عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-04-2007, 05:55 AM   #1221
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
الرأي الاخر
لماذا لا نستفيد من النقد؟
صالح بن عبدالله الزرير التميمي (*)

أتعجب كثيراً عندما أمرّ على صفحة مدارات وأقرأ تلك الملحوظات التي يبديها بين الفينة والأخرى القائمون على هذه الصفحة؛ رداً على رسائل القراء، ولا أجد لها مجيباً من الكثير من القراء، وكأني بهم ينطبق عليهم قول الشاعر:

لقد أسمعت لو ناديت حياً

ولكن لا حياة لمن تنادي

ونار لو نفخت بها أضاءت

ولكن أنت تنفخ في رماد

تلك التوجيهات والتنبيهات التي كتبت بمداد من ذهب، والتي لها قيمتها وفائدتها الجمة لمن يعي ويدرك أهمية الأخذ بها والتعلم من أهلها، خاصة أنها جاءت من مدرسة شعرية رائدة وفريدة بقيادة الشاعر والمعلم الفذ الحميدي الحربي - حفظه الله - المشرف على هذه الصفحة.
وهنا أدعو كل من يبعث برسالة إلى (مدارات) أن يتابعها ويقرأ الردّ عليها من قبل الإخوة فيها، ويحرص على ما جاء عليها من ملحوظات من قبلهم إن ذكروا ذلك في الرد، ويأخذ بها إن كان يريد أن يرفع من مستواه الأدبي ويرتقي به، وهي حقيقة لا أجامل فيها، والواقع يشهد بذلك، ومن يتابع الصفحة ويقرأ ما يقدمه القائمون عليها من كلمات رقيقة وجميلة يعجز اللسان والبنان عن وصفها يدرك تمام الإدراك أن (مدارات) صفحة رائعة بكل المقاييس والمعايير بفضل الجهود المبذولة من قبل أهلها، وحرصهم على نشر كل ما هو جديد ومفيد وفريد من الكلام بنوعيه، ومحاولة إرضاء القراء، حسب إمكانياتهم، وحسب شروط النشر، مرحبين بكل ما هو مفيد ونافع للصفحة ولمتابعيها، هادفين إلى التطوير والرقي بالأدب الشعبي من خلال طرح القديم والجديد من المقالات الأدبية، والأبيات الشعرية، وكل ما له صلة بأدبنا الشعبي الجميل، فهيا لنساعد أهلها على ذلك، ونكون يداً واحدة ضد كل من يحاول العبث بأدبنا ويشوّه صورته، وفي ذلك خير ونفع للجميع.

(*) الرس - ص ب 1200

الجزيرة ـــ صفحة مدارت ـــ الثلاثاء 15/3/1428هــ الموافق 3أبريل 2007م
__________________
قمة الجبل غير متصل  

 
قديم(ـة) 04-04-2007, 06:19 AM   #1222
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
أحذو حذو (أبوحمرا) تجاه رجال الهيئة

من الجميل أن نرى من ينصف هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورجالها عبر وسائل الإعلام وخاصة كتاب الصحف، كما كتب ذلك أخي محمد أبو حمرا عن الهيئة في عدد (الجزيرة) 12593 في زاويته بعنوان (سيارة المطاوعة) وهو يتحدث عن بعض حسنات الهيئة وفي المقال نفسه يبين أن هناك بعض الأخطاء لرجال الهيئة بأسلوب رائع ليس فيه تجريح، ولا غمز ولا لمز، مطالبا بعلاج تلك الأخطاء، وما كتبه وأجاد فيه مسلك طيب أتمنى من الجميع أن يعمل به، لأنه أعطى كل ذي حق حقه، وأنصف من يستحقون الإنصاف، وكتب ما هو في صالح الهيئة ورجالها، بل ما هو في صالح المجتمع كله، ولو تأملنا جيدا، وأمعنا النظر فيما يكتبه ويقوله البعض عن الهيئة والعاملين فيها لوجدنا العجب العجاب، والانتقاص لهذا الجهاز الحكومي الذي قام أهله بما قصرنا فيه من أمر بالمعروف ونهي عن المنكر، وتحمل للصعاب، وكأنه لا يخطئ إلا رجال الهيئة، وليسوا من البشر، وإنك لتزداد عجبا عندما ترى البعض يضخم تلك الأخطاء ويجعلها كالجبال متناسين حسناتهم الكثيرة التي شهد بها الكثير والكثير من المسؤولين في الدولة، ورجال الهيئة في هذا الوقت العصيب الذي يمرون به يحتاجون إلى من يشد من أزرهم، ويشجعهم، ويدافع عنهم، ويدعو لهم في ظهر الغيب بالتوفيق والسداد، ويبين لهم بعض ما يقعون فيه من أخطاء بأسلوب طيب يليق بهم، ويكون ذلك بالزيارة لمقرهم، أو الاتصال بهم، بعيدا عن تتبع العثرات، وتشويه الصورة، والصيد بالماء العكر، والنقد غير الهادف عبر وسائل الإعلام بما فيها الصحف، وهذا ما أطالب به الجميع عبر جريدة (الجزيرة) وأتمنى أن نشاهد ذلك على أرض الواقع.

صالح بن عبدالله الزرير التميمي - الرس/ ص.ب: 1200



الجزيرة ـــ العزيزة ـــ الأربعاء 16/3/1428هــ الموافق 4أبريل 2007م
__________________
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 09-04-2007, 05:54 AM   #1223
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
الرأي الاخر
كيف ندرك رضاء الناس
صالح بن عبدالله الزرير التميمي

رضاء الناس كما قيل غاية لا تُدرك، ومهما حاول المرء أن يدركها فلن يستطيع إلى ذلك سبيلاً؛ لأن ذلك صعب جداً بسبب اختلاف الطبقات، ووجهات النظر، والتفكير، والعقليات عند الناس، وكذلك حب البعض لنفسه على حساب الآخرين، وعلى حساب الحق، وما أجمل قول الشاعر الكبير بدر بن عواد الحويفي!

الناس لو حاولت تكسب رضاهم

لا أرضيت لك واحد زعل منك عشرين

يما تجاملهم وتتبع هواهم

وإلا تجنبهم يقولون مسكين

هذا وأنا مالي مصالح وراهم

مهما سمعت وشفت بمجرد العين

مالي ورى جهيلهم واسفهاهم

لعلهم مني يكونون راضين

وهذه معضلة كبيرة ابتلي بها المجتمع حتى جعلتنا نحتار في تصرفات بعض البشر، فإما أن نكون معهم وبالتالي نكسب محبتهم وتقديرهم، وإما نكون ضدهم ونحن محقون في ذلك فيكرهوننا ويحاربوننا، ويتهموننا بالضعف، ويأخذون منا موقفاً سلبياً، ونصبح حديثهم بالمجالس بسبب أننا لم نقف بصفهم، ونؤيدهم فيما قالوا أو كتبوا، وهذه بلا شك مشكلة كبيرة، وممن يواجه ذلك مع ثلة من البشر الصحف التي يعاني القائمون عليها والعاملون فيها أشد المعاناة من بعض القراء الذين يبعثون بمشاركات يطالبون بنشرها حتى وإن كانت غير صالحة للنشر.. واسألوا مشرفي الصفحات في كل جريدة وستجدون حجم المعاناة التي أحرجتهم وأتعبتهم كثيراً بسبب عدم تفهم الكثير من القراء، الذين لا همّ لهم ولا مراد إلا نشر ما بعثوا به دون النظر في صلاحيته من عدمها. وما أود التنبيه ولفت النظر إليه خاصة معاناة مشرفي الصفحات الشعبية مع شريحة كبيرة من القراء الذين يبعثون لهم مشاركات أدبية ويرغبون في نشرها، ويا ليت البعض يدرك حجم تلك المعاناة فيقف مع إخواني مدافعاً عنهم، وعاذراً لهم في حال اعتذارهم عن عدم نشر بعض المشاركات لعدم صلاحيتها.. فلو حدث ذلك لكان حسناً ودافعاً للأدب الشعبي للأمام، ولكن المصيبة أن الكثير من الناس ليس لديه استعداد لتقبل الملحوظات أو بالأصح النقد مهما كان، وكأنهم يرون أنهم على حق ومشاركاتهم على درجة عالية من الجودة، وهذا ما ضيع البعض وجعله يغتر بنفسه، ويصدق أنه أديب وما أرسل يطالب بنشره جميل ورائع! وهذا والله هو التخلف والجهل بعينه. فكم أتمنى أن نجد من يفكر جيداً من هؤلاء ويرى بعين ثاقبة، ويحاول أن ينهض بنفسه وبما يكتب من خلال جمع الثقافة الشعرية التي تساعده على معرفة الكثير من خفايا وأسرار الأدب الشعبي، وحفظ ما يستطيع من جميل الكلام شعراً ونثراً، مع كثرة القراءة للنصوص الأدبية المليحة، والحرص على الاستشارة لمن له باع طويل في مجال الأدب، وما خاب من استشار.. مع البُعد عن الغرور، والأخذ بكل نصيحة تسدى له، وتقبل النقد برحابة صدر، ومتابعة الصفحات الأدبية عبر الصحف خاصة الناجحة منها، وعدم الغضب في حالة عدم نشر ما يبعث به للصحف إذا كان ممن يحرصون على المشاركة فيها.. وكل هذا في صالحهم، وصالح أدبنا الشعبي الجميل الذي يعشقه الكثير من البشر في كل مكان.

الرس - ص ب 1200
الجزيرة ـــ صفحة مدارات ـــ الإثنين 21/4/1428هــ الموافق 9أبريل 2007م
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 25-04-2007, 05:33 AM   #1224
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
التميمي مهاجماً المقحم:
لست مكلفاً بالدفاع عن حقوق المرأة والرياضة النسائية غير ضرورية!



صالح بن عبدالله التميمي
تأملت فيما كتبه الأخ الكريم سعود المقحم في عدد "الرياض" 14178حول الرياضة النسائية، ومطالباته بإدخالها في مدارس البنات، وقرأت ذلك جيداً مستغرباً هذا الحماس العجيب منه، وحرصه الشديد على أن تكون حصة الرياضة ضمن الحصص في مدارس البنات، وكأنه يرى أن عدم ذلك حبس لحرية الفتيات بل هو يرى ذلك ويطالب أشد المطالبة بالرياضة النسائية! ولأخي ولغيره ممن يطالبون بذلك أقول في عدة نقاط من باب التذكير والنصح، وغيره على بنات المسلمين ما يلي مستعيناً بالله:
1- لا أظن بأن وجود الرياضة النسائية خاصة في المدارس سيكون حلاً للقضاء على السمنة، ثم إني أذكر الجميع أن ارتفاع نسبة السمنة ليس فقط خاصة بالسعوديات بل في أغلب نساء دول العالم، ورغم الانفتاح الموجود في تلك الدول، والأندية الكثيرة المنتشرة في كثير من المدن، إلا أن ممارسة تلك النساء للرياضة لم يكن سبباً كافياً للقضاء على السمنة، حتى الرجال نسبة السمنة عندهم عالية جداً، فلم التركيز فقط على النساء وحدهن؟!

