LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2004, 12:39 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صرير القلم
مشرف المنتدى التعليمي
 
الصورة الرمزية صرير القلم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي من احكام عيد الفطر ( فوائد )

احكام عيدالفطر وزكاة الفطر

إعداد : يوسف بن عبد الله الأحمد
راجعها : فضيلة الشيخ عبدالله الجبرين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
أما بعد:
• فهذه نبذة عن أحكام عيد الفطر المبارك وزكاة الفطر، وقد تحريت فيها أن تكون وفق سنة النبي صلى الله عليه وسلم وأن تكون بأسلوب سهل واضح ، أسأل الله تعالى أن ينفع الجميع بها ، وأن يتقبل منا سائر أعمالنا.



من أحكام عيد الفطر

• أولا : الاستعداد لصلاة العيد بالاغتسال وجميل الثياب : فقد أخرج مالك في موطئه عن نافع : "أن ابن عمر رضي الله عنهما كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو إلى المصلى " ( وهذا إسناد صحيح( . قال ابن القيم : "ثبت عن ابن عمر مع شدة اتباعه للسنة أنه كان يغتسل يوم العيد قبل خروجه " ( زاد المعاد 1/ 442 ) . وثبت عنه أيضا لبس أحسن الثياب للعيدين .
• قال ابن حجر : "روى ابن أبي الدنيا والبيهقي بإسناد صحيح إلى ابن عمر أنه كان يلبس أحسن ثيابه في العيدين " ( فتح الباري 2/ 51) . وبهذين الأثرين وغيرهما أخذ كثير من أهل العلم استحباب الاغتسال والتجمل للعيدين .

• ثانيا : يسن قبل الخروج إلى صلاة عيد الفطر أن يأكل تمرات وترا : ثلاثا ، أو خمسا ، أو أكثر من ذلك ، يقطعها على وتر؟ لحديث أنس رضي الله عنه قال : "كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات ، ويأكلهن وترا " أخرجه البخاري .

• ثالثا : يسن التكبير والجهر به - ويسر به النساء - ويوم العيد من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى : لحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : "أن رسول الله كان يكبر يوم الفطر من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى " حديث صحيح بشواهده . وعن نافع : "أن ابن عمر كان إذا غدا يوم الفطر ويوم الأضحى يجهر بالتكبير حتى يأتي المصلى ، ثم يكبر حتى يأتي الإمام ، فيكبر بتكبيره " أخرجه الدار قطني وغيره بسند صحيح .
• تنبيه : التكبير الجماعي بصوت واحد بدعة لم تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه ، والصواب أن يكبر كل واحد بصوت منفرد .

• رابعا: يسن أن يخرج إلى الصلاة ماشيا : لحديث علي رضي الله عنه قال "من السنة أن يخرج إلى العيد ماشيا" أخرجه الترمذي وقال : "هذا حديث حسن ، والعمل على هذا الحديث عند أكثر أهل العلم ، يستحبون أن يخرج الرجل إلى العيد ماشيا ، وألا يركب إلا من عذر" صحيح سنن الترمذي ،

• خامسا : يسن إذا ذهب إلى الصلاة من طريق أن يرجع من طريق آخر : لحديث جابر رضي الله عنه قال : "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق " أخرجه البخاري.

• سادسا : تشرع صلاة العيد بعد طلوع الشمس وارتفاعها بلا أذان ولا إقامة ، وهي ركعتان يكبر في الأولى سبع تكبيرات ، وفي الثانية خمس تكبيرات . ويسن أن يقرأ الإمام فيهما جهرا سورة الأعلى والغاشية أو سورة (ق ) والقمر . وتكون الخطبة بعد الصلاة ، ويتأكد خروج النساء إليها،

