العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2004, 01:04 AM   #1
مذهلة
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 2,876
معدل تقييم المستوى: 0
مذهلة is on a distinguished road
Wink سرقة يفرح بها الرجال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سوف أحدثك عن نوع من السرقة تقف كل الشرائع ممتنعة على أن تجد قانوناً واحداً يسمح بمعاقبتك، وقبل أن اخبرك بسر هذه المهنة هل لديك الإمكانيات ألاساسيةا؟
بسم الله ا
- هل أنت من الزوجات اللواتي يعشن من واقع الألفة وطول العشرة فقط، لا بدافع الحب رغم أنك تحبين زوجك وتشعرين أن وجودك من باب التعود الاعتياد على غيابك إذا وجدمن يقوم بحاجياته وأن حياتك باب الواجب لأنه أبو العيال ومحضر مع كثرة المشاكل والخلافات كما ان زوجك لايهتف بعد عناء يوم طويل ليهنئ بقربك ويحدثك بما مر معه؟ و تحبذين بعد زوجك نهاية الأسبوع المشاحنات والصراخ و أن الطريق إلى قلبه مهمة عسيرة رغم محاولاتك الدؤوبة و تجدين أنك ناجحة في كل شيء إلا مع زوجك والأولاد؟ لماذا؟؟؟؟

لأنك لا تجيدين فن السرقة... وسرقة ماذا؟ سرقة القلوب.
وأهم قلب عليك سرقته هو قلب زوجك.. عليك أن تدخليه وتفتحي أقفاله والأبواب, ولكن بلا عنف بل باستخدام المفاتيح الخاصة بكل باب موصد أو كل قفل استعصى على الكسر.
فيا ترى ما هي هذه المفاتيح التي يمكنك أن تستخدميها وبذكاء لتدخلي قلباً طالما تمنيت أن يكون لك وحدك؟

إن هذه المفاتيح التي تجلب لك السعادة كثيرة, وسأذكر لك بعض هذه المفاتيح مع ذكر المواقف التي يلزمك استخدام هذه المفاتيح فيها:

المفتاح الأول :
مفتاح الصمت المشفق والنظرة الودود
فحين يغضب زوجك أو ينفعل عليك أو على الأولاد لا تبدئي أنت الأخرى بالصراخ والانفعال، بل عليك هنا بمفتاح الصمت المشفق والنظرة الودود وبعد قليل الضمة الحانية والسؤال الصادق بلسان عذب يقطر شهداً \"ما لك حبيبي؟؟؟\" أشعريه أنك تخافين عليه من أزمات الغضب.

المفتاح الثاني:
حسن الظن والتماس الأعذار
فعندما تحدث الخلافات بينكما جربي مفتاح حسن الظن، والتمسي له بدلاً من العذر أعذاراً..
أظهري له الرغبة الصادقة في الصلح.. اجلسي أمامه وقولي لن أجد غمضاً حتى ترضى.

المفتاح الثالث:
مفتاح الثقة والتقدير
فإذا رجع إلى البيت وقد أرهقه العمل ومشاكله، بادريه بمفتاح الثقة به وبقدرته على تجاوز الأزمات وذكريه بمواقف مضت كيف أنه بذكائه ورجاحة عقله استطاع التغلب على المشكلة.. هوني عليه وخففي عنه وشجعيه.

المفتاح الرابع:
مفتاح الهيبة والاحترام من قبل أولاده
ازرعي فيهم مفتاح الهيبة له وحبه واحترامه والتحلي بالأدب في حديثهم معه ومراعاة أوقات نومه وراحته وانشغاله، وأن يبادروا فوراً بحسن استقباله عند عودته ومساعدته فيما يحمل من حاجات. لا تسمحي للأولاد أن يتشاجروا بحضرته أو يسبقوه إلى الطعام.

المفتاح الخامس:
عدم مخالفته واحترام رأيه
مع أهلك أو أهله استخدمي أمامهم دائماً وأبداً مفتاح الاحترام له والاعتزاز به زوجاً، وإياك أن تخالفيه الرأي أمامهم أو تقاطعي كلامه أو تكذبيه

المفتاح السادس:
مفتاح التودد والاقتراب
فإن وجدت منه النشوز والنظر إلى ما لا يجب، لا تغضبي أو تسمحي للغيرة أن تعميك عن أمور ربما تكونين أنت السبب فيها, جربي معه مفتاح التودد والاقتراب, راجعي تصرفاتك فربما يكون قد مضى الوقت الذي ليس بالقصير دون أن تجددي زينتك، وربما يكون صوتك قد علا واخشوشن أو فقد رقته من طول الانفعال ومقارعة العيال ولم تعودي تفرقين بين ولد وزوج أثناء الحديث.. غيري من شكل شعرك ومكياجك فالحياة حولك تتغير والنساء في الخارج يعملن كل الوسائل لاستمالته وغيره، فلا تقفي مكتوفة الأيدي وحاربي بكل الوسائل ليكون لك وحدك.. اجعليه يشعر أن بيته جنته وما عداه جحيم وأنك وحدك من تملئين عينه وحواسه وأن ما عداك باطل.

المفتاح السادس:
مفتاح الأنوثة وجمال الروح
فعندما يخلو كل منكم إلى الآخر فحدثي ولا حرج عن مفاتيح الأنوثة الطاغية والجاذبية الساحرة وجمال الروح الفتان..
لا تكوني سلبية معه.. أظهري له بين الحين والآخر رغبتك في القرب منه وحاجتك له وشوقك لهمساته ولمساته، وشوقك لأن تجلسا معاً تتحدثان وتتناجيان في جو ساحر من صنعك, لك أن تجربي كل مفاتيح وفنون الإغراء.. تفاعلي معه ولا تكوني تمثالاً جميلاً ولكن بارداً بلا روح.. أشبعيه جسدياً ونفسياً وعاطفياً، وأي خلل في جوانب الإشباع هذه سيؤثر على سير حياتك.

المفتاح السابع والأهم:
مفتاح الاستعانة بالله والدعاء بجوف الليالي
أن يوفقك الله لكسب مرضاة زوجك وحبه وحاولي أن توقظيه تصليان وتناجيان رب السماوات أن يديم الحب والنعمة.

بهذه المفاتيح -وربما يفتح الله عليك بغيرها- تحفطين زوجك وبيتك وتسرقين قلباً ليس من الحكمة أن يسرقه سواك، وإن حدث فأنت الملامة الأولى.
هل لديك روح التحدي لتفعلي ذلك بالسرقة الحلال والسحر الحلال؟هل لديك روح الإصرار على أان تجعلي زوجك لا يرى سواك؟

أسأل الله لك التوفيق، واطمئني فهذه السرقة حلال صاف بل لك عليها الأجر ان شاء الله

منقووول للفائده


53-* مذذذذذذذذذذذذذذذهلة 53-*
مذهلة غير متواجد حالياً  
قديم 04-12-2004, 03:38 AM   #2
سمسم111
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 36
معدل تقييم المستوى: 0
سمسم111 is on a distinguished road
افتراضي

من جد مذهلللللللللللللللللللللللللله

نصائح كلها ابدائع وذوووق

تحياتي

سمسم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سمسم111 غير متواجد حالياً  
قديم 04-12-2004, 07:17 AM   #3
ريـم الصحاري
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الدولة: الـــــــــــرس
المشاركات: 3,783
معدل تقييم المستوى: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
افتراضي

نصااائح جدا رائعه

الله يعطيكي الف عاافيه

وهذي سرقة جدا رائعه وياليت جميع النسااء

يسرقن قلووب ازوااجهن

بارك الله فيكي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir