LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-02-2010, 12:32 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
متفاءل
عضو متألق
 

إحصائية العضو








افتراضي الوجبات السريعة مخاطر أسرية وصحية


يشهد عصرنا ظاهرة انتشار المطاعم بشكل واسع وعلى الأخص مطاعم الوجبات السريعة نظرا لطول ساعات العمل خارج المنزل فبينما كان الناس يعودون إلى بيوتهم قبل العشاء وتجتمع الأسرة كلها على وجبة واحدة يسمرون بعدها قليلا ثم يذهب كل منهم إلى فراشه أصبح الناس الآن يتأخرون كثيرا في النوم ويبدؤون سهراتهم بعد صلاة العشاء وانشغل الوالدان وخرجت النساء للعمل وضعفت العلاقات الأسرية وأعطي الشباب – وخاصة صغارهم – مزيدا من الحرية في التنقل والتجوال وتوفرت القوة الشرائية لهم بشكل لم يسبق له مثيل إضافة إلى الدعايات والحملات الترويجية في وسائل الإعلان المختلفة .
كل هذه العوامل أدت إلى انتشار عادة الأكل في المطاعم وخاصة تلك التي تقدم الوجبات السريعة فكان في ذلك عامل جذب كبير للأطفال والعائلات للمداومة على تناول الوجبات السريعة دون النظر للآثار السلبية من كثرة تناولها.

عوامل جذب:
هناك العديد من عوامل الجذب التي أدت إلى إدمان أفراد الأسرة لمثل هذه النوعية من الوجبات وهي:

تشكل مطاعم الوجبات السريعة فرصة للطفل للتخلص من الروتين اليومي وتكرار الأغذية نفسها في المنزل.
الخروج إلى المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة يساعد على فتح شهية الطفل وزيادة تقبله للطعام وهذا راجع إلى أن العديد من الأطفال يفرض عليهم طعام المنزل ويكون الجو النفسي عند تناول الوجبات اليومية خصوصا وجبة الغداء غير مريح.
فالأطفال والمراهقون يرفضون تناول الحليب وبعض الأغذية مثل البيض عند وصولهم سن البلوغ وذلك كنوع من إثبات الوجود ورفض أوامر الأسرة لإجبارهم على تناول هذه الأغذية.

كما أن المشاحنات التي تحدث أثناء تناول الغداء في المنزل مثل توبيخ الطفل لتصرفات معينة تجعل الطفل لا يرتاح كثيرا للجلوس على مائدة الطعام ويحاول إنهاء طعامه بسرعة.

بعض الأغذية السريعة تحتوي على نسبة عالية من الدهون والمعروف أن الغذاء الذي يحتوي على الدهون يكون مقبولا ومستساغا بشكل أفضل من الأغذية قليلة أو عديمة الدهون وأقرب مثال على ذلك الحليب كامل الدسم والحليب منزوع الدسم حيث نجد أن أغلب الناس يرفضون ولا يستسيغون الحليب منزوع الدسم فمن وظائف الدهون تحسين طعم الطعام.
عند الخروج إلى المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة نجد الطفل هو الذي يحدد نوع الطعام الذي يريده مما يعطيه نوعا من الاستقلالية في اتخاذ القرار وهذا الجانب غير متوفر في المنزل حيث يفرض الطعام على الطفل ويجب عليه أن يأكل ما تم إعداده لجميع أفراد العائلة.
ومن هنا نلاحظ في مطاعم الوجبات السريعة أن كل فرد في الأسرة يتناول أطعمة قد تختلف عن الأفراد الآخرين.
نتائج سلبية:
لا شك أن مطاعم الوجبات السريعة أوجدت ملاذا لأولئك المشغولين حقّا وخصوصا الأفراد غير المتزوجين لكنها أفرزت نتائج سلبية تتضمن مشاهد متعددة من الأضرار منها على سبيل المثال:

أسريا : ساهمت في تفكيك الأسرة حيث نجد الأم مع صاحباتها في مطعم والأب مع الشلة في آخر والأبناء وأقرانهم في ثالث ولا تجتمع الأسرة إلا عند المنام وقد يرون بعضهم بعضا في الأحلام وقد لا يحصل.