2- أخشى عندما يسمح للفتيات بممارسة الرياضة في المدارس من التوسع في ذلك وحينها سيتسع الخرق على الراقع، وسيكون الخطر شديداً على بناتنا فترى فرقاً رياضية للفتيات تمارس الرياضة في الملاعب أمام الرجال كما هي في الكثير من دول العالم فيكن عرضة للتحرش بهن، وقد تُحرش بالشباب فكيف بالفتيات؟!، إضافة إلى الاختلاط بالرجال، واللبس الذي يظهر مفاتن المرأة والسفر للمشاركة في المسابقات التي تقام في بعض الدول، وهلم جر من السلبيات التي يُخشى أن تجرها ممارسة بناتنا للرياضة في المدارس مستقبلاً، وهذا لا يستبعد الحدوث إذا تُرك الحبل على الغارب.

3- سبحان الله ألا يوجد أخي الحبيب ما يدخل السرور والبهجة على قلوب فتياتنا إلا ممارسة الرياضة! هل تعتقد أن هذا وحده سيجعل فتياتنا في سعادة وفرح وسرور؟! أمرك عجيب أخي تتجاهل الكثير من مسببات السعادة لفتياتنا وتركز على الرياضة وكأنها أمرٌ ضروري لا بد منه في حياة الفتاة وإلا ستعيش حزينة، وحياتها ملل وكدر!! إن الفتاة حياتها وسعادتها في طاعة ربها، وفي حشمتها، وابتعادها عن كل ما يخدش حياءها، لا في ممارستها للرياضة التي اعتبرها ليست ضرورية في حياة نسائنا، وإن كنت ترى ضرورة ذلك فالحمد لله تستطيع المرأة أن تمشي في أي مكان تريد، وأن تعمل في البيت بجد ونشاط وهذا سيساعدها على التخفيف، وإعطاء الجسم الحيوية والقوة، وتستطيع أن تملأ وقت فراغها بما يفيدها وينفعها حتى داخل المدارس، ثم إن نساء المسلمين في السابق لم يمارسن الرياضة التي تطالب بها ومع ذلك كن قويات ونشيطات!

4- لتعلم أخي الحبيب أن النسبة العظمى من النساء في بلادنا وخاصة البنات في المدارس لا يرغبن بإدخال حصة الرياضة ضمن الحصص، ولم يوكلن أحداً بالدفاع عنهن وعن حقوقهن، ويطالب لهن، وإذا كنت تحب بناتنا وبنات المسلمين عامة، وأنت كذلك أحسبك والله حسيبك، فطالب لهن بحقوقهن التي يحتجن لها، كظلم الرجال لهن بالضرب والاضطهاد، وحب السيطرة، والاحتقار، ومنعهن من الزواج، وأخذ مالهن بغير حق ، وغير ذلك من حقوقهن المسلوبة منهن، واترك المطالبة لهن بالرياضة وراءك ظهرياً، وفقني الله وإياك لقول الحق، والابتعاد عن كل ما يضرنا في ديننا، ويجر البلاء على بلادنا، وجميع بلاد المسلمين.
جريدة الرياض ـــ صفحة الرأي ـــ الأربعاء 8/4/1428هــ الموافق 25أبريل 2007م
__________________
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 25-04-2007, 05:38 AM   #1225
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قمة الجبل مشاهدة المشاركة
الرأي الاخر
كيف ندرك رضاء الناس
صالح بن عبدالله الزرير التميمي

رضاء الناس كما قيل غاية لا تُدرك، ومهما حاول المرء أن يدركها فلن يستطيع إلى ذلك سبيلاً؛ لأن ذلك صعب جداً بسبب اختلاف الطبقات، ووجهات النظر، والتفكير، والعقليات عند الناس، وكذلك حب البعض لنفسه على حساب الآخرين، وعلى حساب الحق، وما أجمل قول الشاعر الكبير بدر بن عواد الحويفي!

الناس لو حاولت تكسب رضاهم

لا أرضيت لك واحد زعل منك عشرين

يما تجاملهم وتتبع هواهم

وإلا تجنبهم يقولون مسكين

هذا وأنا مالي مصالح وراهم

مهما سمعت وشفت بمجرد العين

مالي ورى جهيلهم واسفهاهم

لعلهم مني يكونون راضين

وهذه معضلة كبيرة ابتلي بها المجتمع حتى جعلتنا نحتار في تصرفات بعض البشر، فإما أن نكون معهم وبالتالي نكسب محبتهم وتقديرهم، وإما نكون ضدهم ونحن محقون في ذلك فيكرهوننا ويحاربوننا، ويتهموننا بالضعف، ويأخذون منا موقفاً سلبياً، ونصبح حديثهم بالمجالس بسبب أننا لم نقف بصفهم، ونؤيدهم فيما قالوا أو كتبوا، وهذه بلا شك مشكلة كبيرة، وممن يواجه ذلك مع ثلة من البشر الصحف التي يعاني القائمون عليها والعاملون فيها أشد المعاناة من بعض القراء الذين يبعثون بمشاركات يطالبون بنشرها حتى وإن كانت غير صالحة للنشر.. واسألوا مشرفي الصفحات في كل جريدة وستجدون حجم المعاناة التي أحرجتهم وأتعبتهم كثيراً بسبب عدم تفهم الكثير من القراء، الذين لا همّ لهم ولا مراد إلا نشر ما بعثوا به دون النظر في صلاحيته من عدمها. وما أود التنبيه ولفت النظر إليه خاصة معاناة مشرفي الصفحات الشعبية مع شريحة كبيرة من القراء الذين يبعثون لهم مشاركات أدبية ويرغبون في نشرها، ويا ليت البعض يدرك حجم تلك المعاناة فيقف مع إخواني مدافعاً عنهم، وعاذراً لهم في حال اعتذارهم عن عدم نشر بعض المشاركات لعدم صلاحيتها.. فلو حدث ذلك لكان حسناً ودافعاً للأدب الشعبي للأمام، ولكن المصيبة أن الكثير من الناس ليس لديه استعداد لتقبل الملحوظات أو بالأصح النقد مهما كان، وكأنهم يرون أنهم على حق ومشاركاتهم على درجة عالية من الجودة، وهذا ما ضيع البعض وجعله يغتر بنفسه، ويصدق أنه أديب وما أرسل يطالب بنشره جميل ورائع! وهذا والله هو التخلف والجهل بعينه. فكم أتمنى أن نجد من يفكر جيداً من هؤلاء ويرى بعين ثاقبة، ويحاول أن ينهض بنفسه وبما يكتب من خلال جمع الثقافة الشعرية التي تساعده على معرفة الكثير من خفايا وأسرار الأدب الشعبي، وحفظ ما يستطيع من جميل الكلام شعراً ونثراً، مع كثرة القراءة للنصوص الأدبية المليحة، والحرص على الاستشارة لمن له باع طويل في مجال الأدب، وما خاب من استشار.. مع البُعد عن الغرور، والأخذ بكل نصيحة تسدى له، وتقبل النقد برحابة صدر، ومتابعة الصفحات الأدبية عبر الصحف خاصة الناجحة منها، وعدم الغضب في حالة عدم نشر ما يبعث به للصحف إذا كان ممن يحرصون على المشاركة فيها.. وكل هذا في صالحهم، وصالح أدبنا الشعبي الجميل الذي يعشقه الكثير من البشر في كل مكان.

الرس - ص ب 1200
الجزيرة ـــ صفحة مدارات ـــ الإثنين 21/3/1428هــ الموافق 9أبريل 2007م
__________________
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 25-04-2007, 05:48 AM   #1226
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
الرأي الاخر
وكالة يقولون
صالح بن عبدالله الزريّر التميمي (*)
بعض الرواة وللأسف الشديد يعتمدون في روايتهم على نقل كلام فلان وفلان من الناس دون التأكد من صحة تلك الرواية، وعلى ما يقرأونه في بعض الكتب الأدبية، وما يستمعون له في أشرطة الكاسيت التي أكثرها غث لا يرتقي للمستوى المطلوب، والمعروفة بتخبط من قام بإصدارها، وكم من قصة وقصيدة حُرّفت بسبب جهل من جاء بها ورواها لنا، ولاعتماده في روايته على وكالة يقولون والضحية بلا شك أدبنا الشعبي، وأصحاب القصائد والقصص التي رويت من غير صحة ولا دليل ولا برهان يدل على صحتها، وهذا يفقدهم ثقة الناس بهم، ويا ليت هؤلاء يقومون بخدمتنا من خلال السعي حثيثا نحو تقديم تلك الفنون الأدبية بصورة جميلة عن طريق الحرص الشديد على الرواية الصادقة المثبتة، وكم هو جميل أن يقوم الراوي بالتثبت من خلال السماع لما سيرويه من عدة أشخاص، وأحيانا التنقل بين أرجاء المملكة لزيارة بعض كبار السن في كل بلد، وكل من يعرف أن لديه ما يخدم الأدب الشعبي من قصص وأشعار بأدلتها، ولكل مجتهد بإذن الباري نصيب، ولن يلام بعد اجتهاده، بل سيكسب ثقة الناس بعد ان يعرفوا عنه الحرص على الرواية من خلال ما قام به من زيارات لمن يعلم علم اليقين صدقهم، وتثبتهم مما سيقولون وهذا والله هو الطريق الصحيح للخروج من المأزق والحرج عندما يقدم إصدارا فيكون جميلا ولا غبار على صحة كل ما ورد فيه، وقد أعجبني بعض الرواة في حرصه على التثبت في نقل الرواية، ومن هؤلاء الشاعر والراوي ناصر بن عبدالله المسيميري - حفظه الله- الذي جاب الديار والأمصار بحثا عن كل قصة جميلة، أو قصيدة فذة ليقدمها لنا، بل لا يكتفي بسماعها من شخص واحد بل لابد من تعدد مصدر الرواية لديه حرصا منه على خروجها صحيحة سليمة من التحريف اجتهادا منه، حتى وان حصل منه خطأ في رواية قصة يعود مرة أخرى ويستدرك ذلك فيما بعد، والجميل منه والذي يزيد القصة صحة، وأكثر تثبتا ما يأتي به من شواهد عليها من أبيات، أو تاريخ يدل عليها، زيادة على طريقته الرائعة في العرض لما يقدم، وهذا حقيقة ذكرتها دون مجاملة، أو محاباة له، وكم نحن بحاجة لراوٍ مثله ثقة عدل، حريص على إصدار ما يكون سليما من الرديء من قصص وأشعار، وقد قدم لنا بعضا من ذلك منه ومن غيره من الرواة الثقاة، ولكن نحن نريد المزيد ونطالب كل راوٍ ان يكون حريصا على الأدب الشعبي من خلال تقديم ما هو سليم بعد حرص واجتهاد ونقل كلام فيه المتعة والمفيد لمن يحبون هذه الفنون الجميلة.

