LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2010, 07:53 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية صلاتي سر سعادتي
 
 

إحصائية العضو








افتراضي |||||||||||| تكـفـون أخـوكـم طـالـبكم الفـزعـه |||||||||||||

بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على الرسول الأمين وعلى أله وصحبه أجمعين



أتصل بي صديق من بعيد وكان صوته أشبه ( بالمخنوق ) ،، وكان هذا الرجل فاضل ،، هكذا نحسبه والله حسيبه ،، أتصل بي ويقول تكفى ياأبوعبدالله الفزعه ،، وكان الوقت حينها الساعه العاشره صباحا ( قبل أيام ) ،، قلت له : عسى ماشر ؟؟ رد ،، وقال : تكفى ياأبوعبدالله ألحقني ،، بنتي إنحاشت من البيت من الصبح وأحنا ندور عليها ،، ومحنا لاقيينها .


هنا ،، ماعرفت وش أقوله من الصدمه ،، مع إن مر على هالراس أشكال والوان من المشاكل ،، لكن عرض البنت مصيبه ،، إرتجلت كلام وأنا ملتخبط ،، وماني عارف وش أقول من المفاجآه ،، قلت له : دورت عليها زين بالبيت ،، في السطح ،، في الدولايب ،، سألت صديقاتها ،، ووووو .


مافيه فايده ،، الرجل ما خلى شي ما سواه إلا إبلاغ الجهات الرسميه ،، قلت له : تعال لمجلسي ويكون خير .


رحت للمجلس وأنا بالطريق أتصلت بأخ صديق ومسئول في الهيئه وطلبت منه حضوره للمجلس ،، وحضر الشيخ ،، وأيضا جاء الصديق المنكوب ومعاه أبنه ( ملتزم ومعروف بصلاح أمره ومن المنشدين الجدد ) ،، ثم أتصلت بأحد الأخوان من المسؤولين في البحث الجنائي وأبلغته باللي سمعته وطلب أن يذهب والدها ليسجل محضر رسمي بالشرطه ،، وهو راح يفعل كل اللي يقدر عليه عن طريق الفرق ،، وكذلك فعل أخونا من الهيئه ،، وأتصلت بأثنين من الأخوان الملتزمين ( متطوعين ) وطلبت منهم الذهاب للكورنيش والمجمعات وزودناهم بعلامات عباءتها وشنطتها والحذاء الذي خرجت به وطولها ووزنها التقريبي وأي علامه قد يستدلون عليها ،، لعلهم يجدونها في طريق أو بأي مكان أو حديقه .


الكل كان كما خلية النحل ،، وأرتباطاتي بالتأكيد أجلتها ،، والرجل كان مقتول ولا أقول مكسور ،، والذله على وجهه ،، وأنا أحاول رفع معنوياته بوضع افتراضيات إيجابيه ،، ويرد على جدها وخالها وعمها بالهاتف ويكاد يبكي ،، وحاله كسيفه .


مر الظهر ،، ومر العصر ،، وكل ما مر الوقت تضيق مساحة الأمل إلا من الله عز وجل ،، وبعد صلاة العصر أتصلوا أبنائه من بيتهم وأبلغوه بأن والدتهم تعبت والبنات حالتهم حاله ،، وطلبوا حضوره ،، وقال لي بالحرف الواحد : تكفى ياأبوعبدالله ،، خلنا نروح البيت عندي لعلها تجي فجآه ،، تكفى ياأبوعبدالله لا تردني .


ناظرته ،، وقلت له : إن شاء الله ماأردك ،، بس وش أسوي أنا عندك هناك ؟؟


قال : تعال معي ،، والله وأنت قريب مني أحس أن بنتي بترجع لي ،، ولا قفيت أحس أني راح القاها مقتوله ،، وأخاف يجيني خبر ماهو طيب ،، وأطيح ويصير المصاب أثنين ،، تكفى ياأبوعبدالله تعال معي .


