عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-01-2011, 09:31 AM   #3381
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الحناكي أمينًا عامًا لغرفة الرس




الرس - منصور الحمود:

صدر قرار مجلس إدارة غرفة الرس بتعيين خالد بن محمد الحناكي أميناً عاماً للغرفة. وعبّر الحناكي عن تقديره للثقة الغالية من مجلس الإدارة وعلى ما يوليه المجلس من جهد للارتقاء بدور الغرفة في خدمة منسوبيها وخدمة القطاع الخاص بالمحافظة، وتحقيقاً لرغبات وتطلعات المسؤولين بالرس وعلى رأسهم المحافظ خالد العساف وكذلك رجال الأعمال والمواطنين.

ويعد الحناكي من الكفاءات الجيدة والمؤهلة لما يتمتع به من خبرات ومؤهلات علمية وعملية، وقد تولى إدارة غرفة الرس لعدة سنوات كما شغل العديد من المناصب القيادية الأخرى. ودعا الحناكي رجال الأعمال بالرس للتكاتف من أجل النهوض بالقطاع الخاص والاستفادة من الفرص والمتغيرات والمستجدات التي من شأنها تحقيق الرقي والنهضة في وطننا الغالي الذي يشهد في عهد قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان والنائب الثاني تطوراً في الحركة الاقتصادية مثل دول العالم المتقدمة.كما أكد على إبراز دور الغرفة ومشاركتها مع الغرف الأخرى بمنطقة القصيم وكافة مناطق المملكة في دفع عجلة التطور والاستثمار وتنمية وخدمة الاقتصاد الوطني.





الجزيرة 12-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  

 
قديم(ـة) 16-01-2011, 11:49 AM   #3382
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الشؤون التعليمية النسائية بالرس تنفذ معرض إبداع




الرس - منصور الحمود:

قام مدير التربية والتعليم بمحافظة الرس المكلف خليفة بن خالد الرشيد وبصحبة مدير الشؤون التعليمية المكلف موسى الخليفة ومجموعة من رؤساء الأقسام بزيارة تفقدية لمعرض الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي (إبداع) والذي يختتم فعاليته خلال هذا الأسبوع. وتشرف عليه المساعدة للشؤون التعليمية النسائية الدكتورة منى الخليفة.
الجزيرة 12-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 09:46 AM   #3383
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
حرم أمير منطقة القصيم ترعى الحفل الختامي لتعليم الرس




الرس - عبد الله ناصر المريس

برعاية صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود حرم سمو أمير منطقة القصيم أقيم الحفل الختامي السنوي لتكريم المعلمات المتقاعدات والمثاليات والطالبات المتفوّقات في محافظة الرس.

وحضرت الحفل الذي نظّمته إدارة التربية والتعليم ممثلة في الأقسام النسائية السيدة سلطانة العساف حرم محافظ الرس والدكتورة منيرة سليمان العلولا نائبة محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، ومديرة مكتب إشراف ضرية فاطمة السكران، وجمع غفير من سيدات المجتمع والمديرات والمعلمات والطالبات.

وفي الحفل ألقت الدكتورة منى الخليفة مساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية كلمة إدارة التربية والتعليم، ثم تم تقديم نشيد القرآن دستورنا من المدرسة الرابعة عشرة، ثم كلمة الطالبات المتفوقات، وقدّمت طالبات التربية الفكرية نشيد الأم.

واختتم الحفل الذي شهد تنوعاً في فقراته بالتكريم, حيث سلّمت سمو الأميرة بمعية حرم المحافظ المكرمات الشهادات والهدايا.

وبعد انتهاء الحفل توجه الجميع إلى قلعة جدعية التراثية لتناول طعام الغداء في ضيافة السيدة سلطانة العساف.



