عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-12-2009, 02:56 AM   #1
عضو ذهبي
 
صورة صمام الأمان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
البلد: فِيـ ظِلِّـ حَقـ هَارِبـ ..
المشاركات: 2,707
قوة التقييم: 0
صمام الأمان is on a distinguished road
Exclamation ( واحد شاهي حليب بالزنجبيل ، الله يزوجك ) أنموذج لشابٍ مكافحٍ ناجح

بسم الله الرحمن الرحيم ..

الحمد لله الذي كفل أرزاق العباد ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين .. وبعد ..

مرحبا بكم أحبتي ، وأسعد الله صباحكم وأوقاتكم بكل خير ..

من منا لم يستطعم في ساعات الصباح الباكر ( الحليبَ الساخن ) ، ومن منا لم يتذكر الذكريات البعيدة وهو يرشف ( الشاي الذي عانق الحليب ) ؛ ليبحر في خضم أمواج الذكريات العاتية ، متناسيا بذلك هموم الأيام وكدر الدنيا ..


وبصراحة ، سطوري المتواضعة ليست عن لذة الحليب ، ولا عن كيفية الدفء المصحوب مع ( حليب الزنجبيل ) ، ولا عن قصة العالم مع ( شاهي بالحليب ) !

مغزى الموضوع سيفهمه ( أنت ) ، وستقرأه بعينك التي تريد ، فأبحر معي أخي وأبحري يا أخيتي على متن هذه القصة التي عايشها من أثق به كثقتي بنفسي :


في صباح يوم الجمعة ، والذي كان الضباب فيه برفقة ذرات الندى الباردة ، التي أضفت برودة أكثر وأكثر على المكان الذي تجمع فيه الناس - كعادتهم كل جمعة - من كل أقطار المنطقة ؛ يطلبون فضل الله ويسألونه رزقه سبحانه ، فحتى زحمة الناس وكثرتهم ؛ لم تجبر برودة الجو على أن تتراخى قليلا ..

الباعة مشغولون ، والـ ( الشريطية ) يلوحون ، وهذا ممسك بسلعته ، وآخر يطردها ، وهناك يتفاوضون ، والناس غُداة رائحون ، ( وهناك من يدور يدور سائلا : أخوي ، معك صرف ؟! ) ، والحراج حراج !

هل تصورت الموقف ! ، حاول أن تعيشه حقا ، لتبصر بكلتا عينيك ما أبصره صاحبي ..!

في إحدى فجوات ( شارع السوق الطويل ) ؛ كان هناك أحدهم ، راكنا سيراته ( المتواضعة ) ، وقد بسط له ( بساطا ) ، وجلس عليه ( متلحفا بعباءته " فروته " ) ؛ بعدما وضع أمامه ( قدره المعتاد ) فوق ( موقده " دافوره " ) ، وصفَّ ( عُدته ) يمنةً ويسرةً ، لترى ( عبوة الماء الكبيرة ) و ( كيس السكر ) و ( علبة أوراق الشاي ) و ( وعلبة الحليب المجفف ) و ( علب الحليب السائل ) و ( علبة بلاستيكية فيها زنجبيل مطحون ) و ( أخرى رَطب ) و ( كيس ملاعق البلاستيك الصغيرة ) ، وجلس في وطئة البرد القارس ؛ يسأل الكريم المنان من واسع فضله ، ويا له من عمل عظيم ( وعظيم جدا ) ..!

ذهب صاحبي إلى ذلك البائع ( الشاب ) ، قال له : السلام عليكم ، رد السلام : وعليكم السلام ..

صاحبي : ( بالخير أخوي ) .

البائع ( الشاب ) : هلا بك والله .

صاحبي : الله لا يهينك أخوي ؛ ( واحد شاهي حليب بالزنجبيل ) .

البائع الشاب : سم ، أبشر .

يقول صاحبي - بعد أن قرأ الأنفة والكفاح في عيني ذلك الشاب - : أخذ ( كوب الورق ) ، ويده ترتجف من شدة البرد ، وجعل يصب من ( قدرِ الماءِ ) الماءَ في الكوب ( ويده ترتجف ) ، فقال البائع - بلهجة ضاحكة - : ( يوه ! وش فيك أنت ، انثبر الله يصلحك - يعني الكوب - ) فأجلسه على الأرض ليجعل الماء الساخن ينساب إلى جوف الكوب بكل أريحية ، وبعدما أعد ( شاي الحليب بالزنجبيل ) قال لصاحبي : ( تفضل ) ، فأخذه صاحبي وقال : كم حسابك أخوي ؟ ، فقال : ( ريالين ) ، فأعطاه الريالين وقال له : سم عسى الله يزوجك !

قال البائع الشاب - بلهجته الباسمة وروحه المرحة - : ثانية ؟! ، تسدنا وحده يالغالي ، الله يجزاك خير ..!

انتهى اللقاء كوداع كل مشترٍ لكل بائع ، وتفرق البائعان !

بصراحة أحبتي ، أعتقد أن قلمي المتواضع قصر عن صياغة القصة كما يجب ، لكن ما أرجوه من الله ثم منكم ؛ أن تكون الرسالة قد وصلت ، والفائدة المرجوة قد استفيدت ..

فكم تمنينا أن تكون روح هذا البائع الشاب ؛ عندنا وعند كل شاب جعل الطيش والعبث والاعتماد على الغير ديدنا له ، وعند كل من جعل من سؤال الناس عادة يتحصل بها على مطلوبه ..

وكون هذا الشاب ( متزوجا ) ؛ فهذا يضفي على الواقعة طابع آخر !