(*) الرس ص.ب 1200


الجزيرة ـــ مدارات ـــ الخميس 24/3/1428هــ الموافق 12أبريل 2007م
__________________
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 27-04-2007, 11:51 PM   #1227
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
البلد: الشرق الأوسط...!!
المشاركات: 1,430
قوة التقييم: 0
Big_Brother is on a distinguished road
مسابقة عن السيرة النبوية بالرس


* الرس - منصور الصائغ:

ينظم بيت الشباب بالرس مسابقة ثقافية للمرحلة الثانوية في المحافظة تحت عنوان: (السيرة النبوية) على صاحبها أشرف الصلاة والسلام، وذلك خلال الفترة من يوم الاثنين الثالث عشر وحتى الرابع عشر من شهر ربيع الثاني 1428هـ، وموعد المسابقة الساعة الخامسة مساءً، هذا ما صرح به مدير بيت الشباب بالرس الأستاذ يحيى بن عبدالله العلولا الذي أفاد أن هذه المسابقة سيكون لها دور في تنمية الجانب الثقافي للشباب وصقل مواهبهم وبناء شخصياتهم، كما تهدف هذه المسابقة تعريف المجتمع بأنشطة البيت ومساهماته وأهدافه.
وقال العلولا: إن هذه المسابقة يشارك فيها طلبة الثانوية العامة وذلك لأهمية هذه المرحلة وحساسيتها وتوجيهات طاقات الشباب في مثل هذه السن، كل ذلك خدمة للمجتمع والوطن، كما تبرز بذلك أنشطة البيت لكل من لا يعلم عنها، وسيكون هناك تنسيق مع إدارة التربية والتعليم بالرس، علماً أن مكان المسابقة مقر بيت الشباب بالرس للاطلاع على أنشطة البيت، وقد تم عمل طريقة ميسرة لهذه المسابقة، ويشارك فيها ثماني مدارس ثانوية من داخل المحافظة، وهي الثانوية العامة، والقدس، والملك فيصل، وتحفيظ القرآن الكريم، وأم القرى، والملك سعود، وقرطبة، والمعهد العلمي.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
Big_Brother غير متصل  
قديم(ـة) 30-04-2007, 05:31 AM   #1228
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
حول مقالة د. التركماني وقصته مع الفتاة الأمريكية

تابعت باستغراب تلك القصة العجيبة التي سطّرها الدكتور محمد غياث التركماني في عدد الجزيرة 12616 بعنوان (غرام على الطريقة الأمريكية) مع فتاة أمريكية حسناء كما وصفها بذلك، وأعجب بها، ويفتخر بالالتقاء بها في الطائرة بين نيويورك وهويستن. ومن وجهة نظري أنّ ما أدلى به لم يكن له مناسبة، ولا داعٍ، وكأنّه يرى أنّ ما قام به أمر عادي ليس فيه شيء، وإن كان في نهاية القصة نقل لنا فائدة قد تكون صحيحة بأنّ أمريكا ليست مرتعاً خصباً لتفريغ العاطفة، كما يرى ذلك في الأفلام بل على العكس من ذلك، وتصوُّره عن تلك البلاد جاء خلاف ما كان يعرفه ويسمع عنه ويراه في تلك الأفلام، ثم كيف يصف الرحلة التي التقى فيها بالفتاة بأنّها جميلة، والتي قبلها صعبة، وأن الحديث مع النساء الأمريكيات كله بشاشة .. ألهذه الدرجة تعلَّق قلبه بفتاة أجنبية في الغالب هي كافرة غرَّته بجمالها، فتصوّر أنّه في سعادة تامة حين جلست بجانبه وأخذت تتحدث معه، وجعله يتعلق بها، ويمجد جمالها، ويسترسل في الحديث معها وكأنّها من محارمه، بل ويتحسّر ويتندّم أشد الندم على عدم أخذ عنوانها قبل أن يفترقا، فيا سبحان الله كيف يغتر بجمال هذه الفتاة التي نزعت الحياء ورمته بعيداً، ويعجب بها وهي من تخلّت عن الحياء حين جلست بجانبه، وأخذت تحدثه، وتهديه قطعة من الحلوى!! وكم كنت أتمنى أن الدكتور محمد لم يرو تلك القصة التي لم نستفد منها أي شيء، إلاّ الاستمتاع بالحديث معها ويا ليته كتم تلك القصة، وما فيها من أحداث منافية لتعاليم ديننا الحنيف لكان خيراً له ولنا، ثم إني أدعوه وأدعو كل مسلم إلى عدم الاغترار بالكثير من عادات وتقاليد الكفار التي فيها هدم للقيم والأخلاق، مذكِّراً له بقول الحق تبارك وتعالى: {لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ ...} الآية، وما أجمل تعاليم الإسلام الذي يدعو المرأة للاتصاف بالحياء والمحافظة على الكرامة والعفة والطهر، وهو ما عليه نساء المسلمين ولله الحمد!! وهداني الله والدكتور محمد وجميع المسلمين لما يحب ويرضى.
صالح بن عبدالله الزريّر التميمي
الرس
الجزيرة ــــ العزيزة ـــ الأحد 12/4/1428هــ الموافق 29أبريل 2007م
__________________
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 30-04-2007, 05:43 AM   #1229
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
إنشاء مبنى بلدية محافظة الرس بتكلفة (17.504.000 ريال )





* الرس - خليفة الخليفة:



