LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-2004, 01:38 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
العجمي2003
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي أرجعوا لي يدي..ولن أفعلها مرة أخرى "قصة مؤثرة"

كسر الغلام زجاج نافذة البناء :: قصة مؤثرة ::


أن أحد الأطفال كان يلعب في داخل المنزل وأثناء اللعب كسر زجاج النافذة جاء أبوه إليه بعد أن سمع صوت تكسر الزجاج وسأل: من كسر النافذة؟ قيل له ولدك. فلم يتمالك الوالد أعصابه فتناول عصا غليظة من الأرض وأقبل على ولده يشبعه ضربا...أخذ الطفل يبكي ويصرخ وبعد أن توقف الأب عن الضرب جرّ الولد قدميه إلى فراشه وهو يشكو الإعياء والألم فأمضى ليله فزعا...

أصبح الصباح وجاءت الأم لتوقظ ولدها, فرأت يداه مخضرّتان فصاحت في الحال وهبّ الأب إلى حيث الصوت وعلى ملامحه أكثر من دهشة! وقد رأى ما رأته الأم...فقام بنقله إلى المستشفى وبعد الفحص قرر الطبيب أن اليدين متسممتان وتبين أن العصا التي ضرب بها الطفل كانت فيها مسامير قديمة أصابها الصدأ, لم يكن الأب ليلتفت إليها لشدة ما كان فيه من فورة الغضب, مما أدى ذلك إلى أن تغرز المسامير في يدي الولد وتسرّب السمّ إلى جسمه فقرر الطبيب أن لا بدّ من قطع يدي الطفل حتى لا يسري السم إلى سائر جسمه فوقف الأب حائرا لا يدري ما يصنع وماذا يقول؟؟؟

قال الطبيب: لا بدّ من ذلك والأمر لا يحتمل التأخير فاليوم قد تقطع الكف وغدا ربما تقطع الذراع وإذا تأخّرنا ربما اضطررنا أن نقطع اليد إلى المرفق ثم من الكتف, وكلما تأخّرنا أكثر تسرب السم إلى جسمه وربما مات.

لم يجد الأب حيلة إلا أن يوقّع على إجراء العملية فقطعت كفي الطفل وبعد أن أفاق من أثر التخدير نظر وإذا يداه مقطوعتان فتطلّع إلى أبيه بنظرة متوسلة وصار يحلف أنه لن يكسر أو يتلف شيئا بعد اليوم شرط أن يعيد إليه يديه, لم يتحمل الأب الصدمة وضاقت به السُبُل فلم يجد وسيلة للخلاص والهروب إلا أن ينتحر, فرمى بنفسه من أعلى المستشفى وكان في ذلك نهايته

فجاء الشاعر عدنان عبد القادر أبو المكارم ليصوغ قصته في قالب شعري حزين:


كســـــر الغــلام زجــــــاج نافــذة الـــــــبنا ... من غير قصــــــــد شـــأنه شـــــأن البشـر

فأتــــــــاه والــده وفي يــده عصـــــــــــــــا ... غـــضبان كـــالليث الجســــــــــــــور إذا زأر

مســــــك الغـــــلامَ يدق أعظــــــم كفــــه ... لــــم يبق شيئــــاً في عصــــــاه ولـــم يذر

والطفـــــل يرقـص كالذبيـــــح ودمعــــــــــه ... يجــــــري كجـــــري السيل أو دفق المطـر

نام الغــــــــلام وفي الصبـــــاح أتت لـــــــه ... الأم الـــرؤوم فأيقظـــــته على حــــــــــــذر

وإذا بكفيـــــــه كغصـــــن أخضــــــــــــــر ... صرخــــــــت فجــــــاء الزوج عــــاين فانبهـر

وبلمحـــــــــــة نحــــو الطـــبيب سعى بـه ... والقــــلب يرجــــف والفـــؤاد قـــد انفطـــــر

