عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-12-2009, 10:16 PM   #1
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 37
قوة التقييم: 0
لا تأس على الدنيا is on a distinguished road
مشاهدات من ترجمة الشيخ راكان الشبعان من البداية حتى النهاية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على رسوله الأمين, وعلى آله وصحبه الطيبين وبعد ...
فقد بدا لي أن أكتب ترجمة موجزة عن أخي الغالي فضيلة الشيخ راكان بن عبدالله الشبعان,وفاء له ,وتسليطاً للضوء على شيء من حياته رحمه الله ,فإن فيها من العبر والدروس الشيء الكثير ,وإن كنت أعلم أنه لو كان بين أظهرنا ,لغضب ولعتب علي .
ولكن من الأعماق أقول عذراً أبا جهاد فقد آن للقلم أن يكتب ,وللمشاعر أن تسطر ,وللجمال أن يظهر ,وللشمس أن تشرق ..
و لمّا بدا لي أن أكتب استعرضت شريط حياتي معه ,وذكرياتي الفريدة معه ,فوقفت واجماً أمام هذه الرجل.
نعم ..لقد وقفت واجماً أمام هذا الكم الهائل من الشموخ
والسيل المتدفق من الروعة والجمال , واحترت بماذا سأبدأ..
وماذا سأقول ,ومتى سأنتهي ,وبدا في خلجات نفسي أسئلة كثيرة زادت من حيرتي , وهذا كله نتيجة حتمية لأن الحديث عن راكان, حديث ذو شجون ,والكلام عنه هو في الحقيقة ,انتقال من روضة إلى روضة ,ومن بستان إلى آخر ,
أيها السادة..إن الكلام عن راكان وأمثاله .حديث تطرب له النفس ,ويسر له الخاطر,وينشرح له الفؤاد,وتعلو به الهمة,ويجدد به العزم ,ويشمّر به عن سواعد الجد ..نعم والله هذه هي الحقيقة وقد تعجب أيها القارئ من هذا الكلام وتظنه نوعا من الغلو ,وضرباً من المبالغة ,ولكني أقول رويدك ,, رويدك حتى تقرأ ما رُقم على هذه الصفحة , وحتى تعرف وتقف بنفسك على العجب العجاب ووالله أنّا ماشهدنا إلا بما علمنا ,ولن أكتب إلا ماوقفت عليه بنفسي ,ورأيته بأم عيني ,ووعاه قلبي قبل أذني ,ومع ذلك كله ,فأنا أقول :
حتماً ليس من رأى كمن سمع..
**الترجمة:
هو الشيخ الشاب راكان بن عبدالله بن صالح الشبعان ,ولد في السنة الخامسة من عام ألف وأربع مئة للهجرة على صاحبها الصلاة والسلام . يرجع نسبه رحمه الله إلى قبيلة تميم تلك القبيلة التى حافظت على موطنها في إقليم نجد واستقرت واستوطنت وتركت حياة البدو واشتغلت بأوجه النشاط الأخرى من زراعة وتجارة وهي من القبائل المعروفة المشهورة ,والتي برز منها جملة طيبة من المشايخ, والعلماء وكان من أبرزهم المجدد شيخ الاسلام محمد بن عبد الوهاب ,,,وأحفاده الكرام ,والشيخ الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله .
نشأ راكان رحمه الله في بيت صلاح وفضل ,وقيّض الله له ,أبوين كريمين صالحين ,فنشأ رحمه الله على أخلاق حسنة ,وسجايا حميدة .وكان له إخوة كرام مشهود لهم بالفضل والصلاح ,منهم من قضى نحبه ,ومنهم من ينتظر, رحم الله ميتهم وحفظ حيهم .
كان راكان رحمه الله يتمتع بصفات حميده ,وأخلاق كريمة, يشهد له بذلك القاصي قبل الداني ,وكان رحمه الله محباً للخير, حريصاً على اقتفاء السنة ,سخي اليد ,صادق اللهجة,عفيف النفس . محباً لأخوانه.باذلاً لهم كل مايملك,وكان رحمه الله حلو المجلس,جميل المعشر , طيب الكلام , حسن السمت ,كثير الحياء ,يعلوه وقار أهل العلم ,وكان متحدثاً لبقاً,ومنصتاً بارعاً,متواضعاً.لايأنف من قبول الفائدة ولو ممن كان يصغره سناً وعلماً,وكان عفى الله عنه دائم النصح لأخوانه بأسلوب طيب يأسرك جماله,وبهائه ,ويعرف هذا الإخوة اللذين كان يراسلهم أخي راكان رحمه الله ..
