عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-09-2009, 11:04 PM   #1
عضو ذهبي
 
صورة صلاتي سر سعادتي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: الـــــرس
المشاركات: 3,845
قوة التقييم: 0
صلاتي سر سعادتي is on a distinguished road
Lightbulb خصائص المداومة على الطاعات :

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم،،

"أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل"

خصائص المداومة على الطاعات :
1 ـ خصائص عباد الله المؤمنين “ {الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ }المعارج
{وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ }المؤمنون3

فالمحافظة على الطاعات من صفات عباد الله المؤمنين
أحداهم يقول : كفاية صمنا رمضان كمان نصوم الست , لا تغتري بالعمل مهما فعلنا فالله عز وجل يستحق منا أكثر من ذلك ..

2 ـ هي وصية من الله عز وجل لخير خلقه الأنبياء صلوات ربنا وسلامه عليهم : { وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً }
أي : أدوام واستمر على الطاعة حتى الممات , إذا كانت هذه وصية الله للأنبياء فنحن من باب أولى .
وهي ليست وصية بل أمر , وصى بها خير أنبيائه” {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }
هناك أناس يجتهدون في رمضان يتركون التلفاز والمسلسلات ويعتكفوا على القرآن والصلاة , ومن أول يوم في العيد يعودوا كما كانوا كأنهم يقولوا ” وأعبد ربك حتى يأتيك شوال “
إذا فالأمر للنبي صلى الله عليه وسلم أمر لأمته ,
يقول شداد : إذا رأيت الرجل في طاعه الله فأعلم أن عنده أخواتها , وإذا رأيت الرجل في معصية الله فاعلم أن عنده أخواتها ”
نرجع ونقول : ليس في مستوى رمضان لكن بل نداوم على الأعمال ..
كلنا عنده مشاغل لا تنقضي …لكن لا نجعلها تطغى على حساب العمل للآخرة
و نحن وجدنا هنا لعبادة الله عز وجل يقول عثمان رضي الله عنه : إنما أعطيتم الدنيا لتطلبوا بها الآخرة , ولم تعطوها لتركنوا إليها , فالدنيا فانية والآخرة باقية
لا أقول لكم لا تبنوا ولا تتعلموا ….. لكن لا تشغلكم عن عمل الآخرة .

3 ـ سبب لحسن الخاتمة
الكل يتمنى أن يكون قبره روضة من رياض الجنة , والكل يتمنى الجنة .
لكن الأماني لا تنفع لابد من العمل , وعملك يكون بالدوام على الطاعة ..
وعندما أنفك عنها وأعيش في غفلة فلا أضمن أن يأتيني الموت على هذه الغفلة ..
لذلك هي ـ المداومة ـ سبب لحسن الخاتمة
فلابد أن نعد العدة للقاء الله عز وجل
بجسمنا , بأموالنا , بأولادنا ؟؟؟ لا بل بأعمالنا
ولن ندخل الجنة بأعمالنا إلا برحمة الله عز وجل
قال تعالى :{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }آل عمران185

فمن زحزح : معناه الأمر صعب وليس بالهين .
نسأل الله أن يجعل مصيرنا إلى الجنة .
… أكبر دلائل المداومة …
الله رغب في صيام الست من شوال لحكمه … لماذا لم يقل في القعدة ؟؟ حتى نفهم أنه ليس لأننا صمنا شهر كامل هذا يكفي بل لابد أن نداوم على الطاعات …
خصائص المداومة :
جعل الله لكل إنسان مداوم على الطاعات وحصل له ظرف منعه من العمل أن الله يكتب له الأجر كامل كما لو فعلها قال صلى الله عليه وسلم : إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعلم صحيحاً مقيماً “
لو كنت تصلي 11 ركعة في رمضان وفي الحرم لو كنت تصلي هناك 21 ركعة الشيطان يقول لك أنت الآن هل ستصلي هذا العدد ؟؟؟ نقول : لا تستمع له ركعتين أو أربع أواظب عليها وأعملها باستمرار
ونضع نصب أعيوناً دوماً :” أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل “
فلم يحددها بمقدار …
الأيام البيض ـ الست من شوال ـ الإثنين والخميس
كلها تدل على أن الله يحب المداومة على الأعمال الصالحة .