قــــال الطــــبيب وفي يديــــه وريقــــــــــة ... عجّــــــــلْ ووقّـــــعْ هـــاهـنا وخــــــذ العبر

كف الغــــــــــــلام تســـممت إذ بالعصـــــا ...صــــدأ قــديم في جـــــوانبها انتشــــــــــر

في الحــــــــــال تقطــــع كفــه من قبل أن ... تســـــــــــري الســموم به ويزداد الخطـــر

نادى الأب المسكـــــين واأسفــــــي على ... ولــــدي ووقّـــــــــعَ باكـــــــــيا ثم استتـــر

قطــــــــع الطبيب يديــــه ثم أتى بــــــــــه ... نحـــــــو الأب المنهــــــار في كف القـــــدر

قــــــــال الغــــــــــــلام أبي وحـــــق أمـي ... لا لن أعــــــود فــــــــرُدََّ مـــــا مني انبتــــر

شُـــــدِهَ الأب الجـــــاني وألقى نفســــــه ... مــن سطـــح مستشفىً رفيــــعٍ فــانتحر



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 13-12-2004, 02:43 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
غريب الدار
عضو مجلس إدارة سابق
 
الصورة الرمزية غريب الدار
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

لاحول ولا قوة الا بالله قصه محزنه
وهذ نهاية من لايسيطر على نفسه عند الغضب
وهذه قصه حقيقيه يرويها لي احد اصدقائي وهي حدثت لابن عمه >>رحمت الله عليه<<
يقول ان له عم بالكويت عصبي لاقصى الدرجه حتى انه يضرب زوجته وبناته عند اتفه الاسباب وفي احدى الايام قبل تقريبا ثمان سنوات ضرب ابنه (م.ح) بماصورة حديد ضربا مبرحا واغلق عليه الغرفه فلما جاء الصبح ذهب ليفتح له الباب ليذهب الا المدرسه فوجد ابنه جثه هامده فسجن لاربع سنوات وبعدها خرج وقد تغير ميه وثمانين درجه ..........


مشكور اخوي العجمي على هذه القصه



















التوقيع

غريب الدار
Instagram & Twitter: A_Karim_M
قديم 13-12-2004, 07:18 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ريـم الصحاري
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو








افتراضي

لاحول ولاقوة الا بالله

قصة جدا مؤثره

وهذي نتيجه من لم يتمال غضبه

الله يعطيك العاافيه العجمي



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 13-12-2004, 09:35 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أبو نواف
عضو فعـــــال
 

إحصائية العضو







Thumbs up

قصة مؤثرة ومحزنة وعلى الآباء الرفق بفلذات الأكباد فما كان الرفق في شيء إلا زانه
شكراً أخي العجمي على هذه القصة .

قديم 13-12-2004, 01:41 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نجمة سهيل
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

ان التربيه مهمة عظيمه وشاقه على الوالدين

ولكن لابد من الرفق في التعامل مع الاطفال وخاصه ممن هم دون العشر سنوات

فالدين الاسلامي اباح لنا ضرب الاطفال عند سن معين الا وهو سن 10سنوات

وعند اهمال او ترك العباده فقط 0فا الضرب له اثار سلبيه على الاطفال

ويكفي ان نتعظ من هذه القصه المؤثره والمبكيه جدا

اعاننا الله على تربية ابنائنا وغفر الله لهذا الاب



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 13-12-2004, 02:38 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ابونادر
عضو مجلس الإدارة
مشرف منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد
 
الصورة الرمزية ابونادر
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

قصة محزنة جدا لايستطيع من في قلبه رحمه ان يكفكف دموعه أشكرك أخي العجمي 0

قديم 14-12-2004, 11:51 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
العجمي2003
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

غريب الدار..ريم الصحاري..أبو نواف..أبو نادر..نجمة سهيل..

أشكركم جزيل الشكر..على تفضلكم بالمرور والتعليقات الهادفة..

نعم السبب هو الغضب وكما قال عليه الصلاة والسلام "لا تغضب"

العـجمي



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:49 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8