عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-02-2010, 01:10 AM   #1
عضو ذهبي
 
صورة عاشق الكيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت أرجاءه من لب أوطاني
المشاركات: 2,454
قوة التقييم: 0
عاشق الكيف is on a distinguished road
محسن العواجي لايمانع في الظهور على قناة إسرائيلية !!!

أكد مؤسس منتدى الوسطية على الإنترنت د. محسن العواجي، أنه لا يمانع من الظهور في قناة "إسرائيلية"، موضحا أن أي وسيلة إعلام أو منبر مهما كان وأينما كان فلابد للمسلم أن يقتحمه اقتحام الواثق من رسالته الواضح في خطابه بعيدا عن المساومة أو التنازل عن الأصول والثوابت.

وذكر في حديثه مع قناة "العربية" الثلاثاء 2-2-2010، أن الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان يرتاد مجالس الكفار ونواديهم ويصدع بالحق الذي أمر به، ولم يترك وسيلة ولا مناسبة إلا وسلكها حتى يبلغ الرسالة".


مشاركة السادات

ونفى العواجي أن تكون المشاركة مقدمة للتطبيع أو الاعتراف بالكيان الإسرائيلي، مشيرا إلى أن "التطبيع يتضمن الأخذ والعطاء، وأن التطبيع هو تطبيع اقتصادي سياسي تربوي كامل مع دولة لا محل لها من الإعراب في التاريخ ولا في الجغرافيا". مضيفاً "فليست كل مشاركة مثل مشاركة الرئيس الراحل السادات والتي ترتب عليها قضايا".

وقال العواجي إنه لا مجال للمقارنة بين التعامل مع اليهود والنصاري وبين "الصهيونيين"، مبينا أن من وسائل الإعلام "الصهيونية من هي أكثر موضوعية وإنصافا من بعض القنوات العربية"، واضاف أنه يرحب بأي تعامل مع الإعلام مهما كانت الجهة ما دام أنه سيقول ما يؤمن به.

وطلب المذيع محمد الطميحي الحصول على إجابة واضحة من العواجي حول موافقته على الظهور في قناة إسرائيلية بنعم أو لا، قال العواجي أنه لا يمانع المشاركة في قنوات إسرائيلية لديها من الموضوعية والامن والأمان، "شريطة ألا يكون في ذلك تطبيعا أو تمييعا للقضايا".


بادحدح: يريدون استدراجنا

وكان الشيخ علي بادحدح رفض عرضاً للمشركة في أحد البرامج التي تعرض على القناة الإسرائيلية العاشرة وذلك عبر مداخلة هاتفية، معتبراً أنه أقرب إلى التطبيع مع إسرائيل، عكس الشيخ محسن العواجي، الذي رحب بالمشاركة، معتبراً إنها وسيلة جيدة لمخاطبة عقلاء الصهاينة، وتوضيح الجرائم الصهيونية.

وفي حديث نشر في صحيفة "الوطن" السعودية، رأى بادحدح أن مشاركة العلماء في وسائل الإعلام الإسرائيلية هو نوع من الاستدراج الذي بدأ بالسياسيين ثم انتقل إلى شرائح المثقفين وبعض الفنانين، مشيرا أن هذا الشبهات يراد بها أن تصل إلى ساحة أهل العلم والدعوة.

وبين أنه شخصيا ضد هذه المشاركات لأنها كما يقول مؤشر على القبول بالكيان الصهيوني. وشدد بادحدح على أهمية المقاطعة قائلا "حين تكون هنالك وسيلة إعلامية مملوكة للمسلمين ناطقة بالعبرية سنخاطب ما يسمى بالرأي العام الإسرائيلي".
عاشق الكيف غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 03-02-2010, 01:19 AM   #2
عضو بارز
 
صورة *أبو سمير* الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: الرياض
المشاركات: 689
قوة التقييم: 0
*أبو سمير* will become famous soon enough*أبو سمير* will become famous soon enough
.

الحقيقة ان الكيان الصهيوني لا يعترف بالحوار

مبادرة طيبة من الخال الغالي محسن العواجي لكنها ليست في محلها

لأنه سيتعامل مع ناس ينقضون العهود والمواثيق ولا يعترفون بكلامنا

لا يعرفون الا لغة السلاح ...

