عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-02-2010, 09:23 AM   #1
عضو بارز
 
صورة باحث ومفكر اسلامي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: عرب الوطن العربي
المشاركات: 550
قوة التقييم: 0
باحث ومفكر اسلامي is on a distinguished road
لاتحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا

الحسد آفة عظيمة ومصيبة خطيرة بل لقد بدأت تشق طريقها بين صفوف المسلمين ولقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسد والتباغض والتدابر والقطيعة فقال صلى الله عليه وسلم:
((لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تقاطعوا وكونوا عباد الله إخوانا ولا لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث)) متفق عليه


الحسد هو تمني زوال النعمة عن صاحبها سواء كانت نعمة دنيا أو نعمة دين

قال الله تعالى
((والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما كتسبوا فقد إحتملوا بهتانا وإثما مبينا))

وقال الله تعالى في ذم الحاسدين وإستنكار لفعلهم

((أم يحسدون الناس على ماآتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما)))

جاء في تفسير القرطبي . قال في قوله (( أم يحسدون......)) قال هم اليهود والناس يعني النبي صلى الله عليه وسلم
وعن إبن عباس ومجاهد وغيرهما قالوا (حسدوا محمد صلى الله عليه وسلم على النبوة وحسدوا أصحابه على الإيمان به
ولا زالت آثار حسدهم تظهر يوما بعد يوم).

قال قتادة (الناس هم العرب حسدتهم اليهود على النبوة) ، وقال الضحاك ( حسدت اليهود قريشا لان النبوة فيهم ).

والحسد مذموم وصاحبه مغموم وهو يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب.


ويقال الحسد أول ذنب عصي الله به في السمـــاء ، وأول ذنب عصي الله به في الأرض

فأما في السمــــــاء فحسد إبليس لآدم عليه السلام ، وأما في الأرض فحسد قابيل لهابيل


قال بعض أهل التفاسيرفي قول الله تعالى:( ربنا أرنـا اللــذين أضــلانا من الجـــن والإنـــس نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين)
قال إنه أراد باللذين من الـــجن إبليس
ومن الإنــــس قابـــيل
وذلك أن إبليس كان أول من سن الكفر، وقابيل كان أول من سن القتل وأنما كان أصل ذلك كله من الحسد والعياذ بالله

قال الشاعر
إصبر على حسد الحسود فإن صبرك قاتله.... فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله

الحسد نوعان: مذموم ومحمود

أما المذموم:
أن تتمنى زوال تلك النعمة من بين يدي أخيك المسلم سواء تمنيت أن تعود عليك هذه النعمة أم لا تتمناها المهم أن تزول من بين يدي أخيك وهذا النوع هو الذي سماه الله في كتابه وإنما كان مذموما لأنه تكذيب لله تعالى إنما كان مذموما لأنه تكذيب لله تبارك وتعالى وأنه أنعم على من لا يستحق.

وأما المحمود فهو ماجاء في الحديث في قوله صلى الله عليه وسلم(لا حسد إلا في إ ثنتين رجل أتاه الله القران فهو يقوم به آناء الليل وأناء النهار ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار))

وهذا الحسد معناه الغبطة وحقيقتها ان تتمنى ان يكون لك ما لأخيك المسلم من الخير والنعمه ولا يزول عنه ذلك وقد يجوز ان يسمى ذلك منافسة ومنه قوله تبارك وتعالى { وفي ذلك فليتنافس المتنافسون }

فإذا انعم الله على اخيك بنعمة فلك فيها حالتان إما حاسد وإما مغتبط ، فالأول حرام ، أما الغبطة لا بأس بها وهي تمني النعمة مع عدم تمني زوالها.

والحسد في الحقيقة نوع من معاداة الله جل وعلا فإنه يكره نعمة الله على عبده _ يعني الحاسد_ وقد أحبها الله له ويحب زوالها والله يكره ذلك فالحاسد مضاد لله في قضاءه وقدره ومحبته وكراهيته ، ولذلك كان إبليس عدو الله حقيقة لأن ذنبه كان عن كبر وحسد وقلع هاتين الصفتين والتخلص منهما يعني الكبر والحسد يكون بمعرفة الله وتوحيده والرضا عنه والإنابة اليه

