عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:05 AM   #1
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
المرأة والحرب المعلنة ! ( ثقف نفسك بحدث الساعة )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الحمد لله

كما عودتكم سابقاً , أطرح موضوع يتلكم عن حدث الساعة الراهنة , ويدور حولك , لذلك ما أجمل أن تكون على دراية بالموضوع , لكي لا تكون كالأطرش بالزفة ! , أما يدور الآن بالساحة فهو عن ذلك الصرح العظيم جامعة الملك عبد الله _ حفظه الله _ لتكون بإذن الله شمساً للعلم , لكن هذه الدنيا لا يأتي هذا الإنجاز العظيم بلا إرهاصات وحوارات , فقد استغل هذا الهرم الشامخ من أيادي خفية , لإدخال بعض المبادئ الغربية _ والتي تراجع عنها عقلاء الغرب خاصة على مستوى التعليم _ ألا هو الاختلاط وعمل المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل , وكأن التطور والتمدن لا يكون إلا هكذا , العجيب أن المسألة ليست تقف إلا هذا الحد بل هناك ما هو أعظم , وهو ما سنغرفه بالمقالات القادمة بالردود , فنسأل الله أن يطهر ملك الإنسانية هذا النخلة الشماء من السوس الناخر .


المرأة والحرب المعلنة ! 1

عمل المرأة الغير مشروع عبارة عن ’تجار أعراض في مشروع !!
تاجر فاجر , بسلعة كادحة , والعمل بالمتاجر , صفقة رابحة !!
تعمل بين الرجال , وبجانبها لا فتة " خذ فنجال وعلوم رجال " .
ليت الأمر صوت خلخال2 !! , أو طيب يختال 3 , بل جنبا إلى جنب مع الرجال !!
سباكة , ميكانيكية , حَدادة , المهم : الحياء والطهر أعلن حِدادة .
تبيع وسط المحلات , محل خضار , قماش , كبينة مكالمات ... , والنتيجة :
القيم تنعدم , قتل وندم , الصراع يحتدم , والمجتمع بعد البناء أنهدم .
أصبح ويلات , آهات , صرخات , اعتداءات , حسرات , ثورات !!
والمصير مظاهرات ولا فتات عنوانها : ( أعيدوا علينا أنوثتنا , يجب أن تبقى المرأة بالبيت )4
وأخيرا : نعم لعمل المرأة المشروع , بضوابط الدين المتبوع , وليس كما يريد ُتجار المشروع !!


**

اختلاط المرأة عبارة عن وحل انحطاط !!
فالفطرة الإنسانية : تجعل الذكر يميل للأنثى , والعكس صحيح .
والسنة الكونية : الموجب يجذ ب فيها السالب , والعكس صحيح .
والشريعة الإسلامية : تفصل بين الذكر والأنثى حتى ( بالعبادة ) , والنص صريح ,
والخلوة ولو كانت لتحفيظ القرآن , والحديث فصيح , بلا هوان ٍ وتلميح .
لما يجر من بلاءٍ عظيم , وشر مستديم , كنار تأكل الهشيم .
فكيف نصدق من يخالفون الشريعة الإسلامية والفطرة الإنسانية والسنة الكونيه ؟!
"ما تركت بعدي فتنة أضرُ على الرجال من النساء " 5
فكيف يجمع بين الفاتن والمفتون ؟!
إذن فدعاتهم ليسوا إلا " خنازير اختلاط لوحل الانحطاط " .6
بلا غيرة وحمية , عقول غبية , لا تنظر أبدا للآثار السلبية !!
**

’دعاة التحرير عبارة عن آلات تدمير !
تحرير من رمز عفتها : حجابها , لتحصد أشواك عذابها .
تحرير من أمر فطرتها : القوامة , لتتوه وتتخبط كأنها بدوامة .
تحرير من أمومتها : الانتخابات , لتترك أهل بيتها للانحرافات .
باختصار تحرير من أوامر الدين , والفطرة السليمة , والفروق بين الجنسين , وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى .
لتجني المرأة الحسرة والندامة .. عندما تنقشع عنها الغمامة !!
وتعيش الآثار السلبية على دينها , نفسها , بيتها , أولادها , ... .
فينكسر المجتمع بلا صبر , وكسر الزجاج لا يجبر , والشق يكبر , حينها لا تفيد الرقعة !!
وأخيرا لتكون المجتمعات الأخرى لنا : درس وعبر .
فدعاة التحرير ليسوا إلا آلات تدمير .

{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ }النور19

**
همسة :
المرأة أعزها الله بالإسلام , وإن تخلت عن ضوابطه , فاكتب عليها السلام .


الهامش
:
1 حذفت بعض عناصر الموضوع لحاجة في نفس يعقوب , وإلا فهنا مسائل أخرى حول التحرير تطرقت إليها , علماً أنه موضوع قديم لي .
2قال تعالى : ( وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ... )
3حديث مسلم في صحيحة " إذا شهدت إحداكن المسجد فلا تمس طيبا " لا حظ وهي ذاهبة لمسجد كيف إذا كان بين رجال ؟!!!!
4 المظاهرة التي اخترقت شوارع كوبنهاجن في أوربا .
5 رواه البخاري ومسلم .
6 أقصد الاختلاط الدائم الغير مشروع .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:10 AM   #2
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
جامعة الملك عبد الله.. صرحٌ للتطوير أم أداةٌ للتحرير؟!
( قراءة في تقرير Newsweek الأمريكية )

حامد خلف العُمري
Hamid.alumary@gmail.com


يحدث أن يطالعنا الإعلام الغربي و الأمريكي على وجه الخصوص بين الفينة و الأخرى ببعض التقارير المغلوطة عن بلادنا ,و لعل من آخر هذه التقارير ما نشرته صحيفة Newsweek الأمريكية بتاريخ 3/6/2008 , بعنوان (الملك في مقابل الراديكاليين ) , وقبل الشروع في الحديث عن هذا التقرير وما يعج به , فقد يكون من المعقول القول إن من بين أسباب غياب الموضوعية و المنهجية عن مثل هذه التقارير الجهل العام بالمجتمع السعودي.و الاعتماد على مصادر محددة ذات توجه مخالف لما عليه المجتمع, سواءً كانت هذه المصادر محلية أو أجنبية , أشخاصا أو مؤسسات .

و تنبع أهمية تتبع مثل هذه التقارير و الاهتمام بها مما يلي :
* أن هذه التقارير ( في الجملة ) وسيلة لمعرفة حقيقة النظرة الغربية لمجتمعنا .
* أنها وسيلة لمعرفة ما يسعى بعض الغربيين إلى تحقيقه , أو على الأقل ما يتمنون تحقيقه .
* أنها وسيلة لمعرفة نقاط الالتقاء بين النظرة الغربية و نظرة بعض التيارات المحلية .
* بما أن أكثر هذه التقارير تحفل بالكثير من المغالطات و الأكاذيب, فإنه من المهم السعي لتفنيدها, وذلك لإزالة اللبس و تصحيح الصورة, ويأتي هذا المقال في هذا السياق , حيث أني سأحاول بقدر المستطاع مناقشة التقرير الذي أشرت إليه آنفاً , خاصة و أنه لم يبق حبيسا لصفحات النسخة العربية من موقع الصحيفة , بل تم تداوله عبر بعض المنتديات!

و باختصار, فموضوع هذا التقرير و الذي أعده زفيكا كريغر (1) , و كما هو واضح من العنوان, يتحدث عن ما يعتبره حرباً بين الملك و العلماء , أو من يسميهم ب(الراديكاليين), و كذلك عن كيفية استخدام شركة أرامكو كحليف أساسي في هذه الحرب , و أن الهدف من إنشاء جامعة الملك عبد الله للعلوم و التقنية وكما يقول هو( محاولة الملك انتزاع السيطرة على بلاده من أيدي رجال الدين المتشددين ) !
و في الحقيقة أن هذا التقرير لا يختلف عن الكثير غيره من حيث افتقاره للمصداقية و المهنية , و ينم كذلك عن جهل مركب بواقع الحال في بلادنا , بل يمكن اعتبار أكثر ما جاء فيه أمنيات أكثر منها تعبيرا عن الواقع .
و قد بدأ التقرير , و انطلاقا من النظرة الغربية المستعلية, بالسخرية من المواطن السعودي , حيث يقول: ( إن أرامكو تبدو عالما مختلفا تماما عن الرياض أو المدن السعودية الأخرى حيث يتسكع الرجال الذين يرتدون الدشاديش البيضاء والكوفيات التقليدية بلا هدف (و في موضع آخر : ( نتحدث عن بلد حيث لايزال الناس لا يؤمنون بالتطور أو بأننا وصلنا إلى القمر) .
وتتجلى أكبر المغالطات حين يقول (. فمنذ اعتلاء الملك عبدالله العرش قبل ثلاث سنوات، تطبق حكومته شيئا فشيئا إصلاحات تقدمية للتصدي للعقيدة الوهابية المتشددة التي يُحمّلها كثيرون مسؤولية ترويج الإرهاب في الداخل والخارج وكبح الابتكار )
و يبدو جليا التقاء هذا التقرير مع أفكار بعض التيارات المحلية في مواضع عدة ,فمن ذلك قوله ( وقد عزز الملك فهد قبضة رجال الدين بعد سيطرة الأصوليين على المسجد الكبير عام 1979) , فهذه المقولة هي التي كثيرا ما يلمح إليها بعض المنتمين إلى أحد التيارات, و قد يصرحون بها ويزعمون أن الدولة تبنت فكر جهيمان العتيبي (2)

