عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-02-2010, 08:51 AM   #2561
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
السبت 22 صفر 1431 العدد 13645

غاب عاشق الرس الحناكي
عبد الرحمن بن محمد الصائغ





ودَّعت محافظة الرس في الأسبوع الماضي علماً من أعلامها المعروفين الذي يُعتبر أباً حنوناً للجميع.. إنه ابن الرس البار (الشيخ صالح بن مطلق الحناكي) الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى.. ليودعه أهالي الرس خاصة.. والقصيم عامة بالدموع والحسرات.. وكان وداعه يوماً مؤلماً جداً لكل من يعرفه والذي ضرب أروع الأمثال بما قدمه لمحافظة الرس خاصة.. ومشاركته في كل ما هو صالح لها خدمة لهذا الوطن.. بل هو واجهة لكل زائر.. وأبوابه مفتوحة للجميع، وبصفة يومية.. وقد تكون أكثر أسفاره إلى مكة المكرمة بجوار البيت الحرام وبخاصة في شهر رمضان المبارك والتي لا تخلو فيها مائدة إفطاره من جموع الصائمين.. وكنا نقوم بزيارته ونجد الترحيب وحسن الضيافة، وذلك في رحاب الحرم الشريف.. هذا الرجل يُعرف برجل البذل والعطاء لكل الفقراء والمساكين والمحتاجين الذين سيفقدونه بعد وفاته والحناكي -رحمه الله- صاحب أعمال خيرية وبخاصة في إقامة العديد من المساجد داخل وخارج محافظة الرس والمشاريع الخيرية وجمعيات القرآن الكريم.. وقد تعدى دعمه كذلك إلى عدد من مناطق القصيم وكافة مناطق المملكة كما لا ننسى عادة الشيخ -رحمه الله- التي يقوم بها سنوياً.. وهي توزيع المواد الغذائية التي تشمل العديد من المحتاجين من أهالي مدينة الرس والقرى التابعة لها.. ويستمر هذه العطاء لمدة ثلاثة شهور بما فيها شهر رمضان المبارك.. يقوم بهذا العمل والذي يبتغي به وجه الله.. وأن يتقبله الله منه.. ولا شك أن قيامه بهذه الأعمال الخيرية التي يرجو بها وجهه الكريم.. يسعى إليها في كل الأوقات وكافة المناسبات.. ومهما تحدثنا عن الفقيد -رحمه الله- وبخاصة من الجانب الخيري فلن نوفيه حقه.. ويحتاج ذلك إلى الكثير من الصفحات إلى جوانب أخرى يتصف بها -رحمه الله- من لين الجانب والابتسامة التي لا تفارق محياه وتواضعه الجم وحبه لكل من يقابله.. وهو بذلك يُعتبر دعامة قوية.. ومن وجهاء الرس المعروفين امتداداً لمن سبقوه مثل الشيخ حمد المالك -رحمه الله- الذي لم تنسَ جهوده مدينة الرس ومساعداته لكل الناس والذي بسببه شهدت محافظة الرس العديد من المشاريع وغيرها.. كثيرون من يجب أن يبقوا في ذاكرة الرس وتاريخها ولا يتسع المجال لذكرهم.. في هذه العجالة نعود لشيخنا الحناكي -رحمه الله- الذي فقدناه قبل أيام وما زال الحزن يخيم على المحافظة من قوة الصدمة في فقيد الرس.. عزاؤنا ودعواتنا أن يغفر الله لفقيدنا الغالي ويجزيه الأجر والمثوبة على كل عمل خيري قام به لهذا الشعب وللوطن الغالي.. وأن يرفع الله درجاته وحسناته في عليين.. وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة.. وأن يسكنه الله الفردوس الأعلى.. وهذا لسان كل من حضر من الجموع الكثيرة في الصلاة عليه وتشييعه في مقبرة الرس الجديدة.. والدعاء موصول إلى كافة أبنائه وبخاصة أخي العزيز ابنه (الشيخ عبد الرحمن بن صالح الحناكي).. وكافة إخوانه وأخواته وأحفاده.. وجميع أسرة الحناكي في الرس وكافة مناطق المملكة.. وعزاؤنا لجميع أهالي الرس فرداً فرداً.. فهو أب للجميع -رحمه الله-.. في الختام أتمنى.. وهي أمنية كافة أهالي الرس أن يسير أبناؤه على النهج الذي رسمه والدهم -رحمه الله- في البذل والعطاء لكل محتاج وفقير.. وأن يكونوا صدقة جارية لوالدهم الذي يستحق هذا العمل وبخاصة يوم يلقى وجه ربه الكريم.. وآخر دعوانا أن الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.