الجزيرة 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 09:47 AM   #3384
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
وفد أمريكي يزور معالم الرس الأثرية




الرس - منصور الحمود

قام وفد أمريكي من المهتمين بالآثار ، بزيارة لبعض المواقع الأثرية في محافظة الرس، باستضافة الأستاذ يوسف العساف الذي رحب بهم في زيارتهم للرس والتجول على معالمها الأثرية . حيث تم عمل برنامج لهذه الزيارة شملت جولة إلى نفق إبراهيم باشا، وكان في استقبالهم المرشد السياحي بالمحافظة الأستاذ صالح المزروع ، الذي شرح للوفد تاريخ هذا النفق ، بعد ذلك توجه الوفد إلى برج الشنانة الأثري جنوب الرس ، والمرور على بعض المواقع الأثرية التي تحظى بها المحافظة مثل موقع ملح الجريف وبوابة الأمير القديمة ومقبرة الشهداء، وفي آخر المطاف قام الوفد بزيارة الى متحف الرس التاريخي، وكان في استقبالهم صاحب القلعة الأستاذ خالد الجدعي الذي قم بالشرح والتفصيل عن كافة الأقسام التي تضم العديد من أدوات التراث , وقد خرج الجميع بانطباع جيد من خلال هذه الجولة وحسن الضيافة والاستقبال.

الجزيرة 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 09:50 AM   #3385
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
الرس تستضيف ملتقى المهارات




الرس - محمد العوفي

ينطلق بمشيئة الله تعالى صباح اليوم الاثنين 13-02-1432ه الملتقى الأول لمنسقي تنمية مهارات الطلاب السلوكية والفكرية وذلك في القاعات التعليمية بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الرس ويشارك في هذا الملتقى مشرفو التوجيه والإرشاد في كافة المناطق بالمملكة ويستمر مدة ثلاثة أيام يتخللها عدد من المحاور التي تهم عنوان اللقاء.


الجزيرة 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 09:54 AM   #3386
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
خريجو معهد الرس يلتقون بعد 39 عاماً




الرس - محمد العوفي

تسعة وثلاثون عاماً لم تكن عائقاً أمام لقاء ودي جمع أكثر من ثلاثين رجلاً من خريجي معهد الرس العلمي بمحافظة الرس لعام 1393هـ.

اللقاء الذي احتضنته قلعة جدعية التراثية بالرس شمل العديد من القيادات العلمية والأمنية والإدارية في عدد من مناطق المملكة نثروا خلالها ذكريات الصبا والجد والاجتهاد على مقاعد العلم والتعلم.

الجميل في اللقاء تعطره بعمق الماضي الجميل وذكريات السنين عندما كان الحديث منصباً على ذكريات تسعة وثلاثين عاماً مضت وقد شارك في اللقاء المربي الفاضل/عبدالله الغفيلي في صورة من صور الوفاء من الطلاب لمعلمهم.

الجدير ذكره أن اللقاء كان بضيافة الشيخ/ عبدالعزيز الخليفة والأستاذ/ صالح العمري والأستاذ/ عبدالرحمن الرميح.

واتفق المجتمعون أن لا تنقطع اللقاءات مقدرين حجم الوفاء الذي يجمعهم دوماً في مسقط رأسهم (الرس).


الجزيرة 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 09:56 AM   #3387
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
طريق ضرية - الهمجة بحاجة ماسة إلى تحويله من طريق زراعي إلى طريق مزدوج




إن مدينة ضرية التابعة لمنطقة القصيم تزداد اتساعاً وتطوراً ونمواً ولله الحمد، أسوة بمدن وقرى مملكتنا الغالية في عهد خادم الحرمين الشريفين - أمدّ الله في عمره وألبسه ثوب الصحة والعافية -.

وفي ظل توجيه واهتمام وحرص ومتابعة من أمير المنطقة - حفظه الله - قامت إدارة الطرق والنقل بالقصيم مشكورة بإيجاد طريق ضرية - الهمجة الزراعي بطول (90) كم، وتم افتتاحه بحضور صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز بتاريخ 15 /2 /1422هـ وأصبح الآن طريقاً إقليمياً يربط القصيم بمكة المكرمة والرياض، ويتفرع منه طرق زراعية أخرى إلى عدد من القرى والهجر الأخرى الواقعة على نفس الطريق، ولكن مع مرور الوقت وكثرة سالكي هذا الطريق وازدحامه بالسيارات الصغيرة والشاحنات الكبيرة، أصبحت حالته سيئة ويشكل خطورة على سالكي هذا الطريق، وخاصة انه يسلكه عدد من سيارات نقل الطالبات اللاتي يواصلن دراستهن بجامعات وكليات القصيم، كما هو خطر على المرضى الذين يتم تحويلهم من مستشفى ضرية إلى مستشفى الرس العام والمستشفيات المتخصصة الأخرى بالقصيم من جراء الحوادث والأمراض الخطيرة الأخرى، حيث إن سالك هذا الطريق يشعر أثناء السير فيه بأنه يسير في طريق صحراوي وليس طريقاً مسفلتا.

