عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-02-2010, 03:33 PM   #1
مشرف المنتدى التعليمي
 
صورة صرير القلم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: في قلوب المحبين
المشاركات: 11,166
قوة التقييم: 27
صرير القلم has a spectacular aura aboutصرير القلم has a spectacular aura about
كلمة وفاء في حق أبي الضعفاء .. بقلم ( علي بن محمد الدهامي )

كلمة وفاء في حق أبي الضعفاء

وما كان قيس هلكه هلك واحد ولكنه بنيان قوم تهدما


هذا البيت يعبر تمام وينطبق على رحيل الرجل الوجيه المفضال الشيخ صالح بن مطلق الحناكي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .

أقول هذا عنه لآني عرفته عن قرب ووقفت على كثير من أعماله ومواقفه حين سمعت نبأ وفاته دار شريط الذكريات مباشرة بعفوية تامة ، وإذا عيناي تدمعان ولما يكتمل الشريط وإذا لساني يردد إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها .

بحق لم يكن هذا الرجل عاديا أو ممن يعيشون على هامش الحياة ..
رجل له شخصيته القيادية فله مهابة في القلوب ومحبة كبيرة وكان مع ذلك حسن الخلق جم التواضع مع رقة في قلبه تشفق عليه أحيانا وأنت تبصر أثارها فيه ، من الناس من يحتقر غيره ويتعالى وهو ليس عنده ما يحمله على هذا السلوك من منصب أو مال أو جاه وهؤلاء صنف لا كثرهم الله ، وصنف آخر وهم الكثير من إذا ابتلاهم الله بالمال أو المنصب طغوا وبغوا وتعالوا على غيرهم ، وهذه طبيعة متأصلة في النفوس كما أخبر الله جل وعلا عن ذلك بقوله : ( كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى ) وهؤلاء يجب عليهم أن يجاهدوا أنفسهم حتى تستقيم على أمر الله ، ومن الناس من إذا ابتلاهم الله بالنعم ووسع عليهم في الرزق يزداد شكرا لله وتواضعا لعباده ، ومن هؤلاء من نحسبه والله حسيبه ـ ولا نزكي على الله أحدا ـ الراحل الحبيب صالح الحناكي رحمه الله
كنا نسكن بجواره في حي الحناكية وكان له عادة أن يجلس بعد صلاة العصر في بيته مقابل باب المسجد الذي بناه فكنا إذا خرجنا من الصلاة أمسك بيدي ودعاني وربما دخلت معه فربما زاره أحد وربما جلسنا أنا وإياه فما كان يتغير شئ : الترحيب والسؤال عن الأهل والأقارب والقهوة ثم الشاي ثم القهوة ثم البخور فكانت تلك الجلسة درس صامت عن التواضع والتقدير والضيافة في أحسن ألوانها.

وكان رحمه الله راوية من الطراز الأول لتاريخ الرس فيذكر متى قدم فلان ومتى توفي فلان ومتى أقيم كذا ومتى حصل كذا وكان حديثه في مجلسه غالبا لا يخرج عن ذلك فلم يكن للغيبة والكلام الفاحش وقالة السوء فرصة في مجلسه .

كان صاحب رأي وتجربة وكان الكثيرون يصدرون عن رأيه ولذا كان من أعيان البلد استحقاقا لا عن مجاملة أو وراثة .

بعدما انتقل إلى قصره جعل يفتح بابه كل مغرب يأتيه من يسلم عليه ومن له حاجة من مال أو طلب شفاعة فكان نعم الباذل للمال والجاه ولقد جئته مرة وعنده مجموعة من أهالي أحد القرى ذكروا له أنهم يعتزمون إقامة مستودع خيري ينتفع منه فقراء القرية ومن حولها وبينوا له حاجة الناس في ذلك المكان فوعدهم خيرا ، ومن الغد اتصل بي كبير ذلك الوفد ليبشرني أن أبا مطلق قد تبرع لإقامة المستودع بمبلغ كبير وهو يدعو له ويثني عليه فقلت : ما هذه أول بركاته .

كان من عادته إذا بقي شهر على شهر رمضان أو شهران أن يفتح أبواب مستودعاته ليوزع الأطعمة على الفقراء والمحتاجين حتى يصل امتداد سيارات الناس إلى مسافات بعيدة وكل يحمل سياراته داعيا له بالخير والنماء .

وكان إذا أقبل رمضان جاور الحرم المكي حتى ينتهي من صيام الست من شوال ولقد أتيته مرة قبل أذان المغرب فرحب بي وأجلسني ثم قام يشرف على تفطير الصائمين ويدور عليهم وينظر حاجاتهم وكان أكثر من يفطر على مائدته من الضعفة يحرصون عليها لأنه يعطيهم من ماله فقلت له وأنا أريد أن أشجعه على عمله : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا حسد إلا في اثنتين ، ورجل أتاه الله مالا فسلطه على هلكته بالحق ) ، فقال : أسأل الله القبول .

وكان يحدثني أنه كان يجاور في الحرم في رمضان من قديم حتى أنه يذكر أن المصلين للتراويح في ذلك الوقت خلف الإمام لا يتجاوزون صفين .

كان رحمه الله حريصا على الصلاة خلف الإمام وكان يتفقد أولاده فيها ويطيل الجلوس بعد صلاة الفجر ويبكر إلى صلاة الجمعة مع أوائل الناس وأذكر أني صليت الجمعة عن والدي رحمه الله في الجامع القديم وخطبت خطبة عن الخاتمة وحسنها وسوءها وما يكون في القبر فأذكر أنه بكى بكاء شديدا حتى بعدما سلمت من الصلاة رأيته يبكي ، وفي العصر اتصل بي أحد أبنائه ليطلب صورة للخطبة لرغبة والده في ذلك فأسال الله أن يؤمنه مما يخاف وأن يعطيه فوق ما يرجو .

لقد كان الشيخ محبا للعلم وأهله يفرح بدخولهم عليه ويأنس بلقائهم ويحب حديثهم وكثيرا ما استضاف كبار العلماء والدعاة من أمثال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وإذا كان عنده أحد منهم دعا جميع المشايخ وطلبة العلم والمحبين في المحافظة ، واذكر أني مرة دعيت فلم يتيسر لي الحضور وكان من حضر تلك الدعوة يتجاوز المائة فقلت لن يفقدني مع هذا الجمع ففوجئت به يتلوم عليّ ويعتب إذ لم أحضر تلك الليلة فبينت له عذري فقبله .

ولقد جئناه مرة مع بعض أفراد العائلة نريد أن يعطينا موعدا للعشاء نتشرف بمجيئه فقال : إذا أعطيتموني موعدا أعطيكم موعدا ويكون موعدي قبل فحاولنا أن نثنيه فأبى فقلنا اذاً لا موعد ، فقال أنتم بكيفكم لكن ما تخرجون من هذا المكان حتى تعطوني موعدا إن كان لي عندكم خاطر ،
قلنا يا أبا مطلق أصبح الطالب مطلوبا ! ، فحدد يوما جئناه فيه وأخذنا منه موعدا فشرفنا بحضوره ، وقد اهديته حينها قصيدة منها :

إذا مدت الأيدي تعد رجالها وقدمت البلدان خير خيارها
فلا تنس شيخا أصلح الله أمره حنون عطوف امة من كبارها
أبا مطلق كرم وحسن تواضع وتقدير علم لا يغيب وقارها
هو القمر الوضاء والليل حالك هو الشمس تهدي دفئها في نهارها
أبا مطلق انتم كغيث لرسنا وزينة أهل الرس من أبرارها



في احد المرات دخل المستشفى لإجراء بعض الفحوصات فلما أراد الخروج دعا جميع منسوبي المستشفى للعشاء في بيته وقال لا يغيب منكم أحد حتى أن حصل تأتوا بالعمال معكم .

كان قبل أن يثقل يجيب الدعوة فيحضر الزواجات ويشارك الناس أفراحهم وأتراحهم يغيث الملهوف ويعين من أراد الزواج وله أيادٍ بيضاء في ذلك فعندما علم بخسارة أحد جلسائه أعانه وحين علم بنقص على أحد الأسر لم يكف ما عندهم لإقامة استراحتهم دعمهم أيضا وحين يعلم بمصاب بالفشل الكلوي يريد إجراء عمليه يعينه .


حدثني أحد الأخوان فقال : كلمت أبا مطلق عن شاب سيتزوج وليس عنده شئ ووالده متوفي وقد جمعنا له خمسة عشر ألف ريال فقال : مرني غدا في المكتب ، يقول فجئته من الغد فأعطاني ثمانون ألف ريال وقال : هذا الشاب يحتاج إلى مهر واستئجار بيت وتأثيثه فعسى أن تكفيه هذه يقول صاحبي : فذهبت وأعطيت الشاب المبلغ فما كاد يصدق وفرح فرحا كبيرا وكلمتني والدته تتشكر وتدعو فقلت : ليس مني شئ فهذا من الحناكي يقول : فودعتها وهي تبكي فرحا وتدعو له بدعوات طيبة .

