عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-11-2009, 04:48 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
البلد: الرس
المشاركات: 757
قوة التقييم: 0
متفاءل is on a distinguished road
الأمل


يبقى الأمــــــــــــــــل

أحيانا يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه ..وننسى أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا...
وأن حولنا وجوها كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامناشمعة...فابحث عن قلب يمنحك الضوء..
*و أعلم أن أجمل ما في الأيام الماضية أنهامضت وأجمل ما في الأيام الحاضرة
أنها ستمضي وأجمل ما في الأيام التي ستأتي أنها لم تأتي و أجمل ما في
الحياة أن هناك موت

لا تيأس إذا تعثرت أقدامك و سقطت في حفرةواسعة... فسوف تخرج منها وأنت أكثر تماسكا و قوة و الله مع الصابرين...
*لاتحزن إذا غدرك أقرب الناس إليك...فسوف تجد من يخرجك من الحزن ويعيد لك الحياة والابتسامة...

الأمل سر سعادتنا نحن بني الإنسان ، وهو سر استمرارنا في نجاحاتنا ، إننا بالأمل ننظر إلى طفلنا الصغير وهو يحبو فنأمل أن يمشي ... نحن بالأمل نضحك مع كل حركات حبوه ، نحمله بفرح ، نضمه إلى صدورنا وكلنا فرح بالأمل ، إننا ننظر إلى طفلنا ، وهو يكون جملة كاملة .. فتملونا الفرحة حيوية ونشاطاً ، لأنه الأمل أن يشاركنا تعابير الحياة وأن يستوعب حياتنا بشكل أفضل ، الأمل يحدو الفقير إلى البحث عن مخرج من فقره ، فيعمل ثم يطور نفسه فيزيد بعده عن الفقر حتى يغتني وإنه الأمل دافع العمل ، إنه الأمل محقق الأهداف .

قذفت أم موسى طفلها في النهر وقصته ، وتبعته بعينيها فقط أخته ، ولا حول لها بحياة طفل مرمي في تابوت صغير بين تلاطم أمواج المياه المندفعة بكل غفلة عما تحمل فوق ظهرها ، ليصبح فؤاد أم موسى فارغاً ، شاءت أم موسى أم أبت ، لكن عليها رغم فراغ قلبها وهو الفطرة والطبيعة أن لا تيأس ؛ لكنه الأمل ، يحمل موسى إ لى قصر عدوه (( إنا رادوه إليكِ )) عجباً للأمل في قلب الأم أن تستسلم للوحي ، للإلهام فتحمي طفلها بأن تقذفه في النهر وعليها أن تفرح ( ولا تحزني ) لأنه الأمل
" التربية الأمل "
هذا أحسن عنوان لها إنه الثقة بالأمل ، في التغير مع شئ من الأسباب ، فالخوف والحزن منقصة الحياة ، والشجاعة والفرح سبب لتغير الأحوال ، الأمل قد يتربى في محل الخسران أحياناً فلا تيأس أيها الإنسان الخسران ، فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدواً وحزناً ...
الأمل للخاسر ، الأمل للعقيم ، الأمل للمحروم ، الأمل للشعوب المضطهدة ، الأمل هو سبب تحقيق الأهداف العظيمة في حياة ا لإنسان وهو الروح الحية التي تعيش بين الأحياء وهو من أمر الله ربي ، وما أوتيتم من العلم أيها البشر ، أيها المغررون ، إلا قليلاً ... مع أحلى الآمال إلى اللقاء .

ولنجعل شعارنا ويبقى الأمــــــــــــــــــــــــــــــــل
متفاءل غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19