عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-02-2010, 11:18 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 140
قوة التقييم: 0
محتسب is an unknown quantity at this point
الإختلاط ...وانحناء القلوب للشيخ عبدالعزيز الطريفي

الاختلاط .. وانحناء القلوب

بسم الله الرحمن الرحيم ..

فقد تابعت ما يُطرح في مسألة "الاختلاط بين الجنسين" ونظرت فيما انتهى إلي فيه، وقرأت ما كتبه الشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر البراك في هذه المسألة فرأيته لا يَخرج عن الحق لفظاً ولا معنى.

والحق مع وضوحه وجلائه قد يغيب عن طالبه لورع بارد تمكن منه، أو لغلبة مصلحة متوَهمة، أو لغياب نصٍ متفق عليه عملاً، لا يُحسن الناظر فيه تنزيله على بعض الصور والنوازل الداخلة فيه بأدنى تأمل، والعالم الصادق لا يَتهيب المخالفة قدر تهيبه القصور عن قول الحق الغائب والعمل به، ولو كان المخالف له منسوباً إلى الإصلاح والفقه، فأبو بكر الصديق رضي الله عنه قال في مانعي الزكاة قولاً غاب عن جمهور الصحابة وعلية الخلق بعد الأنبياء كعمر بن الخطاب رضي الله عنهم، فكان هذا نوعاً من الذهول العارض يؤوب معه الصادق عند بيانه كأوبة خير القرون خلف أبي بكر صفاً واحداً، فلا يُعاب على الذاهل ذهولاً عارضاً ذهوله ما آب، وإن حضره الدليل فحضور الدليل لا يتلازم مع تمكن الفهم وإصابة الحق، لأن إصابة الحق قد لا تحضر في ذهن الناقل ولو حمل النص بين جنبيه، ولهذا كان "شر الأمة آخر الزمان القراء"، كما في الحديث، وهذا في حملة نص القرآن، فكيف بحملة نص السنة.

وأدرك يقيناً أن كثيراً من العلماء الصادقين وهم يرون جلد الإعلام الشاذ في ترويض الاختلاط موزّعو العقل والقلب بين ما يؤمنون به وما يرون تحت بصرهم من الوحي الصادق والإجماع الثابت على حرمة الاختلاط في التعليم والعمل وبين ما يراد أن يُفعل، وقلّة حيلتهم استحكمت عليهم فلزموا الصمت، والصمت خيرٌ ولكن في غير هذا الموضع، لأن الساكت يُحمد إذا لم يُنسب إليه قول، وأما في حال نسبة القول إليهم فالسكوت عن قول الحق في معنى النطق بالباطل، وهذا ما وصف الله به اليهود قال الله تعالى: (سماعون للكذب أكالون للسحت) فجعل سمعهم الكذب وكذبهم سواء.

وأما من يخالف ما قاله الشيخ عبد الرحمن البراك بجهالةٍ، وهو خال القلب من نور الوحي، أو طال انحناء ظهره لسطوة الإعلام فطال أمده فظن أنه إنما خُلق أحدب الظهر، فاستروحت نفسه وجسده الانحناء، وتألمت مع القوام، فحاله لا تُغير ما خلق الله البشر عليه: (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم)، وللقلب انحناءة كانحناءة الجسد وقوام كقوامه.

وكثيراً ما يعجز حملة الأقلام عن التحرر من نيران الشبهات، ونصرة ما حقه النصرة، وخذلان ما حقه الخذلان، لقوة الإعلام في تقزيم عملاق وعملقة قزم، وتهيب إرهاب الإعلام بألفاظ مثل التشدد والغلو والتخلف، فتوءد الجسارة على قول الحق واعتقاده في قلوب الكثير.

والسكوت لا عبرة به في موازين الحق، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن السكوت سيصل حداً أبعد من تقرير مسألة الاختلاط، ولكن الحق حقٌ والباطل باطل، فيروى عند ابن حبان والحاكم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة فيفترشها في الطريق فيكون خيارهم يومئذٍ من يقول لو واريناها وراء هذا الحائط).

وما يضر الحق تسمية أهل الباطل إياه باطلاً، فضلاً عن سكوت الساكتين عنه .