و كذلك حين يقول: ( يأمل الليبراليون أن يروج مشروع الجامعة الجديدة قضيتهم في البلاد بشكل عام.) , فهذا بالضبط ما ذكره احدهم عشية الاحتفال بوضع حجر الأساس لهذه الجامعة حيث قال: ( إنها ثقل تحرري يعتمد نجاحها على الكم الذي ستلعبه في جذب بقية المجتمع السعودي ) (3) , و أيضاً حين يقول :(إن تكليف أرامكو بناء الجامعة يعني أنها لن تدار من شخصيات رجعية اجتماعيا تنتمي إلى المؤسسة الوهابية، وأن الطلاب لن يمضوا وقتهم في دراسة حواشي القرآن( , فهذا يشبه كثيرا ما كتبه أحدهم عن هذه الجامعة, حيث يقول ( قبل أن نخطط لمثل هذه المشاريع العملاقة -أو بالتوازي معها- لا بد من القيام بثورة ثقافية تمهد لها، وتنظيم انقلاب على القيم الرجعية ) (4), و حين يتساءل البعض قائلاً : (وأمر آخر وهو قضية المرأة (أم القضايا في السعودية)، كيف سيكون وضعها في هذه الجامعة؟ هل هي جامعة مختلطة؟ كيف سيكون الاتصال بين القسمين النسائي والرجالي، سواء بالنسبة للطلبة أو الأكاديميين والعلماء؟ ) (5), نجد أن هذا التقرير يحاول استباق الأحداث و يقرر الإجابة بقوله :( سيدرس الرجال والنساء جنبا إلى جنب وعلى يد أساتذة من الجنسين، وهذه سابقة في السعودية ) , كذلك حين يتساءل (كيف سنتعامل مع نظرية امتنعت جامعاتنا طويلا عن تدريسها، مع أنها حجر الزاوية في معظم الأبحاث العلمية والطبية والحيوية في العالم الغربي مثل نظرية النشوء والارتقاء لدارون؟ )(6) .نجد كذلك هذا التقرير يجيب بالقول : ( وسوف يضع مستشارون غربيون وليس السلطات الدينية، المنهاج الدراسي ) ,
و في الحقيقة أن كل ما يثيره هذا التقرير و ما يلتقي معه من أفكار التيار المشار إليه يمكن الرد عليها كالآتي :
1. أن هذه البلاد قد أكرمها الله بقيادة رشيدة تعرف للعلماء قدرهم , و بعلماء أمناء يعرفون لولاة الأمور حقهم .
2. أنها بلاد رسالة , و قد فضلها الله على بقية البلدان بأن جعلها مهبطاً للوحي , و منبعا لأعظم رسالة سماوية , و هي بلد لها شخصيتها و مكانتها الدولية المرموقة , ولذلك فإن أي مشروع ينطلق منها لابد و أن يصبغ بصبغتها المتميزة .
3. أن التطوير و التحديث لا يعني انسلاخها من مبادئها و قيمها الإسلامية الأصيلة , و لذلك فإن من يقول بان الهدف من هذه المشاريع هو الثورة على تلك القيم و المبادئ فهو بلا شك يعارض ما قاله خادم الحرمين , حين أجاب على سؤال طرحته محطة BBC , و نصه: هل يمكن أن تكون السعودية دولة مختلفة تماما عما هي عليه الآن في غضون عشرين عاما ؟ فأجاب : مختلفة بالمباني وبالتطورات لكن ليست مختلفة في عقولها، لان التطور الذي دخل في عقول الأغلبية تطور مع التقيد بالأخلاق والتعاليم الإسلامية الصحيحة.(7)
4. أن هذه الجامعة لم تُنشأ لتكون وسيلة حرب كما يقول هذا التقرير , أو لتكون ثقل تحريري كما يقول البعض , و إنما و كما قال خادم الحرمين (ما من شك بأن من أهدافنا الكبرى في إنشاء هذه الجامعة العلمية المتقدمة أن تكون بمشيئة الله وعونه نموذجاً يقتدى به في المملكة وفي جميع الدول العربية والإسلامية التي نرى أنها بأمس الحاجة إلى الدخول في عصر العلوم والتقنية من خلال إنشاء جامعات علمية توفر لها كافة أسباب النجاح من معامل وعلماء وباحثين وطلبة موهوبين يساهمون في النقلة الحضارية التي ننشدها لأمتنا) (8)
5. أن القول بضرورة اختلاط الجنسين في العملية التعليمية , و استحالة نجاح العملية التعليمية بدون ذلك أمر لا يكذبه الواقع في بلادنا فحسب , بل و تكذبه الكثير من الدراسات الأجنبية (9), بل قد يكون من المنطقي أن يقال إن في منع الاختلاط في هذه الجامعة فرصة للإجابة على تساؤلات هؤلاء الضيوف من الطلاب و الباحثين و العلماء , عن حقيقة و سبب هذا المنع , وأعتقد بأنهم سيحترمونه و يقدرون لهذه البلاد تمسكها بمبادئها و التي لا تتعارض مع البحث عن المعرفة, بل ربما قادتهم هذه التساؤلات لمعرفة حقيقة تكريم و صيانة الإسلام للمرأة , و قد يقال كذلك أنه من المضحك استحالة توفير الوسائل التقنية اللازمة ( في جامعة العلوم و التقنية !) و التي تكفل وصول المعلومة إلى الطالبات دون إحواجهن للاختلاط .
6. أما ما يتعلق بكيفية التعامل مع المناهج و النظريات العلمية الفاسدة كنظرية دارون , فأعتقد بأن الجميع يتفق على أن كل نظرية تخالف حقيقة ثابتة فهي باطلة , و إن بُني عليها آلاف الأبحاث , ومثال ذلك : لو أن باحثاً جاء بنظرية مفادها أن الإنسان يرى الأشياء بأنفه و ليس بعينيه !! وحاول أن يقنع الناس بان هذه النتيجة صحيحة , فماذا يقال عن من يصدق هذه النظرية ؟ وهنا يمكن التساؤل : فكيف بمن يصدق أن الإنسان في أصله قرد و يرد ما جاء في القرآن و الذي هو ( حقيقة مطلقة ) ؟ وعليه فقد يقال : إن من مصلحة البشرية السعي إلى الحد من تدريس مثل هذه النظريات المتعارضة مع الحقائق , ليس في جامعاتنا فحسب , بل في كل جامعات العالم , لأن في ذلك ارتقاء بالبحث العلمي وخدمة للبشرية و توفير للجهد و الوقت على الباحثين , و أعتقد بأننا لو استطعنا ذلك فإننا سنقدم بذلك خدمة علمية جليلة للعالم.

وأخيراً : فإن المؤمل أن نثبت للعالم بطلان مثل هذه التقارير المغرضة , و أن نسابق في عالم المعرفة و التحديث مع المحافظة على مشروعنا الإسلامي الحضاري الرائد , و هذا بلا شك سيجعل من بلادنا مركزا للعلم و الدين والأصالة , بل سيكون سببا لتأثر كثيرا ممن سيأتي إلينا من العلماء و الباحثين و الدارسين بثقافتنا و ديننا, وهذا بلا شك سيكون مكسبا كبيرا لبلادنا .


الهوامش :
1) مراسل لمجلة نيوزويك في منطقة الشرق الأوسط، وكاتب صحافي منتظم لعدد من الصحف و المنشورات. ، ظهر كمحلِّل شرق أوسطي في برامج تلفزيونية يتمّ بثها عبر NBC News و CNN، و Fox News. عمل مراسلاً في أماكن مختلفة .
2) انظر مقال : هل تبنينا فكر جهيمان العتيبي فعلا ؟
3 : حذفت الرابط لسياسة المنتدى
4) مقال بعنوان : (الجامعة الحلم: الأسئلة التي لم يطرحها أحد.)
5) نفس المصدر
6) نفس المصدر
7) موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC , الاثنين 29 أكتوبر 2007.
8) جريدة الرياض السبت 8 شوال 1428هـ - 20 أكتوبر 2007م - العدد 14362
9) مرحبا بكم في الرسالة » Women » » ركن المرأة المسلمة » نتائج الدراسات الغربية في الاختلاط ( حذفت الرابط لسياسة المنتدى )
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:24 AM   #3
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
نتائج الدراسات الغربية في الاختلاط
د. محمد الهمبدان

تؤكد معظم الدراسات الحديثة بأن الفصل بين الجنسين في المدارس والجامعات والفصول الدراسية يؤدي إلى نتائج إيجابية أفضل من مثيلاتها المختلطة:

ولهذا السبب سنستعرض بعض نتائج الدراسات الحديثة المتعلقة بهذا الموضوع، لعلها تساهم في تصحيح المفاهيم.

منذ ظهور دراسة اليزابيث تيدبال في العام 1973م التي أكدت فوائد التعليم غير المختلط ونادت به، فإن الدراسات حول هذا الموضوع تكاثرت بشكل كبير جدا، ومؤيده في معظمها نفس نتائج تيدبال، ولقد خلصت إحدى الدراسات الحديثة من جامعة هارفرد بأن المدارس النسائية وبمقارنتها بالمختلطة تحقق الآتي:

ـ أهداف تربوية أعلى.

ـ يحقق الطلبة فيها درجة أعلى من القيم الذاتية ودرجة أفضل لنوعية الحياة.

ـ درجة أفضل في العلوم والقراءة.

ـ التخلص من النظرة النمطية التقليدية تجاه العلاقة بين الجنسين.

ـ درجة أقل من التغيب الدراسي ومشاكل عدم لانضباط السلوكي.

ـ مراجعة منزلية أفضل ودرجة أقل من ضياع الوقت في مشاهدة التلفزيون.