إضافة إلى هذا فإنه أثناء نزول الأمطار الغزيرة تتوقف الحركة فيه أحياناً لعدة أيام، وبما أن هذا الطريق أصبح يشكّل عبئاً ومشقة وخطراً على سالكيه لسوء حالته حالياً، فإن أهالي ضرية والقرى والهجر الأخرى يطالبون بتشكيل لجنةٍ من الجهات المختصة ذات العلاقة والسير مع هذا الطريق حتى يشعروا بما يشعر به المواطنون أثناء السير مع هذا الطريق، وإعداد تقرير مفصل عن حالته الراهنة والرفع عن ذلك للجهات المختصة لإيجاد الحلول المناسبة حيال تحويله إلى طريق مزدوج يشعر المسافر عليه بالراحة التامة، حيث إن حكومة خادم الحرمين الشريفين حريصة كل الحرص على سلامة وراحة مواطنيها بكل بقعة من بقاع مملكتنا الحبيبة.

هذا وأسأل الله العلي القدير جلّ شأنه أن يعيد إلينا خادم الحرمين الشريفين وهو بصحة وعافية، ويبعد عنه كل مكروه ويعز به الإسلام والمسلمين إنه سميع مجيب.

فهد بن محسن الكثيري - القصيم – ضرية
الجزيرة 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 10:04 AM   #3388
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
[CENTER][SIZE="5"][COLOR="Blue"]ذكريات ولد عن والده

عبدالرحمن بن صالح ابن مطلق الحناكي

حقّا كما وصف القرآن إن الموت مصيبة، وأن من مات فقد قامت قيامته الصغرى، لقد مرت سنة كاملة على مصابي بوالدي العزيز الشيخ صالح بن مطلق الحناكي، وكان مصابي به جللاً بكل ما للكلمة من معنًى، وإن مصيبتي به كانت من أعظم المصائب، وإنني أدعو الله الكريم الرحيم ألا يحرمني أجرها، وأن يرحم والدي برحمته، ويسكنه فسيح جنته، وإنني أقول بكل حزن وأسى إن الوالد رحمه الله قد ترك فراغًا كبيراً هائلاً في حياتنا وفي أعمالنا ومشاريعنا، وكل أمورنا، وقد أحسست بهذا الفراغ كل لحظة وعشته كل يوم خلال السنة الفائتة، وإنني أرى أنه رحمه الله كان موفقًا معانًا مسددًا، وله بصمات واضحة وتأثير عجيب، لا أجانب الحقيقة إن قلت إننا مجتمعين قد عجزنا عن سد هذا الفراغ، وملء هذه الثغرة التي أحدثها فقده، وإن كنا مستمرين على نفس الطريقة، وباقين على العهد، ومواصلين الدرب، وسنظل كذلك بإذن الله وقوته، وأن المشاريع الخيرية التي كانت موجودة في حياته مستمرة في العطاء ونفع الناس بفضل الله وكرمه، إلا أن لوجود والدي الكريم رحمه الله بيننا كان له تأثير آخر، وكان له طعم ومذاق مختلف.

إن مما خفف عني هول هذه الفاجعة، وخفف علي وقْع هذه المصيبة هو إيماني بالله سبحانه وتعالى وبقضائه وقدره، وأن ما أصابني لم يكن ليخطئني، وأن الله وعد الصابرين أجراً دون حساب كما نطق به القرآن: (إنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ). والموت لا بد منه، وأنه سنة الله في مخلوقاته، فكل نفس ذائقة الموت، وأن "كلّ ابنِ أنثى وإنْ طَالَتْ سَلامتُه * يوماً على آلة حَدْبَاءَ مَحْمولُ "، وعزاؤنا فيما خلّف الوالد الكريم من الذكر الحسن والأثر الطيب بعد موته، فما من مناسبة أحضر فيها، وما من اجتماع أشارك فيه إلا أجد الألسنة تلهج بالدعاء له، وما من لقاء يتم أو محادثة مع أحد أصحابه أو جماعته المحبين له إلا وأجد منهم الثناء عليه، ويذكرونه بخير، سواء من داخل المحافظة أو خارجها، وإنني أرجو الله أن يكون هذا من عاجل بشرى المؤمن، والمسلمون هم شهداء الله في أرضه، وأدعو الله الكريم الرحيم أن يغفر له، ويشمله بعفوه ورضوانه، ويصب عليه شآبيب رحمته.

