عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-02-2010, 10:02 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 486
قوة التقييم: 0
نجم سهيل is on a distinguished road
Angry العنوسة يا عالم يا هووووووه

مشكلة العنوسة
الأسرة أساس المجتمع، فمنها يبدأ، وعليها يعتمد، وبقدر ما تكون الأسرة مترابطة بقدرما يكون المجتمع قويًّا مترابطًا.
والزواج هو الوسيلة المثلى لبناء مجتمع هادئ قوي مستقر، والأسرة تتكون عن طريق الزواج، الذي يشبع الحاجات النفسية والجسدية للأفراد، ويقمع الانحراف والشذوذ، ويحقق الحياة الوادعة، ويوفر الهدوء والاستقرار، قال تعالى: {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجًا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة} [الروم: 21].
ومن يُعْرض عن منهج الله وشريعته يكون عقابه المزيد من الآلام، فتزداد بالتالي المشكلات التي تصيب المجتمع، ومنها مشكلة العنوسة. تلك المشكلة التي تشغل بال بعض الأسر، وتحزن الآباء والأمهات قبل البنات. وجوهر المشكلة يكمن في تأخر سن زواج بعض الفتيات عن السن الطبيعية، مما يترتب عليه كثير من الآثار النفسية والاجتماعية الخطيرة.
أسباب العنوسة:
والتغلب على هذه المشكلة الخطيرة يتطلب معرفة أسبابها، التي تتفاوت ما بين سياسية واقتصادية واجتماعية ونفسية، ومن ذلك:
- عدم إقبال كثير من الشباب على الزواج؛ لعجزهم المادي أمام ارتفاع المهور، بدرجة كادت أن تصبح عرفًا سائدًا وعادة محكمة، ويصل الأمر بالفقير إلى العجز عن التقدم لأية امرأة، فإذا حاول كان مثارًا للسخرية والاستهزاء به.
- امتناع الحكومات في كثير من الدول الإسلامية عن معاونة الشباب الراغب في الزواج، من خلال تهيئة الظروف المساعدة على الحياة الكريمة في مختلف المجالات.
- انخفاض مستوي المعيشة في العديد من الدول الإسلامية، مع الارتفاع المطرد للأسعار.
- العصبيات التقليدية؛ كأن نجد عائلة لا تتزوج إلا من عائلة معينة، أو لا تزوِّج بناتها للغرباء عنها؛ حفاظًا على شرف العائلة أو ميراثها أو حسبها.
- تعنت بعض الفتيات، ورفضهن الزواج من الأشخاص الذين لا يقيمون معهن في منطقة قريبة من بيت الأسرة.
- الحروب التي يذهب ضحيتَها الآلافُ من الشباب، فتزيد نسبة الإناث إلى الذكور.
- انسياق بعض الفتيات وراء التيارات الفكرية المنادية بتحرير المرأة، والمساواة مع الرجل، وتحقيق الذات، وهنا ترفض بعض الفتيات الزواج حتى ينتهين من التعليم، ويحصلن على وظيفة مناسبة، فتزيد أعمارهن، وتقل فرصهن في الزواج.
- كثرة المشاكل العائلية بين الأبوين، فتنشأ الفتاة ولديها فكرة سيئة عن الزواج، فترفض الإقدام عليه خوفًا من الوقوع في نفس المشاكل.
- الاختلاط الفاسد والانحلال وفساد المجتمع، فيجد الشباب الطريق ميسورًا لإشباع شهواته وقضاء حاجاته دون التزام أو قيد، إضافة إلى أن هذا الاختلاط يدفع العديد من الشباب إلى عدم الثقة في النساء بوجه عام، فيحجم عن الزواج.
- معارضة بعض الآباء في تزويج بناتهم الموظفات طمعًا في أموالهن، مع تبرير موقفهم بحجج واهية، ومن ذلك القول: (إنه لم يحدث نصيب)، أو (لا يوجد أحد في مستواها)... إلخ.
آثار العنوسة:
وأمام هذا التعدد والتنوع في الأسباب التي أفضت إلى هذه المشكلة الخطيرة، فقد أفرزت هذه المشكلة العديد من الآثار التي تهدد المجتمع الإسلامي، وتؤثر في تماسكه، وتظهر خطورة العنوسة على عدة مستويات:
خطورتها بالنسبة للفتاة:
بحيث تصاب الفتاة (العانس) بالعديد من الآلام النفسية، فتشعر بالحزن والاكتئاب، والنفور من الناس خشية السخرية والتلميح الجارح، وهذا قد يترتب عليه العديد من الآلام العضوية. والأخطر أن الفتاة قد تنحرف عن الطريق السوي التماسًا للسكن والعاطفة.
خطورة العنوسة بالنسبة للأسرة:
تُحْدِثُ العنوسة آثارًا نفسية سيئة على كل أسرة فيها عانس، حيث يشعر أفرادها بالهم والغم، بل الخزي والعار في بعض المجتمعات، حيث الخوف من نظرات الناس وتفسيرها بغير معناها واعتبارها نوعًا من الاتهام لهم ولبناتهم، مما يؤثر بصورة سلبية على العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع.
خطورة العنوسة بالنسبة للمجتمع:
حيث يؤدي انتشار ظاهرة العنوسة لأخطار شديدة على المجتمعات، إذ يحدث التفكك والتحلل في المجتمع، وتنتشر الأحقاد والضغائن بين أفراده، كما ينتشر الفساد والرذائل والانحرافات، التي تندفع إليها بعض الفتيات في ظل الدوافع النفسية التي يعانين منها.
كما تنبت وتترعرع في ظل مشكلة العنوسة بعض العادات الجاهلية؛ كالسحر والدجل والشعوذة، ظنًّا من البعض أن هذا سيؤدي إلى زواج بناتهم.
وأمام كل هذا الخطر... ما الحل؟
إن الإسلام لم يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الظاهرة، بل وضع العديد من الأسس والمبادئ التي تقضي عليها، وتجنب المسلمين أخطارها، ومن ذلك:
- الحث على الاعتدال والوسطية في كل شيء، ومن ذلك المهور؛ فلا تكون فوق الطاقة، ويراعي الحرص على الخلق والدين قبل المال عند اختيار الزوج المناسب، فإذا توفر الخلق النبيل والحرص على الدين، فهذا هو الفوز والمغنم، قال (: (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد) [الترمذي].
- تأكيد مسؤولية الحاكم في توفير فرص الحياة الطيبة لرعيته، والنهوض بأعبائهم، والسهر على حل مشكلاتهم.
وقد أفتى العلماء بجواز تزويج المعسر من مال الزكاة، وقد أمر عمر بن عبد العزيز بالمال -من بيت المال- لتزويج الشباب.
- العمل على تحقيق التنمية في الدول الإسلامية، بما يرفع من أحوال المعيشة، لتسهيل فرص المعيشة الكريمة وبناء أسر جديدة بالزواج.
4- إزالة الفجوات وتقريب المسافات بين مختلف أفراد المجتمع، حتى لا يكون الاختلاف الطبقي مبررًا لعدم الزواج من صاحب الخلق والدين.
- الأخذ بمبدأ (تعدد الزوجات)؛ الذي يُعَدُّ متنفسا شرعيًّا عظيم الفائدة، في الحالات التي يزيد فيها عدد الإناث عن الذكور، وخاصة في زمن الحرب وما يعقبها. نهى الإسلام الآباء عن منع بناتهن من الزواج، لهوى في نفوسهم أو لمآرب يسعون إليها.
إن العودة إلى شريعة الله وهدي النبي ( هي الشفاء من كل ما يصـيب المجتمع من مشكلات، وهي الواقي للمجتمع من التدهور والانهيار تحت معاول الاختلاط والانحلال والغرائز والشهوات، قال (: (تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنتي) [مالك].
كلمة أخيرة:
يجب على المرأة -وهي مشغولة بعملها أو بتحصيل العلم- أن تتذكر أن المصير الطبيعي لها هو الزواج؛ لتسكن إلى زوجها، لإنشاء بيت جديد وعش هادئ، ولذا وجب عليها ألا تنغمس في مثل هذه المشاغل حتى يكبر سنها، فلا تجد الأنيس الذي يؤنس وحشتها، والأليف الذي يملأ فراغها، وإلا فالندم هو المصير، وعليها التيقن من عدم التعارض بين دائرة العلم والعمل، ودائرة الزواج والأسرة، فإذا اضطرت أن تختار إحدى هذه الدوائر فعليها أن تعرف أولى هذه الأمور فتختاره.