ولتوضيح الرأي حول ما قاله الشيخ عبدالرحمن البراك فالحديث عنه من عدة جهات :

أولاً : بخصوص تحريم الاختلاط، فهذا مما لا يُخالف فيه أحدٌ من علماء الإسلام من سائر المذاهب المتبوعة ونص على الإجماع أئمة كثير، وقد بَسطت المسألة في كتاب "الاختلاط تحرير وتقرير وتعقيب" يَنبغي الرجوع إليها لمعرفة نصوص الشريعة وإجماع الأمة عبر القرون، ولا عبرة بمقالاتٍ تُنشر هنا وهناك لمنتسبي الفقه في القرن الخامس عشر.

ثانياً : وأما بشأن ما نص عليه الشيخ من تكفير المستحل مع إقراره واعتقاده بلزوم الاختلاط لبعض المحرمات القطعية معلومة التحريم في الإسلام ضرورة، فقد مثل الشيخ لبعضها (النظر المحرم والكلام الحرام والتبرج والسفور الحرام) وقد حكى الإجماع على كفر مستحلها غير واحد من العلماء في مواضع مختلفة كابن تيمية في "الفتاوي" (5/449) وابن مفلح في مواضع وخلق من فقهاء المذاهب الأربع.

فالاختلاط المقصود هو الاختلاط في التعليم والعمل، وأما الاختلاط العابر كالأسواق والمساجد والطرقات بلا ممازجة ومماسة فهذا يفعله الناس في كل العصور علماء وعامة لم يقصده أحدٌ في تحريم وإيراده على العلماء يدل على عدم معرفة بالنصوص وفعل القرون المفضلة أو تجاهل ومكابرة .

ثم إنه من المقطوع به في مسائل الاعتقاد أن من استحل المباح في ذاته اللازم لزوماً لا ينفك بأي حال عن المُحرم القطعي المعلوم من الدين بالضرورة، وأُقر الإنسان على هذا اللزوم فأقر به ومع ذلك يستحله، فحكمه كحكم مستبيح المُحرم القطعي أصلاً، لأنه لا يمكن أن ينفك الكفر عن لازمه القطعي ووسيلته التي لا توصل إلا إليه أو إلى غيره معه يقيناً، وهذا خاص باللازم القطعي لا باللازم الظني ولا الأغلبي، وهذا في الأمور معلومة الإباحة التي لم يرد فيها نص بذاتها بالتحريم، فكيف وقد جاءت النصوص وأجمعت الأمة على تحريم الاختلاط .

فمن قال: إن من دخل دار فلان فلا بد أن يفعل مُحرماً قطعياً كشرب الخمر مثلاً أو رؤية العُراة، يُلزم الداخلون جميعاً بلا استثناء من فعل المحرم القطعي، وغير الداخل معافى، ولا إكراه على الدخول، فمن عرف ذلك واستيقن حقيقة فعل الداخلين جميعاً للمحرم حيث لا ينفرد منهم أحد بمباح، ثم أباح الدخول للدار فهذه استباحة حرام قطعي، وإن حاول التفريق بين إباحة السبب والمحرم القطعي في مثل هذه الحال، فهذا جمع بين المتناقضات عقلاً وشرعاً للوصول لشهوة أو شبهة مقصودة، لا يختلف العلماء في ذلك .

ولهذا صح عنه صلى الله عليه وسلم قوله: (من أتى كاهنا فصدقه فقد كفر بما أنزل على محمد) رواه أحمد والترمذي وغيرهما، مع احتمال كون التصديق له لموافقة المحسوس .

ولو احترزت النصوص الشرعية لكل ما يُستثنى من النوادر، لما وُجد في الشريعة عموم، ولما صح إطلاق، والقرآن والسنة مليئان من ذلك، والعلماء يُفرقون بين نصوص الإطلاق، وقضايا الأعيان وتنزيل الأحكام عليها .

ويجب أن لا يغتر الناس بوَلع كثير من الكتاب بالاستنثاءات النادرة، والإلزام بها، فهذا من الورع البارد ليُدخلوا العامة في حُكم الأفراد المستثنتاة ليُعطلوا بذلك أحكام الإسلام العامة .

