عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-12-2009, 10:18 PM   #71
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











هل آن للدموع على الخدود أن تجري يا أبا بكر !!
هل افتقدت صاحبك !!
و أنيس دربك !!
هل حقا افتقدنا راكان الفتى المعوان !!
لا إله إلا الله !!
حقا ما أقسى الدنيا !!
أهكذا يغادرنا الشهم الذي أحببناهـ و أحبنا
لا حول و لا قوة إلا بالله
لا نقول إلا ما يرضي ربنا

و الله يا أبا بكر لا أعلم أحدا تحت أديم السماء أحق بأن يعزى براكان من بعد أهله منك أنت !!

وإني أوصيك يا أخي و صاحبي بأن تصبر و تحتسب , و أن ترضى بأقدار الإله , فراكان قد أفضى إلى رب كريم ,, فضله واسع عميم ,
و يكفي راكان , أنه قد أفضى إلى من كان يحبه و يطلب رضاه , و يقضي ليله و نهاره طالبا هداهـ .

أتذكر لما كنت تحدثنا عن صاحبك ..
و تتغنى فيه ..
أتذكر لما كنت تتصل علي و تخبرني بأنه انتقل إلى العلا
أتذكر و تذكر و تذكر
يكفي راكان رحمه الله هذه السيرة العطرة التي سطرتها يداك .
و والله إني لما بدأت في قرآتها و أنا أجهل موته رحمه الله , استهوتني موجة بكاء عجيبة .
إذ أني أعرف أحمدا إذا أراد الكتابة !!
أومات راكان ؟
هكذا كان شعوري حينها !!
لا إله إلا الله ..
اللهم إني أسألك أن تغفر لراكان , و ترحمه و تعفو عنه
و أن تتقبله عندك يا أرحم الراحمين
اللهم إنا نشهدك أنا ما علمنا منه إلا حبا للخير , و حرصا عليه , و دفاعا عن حرمات المسلمين
اعذرني أبا بكر فقد أكون أطلت
لكنها مشاعر متأججة استوقفت قلبي لما أراد تعزيتك

سلام مني لأبو العباس راكان
رحــال



عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 14-12-2009, 10:34 PM   #72
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طالب علم مشاهدة المشاركة
اخي الغالي ابو بكر ,,

نعم شيخي فيه جميع الذي قلت فلقد درست عنده منذ 7 سنوات واستمريت معه حتى وفاته

فلقد كان شيخي وابي واخي نعم فهو لا يعتبر نفسه فوق احد بل كاننا في سن واحده مع انني اصغره 7 سنوات

فلقد فقدته انا وعدد من طلابه فقد كان يلقي علينا الدروس ويحفظنا المتون ويذهب بنا الى دروس المشائخ

فمن لنا بعد راكان ..!!؟؟
لكم الله تعالى ثم زملاء راكان
وصحيح ان الهوة التي تركها كبيرة ,, لكن الخير في أمة محمد باق للقيامة



عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-12-2009, 10:57 PM   #73
 
صورة أبو متعب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 4,098
قوة التقييم: 0
أبو متعب is on a distinguished road


يوم الخميس 24/12/1430هـ وعندم استيقظت من النوم أعطاني هاتفي النقال إشارة تنم على وصول رسالة ضغطت على زر الاختيار لأتبين مضمونها

(الصلاة على راكان الشبعان عصر اليوم)

.. يا رب... ما هذا؟ أي فجيعة تحملها هذه الرسالة... استجمعت ما بقي لي من تماسك لأقرأها والواقع أني كنت في حالة فقدان توازن وأعدت قراءتها لعلي أخطأت فهمها وتفكيك حروفها ... ربما خدعتني متاعب عيني... غصة حادة تضغط على أنفاسي... وبعد أن أعيتني الحيلة لتكذيب ما ألقاه في روعي الهاتف.. لم يكن أمامي إلا أن أستعيد شتاتي وتركيزي... هل كنت أنتظر يوماً يحمل لي فيه هاتفي نعي أعز الأخوان الأصفياء... يا لرعب النبأ ويالمرراة الفقد ويا لفداحة الإحساس ومرارة الفراق... ولكن هي سنة الله تعالى في عباده التي لا فرار منها إنها سنة الموت {كل نفس ذائقة الموت} لقد انتقل في ذلك اليوم إلى رحمة الله تعالى بإذنه تعالى ذلكم الرجل العظيم الذي عرف بالخير والصلاح ومحبة الخير وأهله لم يعرف عنه حقد ولا كراهية ولا حسد لأحد من المسلمين رجل من رآه أحبه،رجل الابتسامة لا تفارق محياه أحبه الصغير والكبير الفقير والغني الغريب والقريب لا يفرق بين أحد في جميع معاملاته ولماذا لا يحبه وقد تحلى بأحسن الأخلاق. وهكذا ومن تحايا ومن وداع مضى أخي /راكان بن عبدالله الشبعان ... أسلم الأمانة إلى بارئها ومضى كعادته في حياته نقياً كما الندى، شفيفاً كما النسمة أليفاً كابتسامة الطفل... خانتني العبرات وامتزج حزني وارتباكي بدموع انسابت حارة على خدي...