كما أن الباحثة بوني فير بويست: من جامعة غرب أونتارو في كندا تقول: بأن التعليم المختلط يغش النساء بشعارات المساواة، بينما الحقيقة تؤكد أن المساواة الحقيقة هي بالفصل، وذلك لتمتع الجنسين بخصائص وامتيازات متباينة، لا تركز عليها المدارس والجامعات المختلطة أكثر من التركيز على الخصائص والإمكانيات التي يتمتع بها الطلبة دون الطالبات، وبعد مراجعة الكثير من الدراسات التي تؤكد على مثل النتائج التي توصلت إليها، تقول بأن الجامعات والمدارس النسائية تحقق درجة أفضل في شتى العلوم، وخاصة العلوم والرياضيات والتكنولوجيا، ويصل إلى نفس النتيجة العديد من الباحثين والباحثات، مثل:

الأستاذة ليزا رايرسون: رئيسة جامعة ولز والتي تزيد على النتائج السابقة بقولها: إن الجامعة النسائية تزيد الثقة بالنفس، والطموح عند طلبتها بعكس الجامعات المختلطة.

وتضيف البروفيسوره نانسي بيدي: في دراستها المقارنة لمصادر النجاح في أكاديميات القرن التاسع عشر، والمنشورة في المجلة الأمريكية للتربية في العام 1999م، بأن سر النجاح يكمن في وجود المدارس غير المختلطة، وبناءً عليه تقترح زيادة الدراسة في إمكانية قيام مدارس على هذا النمط في الوقت الراهن، بناء على معطيات متطلبات السوق، ولعل مثل هذه الدراسات قد فتحت آفاقا جديدة في أساليب التعليم.

ما حدا بحاكم كاليفورنيا بت ولسون: بأن يخصص خمسة ملايين دولار لإنشاء عشر مدارس غير مختلطة كنوع من التجربة العملية، للتحقق من النتائج، ولقد شجعت هذه النتائج على قيام العديد من المدارس الحكومية والخاصة على أساس عدم الاختلاط في الأعوام السابقة، في العديد من مناطق الولايات المتحدة الأميركية مثل نيويورك، فيلادلفيا، بالتيمور، ديترويت وكاليفورنيا .

وعلاوة على ذلك فإن بحوثا كثيرة منذ الثمانينات قد أكدت إيجابية ومنفعة الجامعات النسائية على وجه الخصوص.

فلقد ذكرت البروفيسورة ليزا ويندل: من جامعة كنساس بالولايات المتحدة الأميركية في بحثها القيم: ( الوصول إلى القضايا في الجامعات النسائية). العديد من البحوث الحديثة التي تؤكد النتائج السابقة، والتي تربو على الخمسين بحثا وكتابا، وتحققا من نتائج تلك الدراسات فقد قامت بدراسة فريدة من نوعها تقوم على أساس الزيارة والمشاهدة الميدانية، حيث خرجت بنتائج باهرة مفادها: أن المدارس النسائية تحقق التركيز على العلم أكثر، وتحقق درجة أفضل من التوقعات والطموحات عند الطلبة، وتحسسهم بأهميتهم الاجتماعية والروح القيادية العالية، بالإضافة إلى التسلح الأفضل لمواجهة الحياة العملية بعد التخرج.

ولعله من المفيد أيضا الإشارة إلى دراسة البروفيسورة أميلي لانجدون: من جامعة نور برت التي قامت بدراسة إحصائية كمية مقارنة بين الجامعات المختلطة والنسائية .

وأهمية دراسة ( لانجدون ): تكمن في تفنيدها أحجية المناصرين للمدارس والجامعات المختلطة، الذين يقولون إن سبب تحقيق نتائج أفضل في المدارس والجامعات النسائية يرجع إلى الخلفية الاجتماعية والاقتصادية الأفضل، التي تتمتع بها طالبات الجامعات النسائية دون غيرهن من الجامعات المختلطة، فبعد القيام بعمليات استبيانيه وإحصائية تبين بأن ليس هناك فروق في الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، بل على العكس فإن رواد الجامعات المختلطة أعلى بقليل في الدخول الاقتصادية، وعندما بحثت في الأسباب الحقيقية الكامنة لاختيار الجامعات غير المختلطة من قبل الطالبات فقد تبين بأنها ترجع إلى درجة الطموح والسمعة الأكاديمية الأفضل، وعندما سألت الذين أمضوا خمس سنوات على تخرجهم من كلا النوعين في الجامعات، فيما إذا ودوا بالرجوع إلى الجامعة نفسها، فقد استجاب خريجو الجامعات غير المختلطة بنسبة 52 % بينما استجاب خريجو الجامعات المختلطة بنسبة 38،7 % ، وهذا يؤكد حقيقة أن الجامعات غير المختلطة تؤهل خريجيها إلى الانخراط في الحياة العملية بصورة أفضل من الجامعات المختلطة، والدليل على ذلك أن نسبة الذين يواصلون دراستهم العليا، والذين يحصلون على وظائف أرقى وأداء أفضل في الحياة العملية أعلى في الجامعات النسائية من الجامعات المختلطة .

وهناك الكثير من الدراسات الأخرى التي أجريت في دول متعددة، تكاد النتائج نفسها.

مثل دراسة ما رش ورو: المنشورة في دورية australiian journal education في العدد الثاني لسنة 1996م.

ودراسة أما نويل جيمنز، ومار لين لوكهيد: المنشورة في دورية Educational evalunation and policy analisis في العدد الثاني لعام 1989م، والتي طبقت في تايلاند، ولا يسع المجال لذكر العدد الهائل من الدراسات الحديثة التي تؤكد إلى ما ذهبنا إليه، ولا أدعي بأن هناك من الدراسات التي تشير إلى الرأي الآخر: مثل دراسة وندي كامينر المعنونة، ( بمعضلة التعليم غير المختلط )، ولكن معظمها لا يتطرق إلى سلبيات التعليم غير المختلط أكثر من التشكيك في إيجابيات هذا النوع من المدارس والجامعات، إضافة إلى المناداة بالمساواة وهو عذر قد فقد محتواه العملي والعقلي عندما تبينت حقائق فوائد التعليم غير المختلط.[1]

وصدق الرئيس الأمريكي جورج بوش أخيراً على مشروع قرار يقضي بمنع الاختلاط في المدارس العامة، وتشجيعاً لهذا القرار الذي يقضي على وضع قائم منذ ثلاثين عاما، قرر إعطاء معونة مادية أكبر للمدارس التي تلتزم بتنفيذ هذا القرار، وبالتأكيد فإن الرئيس الأمريكي لم يوافق على هذا القرار إلا بعد أن قدمت لـه دراسات علمية وعملية تربوية شاملة، تبين صحة قراره.

البروفيسور الأمريكي ( إميليو أفيانو ): وهو رجل القانون المتخصص في النظام التربوي في أميركا، ذكر أن العديد من الدراسات تؤكد أن الفصل بين الجنسين في المجال الدراسي يساعد على اجتياز الفتيان والفتيات بصورة أفضل، وأن الأولاد يفضلون الفصل في الدراسة حتى لا يتحتم عليهم الالتزام ببعض التصرفات أمام الفتيات، وكذلك الفتيات يفضلن هذا الأمر حتى لا يضطررن إلى التزين قبل الذهاب إلى المدرسة، لأنه يضيع وقتهن ويعرقل تقدمهن الدراسي.

الجمعية الوطنية لتشجيع التعليم في أميركا أيضا: عرضت الدراسات التي قامت بها جامعة ( ميتشغان )، والتي تؤكد أن الفصل بين الجنسين في المدارس يعطي نتائج أفضل في المستوى التعليمي للبنات وللأولاد [2] .وبدأ التربويون في أمريكا يميلون بشكل متزايد إلى تعليم الجنس الواحد. وقد دفعت نتائج بعض الأبحاث في هذا المجال التربويين لاتخاذ مثل هذا التوجه، خاصة تلك القائلة بأن أدمغة الأولاد تتعامل مع بعض أنواع المعلومات بشكل يختلف عن تعامل البنات معها.

تقول « لورا استيب »: الباحثة التربوية في دراسة نشرت مؤخراً: " في مرحلة الستينات والسبعينات، لم يكن هناك صوت سوى ذلك الداعي إلى التحلل والتفلت من القيود ، فقد انتهز العلمانيون فرصة سيطرتهم على مقاليد التوجيه في البلاد، ليذبحوا التجارب التربوية الناجحة مثل كليات البنات والتعليم غير المختلط، رغم أن الدراسات والواقع اليوم يدحض ويفضح التخبطات العلمانية بعد ارتفاع أسهم كليات البنات في أمريكا، حيث شهدت هذه الكليات نمواً مطرداً وبلغ عددها 289كلية.

وأضافت: لكن بعد أن بدأت الحرب ضدها بإصدار قوانين تهدف إلى قطع الإعانات الحكومية عنها، لإرغام المجتمع على خوض تجربة التعليم المختلط استجابة لضغوط دعاة تحرير المرأة ، كادت كليات البنات أن تحتضر خصوصاً بعد صدور القانون التعليمي رقم (9) الذي فرض على الجامعات قبول نسبة كبيرة من الطالبات ليتساوى الجنسان في الجامعات الشهيرة، مما قلص عدد كليات البنات إلى (124 )كلية عام 1988م .

غير أنه لم يمض عقد من الزمن حتى انقلبت الصورة، أو بالأحرى اعتدلت، فالإقبال على التعليم النسائي يتعاظم منذ عشر سنوات.

حيث تؤكد « ايلانور ساسفو »: الموجهة التربوية باتحاد الكليات الوطنية، أن فكرة التعليم غير المختلط تنتشر بسرعة انتشار النار في الهشيم.