ثمرات المداومة :
الله سبحانه وتعالى غني عن عبادتنا ونحن المستفيدون من المداومة …
فرحة العيد فرحة بالطاعة وليس فرح بإنقضاء شهر الطاعة وكأننا أصبح لدينا رصيد من الحسنات تكفي 11 شهر الباقي
هل ضمنا القبول ؟؟
السلف كانوا يحملون هم القبول
هل صلاتنا قبلت ؟؟ هل صيامنا قبل ؟؟ هل صدقتنا قبلت ؟
كان السلف يدعون الله ستة أشهر أن يتقبل منهم .
هل فكرنا أن ندعو الله عز وجل أن يتقبل منا الأعمال التي عملناها .
.: أكثري من الدعاء أن يتقبل الله منا هذه الطاعة ..
وبعد كل عبادة أكثري من الإستغفار …

ثمرات المداومة
1 ـ اتصالك بالله عز وجل زيادة في التقوى والإيمان
وقلبك مطمئن ومرتاح بالطاعة وهذا يؤدي إلى قوة الإيمان
الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية …
2 ـ البعد عن الغفلة :
فالنفس إن لم تشغلها بالطاعة شغلتك بالمعصية
حتى لو كنت في أمور مباحة فالأمور المباحة تجر للأمور المحرمة
3 ـ سبب لمحبة الله عز وجل
يقول الله عز وجل في الحديث القدسي : ” ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه ” أو كما جاء في الحديث
فلا تغتري مهما عملتي من عمل {وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ }المدثر6
4 ـ سبب للنجاة في الشدائد :
فالحمد لله نحن نعبد الله عز وجل وإن كانت بدرجات أقل من المطلوب لكن هي سبب للنجاة من الشدائد …
فالنبي صلى الله عليه وسلم علم ابن عباس كلمات قال له : يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) . رواه الترمذي وقال :” حديث حسن صحيح “.
وفي رواية الإمام أحمد : ( احفظ الله تجده أَمامك ، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك فـي الشدة ، واعلم أَن ما أَخطأَك لم يكن ليصيبك ، وما أَصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أَن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسرِ يسرا ) .
فالنبي صلى الله عليه وسلم يوصي ابن عباس أن يكون في عبادة مستمرة حتى يكون الله معه .
5 ـ سبب لمحو الذنوب :
ففي الحديث : ” أرئيتم لو أن نهراً بباب أحدكم يغتسل منه خمس مرات في اليوم هل يبقى من درنه شئ ” أو كما جاء في الحديث

ففي هذا دليل على المداومة على الأعمال الصالحة .
6 ـ تيسر لك الحساب يوم القيامة :
كلنا سيقف بين يدي الله عز وجل , هناك من الناس من لا يناقش , تعرض عليه صحائف أعماله عرض يقال له فعلت كذا وكذا
وهناك من يناقش الحساب ومن نوقش الحساب عذب
لو كنت مداومة على الطاعة يخفف الله عنك الحساب وتعرض عليك الأعمال عرضاً
7 ـ سبب لدخول الجنة
فمن رحمته أنه نوع لنا العبادة سبحانه وتعالى
أبواب الجنة ثمانية ,, لذلك الله نوع العبادات لأن هناك من الناس من لديه مثلاً شحاً في المال لكنه يصلي كثيراً
ينادي عليه ليدخل من باب الصلاة …
فمثلاً أخت قادرة على الصيام ينادى عليها لتدخل من باب الريان .

.: أنظر العبادات التي تحبها فالزمها .. فإذا كانت نفسك تطيق الصلاة فأكثر منها , وإذا كانت نفسك تطيق الصدقة أكثر منها …

