عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-12-2004, 06:45 PM   #1
مشرف منتدى بين ارجاء الوطن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الرس
المشاركات: 10,157
قوة التقييم: 24
حصاة بعيران is on a distinguished road
هلاك امريكا في القران

هلاك امريكا في القران

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على المصطفى ألامين وعلى أله وصحبه أجمعين أما بعد
اقتضت حكمة العليم الخبير أن يستخلف آدم عليه السلام وذريته في الارض لينظر كيف يعملون فمن اتبع سبيله واستقام على صراطه القويم أفلح وفاز في الدنيا والاخرة ومن اتبع هواه وغلبت عليه شقوته فأولئك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب عظيم وسنن الله في الذين كفروا وطغوا وتجبروا ظاهرة لذي عينين تقرأن القرآن بتدبر وما قصه الله علينا من اهلاك ألامم السالفة الظالمة بين واضح .
ولله في اهلاك الظلمة سنن ثلاث وهي :
السنة ألاولى :العذاب السماوي يعذب به الكفرة وينصر به رسله وأولياءه المؤمنين المستضعفين كما اهلك به قوم نوح و عاد و ثمود وأصحاب ألأيكة وقوم لوط وفرعون وجنده وغيرهم ممن لم يُقصص علينا خبره فأصبحوا كالأمس الذاهب وأثراً بعد عين (وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا)
والسنة الثانية:عذاب الكفرة على أيدي ألمؤمنين بالجهاد (قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين) وقد فُرض الجهاد على بني اسرائيل بعد اغراق فرعون في اليم وقامت أمة محمد صلى الله عليه وسلم بهذه الفريضة خير قيام ففتحوا البلاد شرقاً وغرباً فدخل الناس في دين الله أفواجاً ومن لم يرد هذا الخير ولم يعط الجزية عن يد وهو صاغر وينعم في ظل الاسلام وعدله فله بحد السيف عذاباً أدنى دون العذاب ألأكبر (قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولاباليوم ألأخر ولايحرمون ما حرم الله ورسوله ولايدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون)
أما السنة الثالثة :عذاب الظلمة واهلاكهم بعضهم ببعض (وكذلك نولّي بعض الظالمين بعضاً بما كانوا يكسبون)
كما حدث في غابر الأزمان وما حدث قريباً في الحرب العالمية الثانية من هلاك للكفرة على أيدي بعضهم البعض وكان عقاباً من الله للامبراطوريات الصليبية التي أغارت على البلاد الاسلامية مثل بريطانيا وفرنسا والبرتغال وغيرها ممن ساموا المسلمين الوان العذاب وانتهبوا خيراتهم فوقعت سنّة من سنن القوي العزيز .
وفي وقتنا الحاضر تولت أمريكا زمام القيادة للحملات الصليبية وأخذت تنكّل في المسلمين في كل مكان باسم شعارات رنانة لا تنطلي الا على أعمى البصر والبصيرة بل ان ظلمها واستبدادها قد تعدى الى غير المسلمين بنشرها الفساد في الأرض من قتل وسبي ونهب واشاعة للفواحش بانواعها وحمايتها باسم الحريات حتى لو لزم ألأمر للتدخل عسكرياً لايردعها رادع ولا يثنيها وازع يساعدها في ذلك ما من الله عليها من النعم العظيمة من الأموال والعتاد والقوة العسكرية الجبارة فزهت وانتشت ثم بغت وطغت فقالوا بلسان الحال والمقال كسالفيهم قوم عاد (من أشد منا قوة ) ولم يعلموا أن الذي خلقهم ورزقهم وأمدهم بما عندهم أشد منهم قوة وأشد تنكيلا وهذا من استدراج الله لهم (ان الله ليملي للظالم حتى اذا أخذه لم يفلته) وقد ارتكبوا جميع الموبقات التي ارتكبتها ألأمم الهالكة البائده بل تعدوها بمراحل فمثلاً اصدارهم لقوانين تبيح زواج اللوطيين والسحاقيات بعضهم البعض وهذا لم يفعله سلفهم قوم لوط الى غير ذلك من الجرائم ولو لم يقوموا الا بمحاربتهم لأولياءه بالقتل والأسر والتنكيل لكفى ولا نتأّلا على الله بشيء ولكنها( سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا ) وقد يكون ما حصل لهم في عقر دارهم سواءً كان بأيديهم ومكرهم أو بايدي المؤمنين هو أول العذاب (يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فأعتبروا ياأولي ألأبصار) فها نحن ننتظر موعود الله مع القيام بالجهاد المستطاع والدعاء واصلاح الأحوال والعودة الصادقة لدين الله القويم يأتي النصر حتماً لاخيالاً (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير )ووالله لن ولن تذهب دماء المسلمين ولا أعراضهم عند الله هدراً والظلم والطغيان عاقبتهما وخيمة (ألم ترى كيف فعل ربك بعاد ارم ذات العماد ،التي لم يخلق مثلها في البلاد ،وثمود الذين جابوا الصخر بالواد ، وفرعون ذي الاوتاد ، الذين طغوا في البلاد ، فأكثروا فيها الفساد ، فصب عليهم ربك سوط عذاب ،ان ربك لبالمرصاد ) وقال عز من قائل (فكائن من قرية اهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد) اللهم ياذا العرش المجيد يا فعّال لما تريد عليك بالظالمين اجمعين وانصر عبادك الموحدين واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

من يرد الله به خيرا ..يفقهه في الدين 000
حصاة بعيران غير متصل  

 
قديم(ـة) 06-12-2004, 10:36 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,177
قوة التقييم: 0
ورود is on a distinguished road
وفي وقتنا الحاضر تولت أمريكا زمام القيادة للحملات الصليبية وأخذت تنكّل في المسلمين في كل مكان باسم



راح نشوف فيهم يوم تلقى الندم ماسحهم

باذن اللي ما تنام عينه
ورود غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19