وفي عام 1996م تحدثت « كريس ما يكل »: الخبيرة التربوية ورائدة التعليم المنفصل في « فينتورا » عن تجربة تعليمية جديدة تجتاح الولايات المتحدة، وهي تجربة تطبيق الفصول الدراسية المنفصلة في المدارس الثانوية الأمريكية؛ فقالت: "بعد عامين من التجربة أثبت التطبيق الواسع لهذا النظام أن الطالبة في الفصول المتماثلة أكثر قدرة على التفكير، وأسرع استجابة لتقبل المعلومة فضلاً عن أنها أكثر تركيزاً واستيعاباً للمادة بدلاً من الانشغال الذهني بزميلها المجاور .

وفي بعض المدارس بولاية فرجينيا: أكد المسؤولون أن التجربة أثبتت نجاحها، واعترف الطلاب بأنهم يشعرون بالارتياح وهم يدرسون في غياب زميلاتهم، بينما اعترفت الطالبات أنهن يفضلن الدراسة وإجراء التجارب المعملية في غياب زملائهن، كما أثبتت الأبحاث أن طالبات المدارس غير المختلطة يتميزن بالثقة في النفس، والحصول على أعلى الدرجات لا سيما في المواد العلمية.

وتقول الخبيرة التربوية «كريس ما يكل »: لقد نجحت التجربة بصورة أفضل بكثير مما كنا نتوقعه، مما يغري المزيد من المؤسسات التعليمية الأمريكية بتبني هذا النمط من التعليم، وهو ما حدث بالفعل؛ فلغة الأرقام تشير إلى أن (12) ولاية أمريكية تتبنى سياسة الفصل بين الطلاب والطالبات، والعدد مرشح للزيادة بعد أن اكتوى الأمريكيون بنيران التعليم المختلط[3].

واعترف عدد من الدول الأوربية بفشل سياسة التعليم المختلط.

صرح « كينش بيكر» وزير التعليم البريطاني: أن بلاده بصدد إعادة النظر في التعليم المختلط بعد أن ثبت فشله.

قال أحد أعضاء لجنة التعليم بالبرلمان الألماني ( البوندستاج ): أنه يجب العودة بالأخذ بنظام التعليم المنفصل ـ الجنس الواحد ـ .

وأثبتت مجموعة من الدراسات والأبحاث الميدانية التي أجريت في كل من ألمانيا الغربية وبريطانيا انخفاض مستوى ذكاء الطلاب في المدارس المختلطة ـ بنين وبنات ـ واستمرار تدهور هذا المستوى ، وعلى العكس من ذلك تبين أن مدراس الجنس الواحد يرتفع الذكاء بني طلابها، وقد ذكرت الدكتورة « كارلي شوستر »: خبيرة التربية الألمانية، أن توحد نوع الجنس في المدارس يؤدي إلى اشتعال المنافسة بين التلاميذ وبعضهم البعض أو بين التلميذات . أما اختلاط الاثنين معا فيلغي هذا الدافع، وأضافت أن الغيرة تشتعل بين أبناء الجنس الواحد عنها إذا اختلط أبناء الجنسين.

وأكدت دراسة أجرتها النقابة القومية للمدرسين البريطانيين: أن التعليم المختلط أدى إلى انتشار ظاهرة التلميذات الحوامل سفاحا وعمرهن أقل من(16) عاما، كما تبين أن استخدام الفتيات في المدارس لحبوب منع الحمل تزايد، كمحاولة للحد من الظاهرة دون علاجها واستئصال جذورها.

كما أوضحت دراسة نقابة المدرسين البريطانيين: تزايد معدل الجرائم الجنسية، والاعتداء على الفتيات بنسب كبيرة، وقالت الدراسة إنه يوجد تلميذ مصاب بالإيدز في كل مدرسة، كما أشارت إلى ازدياد معدل السلوك العدواني عند فتيان المدارس المختلطة.

وذكرت دراسة أخرى أجرها معهد أبحاث علم النفس الاجتماعي ببون: أن تلاميذ وتلميذات المدارس المختلطة لا يتمتعون بقدرات إبداعية، وهم دائما محدودو المواهب، قليلو الهوايات، على العكس من ذلك تبرز محاولات الإبداع واضحة بين تلاميذ مدارس الجنس الواحد.

وأوضح بحث ميداني أذاعته إحدى قنوات التليفزيون البريطاني: أن تلميذات وتلاميذ المدارس المختلطة يعجزون عن التعامل مع العالم الخارجي، وأنهم انطوائيين، ينتابهم الخجل دائما، ولا يحسنون إقامة علاقات اجتماعية مع أقرانهم [4] .



--------------------------------------------------------------------------------

[1] جريدة الرأي العام 22/يونيو /2000 م مقال للدكتور عبد الله بن يوسف سهر، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة الكويت .


[2] جريدة الرأي العام الكويتية /29/07/2002م ، محمد الصديقي، كاتب كويتي، وانظر : مجلة المعرفة ص 149 . 01/10/2002م .


[3] انظر :موقع لها أون لاين تقرير كتبته سحر الأمير و نوال المجاهد بعنوان : ( التعليم المختلط ) .


[4] جريدة الوطن الكويتية 12/ يوينو /2000م .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:29 AM   #4
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
لماذا لا نبدأ مما انتهى منه الغرب , ما دامت الحضارة بأعينهم تنطلق من رؤية غربية , أليس من العقل والحكمة أن لا نبدأ مما بدأوه ونعيد الأخطاء , بل مما انتهوا منه , وهذه الدراسات تشهد , فهل أعلمنا عقولنا أم أننا لا نريد أن نفهم أصلاً ! لأن التقليد الأعمى هو مَن يُسيرنا , لننسى أننا حضارة عريقة لها هويتها العظيمة .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:43 AM   #5
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
نشر في وسائل الإعلام عن أن جامعة الملك عبدالله ستطبق نظام الاختلاط في تعليمها , وستكون جامعة أكثر انفتاحاً من غيرها , وستتمتع بنظام يخالف ماعليه سياسة هذه البلاد التعليمية . ومادرج عليه ولاتها منذتأسيسها فما حكم ذلك ؟ وما هو الدور المطلوب حيال هذه القضية ؟


الفتوى ( الجواب ) :

الحمد لله وبعد :
فالأصل تحريم التعليم المختلط مهما كانت الدوافع والأسباب وفي جميع المراحل والتخصصات. والواجب ـ شرعاً ـ الفصل بين الجنسين أثناء الدراسة، وإذا دعت الحاجة إلى تدريس الرجال للنساء فعن طريق الدائرة التلفزيونية المغلقة ، ولم يعد خافياً ما في هذا التعليم المختلط من مفاسد ، عدا ما فيها من قلة التحصيل الدراسي أو انعدامه ، وقد نادى العقلاء من الدول الكافرة بضرورة الفصل بين الجنسين في المؤسسات التعليمية بسبب ما رأوه من الضرر في الأخلاق وضعف التحصيل العلمي .
والظن في خادم الحرمين كبير رجوعاً إلى الحق والعمل به - أمده الله بطول العمر على حسن العمل – وأن يكون سداً منيعاً أمام تيار التغريب الخطير .
وما ذكره السائل عن الواجب الشرعي تجاه ما حصل: هو الاحتساب بزيارة العلماء والمسؤولين ومكاتبتهم بالرفق والحكمة والموعظة الحسنة . قال صلى الله عليه وسلم :" إن الله يحب الرفق في الأمر كله" متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها والله تعالى أعلم .

المجيب : الشيخ الدكتور محمد الهمبدان _ موقعه الخاص .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:46 AM   #6
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
سؤال مهم لآلات التدمير ( دعاة التحرير ) , سيجدون إجابته من واقع المجتمع القطري :


لماذا عزفت النساء عن العمل ؟



تعزف الكثير من النساء عن العمل وسبب ذلك الاختلاط وقد ( أظهر مسح القوى العاملة بالعينة الصادرة من الأمانة العامة لمجس التخطيط أن عدد القطريات العاطلات عن العمل قد بلغ (3049) قطرية منهن (985) قطرية حاصلة على الشهادة الجامعية فأعلى و69 حاصلة على دبلوم أقل من الجامعة وألف و91 قطرية حاصلة على الثانوية و421 حاصلة على الإعدادية و295 حاصلة على الابتدائية و 188 قطرية يجدن القراءة والكتابة وحسب المسح فإن ألفاً و998 قطرية يرفضن العمل في القطاع الخاص لأسباب :

جاء في مقدمتها الاختلاط بواقع ألف و 516 قطرية .

يأتي ثانياً الوضع الاجتماعي بواقع ألف و 55 قطرية ، وقلة الأجر بواقع 361 قطرية ثم ساعات الدوام بواقع 313 قطرية . ) [1].

والسؤال لماذا يفرض الاختلاط على نساء المجتمع ؟!!

يا ترى ..لو كان هناك مستشفيات خاصة بالنساء ..ألا يكون هناك إقبال كبير من النساء على العمل فيها ؟!!

ولماذا الذين ينادون بعمل المرأة لا يوفرون لها الأجواء المحافظة كي تعمل المرأة ؟!!

هاهي المرأة تتحدث عن رغبتها..وأنها لا تريد الاختلاط .. فأين دعاة تحرير المرأة المزعوم عن هذه الحقائق ؟!!

ولكن ..هي الأدلة والحقائق والبراهين تكشف للناس حقيقة ما يريدون ؟!فهل يتنبه أناس إلى خطورة هؤلاء ؟!!

نسأل الله أن يكفينا شرهم بما يشاء ؟

التعليق والمصدر من الشيخ الهبدان .