وقد كنت أقرب الناس إلى الوالد رحمه الله، وكنت أتشرف بخدمته، وأتقرب إلى الله ببره وأداء حقوقه، وكان رحمه الله أبًا عطوفًا، رحيماً كريمًا، يغمرني بحبه وحنانه وأبوته، وكنت أشعر وأحس بدفء العلاقة بيني وبينه، وكان اهتمامه بي كبيرًا، وحدبه علي عظيمًا، فما يمر يوم إلا وأنا أتصل به، وأطمئن عليه، وكان رحمه الله يسأل عني وعن أحوالي وأبنائي بل كان يوجهني ويرشدني، وكان رحمه الله يسارع إلى الاتصال بي إذا انشغلت أو تأخرت قليلا عن موعد مكالمتي له هذا إن كنت خارج البلد، اما إن كانت في نفس البلد، فرؤيته وتناول العشاء معه أمر لا بد منه ولا تأنس الروح إلا به، وقد منّ الله علي بأن رافقته طيلة فترة مرضه لم أفارقه لحظة، كنت بجانبه وكنت أرى فيه الرجل الوقور الصبور المحتسب.. وكانت هذه العلاقة بيني وبينه تعطيني قوة إضافية، وتدفعني إلى الإمام دفعًا، وتنسيني الآلام ومشاكل الحياة. ومما خفف عني أيضًا من هول المصيبة هو علمي وإيماني بأن والدي العزيز ذهب إلى رب كريم، غفور رحيم، فقد وسعت رحمته كل شيء، وعمت كل حي، ورحمته قد سبقت غضبه، وأن ما عند الله خير له مما في هذه الدنيا الفانية. وهذا من جانب، ومن جانب آخر: أن البدايات قرائن وعلامات تدل على الخواتيم، فإني أحسب أن الوالد ممن اتخذ الدنيا مزرعة للآخرة، وأن مشاريعه الوقفية ومساهماته الخيرية تبشرني بالخير، وتدعوني إلى التفاؤل، وأن الله إذا أحب عبدًا وفقه للخير والعمل، وسدد خطاه في درب نفع الناس، والسعي لقضاء حوائجهم، والخلق عيال الله، وأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله. وأسلي نفسي فأقول: إن من ترك هذه المنجزات وهذه السمعة الطيبة المباركة فهو ليس بميت، وأن هذا الذكر الحسن هو العمر الثاني بالنسبة له، وأعماله الجليلة ومآثره الطيبة المباركة التي قدمها قبل موته خالدة باقية، وأسأل الله أن يجعلها صدقة جارية ومن الباقيات الصالحات التي يجري أجرها وثوابها بعد الموت، كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: "إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلاَّ مِنْ ثَلاَثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ". فقد كان الوالد رحمه الله رجلاً يحب الخير ويدعو إليه، وينصحنا به، وكان له أياد بيضاء في مساعدة الفقراء والأيتام والأرامل، وله مساهمات جليلة مشهودة مشكورة في المشاريع الخيرية، خاصة في مسقط رأسه محافظة الرس وما جاورها من مدن القصيم، ولقد كان حريصا على إخفاء أعماله رحمه الله ويحيطها بالكتمان رغبة فيما عند الله حتى لا تعلم شماله ما أنفقته يمينه، فقد بنى مركزاً لغسيل الكلى يستوعب أكثر من 46 سريراً، ومركزاً ثقافياً يحوي مكتبة علمية ومسرحاً يتسع لأكثر من 800 شخص، وشيد فيها عدداً من الجوامع والمساجد. ولعلي أذكر هنا الموقف الذي دفعه رحمه الله للأمر بإنشاء مركز غسيل الكلى والذي يعد الأحدث والأكبر بمنطقة القصيم، ففي عام 1406ه كان رحمه الله يراجع مستشفى الرس العام لإجراء بعض التحاليل والفحوصات وذات يوم وعند خروجه من المستشفى لاحظ امرأة تبكي ومعها رجل كبير بالسن فأرسل إليها مقدما خدماته ظنا منه أنها تحتاج إلى شفاعة أو ما شابه ذلك، فإذا بها تطالب بإجرء غسيل كلوي لوالدها الذي يعاني من فشل كلوي منذ مدة ولكن لا يوجد في المستشفى تلك الفترة إلا جهاز واحد مخصص للسعوديين فقط، فأمرني والدي الشيخ صالح غفر الله له بأن أؤمن جهازا جديدا لغسيل الكلى للمستشفى وأن يكون لجميع المرضى باختلاف الوانهم وجنسياتهم، وبالفعل لم يمض أسبوعا إلا والجهاز في المستشفى، ومنذ تلك الحادثة وهو رحمه الله كثير السؤال عن المستشفى وما ينقصه من أجهزة، فأنشأ مبنى جديداً لقسم الأطفال ومبنى لقسم الأشعة وقام بالتكفل بإنشاء غرف التنويم الخاصة على حسابه رحمه الله، وتبرع بجهاز فحص ما قبل الزواج وغيره من الأجهزة، حتى تم تتويج ذلك بإنشاء وتجهيز مبنى متكامل لغسيل الكلى في مستشفى الرس الجديد بسعة 46 سريراً، وأتذكر حينها أن المخططات لذلك المبنى والتي كانت مقترحة من الشؤون الصحية كانت لمساحة 900 م2 وبدور واحد فقط بحيث يكفي لسد حاجة المحافظة لمدة 20 عاما، ولما عرضت عليه رحمه الله هذه المخططات، أمر أن يكون دورين أي ضعف ما طلب من الشؤون الصحية، وقد تم افتتاحه أثناء زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران و المفتش العام يحفظه الله يوم الخميس الموافق 13/4/1427ه.