والمعلوم ضرورة أن من فعل المحرم كالزنا وشرب الخمر وأكل الربا والاختلاط في التعليم والعمل والخلوة مجرد فعلٍ بلا اعتقاد حلها فهذا مسلم مذنب عاصٍ أمره إلى الله لا يجوز الخوض في تكفيره إلا عند الخوارج، والكلام هنا على مسألة الاستحلال للمحرم وتحريم الحلال المقطوع به .

ولكون مسألة الاختلاط من المسائل المنصوصة وقد أجمع عليها العلماء ومن أسباب فعل المحرم المتيقن فمن استباحه مع يقينه أنه يحدث معه قطعاً أشياء محرمة فهو كمستبيح المحرم، وهذا ما قرره العلماء، وسُبق الشيخ البراك إلى ذلك من جمع من الأئمة بل حُكي الإجماع عليه .

فمن ذلك : ما قاله الحافظ أبو بكر محمد بن عبد الله العامري (469-530هـ) في "أحكام النظر" (ص 285): ( ثم قد اتفقت علماء الأمة أن من اعتقد هذه المحظورات وإباحة امتزاج الرجال بالنسوان الأجانب فقد كفر واستحق القتل بردته، وإن اعتقد تحريمه وفعله وأقر عليه ورضي به فقد فسق لا يسمع قول ولا تقبل له شهادة ) انتهى .

ومن ذلك ما قاله أبو الفضل راشد ابن أبي راشد الوليدي المالكي (ت675) كما في "المعيار المعرب" (11/228) : ( وأما من غلب على ظنك أنه يعلم ذلك ويستبيحه - أي الاختلاط- فهذا كافر يجب جهاده إن قدرت بيدك أو بلسانك فإن لم تقدر فبقلبك ) انتهى

ثالثاً : أن العلماء يطلقون كثيراً أحكام الحدود في كتب العقائد والفقه، والمتقرر عندهم بلا تقييد في كل موضع أن الذي يجب في حقه القيام بذلك هم ولاة الأمر، وهذا ما هو معروف عند علماء الإسلام وفقهائه في كل عصر ومنهم الشيخ البراك فكتبه وشروحه مليئة من تقرير هذا، وهذا ما نص عليه، الفقيه راشد ابن أبي راشد الوليدي كما سبق قال بعد بيان حُكم مبيح الاختلاط: ( وتغيير ذلك عليه مما يختص بالحاكم) انتهى .

هذا وجمع الله للأمة شملها، وحفظ لها دينها، والله أعلم وأحكم وصلى الله وسلم على نبينا محمد ومن اتبع .





عبدالعزيز الطريفي
الباحث العلمي في وزارة الشئون الإسلامية
موقع شبكة نور الإسلام
شبكة نور الإسلام -الاختلاط .. وانحناء القلوب
منقول
جزى الله الشيخ خيرا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
محتسب غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 28-02-2010, 01:00 AM   #2
عضو مميز
 
صورة محب السنة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: .. حَيثُ يُـقـيـمُـون ..
المشاركات: 245
قوة التقييم: 0
محب السنة is on a distinguished road
Lightbulb

وضوح الحق شئ ، واتّباعه شئٌ آخر ..

لكن :

وكم من عائب قولا صحيحا ***** وآفته من الفهم السقيم

واعلم أن الجهل داء قاتل ، وأشنع منه وأفظع السخرية بأهل العلم ، ولله در القائل :


ومن العجائب والعجائب جمة***** أن تسخر القرعاء بالفرعاء ..!!

والشمس لا تخفى محاسنها وإن***** غطى عليها برقع الأنواء ..

(لكن)

أنّى يرى الشمس خفاش يلاحظها*****والشمس تبهر أبصار الخفافيش ؟؟


اللهم احفظ البراك وجميع علماء المسلمين ، وزدهم علما ، ووفقهم ، وثبتهم ، وانصرهم على


من ظلمهم ياذا الجلال والإكرام ..



جزيت الجنة ناقلَ الموضوع ، وبارك الله فيك ..


أخوك ومحبك






محب السنة
__________________
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - مرفوعاً :
( كل المسلم على المسلم حرام ؛ دمه ، وماله ، وعرضه ) رواه مسلم ..