جوانب من عبادته رحمه الله :
كان أخي راكان رحمه الله شاباً ناسكاً عابداً لله ,معظماً لشعائر الله ,حريصاً على أوامر مولاه ,ساعياً ,في اجتناب نواهيه ,وكان شديد الحرص على الصلاة , يحزن كثيراً رحمه الله , ويتألم على فوت صلاة جماعة,ويبدو ذلك الحزن واضحاً على محياه,رحمه الله
ومن الصفات البارز فيها راكان التبكير للصلوات فما يكاد المؤذن أن يؤذن إلا وراكان في المسجد ,وكان إذا لم تكن عنده خطبة يأتي للجامع في وقت مبكر من الساعة الثامنة تقريباً.
ومن الصفات التي كانت بارزة فيه رحمه الله حرصه على القرآن,وحرصه على تلاوته ومراجعة حفظه ,وهو رحمه الله يحفظ القرآن عن ظهر قلب ,وكان ضبطه وإتقانه له عجيباً,ومن حرصه رحمه الله على القرآن أنه في مرض موته الأخير كان يطلب مني أن أقرأ عليه القرآن ,وهو يستمع مني فربما أخطأت في الآية,فأُفجا به يصحح لي ويرد علي ,وهو في حالة يرثى لها ,ولا يحسد عليها ,ولكنه القرآن أيها الإخوة حين يجري في دم الإنسان,ويصبح قائداً له ..
ومن روائعه عفى الله عنه:ورعه الشديد العجيب عن كل مشتبه ولسان حاله قول الحبيب صلى الله عليه وسلم :فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه "
وقد عُرض عليه القضاء ,فأبى ,ثم بدا له أن يستجيب ,ولكن ورعه ما أغمض له جفن ,وما استراح له بال فرحل إلى مكة يطلب النجاة من السكين التي وجهت له ولم يغمض له جفن حتى أعفي من القضاء ثم نام قرير العين ,وكنت إذا سألته يقل لي :لست أورع من سفيان ..يعني الثوري رحمه الله
ومن الجوانب البارزة فيه حرصه على صلاة الليل ,وكان شأنه فيها عجيباً,وحرصه عليها أعجب ,فلا تكاد تفوته تلك الصلاة ,ولو في أحلك الأوقات, وكذلك كان في مرضه الأخير حريصاً على صلاة الليل ويصلي ركعة ,أوثلاث ,حسب وسعه رحمه الله
ومن الجوانب أيضاً حرصه على السنن الرواتب ,ولا أذكر إلى ساعتي هذه أنه فوّت سنة واحدة,وكان كثير الذكر لله ,لسان حاله قول الحبيب صلى الله عليه وسلم : لا يزال لسانك رطب بذكر الله
كذلك من الجوانب البارز فيه رحمه الله, صدقه في القول والفعل ,وهذه صفة يشهد له بها الجميع , وهذه صفة ليست بالهينة كما يظن البعض ولكنها صفة عظيمة تفتقر إلى توفيقٍ وتسديدٍ من الله تبارك وتعالى.
ومن السجايا الجميلة في أخي راكان رحمه الله ,حرصه على إخفاء الأعمال التي كان يعملها يبتغي بذلك وجه الله ,فمن ذلك مثلاً:-
الأعمال التي قد بدأ بها في المحافظة التي كان يدرس بها في مدينة العلا في شمال المملكة , وكذلك الأعمال الخيرية التي كان يقدمها لأهالي القرية التي كان يصلي بهم التراويح ,وأيضا المساعدات التي قدمها ًلبعض أهالي الحي الذي كان يسكن فيه ,
ومن ذلك أيضاً محفوظاته التي كان يحفظها , و مقروءاته أيضاً ,فقد كان شديد الحرص على ألا يعرف ذلك أحد,يريد ألا يطلع عليها إلا الله.
