عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-02-2010, 10:52 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 791
قوة التقييم: 0
الهدد is on a distinguished road
***** الشريعة والقانون والاجتهادات الفردية *****

بسم الله الرحمن الرحيم
الشريعة والقانون والاجتهادات الفردية :

هل سن القوانين مضاد للشريعة ؟

سأجيبُ – كأكثرنا – بنعم ؛ فالشريعة وحي إلهي ، والقوانين وضع إنساني .
في هذه الإجابة نكون قد حدّدنا دلالتين (متضادّتين) لكلمتي : الشريعة والقانون ، وبالتالي نكون قد أغلقنا باب الحوار في مدى تقارب المدلولين – مجرد حوار – وأحطنا ذلك بسياج من نار .

حسنا ! لماذا لا نستهدي بهدي القرآن العظيم وسيرة السيد الكريم ونتنازل لـ (المحاورة) بيننا لا أقل ولا أكثر ، نتحاور قبل أن نتمنى ذلك فلا نستطيع إليه سبيلا ، نتحاور قبل أن يَفرض علينا غيرُنا ما لا نريد .
ألم يحاور ربُّنا ورسولُنا الكفارَ والمشركين ؟! لماذا لا نستهدي بهما ونتحاور بيننا ؟! أم أن أولئك أفضل منا عقلا وإدراكا ليحاورهما ربُّنا ورسولنا ؟!
في اعتقادي أنه لا يمكن أن يثمر حوارٌ ما دامت الدلالة (الضدّية) مسيطرة على عقولنا : القانون ضد الشريعة ، وكأن الشريعة ليست قانونا بل عدة قوانين ، حتى أصبح الواحد منا ذا (حساسية) مفرطة من هذه الكلمة التي تعني عنده (استبدال) شرع الله بشرع خلقه ، وهي بعيدة كل البعد عن ذلك .

قد يظن البعض أني أكتب عن مسألة لغوية بحتة تتعلق بـ (المصطلحات) وحسب ، ولكني أُحاول – مجرد محاولة – أن أُصحّح ما لا يمكن تصحيح غيره إلا به ؛ لا يمكن تصحيح وضعنا القضائي - الذي اتسعت فيه الاجتهادات (الفردية) مع القدرة على تجاوزها - إلا بتصحيح ما تعنيه كلمة (قانون) التي شُوِّهتْ دلالتها اللغوية لتحمل دلالة (عُرفيّة) سلبية فقط .

القاتل يقتل بتوفر الشروط اللازمة للقتل : هذه شريعة (أو) قانون .

السارق تقطع يده بتوفر الشروط اللازمة للقطع : هذه شريعة (أو) قانون .

الشارب يجلد بتوفر الشروط اللازمة للجلد : هذه شريعة (أو) قانون .

وغير ذلك كثير ، ولك أن تسميه شريعةً أو قانونا ربّانيا ، وهل في ذلك ضير ؟! لا أعتقد ذلك ، ولا أعتقد أن من ينادي بإصلاح القضاء يريد إلغاء تلك وغيرها .

المشكلة في قضائنا تكمن في اتساع الاجتهادات (الفردية) لقضايا (متكررة) دون البحث عن حلّ مستمدٍّ من الشريعة باجتهاد (إجماعي) أو (جمهوري) يتفق عليه أعضاء هيئة كبار العلماء بالإجماع أو بالأكثرية ليكون (قانونا اجتهاديا) مضبوطا بضوابط دقيقة . لا أقول بأن يكون ذلك لكل قضية بل للقضايا المتكررة التي أصبحت ظاهرة لا تخلو منها محكمة .

قد أوصف بصفات سلبية وقد أُرمى بنيتي ، ولا يعنيني ذلك كلّه ؛ فكل ما يعنيني إبراء ذمتي بقدر استطاعتي ، وما أكتبه ليس مما لم تأتِ به الأوائل بل له نظائره في التاريخ ، وحتى في التاريخ السعودي المعاصر ؛ فقد أجمع أعضاء هيئة كبار العلماء على قتل مهرّب المخدرات بعد أن طلب منهم الملك فهد رحمه الله تعالى أن يجتهدوا في (تقنين) عقوبة المهرب انطلاقا من الشريعة ، كما قننوا عقوبة المروج ، ولم تكن تلك العقوبات منصوصا عليها بالشريعة ؛ ولك أن تتخيل مجتمعنا لو لم يبادر الملك فهد في ذلك ولم يضع العلماء تلك العقوبة قانونا اجتهاديا مستمدا من الشريعة فأصبحت العقوبة مجرد اجتهادات فردية لقضاة لا نشك في نياتهم ولكن اجتهاداتهم تبقى اجتهادات فردية .