محب السنة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2010, 01:52 AM   #3
 
صورة فيصل العلي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 28,894
قوة التقييم: 0
فيصل العلي will become famous soon enough
جزيت الجنة ناقلَ الموضوع ، وبارك الله فيك ..
__________________
-
-
فيصل العلي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2010, 04:23 AM   #4
عضو خبير
 
صورة مـيـدو الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 4,485
قوة التقييم: 0
مـيـدو has a spectacular aura aboutمـيـدو has a spectacular aura aboutمـيـدو has a spectacular aura about
Thumbs up



كلامٌـ يكتبُـ منـ ذهبـ

أما الشيخـ البراكـ فقد أبرأ ذمتهـ أمامـ ربـ العاالمينـ
ولنـ يضيرهـ أو يضرهـ نبحـ كلابـ بنيـ علمانـ ولبرالـ وبعضـ منـ أسمو أنفسهمـ مشايخـ العصر الجديد !!

شكراً لكـ أخيـ على نقلـ الموضوعـ

دمتمـ بود


.
.
__________________
.
.
.

مـيـدو غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2010, 06:16 AM   #5
عضو مميز
 
صورة ALRASS Gaurdian الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 144
قوة التقييم: 0
ALRASS Gaurdian is on a distinguished road
يا أخي في الله أشكرك على طرح هذا الموضوع ولكن أنا لن أدعي أني أملك من العلم أكبر قدرا مما يملكه فضيلة الشيخ البراك حفضه الله ولكن أنا أرفضها لأنها تقتضي التكفير والتكفير باب وسع وسيف ذو حدين إذا لم يصب العدو إرتدا على صاحبه والشيخ لم يستدل نص بدليل من القرآن أو السنة لذلك تبقى الفتوى بين الصواب والخطاء فاشيخ بشر مثلنا يصيب ويخطأ أما من ناحية رأي في الأختلاط فأنا مؤيد تماما كل ما قاله الشيخ عن أن الأختلاط بدعة وصاحبها يدعو إلى مفسدة لا إلى مصلحة وسلامتكم
__________________
الأنسان كالقمر له جانب مظلم
[SIGPhttp://www.alrassxp.com/forum/image.php?type=sigpic&userid=35794&dateline=124575  8632IC][/SIGPIC]
ALRASS Gaurdian غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2010, 11:04 AM   #6
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
شكراً لأخي كاتب الموضوع , بارك الله له في إتحافنا هذا المقال الرائع .

بالنسبة لفاضلي في آخر رد , أهلاً بك , يبدوا يا غالي أنك لم تقرأ المقال أو لم تفهمه , أو أنك لم تستوعب المسألة , راجع المقال جيداً يا رائع , وإن لم يسعفك المقال هذا , فارجع لهذا الرابط , وأقرأ ردودي في توضيح المسألة ( ثلاث توضيحات ) , فقد يكون كلام شيخنا الطريفي علمي بحت , فارجع للتوضيح رقم واحد , لتستوعب الأمر جيداً , فنحن عامة الناس ليس مطلوباً منا التعليق بما لا نفهم , فكما تعلم ياصاحبي العلم ومصطلحاته درجات , كما أن المستوى الدراسي مراحل كذلك العلم , فليس كل قارئ يفهم المراد من الوهلة الأولى , لذلك حتى طلاب العلم الشرعي يمرون على مراحل .

تحياتي لك , وأتشرف بك , أن تزور هذه الصفحة للتوضيح :

*تحذير من فتنة الدعوة إلى الاختلاط * بيان الشيخ البراك ورأي العلماء في البيان
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2010, 12:14 PM   #7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 686
قوة التقييم: 0
* خادم الدين * is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها alrass gaurdian مشاهدة المشاركة

يا أخي في الله أشكرك على طرح هذا الموضوع
ولكن أنا لن أدعي أني أملك من العلم أكبر قدرا مما يملكه فضيلة الشيخ البراك حفضه الله
ولكن أنا أرفضها لأنها تقتضي التكفير والتكفير باب وسع وسيف ذو حدين إذا لم يصب العدو إرتدا على صاحبه والشيخ لم يستدل نص بدليل من القرآن أو السنة لذلك تبقى الفتوى بين الصواب والخطاء
فاشيخ بشر مثلنا يصيب ويخطأ أما من ناحية رأي في الأختلاط فأنا مؤيد تماما كل ما قاله الشيخ ع
ن أن الأختلاط بدعة وصاحبها يدعو إلى مفسدة لا إلى مصلحة وسلامتكم
هذا نص كلام المؤسس الملك عبدالعزيز :