[1] جريدة الوطن القطرية 21/09/2003م .[/color][/center][/size
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:53 AM   #7
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
بيان حول الاختلاط في جامعة الملك عبدالله : (( إنه عمل غير صالح )) !!
الشيخ عبد العزيز الطريفي
طالعتُ وقرأت ما يُنشر في "وسائل الإعلام" حول جامعة الملك عبدالله الاقتصادية، وهو عمل يحمل في كنفه يقظة بحثية وإنتاجية كبرى، تفتقر الأمة في هذا الزمان خاصة لمثله، ومما نُشر عنها "الدراسة المختلطة" وإني إذ أكتب هذه الأسطر، لأَشهد أن الله في كل شرائعة السماوية يهودية ونصرانية وإسلام بريء من اختلاط الرجال بالنساء وتشريعه .

أُقيد هذه الأسطر – والخطاب متوجه – إلى مجلس أمناء الجامعة، الذين أُنيط بهم المسؤلية، وحُمًُلوا الأمانة، من قِبل ولي الأمر سدده الله على الخير، فيجب أن يعلموا أن الدين الذي يروج له الغرب تارة ويفرضه أُخرى، وبالأخص "أمريكا" لا ينتسب إلى أي شرعة ربانية، منذ أن خلق الله البشرية، وهي الدولة التي ينتشر فيها زنا المحارم كأكثر نسبة على وجه الأرض، فضلاً عما دونه من الفواحش.

يقول الله في قصة نبي بني إسرائيل اليهود موسى عليه السلام: (ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تذودان قال: ما خطبكما ؟ قالتا: لا نسقي حتى يُصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير).

يمنعان غنمهما من أن تقترب من غنم القوم فيؤدي ذلك إلى اختلاطهما بالرجال.

وروى عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان نساء بني إسرائيل يتخذن أرجلا من خشب يتشرفن للرجال، في المساجد فحرم الله عليهن المساجد.

وثبت مرفوعاً عن ابن مسعود رضي الله عنه.

هذا حكم الله في اليهود والنصارى أفصح بها الوحي المبين الحجة على الخلق أجمعين، وأفصحت بها الآثار النصرانية القديمة الأناجيل الأربعة وأعمال الرسل للقديس لوقا، ورسائل بعض تلاميذ الرب المزعوم الأوّلين، وجميعها من قرن المسيح الأول كما يقرّ به معظم العلماء من الإباحيين فضلاً عن المؤمنين .

بل إن أكثر الجاهليات كن على الفطرة السليمة، إلا جاهلية أُولى، تبعتها جاهلية الغرب الآخرة، كما روى ابن سعد في "الطبقات" عن إمام المفسرين من التابعين مجاهد بن جبر في تفسير قوله تعالى: (ولاتبرجن تبرج الجاهلية الأولى) كانت المرأة تخرج فتمشي بين الرجال فذلك تبرج الجاهلية.

وقال عليه الصلاة والسلام كما في "الصحيحين" من حديث عُقبةَ بن عامرٍ رضي الله عنه أَن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال: إِياكم والدخولَ على النساءِ، قالوا: والحمو يا رسول الله –وهو أخو الزوج وقريبه-؟ قال صلى الله عليه وسلم: الحمو الموت .

وفي تعليم العبادة التي لأجلها خُلق البشر قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم كما في "صحيح البخاري": غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوما من نفسك. فوعدهن يوما لقيهن فيه، فوعظهن وأمرهن.

فلم يرخص لهن الحضور مع الرجال، مع ضيق وقته وانشغاله صلى الله عليه وسلم.

ومع كون الله خص بيته العتيق بطواف الرجال والنساء في زمن واحد، وجعله خصيصة له كما سماه (بكة) يبك بها الرجال النساء والنساء الرجال بلا قصد، كما فسره مفسرو السلف كعطاء وقتادة وسعيد بن جبير، وقالوا: "ليس هذا إلا لمكة، مع هذا قال صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضي الله عنها: (طوفي من وراء الناس وأنت راكبة). رواه البخاري .

فمع كونها راكبة، والرجال يمشون، أمرها أن تكون بعيداً عنهم.

وفي مواضع الصلاة في المساجد، ومع أنه وضع باباً للنساء خاصاً عن الرجال، ومنع الرجال من الخروج حتى يخرج النساء، والقلوب منصرفة إلى الطاعة ومنشغلة بها، قال: (خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها).

والعجب أن أقرأ كلاماً لنائب الجامعة للشئون الخارجية : "أن أجواء حرية الحركة واختلاط الجنسين داخل الجامعة .. تشبه جيوباً من ضواحي المدن الأمريكية"، أهذا قُطب الرحى ؟! ومركز الدائرة ؟! أن تكون كحي من ضواحي مدينة أمريكية أي في السفور والفُحش، وهل هذا محط أنظار العُقلاء ؟! يُصدر هذا النائب كلامه وهو يعلم ما يعلنونه عن دراساتهم أن 78% من النساء لديهم تعرضن للتحرش الجنسي من قبل الموظّفين، وهذا ما تم البوح به فقط .

وهذا هو الإيغال في تعطيل قوة النظر في الإنسان التي هي الأصل الأول لتحريك بدنه بقولٍ أو فعلٍ، بل تتمثل في جوارح من هذه حاله المحاكاة، لكُل ما ورد إلى نفسه ولو كان الذي تأثر به ابتداء مخطئاً، من غير لا يشعر، وهذا يوجد في أراذل المخلوقات من كل جنس، وهو في أراذل الطيور كما أنه في أراذل البشر، فالرَّخم والنّسور تتبع الجيوشَ لتوقع القتل وما يكون لها من الجيف، وتتبع أيضا الحُجَّاج لما يسقط من كَسير الدَّواب، وتتبع ظعن البادية في الأزمنة التي تكون فيها الأنعام حواملَ، لِمَا تؤمِّل من الإجهاض والإخداج، وربما ضاع عمرها في تتبع البشر فتموت جوعاً، ولو أعملت ما وهبها الله من بَسطة الجسد، وقوّة الجارح لأخذت في يوم ما لم تأخذه في عام، ولكن من جهل نفسه فهو بغيره أجهل.

وجاعل التقليد للغرب في الأخلاق والسلوك والقيم، والإلف لما هم عليه، وتعظيم حياتهم معرفةً ويقيناً، من هذا النوع، والمقطوع به عند جميع أهل العقل الحُر أن من لم يشكّ فيما يَرِد إليه، لم ينظر، ومن لم ينظر، لم يبصر، ومن لم يبصر ففي العمى والحيرة، وهؤلاء إذا رسخ في قلب الواحد منهم هذا الحد من التقليد، استغلق على أحذق أهل الجدل إفهامه، لأن ما اعتقده إنما كان على جهة التقليد الراسخ، لا على جهة التفتيش والتنقيب والاحتجاج، وهذه علة لا حدَّ لدركاتها، ولا لتَشعبها في ذهن الإنسان غاية، ومن عَجبٍ أن سمعتُ –سابقاً- في وسيلة إعلامية محليَّة إعلامياً معلِّقاّ على ما رزق الله البلاد من كثرة الأمطار ونزول الثلوج: "أننا أصبحنا كالدول المتقدمة" .

إن التقليد والاستقلال يبدأ بالعقل والفهم، قبل أن يصل إلى الاقتصاد والإنتاج، فبالعقل والفهم المستقل تُصنع العلوم المستقلة، والعقل والفهم التابع مهما أُوتي من مال لن يخرج عن التبعية في النتائج، وما هو إلا نقل نظريات، وتطبيقها في أرض ليست أرضها، ليصبح أهلها بلا أضراسٍ تقضم ولا معدة تهضم، وصناعة الاقتصاد واستقلاله صناعة صحيحة لا مريضة، يبدأ بسلامة الفكر قبل السياسة والاقتصاد، وقد قال أحد الذين قضوا حياتهم في الغرب من نحو قرنٍ: (الغربيون كانوا في الماضي يتناولون ما نطبخه فيمضغونه ويبتلعونه محولين الصالح منه الى كيانهم الغربي، أما الشرقيون في الوقت الحاضر فيتناولون مايطبخه الغربيون ويبتلعونه، ولكنه لا يتحول إلى كيانهم الشرقي بل يحولهم إلى شبه غربيين، وهي حالة أخشاها وأتبرم منها أنها تبين لي الشرق تارة كعجوز فقد أضراسه، وطورا كطفل بلا أضراس) انتهى.

وإني أُذكر بتَجربة "شخت" الألماني واضع خطة النهوض الاقتصادي في ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية التي لم تُبق ولم تذر في حياتها شيئاً، جلبته أندونيسيا في نشوتها وبذلت عليه ما لم يُبذل قبلها، ليطبق تجربته في نهوض ألمانيا، ففشلت في ذلك فشلاً ذريعاً، لأن الأرض غير الأرض والفكر غير الفكر، والطبع غير الطبع.

وإلى أهل الحل والعقد أقول:

زاحموا بعَودٍ أو دعوا، فلا فرق أن نسير عُمياناً في ضوء النهار، ولا مبصرين في ظلام الليل.

ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 07:57 AM   #8
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
يا أبا مِتعب .. ذلكَ المبتدأ ، فأينَ الخبَر ؟!
( أعاهدُ الله ثم أعاهِدكم أن أتّخذ َالقرآن َدستوراً والإسلامَ منهجاً ، وأن يكونَ شُغليَ الشاغل إحقاق الحق ) ..

هذهِ جملةٌ اِبتدائية نطقَ بها لِسانُ خادمِ الحرمينِ الشريفين الملكِ عبد الله بن عبدِ العزيز – نصرَ اللهُ بهِ الشريعة - عندما بويعَ ملِكاً لهذهِ البلاد ..

