عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-10-2009, 09:31 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 325
قوة التقييم: 0
أبو المعالي is on a distinguished road
تأكد من إدخال البيانات أولاً

العقل نعمة من نعم الله على الإنسان وقد جاءت النصوص والآيات بالأمر باستخدام العقل وتفعليه وأن لا يكون الإنسان إمعة يتبع غيره .
وفي الأوانة الخيرة ومع ظهور الكتابة في الصحف والمنتدايات ظهرت عبارة ( استخدم عقلك ) أو (أصحاب العقول المعطلة ) ونحوها من العبارات التي في هذا المعنى فكل كاتب يدعي أنه هو الذي يستخدم عقله أما خصمه أو من يحاوره فهو الذي لا يستخدم عقله !! وهذه المسألة واضحة جدا في كتابات الناس اليوم .
وهنا مسألة مهمة يغفل عنها كثيرا من الناس وبعضهم يتغافل عنها ولكن لا بد التذكير بها وأرجو من الجميع التنبه لها جيدا . وهذه المسألة هي :
أن كثيرا ممن يدّعون استخدام عقولهم وأنهم هم أصحاب العقول وغيرهم على خلاف ذلك ، أقول كثير من هؤلاء ينسون أن العقل أشبه ما يكون بالحاسب الآلي إنما يعطيك النتائج على حسب ما أعطيته من بيانات ومعلومات ، فإن كانت تلك البيانات مغلوطة وفيها شيء من الخطأ جاءت النتيجة كذلك . وكل ما كانت المعلومات دقيقة كلما كانت النتيجة أدق وأصوب .
فيأتينا إنسان أبصاره شاخصة إلى الحضارة الغربية فيرى حياة الترف والشهوات والمادة وأشكال الملذات الدنيوية ، فيكتب ويقول لمن يحاوره يا أخي استخدم عقلك ألا ترى هذا التطور ألا ترى هذا التقدم ألا ترى هذا الإبداع ، فيكتب من هذا المنطلق ويرى أن هذا هو عين العقل الحق وأنه هو الصواب . لأن كل معطياته لعقله وكل البيانات التي أدخلها هي من هذا النوع فقط .
ويأتي إنسان آخر ممن أبصارهم مصروفة إلى كتاب الله عز وجل فيرى قول الله تعالى ( وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور ) وقوله تعالى ( إنما الحياة الدنيا لعب ولهو ) وقوله تعالى (فويل للذين كفروا من يومهم الذي يوعدون ) فينطلق من هذا المبدأ وأن الحياة لا شيء أمام الآخرة فيقول للإنسان الأول يا أخي استخدم عقلك يا أخي تأمل حقيقة الأمور فكل هذه الأشياء الدنيوية التي تبصرها أمامك لا شيء أمام الموت والعذاب الأخروي . وكل هذه الملذات والشهوات لا شيء أمام نعيم الجنة والخلود فيها .ويقول للإنسان الأول يا أخي ألا تعقل ألا ترى أن هذه الدنيا دار زوال فلا تستحق الاهتمام ولا تستحق الركون إليها .
فتأملوا كيف اختلفت الصور والنظرات باختلاف المعطيات والبيانات التي أُدخلت إلى العقل .
فإذن المسألة مسألة بيانات ومسألة تحري للصواب . ولك أن تتخيل ذلك الحاسب الذي بلغ من الدقة في الحسابات ما بلغ لو أنك أعطيته بيانات مغلوطة هل سيعطيك النتيجة صحيحة ؟ ! فأين هي دقته إذاً ؟ وأين هي عملياته الحسابية المتناهية ؟ فإن كنت حريصا على الحق وحريصا على نجاتك وفوزك في الدنيا والآخرة فلا بد أن تعطي عقلك معلومات صحيحة وتراجعها وتتأكد من صحتها ومضمونها وصلاحيتها أما مجرد العشوائية في انتقاء المعلومات المعروضة على خلايا العقل فهذا لا يكفي
.
وكم نجد في القرآن الكريم من مخاطبة العقل البشري ومناقشته ومحاورته وإحالته إلى الآيات الكونية والأشياء المحسوسة حوله ليستدل بها على قدرة الله سبحانه وتعالى وكذلك المحارورة بالأدلة العقلية الصحيحة التي يقتضيها العقل . فيأبى الكفار والمنافقون إلا المغالطة والمكابرة .
ومن هنا أقول شتان بين من تكون مصادره وأدلته التي يخاطب بها عقله مستمدة من كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم وبين من تكون مصادره وأدلته التي يخاطب بها عقله مستمدة من هوى النفس وشهواتها
.
وأخيرا : مهما اختلفت مع الناس أو حتى مع نفسك فلا تنس الآخرة .
أبو المعالي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 17-10-2009, 09:37 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 677
قوة التقييم: 0
خالد السليمي is on a distinguished road
بصراحة