جاء في تقنين عقوبة المهربين والمروجين :
" الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، ولا عدوان إلا على الظالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين ، وبعد :
فإن مجلس هيئة كبار العلماء في دورته التاسعة والعشرين المنعقدة بمدينة الرياض بتاريخ 9 6 1407هـ وحتى 20 6 1407هـ وقد اطلع على برقية خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز - حفظه الله - ذات الرقم س 8033 وتاريخ 11 6 1407هـ والتي جاء فيها (نظراً لما للمخدرات من آثار سيئة ، وحيث لاحظنا كثرة انتشارها في الآونة الأخيرة ، ولأن المصلحة العامة تقتضي إيجاد عقوبة رادعة لمن يقوم بنشرها وإشاعتها ، سواء عن طريق التهريب أو الترويج ، نرغب إليكم عرض الموضوع على مجلس هيئة كبار العلماء بصفة عاجلة وموافاتنا بما يتقرر) .
وقد درس المجلس الموضوع وناقشة من جميع جوانبه في أكثر من جلسة ، وبعد المناقشة والتداول في الرأي واستعراض نتائج انتشار هذا الوباء الخبيث القتال تهريباً واتجاراً وترويجاً واستعمالاً ، المتمثلة في الآثار السيئة على نفوس متعاطيها ، وحملها إياهم على ارتكاب جرائم الفتك ، وحوادث السيارات ، والجري وراء أوهام تؤدي إلى ذلك ، وما تسببه من إيجاد طبقة من المجرمين شأنهم العدوان وطبيعتهم الشراسة وانتهاك الحرمات ، وتجاوز الأنظمة وإشاعة الفوضى لما تؤدي إليه بمتعاطيها من حالة من المرح والتهيج ، واعتقاد أنه قادر على كل شيء ، فضلاً عن اتجاهه إلى اختراع أفكار وهمية تحمله على ارتكاب الجريمة ، كما أن لها آثاراً ضارة بالصحة العامة ، وقد تؤدي إلى الخلل في العقل والجنون ، نسأل الله العافية والسلامة ، لهذا كله ، فإن المجلس يقرر بالإجماع ما يلي :
أولاً : بالنسبة للمهرب للمخدرات فإن عقوبته القتل ، لما يسببه تهريب المخدرات وإدخالها البلاد من فساد عظيم لا يقتصر على المهرب نفسه ، وأضرار جسيمة وأخطار بليغة على الأمة بمجموعها . ويلحق بالمهرب الشخص الذي يستورد أو يتلقى المخدرات من الخارج فيموّن بها المروجين .
ثانياً : أما بالنسبة لمروج المخدرات فإن ما أصدره المجلس بشأنه في قراره رقم (85) وتاريخ 11/ 11 /1401هـ كافٍ في الموضوع ونصه كما يلي : ( الثاني : من يروجها سواء كان ذلك بطريق التصنيع أو الاستيراد بيعا وشراء أو إهداء ونحو ذلك من ضروب إشاعتها ونشرها ، فإن كان ذلك للمرة الأولى فيعزر تعزيراً بليغاً بالحبس أو الجلد أو الغرامة المالية أو بهما جميعا حسبما يقتضيه النظر القضائي ، وإن تكرر منه ذلك فيعزز بما يقطع شره عن المجتمع ولو كان ذلك بالقتل ، لأنه بفعله هذا يعتبر من المفسدين في الأرض ، وممن تأصل الإجرام في نفوسهم ، وقد قرر المحققون من أهل العلم أن القتل ضَرْبٌ [أي : نوع] من التَعزير ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : " ومن لم يندفع فساده في الأرض إلا بالقتل قُتِل ، مثل قتل المفرق لجماعة المسلمين الداعي للبدع في الدين " . إلى أن قال " وأمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتل رجل تعمد الكذب عليه ، وسأله ابن الديلمي عن من لم ينته عن شرب الخمر فقال : من لم ينته عنها فاقتلوه " . وفي موضع آخر قال رحمه الله في تعليل القتل تعزيراً ما نصه : " وهذا لأن المفسد كالصائل ، وإذا لم يندفع الصائل إلا بالقتل قتل " انتهى .
ثالثاً : يرى المجلس أنه لابد قبل إيقاع أي من تلك العقوبات المشار إليها في فقرتي (أولاً) و (ثانياً) من هذا القرار استكمال الإجراءات الثبوتية اللازمة من جهة المحاكم الشرعية وهيئات التمييز ومجلس القضاء الأعلى ، براءةً للذمة ، واحتياطاً للأنفس .
رابعاً : لابد من إعلان هذه العقوبات عن طريق وسائل الإعلان قبل تنفيذها إعذاراً وإنذاراً . هذا وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
هيئة كبار العلماء "
(يرجع إلى نص نظام مكافحة المخدرات في مادته الثالثة والسابعة والثلاثين) .