الله يستر عليك يا ابو هشام ... ستدخل نفسك في معمعه ... ومشاكل من جديد

لم نقل هذا الا لأننا نحبك .. ولا نريد لك اي أذى

شكرا لك يا كاشق الكيف
*أبو سمير* غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 02:02 AM   #3
عضو ذهبي
 
صورة Sniper الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2007
البلد: وكـر الزعــامــة
المشاركات: 2,519
قوة التقييم: 0
Sniper will become famous soon enoughSniper will become famous soon enough
مخطــئ في جــانب ومحــق في جــانب ...

وفـالـكـ التـوفيـق في الدعــوة إلى الله ياأبو هشـــام ...

تحــياتــي ..
__________________
((كُن في الدنيا كأنك غريب أو عابرُ سبيل ))
Sniper غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 12:18 PM   #4
عضو ذهبي
 
صورة عاشق الكيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت أرجاءه من لب أوطاني
المشاركات: 2,454
قوة التقييم: 0
عاشق الكيف is on a distinguished road

يا د. محسن لا تكسروا حاجز الصوت

الدكتور محمد بن إبراهيم السعيدي
لجينيات ـ العرب ظاهرة صوتية , كانت هذه الكلمة في بداية ظهورها من أبغض الكلمات لدى الساسة العرب والمفكرين والحركيين , لكنها اليوم أصبحت حقيقة يستحي الجميع من إنكارها , وبالرغم من مرارة هذه الحقيقة إلا أنها أصبحت هي أضعف الإيمان الذي نحارب به اليوم عدونا الأزلي اليهودي الصهيوني .

وبالرغم من أننا كنا نحتقر الصوت كثيرا إلا أنه اليوم يفعل لنا الكثير الكثير من دعم الممانعة الجماهيرية تجاه التطبيع مع العدو ومن تحطيم دعايته الإعلامية التي بناها خلال سبعين عاما , ومن التأثير على القادة العرب للتخفيف من حركة المسارعة نحو التقارب مع العدو ومن الحصار الثقافي للصهاينة في هذا البحر العربي المسلم ومن دعم إخواننا الفلسطينيين في داخل الأرض المحتلة معنويا حين يعز علينا إيصال دعمنا العيني ومن إرهاب المستوطن الإسرائيلي وجعله متوجسا قلقا في كل أوقاته من يقظة قريبة تقبع وراء كل تلك الجعجعات .

ولا يقل عن كل ذلك أهمية : أن الظاهرة الصوتية هي التي مكنتنا من صناعة الشعارات التي يحمل كل منها ملخصا لجانب من قضيتنا مع اليهود ويوقظ الواحد منها في ذهننا الجمعي والفردي سيلا من الذكريات المرة والأحقاد التي نحرص على الاحتفاظ بها في صدورنا ونرضعها أبناءنا على اعتبار أنها هي وقود المعركة القادمة حين تحين المعركة .

واليهود يتذكرون جيدا أن اللبنة الأولى من لبنات كيانهم السرطاني كانت مصنوعة من الصوت , لكنه كان صوتا وحيدا في محيط مليء بالأسماك الخرساء التي لا تعبر عن نفسها إلا بحركات رشيقة من أذيالها .

أما اليوم فقد خلق الله من حولهم أفواها وحناجر كثيرة يغلب صوتها مجتمعة صوتهم القديم ودعاواهم المكرورة , فتيقظ لديهم الخوف على لبنتهم الأولى أن تتحطم تحت فؤوس من الألسنة العربية المسلمة الحادة, هنالك تنوعت خططهم ومؤامراتهم لكتم أصواتنا الحرة والحارة قبل أن تشعل النار في ثيابهم .

ومن آخر هذه المؤامرات ما كشف عنه اثنان من دعاة بلادنا الذين اجتمعت فيهم خصال العلم والفكر والحمية حين ذكرا أن وسطاء لقنوات صهيونية طلبوا منهما الحديث إليهم , وأنهما قابلا هذه العروض بالرفض متمسكين بعدد من الشعارات الرائعة التي أنتجتها ظاهرتنا الصوتية المباركة .

لكن المثير للدهشة والباعث على الألم في آن : أن يتولى نقد هذا الموقف المتمسك والمتماسك أحد أبناء الظاهرة الصوتية والمؤثرين فيها وهو الدكتور الفاضل محسن العواجي , فيما يبدوا أنها محاولة لكسر حاجز الصوت دون تبصر بما يمكن أن يحدثه جدار الصوت عند اختراقه من دوي وانهيارات شنيعة في بيئة تعيش على شفا جرف لا تحتمل أن تميد بها الأرض قيد أنملة .