وش تتوقعون أقوله بعد هذا الكلام وأمام مصابه هذا ،، الرجل كان يتكلم كالطفل ( أأأأخ ياالقهر ) ؟؟


أكيد بقوله ،، قم يله نروح لبيتك ،، وحاضر


رحنا لبيت الرجل ،، وقعدنا ،، والوقت يمشي بسرعه ،، وطبعا فيه أحداث كثيره لو ذكرتها ،، كتبت كتاب .


وأحنا جايين من صلاة المغرب ،، وداخلين للمجلس وإذا بصراخ الحريم من داخل البيت ،، وقمز الرجال وعياله لداخل البيت ،، وأنا قلت في نفسي : اسأل الله الستر لنا ولهم .


وماشفت إلا الولد الكبير داخل علي المجلس بسرعه ويقول ،، عمي ،، تعال بسرعه ابوي يبيك داخل البيت ،، قلت له : خير ،، قال رجعت أختي ،، قلت له : سو لي طريق بسرعه ،، وفعلا دخلت ،، ولا الأم وواحده من البنات مغمى عليها بالحوش عند مدخل النساء من الجهه الثانيه ،، والأب ماهو قادر يقوم على حيله وبنته ( موضوع سالفتنا ) مغمى عليها وحاط راسها على رجله وقاعد يتكلم معاها يبيها ترد عليه .


صرخت بالعيال وقلت لهم بسرعه ،، رشوا ماء على وجه أمكم وأختكم وأخذوهم للداخل ،، واذا ما صحوا نادوني ،، ركضت للرجل والبنت ( عمرها 14 سنه ) وكان الأب يبكي ،، طلبت منهم نشادر أو عطر أو ماء وصفقت البنت بهون على وجهها والمهم أستجابت معي فردت روح ابوها ،، حاولت أقومها للداخل ماقدرت تقوم ،، طلبت من أخوها يشيلها ،، وفعلا شالها وأنا سندت ابوها ودخلنا البيت داخل مجلس النساء ،، المهم صحيت البنت وصحت معاي ،، وتكلمت ،، وطلبت من الجميع أنهم يطلعون إلا أخوها الأوسط ،، وقلت لهم مهم أنكم تطلعون ،، لأن البنت ماراح تتكلم معكم أو امامكم واحنا لازم نأخذ أفاده منها علشان نقدر نسوي شي قبل لا يفوت الفوت ،، وأول ما سئلتها ،، رحتي مع مين وشلون ؟؟ وعطيتها الأمان وأن مافيه أحد يقدر يمسها ،، عطتني علومها بشكل متقطع والمهم عندي أسم المفترس البشري ونوع سيارته ورقمها ولونها ،، وسألتها ( مسك بأي شيء ) أو أعتدى عليك بمعنى أصح ،، حلفت أنه مامسك إلا يدها ،، قلت لها ،، راح اوديك المستشفى الآن يفحصونك ،، المسأله ماهي سهله يمه ،، ( طبعا خبرتي بتربية البنات وتدخلي ببعض المشاكل للأصلاح أفادتني كثيرا في الحوار معها ) المهم البنت كانت على أتم الأستعداد للفحص وبكل ثقه وهذا أمر طمني .


خرجت للأب وبشرته بأن بنته بخير ( بناء على كلامها ،، وباقي نوديها للمستشفى الآن بس أعطوها أكل خفيف وعصير ) وأطلب من الجميع أن يحتضنها ،، وأنتبهوا أحد يصرخ عليها ،، وقلت له خل أمها وأخواتها وأخوانها يدخلون لها ويبتسمون بوجهها بعيدا عن العبوس وإن ضربها أحد أو صرخ بوجهها لا يلوم إلا نفسه ،، إلى أن نتكلم بالموضوع لاحقا ،، تراهي بوجهي ،، وأحتضانكم لها يعطيها الآمان .