ومن شمائله رحمه الله السعي في محاولة نصرة الأمة وإعادتها لمجدها وعزها ,عن طريق الدروس ,والخطب والمحاضرات,وكان رحمه الله شديد التأثر بواقع الأمة الإسلامية كثير الدعاء والابتهال بأن يعيد الله لهذه الأمة مجدها وعزها ,
وكان شديد الغيرة على محارم الله ,ولا يجامل في دين الله أحد ولو كان اقرب قريب ,وهذه صفة يشهد له بها من جالسه رحمه الله
فاللهم ارحم راكان وارفع درجته في المهديين ..
**حرصه على العلم ...
كان راكان رحمه الله ,أعجوبة في حرصه على العلم الشرعي ,وسعيه في تحصيله .
فقد كان رحمه الله , يلحق الليل النهار ,والنهار الليل ,في سبيل إدراكه ,ونيله.
لا يمل ولا يكل في تحصيله ,والعكوف عليه, ولعل الإخوة اللذين ذهبوا معنا في الرحلة الدعوية ,في عام 1429هـ يتذكرون مواقفه رحمه الله,وكيف أنه كان مولعاً بالعلم ,ومرحباً به ,في أي لحظة ,لا يفرق بين ليل ونهار ,بل كان العلم هو هُجيراه في كل آن.
وكان رحمه الله حريصاً على وقته أيما حرص ,مستغلاً كل ثانية تمر به ,في تحصيل العلم,وكان كثيراً ما يتألم أمامي على فوات نصف ساعة,أو أقل ,بلا تحصيل ,وكنا,إذا ذهبنا في السيارة لحضور درساً ما,يكون وقتنا مقسماً على القراءة,والمدارسة ,ومراجعة محفوظ,ولا يمر الوقت هكذا مر السحاب ,وكنت أنا بطبيعة النفس أملُ أحياناً, سيما إذا رجعنا من درس ما,فكان كثيراً,مايقل لي,اتعب الآن وارتح لاحقاً,ولا يسمح بذهاب الوقت سدى,وإذا رأى أني متعب ولارغبة لي بالمدارسة ,لا يتوقف هو بل يكمل طريقه في التحصيل , إما بالقرآة,أو بالمراجعة لمحفوظ,
فأظل أرمق نشاطه وهمته,وأتعجب من هذا الجبل الذي أمامي وهذه الهمة الفولاذية ,وما هي إلا لحظات حتى يبعث بي النشاط مجدداً ,فأكمل معه المشوار.
وكان حرصه على حضور الدروس عجيباً لافتاً للانتباه .فقد كنا نحضر سوياً مجموعة من الدروس لبعض المشايخ ,خارج المحافظة ,ولا أذكر أنه تغيب إلا لظرف هام ,لايمكن تأجيله ,ويشهد له بهذا المشايخ اللذين درس عندهم .
وإذا قُدر أنه غاب عن الدرس فحتماً سيتصل علي بعد الدرس مباشرة ,ويسأل عن الدرس ويطلب مني تزويده بما تم طرحه ,وإن غبت أنا أيضاً, سعى في تحصيل الدرس بأي وسيلة ,المهم ألا يفوته شيء,
وكان أحياناً خاصة في الفترة الأخيرة ,يحضر الدروس .عن طريق الشبكة العنكبوتية , وكم كان ألمه شديداً عندما عين في منطقة لا يستطيع خلالها حضور وسماع الدروس ,وأذكر أنه أرسل لي رسالة مفادها.أقسم بالله أن من فرّط بالدروس سيندم أيما ندم,,
وقد كانت شخصية راكان تأثرت بأعلام عده, هي التي ساعدت في تكوين شخصيته العلمية الفذة.فابرز من تأثر بهم رحمه الله:-
شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وقد تأثر به في الجانب العقدي كثيراً.
الشيخ محمد بن عبدالوهاب .وقد تأثر به في طريقته في الدعوة وصبره ونشره للعلم .
الشيخ محمد بن عثيمين وقد تأثر به راكان بعدة جوانب ,أهمها اعتناءه بالدليل وتسهيله الفقه,وموسوعيته العجيبة,
وممن تأثر بهم أيضاً الشيخ المحدث سليمان العلوان , وقد تأثر به في اهتمامه بأحوال الأمة الإسلامية وصدعه بالحق وقد كان راكان كثير الدعاء له فك الله أسره.
وممن تأثر بهم راكان الشيخ إبراهيم اللاحم حفظه في نقده الحديثي واعتناءه بكلام المتقدمين .