ولقد كان رحمه الله يساهم مساهمة فاعلة في كل مناسبة دينية أو ثقافية أو اجتماعية تقام في الرس أو خارجها. فقد كان رحمه الله في تنافس دائم مع الزمن، يتحين الفرصة، وأسعد لحظاته وأفضلها لديه أن يكفكف دمعة يتيم، أو أن يتفقد حال أرملة أو مسكين، ولم يكن بالذي يفعل هذه الأمور بالوصية، بل يشرف ويتابع بنفسه محتسبًا أجره عند الله، فقد بلغ عدد المحتاجين المستفيدين مما يوزعه الوالد من مواد غذائية مجانًا في شتى بقاع المملكة أكثر من (25) ألف أسرة سنويًا منذ أكثر من (30) سنة متواصلة خلال الأشهر رجب وشعبان ورمضان من كل سنة، وأما إحسانه لذويه وأقربائه وأهله وأولاده فقد بلغ أبعد الحدود، فلقد قام بإنشاء مجمع سكني للإسكان الخيري على نفقته وبدأ بالأقربين ثم انتقل إلى من يليهم، حتى أنه لا يوجد محتاج من أقاربه إلا وكفاه تكاليف المسكن، حتى بعد أن كبر سنه ونال منه المرض كل منال كان يسأل عنهم وعن أحوالهم، ويتفقد شؤونهم وأخبارهم، وكان حريصاً على الاجتماع العائلي كل أسبوع، ويحرص على أن يتناول الجميع لديه طعام الغداء بعد صلاة الجمعة.

وأما المساهمة في المشاريع الخيرية الوقفية فهو من أول المبادرين، ونصيبه منها نصيب الأسد، يجود بسخاء، فقد وفر مقرّا دائمًا لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرس، وأما الشهر الفضيل شهر رمضان فقد كان عنده مذاق آخر، يعيش روحانية رمضان وأجوائه الإيمانية، يكثر من الصدقات والمبرات، ودائما ما يقضيه في رحاب بيت الله الحرام منذ أكثر من 50 سنة، حتى وهو في مرضه الأخير كان يصر ويلح أن يذهب لقضاء شهر رمضان في مكة.