نجم سهيل غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 13-02-2010, 11:02 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 521
قوة التقييم: 0
Only is on a distinguished road
كل شي قضاء وقدر : )
Only غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2010, 11:07 PM   #3
عضو نشط
 
صورة سمحه2008 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 96
قوة التقييم: 0
سمحه2008 is on a distinguished road
بصراحة موضوعك good point
لكنه طويل يحتاج الى إختصار
وشكرا
تقيل مروري...
سمحه2008 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2010, 11:13 PM   #4
عضو مميز
 
صورة مرفوع الراس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 242
قوة التقييم: 0
مرفوع الراس is on a distinguished road
العنوسه العنوسه العنوسه

مشكله والله اكبر من مشكلة غلاء الاسعار
مشكلة تهم فيئه لايخفى قدرها في المجتمع
كيف نقضي عليها ؟؟؟؟ فعلاً كيف
مهمور ,, غلاء معيشه , شباب عاجز عن تكوين نفسه
تعدد مرفوووض من قبل النساء ,, وكلف للرجال

اتمنى المشاركة بالموضوع بقوه

تقبلوا ودي
__________________
لا أله إلا أنت سبـــ ح ــانكـ إنـي كـنت مــن الظالميـــن
مرفوع الراس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2010, 11:18 PM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 345
قوة التقييم: 0
ولد الروضه is on a distinguished road
العنوسه وراه ماتقول البنات مايبن العرس اكثر البنات مابين تحمل مسؤلية العرس صح انه شي مكتوب بس الي نشوفه العكس اعرف كثير من الي يخطبون يردونهم ليش ؟ والله ان البنت تبي تكمل دراسته ولا مافكرت بالزواج ياصل عمره ثلاثين وهي مافكرت بالعرس تفكر لاتعرقط وجه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ولد الروضه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-02-2010, 12:50 AM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
البلد: الرس
المشاركات: 369
قوة التقييم: 0
ريم محمد is on a distinguished road
ترى دبلتو الكبدنا بهذه الكلمه تجلس لما يجيها نصيبها وش عاد مستعجله عليه ولا يسمحو ا لهم بزوج من الاجانب
ريم محمد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-02-2010, 01:06 AM   #7
عضو مبدع
 
صورة ألماااسة حسااسة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: كنت آمنة في حضــن عـــــنيزة
المشاركات: 1,147
قوة التقييم: 0
ألماااسة حسااسة is on a distinguished road
فعـــــــلا مشكــلة لها أكثر من سبب وأكثر من طرف برأيي :
من جهة البنت وعيشة الترف ببيت الأهل والدلع والاعتقاد بأن الزوج مجرد تحصيل حاصل أو من الكماليات التي يُستغنى عنها بسهولة خاصة بعد الوظيفة والراتب

والأب الحنـــون الذي لايرفض لابنتهـ المدللهـ أي طلب حتى ولو كان رفض الزواج وتأجيلهـ لأسباب تافهة أو بدون أسباب أو قد يكون الأب الجشع الأناني الذي يطمع براتب ابنتهـ ولايريد من يشاركهـ فيهـ فيُضاهي بالمهورويُغالي بأثقال الشاب الخاطب

الشاب وشروطه أحيانا الأفلاطونية بزوجة المستقبل وعدم القناعة والاكتفاء بالخلق الحسن ، وقدتكون أسباب خارجة عن ارادتهـ مثل عدم الوظيفة أو قلة الدخل
*فمتى تنازل وتســـاهل كل طـــرف مرت المسائل بأريحية وطبيعية تامة وقُضي تقريباً على المشكلة
* طـــــرح موفـق
__________________
ألماااسة حسااسة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-02-2010, 08:11 AM   #8
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 554
قوة التقييم: 0
فصيل is on a distinguished road
شكورة اختي ألماأأسة حساأسة على التوضيح المنطقي
وهذا هوالصحيح
شكرا للجميع
__________________
فصيل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19