عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-09-2009, 07:55 AM   #1
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: فوق الارض وغدا (اللهم ارحمنا )
المشاركات: 97
قوة التقييم: 0
خلاوي is on a distinguished road
Question للمسلمين فقط(عفوا صن لسانك وفكربعقل قبل الرد وإترك الجنسية عند الدخول)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

إخواني وإخواتي قد يبدو الامر معروفا لديكم وقديما إن قلت لكم إن أول ماتسأل عنة عندما ترص أخر لبنة على قبرك وينهل التراب عليك ويصلى عليك ثم يمضي كلهم...
من ربك؟؟
مادينك؟؟
من نبيك؟؟
نسأل الله الثبات عند السؤال
(_________)
لم يرد فيها أي سؤال عن جنسيتك
عن كونك عالما
طبيبا
زبالا
أميا
عربيا
أعجميا
غنياأو فقيرا
لن توسئل عن نسبك
فأنتبة ياهذا
معرفتك لنسبك لتصل رحمك أم أن ترص شجرة عائلتك (قبيلتك) أيا كانت إلى الحقبة الأموية أو ماقبل الأسلام .......
علم الأنساب شئ والتفاخر شي أخر
وطنيتك هي وصف على بطاقتك لايغرك هذا هذة أمور دنيا بهذا الوصف لك حقوق وعليك حقوق تؤديها من منطلق كونك مسلما حافظا لحقوقك وحقوق غيرك
(________)
كلنا يرتكب هذا الخطاء هذا التميٍز هذة العنصيرة
لا تقول أنا لا
محص قليلا كن لنفسك محاسبا لا مدافعا
عنصرية و غرور وكبر مقيت
(________)
نرتكب بسببها ذنوبا لا قبل لنا بها(كأن ذنوبا لا تكفي)
مواضيع تكتب وردود أقرها تعصرنا ألما لما وصل له حال المسلمين
وتجدها على كل الاصعدة
السب الشتم التقاذف باسؤء الألقاب
بسبب هذا الكبر والغرور والعناد
وما أراة صحيحا فلا شئ سواة
حتى وصل الامر إلى سب وشتم بعض العلماء
ومن يكتب المواضيع ياتي بأقوال علماء أخرين ليتصيد أخطأهم
(___________)
الصراحة لا يهمني الموضوع نفسة الذي يكتبةهذا الشخص وعلى أثرة يسب ويكفر
يهمني الطريقة إن كان قصدك نصحا ففي رسول الله علية أفضل الصلاة والتسليم قدوة
(____________)
إذا إختلفت عليك الامور يا وفقك اللة وإينا ووسعنا برحمتة
فعليك بكتاب الله وسنة نبية ألا يكفيك هذا
والله إن فيها جوابا لكل ما إخطلت عليك و لكل ماحاك في صدرك
أسلم قلبك لله ولن تخذل بأذنة سبحانة وتعالى
(_____________)
لنأخذ هم الدعوة لتوحيد الله والاسلام ولترك هذة المهترات فأنها لعبد مهلكات
الدنيا قصيرة فلندع عنا هذة الصفات المقيتة
ليكن الاسلام خلقنا


أنا اسالكم العفو عن كل مابدر مني من رد أساء لشخص معين
أو تكهم فأسئلكم الحل والصفح



(_______)
هذة العلامة ضع مكانها حديث صحيح أو أية قرانية
بطريقة (لكل مقام مقال)
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
خلاوي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-09-2009, 12:14 PM   #2
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: فوق الارض وغدا (اللهم ارحمنا )
المشاركات: 97
قوة التقييم: 0
خلاوي is on a distinguished road

عن البراء رضي الله عنه قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فانتهينا إلى القبر ولما يلحد فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله كأنما على رؤوسنا الطير وفي يده عود ينكت به فرفع رأسه فقال : استعيذوا بالله من عذاب القبر ، ثلاث مرات ، - أو مرتين - ثم قال : إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا و إقبال من الآخرة نزل إليه من السماء ملائكة بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس حتى يجلسون منه مد البصر معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة يجيء ملك الموت فيقعد عند رأسه فيقول أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء فإذا أخذوها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وذلك الحنوط فيخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض فيصعدون فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا : ما هذا الروح الطيب ؟ فيقولون: هذا فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا حتى ينتهي بها إلى السماء الدنيا فيستفتح فيفتح لهم فيستقبله من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها حتى ينتهي به إلى السماء السابعة ، قال : فيقول الله : اكتبوا كتاب عبدي في عليين في السماء السابعة وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى فتعاد روحه في جسده ويأتيه ملكان فيُجلسانه فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : ربي الله ، فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ فيقول : هو رسول الله صلى الله عليه وسلم . فيقولان : ما عملك ؟ فيقول : قرأت كتاب الله وآمنت به وصدقت به فينادي مناد من السماء أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة فيأتيه من طيبها وروحها ويفسح له في قبره مد بصره ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول : أبشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد ، فيقول : ومن أنت ؟ فوجهك الوجه الذي يجيء بالخير فيقول : أنا عملك الصالح ، فيقول: رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي . وإن العبد الكافر إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه من السماء ملائكة سود الوجوه معهم المسوح حتى يجلسون منه مد البصر ثم قال : ثم يجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول : يا أيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط الله وغضبه قال : فتفرق في جسده ، قال : فتخرج فينقطع معها العروق والعصب كما تنزع السفود من الصوف المبلول فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في تلك المُسوح فيخرج منها كأنتن ريح جيفة وجدت على ظهر الأرض فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا : ما هذا الروح الخبيث ؟ فيقولون : فلان بن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا حتى ينتهي به إلى سماء الدنيا فيستفتحون فلا يفتح له ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط } ( الأعراف / 40 ) ، قال : فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتاب عبدي في سجين في الأرض السفلى وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى فتطرح روحه طرحا وقال ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق } ( الحج / 31 ) ، قال : فيعاد روحه في جسده ويأتيه الملكان فيجلسانه فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري ، فيقولان له : وما دينك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري ، قال : فينادي مناد من السماء أفرشوا له من النار وألبسوه من النار وافتحوا له بابا إلى النار . قال : فيأتيه من حرها وسمومها ويضيق عليه قبره حتى تختلف عليه أضلاعه ويأتيه رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول : أبشر بالذي يسوؤك هذا يومك الذي كنت توعد ، فيقول : من أنت ؟ فوجهك الوجه الذي يجيء بالشر ، فيقول : أنا عملك الخبيث ، فيقول : رب لا تقم الساعة رب لا تقم الساعة ".