في صحيح البخاري ؛ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُعَلَّى بْنُ أَسَدٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏وُهَيْبٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏هِشَامٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الزُّبَيْرِ بْنِ الْعَوَّامِ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ : " ‏لَأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ أَحْبُلًا فَيَأْخُذَ حُزْمَةً مِنْ حَطَبٍ فَيَبِيعَ فَيَكُفَّ اللَّهُ بِهِ وَجْهَهُ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ أُعْطِيَ أَمْ مُنِعَ "

حفظكم الله وسدد على طريق الحق خطانا وخطاكم ..

المجال لكم أيها الغالون ، فكم تسعدني كثيرا مثل هذه المواقف ، وثقتي بأنها تسعدكم لا يتخللها شك ..

محبكم ..
__________________
ثمانيةٌ تجري على النّاسِ كلهم
.......... ولابُـدَّ للإنسانِ يلقى الثمانية
سرورٌ وحزنٌ واجتماعٌ وفرقةٌ
.......... ويسرٌ وعسرٌ ثم سقمٌ وعافية
صمام الأمان غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 26-12-2009, 10:26 AM   #2
عضو خبير
 
صورة همتي في وطنيتي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: القصيم الرس
المشاركات: 4,066
قوة التقييم: 0
همتي في وطنيتي is on a distinguished road
(وكان مزاجه زنجبيلا) صدق الله العظيم
صمام الأمان بارك الله فيك
همتي في وطنيتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 01:21 PM   #3
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
الله
الله
الله

الله على هذه الروعة , فالزنجبيل في جميع حالاته روعه ! يا سيد صمام !
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 02:19 PM   #4
عضو على كيفك
 
صورة مـــوادع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2002
المشاركات: 3,310
قوة التقييم: 0
مـــوادع is on a distinguished road
حفظكم الله وسدد على طريق الحق خطانا وخطاكم
__________________
مـــوادع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 02:39 PM   #5
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
البلد: أي ّ أرض ٍ احتوتْ أخي فهي بلدي.
المشاركات: 980
قوة التقييم: 0
وريف السنين is on a distinguished road
ربما ضربت على وتر حساس

فمعظم شبابنا -الا من رحم الله-

يجول بالطرقات مع صحبته أو بالاستراحات مع ورق وشيشــ

لايقنع نفسه بالعمل الكفاف

بل يريد مكتبا فارها ..ومرتبا مرموقا...وسيارة ...الخ

أيها الشاب اعمل بما تيسر لو ان تحمل بسيارتك شخصا الى مكان يرغبه ببضع دريهمات

لاتكسل وتقول:

مالي نفس للدارسة..ما احب العمل هذا...

وبالاخير

ياماه معك عشرة ريالات وقودا لسيارتي

أصلح الله قلبك

وخذلك حليب لا شاي بالزنجبيل
__________________
-خيرُ كلماتٍ وجدتها تجسـّـد غربة َ الحياة التي وُلدتُ فيها ...
( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)
اللهم اجمعني معَ أخي ...حيـّـاً... وميـّـتاً.
وريف السنين غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 03:40 PM   #6
عضو بارز
 
صورة الملتهب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 518
قوة التقييم: 0
الملتهب is on a distinguished road
صمام الأمان بارك الله فيك
__________________
الملتهب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 03:47 PM   #7
عضو مميز
 
صورة •.♥.•آسيےـر الغےـرام•.♥.• الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 170
قوة التقييم: 0
•.♥.•آسيےـر الغےـرام•.♥.• is on a distinguished road
آلله يعطيكـ آلـعـآفية ,,

مشكور يــآغــآلـي ,,
•.♥.•آسيےـر الغےـرام•.♥.• غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 04:08 PM   #8
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
البلد: جزيرة العرب
المشاركات: 1,263
قوة التقييم: 0
العبد الموحد is on a distinguished road
بارك الله فيك اخي صمام
العبد الموحد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 11:20 PM   #9
عضو ذهبي
 
صورة صمام الأمان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
البلد: فِيـ ظِلِّـ حَقـ هَارِبـ ..
المشاركات: 2,707
قوة التقييم: 0
صمام الأمان is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همتي في وطنيتي مشاهدة المشاركة
(وكان مزاجه زنجبيلا) صدق الله العظيم
صمام الأمان بارك الله فيك
مرحبا بك وأهلا أخي الغالي ..

أشكر لك مقدرا كريم مرورك ..

بارك الله فيك ..

أهلا بك ..
__________________
ثمانيةٌ تجري على النّاسِ كلهم
.......... ولابُـدَّ للإنسانِ يلقى الثمانية
سرورٌ وحزنٌ واجتماعٌ وفرقةٌ
.......... ويسرٌ وعسرٌ ثم سقمٌ وعافية
صمام الأمان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-12-2009, 11:22 PM   #10
عضو ذهبي
 
صورة صمام الأمان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
البلد: فِيـ ظِلِّـ حَقـ هَارِبـ ..
المشاركات: 2,707
قوة التقييم: 0
صمام الأمان is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رجل المستحيل مشاهدة المشاركة
الله
الله
الله

الله على هذه الروعة , فالزنجبيل في جميع حالاته روعه ! يا سيد صمام !
أفلحت يا عزيزي ..

ولا تكمن الروعة إلا بين جنباتك صهوة جوادك الذي امتطيته إلى هنا ..

شكرا جزيلا لك ..

وأهلا بك وسهلا ..
__________________
ثمانيةٌ تجري على النّاسِ كلهم
.......... ولابُـدَّ للإنسانِ يلقى الثمانية
سرورٌ وحزنٌ واجتماعٌ وفرقةٌ
.......... ويسرٌ وعسرٌ ثم سقمٌ وعافية
صمام الأمان غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19