هذا من المواضيع التي يحتاج الشخص لقرائتها بتمعن



أشكرك على طرحك عزيزي



ولكم شكري وتقديري
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
خالد السليمي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-10-2009, 10:55 PM   #3
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road
Thumbs up


الله ,, الله ,, الله غـــــــــــــايه في الروعه ..
حقيقه أعجـز عن الثناء بمايليق برصانة الكلمات وعـفوية الأسلوب ..
تعاقب من الجوانب الإيجابيه والسلبيه مرتبة مما أحـكم المقال .. ربما لاتتضح للقارئ إلا حين يتنفس بعمق عبق سطورك,,

لدي تعليق هنا وسددني فيه أن أصبت :


اقتباس:
فكل كاتب يدعي أنه هو الذي يستخدم عقله أما خصمه أو من يحاوره فهو الذي لا يستخدم عقله !!

هذا بلا شك مرفــوض ,,
ندرك جميعاً أن البيـئه الأجتماعيه والأسريه والأعلاميه والمدرسيه هي وسيلة نقل هذه البيانات ومن الطبيعي أن نصطدم بعقليات (مرفوضه) على أعتبار أنني صاحب (عقل سليم المدخلات) ..
رغم أنه شتان بين من يستخدم العقل وبين من يكابر خلف هـوى القلب يعني "متكي على قشاش "

لكنـك ذكرتها وأرحتنا في خـتام حديثـك :


اقتباس:
فيأبى الكفار والمنافقون إلا المغالطة والمكابرة.
...........
اقتباس:
فيأتينا إنسان أبصاره شاخصة إلى الحضارة الغربية فيرى حياة الترف والشهوات والمادة وأشكال الملذات الدنيوية

فإذن المسألة مسألة بيانات ومسألة تحري للصواب .

أحسنت ,,

اقتباس:
فإن كنت حريصا على الحق وحريصا على نجاتك وفوزك في الدنيا والآخرة فلا بد أن تعطي عقلك معلومات صحيحة وتراجعها وتتأكد من صحتها ومضمونها وصلاحيتها أما مجرد العشوائية في انتقاء المعلومات المعروضة على خلايا العقل فهذا لا يكفي .

وكم نجد في القرآن الكريم من مخاطبة العقل البشري ومناقشته ومحاورته وإحالته إلى الآيات الكونية والأشياء المحسوسة حوله ليستدل بها

وكيف له من مراجـعة مدخــلاته لولا أن أخاطبه بعقلي متمسكاً بمدخلاتي الصحيحه
ورافضاً لمدخلاته!! والرفض هنا يستلزم الضرب بمدخلاتي المستقاه من الحـق الذي لايأتيه الباطل والسنة المطـهره
ثم "أجتهادات أولوا العلم "
ولا يتسنى لي ذلك إلا مع فضح نواياه وكشف ألاعيبـه ومبتغاه وفكره النتن وأرجافه بالحق ,, حتى لاأكـون ممن يبحث عن فرض عقله فـحـسب ,,

ولاتنـسى أن البعض أصحاب مدخلات
ملتويـه و ماكـره ولذا لابد من كشـف سقامتها ,,


اقتباس:
أخيرا : مهما اختلفت مع الناس أو حتى مع نفسك فلا تنس الآخرة .

ولـذا لاأستخـسر معه جزء من وقتـي فأنا أتقرب الى الله بفضح هـواه وتحذير الناس من فكـره وأساليبه وتعزيز ذلك بالبيان ,,



صــادق أمتناني ( أيها الفاضل ) غفر الله لك ولوالديك وألهـمك الرشـد ..



__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2009, 05:52 AM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 325
قوة التقييم: 0
أبو المعالي is on a distinguished road
الأخ خالد السليمي ...
الأخ نبض مشارك ...
شكر الله سعيكم وتقبل أعمالكم ...
الشكر كل الشكر لمروركم وتعليقكم ....
ولي تعليق بسيط وإضافة على الموضوع قريبا إن شاء الله
دمتم بخير وسعادة
أبو المعالي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2009, 08:55 PM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 325
قوة التقييم: 0
أبو المعالي is on a distinguished road
أخي في الله ( نبض مشارك ) تحية طيبة أحييك بها ....
وأحيي كذلك جميع الأعضاء الذين قرؤوا هذه الأسطر التي أرجو أن يكون فيها نفع للجميع وإن قلَّ هذا النفع
.
وحتى تتضح الصورة أكثر ، إليك هذه النقاط :
1- تلك الأسطر الأولى كتبتها مخاطبا الجميع . يعني كلا المنتاظرين أو كلا المتناقشين ، بعيدا عن جو الجدل أو قبل دخولهما في ذلك . فأحببت أن أقول نعم لك أن تجادل لك أن تناقش لك أن تقتنع برأيك ولكن احذر يا أخي وتأكد وحاسب نفسك وراجع معطياتك لعقلك قبل الإدلاء بالنتائج فالمسألة فيها النجاة والسلامة أو فيها الهلاك والندامة . وهذا ورد في القرآن إشارات منه كما في قول الله تعالى ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) فأول الآية كأن فيها نوع تخيير ولكن عند تتمة الآية يتبين المراد ( إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها ) الآية .
فكأننا نقول للكفار اكفروا أو آمنوا ولكن لتعلموا أن العاقبة هي تلك ( النار والعذاب للظالمين . والجنة والنجاة للمؤمنين ) فمن هذا المنطلق كنت أريد أن أقول قبل ادعائك أنك المستخدم لعقلك وحدك انتبه وتأكد من بياناتك ومعلوماتك التي بنيت عليها هذه النتيجة . ( إلى هنا تنتهي مهمة الأسطر الأولى) .
وإذا علم الإنسان أن النتيجة قد تكون خطأ نتيجةً لخطأ في المدخلات العقلية فإنه بلا شك سيجتهد ويتحرى قبل الإقدام على الحكم . ( هذا هو الذي يبحث عن الحق فقط )
ولكن قد يكون في التمثيل المذكور لبس بحيث أن المثال المذكور يُدخل الصورة الأخرى ، ولكني كنت أريد تقريب الموضوع أكثر وأن النتيجة خطيرة جدا إذا ترتبت على خطأ سابق . فقد يهلك الإنسان بسبب شبهة دخلت عقله ويلحد أو يكفر أو يبتدع والسبب هذه المعلومة التي جاءت بالغلط إلى ذلك العقل . !!!


2- ما ذكرته حفظك الله من كل سوء ومكروه ، هو عبارة عن نوافذ تطل على الموضوع من جوانب أخرى ما كنت أريد التكلم عليها لأن لها بابا آخر ، فصحيح أننا سنصطدم بعقليات مختلفة عن عقلياتنا ولكن لاحظ أنك قلت ( باعتبار أني صاحب عقل سليم المدخلات ) فلنقف قليلا هنا :
فالحكم على المدخلات نفسها أسهل بكثير من الحكم على النتيجة التي يتبناها الشخص ثم يبدأ يدافع عنها . وإذا كان الكلام منصبا على هذه المعطيات قبل النتيجة فقد وفرنا على أنفسنا الكثير . لأن الكثير يجادل ويناقش على قضية ولا يرضى أن تقول إنك بنيت حكمك على بيانات مغلوطة . بل حتى فرعون مع جداله وادعائه الربوبية يعلم بقرارة نفسه إن تلك البيانات والمعطيات التي جاء بها موسى هي الحق ولهذا يقول الله عنهم ( وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ) لاحظ استيقان وليس احتمال . فهو يعلم أنه بنى دعواه على علم غير صحيح . فالمدخلات سهلة جدا أن يتبين فيها الحق والبطلان .
وبين يدي أمثلة جميلة وكثيرة تبين هذا ولكن لا أريد الإطالة . وعلى كل حال القرآن جاء صريحا في تصحيح العقول وما تبني عليه تفكيرها ، وهناك مواضع كثيرة في القرآن – والله العظيم – ما يتأملها الإنسان ويتدبرها إلا ويؤمن ويقتنع أن هذا القرآن هو الحق وأنه ما كان ليفترى من دون الله تعالى . ولهذا خذ موضعا واحدا من القرآن ما تتدبره وتتأمله إلا ويقشعر جلدك وتأخذك الرهبة وتستشعر التحدي الواضح للكفار والمشركين . وهذا الموضع هو آخر سورة ( الطور ) من آية (30) إلى آخر السورة .فقط أقرأها وأجب عن تلك الأسئلة وعن تلك الاستفهامات الواردة في السورة ؟ اكتب السؤال واكتب الإجابات المحتملة وانظر كيف تجد النفس البشرية أمام هذه الآيات العظيمة .