وممن تأثر بهم راكان فضيلة الشيخ عبدالعزيز العبداللطيف وكان ذلك من جوانب عده أبرزه اعتناء الشيخ بكلام شيخي الإسلام وصدعه بالحق وعدم خوفه في الله لومة لائم ,وتواضعه العجيب ,وسعيه العجيب في نشر العلم .
وقد أحب راكان الشيخ عبد العزيز حباً جماً,وكذلك الشيخ عبدالعزيز أحب راكان لمّا رأى فيه شخصية الطالب المثابر الجاد .
**محفوظاته رحمه الله:
كان راكان رحمه الله قد أتمّ حفظ القرآن .وأتقن حفظه وضبطه أيما إتقان ,ويشهد له بذلك أكابر الحفاظ عندنا هنا في المنطقة .ولاعجب فقد كان المصحف لاينزل من جيبه أبداً وكان كثير المراجعة والتلاوة ,وقد عرضه على الشيخ سعيد المصري حفظ الله .
وكذلك أنهى راكان رحمه الله حفظ الجمع بين الصحيحين للشيخ يحي اليحي وأنهى المفردات للشيخين مسلم والبخاري
وأنهى جملة طيبة من السنن بإتقان عجيب.
وقد حفظ رحمه الله منظومة العمريطي في أصول الفقه,
وأنهى نصف الزاد في الفقه الحنبلي وهو متن عظيم,
وأنهى حفظ بلوغ المرام للحافظ بن حجر العسقلاني ,
وأنهى نصف ألفية ابن مالك .
وكذلك الواسطية والسفارينية,ومتون العقيدة الأولية لشيخ الاسلام محمد بن عبد الوهاب .
**مقروأته رحمه الله :
منّ الله علينا بالمدارسة سوياً وكان لي شرف الارتباط براكان وكان والحق يقال هو الذي يشحذ الهمم ويوقد العزايم وبتوفيق الله ثم بجديته رحمه الله .أنهينا ثمان مجلدات من الشرح الممتع وقد كان راكان رحمه الله مفتوناً بهذا الكتاب وكان كثيراً ما يقول قال في الممتع: متع الله صاحبه بالجنة .
وكذلك مجلدين من حاشية الروض لابن قاسم ,وأنهى وحده خمس مجلدات من حاشية المشايخ على الروض ,وأنهى كذلك وحده ثلاثين مجلد من فتاوى ابن تيمية رحمه الله كل مجلد لايقل عن 500 صفحة .وكان كثير القراءة للدرر السنية لعلماء الدعوة وكان شديد العناية بكلام ابن القيم وتقريره في العقيده
وكذلك بكلام الشيخ البراك على التدمرية, ومن علوم الآله فتح المغيث وخلاصة النحو وشرح ابن عقيل وغيره الكثير الكثير مما فاتني,
واعلم أن مقصودي ليس الحصر والاستقصاء بل الهدف الأكبر هو تسليط الضوء على جزء من حياته القصيرة ومدى البركة التي يسرها الله في وقته رحمه الله .
**المتون التي أنهاها رحمه الله :
أنهى متون العقيدة الأولية والواسطية والطحاوية والسفارينية والحموية مراراً والتدمرية مراراً ,ولهذا المتن قصة وهي أنه قد أشكل علينا جزئية معينة من المتن ,واستعجم علينا وحاولنا فهمه لكن لا فائدة ,فما كان من راكان رحمه الله إلا أن ذهب وحده للرياض للشيخ عبدالعزيز العبداللطيف ليسأله عن هذا السؤال فقط ,وكان السفر في يوم عاشورا ,ومع ذلك تكبد العناء.وعثاء السفر , ورحل لأجل سؤال واحد.ولا عجب أيها القارئ المبارك فإن الله يهدي لنوره من يشاء,
وكذلك أنهى رحمه الله زاد المستقنع وأعاده مرة أخرى من المعاملات إلى أخره زاد المستقنع ,وأنهى البيوع من الروض المربع , وكلا المتنين السابقين كانا عند خليفة ابن عثيمين الشيخ سامي الصقير "متع الله بعلومه"