-محافظة الرس






__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  

 
قديم(ـة) 06-02-2010, 08:54 AM   #2562
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
لسبت 22 صفر 1431 العدد 13645

دمعة محب
خالد بن صالح العجروش





وما أكثرها دموع المحبين حين يفقدون عزيزاً لديهم، ففي يوم الأحد الماضي قابلت عمي عبد العزيز العلي العجروش (أبو علي) بعد الانتهاء من صلاة العصر والصلاة بعدها على الجنائز الإحدى عشرة بمسجد الراجحي بالرياض، رأيته يحمل جنازة أم زوجته وجدّة أبنائه حصة ناصر المقبل (رحمها الله رحمة واسعة)، وإذا به يمشي هلعاً من المصيبة، قابلته فسلّم عليّ وهو يغلبه البكاء، وكان يسلّم على كل من يقابله ويواسيه، فما كان مني في تلك اللحظات إلاّ أن انهمرت دموعي لرؤيتي عمي يبكي، وهو الذي يخفي دموعه دائماً في الملمّات، حتى حينما ودّع والدي صالح العلي العجروش (رحمه الله) وهو على فراش الموت بالمستشفى، كان أبو علي يتحامل على نفسه ويحبس دموعه لكي لا نراه يبكي ونتأثر، ولكنها المصيبة ولكنها الحبيبة أم زوجته وجدّة أبنائه والتي يعتبرها أمه بالفعل دائماً يذكرها بالخير، دائماً يمازحها بالكلام، كما هي عادته مع جميع أهله صغيرهم وكبيرهم، وكما يمازح والدتي أيضاً والتي هي بمثابة أمه الأخرى (شفاها الله وأطال بعمرها)، يا لها من دمعة محب لهذه المرأة الصالحة بإذن الله (ولا نزكّي على الله أحداً)، ولكن نحسبها كذلك، أفنت حياتها في إسعاد وحب زوجها وأولادها وبناتها بل وأحفادهم جميعاً، مذكورة بالخير إنشاء الله .. يا لها من دمعة محب تلك التي هطلت من عينيْ عمي العزيز عبد العزيز وما أكثرها دموع المحبين، فبعد دفنها رحمها الله تعالى إذا بي أشاهد زوجها الفاضل الشيخ علي المقبل وهو يبكيها بحرقة هو وأولادها جمعياً، يبكون الأم والقلب الحنون الذي فقدوه، رحمها الله رحمة واسعة، يا لها من دموع محبين تتأثر وتدعو بالرحمة لمن فقدت، اللهم اغفر لأمهاتنا وآبائنا وأجعل ما أصابهم من مرض وهمّ في الدنيا تكفيراً لذنوبهم ورفعة في درجاتهم، وارزقهم يا الله يا كريم الفردوس الأعلى من الجنة، اللهم جازهم على ما عملوه لنا من خيرٍ وما علّموه لنا من حب خير الجزاء، اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنّا بعدهم، واغفر اللهم لنا ولهم، اللهم ألهمنا الصبر والسلوان على فقد أمهاتنا وآبائنا يا رب العالمين ... آمين.





__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 06-02-2010, 08:56 AM   #2563
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
السبت 22 صفر 1431 العدد 13645

إلى جنة الخلد أبا مطلق
عساف بن سيف العساف





- بالسودان، وقبل سبعة أعوام، تلقيتُ خبر وفاة زوجة الشيخ صالح مطلق الحناكي (أم مطلق) - عليها رحمة الله -؛ فبادرت بالاتصال بالشيخ وأبنائه لتقديم واجب العزاء لرحيل فقيدتهم الغالية. وبالمكان نفسه الذي اعتدت أن أقضي فيه رحلتي السنوية، وبإرادة المولى - عزَّ وجلَّ - تكرَّر المشهد، وجاءني الخبر «كالصاعقة»؛ ليحل على قلبي فيدميه: «شيخنا ووالدنا وقدوتنا صالح الحناكي رحل إلى جوار ربه».