ثمّ أردفَ أبا متعبٍ يقول : ( أتوجّهُ إليكم طالباً منكم أن تشدُّوا أزري ، وأن تُعينوني على حمل الأمانة ، وألاّ تبخلوا عليّ بالنصحِ والدعاء ) ..

وقدِ اِستبشَرَ بهذهِ الكلمات المؤمنونَ والصالحون .. وشرِقَ بِوجَعِها الخوارجُ والمنافقون ..

ولِأنني ممّن سمِعَ هذهِ الكلمات .. أرى ضرورةَ إجابةَ طلبِ خادمَ الحرمينِ الشريفين ، وتلبيةِ حاجتِه .. لِما لهُ في عنُقي من واجبِ البيعةِ وحقِّ الطاعة .. ولا يرُدّ الكريمَ إلاّ لئيم !

فأقولُ مستعيناً .. بسمِ اللهِ ربِّ العُظماءِ والمُلوك !

يا خادمَ الحرمين : مِنَ المعروفِ عندَ علماءِ اللغة أنّ المبتدأ والخبرَ اِسمان ِ مرفوعان ِ يؤلّفان جملةً مفيدة .. والأصلُ أن يتقدم المبتدأ ويتلوهُ الخبَر ..

والمبتدأُ في حديثنا هُنا : ما عاهدتم بهِ ربّكم منَ اِتخاذِ القرآنِ دستوراً والإسلامَ منهجاً .. والخبرُ الذي ينبغي أن يتلُوَ المبتدأ هنا : هوَ الوفاءُ بهذا العهدِ الذي أشهدّتم عليهِ ربّكم ، وأشهدتّم عليهِ أكثرَ من عشرينَ مليوناً من أبناءِ هذهِ البلاد !

وقد طالعتنا الأخبارُ قبلَ أيّام نبأَ اِفتتاحِ جامعةِ الملكِ عبد الله للعلوم والتقنية ، وهيَ خطوةٌ عظيمةٌ بحدِّ ذاتها ، لِما تحملهُ من نهضةٍ تنموية ، وتقدمٍ حضاريّ ، يعودُ أثرهُ وخيرُه على أبناء هذهِ الأمةِ التي لطالما تطفّلت على موائدِ الأعداء !

إلاّ أنهُ مما عكّرَ صفوَ فرحتِنا بإنشاءِ هذهِ الجامعة : ما نُشِرَ بأنها ستكونُ أولَ جامعةٍ تجمعُ بينَ تدريسِ الذكورِ والإناث في وقتٍ واحد ، ومكانٍ واحد .. وقد جاءَ ذلكَ على لِسانِ نائب الجامعة للشئون الخارجية ، حينما أوضحَ " أن أجواء حرية الحركة واختلاط الجنسين داخل الجامعة .. تشبه جيوباً من ضواحي المدن الأمريكية "

وقد نُشِرت لِذلكَ صورٌ يظهرُ فيها التفسّخُ والاِنحلال لبعضِ الأكاديميات والطالباتِ اللائي ينتمينَ لهذهِ الجامعة ..
وليسَ يخفاكم - يا خادمَ الحرمين - بأنّ ذلكَ مخالفٌ لأحكامِ القرآنِ ، ومعارضٌ لِمنهجِ الإسلام ، الذيْنِ عاهدّتم ربّكم وشعبَكم على الاِلتزامِ بهما !

قال تعالى : { وراودته التي هو في بيتها عن نفسه ، وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون } ، لما حصل اختلاط بين اِمرأة عزيز مصر وبين يوسف عليه السلام ظهر منها ما كان كامناً فطلبت منه أن يوافقها ، ولكن أدركه الله برحمته فعصمه منها ، وذلك في قوله تعالى : { فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم } ، وكذلك إذا حصل اختلاط بالنساء اختار كل من النوعين من يهواه من النوع الآخر ، وبذلك بعد ذلك الوسائل للحصول عليه .

وقد أمر الله الرجال بغضِّ البصر ، وأمرَ النساء بذلك فقال تعالى : { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن } . ووجهُ الدلالة من الآيتين : أنه أمر المؤمنين والمؤمنات بغض البصر ، وأمره يقتضي الوجوب ، ثم بين تعالى أن هذا أزكى وأطهر .. ولم يعفِ الشارع إلا عن نظر الفجأة ، فقد روى الحاكم في المستدرك عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له " يا علي ، لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة " قال الحاكم بعد إخراجه : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ، ووافقه الذهبي في تلخيصه ، وبمعناه عدة أحاديث . وما أمر الله بغض البصر إلا لأن النظر إلى من يحرم النظر إليهن زنا ، فروى أبو هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " العينان زناهما النظر ، والأذنان زناهما الاستماع ، واللسان زناه الكلام ، واليد زناها البطش ، والرجل زناها الخطأ " متفق عليه ، واللفظ لمسلم . وإنما كان زناً لأنه تمتع بالنظر إلى محاسن المرأة ومؤد إلى دخولها في قلب ناظرها ، فتعلق في قلبه ، فيسعى إلى إيقاع الفاحشة بها . فإذا نهى الشارع عن النظر إليهن لما يؤدي إليه من المفسدة وهو حاصل في الاختلاط ، فكذلك الاختلاط ينهى عنه لأنه وسيلة إلى ما لا تحمد عقباه من التمتع بالنظر والسعي إلى ما هو أسوأ منه .

والأدلة التي سبقت في أن المرأة عورة ، ويجب عليها التستر في جميع بدنها ، لأن كشف ذلك أو شيء منه يؤدي إلى النظر إليها ، والنظر إليها يؤدي إلى تعلق القلب بها ، ثم تبذل الأسباب للحصول عليها ، وذلك الاختلاط .

وقال تعالى : { ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن } .. فقد منعَ اللهُ تعالى النساء من الضرب بالأرجل وإن كان جائزاً في نفسه لئلا يكون سبباً إلى سمع الرجال صوت الخلخال فيثير ذلك دواعي الشهوة منهم غليهن، وكذلك الاختلاط يُمنع لما يؤدي إليه من الفساد .

وقد روى الإمام أحمد في المسند بسنده عن أم حميد إمرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنهما أنها جاءت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله : إني أحب الصلاة معك ، قال : قد علمت أنك تحبين الصلاة معي ، وصلاتك في بيتك خير من صلاتك في حجرتك ، وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك ، وصلاتك في دارك خير من صلاتك في مسجد قومك ، وصلاتك في مسجد قومك خير من صلاتك في مسجدي . قالت : فأمرت فبني لها مسجد في أقصى بيت من بيوتها وأظلمه ، فكانت والله تصلي فيه حتى ماتت . وروى ابن خزيمة في صحيحه ، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أحب صلاة المرأة إلى الله في أشد مكان من بيتها ظلمة . ويعطي هذين الحديثين عدة أحادث تدل على أن صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد .. ووجه الدلالة : أنه إذا شرع في حقها أن تصلي في بيتها وأنه أفضل حتى من الصلاة في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه ، فَمَنعُ الاختلاط من باب أولى .

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إن الدنيا خلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها فناظرة كيف تعملون ، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل في النساء " رواه مسلم .. وجه الدلالة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر باتقاء النساء ، وهو يقتضي الوجوب ، فكيف يحصل الامتثال مع الاختلاط ؟ هذا لا يجوز .

كما لا يخفاكم - يا خادمَ الحرمين - أنّ ذلكَ يهدِمُ ما بناهُ جلالةُ الملكِ المؤسّس عبد العزيز بن عبد الرحمن – رحمهُ الله – حينما أعلنَ أنّ منهجَ هذهِ الدولةِ يقومُ على اِحترامِ شرعِ اللهِ تعالى وتحكيمهِ واِتخاذهِ دستوراً تسيرُ عليه .. وقد قالَ في كلامٍ له :

" أقبح ما هناك في الأخلاق، ما حصل من الفساد في أمر اختلاط النساء بدعوى تهذيبهن، وفتح المجال لهن في أعمال لم يخلقن لها، حتى نبذن وظائفهن الأساسية، من تدبير المنزل، وتربية الأطفال، وتوجيه الناشئة، الذين هم فلذات أكبادهن، وأمل المستقبل، إلى ما فيه حب الدين والوطن، ومكارم الأخلاق، ونسين واجباتهن الخُلُقية من حب العائلة التي عليها قوام الأمم، وإبدال ذلك بالتبرج والخلاعة .. ودخولهن في بؤرات الفساد والرذائل ، وادعاء أن ذلك من عمل التقدم والتمدن ، فلا - والله - ليس هذا " التمدن " في شرعنا وعرفنا وعادتنا، ولا يرضى أحد في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان وإسلام ومروءة، أن يرى زوجته أو أحد من عائلته، أو من المنتسبين إليه في هذا الموقف المخزي.. هذه طريق شائكة، تدفع بالأمة إلى هوة الدمار، ولا يقبل السير عليها إلا رجل خارج عن دينه، خارج من عقله، خارج من بيته " انتهى كلامهُ عليهِ رحمةُ الله .

يا خادمَ الحرمين : إنّ لهذا الاِختلاطِ الذي سيحصُل – لا قدّرَ اللهُ ذلك – آثاراً سلبيةُ تعودُ على مجتمعاتنا بالسوءِ والبلاء .. عافانا الله ! ومنها :

1 – ذهاب الحياء الذي يجعل الفتاة لا تنطلق في الحياة !!

2 – تصبح الفتاة أكثر خشونة وأشـد عضلات !!