وأنهى أيضاً شرح عقيدة الصابوني ,وشرح عقيدة الكرماني وفي الفرائض البراهنية والتسهيل , وأنهى البيقونية ونخبة الفكر والباعث الحثيث ,ودرس دليل الطالب على الشيخ خالد الصايغ إلى كتاب النكاح,ودرس جملة كبيرة من منظومة الآداب على الشيخ خالد كذلك ,ودرس التوحيد مراراً ومراراً والعمدة في الفقه ,وجزء من الكافي وغيرها الكثير .
أبرز الأنشطة التي قام بها الشيخ راكان :
بدأ راكان رحمه الله الأنشطة الدعوية في وقت مبكر من عمره في نهاية المرحلة المتوسطة تقريباً .
وقد أسس رحمه الله حلقة أهل الحديث, والتي خرجت شباناً صغارا حفظوا الأصول الثلاثة ونواقض الإسلام ,والقواعد الأربع ,وكتاب التوحيد ,والأربعين النووية ,وحائية ابن أبي داوود ,وعمدة الأحكام وبلوغ المرام .وكان كثيراً ما يأخذ بتوجيهات الشيخ عبدالرحمن المزيني حفظه الله في ما يخص الحلقة.
وقد كان رحمه الله محباً للدعوة إلى الله ,جميل الأسلوب ,رائق الطريقة ,رحيماً ,شفيقاً ,كثير الدعاء بالهداية للمخالفين ,وكان أيضاً رحمه الله كثير الخطابة في الجُمع ,والأعياد ,ويقوم أحياناً برحلات دعوية خارج المنطقة.في الشمال والجنوب ,وكان من الشراح القائمين على معرض "وماذا بعد ".
.وكان كذلك يلقي الكلمات في أعقاب الصلوات وكان آخر كلمة ألقاها عن الجنة ونعيمها في تاريخ10/12/1430هـ وقد كان إلقاؤه لها عجيباً ,ومن أراد العجب فليسأل من سمعها .
دروسه رحمه الله:
شرح الشيخ راكان رحمه الله بعض المتون العلمية في دروس علمية كان يلقيها فمن ذلك
1/ الأصول الثلاثة
2/ القواعد الأربع
3/نواقض الإسلام
4/كتاب التوحيد
5/قرة عيون الموحدين
6/منهاج السالكين
7/عمدة الإحكام
** مؤلفاته:
كان راكان رحمه الله لا يرى نفسه أهلاً للتأليف والتصنيف ,مع أنه قد اكتملت عنده ألته في بعض الفنون ولكنه كان يجمع لنفسه جمعاً خاصاً ويطلعني عليه فمن ذلك:
1/مسألة العذر بالجهل عند أئمة الدعوة
2/ الولاء والبراء في العقيدة الاسلامية
3/بحث في مسألة لبس الوزرة في الحج
4/شرح كتاب التوحيد ,ولم يكمله وقد استقى شرحه رحمه الله ,من أكثر من أربعين مصنف .
وله عندي بعض المؤلفات الخاصة التي احتفظ كذكرى له رحمه الله .
شيوخه رحمه الله :
تتلمذ الشيخ راكان على يد جملة كبيرة من المشايخ الكبار وبعضهم قد لازمه وأكثر منه وبعضهم درس عليه كتاباً أو أكثر وهم كالتالي:
1/الشيخ عبد الله بن جبرين رحمه الله
2/الشيخ عبدالرحمن البراك حفظه الله
3/الشيخ عبدالعزيز العنقري
4/الشيخ عمر العيد
5/الشيخ عبدالله الغصن
6/الشيخ عبدالعزيزالعبداللطيف
7/الشيخ سامي الصقير
8/الشيخ خالد المصلح
9/الشيخ أحمد القاضي
10/الشيخ فهد خلف المطيري
11/الشيخ خالد الصايغ
12/الشيخ عبدالرحمن المزيني
13/الشيخ خالد الوقيت
14/الشيخ إبراهيم اللاحم
15/الشيخ تركي الغميز
وغيرهم مما لا يحضرني اسمه حفظ الله من كان منهم حياً وغفر لميتهم .