- امتلكني الصمت، وتذكرتُ أنه لا يفجع الروح ويحرق النفس مثل أن تفقد إنساناً عزيزاً تحمل له ذكرى عطرة؛ فالموت أكثر الأحزان توغلاً في القلب، وبقدر قيمة الراحل ومحبة القلوب له يكون عادة وقع الخبر على النفس أشد، والمصيبة أوجع؛ فقلت كما قال نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم -: «إِنَّا لِلّه وَإِنَّا إِلَيْه رَاجِعونَ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم».

- والدنا وشيخنا ظلَّ يصارع المرض بمرارة شديدة، وصبر أشد، وبإيمان ويقين من الله، واحتسب الأجر، وواجه معاناته بشجاعة المؤمنين حتى وافاه الأجل المحتوم ودُفِن جثمانه بأرض الرس التي أحبها وأحبه أهلها؛ لا تجد له مبغضاً، ملك الناس بأخلاقه وتواضعه وعفافه، فرض حبه على كل مَنْ عرفه أو قابله، يعطف على الصغير، ويوقر الكبير، ويقدر الرجال ويجلهم.

- أحببتُ أن أرثي الفقيد بكلمات خرجت بصعوبة وبعد جهد جهيد؛ فهول الخبر شلَّ القدرة على التفكير، وحبس الأنفاس لفراق رجل بمكانة الوالد الشيخ صالح مطلق الحناكي، الذي انتقل إلى دار المقام والخلود؛ ليعتصر الحزن القلوب، وتذرف العيون دموعاً لا تجف، وترتفع الأكف إلى السماء ضارعة إلى المولى بإسباغ رحمته على فقيد أثر غيابه أكثر اتساعاً بكثير من القدرة على ترجمته في فقرات أو كلمات. ستبقى ذكراه حاضرة بسيرته العطرة الطيبة. رحل، ولكن جذوة خصاله لم تمت.

- أبو مطلق لم يكن إنساناً عادياً كملايين البشر؛ هو مختلف كريم، لا يعرف طريق البخل، يعطي ولا يبالي قاصداً وجه ربه الكريم، نموذج وقدوة، يطابق القول بالفعل، عطاؤه بلا حدود، أصيل وجواد، بادله معارفه ومحبوه حباً بحب وثقة بثقة، سكن شغاف القلوب، زاهد صبور، لا يعترف باليأس، عفيف اللسان، راق في تعامله، ورائع بإنسانيته، لا يعرف المرارة أو الحقد، بسيط في سلوكه وممارسته، يحترم حق الجوار، يؤمن بالشباب ويحاورهم ويجالسهم بروح العصر.. إنه بحق قلبٌ كبيرٌ تجاوزت نبضاته الحانية وإسهاماته الخيِّرة ومبادراته كلَّ الحدود، بكته القلوب قبل أن تدمع العيون، الحبيب المحب لكل من عرفه..

- فقيد الرس والوطن بأكمله، دمث الخلق، رقيق القلب، محافظ على دينه، مارس الصدق مع الله ?مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّه عَلَيْهِ?؛ فأكرمه الله بمكانة ومحبة لا حدود لها، رحل بعد عمر قضى معظمه في خدمة كتاب الله؛ فهو صاحب البذرة الأولى لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم في الرس، وأنفق من جهده وماله حتى آخر لحظات حياته برغم كثرة مشاغله وارتباطاته، نذر نفسه ووقته وماله، وكانت أولى أولويات اهتماماته ببيوت الله؛ حرص على عمارتها وتجهيزها، وأغدق عليها من وقته واهتمامه الشيء الكثير، ولم تغفل عيناه عن ملامسة معاناة المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، وامتدت يداه بكرم لا مثيل له لطلاب العلم؛ فداوم على تحفيزهم وتكريمهم ودعمهم، وللمحتاجين والأرامل والأيتام والموعزين كان لهم نعم المعين والسند بعد المولى - عزَّ وجلَّ -؛ لتخطي أزماتهم وتجاوز معاناتهم ومشاكلهم؛ فكان ممن قال الله فيهم: (رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَة وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّه وَإِقَامِ الصَّلَاة وَإِيتَاء الزَّكَاة يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيه الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ).