وكان مما تمسك به لتبرير موقفه من إجازة الظهور على القنوات الصهيونية : أن الرسول صلى الله عليه وسلم غشي الكفار في مجالسهم , وأن ظهورنا في قنواتهم شكل حديث من أشكال غشيان الكفار في المجالس , كما ان هناك الكثير من المصالح المترتبة على طرحنا لرأينا المتصلب تجاههم في عقر دارهم منها إظهار قوة رأينا فيهم وتعظيم أمرنا لدى عامتهم والجهر بصوت الحق الغائب عنهم في ديارهم , ولنا كما قال أسوة بعدد من الناشطين الفلسطينيين في القطاع وداخل الخط الأخضر ممن ظهروا في المحطات الصهيونية وهؤلاء هم أقرب الناس إلى المشكلة وأعرف منا بمواطن حلها .

ولست أشك لحظة في صدق الدكتور محسن في نيته لكن النية لا تكفي وحدها لعذر المرء أو السكوت على موضع الخطأ في كلامه .

أما استدلاله بموقف رسول الله صلى الله عليه وسلم فيرد عليه من وجهين :

أحدهما : أن القياس حين لا تكون المماثلة تامة بين الأصل والفرع يكون قياسا فاسدا , وهذا وللأسف هو حال القياس الذي استخدمه الدكتور محسن , فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يغشى مجالس كفار مكة والطائف لتبليغهم دعوة الإسلام , ولم يكن لهم غير الشرك صفة تمنع الرسول من مجالستهم فلم يكونوا مغتصبين للأرض والعرض ولا معتدين على الأهل والمال , كما لم يكن للرسول صلى الله عليه وسلم غذ ذاك دولة ولا مآل , وحين اختلف الحال وجمع أهل مكة إلى شركهم صفة الكبر وبطر الحق وغمط الناس وإخراج المؤمنين من ديارهم وأكل أموالهم لم يكن له معهم سوى السيف وصوت حسان بن ثابت رضي الله عنه وهو يقول :

عدمنا خيلنا إن لم تروها تثير النقع موعدها كداء

يبارين الأسنة مصعدات على أكتافها الأسل الضماء

الآخر: أما يهود المدينة فكانوا مواطنين في دولته صلى الله عليه وسلم وعاملهم بما يليق أن يعامل به الراعي رعيته , لكنهم لما نقضوا وتنكروا لدولة الإسلام لم يغش مجالسهم ولم يكن بينه وبينهم إلا ما حكته سورة الحشر .

ولا يمكن أن يعزب عن ذهن أحد أن السلوكيات المعاصرة للإعلام والسياسة لها أعرافها الخاصة بها في تقييم المواقف ولا يمكن العدول عنها إلى قياسات غير صحيحة على مواقف لرسول الله صلى الله عليه وسلم تختلف عما نحن بصدده من حيث الصفة والظرف الذي وجدت فيه , هذا بالإضافة إلى أن السنة الفعلية ليس لها صفة العموم كما يقول ذلك علماء الأصول , وهذه النقطة مما ينبغي الوقوف عنده قبل الاستعجال في الاستدلال بالسنة المشرفة , أعني ك أنه ينبغي علينا معرفة طرائق الأصوليين في كيفية الاستدلال بالكتاب أو السنة قبل أن نقتحم غمارها .

ومن أعراف السياسة والإعلام في عصرنا أن قبول الاستضافة في وسائل الإعلام العدوة هو اعتراف بشرعية هذه الوسيلة وهي الرسالة التي تريد الصحافة الصهيونية إيصالها للعالم .

فظهور عالم أو داعية سعودي يعني في الذهنية الغربية تمكن الآلة الإعلامية الصهيونية من كسر الجمود في موقف المؤسسة الدينية في المملكة العربية السعودية من جهة الكيان الدخيل مما سوف يستغله الإعلام اليهودي في الدعاية لنفسه والتبرير لوجوده بل ولعدوانه والتسويق لكونه يحضى برضى لدى بعض رجال الدين في الدائرة السلفية التي يعتبرونها أضيق الدوائر الدينية عطنا وأبعدها عن إمكان قبولهم .