3- اجتهادات العلماء وأصحاب الرأي السديد والحكمة الموفقة . هذه كلها غير داخلة في الموضوع أصلا . تأمل معي :
الحديث المشهور والقصة المعروفة ( لا يصلين أحدكم العصر إلا في بني قريظة ) . الجميع تلقوا الأمر بالقبول ! سمعا وطاعة ! انطلقوا أسرعوا اجتهدوا وفي الطريق أدركتهم صلاة العصر !! انقسموا رضي الله عنهم إلى طائفتين :
الطائفة الأولى : قالت إنما أراد النبي صلى الله عليه وسلم منا الإسراع فقط ولم يرد تأخير الصلاة ( هؤلاء صلوا في الطريق ثم انطلقوا ) !!
الطائفة الثانية : قالت : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نصلي إلا في بني قريظة فلن نصلي إلا في بني قريظة !!! ( هؤلاء أخروا الصلاة عن وقتها إلى بعد وصولهم المكان المذكور )
فهل هاتان الطائفتان مختلفتان أم متفقتان ؟ من نظر إلى الظاهر قال بالاختلاف ولكن عند التحقيق يتبين لنا الاتفاق التام !!! لأن الجميع هدفهم وإرادتهم تطبيق هذا الحديث على أكمل وجه ! فاختلفوا في كيفية الاستجابة . فالبيانات العقلية التي تلقتها العقول واحدة وهو الأمر بالصلاة في بني قريظة وهي بيانات سليمة والجميع متفق على سلامتها وصحتها ودخلت إلى عقول سليمة ولكن وقع الاختلاف في صورة التطبيق والكيفية ولهذا رُفع هنا الأثم ورفعت المؤاخذة وزال الحرج . ولم نجد لهذا الاختلاف أي أثر في أرض الواقع . فكل واحد منهم أدى العمل بالصورة والكيفية التي اعتقدها وانطلق مع رفاقه وحققوا الهدف ونصروا الله ورسوله !!مع أن هناك بيانات أخرى صحيحة هي التي أدت إلى هذا وهو أن النبي صلى الله عليه وسلوم كان مشرعا في ذلك الوقت وإلا بعد وفاته لو قيلت هذه العبارة ما وقع الإشكال فحتى الذين ذهبوا لهذه المذاهب لديهم أمور أخرى يراعونها
ولهذا لم تكن الخلافات الفقهية يوما ما سببا في تفريق المسلمين . الفرقة حصلت عندما دخلت حظوظ النفس وأصبح الواحد يتصرف بحسب معطياته هو ومصلحته وهواه فبنى حكمه العقلي على رغبة داخلية أو هدف آخرى فنقول أنت الذي جنيت على عقلك بهذه المعطيات التي جعلته يصوغ أحكامه وأهدافه من وحيها ومن ثمارها .

موقف وعبرة
في حادثة أسرى بدر وحينما كاد العذاب أن ينزل بالمسلمين مع أن عمر رضي الله عنه قد أشار عليهم بخلاف رأيهم ولكن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ برأي أبي بكر رضي الله عنه . دخل عمر على النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وهما يبكيان فسألهما عن سبب بكائهما وقال إن وجدت بكاء بكيت وإلا تباكيت لبكائكما ! فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه أوشك أن ينزل بهم العذاب بسبب مخالفة رأيه ! فعمر رضي الله عنه اجتهد في المسألة وأبو بكر اجتهد كذلك ومع ذلك حزن عمر لحزنهما وبكى لبكائهما . ولكن تصور لو كان واحد منا !! فماذا سيقول ؟ فتجده يقول تستاهلون أنا قايل لكم !! أنتم اللي ما تفهمون الرأي ولا تأخذون برأيي و .. و ...