وقّع صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية عقد إنشاء مبنى بلدية محافظة الرس بتكلفة إجمالية تقدر ب( 17.504.000 ريال) سبعة عشر مليونا وخمسمائة وأربعة آلاف ريال مع إحدى الشركات الوطنية. ويقع المبنى على طريق الملك فهد بن عبدالعزيز، ويتكون من الدور الأرضي وثلاثة أدوار متكررة. ذكر ذلك للجزيرة المهندس سليمان الخليفة رئيس بلدية الرس، وقال: باسمي وباسم جميع منسوبي البلدية نتقدم بالشكر لله ثم لوزير الشؤون البلدية والقروية الامير متعب بن عبدالعزيز على موافقته الكريمة على إنشاء المبنى الجديد الذي سينهي معاناة طويلة لموظفي ومراجعي البلدية على حد سواء، وسيكون واجهة ومعلما حضاريا بالمحافظة بشكله الهندسي الجميل.
الجزيرة ــــ محليات ـــ الأحد 12/4/1428هــ الموافق 29أبريل 2007م
__________________
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 28-05-2007, 05:14 AM   #1230
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الآثار في الرس لا تُقدَّر بثمن

الآثار في الرس لا تُقدَّر بثمن





فهد منيع الرشيد

يعتبر حاضر الأمة (أي أمة) امتداداً لماضيها ومتصلاً به ومنسوباً إليه، وقيل في الأمثال: مَن لم يكن له ماضٍ لا يكون له حاضر. والآثار الموروثة عن الأسلاف هي في الواقع سجلّ لتاريخ الأمة ومرآة لحضارتها، وما الأسوار والأبراج والأنفاق والسانية والمرقاب وغيرها كثير إلا جسور وقنوات للتواصل مع ماضي أسلافنا والتعرف على أنماط حياتهم وألوان عطاءاتهم.

والرس إحدى المدن الكبيرة في وطننا الغالي التي نالت نصيباً وافراً من نهضة العصر؛ النهضة المباركة التي أصبحت سمة هذا العهد الزاهر؛ عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز. لم يكن ذلك فحسب هو وجه الرس، بل ثَمَّ وجه آخر لها لا يقلُّ أهميةً ولا يزال يخفى على البعض بل على الغالبية منا، وهو ماضي هذه المدينة العريقة ذات التاريخ الغنية بالآثار.

ولكي نقف على ماهية الآثار فيها، وظروف نشأتها، ودورها في حياة المجتمع السياسية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية السائدة في تلك الأزمنة، يجدر بنا أن نتوقف قليلاً عند عدد من المحطات المفصلية في تاريخها المرتبطة بالآثار تحديداً.

الرس قبل دخول الإسلام

كانت الرس في العصر الجاهلي وما قبله أديماً متسعاً وخصباً ينبت الأعشاب وتكثر فيه الأشجار، ولذلك كانت أرضها موطناً للبادية، ومرتعاً لمواشيهم وإبلهم، وميداناً لمنافساتهم، وملتقى لسمارهم، وملهماً لشعرائهم ومبدعيهم. فكان يقطنها بنو أسد، وهي قبيلة عدنانية معروفة، كما كان يقطن بالقرب من الرس، في ضاحية البطاح تحديداً، قسم من قبائل بني تميم؛ حيث شهدت هذه المنطقة عدداً من أيامهم وغزواتهم التاريخية قبل الإسلام وبعده.

وتحدَّث عن الرس العديد من علماء الأماكن والآثار، القدماء منهم والمحدثون؛ مما يدلُّ على قدمها ومكانتها بين البلاد النجدية، نذكر منهم: يعقوب بن السكيت، وهو من علماء القرن الثالث الهجري؛ حيث أشار إليها في كتاب (معجم البلدان) بقوله: (الرس والرسيسن: واديان بقرب عاقل فيهما نخل).

أما الشيخ إبراهيم بن محمد بن سالم بن ضويان، وهو من العلماء المتأخرين؛ فقد أشار إليها في (تاريخه) قائلاً: (الرس ماء لبني منقذ بن أعياء من بني أسد، خرب برحيلهم إلى العراق، وذلك أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما فتح العراق أمر جملة من العرب أن يرتحلوا بأهاليهم إلى العراق ليعمروه، فخرج من نجد نحو ثمانين ألفاً بأهاليهم فسكنوا العراق، وخرب كثير من منازلهم) بعد رحيلهم.

الرس في الشعر القديم

وكما أثبتت النصوص المتواترة عن قدماء المؤرخين قدم الرس فإن الشعر القديم كان أيضاً شاهداً على قدم هذه المدينة في أبيات من قصائد طويلة لعدد من الشعراء القدامى، منهم: زهير بن أبي سلمى المزني الذي يقول:

بكرن بكوراً واستحرن بسحرة

فهن ووادي (الرس) كاليد للفم

وكذلك لبيد بن ربيعة الذي يصف قوماً بادوا مع كثرتهم فيقول:

وبالرس أوصال كأن زهاءها

ذوي الضمر لما زال عنها القبائل

الرس بعد دخول الإسلام

ويستدلّ مما ذكره كل من ابن السكيت آنفاً أن العمران قد استمر فيها إلى أن جاءت فترة الفتوحات الإسلامية خلال النصف الأول من القرن الأول الهجري. ثم استمر عدد من القبائل الرُّحَّل في ارتيادها بعد الفترة المذكورة، وإن كنا لا نعرف على وجه التحديد تاريخ قدومها إلى هذه الأماكن، إلا أنه من المؤكد أن من أهم القبائل العربية التي حلَّت في نجد واشتهرت قبائل بني لام الذين صار لهم صولة وجولة وقوة ونفوذ وهيمنة على أكثر بلدان تلك المنطقة، وكان من أشهر القبائل المتفرعة منها قبائل الظفير التي كانت تقطن عالية نجد وأطراف القصيم، وكذلك قبائل الفضول وآل كثير وآل مغيرة، وشاركهم في استيطان هذه المنطقة قبائل عنزة التي لا تقلُّ عنهم قوة ونفوذاً.