فحين يفكر شيخ مسلم في التعاطي مع وسيلة إعلامية صهيونية فليضع في حسابه أنه لا ينبغي أن يفكر فقط بما ينبغي أن يفعله بل يجب أن يفكر بما سوف يفعل الآخرون به .

ولا شك أن الدقائق العشر أو العشرين التي ستتيحها المحطة التلفزيونية الصهيونية لهذا الشيخ أو ذاك سوف تلاقي من الترويج لها باعتبارها تنازلا سلفيا أو اختراقا صهيونيا ما يجعل الضرر الحاصل بها أعظم بمراحل مما يتوقعه ذلك الشيخ من مصلحة تأتي عبر كلمات ساخنة يلقيها في تلك القناة لا تلبث أن تبرد بمجرد أن يتعقبها المقدم بتعليق لاذع لا يتمكن الشيخ من الرد عليه .

كما أن هذا الشيخ مهما كانت مقدرته لن يتحدث بغير العربية أو الإنجليزية وبذلك لن يكون قادرا على التحكم بترجمة ما يقول إلى العبرية ولن يدرك كيف سينقل المترجم وجهة نظره للجمهور وعلى الأرجح فإن الترجمة ستكون مثيرة للسخرية لا من المترجم بل من هذا الشيخ المتحمس لتغيير مواقف المستوطنين بلقاء في دقائق عشر أو عشرين .

وقد أعجب العالم بمغنية مصرية رفضت بيع البومها الغنائي لمؤسسة إسرائيلية حتى لا تكون شريكة في التطبيع الثقافي فماذا سيقول العالم لشيخ من بلاد الحرمين يظهر في قنواتهم ولو كان ظهوره ليصرخ في وجوههم لا ليغني لهم .

وأنا أعرف أن بعض المشايخ ربما استطاعوا تحقيق شيء من المصالح التي ذكرها الدكتور محسن لما يملكونه من براعة ودهاء وقوة حجة , لكنني لا أشك أن المفاسد التي ستنتج عن هذا الظهور أبلغ من تلك المصالح التي لا يمكن أن تتحقق دائما على يد الشيوخ الراسخين فما بالك بمن نعرفهم من الدعاة البسطاء في فهمهم لواقعهم وتقديرهم لمآلات الخطاب ممن قد ينفتحون على مثل تلك القنوات ليكونوا فريسة سهلة للإعلاميين الدهاة الذين لن يدخروا وسعا للإيقاع بهم , لكن للأسف لن يقعوا هم وحدهم بل ربما يوقعوا معهم توجها دينيا كاملا بل ربما وصل الحرج الناتج عن حدديثهم إلى الدين والدولة .

يقول الدكتور محسن إن هذه القنوات لا تقل صهونية عن الكثير من المحطات التي لا نجد أحدا من الدعاة يلام في المشاركة فيها غير أنها ليست إسرائلية .

والحق أننا لا نرفع اللوم عن كل داعية يتحدث في قضايا الأمة العامة إلى تلك المحطات وهو غير مؤهل لمثل هذا الحديث , وندعوا كل داعية وشيخ إلى إحسان تقييم نفسه قبل أن يقع في فخ الحوارات السريعة , ومع ذلك يبقى الحديث على قنوات صهيونية صرفة أكثر شرا لأنها إسرائيلية نسبا وصهرا , أما تلك فتشارك الصهاينة في شئ من الفكر ولا يمكن أن يقال إنها صهيونية صرفة , كما لا يمكن أن يقال إن مخاطر الحديث فيها يقارب مخاطر الحديث في قنوات العدو الصهيوني الناطقة باسمه الحامية لذماره .

كما أن كل مصلحة محتملة من الحديث إلى القنوات الصهيونية متحققة بشكل أكبر في الحديث إلى القنوات العالمية التي لا يستمع إليها اليهود في داخل الأرض المحتلة وحسب , بل يستمعها ويشاهدها شعوب أوربا وأمريكا وهي في معيار الأوليات أحرى بتوجيه الحديث إليها من المستوطنين الحاملين لداء لا يرجى برؤه .

وحين يقال إننا ينبغي أن نثق بالله ونصره وتمكينه ونثق بقوة الحق الذي معنا , فكل ذلك صحيح لكنه لا يعني بحال أن نتخبط في تعاملنا مع عدونا ونترك من شاء ليخترق ماشاء من حواجز هي أعظم ما بين أيدينا اليوم من وسائل ردع عدونا .