وأما تواضعه الجم وحرصه الكبير على العمال لديه والموظفين وأن يأخذوا حقهم كاملاً قبل أن يجف عرقهم فحدث ولا حرج، وهو دقيق جدّا في هذا الباب، لا يسمح لأحد كائنًا من كان أن يؤذي عاملاً أو يأكل شيئًا من حقهم، أو ينتقص من قدرهم، بل كان يغفر زلاتهم المتكررة ويدعو للتسامح معهم وكثيرًا ما يجمع بينهم وبين ضيوفه على مائدة واحدة، ففي ذات يوم مرض احد العاملين لديه مرضا شديدا وهو باكستاني الجنسية، واستمر طريح الفراش قرابة الشهرين، فكان رحمه الله يمر عليه يوميا صباح مساء بل وكان يأتي إليه ببعض العلاجات الشعبية حتى من الله عليه بالشفاء، وفي إحدى الليالي الشديدة البرودة، وجد الشيخ رحمه الله أحد عماله يرتجف من البرد فأمر لكل عامل ببطانية وجاكيت ودفاية إضافية بخلاف التي يتم توزيعها كل عام رغم كثرة العاملين لديه، وفي أحد الأيام اكتشفنا أن أحد العاملين يسرق، فأردت بصفتي مديرا وموكلا منه رحمه الله أن أحاسبه ومن ثم أرحله إلى بلاده؛ أرحله أو أتصل بالشرطة لتأخذه، فرفض رفضا شديدا ذلك، بل أمر بالسائق وتحدث اليه قائلا بانه إذا أراد مالا فعليه أن يطلبه منه شخصيا ولا يسرق بل حتى انه رفض ان يخصم من راتب هذا السائق اي هللة وامر ان يستمر في عمله وقال بان هؤلاء العاملين مساكين لا تخصم منهم شيئا حتى ولو اخطأوا.

وقد كان رحمه الله حريصًا على استقبال الضيوف والزوار كل ليلة من بعد المغرب إلى العشاء بنفسه، وأبواب منزله مفتوحة لاستقبال كل محتاج أو صاحب فقر وعوز، والإصرار عليه لتناول العشاء قبل المغادرة، وكان دائما ما يسعى في خدمة الناس والشفاعة لهم بجاهه رغم اختلاف مناصبهم ومطالبهم، ومن مواقفه رحمه الله أنه كان يحرص شديد الحرص على حضور الجنائز سواء كان يعرف الميت أو لا، فلقد كان يكابد عناء الحر والشمس حتى يصلي على الموتى ويحضر الدفن ويقوم بأداء العزاء بنفسه رغم كبر سنه. هذا، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.[/

جريدة الرياض 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 10:06 AM   #3389
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
لن أنساك أيها القدوة

د. صالح بن عبدالرحمن بن صالح ابن مطلق الحناكي

قد جرى قضاء الله وقدره أنه لا يبقى ولا يخلد أحد في هذه الدار ، وإنما الذي يبقى هو الثناء الطيب، والذكر الحسن، وهو العمر الثاني للإنسان بعد موته، فقد يرحل إنسان بشخصه عن هذه الدنيا الفانية – وكلنا راحلون - ولكن أعماله الجليلة، وإنجازاته العظيمة، ومآثره الطيبة المباركة التي قدمها قبل موته خالدة باقية، فكم من إنسان غاب عنا بشخصه وترك من بعده ثناء عطرًا، وذكرًا حسنًا، وصيتًا وسمعة مباركة، والألسنة تلهج بالدعاء له، والثناء عليه في المناسبات، وذكرياته منقوشة في ذاكرة التاريخ ومنقوشة بخط جميل في صفحات التاريخ البيضاء، ومحفوظة في أذهان آلاف من البشر لا تمحوه الأيام والسنون، وأعماله الباقيات الصالحات ماثلة للأعيان، وشاهدة على علو كعبه وسمو همته، وحبه للخير، ويصل إليه أجرها وثوابها بإذن الله تعالى، كما قال الله تعالى: (وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلاً)، وفي المقابل كم من إنسان يأتي إلى الدنيا ويقضي فيها سني أعماره التي قد تمتد إلى ستين وسبعين أو تزيد أو تنقص قليلاً إلا أنه يعيش لمآربه الشخصية ومقاصده الآنية وأهدافه القاصرة، لا تتجاوز همته وأهدافه المركب الفاره، والمسكن الواسع...، ثم يقضي حاجته ويبلغ أجله أمده فيموت دون أن يترك موته فراغًا يذكر، فلم يكن له ذكر عندما كان حيًّا، ولا يكون له ذكر بعد موته أبدًا، اللهم إلا في سجلات المواليد والوفيات، وصدق من قال :

قَدْ مَاتَ قَوْمٌ وَمَا مَاتَتْ مَكَارِمُهُمْ وَعَاشَ قَوْمٌ وَهُمْ فِي النَّاسِ أَمْوَاتُ

