عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-01-2010, 12:38 AM   #1
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
هذا تعليقي على هذا الشاعر فما هو تعليقكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

وصلتنى هذه القصيدة الجميلة يقال أنها لراشد بن زميع وهى حقاً من أجمل قصائد الحكمة والنصح

هديه مني للغالين تعبر عن معانيها

وحبيت أعلق كم تعليق وأترك لكم حرية التعليق.


يقول الشاعر ووالله انه لشاعر


من زمرة الطاغوت حـذراك حـذراك ؛؛؛ لا تبـتـلي بـجــروح يصعـــــــب دواها

نعم هم الطواغيت من شياطين الجن والأنس احذرهم واحذرهم ثم احذرهم،،،فكم من مستقيم أظلوه وكم دمرو من الاسر والشباب بدعوى تجربة المنكر والمرجله وغيرها فاحذرهم.

وإلى مشيت اعرف دروبك وممشاك ،، احرص على نـفسك وخالف هــــواها
أمّارةٍ بالســــــــوء ما هي بتنهــــــــاك ،، اقبــــض علــــيها لــين يجــــلى صـــــداها
اقطــــــــــــع نوايــــاها بدينك وتقواك ،، هــــلّل وعنـــد الله ســـــريعٍ شفـــــــاها


احذر فإن نفسك قد تستدرجك ، فتبدأ بحديث حلو شائق ، يطرب له قلبك ، ويدغدغ مشاعرك ، ثم إذا بها تعرج بك بمهارة ودهاء ، إلى منعطف خطر ، فإذا هي تزخرف لك أهواءها ، وتدعوك إليها ، وتحببك في السير معها إليها ، وتهوّن عليك الإقدام على الاقتحام ..!
وفي هذا المربع : خذ كامل حذرك ، فإن مبدأ حديثها الشائق أشبه شيء بجرعات تخدير عجيبة ، تسقيك إياها بلطف وهي تتبسم في وجهك ،

فإذا تشربت عروق قلبك سحرها ، قلبت لك ظهر المجن ، لتسوقك إلى حيث تشاء من دوائر هواها الخاص ، تتقحم بك بكل جرأة الدوائر المفخخة ، التي لا يحب الله أن يراك فيها ، بل ولا أن تحوم حولها ، فإذا أنت والغ فيها .. !

مرة أخرى أوصيك : أن تأخذ كامل حذرك ، من هذه النفس الأمارة بالسوء !

ولله در القائل :

وخالف النفس والشيطان واعصهما ** وإن هما محضاكَ النصحَ فاتهمِ
قل لها في حزم :

لن أقبل التناجي معك بالإثم والعدوان ، وإن جاء مزخرفاً بصنوف الألوان !
احذر فإنها قد تستدرجك ، فتبدأ بحديث حلو شائق ، يطرب له قلبك ، ويدغدغ مشاعرك ، ثم إذا بها تعرج بك بمهارة ودهاء ، إلى منعطف خطر ، فإذا هي تزخرف لك أهواءها ، وتدعوك إليها ، وتحببك في السير معها إليها ، وتهوّن عليك الإقدام على الاقتحام ..!

خذ كامل حذرك ، فإن مبدأ حديثها الشائق أشبه شيء بجرعات تخدير عجيبة ، تسقيك إياها بلطف وهي تتبسم في وجهك ،

فإذا تشربت عروق قلبك سحرها ، قلبت لك ظهر المجن ، لتسوقك إلى حيث تشاء من دوائر هواها الخاص ، تتقحم بك بكل جرأة الدوائر المفخخة ، التي لا يحب الله أن يراك فيها ، بل ولا أن تحوم حولها ، فإذا أنت والغ فيها .. !

إذا رغبت في مناجاتي ، فقدمي بين يديك برهانَ صدقك ، حتى أطمئن لما تتضمنه هذه المناجاة من خير لي في دنياي وأخراي ..!!