- الفقيد عرفتُه عن قُرب بعلاقته الوطيدة مع والدي - رحمه الله -؛ فلأكثر من خمسة وعشرين عاماً كان نعم الجار، ويجمعه بالوالد اجتماع أسبوعي، كان كلاهما حريصاً على عدم تفويته؛ ففيه يلتقيان ويتحادثان ويتبادلان مشاعر التقدير والأخوة بصفاء ونقاء قلَّ أن يوجد لها مثيل، وشاءت إرادة الله أن يفترقا برحيل الوالد، ومن ثَمَّ يجتمعان بمشيئة الله في جنة الخلد بعد أن غيَّب الموت شيخنا الفاضل.

- ورث حباً متدفقاً في قلوب مَنْ تشرَّف بمعرفته شخصياً أو مَنْ نما إلى علمه دماثة خلقه وحُسن تعامله، أحبه الصغير والكبير، حسن الخلق، بشوش الوجه، كريم النفس، طيب القلب، دموع الأوفياء ما زالت تذرف عليه، وستظل؛ فالجرح لرحيل أبي مطلق غائر، والفجيعة لفراقه مؤلمة، وللقب زفرة، وللعين دمعة، وعزاؤنا أنه باق فينا وممتد في أبنائه البررة.

- كان الشيخ صالح - رحمه الله - من مفاخر زماننا، كثير الحياء، عظيم الوفاء، محباً للمساكين، جواداً سخياً، عرفنا فيه رجلاً تقياً متواضعاً لله في نفسه، عظيماً في أعين الناس، سلك طريق الحياة بتخطيط واع وإعداد جاد جعله يحتل عرش القلوب، مساعيه ومآثره الخالدة أجبرت القلوب لتنجذب إليه، وجعلت الناس يقبلون عليه ويداومون زيارته والاطمئنان عليه والاستمتاع بمجالسته والاستماع إلى حديثه، صاحب نفس أبية كبيرة أوقفها على أعمال الخير والبر، غيابه له وقع مؤلم وصدى مؤثر، غاب جسده وبقيت مكانته العطرة راسخة، ذهب إلى دار البقاء واستمرت سمعته الطيبة يتناقلها أبناؤه وبناته وأقاربه وجيرانه ومعارفه ومَنْ وقف على حقيقة طيبته وتواضعه وإنسانيته، عاش حياته العطرة بأخلاق عالية تسمو فوق كل خلاف؛ تجمع ولا تفرق، بسعة صدر وعذوبة قول وحلاوة لسان.

- خالص العزاء لزوجاته وأبنائه وبناته ولأشقائه وشقيقاته؛ فقد كان - يرحمه الله - من الجميع بمثابة الأب بقُربه من كل مسعى خير، ومجاورة كل مسار بر.. سيبقى إلى ما شاء الله ذكرى جميلة عند أهله ومحبيه، له عليهم حق الدعاء، ولا نقول إلا كما قال المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عندما علم بوفاة ابنه إبراهيم: «إن العين لتدمع، والقلب ليحزن، ولا نقول إلا ما يرضي الله».

ختاماً، لا نملك إلا الدعاء؛ فرحمك الله أبا مطلق، وأسكنك فسيح جناته.







__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 06-02-2010, 09:00 AM   #2564
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
ا
لسبت 22 صفر 1431 العدد 13645

تعقيب على مقالة د. الشويعر
الشيخ قرناس (زعيم وفارس وخطيب)





اطلعت على ما كتبه الدكتور الشيخ محمد بن سعد الشويعر في صحيفة الجزيرة العدد (13637) الصفحة (31) وقد أجاد وأفاد صاحب القلم السيّال وتحدث عن ذلك البطل الذي جمع عدة مزايا آنذاك فقد كان قاضياً يفصل بين الناس في خصوماتهم سواء المالية أو الحقوقية ويرجعون إليه في الفتيا نظراً لما تمتع به رحمه الله من سعة اطلاع وعلم في الأمور الشرعية التي كثيراً ما يحتاج إليها الناس في حياتهم.