وأحسب أن جدي الكريم وقدوتي الشيخ صالح بن مطلق الحناكي رحمه الله ممن كان له الأثر الكبير في حياتي ومسيرتي , فلقد كان له الفضل علي بعد الله و كان الموجه و المعلم و المرشد في كل أموري , بل له أياد بيضاء في مساعدة البعيد أيضا فالفقراء والأيتام والأرامل كلهم يذكرونه و يذكرون كرمه وجوده ، وكان له مساهمات جليلة مشهودة في المشاريع الخيرية الوقفية وخاصة في محافظة الرس وما جاورها من مدن القصيم، فقد كان رحمه الله في تنافس دائم مع الزمن، يتحين الفرصة، ويبحث بكل ما أوتي من قوة عن ثغرة ليسدها، وكان أسعد لحظاته وأفضلها لديه أن يكفكف دمعة يتيم، أو أن يتفقد حال أرملة مسكينة، أو بائس فقير، ولم يكن بالذي يفعل هذه الأمور بالوصية، بل يشرف ويتابع بنفسه محتسبًا أجره عند الله، وأما تواضعه الجم وحرصه على العمال وأن يأخذوا حقهم كاملاً قبل أن يجف عرقهم فحدث ولا حرج، وهو دقيق جدًّا في هذا الباب، لا يسمح لأحد كائنًا من كان أن يؤذي عاملاً أو يأكل شيئًا من حقهم، وأما إحسانه لأقربائه وأهله وأولاده فهو حتى بعد أن كبر سنه كان يسأل عن أحوالهم، ويتفقد شؤونهم وأخبارهم، وقد كان كثير السؤال عني و عن دراستي و معيشتي عندما كنت طالبا في مملكة البحرين , و كان كثير الدعاء لي رحمه الله و غفر له و أسكنه فسيح جناته , بل إنه كان يقيم الولائم ابتهاجا بكل عودة لي للبلد و يدعو لها الفقير و الغني على حد سواء.

ولكم يسعدني ويبهج قلبي عندما اراه فرحا بنجاحي و تفوقي , و لن أنسى ما حييت ماقام به حينما علم بتخرجي في الثانوية العامة وحصولي على المركز الأول على مستوى المملكة في عام 1423 ه حيث قام بزيارتنا في منزلنا وقتها و تقديم التهاني بنفسه و الفرح يعلو محياه رحمه الله وكان يردد على مسامعي كلماته التوجيهية و دعواته الصادقة.

كان رحمه الله حريصا على لم الشمل الأسري و أن يرى بعينه تكاتف الأخوة و تقاربهم و التفافهم حوله , و لم يكن ممن يتدخل في الخصوصيات أو يتجاوز الخطوط , بل كان لماحا فطنا.

وأما تشييد الجوامع والمساجد فهو أفضل باب للتبرع عنده، فقد بنى عددًا من الجوامع والمساجد خاصة في محافظ الرس، وساهم في بناء عدد كبير منها، وأما المساهمة في المشاريع الخيرية الوقفية فهو من أول المبادرين، يجود بسخاء، وهو في كل هذا متبع للسلف الصالح، ومتأثر بما جاء عنهم من حب للأعمال الخيرية والوقفية، حيث كان لكل واحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم نصيب من الوقف في حياته من حر ماله، بل من أشرف أمواله ، عملاً بقوله تعالى: (لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ) يحبس عينه، ويتصدق بريعه للمحتاجين وأهل العوز والفقراء، أو خدمة العلم والعلماء وطباعة الكتب وغيرها من الأعمال الصالحة الباقية النافعة، وَفِي الصَّحِيحَيْنِ أَنَّ عُمَرَ - رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ - أَصَابَ أَرْضًا بِخَيْبَرَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا تَأْمُرُنِي فِيهَا؟ فَقَالَ : "إنْ شِئْت حَبَسْت أَصْلَهَا ، وَتَصَدَّقْت بِهَا"، فَتَصَدَّقَ بِهَا عُمَرُ عَلَى أَنْ لَا يُبَاعَ أَصْلُهَا، وَلَا يُوهَبَ، وَلَا يُوَرَّثَ . وَهُوَ أَوَّلُ وَقْفٍ فِي الْإِسْلَامِ عَلَى الْمَشْهُور. وَقَالَ جَابِرٌ - رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ - : "مَا بَقِيَ أَحَدٌ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ لَهُ مَقْدِرَةٌ إلَّا وَقَفَ ، وَقَالَ الشَّافِعِيُّ: "بَلَغَنِي أَنَّ ثَمَانِينَ صَحَابِيًّا مِنْ الْأَنْصَارِ تَصَدَّقُوا بِصَدَقَاتٍ وقفيات".