المهم ،، خرجت ورحت لمجلس الرجال وأجريت أتصالاتي وطلبت البحث عن هذه السياره ،، وأتصلت بأحد الأخوان دكتور ومدير طبي في مستشفى وأخبرته عن الأمر وطلبت منه الفزعه لأجراء فحص للبنت ،، وماقصر أخونا ،، قال جيبوها الآن وأنا رايح مع إني بمشوار شخصي لكن برجع الأهل وجايكم بالمستشفى .


أبلغت أخوها أنهم يجهزونها وتروح معها أمها ويذهب لمستشفى كذا ،، وأنا مع أبوها نلاقيهم هناك ،، وفعلا أجرينا الفحوصات أختصارا للسوالف ،، وثبت بأنها كما خلقها ربي ولله الحمد والمنه ،، ولم تمس بأي أذى .


حطوا لها المغذي ،، وجلست أنا وأبوها وبكلام طيب كلمها أبوها وقال : وش اللي صار يابنيتي ،، ومهما كان اللي صار أبي أسمعه منك مثل ماصار ولا تخافين .


قالت : أن بنت معها في المدرسه عرفتها على واحد ،، وتعطيها الجوال بالفسحه علشان تكلمه ،، وأنها سرقت جوال أختها ،، اللي ( دوروه و مالقوه ) والبنت هذي هي اللي جابت لها شريحه بأسم واحد هندي أشترته من محل للجوالات ،، وكانت تكلمه بالليل بعد ما الكل ينام .


وهذا المسخ البشري قال لها أحبك وكثير من الكذب والوعود ،، وفي اليوم المشئوم ،، طلب منها ( بس ) يشوفها ،، وراح يجي عند البيت في الصباح الباكر يوم الجمعه ،، وتصعد معه ويلف لفه بالحي ويرجعها ،، ( بس ) يشوفها .


صدقت المغفله ،، والنذل حط رجله ،، وأنحاش فيها وهي تترجاه ،، ومافيه فايده ،، وراح البحر ،، وقامت تصرخ ،، فحاول يهدأها ،، وبدأ يلف فيها بالشوارع ويحاول يقنعها أنه يروح لبيت صديقه في مجلسه ،، ولكنها كانت تطلب منه يوديها لبيتهم ،، وإلا بترمي نفسها من السياره ،، ولما مل منها وخاف تسويها وترمي نفسها من السياره ويتورط ،، رماها ،، بحي من الأحياء ،، وشاف المنظر ولد شباب مع ابوه من السياره ،، وجاءوا مسرعين لها بالطريق،، وسألوها وش فيك ،، وقالت لهم مصيبتها ببراءة الأطفال ،، فأخذها الرجل الكبير مع ولده وقال لها بنوديك لبيتكم بس ماراح نوقف علشان أحنا مانبي مشاكل ،، وفعلا وصفت لهم الحي وأحضروها وأنزلوها قريب البيت ،، وذهبوا بحال سبيلهم .


وهكذا نجاها الله من ذلك المسخ البشري .


كنت أسمع قصتها وأشوف دموعها اللي أغرقت مقدمة غطاء وجهها ،، وأحس بخجلها وخوفها ،، وإحساسها بالهون ،، وتبون الصراحه ،، زين ماطاح بيدي ذلك المسخ ،، والذي نفسي بيده ما أخلي فيه مكان سالم .


المهم أخذوا البنت للبيت وراح معهم أبوهم وأنا رجعت للبيت يومها وأنا بألف فكره ،، وقعدت أسولف مع أهلي عن المشكله بدون ذكر الأسماء ،، ومسبباتها ومن ثم دخلت لقوقعتي أتفكر باللي قاعد يصير لنا ،، وماهو الحل ؟؟


أتصل بي أخونا من رجال الأمن أسأل الله أن يبارك لهم في كل أمر هو خير لهم في الدنيا والآخره ،، هؤلاء الأبطال
وقال : مسكناه ياأبوعبدالله ،، وراح يحولونه لهيئة التحقيق وخل الرجال أبو البنت يراجعنا اليوم ولا بكره بدري .