أضف إلى ذلك إمامته للناس وقيامه بالخطابة في الجامع الوحيد في تلك البلدة الوادعة التي أصبحت صعبة المراس في ذلك الموقف البطولي حينما حاصر إبراهيم باشا تلك البلدة عدة أشهر ورغم تفوقه عدة وعتادا ورغم كل ذلك صمدت في موقف بطولي بهر أرباب الفكر وصناع التاريخ حينما تطوف بهم أفكارهم في ذلك التاريخ الذي مضى، وقد تناقل تلك الأخبار البطولية لرجال هذه البلدة (الرس) الرواة على مدار التاريخ القديم والحديث، وكان المنصفون يعترفون لأولئك الرجال الأفذاذ بتلك البطولات التي سطروها بدمائهم الزكية إبان تلك الهجمة الشرسة التي عرفت بحملة إبراهيم باشا، ورغم قلة ما في أيديهم من العتاد والزاد وقلة عددهم إلا أنهم تحلوا بشجاعة وصبر ودفاع بإصرار عن بلدتهم التي أحبتهم وأحبوها فأصبحوا جزءاً لا يتجزأ من أغلى ما يمتلكون، وهم بذلك ضربوا أروع المثل بحب الوطن، رغم ما كانوا يعيشونه آنذاك من قلة ما في اليد والموارد التي قد لا تذكر بل ربما أصابهم الشح والفاقة والعوز، ومع ذلك أحبوا بلدتهم وتفانوا في الدفاع عنها كلهم جميعا رجالا ونساء.. بذلك سطروا أروع البطولات وكانوا يداً واحدة وصفاً واحداً، وكلهم على قلب رجل واحد ففازوا وأدركوا النصر المبين ورجع عدوهم يجر أذيال الهزيمة ويندب حظه ولقنوه درساً لم ينسه..

ولي وقفات يسيرة مع الكاتب - وفقه الله - حيث ذكر في مقاله بأن جنود إبراهيم باشا دخلوا إلى بيت مهجور ملاصق للسور وتحصنوا فيه.. فطلب الشيخ قرناس المدد ممن حوله.. إلى آخر ذلك.

فلي مع هذه المقالة وقفات:

الأولى: ان دخولهم لم يكن من خلال تلك الثلمة (الفتحة) بالسور لأنه عُرف عن أهل الرس أنهم كانوا يسدون أية ثغرة تفتح أثناء الليل مباشرة فهم مرابطون طوال الليلة واليوم بدون توقف، حيث تحضر النساء الماء من الآبار الموجودة في البيوت ويعدون الطين قريباً من سور البلدة من الداخل فالإصلاح مستمر على مدار (24) ساعة دون توقف فيقومون بإصلاح ما ينهدم من السور مباشرة.

الثانية: ان البيت العائد لأسرة الرشيد في البلدة لم يكن مهجوراً بل كان يسكنه أهله من عائلة الرشيد من أهالي الرس، ذكر لي ذلك أحد أفراد الحمولة.

الثالثة: أنه لا يمكن لقرناس طلب المدد وهو محاصرمن قبل جند إبراهيم باشا في أغلب جهات السور الأربع مع بعد المساندة لعدم قرب مواقع القتال آنذاك خوفا من القتل من قبل الآخرين.

الرابعة: أن أحد الأبطال الصامدين أشار إلى قرناس أن يحمل بابا وملطوه بالتمر، ورفع الباب وتقدم متسلقاً للدرج الذي يؤدي إلى سطح البيت الذي علا سطحه الجند، فلما رأوه أفرغوا فيه ذخيرتهم وكانت من القتيل حتى نفدت وبقوا بدون سلاح فصعد إليهم الشيخ قرناس ومن معه من الأبطال فقضوا عليهم حتى سال الدم من مصرف السيل الموجود بسطح البيت، وعُرف ذلك بقولهم (متعب الدم.. وأغلب كبار السن من أهل الرس يعرفونه إلى وقت قريب).

الخامسة: ان جند إبراهيم باشا نصبوا سلالم وصعدوا من خلالها على سطح ذلك البيت الملاصق للسور وكانوا يهدفون من ذلك إلى دخول البلدة وكان عددهم (ستين رجلاً) ولكن لم يفلحوا وكانت نهايتهم كما ذكرت في الوقفة الرابعة.

