإصراراً على حفظ أمن الوطن.. مفتدين بلادنا بكل ما نملك كما تعلمنا من القادة.. نعم.. بعد ( النقلة) حان وقت إنزال (السيفين) من النخلة...



سعود بن منصور بن سعود بن عبدالعزيز


جريدة الوطن السعودية :: سعود بن منصور بن سعود بن عبدالعزيز::" النقلة" وسيفا النخلة!

رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 04:37 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الأمير/م غ ر م
عضو بارز
 

إحصائية العضو








Thumbs up

ماهو الخطير في الموضوع؟
مقال يدل على رجاحة عقل كاتبه وغيرته على بلده وعلى امنها واستقرارها ولم يقل كلمة تدل على خطر المقال..

رايتنا هي (لاإله الا الله محمد رسول الله)****ومن أراد ان يسقـطــها اسقـــطـناه


















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 05:11 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
abo khaled28
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي

أكرم وأنعم بصاحب السمو الملكي وبارك الله فيه ولقد صدق والله
أفضل دواء لهم السيف ولا تهاون مع هؤلاء الخوارج المارقين المجرمين

رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 05:15 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
غليص ولد رماح
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية غليص ولد رماح
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

صحيح أن السيف الأملح هو الدواء لتطبيق شرع الله

رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 05:17 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

مقال خطير بكل صراحه
تعجز الكلمــــــــــــات عن ترتيب مثل هذه الجمل
فهي تحتاج الى رجلا مثقف كصاحب السموالملكي
سعود بن منصور بن سعود بن عبدالعزيز "حفظه الله"


















التوقيع

الجنة درجة عالية , فالصعود إلى أعلى يحتاج إلى مشقه
ومن المشقة المحبوبه بر العبد " لأمه "
_________________________________________
اللهمـ " إرحم من إشتاقت لهمـ أرواحنا " وهمـ تحت التراب
رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 05:23 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الثاقب
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي

أين الخطورة فيه هو مقال في الصميم منبعه وطنية صادقة



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 05:28 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الهرم الرابع
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي


مقال رفيع المستوى من رجل عالم بخفايا الإرهاب وأذناب القاعدة

فالسيف هو الحل الأمثل لمثل هؤلاء وأذنابهم



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 07:40 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أبو نواف
عضو فعـــــال
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo khaled28

أكرم وأنعم بصاحب السمو الملكي وبارك الله فيه ولقد صدق والله
أفضل دواء لهم السيف ولا تهاون مع هؤلاء الخوارج المارقين المجرمين

نعم ومن يعرف سموه لا يستغرب مثل تلك الكلمات النابعة من إستشعار خطر هذه الفئة وعشق هذا الوطن وقادته الأوفياء
تحية إكبار وإعزاز لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن منصور بن سعود بن عبد العزيز فجده الملك سعود رحمه الله وأبوه رجل الكرم والشيم سمو الأمير منصور بن سعود وعمه الأمير الدكتور سيف الإسلام بن سعود أنعم بهم وأكرم من رجال مخلصين نحسبهم والله حسيبهم .
رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 07:41 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أبو نواف
عضو فعـــــال
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غليص ولد رماح

صحيح أن السيف الأملح هو الدواء لتطبيق شرع الله

صدقت يا ولد حرب لا فض فوك

تقبل تحياتي ،،،
رد مع اقتباس
قديم 10-09-2009, 07:42 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية @اميره بكلمتي@
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

يعطيك العافيه تقبل مروري



















التوقيع

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:25 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8