ويروي أحد كبار السن حادثة قديمة تدل على معدن الشيخ وطيب أصله فيقول : أتى رجل على ابن عقل رحمه الله وكان يبيع الأغراض التموينية فطلب صندوق شاي وكان الشاي في ذلك الوقت من أنفس مايطلبه الناس لقلته ولأنه ليس كل أحد يجد قيمته ، فقال ابن عقل نفد ما عندي ولكن آخر صندوق أخذه ذلك الرجل يشير إلى ابن مطلق فكلمه لعله يبيعه عليك فلحقه الرجل وسلم عليه وقال : أنا أتيت من بعيد طلبا للشاي فلعلك تبيع عليّ هذا الصندوق فقال أبو مطلق : خذه بلا ثمن ، يقول فحاولت أن يأخذ مني قيمته فلم يقبل فرجعت إلى ابن عقل وقلت : من هذا الرجل ؟ أعطاني الصندوق بلا ثمن وأبى إلا أن أخذه قال : هذا صالح الحناكي فقال الرجل : لا أظن أن يرى هذا الرجل فقرا وهذا سخاء نفسه فمضى الرجل يدعو له حتى توارى .

يقول أحد مشرفي الحلقات الكبيرة : أسسنا مكتبا للحلقة وأثثناه وكلف علينا الكثير فدعونا أبا مطلق لتكريم الطلاب المتفوقين وكان حفلا مصغرا فحضره واستمع لتلاوات الطلاب وتأثر بذلك كثيرا وبعد نهاية الحفل تبرع لجميع طلاب الحلقة بمبلغ وتكفل بجميع تكاليف المكتب الجديد فكان فرجا من الله ومفتاح خير ما كان في الحسبان .
وكم مرة حضر حفل تخريج الحفاظ فجعل تكريمهم على حسابه .

وحين احتاج مستشفى الرس القديم لبعض الأجهزة والمباني تبرع أبو مطلق رحمه الله للمستشفى عدة مرات وحتى بعد افتتاح المستشفى الجديد واصل رحمه الله تبرعاته لما يحتاجه فكان مستحقا أن يحمل قسم من أقسامه اسمه واقترح أن يلحق به الترحم عليه ، وحين علم بحاجة المستشفى الجديد لمسجد مناسب تقام فيه الجمعة لم يسبقه أحد فبنى الجامع في مكان مناسب وبمخطط لائق ومناسب أيضا واشترى له بيتا قريبا منه ليكون سكنا لإمامه ومؤذنه .

وهذا الجامع واحد من ثلاثة جوامع بناها في المحافظة غير مساجد الأوقات الأخرى الكثيرة في المحافظة وغير المساجد والجوامع في المملكة ، فاسأل الله أن يبني له بكل مسجد بناه بيتا في الجنة وان يضاعف له الحسنات ويكفر عنه السيئات .

هذا غير ما يفعله من وضع بعض الدين عن المدينين والتجاوز عن المعسرين وأعرف في ذلك حوادث عديدة هذا بعض ما أذكره في بذله لماله ، أما بذله لجاهه فحدث ولا حرج فكم تكلم لأناس وشفع لهم وتوجه لأجلهم يذكر هذا جدي رحمه الله ومن هم في سنه وأبي رحمه الله ومن هم في سنه ، وأذكره ويذكره كثير من الأهالي .

وكان إذا توجه في أمر يهتم له حتى يقضى ، واذكر أني جئته يوما في أمر فوعد خيرا وقال لعلك تأتيني من الغد فما ذهبت إليه إلا من بعد غد قلت حتى يكون معه وقت فلما أتيته في مكتبه قال : لما لم تأت بالأمس ؟ قلت حتى يكون معك وقت قال : الموضوع انتهى في اليوم الذي كلمتني فيه وكنت أنتظرك بالأمس . فشكرته ودعوت له وأثنيت على مواقفه معي ومع غيري فقال كلمة تنبي عن كرم نفسه وطيب أصله : نحن أولنا لأولكم وآخرنا لآخركم .

لقد كان رحمه الله صاحب وفاء يسأل ويتفقد ولا ينسى المعروف لأحد .

حدثني أحد الأخوة فقال : كان والدي رحمه الله ممن استدان منهم الشيخ صالح في بداية تجارته يقول : ولم يبقى للوالد من الدين شئ وبعدما فتح الله عليه جاء ليسلم على الوالد يقول ومعه سيارة مليئة بالأغنام فأنزلها في حوش البيت فأكبرنا منه هذا الموقف رحمه الله .