السادسة: ان جند إبراهيم باشا قاموا بحفر خندق تحت الأرض من جهة سور البلدة من الجهة الجنوبية وكانوا يهدفون من ذلك إلى تفجير السور حتى يدخلوا منه على البلدة ولكن محاولتهم هذه باءت بالفشل حيث تم اكتشاف ذلك العمل فعمد أهل الرس إلى حيلة وذلك بتفجير ذلك النفق ومن بداخله من الجند وذلك بدفع قط ربطوا في ذيله عسيبا من النخل أشعلوا فيه النار وأدخلوه في النفق من جهة البلدة فثارت الذخيرة التي أدخلت في النفق وقتلت الجند المتواجدين فيه، ولا يزال ترى فتحة ذلك النفق إلى يومنا الحاضر شاهدة على ما كان يتمتع به أولئك الرجال من الذكاء والفطنة واستماتهم في الدفاع عن بلدتهم ولو كلفهم ذلك الشيء الكثير.

ختاماً شكرا ثم شكرا لشيخي الفاضل وصاحب القلم السيال وأحد كُتّاب جريدة الجزيرة الدكتور محمد سعد الشويعر على ما فاضت به مشاعره الجياشة حول أهل الرس وفارسهم الشيخ قرناس بن عبدالرحمن القرناس ذلك البطل الذي سطر التاريخ اسمه ومن جاهد معه آنذاك بمداد من ذهب.

وكنت أتمنى على شيخي الفاضل أن يتريث في كتابة مقالته حتى يتأكد مما كتب خاصة وأنه يكتب عن فارس وقاض وخطيب انه ذلك البطل قرناس والذي اقترن اسمه ببلدة الرس الوادعة إحدى محافظات منطقة القصيم التي ذكرها في تاريخ البلاد بمواقف بطولية رائعة، وأثبت أبناؤها شجاعة وبطولة وإقداما في ماضيهم، ثم امتد ذلك حتى حاضرهم إبان تأسيس الوطن الكبير (المملكة العربية السعودية) على يد الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه، إضافة إلى ما تحلى به رجالاتها من مكانة مرموقة عند ولاة الأمر، وتقلدهم لأعلى المناصب في إدارات الدولة المدنية والعسكرية وهذا ما لا يخفى على أحد.. ناهيك عن تميزهم بالكرم والصبر والجلد وتحليهم بالشجاعة والإقدام، وسوى ذلك من الصفات الكريمة..

مرة أخرى أستميحكم عذرا شيخي الفاضل على هذا التوضيح وكلي ثقة من حرصكم على نشدان الحقيقة ووضوح الرؤية وأنتم أهل لذلك. أعانكم الله وشكراً لجريدة الجزيرة على سبقها وعنايتها بمثل ذلك.



محمد بن سكيت النويصر
مدير المعهد العلمي في محافظة الرس
جامعة الإمام






__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 07-02-2010, 06:59 AM   #2565
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
صورة قمة الجبل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,969
قوة التقييم: 14
قمة الجبل is on a distinguished road
من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها
عزيزي رئيس التحرير
للمشاكل الزوجية التي تحدث بين الزوجين أسباب كثيرة لعل من أهمها وأجلها تدخل أهل الزوجة وأهل الزوج في حياتهما خاصة أهل الزوج وتحديدا أمه وأخواته وأحيانا والده ،وقد رأينا بيوتا هدمت وتفرق أهلها وذهب كل من الزوجين في طريق بسبب حماقة أهله الذين تسللوا لبيته فدمروه من حيث لايشعرون حينما ملؤوا رأس ابنهم بما يثيره على زوجته ويجعله يكرهها ويضغط عليها بسوء تصرفاته معها ،غيرة وحقدا وحسدا من عند أنفسهم ،فقد تفكر الأم أن زوجة ابنها قد أخذت منها فلذة كبدها عنها رغم أن هذا بإلحاح منها لكن بعد الزواج تغير كل شيء فأصبحت تكرهها وتحاول أن تخلق أي مشكلة تثير بها ابنها عليها ليغضب وتنتفخ أوداجه فيسيء إليها وماعلمت هذه الأم أنها بتصرفاتها هذه تدمر حياة ابنها ،وقد تضررت الكثير من الزوجات من أهل أزواجهن تعاملا وظلما ،،وإنني أهيب بأهل الزوج والزوجة وخاصة أهل الزوج إن كانوا يريدون مصلحة ابنهم أن يدعوا له ولزوجته ،ويتقوا الله في أنفسهم ويتركوه وزوجته بحالهم ولايتعرضوا لهم ولايتدخلوا في شؤونهم حتى لايهدموا بيتهم ،ويتعرضوا لعقاب الله في الدنيا والآخرة ،وهذا ما أحببت التذكير به والنصح لأهل الزوجين لعله يجد آذانا صاغية وقلوبا واعية فتأخذ به حينما يصلها ،ومن أحسن المعاملة للآخرين فاز بخيري الدنيا والآخرة ،ومن عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها وماربك بظلام للعبيد.