أسبـــــاب الحسد:
1ـ دناءة نفس الحاسد.
2ـ بغض الحاسد للمحسود.
3ـ أن يظهر من المحسود فضلٌ وتميزٌ يعجز الحاسد عن إدراكه.
4ـ خوف الحاسد أن يظفر المحسود بمنزلة أو مقصد معين يفوته إدراكه
5ـ الكبر والحسد
(علاج الحسد والوقاية منه):
إذا وجد الشخص من نفسه ميلاً لحسد الآخرين والنقمة عليهم لما أنعم الله عليهم فإنه يحتاج إلى حوار ذاتي وعلاج وجداني يخاطب به نفسه ويحاسبها، ومن ذلك: أن يعلم الحاسد ما في الحسد من القبح والشناعة والنقص في الدين والدنيا، وأن فيه مشابهة لأهل الباطل الذين قال الله عنهم: ( وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ( [سورة البقرة:109].
فالحاسد يتضرر في دينه لأنه يعترض على الله في حكمه، كما أن حسده يؤدي به إلى نقص الحسنات واضمحلالها. كما دل عليه ما روى أبو داود عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ” إياكم والحسد؛ فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب” أو قال: “العشب “.
وروى النسائي عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: “لا يجتمعان في قلب عبدٍ: الإيمان والحسد ” حسنه الألباني.
فدنيا الحاسد كلها نكد وهَمٌّ وغَمٌّ ، لا يرتاح له بال ولا تهدأ له نفس.

فإذا علم الحاسد أنه بحسده هو المتضرر الأوحد؛ حمله ذلك على ترك الحسد ومجانبته. فيتبع شرع الله بحب الخير لإخوانه، ويعمل على قهر نفسه التي تدفعه للحسد حتى يروضها على الخير، وينقلها عن هذا الطبع اللئيم شيئاً فشيئاً، لأن تغيير الطباع شاق وعسير.
وبكل حال فمن وجد نفسه تكره الآخرين وتكره أن يكونوا في عافية وخير فعليه أن يسعى لتنقية نفسه وتطهير روحه بالإحسان إليهم حتى يضمحل الحسد ويزول.
وأما من خشي الحسد من الآخرين فعليه أن يتحصن بالدعاء والأوراد الشرعية ولأجل هذا شرع الله لعباده المؤمنين الاستعاذة به سبحانه من أهل الحسد لفظاعة سبيلهم، فقال سبحانه:
( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5) سورة الفلق
__________________

إن كـان تـابــع أحـمــد متوهبـــاً ـــ فأنـا المـــقـر بأننـي وهابـي
أنفي الشـريك عن الإلهِ فليس لي ـــ رب سوى المتفـرد الوهـاب
لا قبـــة تــُرجـى ولا وثـــــن ولاـــ قبرٌ له سبـــب مـن الأسبـابِ
كــلا ولا حــجر، ولا شجـــــرولاـــ عين ولا نصب من الأنصـاب
باحث ومفكر اسلامي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 18-02-2010, 12:36 PM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
البلد: الرس
المشاركات: 2,746
قوة التقييم: 0
ابوخشه is on a distinguished road
بارك الله فيك اخي

لكن هناك الكثير وبالذات في هذا المنتدى يفهم ان كل شي حسد لو تتكلم عن مثلا غلاء الاسعار قال (انت حاسد للتجار )

ولو تتكلم عن حال بعض المعلمين وتقصيرهم في الامانه قال (انت حاسد لهم ) ولو تكلمنا عن اي ملاحظه لدخل الانسان في قلبك وعرف نيتك وعلى طول يطلع التحليل انت حاسد
ابوخشه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2010, 01:13 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: (( دار الإسلام ))
المشاركات: 1,662
قوة التقييم: 0
السموأل is on a distinguished road
نسأل الله العافية يا الباحث من الحسد و أهله
المُبتلى بداء الحسد عندما يجد ما يحسده
يبتكر الأعذار و الأوهام ليدعم حسده
و يغلفها بقالب النصيحة و أني لكم ناصح آمين
و لا أريكم إلا ما أرى

قد يأتي ينصح الأعضاء بأمر لا علاقة لهم به
و ليسوا بأهل الشأن و الحل و الربط
بدافع النقد و النصح .... الـخ الهراء الفاضي الممل

نخرت قلوبهم نخراً حتى أصبح يومه الذي لا يحسد شيء فيه
يوماً ثقيلاً عليه نسأل الله العافية منهم

بارك الله فيك كن بخير
السموأل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2010, 01:37 PM   #4
عضو مبدع
 
صورة n.S.G الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: قــلــب الــيـآبــآأن ...
المشاركات: 1,277
قوة التقييم: 0
n.S.G is on a distinguished road
يعطيك العافيه اخوووي
n.S.G غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2010, 02:22 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
البلد: الرس
المشاركات: 2,746
قوة التقييم: 0
ابوخشه is on a distinguished road
الم اقل لك عزيزي الكاتب ان هناك من الناس من يدخل بنيتك ويحللها لك ويطلع لك التحليل على

طول ولو سألته ماتعريف الحسد يمكن مايعرف 00000:

بل لو كتبت موضوعا واتهمك فيه كالمعتاد بالحسد (لان كل اناء بمافيه ينضح طبعا) وطلبت منه توضيح اين الحسد

في المقال لما رد عليك وولى وله ضراط كما فعل من قبل

من اكبر المشاكل التي نواجهها عدم احسان الظن بالاخرين 0000 واتهامهم لمجرد مخالفة الراي ثم ندعي اننا نحترم الرأي الاخر 0000000000000000000000000000
ابوخشه غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19