قدمي جرعة استغفار أو صلاة على رسول الله ، أو تهليل ، بما لا يقل عن مائة مرة في كل مرة ..!

فإن بخلت بذلك ، فذلك برهان من ربك على أنك تحاولين المكر بي ، فلا قربان ! ثم لا قربان ، ثم لا قربان ..ولا يبقى إلا أن أقول لك : هذا فراق بيني وبينك

ويقوووووووووووووووووول شاعرنا

والعـــــين لا تنظر بها من تعــــــدّاك ،، المحصنــــــه لو تلـتفـــــــت لـك وراها
اصـــبر على همّـك وغمّــك وبلـــــواك ،، عــف وتعــفـف لا يغــــــرّك حــــــلاها


لله در شاعرنا لا تنظر وتلفت لمن تعداك وحصن نظرك واصبر على همك وغمك وبلواك وتعفف ولا يغرك حلا الدنيا فما وراها الا الكدر والهم والغم ونار المعصية.

وكنت متى أرسلت طرفك رائدا *** لقلبك يوما أتعبتك المناظر
رأيت الذي لا كله أنت قادر *** عليه ولا عن بعضه أنت صابر


والنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية فإن لم تقتله جرحته وهي بمنزلة الشرارة من النار ترمى في الحشيش اليابس فإن لم يحرقه كله أحرقت بعضه كما قيل :

كل الحوادث مبداها من النظر *** ومعظم النار من مستصغر الشرر
كم نظرة فتكت في قلب صاحبها *** فتك السهام بلا قوس ولا وتر
والمرء ما دام ذا عين يقلبها *** في أعين الغيد موقوف على الخطر
يسر مقلته ما ضر مهجته *** لا مرحبا بسرور عاد بالضرر


والناظر يرمي من نظره بسهام غرضها قلبه وهو لا يشعر فهو إنما يرمي قلبه ولي من أبيات :
يا راميا بسهام اللحظ مجتهدا *** أنت القتيل بما ترمي فلا تصب
وباعث الطرف يرتاد الشفاء له *** توقـه إنـه يأتيك بالعطب


ويغرد شاعرنا الرائع ويقوووول

واتــرك حـــرام القوت ما هو بيملاك ،، كل البطــون الجــــــايعه مـا مـــــلاها
رشفة حـلال اتسد جوعك ومضماك ،، تســوى مشــــاريب الحـــــرام وغثــــاها
النــار في جـــوفـك وتصـلى حنــــاياك ،، نــــار الجحــــــيم تزيـــد لـلي وطــــــاها


وأعتبره بيت القصيد ،،، نعم أكل الحرام وكم انتشر بيننا ولم نعد نفرق بين حلال أو حرام
وكم تجرأ الناس على الكسب الحرام: عاملٌ لا يؤدي عمله على وجه صحيح، ورَبُّ عمل يقتطع من حق أجيره، وموظفٌ لا ينهض بمسؤولية وظيفته، وتاجر يغش في سلعته، ومتجرئ على التعامل بالربا، ومتاجر بما يفسد عقول الناس ويدمر حياتهم، ألا ما أشد ضياع من تنكَّب طريق الهداية فباع نفسه للشيطان!.

وغرد بنا إلى اللسان ذاك الصغير المهلك فكم قتيل للسانه

واحفظ لســـانك لا يجـــرك ويبـــلاك ،، اخـــذ الثمينــــــه لو غـــلى مشــــــتراها
الهـــرج مـــيزانك ويكشف خفــايــــاك ،، كلمــــة تعيبــــــك لا تبــــيّن نبــــــــاها
صون الكلام وصون نفسك ومبداك ،، للنفــــس حشمــــة لا تفصّــــم عـــــــراها
اصمــت مدامــك عارفٍ سير مجــراك ،، لا تنقـــــل النّمـــــة وتبحـــث خفــــاها