صالح بن عبدالله الزرير التميمي ـ الرس

جريدة اليوم ـــ صفحة عزيزي رئيس التحرير ـــ الخميس 13/2/1431هــ الموافق28/1/2010م
__________________
قمة الجبل غير متصل  
قديم(ـة) 07-02-2010, 07:51 AM   #2566
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
ا
لأحد 23 صفر 1431 العدد 13646

ترشيح معلمين للعمل بالإشراف التربوي بالرس





الرس - منصور الحمود

أصدر مدير التربية والتعليم بمحافظة الرس خليفة بن صالح المسعود تعميماً لجميع المدارس والأقسام التربوية تضمن رغبة إدارة التربية والتعليم بالمحافظة في الاستفادة من المعلمين ذوي الكفاءة العالية والقدرات المتميزة في العمل بالإشراف التربوي في التخصصات التالية: الإشراف التربوي (فيزياء) مكان العمل إدارة التربية والتعليم، مقررات مدرسية مكان العمل إدارة التربية والتعليم، الإشراف التربوي (صفوف أولية) المكان مكتب التربية والتعليم بضرية، الإشراف التربوي (تربية فنية) مكان العمل إدارة التربية والتعليم ،خدمات الطلاب المكان إدارة التربية والتعليم.







__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 07-02-2010, 07:53 AM   #2567
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الأحد 23 صفر 1431 العدد 13646

(الإرشاد المهني) بالرس تعقد أول اجتماعاتها





الرس - منصور الحمود

عقدت لجنة الإرشاد التعليمي والمهني بمحافظة الرس اجتماعها الأول، وذلك يوم الثلاثاء الماضي في ثانوية القدس بقيادة المشرف التربوي صالح بن عبدالله العتيق. وقد حضر الاجتماع مرشدو الطلاب الأعضاء في هذه اللجنة. الاجتماع بدأ بترحيب من قبل مشرف التوجيه والإرشاد ومشرف البرنامج بالحضور. بعد ذلك بدأ الحوار بالتعريف بالبرنامج وأهدافه؛ حيث تمركز هذا الاجتماع حول إعداد مركز المعلومات التعليمي وتجهيز المركز وافتتاح المركز.. وقد حظي هذا الاجتماع بمداخلات وأفكار جيدة، وخرج بتوصيات عدة سوف ترى النور قريباً.

الجدير ذكره أن هذا الاجتماع ضمن جهود كبيرة يقوم بها قسم الإرشاد بقيادة حمد الظاهري لخدمة الميدان التربوي بالمحافظة.







__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 07-02-2010, 07:57 AM   #2568
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الأحد 23 صفر 1431 العدد 13646

تميز أداء لجان الامتحانات بمدارس الرس





الرس - منصور الحمود

قامت لجنة الاختبارات بالإشراف التربوي في إدارة التربية والتعليم في محافظة الرس والمكونة من المشرف التربوي سعد الخليفة رئيس شعبة التربية البدنية والمشرف التربوي محمد البقعاوي رئيس شعبة الاجتماعيات بزيارة لمتوسطة عثمان بن عفان ومتوسطة علي بن أبي طالب يوم الثلاثاء الماضي ولمتوسطة وثانوية قصر ابن عقيل وثانوية الملك سعود في يوم الأربعاء وذلك لمتابعة أعمال الاختبارات والاطلاع على الأعمال والتنظيمات الجيدة والمتميزة في تلك المدارس بناء على تقارير المشرفين الزائرين للمدارس في أيام الاختبارت وكذلك توصيات المشرف المنسق لتلك المدارس وتم التقاط بعض الصور لهذه اللجان التي لازالت تواصل عملها المميز في تلك المدارس للاستفادة منها وتبادل الخبرات في تنظيم أعمال الاختبارت.







__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 07-02-2010, 12:39 PM   #2569
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الأحد 23 صفر 1431 العدد 13646


فقدت
سلطان عبدالله منصور التميمي







فقدت الرس أحد رجالاتها الشيخ صالح بن مطلق الحناكي - رحمه الله - الذي توفي ورحل عن الدنيا، وقد حزن الجميع على وفاته وبكوا لأنه والد الجميع في محافظتي، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وقد جادت قريحتي بهذه الأبيات تعبيراً عن عمق حزني على فراقه ورحيله:

يا ديرتي خيم عليك الظلامي

من يوم راح الموت في ذايع الصيت

من يوم عنك اقفا رفيع المقامي

عنك الونس قفا كما يقفي الميت

وقلبي اللي صوبته السهامي

من حين قالوا يالحناكي توفيت

عين بكت فرقاك ما هي تلامي

حيث انت بنكٍ للضعوف المباحيت

عليك يبكون الضعوف اليتامي

اللي لهم من مد مخباتك اغنيت

عليك يبكي كل من هو يضامي

تطري عليهم لاغدا الوقت حلتيت

إلى ذكرتك عفت حلو المنامي

واقول لاعود نهار به اقفيت

اقفيت عن قصر للاجواد زامي

قصر كبير زامي مثل حليت

قصر مثل هداج عد الضوامي

مامر يوم فيه للباب صكيت

اللي ضيوفه كالجراد التهامي

لاجوك فيهم يا ابيض الوجه هليت

ودك يجونك كل يوم شمامي

ومن غاب يوم قلت له وش بك ابطيت

يلقون منك الطيب والاحترامي

وحيل على تقليطها قد تربيت

عز الله انك يالشجاع القطامي

ما تنتعوض ياعشير الزناتيت

انا اشهد انك يا سليل الحشامي

ما مثل صيتك بالكرم قد ظهر صيت

يقال مات اللي خطات الخمامي

والا الكريم اللي سواتك ماهو ميت

يحييك ذكر الخير بين الانامي

ياللي على عرش المراجل تعليت

عز الله الدنيا مافيها دوامي

ماتحوز منها غير ما كان سويت

لابد ما نصبح سوات الحلامي

ولابد من عقب التجماع تشتيت

والحر مثلك ما يعقب حمامي

يالله عسى عيالك يديمون ما انشيت

وعسى على قبرك يهل الغمامي

لين الزهر فوقه ينور تقل ليت

وندعي لك المولى عظيم الأسامي

يعطيك كل اللي من الله ترجيت

يالله يامحيي رميم العظامي

تجزاه عنا خير دايم وتثبيت

الرس












__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 08-02-2010, 07:35 AM   #2570
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الأثنين 24 صفر 1431 العدد 13647

محافظ الرس يطمئن على صحة الملازم أول الصيخان





الرس - حسين محمد الصيخان

زار محافظ الرس خالد منصور العساف ووكيل المحافظ محمد عبد الله العساف الملازم أول محمد ناصر الصيخان في منزل والده بالرس بعد خروجه من المستشفى العسكري، حيث أجرى ثلاث عمليات في الساق الأيسر، بعد إصابة بليغة وذلك خلال عملية تطهير الحد الجنوبي من المتسللين الحوثيين، وبعد تمضيته فترة الراحة الطبية بين ذويه في المحافظة.

وأعرب العساف عن التقدير للملازم أول الصيخان ولجميع زملائهم العمل البطولي الذي يقومون به أثناء تأدية واجبهم فداءً للوطن، متمنيا للصيخان عاجل الشفاء.

وكان في استقبال العساف والد الملازم أول الصيخان الذي رحب بالزوار شاكرا لهم الزيارة الكريمة ومؤكدا أن إصابة ابنه كانت في ميدان العز والشرف خدمه لله ثم المليك والوطن.

من جانبه أكد الملازم أول محمد ناصر الصيخان لـ(الجزيرة) أن إصابته لن تثنيه (ولن تثبط من عزائمنا في مواصلة الجهاد والقتال لحماية بلدنا ومقدستنا، وأدعو الله بأن يمن علينا بالشفاء العاجل كي نعود وننضم مع بقية زملائنا في جبهة القتال لمواصلة مهمتنا الدينية والوطنية).







__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19