3 – تستطيع الفتاة أن تذهب مع من شاءت !!

4 – كثرة الزنا والفاحشة وبالتالي كثرة أولاد الزنـا .

5 – كثرة الجرائم ، وقلة التزاوج في مجتمعات الاختلاط ، مما يؤدي إلى فناء الأجيال وخراب البلاد .

6 – ذهاب الأخلاق التي تسمى ( أخلاق فاضلة ) كالحياء والحشمة والعفاف .

ولقد كشفت دراسة علمية جامعية أن 68% من النساء العاملات في الحكومة والقطاع العام بالعاصمة المصرية يتعرضن للتحرش الجنسي من قبل رؤسائهن وزملائهن سواء بالقول أو بالفعل .

يا خادمَ الحرمينِ الشريفين : يقولُ نبيّنا عليهِ الصلاةُ والسلام : ( إنّ من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر ، وإنّ من الناسِ مفاتيحَ للشرِّ مغاليقَ للخير ، فطوبى لمن جعل الله ُمفاتيح الخير على يديه ، وويلٌ لمن جعلَ الله مفاتيح الشر على يديه ) .. وإنّي أعيذُكَ باللهِ يا خادمَ الحرمينِ أن تكونَ مِفتاحاً لهذا الشرّ .

يا خادمَ الحرمين : لقد ذ ُكِرَ في السيَر أنهُ عندما فُتِحت قبرص وحُمِلت غنائم الحرب إلى المدينة رأى الناسُ الصحابيِّ الجليل أبا الدرداء يبكي .. واقتربوا دهشين يسألونه , وتولى توجيه السؤال إليه : " جبير بن نفير " .. قال له : " يا أبا الدرداء , ما يُبكيك في يومٍ أعزّ الله فيه الإسلام وأهله " ؟ فأجاب أبو الدرداء في حِكمةٍ بالغة ، وفهمٍ عميق :

( ويحك يا جبير .. ما أهونَ الخلق على الله إذا هم تركوا أمره .. بينما هي أمةٌ , ظاهرةٌ , قاهرة , لها الملك , تركت أمر الله , فصارت إلى ما ترى ) ..!

وإنّي أعوذُ بالله – يا خادمَ الحرمين – أن يُتركَ أمرُ الله على يديْك .. أو يُهتَكَ عرضُ اِمرأةٍ وأنت حيّ ! أو تُهدَمَ أخلاقُ أبناءِ المسلمينَ بِمُباركةٍ منك ..

أسألُ الله أن يُوفّق خادم الحرمينِ الشريفين لنصرةِ دينه ، وتأييدِ شريعته ، وأن يَقيَهُ شرّ نفسِه ، وشرّ الشيطانِ وشِركِه ، وأن يجعلهُ مباركاً أينما كان .. حرباً على أعداءِ الملّة ، سِلماً لأهلِ السنّة ..

وأسأل الله عز وجل أن يوفق ولاة الأمر في هذه البلاد وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله لكل ما فيه رِضاه والسلامة من سخطه ، وأن ينصر بهم دينه ويعلي كلمته ، وأن يصلح لهم البطانة ويصرف عنهم بطانة السوء ، وأن يحمي هذه البلاد من كل فساد وإفساد، وأن يحفظ عليها أمنها وإيمانها، وسلامتها وإسلامها، وأن يوفق المسلمين في كل مكان إلى ما يحمدون عاقبته في أمور دينهم ودنياهم، إنه سميع مجيب ،،

بارك الله في كل من يوصل هذهِ الكلِمات للملك ، أو لسمو النائبِ الثاني ، أو لأي مسؤول يستطيعُ إزالةَ هذا المُنكَر ..

أيْ ورثةَ الأنبياء .. علماءنا الأبرار :

هذي مآقي الأمةِ ترنوا لكم .. وتكادُ من دمعِ المواجعِ تغرقُ .. !

دفاعاً عن عفافِ المسلِمات .. كدِفاعِكم عن أقدسِ المقدّسات ..

بقوّتكم يقوى النّاس .. وبدونكم يهلكُ الناس .. ويتبلّدُ الإحساس .. ويظفرَ الخنّاسُ والنِسناس بظبيةِ الإناث !

من غيرَكم للجيلِ ؟ يهديهِ للسبيلِ ..

يقولُ اِبنُ الوزير : " من تركَ الذبّ عنِ الحقّ ، خوفاً من الخلق ، أضاعَ كثيراً ، وخافَ حقيراً " ..

وإنّ العالِم ليعلو ويهبِط بمِقدارِ نصرتِهِ لدينِ اللهِ تعالى ، وإنّ اللهَ نادى عبادهُ وهوَ عنهم غنيّ : { يا أيها الذينَ آمنوا كونوا أنصارَ الله } ، فمن لبّى النداءَ كانَ على سبيلِ محمدٍ وصحبه ، ومن تخلّف فـ { أولئكَ الذينَ كرِهَ اللهُ اِنبعاثهم فثبّطهم وقيلَ اقعدوا مع القاعدين } ..
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 08:05 AM   #9
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
نتائج الدراسات الإسلامية في الاختلاط



قامت عدة دراسات ميدانية في عدة دول عربية وأفريقية لدراسة آثار الاختلاط وقد وقفت على بعضها فمن تلك الدراسات:

الدراسة الأولى: قامت الباحثة فاطمة محمد رجاء مناصرة بدراسة أثر مشكلة الاختلاط على تعليم الفتاة المسلمة في الجامعات الأردنية فخرجت بالنتائج التالية[1]:

السؤال الأول: هل يعد الاختلاط في الدراسة بنظرك مشكلة ؟
ـ أجاب 77 % من الطلاب والطالبات بنعم .

السؤال الثاني: إذا كان الاختلاط مشكلة، اذكر أهم السلبيات التي تعانيها بسببه ؟

فذكرت المشكلات التالية :

أ ـ مشكلات أخلاقية:

1ـ إثارة الفتنة.

2ـ التصنع في التصرفات من قبل الجنسين .

3ـ تعرض الفتيات لمضايقات الشباب.

4ـ ضعف الوازع الديني بسبب تعود الطلبة على الممارسات الخاطئة واستباحة المنكرات لكثرة تكرارها.

5 ـ انتشار ظاهرة السفور، بسبب تبرج الطالبات ولباسهن المخالف للزي الإسلامي، فطالبات الجامعة اللاتي يرحن ويرجعن بين البيت والجامعة سافرات متبرجات يلبسن ثياب رقيقة قصيرة..

6 ـ انتشار الجرائم الأخلاقية مثل الزنا، فإن كثرة المخالطة مع وجود عوامل الفتنة تؤدي إلى ارتكاب الفاحشة.

7 ـ فساد الأخلاق عند الطرفين.

ب ـ مشكلات أكاديمية:

1ـ عدم الحرية في النقاش أثناء المحاضرات ، وهذا يظهر في عدم رغبة الطلاب والطالبات بالمشاركة في الدرس خيفة أن يخطئ أحدهم فيخرج أمام الجنس الآخر ، فتشوه صورته أمام من يود كسب رضاه من الجنس الآخر .

2 ـ تعاطف المدرسين مع الطالبات وذلك على حساب الطلاب.

3 ـ التغيب عن المحاضرات وعدم الالتزام بحضورها بسبب انشغال كل جنس مع الآخر .

4 ـ صعوبة ممارسة النشاطات الجادة والفاعلة وخاصة التي تمارس في ساحات الجامعة .

5 ـ تحويل الجامعة عن الغاية الأساسية التي وجدت من أجلها .

6 ـ فيه قتل للوقت لكثرة التفكير بالجنس الآخر .

7 ـ ضعف التحصيل العلمي .

ج ـ مشكلات اقتصادية:

وقد حددها الطلبة بما يلي:

1ـ محاولة إظهار كل من الجنسين كرمة وسخاءه أمام الجنس الآخر ، وبذلك يتحمل كل منهما مسؤوليات مادية كثيرة قد تضطره لإرهاق نفسه بالديون ، أو اللجوء إلى تصرفات غير مرغوب بها لتحصيل المال .

2ـ المبالغة في النفقات على اللباس والمظهر الخارجي من قبل الجنسين وخاصة الطالبات.

د ـ مشكلات اجتماعية:

وتتلخص آراء الطلبة فيما يلي :

1ـ التقليل من قدر المرأة في المجتمع حيث تصبح عارضة أزياء تلفت الأنظار، فتعتبر نفسها كسلعة قابلة للعرض.

2ـ له آثار سلبية في الحياة الأسرية للطلاب والطالبات المتزوجين، فقد يكون سببا في دمار هذه الأسرة وتشتيت شملها بسبب تعرف الشاب على فتاة أخرى غير متزوجة مثلا !

3ـ عزوف الشباب عن الزواج والاكتفاء بالعلاقات غير المشروعة.

وهذه المشكلات هي جزء من معاناة الشباب، والضغوطات التي يسببها الاختلاط لهم والمآسي التي تترتب على ذلك.

هـ مشكلات نفسية:

ولقد ذكر الطلبة بعضاً من المشكلات النفسية منها:

1ـ القلق والاضطراب والخوف من الجنس الآخر نتيجة ما يرى من ممارسات خاطئة .

2ـ الصراع الداخلي في نفس الشاب .

السؤال الثالث: اذكر أهم المعوقات التي يسببها الاختلاط على تحصيلك العلمي ؟

هناك من اعتبر أن للاختلاط معوقات، ومنهم من يرى أن ليس للاختلاط معوقات وكانت النسب على النحو التالي:

ـ أجاب 75 % بأن للاختلاط معوقات.

ـ وأجاب 25 % ليس للاختلاط معوقات.