_رجل صالح نحسبه كذلك والله حسيبه_

وشريط من الذكريات الدافئة يمررها خيالي بإيقاع موجع، تختلط هم هماتي بنشيج حار...وكلما انتهيت من استحضار موقف تنقبض أنفاسي التياعا على فراقه المر ورحيله المفاجئ الذي تمنيت ألا يكون صحيحاً.. أجتهد في تعزيز أمنيتي بتكذيب رحيله فأبادر بالاتصال ولملمت ما تبقى من قواي لأمسك بالهاتف وقد تنازعتني الهواجس والظنون المرعبة لأتصل على أحد من اقاربه.. لعله يكذب ما وصلني من أحرف عابثة بشعة.. ولكنه ويا للهول أكد لي صدق الخبر.. لقد رحل أبا جهاد .. جلست أسترجع خيطاً من الذكريات والمواقف التي أحتوتنا في رحلة الحياة....

فحبه لأقاربه ومشاركتهم في الضراء والسراء، وأكثر حرصاً وبذلا وتنوعا في شهر رمضان الكريم. وحرص على الإحسان إلى الجار وحفظ حرمته وكف الأذى عنه، وعلى صلة رحمه، وبذل المال لعسر فقيرهم، والعطف على يتيمهم، وعيادة مريضهم، ومشاركتهم أفراحهم وأحزانهم..

هل كان يعلم أن الموت يحاصره بهذه القسوة ويدنو منه بهذه السرعة.. لقد كان مؤمناً متيقناً بمآل كل البشر.. لذا لم يكن مهزوزاً من فكرة الرحيل يرجو رحمة ربه ويطلبه عملاً مقبولاً وجنة عرضها السماوات والأرض.. والآن ماذا أقول لقد رحلت عنا وتلك حقيقة الحقائق فكل نفس ذائقة الموت.. ولكن فجيعة الرحيل كانت مؤلمة وعاصفة ومربكة بالنسبة لي.. لقد كنت لي أخاً حبيباً وظلاً وارفاً من المؤازرة والصحبة والمحبة الخالصة.. كنت لي النقاء والوفاء والصدق والمسرات الجميلة.. رحلت عنا وحيداً دون أن نتداول أحرف الوداع.... فكلامك مليء بالحكمة ورجاحة العقل.. وكنت تعلمنا ألا يخشى الإنسان الموت طالما منح الناس حقهم من السعادة...

وقد أوصيت رحمك الله بأن لا يفتح باب للعزاء ففعلاً اقتداً للوصية لم يتم فتح الباب
فالله درك أبا جهاد رغم المحبه الكبيرة لك من الجميع كبيرهم وصغيرهم لدماثة خلقك و توددك للصغير قبل الكبير وأبتسامتك التي لا تفارق محياك في حياتك ..وكيف لا يحبونه وقد امتلاء المسجد وكيف لايحبونه وقد امتلاءت المقبرة بالمشيعين
أسأل الله أن تكون مرسومه على وجهك يوم تلقاه ..


والله أننا سنفقدك يا أباجهاد جسداً ولكن لن نفقدك من ذاكرتنا، فرحمك الله أبا صالح ً ،

وقد صلي على جنازته بعد صلاة العصر من يوم الخميس 24/12/1430هـ في جامع/ الشايع وشيعه أعداد هائلة وتعاقب المتأخرون من المشيعين لأداء صلاة الجنازة إلى أن واروا جسده التراب، واستغفروا له، وسألوا الله له التثبيت والمغفرة، وأن ينزله خير منزل، وتوالى المعزون من العلماء والأعيان والمسؤولين، وأعداد كثيرة من المواطنين الذين وفدوا من المناطق لحضور الدفن، وأداء العزاء لأقاربه وأصدقائه وجيرانه، والدعاء له بالصبر والسلوان، وتصبيرهم بذكر ما يهون عليهم المصاب، ويخفف عنهم شدة الحزن.هنيئاً لمن ابتهج الناس له بالدعاء. وخسارة لمن فرح الناس بفراقه وتباشروا بموته، فالناس شهداء الله في أرضه، فلقد بكى عليك الكبير والصغير والقريب والبعيد لا إله إلا الله ...

لا حول ولا قوة الا بالله ...

كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ..

اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ياحي ياقيوم ..

اللهم اجعله في عداد الصالحين اللهم احشره مع الانبياء والصالحين اللهم يامن بيده ملكوت السماء والارض سكنه جنات رحمتك ..

اللهم ياحي ياقيوم ابدله دارا خيرا من داره اللهم ياحي ياقيوم تجاوز عنه وابدل سيائته حسنات ... اللهم اغسله بالثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس

اللهم صبر ذويه وألهمهم الصبر والسلوان يارب

{إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ}.

إنا القلب ليحزن وإنا العين لتدمع وإنا على فراقك يا أباجهاد لمحزنون



غفر الله لصاحبك واسكنه الفردوس الاعلى

لقد اشبعتنا بكاءً عليه


عظم الله اجركم ورحم الله الشيخ الفاضل راكان الشبعان


انا لله وانا اليه راجعون
__________________

عضو لجنة شباب الاعمال بالغرفة التجارية بالرس
أبو متعب غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19