**راكان وساعة الصفر..
كنا قد حججنا سوياً في هذه السنة كالعادة,وقد تعجلنا ,وكان المخطط أن أرجع أنا وراكان سوياً في سيارة واحدة ,وشاء الله أن يذهب راكان بالسيارة ,وأذهب أنا بأخرى ..وكانت الأمور على ما يرام ,,فلما كان ظهر يوم الاثنين الثالث عشر من ذي الحجة ,فُجعت ,وخارت قواي ووقف الدم في جسمي ,من اتصال جرى بين وبين أحد إخوته ,مفاده أنّ راكان تعرض لحادث ,وما هي إلا لحظات ويتبين أن راكان أثناء عودته وقُبيل عفيف ,حدث إنقلاب لسيارتهم سقط على إثرها راكان من السيارة على ظهره,وكان راكان قد ظن أنه سيموت فقال أشهد إلا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله ..ثم خرّ مغشياً عليه ,وأنقذه مدنيين من الهلال الأحمر جزاهما الله خير ,وذهبوا به إلى مستشفى عفيف ومكث عندهم يومين او ثلاثة بانتظار الطائرة التي تقلهم على الرياض ,ولكن للأسف لا مجيب ,واضطر إخوته أن يذهبوا به بسيارة الإسعاف ,وهو مثقل بالجراح والكسور ولا حول ولا قوة إلا بالله ,ولما ذهبنا به إلى الرياض ,وأدخل المستشفى كان راكان يلهج بحمد الله وذكره وشكره,وكان كثير القراءة لكتاب الله عن ظهر قلب .ولايفوت الصلاة.ولا يؤخرها أبداً كما هو في حال صحته .وكان يرحب بكل من يأتي إليه,ويوم فيوم بدأت حالته تسوء ,وأصبح التنفس يضعف ,وهو صابر ومحتسب ,ويكثر من قول لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..وكان يتألم رحمه الله من آلم ظهره ,وكان يوقظنا ويقول لي إقرأ علي من كتاب الله ,فأقرأ ما تيسر وهكذا حتى الصبح .. وكان يقول لي :أقسم بالله أني سأعود كما كنت , وكان حسن الظن بالله وهكذا قال لي الشيخ عبدالعزيز العبداللطيف حفظه الله , ثم أصيب رحمه الله بجلطة في الرئة,تعطلت على إثرها الرئتين,ثم انخفض عنده الضغط والدورة الدموية وبدأ القلب يضعف ,,يضعف ,,يضعف ,,حتى توفاه الله تعالى, وفارق الشيخ العابد,والشاب الزاهد . الدنيا في الساعة الثالثة من ليلة الخميس ,
وأتي به إلى مسقط رأسه بعد صلاة الظهر من يوم الخميس ,وغسله أبو سليمان المريس وأخواه عادل وعماد وابن أخته ناصر الحميد ,وقد رأيته رحمه الله ووجه نور وتعلوه ابتسامته المعهوده ,وقد قبلت بين عينية وعانقته ,وودت أن الأرض تنشق وتبلعني ولم أقف مثل هذا الموقف الذي أرى فيه ,أخي وصاحبي ,وسمعي وبصري قد سُجي,لكن هكذا الدنيا ,لقاء ثم وداع .وتوافد الناس لتقبيله والسلام عليه,وإلقاء النظرة الأخيرة عليه .,ثم صلي عليه رحمه الله في جامع الشايع بعد صلاة العصر ,ثم ذُهب به للمقبرة,وكان الجامع قد اكتظ بالمصلين,وبالمقبرة أضعاف من في الجامع, وكانت جنازة مشهودة ,وصُلي عليه رحمه الله مراراً, وجلس الناس عند قبره إلى غروب الشمس ,مابين مصدق,ومكذب ,,أحقاً مات راكان ,أحقاً مات الرجل الفرد ,أحقاً مات ,الحبيب,إنا لله وإنا إليه راجعون .
وانطوت صفحة من أجمل صفحات الشباب , وغربت شمس شاب من اروع وافضل الشبان بعد حاة قصيرة قد بورك في أيامها فأتت أُكلها .ولئن كنت قد فارقتنا يا أبا جهاد جسداً فأنت والله ,معنا روحاً وسنظل ندعو لك لعل الله أن يجمعنا بك في جنته .
الخاتمة :
وبالجملة أيها الأحبة فقد كان راكان رحمه مثالا يحتذى به ,وصورة مشرقة للشاب الناجح,
عرف رحمه الله الهدف المطلوب منه ,والغاية التي خُلق لها ,فشمر عن ساعد الجد ,وبذل كل ما بوسعه ,فأتاه الله ثمار زرعه قبل وفاته ,وكان كل من رأه أحبه
وأنا أشهد الله الذي لا شيء أعظم من إشهاده أنّ من أعظم المصائب التي حلّت ,فقدي لراكان وبعده عني رحمه الله ,فقد ,فقدت الأخ الناصح,والشيخ الجاد,والشاب الناسك ,ولكن لا نقول إلا مايرضي ربنا فإنا لله وإنا إليه راجعون.

