LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-2004, 08:31 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
غريب الدار
عضو مجلس إدارة سابق
 
الصورة الرمزية غريب الدار
 
 

إحصائية العضو








Talking السعوديون يستعدون للتصدي للجراد«آكلك يا جراد ولا تاكلني».

السعوديون يستعدون بأدواتهم التقليدية للتصدي للجراد

في الوقت الذي تنشغل فيه أجهزة المكافحة في وزارة الزراعة السعودية لصد هجوم الجراد المقبل عبر أفريقيا، يستعد بعض السعوديين لاستقبال أسراب الجراد لاصطياده ومكافحته بأدواتهم وبطريقتهم التقليدية الخاصة، حيث تردد النسوة في مدن وقرى جنوب غرب السعودية أهزوجة شعبية قديمة بصوت ملؤه البهجة «آكلك يا جراد ولا تاكلني».
ويعتبر الجراد لسكان الأرياف والصحراء كرنفالا سنويا يتيح لهم الفرصة للالتقاء والخروج إلى أماكن تجمع الجراد لاصطياده، وكذلك لبعض الآباء للخروج بأطفالهم وإقامة سباق تنافسي بينهم يكون البطل فيه من يستطيع جمع أكبر كمية من الجراد بكيسه. وتتنوع طرق اصطياد الجراد، الا أن أشهر الطرق وأكثرها بساطة هي استخدام الأغطية والمفارش لصيده على الأرض، أو مطاردته في حالة طيرانه للهرب. ويعد أفضل وقت لاصطياد الجراد عندما يكون الطقس باردا لبقائه وقتا طويلا على الارض، فالجراد يفضل الطيران في حالة اعتدال الطقس وارتفاع درجة الحرارة. وليد الشهري أحد سكان منطقة النماص (جنوب غرب السعودية) يعتبر أن «الجراد وليمة دسمة، ومفيدة للصحة»، بينما يتذكر محمد الحارثي وهو من أهالي مدينة الطائف أن آخر مرة قدم فيها الجراد إلى قريته كانت في خريف عام 1988 ، ويقول «لا أنسى لحظات الفرح البريء أيام الصبا مع الأصدقاء ونحن نتسابق في اصطياده وتقديمه لجدي المصاب بمرض السكر»، أما حمود خميس من أهالي مكة المكرمة فهو يتذكر قديماً عندما كانت تباع (الكيلة)، وهي مقياس وزن تعادل 3 كيلوغرامات تقريبا، بنحو 4 ريالات، خصوصا عند اصطياد إناث الجراد. ولكن الشهري وخميس والحارثي يرون أن المبيدات التي يرش بها الجراد أفسدت طعم الجراد ولم يعد طعمه كالسابق. ويعتبر عبد الله العسيري أن قدوم موسم الجراد، حسب الموروث الثقافي والاجتماعي، هو «رسالة خير للأرض والناس». ويقول «تعلمنا وعرفنا من الأجداد أن الجراد لا يكون بعده سوى خير وأمطار والمزارع تبدأ في طرح محاصيلها، والعيون تتفجر، لذلك نتفاءل بوصول الجراد وليس العكس».
الشباب يتحدثون عن فوائد الجراد على الصحة والأرض. ويؤكده معتوق منشي رئيس قسم أبحاث الجراد في المركز الوطني لمكافحة الجراد بقوله: «الجراد يكون مفيدا خاصة لمرضى السكر، ولكن قبل أن يرش بالمواد الكيميائية». وعما اذا كان الجراد يتبعه خير للمزارع والناس يقول: «الجراد نعمة ونقمة، فهو نعمة قبل موسم الحصاد، لأنه يساهم في إعطاء الأراضي الزراعية سمادها الطبيعي، المأخوذ من دُمن الجراد والذي يزن كيلو غرامين، وهو ما يوازي وزن الجرادة نفسها، كما أن القيمة العالية لدمن الجراد تزيد عن عشرة أضعاف السماد الكيميائي. غير أن الجراد يصبح نقمة في موسم الحصاد الزراعي».
ومع بدء وسائل الاعلام في الحديث عن وصول أسراب الجراد إلى السعودية يقوم بعض الشباب في شرح طريقة صيد الجراد وأنواعه مع ذكر طريقة طبخه التي تتم بوضع إناء مليء بالماء على النار ووضع الجراد فيه حتى ينشف الماء، وهناك من يفضل قطع رأس الجرادة وأجنحتها ونظمها في سيخ معدني قبل شيها على النار


منقول



















التوقيع

غريب الدار
Instagram & Twitter: A_Karim_M


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 01:42 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8