أخيرا : أتمنى أن يلتفت المسؤولون إلى ضرورة الاجتهاد في وضع قوانين واضحة وصارمة لكثير من القضايا التي بدأت تشكل ظاهرة في المجتمع ؛ كالاختلاس والرشوة والابتزاز والاغتصاب وسرقة الأراضي والتطاول السافر على الشريعة والانتقاص والسخرية من الرموز الإسلامية والاتهام بالدين ، وغيرها مما يسهم في تفكك وحدة المجتمع .
__________________


كن أصلاً ولا تكن نسخة؛ فالأصل واحد والنسخ متعدّدة
الهدد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 22-02-2010, 03:03 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 545
قوة التقييم: 0
نهر الخير is on a distinguished road
أخوي الهدد
موضوعك جميل
لكن اعذرني ما قريت شي الكلام طويل والخط صغير
والناس الحين تبحث عن المختصر والواضح والصور
لكن حبيت أضيف رد للرفع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نهر الخير غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-02-2010, 03:17 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: (( دار الإسلام ))
المشاركات: 1,662
قوة التقييم: 0
السموأل is on a distinguished road
تدري وش المضحك يا الهدد
أن رماة تهمة "الجمود" على علمائنا و مذاهبنا الاربعة
هم الذين يُطالبون بالجمود في الاحكام !! تناقض أليس كذلك


و أنا أثق أن التقنين لو كان فيه خير كثير لسبق علمائنا المعاصرين الكبار دعاة التقنين في ذلك .*
السموأل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-02-2010, 09:48 PM   #4
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 791
قوة التقييم: 0
الهدد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نهر الخير مشاهدة المشاركة
أخوي الهدد
موضوعك جميل
لكن اعذرني ما قريت شي الكلام طويل والخط صغير
والناس الحين تبحث عن المختصر والواضح والصور
لكن حبيت أضيف رد للرفع
مرورك شرفني يا نهر الخير
ويكفي أنك أول واحد يشرف موضوعي بالرد
وأملي أن تجد الوقت الكافي لتقرأه وتفيدني
دمت بود
__________________


كن أصلاً ولا تكن نسخة؛ فالأصل واحد والنسخ متعدّدة
الهدد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 24-02-2010, 08:41 AM   #5
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 791
قوة التقييم: 0
الهدد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها السموأل مشاهدة المشاركة
تدري وش المضحك يا الهدد
أن رماة تهمة "الجمود" على علمائنا و مذاهبنا الاربعة
هم الذين يُطالبون بالجمود في الاحكام !! تناقض أليس كذلك


و أنا أثق أن التقنين لو كان فيه خير كثير لسبق علمائنا المعاصرين الكبار دعاة التقنين في ذلك .*
أهلا أخي السموأل :
لم أفهم ما تعنيه في أول كلامك
أما بالنسبة لموضوع التقنين فقد فعله العلماء حينما رأوا الحاجة إليه انطلاقا من شرع الله ، وإنما أوردت عقوبة المروج والمهرب مثلا لا أقل ولا أكثر
مسألة (السَّبق) لا تعني المسلم كثيرا ؛ فالمسلم مأمور بأن يأخذ بالحكمة أنّى وجدها ، ومن الحكمة أن (تقنّن) العقوبات للقضايا المتكررة ، أن تقنّن انطلاقا من شرع الله كما فعله أعضاء هيئة كبار العلماء
سأمثل لك بمثال - في اعتقادي - يهمّ الجميع دون استثناء وبالذات في محافظتنا وهو (التعديات) في الأراضي ؛ وسؤالي بارك الله فيك : ما ذا لو (قنّن) العلماء عقوبة رادعة للمتعدي انطلاقا من الشرع وبالتعاون مع أنظمة الدولة ؟! عقوبة تتجاوز الاجتهادات الفردية التي لم تستطع أن توجد حلا ناجحا .

شكرا لمرورك
__________________


كن أصلاً ولا تكن نسخة؛ فالأصل واحد والنسخ متعدّدة
الهدد غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19