ثم أخذت حركة الاستيطان بالرس في الضعف حتى منتصف القرن التاسع الهجري؛ حيث دبت الحياة فيها من جديد وبدأت أفواج من العرب تفد إليها بقصد الاستيطان، حيث أقاموا فيه مساكن من الطين لم تلبث أن كوّنت قرية صغيرة، وكان أول هذه الأفواج أسرة (آل صقيه) من تميم بعد قدومهم من أوشيقر سنة 850هـ، وقيل: سنة 950هـ. وقد استوطن الرس مع آل صقيه عشيرة الدعاجا الذين سكنوا بجوار بادية عنزة التي كانت تستوطن في الصيف وترحل في الشتاء، وقد عمر هؤلاء منازل لهم.

ويرى الشيخ صالح بن عثمان القاضي المتوفَّى سنة 1351هـ في كتابه (تاريخ نجد وحوادثها)، وهو عالم كبير درس على يديه عدد من علماء الرس وقضاته، أن تأسيس الرس الحالية تمّ في عام 850هـ. وقد خالفه هذا الرأي المؤرخ إبراهيم بن صالح بن عيسى الذي يشير إلى أن إعمار الرس بدأ سنة تسعمائة وخمسين هجرية تقريباً، ثم اشتراها من آل صقيه محمد بن علي بن راشد من آل محفوظ من العجمان الذي كان يقيم بالجناح - القسم الشمالي من عنيزة - آنذاك، وكان بينه وبينهم علاقات تجارية، وسكنها هو وأولاده سنة 970هـ، ويعتبر أول أمير عليها. وبعد ذلك انتقل عدد من آل صقيه إلى بلدة صبيح القريبة من الرس، ولا زالوا يقطنونها إلى وقتنا الحاضر، وبقي قسم منهم بالرس، كما أشار ابن عيسى في مذكراته التاريخية.

سور الرس القديم

ثم قدم إلى هذه البلدة العديد من الأسر في أوقات متفاوتة، فكثرت بيوتها وزادت عمارتها، الأمر الذي جعل أمير الرس (هديب) - حفيد محمد بن علي لابنه البكر (عويص) - يقيم في أوائل القرن الحادي عشر الهجري سوراً من الطين يحيط بها، ومن ضمنها مزرعته وقصره، وسمَّاها (حوطة الجو)، وأعانه أهل الرس على بناء السور الذي يعتبر أول سور نعرفه وبقيت آثاره واضحة إلى عهد قريب.

ومع مرور الزمن اتسعت رقعة البلدة، وكثر فيها العمران، ولا سيما جهتها الشمالية؛ حيث تجاوز العمران حدود السور، فاستوطن بعض الأهالي تلك الجهة، وسيأتي ذكر لما طرأ على سور الرس القديم وما أضيف إليه من أبراج وحصون وغيرها في ثنايا هذا الحديث.

الرس تحت السيادة السعودية

كانت الرس من طلائع البلدان التي تقبَّلت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب التي بدأها سنة 1153هـ، ثم الانضواء تحت لواء الدولة السعودية الأولى بقيادة الإمام محمد بن سعود رحمه الله، وبقيت على ولاء تام لهذه الدولة حتى عهدنا الحاضر.

حملة إبراهيم باشا

إلا أن هذه البلدة لم تكن بمنأى عن الأحداث التي كانت تعصف ببعض بلدان نجد بين الفينة والفينة، بل كانت على الدوام في بؤرة هذه الأحداث، ولعل من أهمها حملة إبراهيم باشا عام 1232هـ. فبعد الانتهاء مباشرةً من حملة طوسون المعروفة، وبعد أن علم الأهالي باعتزام محمد علي إرسال حملة جديدة بقيادة ابنه الآخر إبراهيم باشا، كان أول ما تبادر إلى أذهانهم هو التحضير لمواجهة هذه الحملة وتنفيذ العديد من الخطوات، ومنها:

1- ترميم السور القديم وتوسعته:

قام الأهالي بترميم السور القديم الذي بُني في عهد هديب بن عويص المُشار إليه آنفاً وتوسعته، آخذين في الحسبان ما طرأ من توسُّع عمراني في جهة البلدة الشمالية، حتى يحيط بكل مباني البلدة القديمة والجديدة لضمان حماية البلدة من الغزاة. وقد اشتمل جدار السور على عدد من الأبراج، وبجانب كل واحد منها بوابة، وركب في كل بوابة باب من درفتين صنع من جذوع النخيل عرف خمسة منها، وهي: (باب الأمير)، وهو أشهرها، ولا يزال جزء منه باقياً حتى وقتنا الحاضر، ويقع ضمن الجزء الشرقي للسور، و(باب العقدة) ويقع ضمن الجزء الجنوبي للسور، و(باب نقبة زيد) ويقع في الجزء الغربي للسور، و(باب الخلاء) ويقع ضمن الجزء الشمالي للسور، و(باب النقبة) ويقع في الجزء الجنوبي الشرقي للسور، كانت هذه الأبواب تُوصد حينما يحلّ المساء أو تدعو الضرورات الأمنية لذلك.