وهكذا كل طاعة قدرت عليها الزمها
.: المداومة على الطاعة لها فضائل عدة ,
فعندما سئلت عائشة عن أحب الأعمال للنبي صلى الله عليه وسلم قالت : ” أدومها ”
ومن حبه صلى الله عليه وسلم للمداومة كان إذا فاته ورده من الليل قضاه في الصباح وفي هذا دليل على حبه للعمل وحرصه على المداومة .
تزود من معادك للمعاش وقم لله وأعمل خير زاد
ولا تجمع من الدنيا كثيراً فإن المال يجمع للنفاد
أترضى أن تكون رفيق قوم بزاد وأنت من غير زاد .
يكون هذا الحال بلزومك الطاعة
فالأعمال مكاييل …. كان أحد السلف يكره أن يقول : صمنا رمضان كاملاً , صلينا رمضان كاملاً
لأنه لا يضمن القبول
فالله وعد من طفف موازين الدنيا{وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ }المطففين 1
فما بالك لو كان في موازين الدين
.: فاعبد الله على قدر استطاعتك .
ولا تغتر بما قدمت في رمضان وعلينا الإكثار من الإستغفار ..
يقول أحدهم : يا بني عود نفسك على الإستغفار فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً .
وأنت تحرق الشيطان : أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالإستغفار ….”
ولنحمل هم القبول :{ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ }
التقوى / أن تكون على ما يحب الله ويرضى
إذا كنت في معصية اعلم أنك ابتعدت عن صفات المتقين …
إلزم الإستغفار بعد كل ذنب وهذا من رحمة الله عز وجل …
.: المداومة على الطاعة والأعمال الصالحة
كان هذا من هدي النبي صلى الله عليه وسلم
يذكر عن صحابين جاء أحدهم الموت فقال له الآخر : أوصني , قال : ألم يأتك اليقين ؟ قلت : بلى وعزة ربي قال : فإياك والتلون فإن دين الله واحد
.: أحوالنا لابد أن تكون كما هي لا نقول بنفس المقدار لكن نداوم على الطاعات ….
أنظري علاقتك مع القرآن ؟
نحافظ على الأوراد اليومية ـ الحفظ ـ القراءة
من علامات قبول العمل سواءً في رمضان أو غيره أن الله يوفقك لعبادة أفضل من العمل …

علامات القبول :
1 ـ القلب أقرب إلى الله
نفسك تعلقت بالله عز وجل والأنس به عز وجل .
2 ـ أن يحب الطاعة ويقبل عليها .
3 ـ لا يترك الطاعات التي كان يعمل في رمضان .
لا تتركي الصيام والصلاة والقيام وقراءة القرآن
يقول أحد السلف : اعلم أنك إذا لم تستطع أن تصلي وتصوم فإنك مقيد بالذنوب “
4 ـ أن لا تعود إلى أي ذنب تبت إلى الله منه في رمضان
مثلاً / كنت أتابع المسلسلات والأغاني وفي رمضان عاهدت ربي وتركتها لا تعودي إليها
فلو تركتها بعد رمضان هذه علامة قبول إن شاء الله
ولو عدت لها نحن لا نقنط من رحمة الله أحد فمغفرة الله واسعة
إذا كلامنا كله على المداومة
:
وفي الحديث قال أبو هريرة : أوصاني خليلي بثلاث أن أوتر قبل أن أنام وركعتي الضحى وأن أصوم من كل شهر ثلاثة أيام ” أو كما جاء في الحديث
حافظ عليها حتى تدخل في هذه الوصية ,,, ففيها دليل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحب المداومة على الطاعات …

5 ـ الإنكسار بين يدي الله بالدعاء


نهاية الكلام / المداومة على الطاعة وعدم الإنفكاك عنها
وأكثر شئ لا يكلفنا مجهود الذكر...
__________________
اللهم اغفر لوآلدي وارحمهمآ وأعفو عنهمآ ,
وأغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الخطايا كما ينقىء الثوب
الأبيض من الدنس .
اَمين ..اَمين..أمين
صلاتي سر سعادتي غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خصائص مفيدة للجوال بس استغلوها وادعولي صمت الرمال منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 25 28-04-2009 05:48 PM
خصائص منهج الغلاة ( 4 ) الـحجاز المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 2 25-10-2008 09:01 PM
خصائص منهج الغلاة ( 3 ) الـحجاز المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 3 23-10-2008 08:59 PM
خصائص منهج الغلاة ( 2 ) : الـحجاز المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 1 21-10-2008 08:24 AM
خصائص منهج ( الغلاة ) ( 1 ) الـحجاز المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 1 20-10-2008 11:41 PM


الساعة الآن +3: 04:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19