أبلغت الرجل والسالفه ماودي أذكرها لكن ،، درب الشين قصير وبيلاقي مصيره بإذن الله تعالى


السؤال


من المخطأ ،، وليه ؟؟ وش المفروض نسوي ؟؟


المشكله بالبنات ،، ولا المشكله بالشباب ،، ولا المشكله بالأباء ،، ولا المشكله بالمدرسه ،، ولا هي مصيبه حلت على المجتمع ككل .


الدين كلمه تحتاج منا لمراجعه


والأسره كلمه تحتاج منا إلى وقفه


تبون الحقيقه ،، تعبت الآن وأنا أرتجل هذي السالفه ،، لأني أسولف عن أعراضنا ،، بناتنا ،، حريمنا ،، اللي الله وصانا ورسوله صلى الله عليه وسلم عليهم ،، ورعايتهم .


أياكم تضربون البنات والأولاد ،، أياكم تضيقون على البنات والأولاد ،، وأيضا إياكم والدلع الزائد ،، أياكم ماتعطونهم من وقتكم ،، إياكم تحرمونهم من حنانكم ،، لأنهم ببساطه راح يدورونه خارج نطاق البيت .


ولا تنسون أن المشاكل العائليه من مسببات خراب البنات والشباب .


بترك لكم الميكرفون لتقولوا قولكم ،، في مشكله تخصنا جميعا
ولي عوده لاحقا بعد أن تهدأ النفس ،، لأقول قولي الصريح في هذه المسأله الهامه جدا جدا جدا .


مع بعض النصائح مما تعلمته من حياة مليانه بالمتناقضات والتجارب والدروس والعبر .


صدقوني ،، الواحد منا يخسر مليون سهم ولا يخسر بنته أو ولده

منقوووول


















التوقيع

اللهم اغفر لوآلدي وارحمهمآ وأعفو عنهمآ ,
وأغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الخطايا كما ينقىء الثوب
الأبيض من الدنس .
اَمين ..اَمين..أمين
رد مع اقتباس
قديم 06-02-2010, 12:22 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابو ذكرى
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ابو ذكرى
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

المشكله بالقصه احس مبالغ فيها
وتقبلو مرووووري

رد مع اقتباس
قديم 06-02-2010, 02:50 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
منتدى
عضو متألق
 

إحصائية العضو








افتراضي

بالعكس ليش تكون مبالغه لاتنسى البيوت اسرار ومانقول الا الله يعافيهم ولا يبلانا ويهدي شباب المسلمين ............................

رد مع اقتباس
قديم 07-02-2010, 04:44 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
دمرتني طيبتي
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية دمرتني طيبتي
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

لاحول ولاقوة الا بالله



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-02-2010, 03:24 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الرسية XP
عضو متألق
 

إحصائية العضو








افتراضي

بالعكس ما اظن القصة فيها مبالغة
وأتوووقع إن المشكلة من البيت
المفروض تنمى لدى الفرد الرقابة الذاتية من الصغررر



















التوقيع

[FLASH=http://www.alrassxp.com/uploaded3/3474/11259359287.swf]width=496 height=254[/FLASH]
رد مع اقتباس
قديم 08-02-2010, 01:01 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يستر على كل مسلم ومسلمه وجزاه الله خير الجزاء من قام بطرح هذه القصه وأوضح الهدف الأساسي وهو التذكير ومن ناحية المسخ البشري فاأقول شبابنا ولله الحمد الأكثريه منهم فيهم خير ونخوه ورجوله ولا أتوقع احد يتصرف بهاذا الشكل والله اعلم *******

رد مع اقتباس
قديم 08-02-2010, 01:53 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صدى الهجران
عضو مميز
 
الصورة الرمزية صدى الهجران
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

نسأل الله العافية



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 08-02-2010, 05:50 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية فارس السعوديه
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

>>>>>>>>الله يجزاك خير والله انه قصة مؤثرة <<<<<<<<<<



















التوقيع

..



لآ إله إلآ أنت سبحآنكـ إني كنت من الظالمين..

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 09:50 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8