فهل الدافع لمثل هذا والذي نسمع منه الكثير في هذا الزمن ، هل الدافع لهذا هو الاختلاف في مسائل الاجتهاد ؟ لا والله ولكن محبة الانتصار للنفس وإيثار حظوظها على الحق . وهذه مشكلة عقولنا اليوم قد أفسدناها بالهوى وحب الشهرة وحب المال وبالشهوات والملذات فأصبحت عقولنا تعطينا النتائج والمواقف بناء على هذه الأمور لا على المعلومات السليمة ولا على الأدلة الحقة !!!

وبقيت النقاط التي أشرت إليها رعاك الله لا تدخل في موضوعنا هذا لأن لها علاقة بمسألة المناظرات وإقامة الحجة وهذا لها وضع آخر . ولكن الهدف الأول من هذا الموضوع هو ما ذكرته سالفا أن على كل واحد منا أن يتأكد من آرائه وعقلياته لأنه قد يظن أنه مهتدي وأنه ممن يحسنون صنعا وهو قد ضل الطريق .

وأخيرا : قالوا : لا بد للإنسان من عاطفة لأن الإنسان بغير عاطفة عبارة عن جماد لا يحس ولا يشعر . ولا بد للعاطفة من عقل يضبطها وإلا انفلتت وأضرت بصاحبها . ولا بد للعقل من وحي رباني يستنير به ويضيء أمامه الطريق ليستطيع ذلك العقل الحكم على الأشياء

وتقبل تحياتي وأمنياتي لك بالسعادة في الدارين
أسأل الله عز وجل أن يغفر لي ولك ولجميع أعضاء هذا المنتدى والقائمين عليه وأن يهدينا للحق والرشاد وأن يجعلنا أنصارا للحق وأعوانا ولا يجعلنا من أهل الضلال والباطل . آمين
أبو المعالي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-10-2009, 10:25 PM   #6
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road
Thumbs up لقاء مبارك


تذكرت قلم الفاضل [ رجل المستحيل ] ,,
القلم " الـنزيه ..الوفي .. المعطاء "
بـارك الله فيك وأجــزل لك العطاء أفـدت وخلـّفت
أنا سعيد جــــــداً بلـقائي بك.. زخرٌ من الفوائد هنا .. أمثالك هبـة لأهل الخـير أسأل الله أن لايحرمنا ماعندك
تأكد أنني تلذذت ولم أشـبع وأطمع بالمزيد فأنت شئ أفتقـده,,
صادق أمتناني لك فـقد أرتقيت لذائقـتي مما جعلني أعيد القرآءة مرتين وأحتفـظ بنسخة للعودة أليها ,,
شكـراً (أيها الفاضل) في ميزان أعمالك بأذن الله .,

[من أروع ماقرأت] :
قالوا : لا بد للإنسان من عاطفة لأن الإنسان بغير عاطفة عبارة عن جماد لا يحس ولا يشعر . ولا بد للعاطفة من عقل يضبطها وإلا انفلتت وأضرت بصاحبها . ولا بد للعقل من وحي رباني يستنير به ويضيء أمامه الطريق ليستطيع ذلك العقل الحكم على الأشياء

- هل الدافع لهذا هو الاختلاف في مسائل الاجتهاد ؟ لا والله ولكن محبة الانتصار للنفس وإيثار حظوظها على الحق .


- ولهذا لم تكن الخلافات الفقهية يوما ما سببا في تفريق المسلمين ,
الفرقة حصلت عندما دخلت حظوظ النفس وأصبح الواحد يتصرف بحسب معطياته هو ومصلحته وهواه فبنى حكمه العقلي على رغبة داخلية


- فقد يهلك الإنسان بسبب شبهة دخلت عقله فـيلحد أو يكفر أو يبتدع .







__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-10-2009, 10:06 AM   #7
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road

يستحق الرفـــــــع
__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
انتهاء فترة إدخال رغبات النقل الخارجي للمعلمين أبو محمد 2005 منتدى التربية والتعليم 0 27-03-2009 09:48 PM
الخطوات الإجرائية للاحتياج و حركة النقل الخارجية للمعلمين للعام الدراسي 1430/143 أبو محمد 2005 منتدى التربية والتعليم 1 23-01-2009 12:13 PM


الساعة الآن +3: 12:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19