ومن الأدلة على ذلك :
1- عن عائشة رضي الله عنها : "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكبر في الفطر والأضحى في الأولى سبع تكبيرات ، وفي الثانية خمسا" صحيح سنن أبي داود.
2- وعن النعمان بن بشير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : كان يقرأ في العيدين . (( سبح اسم ربك الأعلى )) الأعلى :1 و(( هل أتاك حديث الغاشية )) الغاشية . صحيح سنن ابن ماجة .
3- وعن عبيد الله بن عبدالله أن عمر بن الخطاب سأل أبا واقد الليثي : ما كان يقرأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأضحى والفطر؟ فقال : "كان يقرأ فيهما ب (( ق والقرآن المجيد )) ، (( اقتربت الساعة وانشق القمر )) رواه مسلم .
4- وعن أم عطية رضي الله عنها قالت : "أمرنا أن نخرج ، فنخرج الحيض والعواتق وذوات الخدور-أي المرأة التي لم تتزوج -فأما الحيض فيشهدن جماعة المسلمين في ودعوتهم ، ويعتزلن مصلاهم " أخرجه البخاري ومسلم .
5- وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : "شهدت صلاة الفطر مع نبي الله وأبي بكر وعمر وعثمان ، فكلهم يصليها قبل الخطبة" أخرجه مسلم .
6- وعن أبن عباس رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى العيد بلا أذان ولا إقامة" صحيح سنن أبي داود .

• سابعا : إذا وافق يوم العيد يوم الجمعة فمن صلى العيد لم تجب عليه صلاة الجمعة : لحديث ابن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "اجتمع عيدان في يومكم هذا ، فمن شاء أجزأه من الجمعة، وإنا مجمعون إن شاء الله " صحيح سنن أبي داود.

• ثامنا : من فاتته صلاة العيد مع المسلمين يشرع له قضاؤها على صفتها، وإذا لم يعلم الناس بيوم العيد إلا بعد الزوال صلوها جميعا من الغد ؟ لحديث أبي عمير ابن أنس رحمه الله عن عمومة له من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : "أن ركبا جاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشهدون أنهم رأوا الهلال بالأمس ، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يفطروا ، وإذا أصبحوا يغدوا إلى مصلاهم " أخرجه أصحاب السنن وصححه البيهقي والنووي وابن حجر وغيرهم .

• تاسعا : ولا بأس بالمعايدة وأن يقول الناس ( تقبل الله منا ومنك): قال ابن التركماني : "في هذا الباب حديث جيد . . . وهو حديث محمد بن زياد فال : كنت مع أبي أمامة الباهلي وغيره من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فكانوا إذا رجعوا يقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنك " قال أحمد بن حنبل : إسناده جيد . الجوهر النقي 3/ 320 .

• عاشرا: يوم العيد فرح وسعة ، فعن أنس قال : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما ، فقال : "ما هذان اليومان ؟ قالوا : كنا نلعب فيهما في الجاهلية ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما ، يوم الأضحى ، ويوم ا لفطر" صحيح سنن أبي داود .

• حادي عشر : أحذر أخي المسلم الوقوع في المخالفات الشرعية التي يقع فيه بعض الناس من أخذ الزينة المحرمة كالإسبال، والاحتفال المحرم من سماع الغناء ، والنظر المحرم ، وتبرج النساء واختلاطهن بالرجال . واحذر أيها الأب الغيور من الذهاب بأسرتك إلى الملاهي المختلطة ، والشواطئ والمنتزهات التي تظهر فيها المنكرات .
منقول



















التوقيع


Twitter
@sultanalhumud
قديم 11-11-2004, 09:28 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الازرق
عضو متألق
 

إحصائية العضو








افتراضي

الله يجزاك خير اخي

على التذكير

وجعلها الله في موازين اعمالكم

وبيني وبينك توقيعك يجنن صراحة <تزينلي مثلة ببلاش



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 11-11-2004, 11:06 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نجمة سهيل
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

عفاك الله اخي وجعلها في موازين حسناتك

ونفع بها المسلمين اجمعين 0


.



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:57 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8