وحين تم تعييني بعيدا عن الرس غبت عنه فترة طويلة ثم اتصلت به وسلمت عليه وقلت له مما قلت : حملني على المكالمة حبي لكم وشوقي إليكم فإذا هو تخنقه العبرة ويختلط الكلام مع البكاء فلم استطع تمييز ما يقول من بكائه .

لقد كان على جانب كبير من الأدب وحسن الخلق والتواضع للصغير والكبير فحين كنا نصلي في مسجد الحناكية أصلي بهم أحيانا إذا غاب الإمام فكان يجلس بعد الصلاة ويطيل الجلوس وقد لاحظت منه أنه كان لا يمد رجليه حتى أقوم ، وكنت إذ ذاك صغيرا فكنت أتعجب وأقول في نفسي : رجل كبير في السن وغني وذو جاه لا يمد رجليه أمام صبي صغير ؟ ولو مدها ما كانت كبيرة ولا صغيرة ، ولكنها إشارة غير مصطنعة على قلب كبير ملك القلوب بمثل هذا التواضع وهذا الخلق .

هذا الرجل الذي أحبه الصغير والكبير والذكر والأنثى لم تأت محبة الناس له من فراغ بل ولم تخرج الرس جميعها في جنازته إلا لما كان يحضى به من القبول .

إنه رجل من نوع فريد هكذا قال الناس بلسان المقال وبلسان الحال حينما خرجوا جميعا لتشييع جنازته التي ما رؤى أكثر شاهد منه .

جاءوا حتى من خارج المحافظة ليصلوا عليه وليدعوا له في المسجد الذي بناه وافتتحه وصلى فيه وكان يبكر إليه كل جمعة .

حضروا فازدحم بهم المسجد حتى صلوا خارجه وازدحمت الطرقات واتصلت السيارات من الجامع إلى المقبرة ومن كان ينتظر جنازته عند المقبرة لا يقلون على من صلوا عليها في الجامع والناس يعزي بعضهم بعضا فيه لأن فقده ليس خاصا بأولاده وأقاربه بل فقد لكل من عرفه وعرف حب الخير فيه .

إنه ركن أنهد .. وكوكب انقض .. وشمعة انطفأت .. وعين غارت ، وإن مثله ليفقد .. وإن رحيله لثلمة .. وإن مثله ليستحق أن يؤلف في سيرته كتابا لتعطر سيرته الأماكن ، ويكون تحريكا للخامل والساكن .

وفي الرس رجال فضلاء وإخوة كرماء وفيه من أولاده من أسأل الله أن يجعلهم عوضا يسدون ما نقص وان يجعلهم خير خلف لخير سلف وأن يجبر مصابنا فيه وأن يجمعنا به ووالدينا وأحبابنا في جنات النعيم على سرر متقابلين .

اللهم كما أجرى عيونا فسر عينه ، وكما برد كبد فنجه من كل كبد ، اللهم ارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين ، اغفر لنا وله يا ارحم الراحمين ...

قلت :
جزى صالحا رب العباد بفضله وجازاه بالحسنات مادام جازيا
أخا الجود والإحسان والفضل والندى فنعم مكانا ترتقي فيه عاليا
فإن قيل في خيرٍ رأيت سباقه وإن قيل في شر فناءٍ وتاليا
سمعت بكاء الناس حين تقدموا رأوا فقدكم مرّاً ينسّي الدواهيا
أعيني جودي بالدموع لفقده ولا تبخلا فالبخل ما كان حاليا
على مثله فليبك من كان باكيا فما الدمع محبوس لفقد الحناكيا
أبا مطلق كنا نباهي بمثلكم وبعدكم قد أصبح الرس خاليا
حباكم إلهي فضله وعطائه وزادك إكراماً وأمسيت راضيا


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
علي بن محمد بن سليمان الدهامي

كن كرأس الشجرة.. بعيد عن أوساخ الدواب....
-.-.-.-.-،-.-.-.-.-.-.-.-.-.-،-.-



ًالاعاقة لا تمنع من العطاء . .*

__________________

Twitter
@sultanalhumud

آخر من قام بالتعديل المستقبل; بتاريخ 20-02-2010 الساعة 09:20 AM. السبب: بطلب من صاحب المقال
صرير القلم غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 02-02-2010, 03:48 PM   #2
عضو مميز
 
صورة تاج العفاف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 158
قوة التقييم: 0
تاج العفاف is on a distinguished road
الله يغفر له ويرحمه ان شالله
وبصراحه اذا كانت هذي صفات شيخ الوفاء
اكيد الله راح يكون ارحم فيه ويجازيه على اعماله وافعاله الي كلها في الخير ان شالله
ويعطيك العافيه....
__________________
تاج العفاف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-02-2010, 04:56 PM   #3
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: May 2008
البلد: الرياض
المشاركات: 6,533
قوة التقييم: 0
شوفان999 is on a distinguished road
كلمات مضيئة للشيخ علي الدهامي....