وكتب حامداً لله ومحوقلاً ومسترجعاً
أبوبكر أحمد بن عبدالكريم بن بدران الرسي الحنبلي
يوم الخميس 24/12/1430هـ
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
لا تأس على الدنيا غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 10-12-2009, 10:38 PM   #2
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
البلد: لندن
المشاركات: 3,402
قوة التقييم: 0
حورية بحر is on a distinguished road
غفر الله لصاحبك واسكنه الفردوس الاعلى

لقد اشبعتنا بكاءً عليه


عظم الله اجركم ورحم الله الشيخ الفاضل راكان الشبعان


انا لله وانا اليه راجعون
__________________
{وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}
حورية بحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 10:48 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة صمام الأمان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
البلد: فِيـ ظِلِّـ حَقـ هَارِبـ ..
المشاركات: 2,707
قوة التقييم: 0
صمام الأمان is on a distinguished road
رحم الله راكان رحمة واسعة ..

لا أجد حرفا يكفكف دمعه فيبحر معي خضم ذكريات تعبق بالمحبة في جلال الله ..

جزيت خيرا أبا بكر ..

فمن الذي لا يعرف أنكما الخلان والأخان والصديقان والمحبان ..

وأشهد الله على صدق كل كلمة قلتها يا غالي ..

جمعنا الله به في جنة عرضها السماوات والأرض ..

محبك ..
__________________
ثمانيةٌ تجري على النّاسِ كلهم
.......... ولابُـدَّ للإنسانِ يلقى الثمانية
سرورٌ وحزنٌ واجتماعٌ وفرقةٌ
.......... ويسرٌ وعسرٌ ثم سقمٌ وعافية
صمام الأمان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 10:54 PM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 1,185
قوة التقييم: 0
عزك is on a distinguished road
مشكور على الموضوع والله يرحم الفقيد
__________________
عزك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 11:04 PM   #5
عضو مبدع
 
صورة توفي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: رساويه مغتربه
المشاركات: 1,205
قوة التقييم: 0
توفي will become famous soon enough
hالله يجزاك خير الجزاء على ماكتبت ونفع الله بعلمك
والله ابكيتنا على فضائل هذا الشيخ العظيم لكن مانملك الا الدعاء له بالمغفره والرحمه
وان ينور له الله ويوسع عليه في هذه الليله اول ليلة له في قبره
الله يبدله دار خير من داره واهلا خير من اهله ويسكنه الفردوس الاعلى
ويارب تنفع بعلمه بعد فراقه ياكريم
وربي يصبرك اخوي واهله وذويه وجميع من فقده
انا لله وانا اليه راجعون
__________________
حسبي الله سيؤتينا الله من فضله أنا الى الله راغبونCOLOR="Indigo"][/COLOR]
توفي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 11:09 PM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 686
قوة التقييم: 0
* خادم الدين * is on a distinguished road
عندما لا تدري من تعزي فأنت في جنازة .........

أخي رحمك الله وأسكنك فسيح الفردوس الأعلى

عندما يحار العقل عن إملاء الأفكار

وتعجز اليد عن صف الحروف والكلمات

فلا بد أن أطلب منكم العذر مقدما

شيعت جنازة أخي في الله راكان بن عبد الله الشبعان

فاحترت من أعزي

أما أهله فهم أولى من يعزى بفقده بلا شك فأحسن الله عزاءكم وجبر مصابكم

لكن هناك الشيخ خالد الصائغ وغيره من المشائخ الذين درس عليهم

لابد أن يعزوا بأخينا راكان فهو من أنجب الطلبة وأبرزهم

طلبة العلم في الرس لا بد أن يعزوا فقد فقدوا أخا عزيزا كان من أفضل طلبة العلم

الدعاة إلى الله في الرس و ما حولها بل وفي بعض المناطق الأخرى لابد أن يعزوا

فقد فقدوا داعية موفقا عرفته الرس وقراها وعرفته مناطق أخرى

المحتسبون في الرس والذين ينزلون إلى الأسواق وغيرها من الأماكن لابد أن يعزوا

فقد فقدوا غيورا لا تأخذه في الله لومة لائم

وفقني الله عز وجل فعزيت عددا ممن هؤلاء

وأبشرهم وأبشر غيرهم بأنه ممن شهد له بالخير وقد قدم على الله الكريم الرحمن الرحيم

*

قال تعالى عن الأرض ( يومئذ تحدث أخبارها ... ) الآيات

وقال النبي صلى الله عليه وسلم " أنتم شهود الله في أرضه " الحديث

فأبشروا

فستشهد كل أرض وطأها وهو في طريقه لالتماس العلم

" من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة ... " الحديث

وستشهد كل أرض وطأها وهو في طريقه لتعليم علم أو دعوة إلى الله

" من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ... " الحديث

وستشهد كل أرض وطأها آمرا بمعروف أو ناهيا عن منكر

( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ... ) الآية

أما شهود الله في أرضه فدموعهم تسبق كلماتهم وهم يذكرون محاسنه رحمه الله

بل هناك من أتوا من خارج المنطقة للصلاة عليه لما له من جهود في منطقتهم رحمه الله

اللهم يا الله يا رحمن يا رحيم

أسألك بأحب أسمائك إليك

أن تحشرنا وإياه مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

وحسن أولئك رفيقا

اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا

اللهم إني أسألك له ولكل مسلم الحسنى وزيادة

*

إلى كل من حزن بفقد أخينا الغالي : أحسن الله عزاءكم وجبر مصابكم

اصبروا واحتسبوا واحرصوا كحرصه – إن استطعتم – على العلم والدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

أخيرا أقول :