2- تشييد المرقب:

ومن الخطوات الأخرى التي قام بها الأهالي للتصدي للحملات المقبلة تشييد (مرقب الرس) المعروف، وهو غير مرقب الشنانة المعروف؛ لتمكين السكان من مراقبة الغزاة ورصد تحركاتهم، ومن ثم الاستعداد لصدّهم قبل وصولهم بوقت مبكر. وقد بلغ ارتفاع المرقب المذكور أربعين متراً تقريباً، وهو مربع الشكل يضيق تدريجياً كلما ارتفع إلى أعلى، وتم تشييده من مادة الطين التي كانت تُجلب من وادي الرمة ويمزج معها كمية من التبن، واستمرت عملية بنائه مع تكملة سور الرس وأبراجه عاماً كاملاً؛ أي حتى عام 1232هـ، وظلّ قائماً حتى سنة 1345هـ؛ حيث هُدم جزء كبير منه بسبب مخاوف الأهالي من سقوطه نتيجة السيول الغزيرة في تلك السنة، وفي عام 1395هـ تم هدم البقية الباقية منه ضمن مشروعات توسعة الشوارع.

3- تجهيز الذخيرة من ربوة الجريف:

ومن الإجراءات التي اتَّخذها الأهالي أيضاً تحسُّباً لغزو إبراهيم باشا استخراج ملح البارود من مكان يُطلق عليه اسم (الجريف) وتخزينه. والجريف ربوة ملاصقة للرس من جهتها الشرقية لا يُعرف على وجه التحديد متى تشكلت، وعلى الأرجح أنها قديمة قدم التاريخ، وتحتوي على كميات من ملح البارود الذي كان يستخدم قديماً في صنع ذخيرة الأسلحة التي كانت سائدة في تلك الأزمنة؛ مثل بندقية (الفتيل). وقد ورد ذكر ملح الجريف - لشهرته - كثيراً في قصائد الحماس الشعبية التي قيلت أثناء الحروب الماضية التي تعرَّضت لها هذه المنطقة قبل توحيد هذه البلاد على يد جلالة الملك عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه، ومنها ما قاله سليمان الشائع الفتال الذي عاش خلال القرن الثالث عشر الهجري، وهو من قصيدة طويلة:

(نجني الملح) من روس الحزوم

معتبينة لحزات الزحام

وذكره آخرون في قصائد كثيرة لا يتَّسع المجال لذكرها في هذه العجالة.

نفق إبراهيم باشا:

زحف إبراهيم باشا إلى نجد كما ورد في كتاب (تاريخ نجد الحديث) لأمين الريحاني، فوصل إلى الرس في 25 شعبان 1232هـ فحاصرها، فأبت أن تسلم له، فكانت عليه حرباً عواناً خسَّرته في الهجمات الأولى ثمانمائة من رجاله، فبعث يطلب النجدات من المدينة، وكان أهل الرس رجالاً ونساء يدافعون من وراء الأسوار عن بلادهم، فيردّون على قنابر الغزاة برصاص بنادقهم، ويبطلون فعل ألغامهم بألغام أخرى يحفرونها إلى جانبها. وقد ورد في كتاب (الرس بين ماضيها وحاضرها) لمؤلِّفه كاتب هذه السطور أنه لما كان مخيّم إبراهيم الرئيس محاذياً للمدينة من الجهة الجنوبية فقد استخدم العديد من الخدع الحربية، ومنها أن أمر جنوده بحفر نفق يقارب طوله اثنين من الكيلومترات سُمِّي فيما بعدُ باسمه، ويبدأ من موقع مخيمه وينتهي بالقسم الجنوبي للسور، وملؤوه بكمية من ملح البارود بقصد نسفه. فلما علم أهل الرس بذلك ابتكروا حيلة ناجحة؛ حيث فتحوا نافذة صغيرة تطلّ على النفق وأحضروا قطاً وعقدوا في ذيله قطعة من سعف النخيل اليابس وأشعلوا فيها النار، ثم دفعوا بالقط عبر هذه الفتحة إلى داخل النفق، فاتجه نحو فتحته الرئيسة، الأمر الذي أدَّى إلى اشتعال البارود والقضاء على الكثير من جنود هذه الحملة. وكان يقود المقاومة الشيخ قرناس بن عبد الرحمن القرناس، أما أمير البلدة آنذاك فكان منصور العساف.

وقد استمر حصار إبراهيم باشا للرس ما يزيد على ثلاثة شهور، وكانت النتيجة هزيمة إبراهيم باشا كما هو مفصَّل في كتب التاريخ مما لا يتسع المجال لذكره في هذا البحث.

وبعدُ عزيزي القارئ فما أشرتُ إليه عن آثار الرس هو غيض من فيض؛ فقد كانت هذه المدينة غنية بالكثير من الآثار، ولكن ترى ما مصير هذه الآثار اليوم؟ فقد نالت من بعضها عوامل التعرية، ولم يبْقَ منها سوى الأطلال، وامتدت إلى بعضها الآخر أيادٍ مجهولة لا تعرف للآثار ثمناً، ولا تقدِّر لها قيمة، فجعلتها أثراً بعد عين، كما أزالت البلدية أجزاء أخرى لصالح توسعة الشوارع هناك. أما اليوم فلم يبْقَ سوى البعض القليل منها، وهي على رغم قلَّتها غنية في قيمتها، بل هي كنز لا يُقدَّر بثمن، ومنها: برج باب الأمير، ونفق إبراهيم باشا، وربوة الجريف والسانية، وكلها تنتظر من المسؤولين بالهيئة العليا للسياحة بمنطقة القصيم مدّ أيديهم إليها لإنقاذها من أيدي العابثين وترميمها وصيانتها والإشراف عليها في هذا الوقت الذي تتبنى فيه حكومتنا الرشيدة برامج سياحية طموحة أخذت تنضج ملامحها في أرجاء وطننا الحبيب. ولعلّ ما تردَّد في الآونة الأخيرة من اعتزام هذه الهيئة تسلُّم هذه الآثار وضمّها إلى مشروعاتها لأمر يدعو إلى التفاؤل ويبعث على الارتياح.

الجزيرة 11-5-1428
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19