وكما يقول ذاك الشاعر مصداق لشاعرنا

احفظ لسانك أيها الإنسان،،،،، لا يلدغنك إنه ثعبان
كم فى المقابر من قتيل لسانه،،،كانت تهاب لقاءه الأقران


ويقوووووول آخر

ألم تر مفتاح الـفـؤاد لـسـانـه ،،،،ذا هو أبدى ما يقول من الـفـم

وكائن ترى من صاحبٍ لك معجبٍ،،،، زيادته أو نقصه في الـتّـكـلـم

لسان الفتى نصفٌ و نصفٌ فؤاده،،،، فلم يبق إلا صورة اللّحـم والـدَّم


وقال آخر:

إذا ما ذكرت الناس فاترك عيوبهم ،،، فلا عيب إلا دون ما منك يذكر
فإن عبت قوما بالذي ليس فيهم،،، فذلك عند الله والناس أكبر
وإن عبت قوماً بالذي فيك مثله،،، فكيف يعيب العور من هو أعور
وكيف يعيب الناس من عيب نفسه،،، أشد إذا عد العيوب وأنكر
متى تلتمس للناس عيباً تجد لهم ،،، عيوباً ولكن الذي فيك أكثر
فسالمهم بالكف عنهم فإنهم،،، بعيبك من عينيك أهدى وأبصر


ويقول شاعرنا الموهوب،،

يــزول قـــدرك عنــد أقــرب دنايــــاك ،، لو هـو ولــد عمّــك حياتــك جفـــــاها

نعم فاحذر ذالك

واحــــــلم تــــراه الحـــلم يرفــع مـزاياك ،، هو سيــــّد الأخـلاق هو مبتــــــــداها
وصّى به المبعــــوث ما هو بيخفـــاك ،، شفعينـــــا يــــوم المــلاقـــــاة طـــــــــه
خـل الجهــل لا تجعل الغيظ ياطاك ،، ترى الجهـل سم القــــلوب وعمـــــــاهـا


يا سلام وش خل الشاعر انه (( الحلم )) سيد الاخلاق وصى به سيد الخلق نبينا الكريم وهو سيد الحلم
يخاطبني السفيه بكل قبح ~ فأكره ان اكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما ~ كعود زاده الاحراق طيبا

:: الحلم سيد الاخلاق ::
قيل ;كان معن بن زائده رجلا حليما سخيا كريما جواداكثير العقل سديد الراي فشاع بين جماعه من العرب انه لايقدر احد من خلق الله تعالى على اغضابه لكثرة عقله وحلمه . فقال اعرابي منهم انا اقدر على اغضابه فقالوا له ان فعلت ذلك كان لك علينا مائة ناقه حمراء ,فدخل عليه وقت جلوسه وامتنع بان يسلم عليه ثم انشده هذه الابيات

اتذكر اذ لباسك جلده شاة = واذ نعلاك من جلد البعير

فقال معن اذكر ذلك ولا انساه,

فقال الاعرابي ثانيا

فسبحان الذي اعطاك ملكا= وعلمك الجلوس على السرير

فقال معن ذلك من فضل الله لا من فضلك يا اخا العرب

, قال الاعرابي ثالثا
فلا والله ما عشت يوما= على معن اسلم بالامير

فقال معن يا اخا العرب السلام سنة من سنن الاسلام فلو نطقت بها لاجرت وان تركتها اثمت ,

فقال الاعرابي رابعا
سارحل عن بلاد انت فيها = ولو جزت الشام مع الثغور

فقال معن يا اخا العرب ان سكنت لم تلق منا الا خيرا وان رحلت فمصحوبا بالسلامة

,فقال الاعرابي خامسا
فجد لي يابن ناقصة بشئ= فاني قد عزمت على المسير

فقال معن يا غلام اعطه الف دينار يستعين بها على بعده منا, ,ورحيله من ارضنا

فقال الاعرابي
قليل ما مننت به واني= لاطمع منك بالشئ الكثير
فقال معن اعطه الف دينار اخرى