وقد كان رحمه الله ممن يتاجر مع الله، هكذا نحسبه والله حسيبه، ويعرف قدر الدنيا، حيث اتخذها مزرعة لآخرته، وجسرًا للعبور لا دارًا للحبور، ونسأل الله أنه ممن عناه الشاعر بقوله :

إن لله عبادًا فُطَنًا طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا

نظروا فيها فلما علموا أنها ليست لحي وطنا

جعلوها لجة واتخذوا صالح الأعمال فيها سفنا

وإنني من باب التذكير بنعمة الله علي، ومن باب تشجيع نفسي وأعمامي على مواصلة المسير والدرب أتذكر وصاياه ونصحه لنا. ولا أنسى إن نسيت متابعته الدائمة للمحتاجين والمساكين، والبحث عنهم في الليالي، وذهابه إلى بيوتهم بنفسه، وهو الشيخ المسن الطاعن في السن، كل ذلك طلبًا لرضوان الله , كما لا يفوتني الإشادة بدعمه للمرافق الخدمية في المنطقة و متابعته لها و تلبيته لنواقصها.

ختاما , أسأل الله أن يغفر له و يرحمه و يسكنه فسيح جناته و أن يجعل أعماله في ميزان حسناته و أن يعيننا على بره بعد موته و على القيام بحقوقه علينا و التأسي بوصاياه و توجيهاته , و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين.



الرياض 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2011, 10:07 AM   #3390
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
مرحوم يا وجه الخير يا مرضي الناس

محمد راشد المزينـي

قبل عام كامل مضى وبالتحديد في يوم الاثنين 10/2/ 1431ه فجعنا بوفاة والد الرس الشيخ ( صالح بن مطلق الحناكي ) رحمة الله عليه بعد معاناته مع المرض أكثر من سبعة أشهر متصلة. فجعت القلوب وانهمرت الدموع على رحيل والدنا ولكنه رحل ولم يرحل والد الرس والد الأرامل والأيتام. فبرحيله رحل عظيم من عظماء الوطن عظيم بلطفه عظيم بحنانه عظيم بتعامله عظيم بمواقفه ونخوته وكرمه. وسيبقى مكان (أبو مطلق) بقلوبنا باقياً إلى أن نلحق به.. رحل أبو مطلق ولم يرحل. رحل وأورث للرس أبناءه الذين نهجوا منهجه رحمه الله بكل صفاة الرجولة والنخوة والشهامة والتواضع والكرم فإلى جنة الخلد بإذن الله يا ( أبا مطلق)..


سبعة شهور صار الفكر منحاس

بين الرجاء والخوف نساهر الليل

واليوم من أبو مطلق طوينا الياس

بعاشر صفر مال علينا الدهر ميل

يوم الاثنين شاله عنا قطاع الأنفاس

وهلت عليه الدموع مثل الهماليل

مرحوم يا وجه الخير يا مرضي الناس

فزاع للي صابتهم هموم وغرابيل

كم واحد انتخابه وشفايفه يبَّاس

وأسقاه عن العطش بأحلى الشهاليل

أبومطلق بالشهامه يرفع الراس

قليل شبيهه بين كل الرجاجيل

أبومطلق ذراً لمن جاه نسناس

يحميه عن لافح البر ووبل المخاييل

أبومطلق درَّس إعياله على أساس

حمالة أثقال وللضيوف مداهيل

بيبانهم مفتوحة للضيوف بدون حراس

نشاما بالنخوة والكرم مالهم مثيل

يا فقيد الرس يا عريب الجد والساس

عزانا عنك مواقف عيالك الحلاحيل

هذا ما بخاطري من تفكير وهوجاس

متذكر شيخ بين كل القبايل جليل

يالله توسع له قبره بغير قياس

أوسع ما بين الجدي عن سهيل

يا سحاب أمطري فوق قليل الأجناس

لين يرتوي ما حول القبر ويسيل

وصلاة ربي عدد ريش كل قرناس

على النبي المختار للإسلام دليل



الرياض 13-2-1432
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حصاة بعيران غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19