رواه أبو داود ( 4753 ) وأحمد – واللفظ له – ( 18063 ) .

صححه الألباني في " صحيح الجامع " ( 1676 ) .
---------------------------------------
( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )
---------------------------------------
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ قَالَ رَجُلٌ: إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً. قَالَ: إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ
---------------------------------------
وَعَن ابْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ، وَقِتَالُهُ كُفْرٌ)). مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
---------------------------------------
هذة إجابة عن سوال وجهت للشيخ عبدالعزيز محمد الحمدان
* هل لكم أن تبينوا لنا وللقارىء الكريم الآداب التي ينبغي أن يتحلى بها الناصح؟
أما عن آداب النصيحة فأولها الإخلاص لله عز وجل لأن النصيحة من جملة العبادات التي تعبّدَنا الله بها لا يقبلها الله إلا إذا كانت خالصة لوجهه قال تعالى: )وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين(، وقال تعالى: )فاعبد الله مخلصا له الدين( بل لابد أن تكون هذه النصيحة متوافقة في أدائها مع طريقة نبينا عليه الصلاة والسلام، كذلك أن يكون القصد إظهار الحق، وهذا هو الذي ينبغي أن يكون عليه الناصح قصده إظهار الحق سواء على لسانه أو على لسان غيره، ولهذا كان الشافعي رحمه الله يوصي أصحابه باتباع الحق وقبول السنة إذا ظهرت لهم على خلاف قوله، وأن يضرب بقوله حينئذ عرض الحائط.. ومن الآداب كذلك الدعاء للمنصوح ، وهذا أدب جم فعلى الناصح أن يكثر الدعاء للمنصوح أن يوفقه الله ويشرح صدره لاستماع النصيحة ومن ثم العمل بها وبهذا كان يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: )اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون( مع شدة ما يلقاه عليه الصلاة والسلام منهم من الاستهزاء والسخرية ومحاربة الدعوة وذلك أن يتحين الفرصة المناسبة للنصح زمانا ومكانا، فلا ينصحه في حال غضبه وانفعاله ولا ينصحه أمام الناس وقد ورد في الحديث الصحيح أن رجلا احمر وجهه وانتفخت أوداجه من الغضب فقال عليه الصلاة والسلام: )إني لأعلم كلمة لو قالها هذالذهب عنه ما يجد، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم( فقال رجل لهذا الغضبان تلك الكلمة فقال الرجل: هل أنا مجنون؟ فرفض النصيحة ورفض أن يقول )أعوذ بالله من الشيطان الرجيم( ولذلك تجنب النبي صلى الله عليه وسلم نصحه مباشرة رحمة وشفقة.. ومن الآداب أيضا الستر على المنصوح فيجب على الناصح أن يستر ما رأى من المنصوح ولا يفشي عيبه وخاصة اذا كان مقصورا عليه ولا يؤثر في عامة المسلمين.
---------------------------------------
وقال تعالى: وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [الأنعام:153]
----------------------------------------
عمر بن الخطاب -رضي الله عنه ولله دره، ما كان أثقب نظره!- ( إذا جادلكم أهل الرأي بالقرآن فخذوهم بالسنن ) لأن السنة مبينة للكتاب، فهذا يبين ضرورة العلم بالسنة؛ لأنها كثيرة التفصيلات.
----------------------------------------
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
خلاوي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2009, 03:26 PM   #3
عضو بارز
 
صورة شبابي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 540
قوة التقييم: 0
شبابي is on a distinguished road
الله يبارك فيك ومشكور على التذكير
__________________
شبابي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-09-2009, 07:26 PM   #4
عضو مميز
 
صورة SuL6aN الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
البلد: فــي غـــــربــة الـدنـيـاااا
المشاركات: 104
قوة التقييم: 0
SuL6aN is on a distinguished road
تذكييير حلووو

مشكووووووووور على الــتذكيييييييير


الله يجعله في ميزاااان حسناتك



بس صراااحه ليتك مختصر الموووضوووع لانه طويل
SuL6aN غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لعنة الله على هاللبنقاليين ...!!!!! عش بحظ أومت المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 13 29-06-2009 12:12 PM


الساعة الآن +3: 09:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19