فقال الاعرابي
سالت الله ان يبقيك دهرا= فمالك في البرية من نظير
فمنك الجود والاحسان حقا= وفضل نداك كالبحر الغزير


فقال معن ياغلام اعطه الف دينار اخرى , فقال الاعرابي يا ايها الامير اني لمختبر لحلمك بما سمعته مني اما والله فقد جمع الله فيك من العلم والجود ما لو قسم على اهل الارض لكفاهم . قال معن يا غلام كم اعطيته على نظمه قال ثلاثة الاف دينار ,قال اعطه على نثره مثلها فاخذه الاعرابي ثم انصرف بالمال شاكرا وهو يبكي فقال له معن ما يبكيك يا اخا العرب ,فقال تذكرت ان مثلك يموت ثم قال

لعمرك مالرزية فقد مال= ولا فرس يموت ولا بعير
ولكن الرزية فقد حر= يموت بموته خلق كثير


ويقووووووووول شاعرنا المميز

وإلى ابتليت ارفـع إلى الله شــــكواك ،، لا بدّها الأيام تكشـــــف غـطـــــــاها
اصبر يـزين الحـــظ ويــزيـن مرمــــاك ،، الله يفـــــرجهـــــا ويـدفـــع بــــــــــلاهـا


نعم لا تشكو الا له سبحانه،،كيف لا وهو خالقك فارفع يديك واطلبه وتحرى وقت الاجابة وآخر الليل واصبر صبرا جميلا

لا تمنــــــع المحــــروم لا مـن تنصّــــاك ،، الناس لأجل الناس وأحسن عطـــــاها
ابـذل لوجــــــه الله والله يجــــــزاك،، مثـــل الغـــروس اتطيب للي سقـــــاها
لاضاع معروفك ولا ضاع حسناك ،،، إن كانهــــــا لله تـــــلقى جــــــــــــزاها


نعم اجاد شاعرنا بالكلام عن العطاء والبذل وحسن العطاء من دون منه فلا تبخل وضع المعروف واحسن للناس فلن يضيع معروفا قط.


جارك ولو هو جار تسقيه من مـاك ،، عليــــه لا ترفــــــع يـدينـــــك عصــــاها
أحسن جوار الجار لو كان يشنــــاك،، ترى العرب تحشـم كلاب اقصــــراها
بكـــــره يشـد ويكـتب الله فرقــــاك،، عســـــاه يذكـــر جيرتـك مـا نســــاها


يا سلام هو الجار وكم نحن مقصرون في وقتنا الآن مع جيراننا فأصبح طيبنا الآن من يكف آذاه عن جاره فظلا على حسن الجوار والاحسان للجار فلقد وصى نبينا الحبيب صلى الله عليه وسلم للجار وأنت وضميرك.


الظـــلم شــين ويجعــل النــار مثـــواك ،، راع الظـــليمه عيشتـــــه مـا هنـــــــاها
فوقـــك إله العــــرش عالم نوايـــــــاك ،، ينظــر قلوب النــــاس وش محتـــــواها
يسمــــع بما تجـــهر وعـارف خفـــــاياك،، بأمره شروق الشمس ترســل ضياها
هو عالمٍ غيبــك وركّب خلايــــــــاك ،، هــو خالـــقٍ فيــــك العـــروق ورواها


احذر الظلم فهو ظلمات يوم القيامه واحذر دعاء المظلوووم فالله در شاعرنا وجزاه الله خيرا

والضيف لـه حـقٍ إلى حـل بـحــماك،، قلّـــط ضيـــوف الله وأكــرم لحـــــاها
لا تحــقر الضيفــــان واتشــــح بغذاك،، مـن مـا عطـــــاك الله قلـــّط عشــاها


ضيف كما يقال هو ضيف الرحمن فارعى حقه وأكرمهم فكم تركنا هذه الصفات الحميده ولم تعد بيننا وللأسف