ويبدو أن أهم المعوقات في نظر هذه المجموعة التي تعتبر أن للاختلاط معوقات هي:

1ـ الخوف من السؤال بصراحة خوفاً من التعرض لسخرية الآخرين واستهزائهم .

2ـ تكرار التغيب عن المحاضرات للانشغال بالجنس الآخر.

3ـ عدم المشاركة في المحاضرة خوفا من الوقوع في الخطأ.

4ـ تعرض الأستاذ للحرج وعدم توضيح الكثير من القضايا لوجود الطالبات .

5ـ إعطاء الأستاذ أكبر قدر من الاهتمام للطالبات على حساب الطلاب .

6ـ إذا كان المعلم أنثى ، فهذا يؤثر على نفسية الطلاب ولا يقبلون تلقي العلم من امرأة .

وبالتالي فإن كل هذا يؤدي إلى انخفاض مستوى التحصيل العلمي عند الطلبة .

السؤال الرابع: يدعي البعض أن العلاقة التي تنشأ بين الجنسين تحفز على زيادة التحصيل العلمي لكونها باعثاً للتعلم ، فما رأيك في ذلك ؟

ـ فأجاب 90 % : ليس للاختلاط حافز على التعليم.

ـ أجاب 10 % : الاختلاط يشكل حافزاً باعثاً على التعليم .

السؤال الخامس : هل وجود الجنسين في قاعة واحدة يعيق حرية الأستاذ في إيضاح عناصر الموضوع ؟

ـ أجاب 86 % يعيق .

ـ أجاب 14 % لا يعيق .

السؤال السادس: ما الآثار التي يسببها الاختلاط على حياتك الاجتماعية ؟ أذكرها ؟

ـ أجاب 86 % أن له آثارها سلبية.

فمن تلك الآثار :

1ـ عدم الثقة الشباب بالفتيات وبالتالي العزوف عن الزواج.

2ـ تفكك الروابط الاجتماعية وبروز المشكلات الأسرية.

3ـ عدم قدرة الشباب على الزواج وبالتالي يتعرضوا للانحراف والفساد.

4ـ كثرة التفكير في الجنس الآخر وإثارة الشهوة في النفس وتحررها من القيود التي يجب أن يلتزم بها.

5ـ البعض يحبذ عند ذلك الانعزال والوحدة والابتعاد عن الآخرين حتى من بني جنسه لقلة ثقته بهم .

6ـ قد يؤدي إلى الخجل والخوف من التعامل مع الجنس الآخر.

7ـ آثار سلبية على علاقاتهم مع أهلهم في البيت ومع الآخرين في المجتمع.

الدراسة الثانية: قام عبد الحليم محمود السيد وآخرون بدراسة المشكلات النفسية والاجتماعية لدى عينة من طلاب جامعة القاهرة حجمها( 3987) طالباً وطالبة، وكشفت نتائج هذه الدراسة فيما يتعلق بالمشكلات مع الزملاء من الجنس الآخر عن أن أكثر مشكلات الطلبة أهمية مع زميلاتهم تتمثل:

ـ المبالغة في الملبس .

ـ عدم الالتزام بتعاليم الدين .

ـ والتحرر من السلوك .

ـ والاختلاط الزائد عن الحد بين الجنسين.

ـ والخروج عن العادات والتقاليد.

أما بالنسبة إلى المشكلات التي تعاني منها الطالبات في علاقتهن بزملائهن من الطلبة الذكور فتتمثل في:

ـ عدم الالتزام بتعاليم الدين.

ـ والتحرر في السلوك.

ـ والاختلاط الزائد عن الحد بين الجنسين.

ـ وعدم مراعاة مشاعر الزملاء.

ـ وسوء الفهم المتبادل[2].

الدراسة الثالثة: ( قام فهد الثاقب بدراسة هدفت إلى الكشف عن موقف الكويتيين من مكانة المرأة، وقد أجريت عام 1975م على عينة حجمها (431) أسرة كويتية، منها 48% ربات أسر، و 52 % أرباب الأسر، وأوضحت نتائجها أن معظم المتعلمين ـ فيما عدا الجامعيين ـ يفضل عدم الاختلاط ، مقابل 36 % أبدوا رغبتهم في هذا الاختلاط )[3].

ومن يتتبع أقوال أهل التربية والتعليم يلحظ أن أقوالهم تكاد تتفق على خطورة الاختلاط على مستوى دين وثقافة الطالب والطالبة، فمن تلك الأقوال:

ـ يقول الأديب الأريب علي الطنطاوي رحمه الله: ( إني لا أرى الاختلاط بين الجنسين في المدارس، ولا في كليات الجامعة، لا لموانع الدين فقط، فقد يكون من القراء من لا يحرص مع الأسف على تتبع أوامر الدين ونواهيه، بل لأنَّ هذا الاختلاط إذا قلَّت نتائجه السيئة في فرنسا وانجلترا وأمريكا لطول اعتياد أهلها عليه، فإنَّ خطره شديد في بلاد خرجت رأساً من الحجاب السابغ إلى هذا الاختلاط، على قوة الغريزة، وشدة الرغبة، وطول الحرمان، وهذه مصر جرَّبت الاختلاط في الجامعة قبلنا، ولا تزال إلى اليوم تشعر بأضراره، وقد ظهرت فيها رغبة طوية من الطالبات أنفسهن في الانفصال عن الشباب، ومن شاء فليقرأ خبر ذلك في جرائد مصر، وفي آخر عدد وصل إلى الشام من (أخبار اليوم)، وأنا مستعد للمناقشة في هذا الموضوع بلسان الواقع والعلم لا بلسان الدين، فمن شاء فليناقشني. أمَّا التسرع إلى الرد عليّ بأنَّ هذه رجعية وجمود، فلا ينفع شيئاً، لأنَّه لو كان كل جديد نافعاً، وكان كل قديم ضاراً، لكان أشدّ الأشياء ضرراً العقل؛ لأنَّ العقل أقدم من التسرع، وكان أنفع الأشياء في هذا الباب مذهب العري وأن نمشي في الجامعة وغيرها مثل الحيوانات ؛ لأنَّ مذهب العري أحدث المذاهب!! ) [4].

ـ ويقول رئيس الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت محمد الرشيد: ( إن الأبحاث العلمية أكدت أن الاختلاط ما بين الجنسين يؤثر سلبا على تحصيل الطلبة دراسيا ..)[5].

ـ وقال الدكتور جاسم العمر: ـ مرشح الدائرة الانتخابية العاشرة للانتخابات التكميلية ـ: ( إن الاختلاط بجامعة الكويت يعتبر سبباً رئيسيا لتراجع مستوى المخرجات التعليمية من مدرسين ومدرسات ذات تخصصات علمية حيث مازال أولياء الأمور يسعون إلى إدخال بناتهم في كليات التطبيقي كونها بعيدة عن الاختلاط الأمر الذي أدى إلى تكدس الطالبات في كلية التربية الأساسية فأصبحت المخرجات التعليمية للمدرسين من الإناث )[6].

ـ ويقول الأستاذ أحمد مظهر العظمة: وقد أوفدته وزارة التربية السورية إلى بلجيكا في رحلة علمية زار فيها المدارس البلجيكية ، وفي إحدى الزيارات لمدرسة ابتدائية للبنات سأل المديرة : لماذا لا تخلطون البنين مع البنات في هذه المرحلة ؟ فأجابته : قد لمسنا أضرار اختلاط الأطفال حتى في سن المرحلة الابتدائية .[7] .

ـ تقول الدكتورة أسماء الحسين الأستاذ المساعد بكلية التربية: ( إن الاختلاط بين الجنسين لا يستند على قاعدة شرعية أو اجتماعية وهي فكرة غير سائغة، فالمرأة لم تسلم من المشاكسات وهي تحت الحجاب فكيف بالاختلاط ! )[8].





--------------------------------------------------------------------------------

[1] انظر: رسالة ماجستير بعنوان ( أثر مشكلتي الاختلاط والمنهاج التعليمي على تعليم الفتاة المسلمة في الجامعات الأردنية ) ص 32 إلى ص 46.


[2] انظر : المجلة العربية للتربية المجلد السادس عشر ـ العدد الأول 1417هـ بحث بعنوان ( الاتجاه نحو الاختلاط بين الجنسين لدى عينة من طلاب جامعة الكويت ) د . عبد اللطيف محمد خليفة .


[3] المرجع السابق .

[4] موقع لها أون لاين بعنوان : ( المرأة والتعليم المختلط ) ..وقد نشرت في مجلة المرأة. دمشق. 1948م

[5] جريدة السياسة 2 /أكتوبر /2001م .

[6] جريدة السياسة /20/نوفمبر /2000 م .

[7] انظر : مكانك تحمدي ص 89 ـ 90 .

[8] موقع لها أون لاين : مقال بعنوان : ( التعليم المختلط ) .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-10-2009, 08:06 AM   #10
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
أنصح بمن أراد المزيد أن يزور ملفات شبكة نور الإسلام _ المشرف عليها : د. محمد بن عبد الله الهمبدان
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
موضوع خطير جدا !!!!!!!!!!!!!!! منكم وإليكم المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 31 18-07-2009 02:18 PM
¸°۩°¸ الســــــــــــــــــــــــ أشــــ!ــراط ــــــــــــــــــاعـه¸°۩°¸ نبض مشارك المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 13 17-05-2009 01:44 PM
الفرق بين حب الرجل وحب المرأة غر2000يب المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 13 20-04-2009 07:12 PM
سعود الفيصل وحق المرأة في القيادة sl6an7773 المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 5 12-07-2008 10:29 AM


الساعة الآن +3: 07:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19