وشهادة عن قرب.....

رغم ان الشيخ صالح المطلق الحناكي لايحتاج شهاد ةفتشهد له أعماله...

رحم الله الشيخ الفاضل صالح المطلق الحناكي وانزله فسيح جناته.....

شكرااالك ياصريرالقلم دائمآ تتحفنا بالجديدالمفيد....
__________________
شوفان999 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-02-2010, 06:47 PM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 537
قوة التقييم: 0
بدوور is on a distinguished road
بارك الله فيك ياأخ علي الدهامي
ورحم الله شيخنا الذي قدم الكثير
اسأل الله ان يغفر له ويكتب ماقدم في ميزان حسناته
شكرا لك اخي كاتب الموضوع
__________________

متى أخر مره صليت على " نبيك "
بدوور غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-02-2010, 10:50 PM   #5
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,344
قوة التقييم: 0
okok is on a distinguished road
اللهم أغفر له وأرحمه واسكنه فسيح جناتك
__________________
__________________
okok غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-02-2010, 11:21 PM   #6
عضو مميز
 
صورة عنودالخرج* الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في عيون السيح
المشاركات: 197
قوة التقييم: 0
عنودالخرج* is on a distinguished road
أبا مطلق انتم كغــــــيث لرسنا***وزينــــــة أهل الرس من أبرارها
أبا مطلق كنا نباهي بمثلكم***وبعدكم قد أصبح الرس خاليا

الله يرحم الحال !!!
من للأرامل والضعفاء ؟؟
من للأيتام والفقراء؟؟؟
من للجمعيات الخيرية ؟؟
من للمساجد والحلقات!!
من للرس ومستشفياتها بعد صاحب الأيادي البيضاء الخيرة؟
للأسف لم يتبقى غير وجهاء فقط !!كل همهم أنفسهم وثرواتهم!!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عنودالخرج* غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-02-2010, 11:44 PM   #7
مشرف المنتدى الدعوي
 
صورة مجازف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,069
قوة التقييم: 0
مجازف will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شوفان999 مشاهدة المشاركة
كلمات مضيئة للشيخ علي الدهامي....

وشهادة عن قرب.....

رغم ان الشيخ صالح المطلق الحناكي لايحتاج شهاد ةفتشهد له أعماله...

رحم الله الشيخ الفاضل صالح المطلق الحناكي وانزله فسيح جناته.....

شكرااالك ياصريرالقلم دائمآ تتحفنا بالجديدالمفيد....
__________________
مجازف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-02-2010, 11:57 PM   #8
مشرف منتدى التربية والتعليم
عضو مجلس الإدارة
 
صورة ابو جود الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 14,333
قوة التقييم: 29
ابو جود is a name known to allابو جود is a name known to allابو جود is a name known to allابو جود is a name known to allابو جود is a name known to allابو جود is a name known to all
كلمات نقية .. كنقاء صاحبها
غفر الله لفقيد الرس الشيخ صالح الحناكي
والناس شهداء الله في أرضه

ألف شكر لك صرير القلم
__________________



Twitter
abojoodxp@
InstagraM
ABOJOODXP


ابو جود غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 12:28 AM   #9
عضو اسطوري
 
صورة ســــاري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: .. الكوكب المسكوون ..
المشاركات: 36,695
قوة التقييم: 0
ســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the rough
::


الشيخ صالح الحناكي

والله موبس اهلة اللي بيفقدون اهل الرس كلهم بيفقدونه ...

بيفقدون كرمة وطيبته ومحبته لديرته

فعلا اذا قالوا مايبقى الا الذكر الطيب ...

راح ومابقى الاذكره الطيب ..

الله يغفره ويرحمه ان شاء الله

شكرا لك هذا الوفااء ياشيخ عـلي الدهاامي

و الشكر موصول للكريم صـرير القـلم

محبكم / ســــــــــاري ،،،،





::
__________________
ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



ســــاري غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 03:38 AM   #10
 
صورة فيصل العلي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 28,894
قوة التقييم: 0
فيصل العلي will become famous soon enough
اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها

هذا الرجل الذي أحبه الصغير والكبير والذكر والأنثى لم تأت محبة الناس له من فراغ
__________________
-
-
فيصل العلي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19