أدخلت تلك المطاعم على ميزانيات الأسرة بنودا جديدة وحملتها أعباء إضافية الأسرة في غنى عنها فأصبح رب الأسرة يحسب حساب تلك المطاعم قبل حساب فواتير الخدمات والعلاج والدراسة وغيرها وكأن الحياة لا تقوم بدونها والمشكلة الأدهى أن الرغبة تحولت إلى عادة وأصبحت العادة طبعا ولم يعد الشخص يستطيع أن يتخيل حياته دون الأكل بسرعة.

صحيا: تعرف الوجبة السريعة بأنها الوجبة التي تحتوي على أطعمة سريعة التحضير مثل "شطائر الشاورما والبرجر والفلافل والفطائر والبيتزا وقطع الدجاج المقلية مع مشروب غازي أو كاس من العصير وشرائح البطاطس المقلية.
وأهم ما يعيب الوجبات السريعة أنها لا تحتوي على الفاكهة والسلطات وأنها تؤكل على عجل.

والملاحظ أن أكثر الناس إقبالا على هذه الوجبات هم الأطفال والمراهقون الذين صارت الوجبات السريعة جزءا من عاداتهم اليومية.

ويدفع مرتادو تلك المطاعم ضريبة باهظة غير مرئية فالسرعة لها ضريبة لأن تحضير الطعام بشكل سريع يستدعي استخدام مواد مضافة وكيماويات لا يعلم كنهها إلا الله تعالى ومع السرعة فليس هناك وقت كاف لمراقبة الجودة ومتابعة السلامة في المواد المستخدمة وطريقة الطهو.

كما أن أطعمة الوجبات السريعة غنية بالدهون غير المشبعة وبالتالي فهي تسبب ارتفاعا بشحوم الدم والكوليسترول فالوجبة الواحدة من الوجبات السريعة تحتوي على أكثر من 800 ملجم من الكوليسترول أي حوالي أكثر من ثلاث مرات مما قد يحتاج إليه الجسم خلال اليوم وهذا في وجبة واحدة ولا يخفى على أحد ما ينتج عن الكولسترول من تصلب للأوعية القلبية.

والوجبات السريعة أيضا ذات سعرات حرارية عالية وغنية بالنشويات بسبب استعمال الخبز الأبيض و المعجنات.

لذلك فهي تسبب بعد استعمالها للمدى الطويل ارتفاع ضغط الدم والتهاب مفاصل تنكّسي بالركبتين والعمود القطني إضافة للعبء الكبير الذي تسببه على القلب والرئتين بل هذه الأطعمة قوامها جاف وقليلة الخضار والألياف فتسبب إمساكا وإرباكات بالجهاز الهضمي إضافة إلى أنه في معظم الأحيان يضاف إليها كثير من الملح والمخللات وهذه تسبب ارتفاعا في ضغط الدم وخاصة عند الذين تجاوزوا الأربعين من العمر.

منقووول
رد مع اقتباس
قديم 23-02-2010, 01:25 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابو صالح الرس
عضو اسطوري
 
الصورة الرمزية ابو صالح الرس
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

يعطيك العافية على النقل


















التوقيع

وما انا سوى عابر
سأمضي يوما تاركـ خلفي احلاماً ،اوجاعاً،ذكرياتـ ، وطيف يجول في طرقات قلوب احبــابــي ...
توتر m_s_aldhalaan
رد مع اقتباس
قديم 23-02-2010, 01:38 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
دمرتني طيبتي
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية دمرتني طيبتي
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

عووووافي اخوي



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 09:40 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية فارس السعوديه
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

والله كلام واقعي يعطيك العافيه أخوي وما قصرت.........



















التوقيع

..



لآ إله إلآ أنت سبحآنكـ إني كنت من الظالمين..

رد مع اقتباس
قديم 26-02-2010, 03:12 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
*^MaLaK^*
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية *^MaLaK^*
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

مشكور اخوي على النقل

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 08:08 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8