أعود إلى الدكتور محسن وأقول له إنني أربأ بك أن تسيء الريادة لأهلك , فقف حيث أنت فالأمر أخطر مما تتصور .


الدكتور محمد بن إبراهيم السعيدي
عاشق الكيف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 12:21 PM   #5
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: May 2008
البلد: الرياض
المشاركات: 6,533
قوة التقييم: 0
شوفان999 is on a distinguished road
انالا أوافقه الرأي....

والدكتورمحسن العواجي ...متحمس وأعتقد ان تخصصه زراعي بحت....

ماعنده القدره لمقارعةالسياسيين....ولكنه دائمآ يتدخل بأمور لااستطيع تقييمها....

عمومآ الله يوفقه .....لخدمة لاإله إلا الله.....
__________________
شوفان999 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 12:22 PM   #6
عضو ذهبي
 
صورة عاشق الكيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت أرجاءه من لب أوطاني
المشاركات: 2,454
قوة التقييم: 0
عاشق الكيف is on a distinguished road
لجينيات ـ "أثار رفض الداعية الدكتور علي بادحدح المشاركة في برنامج تلفزيوني على إحدى القنوات الإسرائيلية للحديث عن قضايا فلسطينية، موجة من الجدل حول مشروعية مشاركة العلماء في وسائل الإعلام الإسرائيلية. بينما أكد بعضهم أن المشاركة خاضعة لموازين المصلحة والمفسدة، وتختلف باختلاف الشخص والمكان والزمان والحال. وقال آخرون إن أي منبر مهما كان يجب على المسلمين أن يقتحموه اقتحام الواثقين من رسالتهم بعيدا عن المساومة أو التميع في الأصول والثوابت."

وفيما يتعلق بأسباب الرفض، أوضح بادحدح أن مشاركة العلماء في وسائل الإعلام الإسرائيلية هو نوع من الاستدراج الذي بدأ بالسياسيين ثم انتقل إلى شرائح المثقفين وبعض الفنانين، مشيرا إلى أن هذه الشبهات يراد بها أن تصل إلى ساحة أهل العلم والدعوة. وبيّن أنه شخصيا ضد هذه المشاركات لأنها، كما يقول، مؤشر على القبول بالكيان الصهيوني."

وعلى الجانب الآخر : "نفى العواجي أن تكون المشاركة نوعا من التطبيع أو الاعتراف بالكيان، مشيرا إلى أن التطبيع يتضمن الأخذ والعطاء، بينما دعوة القوم إلى منهج المسلمين ودينهم ومعسكرهم فهذا ليس تطبيعا. وضرب مثلا بقصة الصحابي ربيع بن عامر الذي تحدث مع هرمز قائد الفرس وأوصل له الرسالة بعزة وعاد بعزة، ولم يؤانس العدو أو يجالسه أو يطمئن إليه. وأبدى العواجي عدم ممانعته من الظهور أو المشاركة في أي وسيلة إعلامية حتى لو كانت إسرائيلية، معتبرا المحطات الغربية أو الإسرائيلية كلها محطات على غير الملة، والفرق بينهما أن الأخيرة محطة محارب في حين أن المحطات الأخرى غير محاربة."
عاشق الكيف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 12:24 PM   #7
عضو ذهبي
 
صورة عاشق الكيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت أرجاءه من لب أوطاني
المشاركات: 2,454
قوة التقييم: 0
عاشق الكيف is on a distinguished road
ربعي بن عامر كان رسولا فقط لقائد الجيش وذهب بعزة وعاد بعزة أما المشاركة في قنواتهم فمعناها الخنوع والقبول والاعتراف بهم لا حول و لاقوة إلا بالله
عاشق الكيف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-02-2010, 12:27 PM   #8
عضو أثري
 
تاريخ التسجيل: May 2002
البلد: غير معروف
المشاركات: 12,708
قوة التقييم: 30
هزيم الرعد is a jewel in the roughهزيم الرعد is a jewel in the roughهزيم الرعد is a jewel in the rough
ماهي حدود المساحة التي ستسمح بها القناة الصهيونية للدكتور محسن العواجي
هل ستسمح له بتوجيه خطاب دعوي إسلامي ؟
من المستحيلات
هل ستسمح له بتوجيه خطاب سياسي ؟
لن يقبل منه
__________________
هزيم الرعد غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19