LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-2004, 08:10 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طاوي الاحزان
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي خبر ينصح العلمنانيون بعد قراءته حتى لا تضيق صدورهم

ارتفاع أعداد الملتزمات بالحجاب الإسلامي بالولايات المتحدة

مفكرة الإسلام: ارتفعت أعداد المسلمات الملتزمات بالحجاب الإسلامي بالولايات المتحدة الأمريكية بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة. وقالت الطالبة منى صفي الدين: إنها لم تكن ترتدي الحجاب حتى سمعت إمام المركز الإسلامي ذات مرة يحث المسلمات على ارتدائه. وحسب شبكة ديترويت نيوز يقوم المركز الإسلامي الأمريكي في ديربورن بتوعية المسلمين بقضاياهم الدينية من خلال ندوات ومحاضرات يستضيف فيها علماء ودعاة من مختلف بلاد العالم الإسلامي. وتضيف الطالبة منى صفي الدين أنه من المثير للدهشة أن تقبل المسلمات على الالتزام بالحجاب الإسلامي بعد سماع حوادث التمييز ضد المسلمات والتي حدثت في شركات خاصة وجامعات بالولايات المتحدة حيث طردن من أعمالهن بسبب الحجاب. وقالت منى البالغة من العمر 24 عامًا: إنه لا يوجد أحد من نساء أهل بيتها تلبس الحجاب، إلا أنها تقوم بدعوتهن إليه على اعتبار أنه فريضة دينية مثل الصلاة. وقال إمام المركز الإسلامي الأمريكي في ديربورن وديترويت سيد حسن القزويني: إن على المسلمين في أمريكا أن يكونوا قدوة لغيرهم لأن القدوة أثبتت أنها سبب رئيس لدخول الناس في دين الإسلام. ويشار إلى أن التضييق على المسلمين داخل الولايات المتحدة بدأ يتزايد منذ بدء الحملة الأمريكية على ما يعرف بـ[الإرهاب] وذلك في أعقاب تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر،

قديم 26-11-2004, 10:58 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سمسم111
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي

لاحول ولا قوة الا بالله

اللهم ثبت اخواتنا في الله على طاعتك في كل مكان

ممن يجدن الاظطهاد والحرب على دينهن

فلاسلام بدا غريب وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء

تحياتي

سمسم



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 26-11-2004, 11:02 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سمسم111
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي وهذا تعقيبا لموضوعك ( منقول)

[CENTER]قضية الحجاب تطفو على السطح من جديد في تركيا
الإسلام اليوم / طه عودة / اسطنبول : 12/10/1425 4:55 م 25/11/2004

وسط استمرار حالة التصعيد السياسي والإعلامي في تركيا بحثا عن الطرق الأمثل لمكافحة "الصحوة الإسلامية " التي تعتبرها المؤسسة العلمانية التركية الخطر الأكبر الذي يشكل تهديدا على أمنها ومصالحها القومية فقد عادت قضية الحجاب لتطفو مجددا على السطح.

فقد وجهت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية ضربة قاسية للحكومة التركية بعد موافقة الدائرة العليا للمحكمة على طلب النظر في استئناف الحكم القضائي الخاص بالطالبة التركية ليلى شاهين والذي يقضي بفصلها من الجامعة بسبب ارتدائها الحجاب.

وذكرت صحيفة ملي غازته الإسلامية في عددها الصادر اليوم أن الدائرة العليا بمحكمة حقوق الإنسان الأوربية قبلت الطلب المقدم من المحجبة التركية ليلى شاهين للنظر في استئناف الحكم الصادر ضدها في يونيو الماضي.

والجدير بالذكر أن ليلى شاهين كانت قد رفعت دعوى قانونية ضد حكومة مسعود يلماز رئيس الوزراء السابق أمام محكمة حقوق الإنسان الأوربية في عام 1998 بسبب طردها من كلية الطب لارتدائها الحجاب أثناء تلقيها التعليم.( اللهم انصرها نصرا لدينك يا حي يا قيوم )

ومن المعروف أن قضية الحجاب في تركيا من القضايا الحساسة التي فرضت نفسها على الساحة منذ عام 1989، إذ يتحامل عليها كل من يدعي "علمانية أتاتورك"، وينظر إليها دوما على أنها من الأسباب الرئيسية التي تهدد أمن البلاد لأن الحجاب – برأيهم- هو من الأسباب الرئيسية التي تخدم هدف هدم النظام العلماني، واستبداله بأخر إسلامي.

هذا الخوف من الحجاب يكشف بطريقة أو بأخرى عن القلق الذي يساور النخبة العلمانية من توسع الدائرة الإسلامية، رغم حقيقة أن تركيا بلد إسلامي فيه 99% من الشعب التركي المسلم، ويفسر بالتالي التخبط التركي وشوقه من أجل اللحاق بالركب الأوروبية.

http://www.islamtoday.net/albasheer/...t.cfm?id=35981



تحياتي لكم

سمسم[/CENTER
]



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:56 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8