عندما لا تدري من تعزي فأنت في جنازة رجل عظيم

قد رمى بسهم في كل درب من دروب الخير

هكذا أحسبه ولا أزكي على الله أحدا

اللهم ارحمه

اللهم ارحمه

اللهم ارحمه
__________________
هنا مواضيع * خادم الدين *جعله الله من خدام الدين حقيقة لا دعوى - اللهم آمين -

http://www.alrassxp.com/forum/search...&starteronly=1

اعذروني إن غبت أو تأخرت ولعل في الأمر خيرة
* خادم الدين * غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 11:21 PM   #7
عضو بارز
 
صورة شبابي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 540
قوة التقييم: 0
شبابي is on a distinguished road
الله يغفرله ويرحمه ونعم الرجل راكان
__________________
شبابي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 11:24 PM   #8
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: الرس
المشاركات: 5,126
قوة التقييم: 0
نوكيا will become famous soon enoughنوكيا will become famous soon enough
أبعد كل هذا وتبكون عليه؟؟؟؟

والله لا يبكى على مثله
بل دعونا نبكي على أنفسنا المقصره

رحمك الله ياراكان
وغفر لك وجعل قبرك روضة من رياض الجنة
نوكيا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 11:26 PM   #9
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
صورة ابونادر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 9,688
قوة التقييم: 23
ابونادر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حورية بحر مشاهدة المشاركة
غفر الله لصاحبك واسكنه الفردوس الاعلى

لقد اشبعتنا بكاءً عليه


عظم الله اجركم ورحم الله الشيخ الفاضل راكان الشبعان


انا لله وانا اليه راجعون
__________________

lnstagramABONADR88
https://twitter.com/smsd1393
ابونادر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-12-2009, 11:40 PM   #10
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
درس الشيخ راكان دراستهُ النظاميّةَ ، وبعد تخرجه من المعهد العلمي
إلتحق بكلية الشريعة بجامعة القصيم وبعد تخرجه منها بتفوق
أكمل دراسته للماجستير في قسم السنة
وبعد انتهاء السنة المنهجية سابق رحمه الله على الوظائف التعليمية
فعين معلماً في منطقة العلاء قبيل وفاته بشهرين تقريباً
وقد منّ الله عليَّ بصحبته في مشواره التعليمي ثم العملي
فعرفته دائماً مبتسم الوجه ، نبيل الأخلاق ، محبوباً من الناس
وكان لا يسمح لأحد أن يغتاب أحداً أو يغض من قدره مهما كانت الدوافع والمبررات
وكان حريصاً على الدعوة وتبصير الناس بأمور دينهم
ففي الشهرين الماضيين وهي فترة وجودي معه في العلاء
بذل رحمه الله مجهوداً عظيماً في الدعوة حيث ألقى عدداً من الدروس والكلمات
وكان يجلس في بعض الأسابيع في المنطقة ولا يرجع للرس
ليستغل اجتماع الناس في الجمعة ويخطب بهم
وكان يداً حانية على الفقراء والمساكين وكان حريصاً على شباب المنطقة
حيث حج قبيل وفاته مع ثمانية منهم مع أحد الحملات ،
وقد حدثني مدير مدرسته بأن شاباً قدم من تبوك وسأل عن راكان
وقال أريد أن أتعرف عليه فقد سمعت عنه ذكراً طيباً
كان محبوباً عند الجميع فما إن علم الإخوة الذين درسوا معه الماجستير بخبر وفاته
إلا وقدموا من بريدة للصلاة عليه ، شكر الله مسعاهم وبارك في ممشاهم

راكان الشبعان: كان نموذجاً للشاب المسلم الذي احتوى الإسلام بكل معانية وقيمه الفضيلة
فمثله يرجى له الخير
فقد رأيت وجهه بعد تغسيله يتلألأ نورًا ولله الحمد
رزق رحمه الله بمولود اسمه جهاد يبلغ من العمر سنة واحدة تقريباً
ودعاؤنا بأن يجعله الله خير خلف لخير سلف وأن يجعله من الصالحين المصلحين
هذه قطوف يسيرة عن حياة الشيخ الراحل راكان رحمه الله ،
كتبتها على عجل دون ترتيب أو مراجعة
وعزاؤنا لوالده ووالدته وزوجته وأهله أجمعين بأن يتغمده الله بواسع رحمته
وأن يرزق أهله الصبر والسلوان
وإن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى
وإنا لله وإنا إليه راجعون والحمد لله على قضائه وقدره









__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول

آخر من قام بالتعديل تحت المجهر; بتاريخ 10-12-2009 الساعة 11:48 PM. السبب: إضافة
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19