وعليـك باللي حــزة الضيـــق يفداك،، لا شــــانت الدنيـــــا ودارت رحـــــاها
لا من زهمته لو على المــوت لبّـــــاك ،، عيني لجـل عينـك وروحـي فــــــداها
ترى الخوي نبراس روحك وملْجــاك ،، لا كلّـــحت بقعـــــا وزادت غثــــــاها


فالزم هذا الرجل من يقف معك وقت الضيق ألا وهو (( الصديق )) فأين هو الآن؟؟؟؟

حذراك من بعض المخاليق حـــــذراك،،، بعــض العــــرب ما تفرقه مـن نســــاها
تــــايــه وضــــــايـع بــين ذولا وذولاك،،،، فيـــــه الجهــــــالة واصـــــلٍ منتهـــــاها


نعم فاحذر كل الحذر من الجهلة من بعض الخلايق والذي تجده ضائعا دلولا جاهلا يريد ان تنزل معه لدرجة جهله وضياعه فاحذره ،،،،،

نعم والله انه لشاعر أجاد بالنصيحة وعلقت عليها ووضعتها هنا لمزيدا من الفائده والتعليق،،،

تحياتي للعموم،،،
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بحر غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 09-01-2010, 09:25 AM   #2
عضو خبير
 
صورة همتي في وطنيتي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: القصيم الرس
المشاركات: 4,066
قوة التقييم: 0
همتي في وطنيتي is on a distinguished road
الله يسلم يدينك
مع العلم اني مانب من هواة الشعر
همتي في وطنيتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 11:58 AM   #3
عضو مبدع
 
صورة السلطه الخامسه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 1,167
قوة التقييم: 0
السلطه الخامسه is an unknown quantity at this point
شكرا لك يا بحر موضوع رائع جدا و متكامل

جهد تشكر عليه
السلطه الخامسه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 01:42 PM   #4
عضو مبدع
 
صورة جلمبو الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: .. ريحة حقروصين ..
المشاركات: 1,194
قوة التقييم: 0
جلمبو is on a distinguished road
موضوع رائع .. والقصيدة رائعه .. مشبعه بالحكم

لكن ليتك كتبت القصيده كامله بعدين بديت بالشرح

لك جزيل الشكر



__________________
جلمبو غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 02:02 PM   #5
عضو ذهبي
 
صورة راعــے الــدبدبــہ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 2,260
قوة التقييم: 0
راعــے الــدبدبــہ is on a distinguished road
راااائع ومشكووور على المجهود
__________________





راعــے الــدبدبــہ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 02:10 PM   #6
عضو مميز
 
صورة احتمال الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 184
قوة التقييم: 0
احتمال is on a distinguished road
فوووووووق الممتاااااااااز

تسلم أيديك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
احتمال غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 02:56 PM   #7
مشرف المنتدى الرياضي
 
صورة قـــرحـش الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: ..مطلع شمس !!
المشاركات: 5,255
قوة التقييم: 15
قـــرحـش will become famous soon enough
.. صح لسان رآعي القصدية << عزالله أنه قصيدة جزله ومليانه بالحكم

.. وتسلم يدينك على النقل والشرح لاهنت ..
__________________
قـــرحـش غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 03:02 PM   #8
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 742
قوة التقييم: 0
ابو قاسم is on a distinguished road
ما شاء الله يسلموو عالقصيده الجنااان
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابو قاسم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 09:31 PM   #9
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
حياكم الله جميعا وسرني مروركم الكريم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2010, 11:51 PM   #10
عضو اسطوري
 
صورة فارس السعوديه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: ..$$عشقي الرس$$..
المشاركات: 8,005
قوة التقييم: 0
فارس السعوديه is on a distinguished road
قصائد رائعه وجميله سلمت الايادي اختي ويعطيك الف عافيه

^_^
__________________
..



لآ إله إلآ أنت سبحآنكـ إني كنت من الظالمين..

فارس السعوديه غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19