LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2004, 07:55 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي أبشر - سمِّ - حاضر

مبدع برتبة مستشار

علي سعد الموسى
لم أقابله شخصياً قبل يوم أمس على الإطلاق، ولم أشاهد له صورة. لكنني رأيته عشرات المرات عبر اجتهاداته الطموحة في مدينتين سعوديتين من القطع المتوسط الصغير فأحالهما إلى ما يشبه "التحفة" وكانت له بصماته المميزة وأفكاره على تلك الأمكنة. كنت أنوي الكتابة عنه من قبل "كأنموذج" وطني مشرف وتأخرت في الكتابة عنه لأسبابي التي قد لا تهمكم في هذه المساحة. كنت أتمنى أن يكون في كل مدينة من يماثله على رأس الجهاز. أَوَ تدرون ما الذي حصل له؟ لقد كوفئ بالإحالة إلى ما يشبه "المستشار" فيذهب إلى مكتبه كل صباح لقراءة المتاح من قصاصات الصحافة ليستلى بها إلى أن يحين موعد الغداء. نصحته حين قابلته ألاَّ تكون "الوطن" من بين خيارات هذا الفراغ الرهيب لأنها قد ترفع ضغطه وقد تزيد من اتساع أحداق الأعين في الرقابة عليه. نصحته ألاَّ يتحمس بعد اليوم للأفكار وألا "يهندس" طويلاً في الإبداع والابتكار. قلت له إن هذا الثلاثي الكوكباني: الأفكار والإبداع والابتكار ليسوا إلا السلم الجاهز للوصول إلى مرتبة مستشار. تكلمت معه قصيرا حول خطة جديدة لمشوار جديد لا يكون لمصطلح الإصرار والتميز والعمل الدؤوب أي مكان في قاموس العمل. قلت له أن يمشي مع القطيع وأن يعرف مستقبلاً أن "أكل الكتف" أقرب ما يكون للكسالى وللسائرين مع الركب.
نعم، أقيل أو هكذا يقال. تحول رسميا إلى رتبة مستشار. ولهذا كله أكتب عن الأسباب:
أولاً: ليعلم كل من يعمل بإخلاص وغيرة ووطنية صادقة أن حجم العمل حين يكبر لا بد من أن يتقاطع مع مصلحة الآخرين. كل مشروع سيظهر له من الأعداء والمناوئين كثيرا سيرفعون عقيرة أصواتهم مع الورقة الأولية لكل مشروع. ولهذا أنصح كل نبيل أن يأتي إلى المكان فلا يحمل في ذهنه شيئاً غير "البند الأول" من الميزانية حيث الرواتب والبدلات والانتدابات لأن أية خطوة فيما وراء هذا البند تكفي للإحالة على رتبة مستشار.
ثانياً: ليعلم كل مخلص وطني غيور، صاحب أفكار وإبداع وابتكار أن هذا الثلاثي الكوكباني عن الكلمات لا وجود لها في قاموس تقييم الأداء الوظيفي. الأداء الوظيفي مبنى على قياسات لغوية لا تخرج عن (أبشر - سمِّ - حاضر) والأداء الوظيفي يعتمد على قدرة صاحب القرار في توظيف المنادي والمطاعم لحفلات القادمين إليه لا بإنجازات المشروعات ولا بتغيير جلد المدينة ولا بتطوير آلية العمل.
ثالثاً: ليعلم كل وطني صادق غيور أن قياسات الأداء ليست مرهونة بالابتكارات، بل بالاستقرار على النمط الإداري القديم ذاته وإن أي خروج عن النص كاف وحده للإحالة إلى رتبة مستشار.
رابعاً: ليعلم كل وطني مخلص غيور أن نماذج تقييم الأداء الوظيفي لم تتغير ولم تتبدَّل أو تستبدل منذ أن دارت بها المطبعة قبل ربع قرن وأنها هي نفسها التي نقيِّم فيها موظف الضمان وموزع البريد ورئيس البلدية فماذا الخروج عن فقرات هذا "الأنموذج" العتيق ولماذا العجلة الزائدة في استعجال رتبة مستشار.
خامساً: ليعلم كل وطني مخلص غيور أن التقييم الحقيقي لا يتم عبر النماذج المعلنة بل عبر التقارير الشفهية السرية. راقبوا أصغر موظف لديكم وتابعوا اتصالاته لتعرفوا إذا ما كنتم في الطريق إلى رتبة "مستشار".



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

قديم 28-12-2004, 12:09 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

سا لم الصقيه يا هلا والله بها الاسم مريت ولفت انتباهي اسمك وقلت ابسلم عليك لانك عزيز علينا وانت سالم وكلامك سالم وطرحك جريئ وفيه قوه --- الله البادي ثم مجد ابلادي-- -- --ولاتخلينا عطنا مقالا ت عن اصبيح وعن قصة انا منصبيح غادي مدري هلي لقونن ولا ما لقونن--ومن هالعلم الطيبه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 08:46 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8