"وأقبح من ذلك في الأخلاق ما حصل من الفساد في أمر


اختلاط النساء بدعوى تهذيبهن وترقيتهن وفتح المجال لهن في أعمال لم يخلقن لها


حتى نبذن وظائفهن الأساسية ، من تدبير المنزل وتربية الأطفال ،


وتوجيه الناشئة التي هي فلذة أكبادهن وأمل المستقبل


إلى ما فيه حب الدين والوطن ومكارم الأخلاق ،


ونسوا واجباتهن الخلقية ، من حب العائلة التي عليها قوام الأمم ،


وإبدال ذلك بالتهريج والخلاعة ودخولهن في بؤرات الفساد والرذائل ،


وادعاء أن ذلك من عمل التقدم والتمدن .


فلا والله ليس هذا التمدن في شرعنا وعرفنا وعاداتنا ،


ولا يرضى أحد في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان أو إسلام أو مروءة


أن يرى زوجته أو أحداً من عائلته أو من المنتسبين للخير في هذا الموقف المخزي


هذه طريقة شائكة تدفع بالأمة إلى هوة الدمار


ولا يقبل السير عليها إلا رجل خارج من دينه ، خارج من عقله ، خارج من عربيته "

***


ولا يرضى أحد في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان أو إسلام أو مروءة : ماذا تعني ؟



خارج عن دينه : ماذا يعني ؟

قبل أن تتحدثوا عن البراك وفتواه !!!
__________________
هنا مواضيع * خادم الدين *جعله الله من خدام الدين حقيقة لا دعوى - اللهم آمين -

http://www.alrassxp.com/forum/search...&starteronly=1

اعذروني إن غبت أو تأخرت ولعل في الأمر خيرة
* خادم الدين * غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-02-2010, 12:17 PM   #8
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 686
قوة التقييم: 0
* خادم الدين * is on a distinguished road
جبناء الإعلام يهاجمون الملك من بوابة العلامة البراك



الحمدلله رب العالمين ,
والصلاة والسلام على نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين ,
ومن تبعهم بإحسان إلىيوم الدين .


أما بعد :


فالهجوم الذي يمارسه جبناء الإعلام , على أئمةالإسلام الأعلام ,
يكشف بجلاء , عداوتهم للقيادة الشرعية والسياسية في نفس الوقت ,
لكن لخوفهم من التصريح بعداوتهم للقيادة السياسية ,
فيتجهون للنيل من القيادةالعلمية والشرعية ,
ولسان حالهم يقول : إياكِ أعني واسمعي ياجارة .


لقداتهموا العلامة البراك بالتشدد , ووصفوه بالتطرف ,
وأن فتاويه تدعم الإرهاب والغلو , وتوجد المبررات للغلاة ,
وغير ذلك مما جرت به أقلامهم من الإفك والزور ,
ومن تأمل حديثهم , ثم نظر في فتوى العلامة البراك ,
وجد أنهم هم من يدفع الناس إلى الفتنةوالفساد ,
كما يكتشف بلاعناء , أن هجومهم لم يكن المقصود به العلامة البراك وحده ,
بل كان موجها بالدرجة الأولى للملك المؤسس عبدالعزيز – رحمه الله - ,
لكن لجبنهم عنالتوجه بالنقد المباشر له , فقد آثروا الهجوم عليه بطريقة ماكرة .


من قرأفتوى العلامة البراك – حفظه الله - ,
وجد أنها لاتختلف عمَّا قاله الملك المؤسسرحمه الله - ,
فهل يمكن أن يتجرأ هؤلاء على وصفه بالتشدد والتطرف , ودعم الإرهابوالغلو ؟ .


بل من تأمل كلام المؤسس – رحمه الله - , وقارنه بزمنه ,
ثم نظرإلى ما آلت إليه الأمور في زمننا هذا , بسببالاختلاط ,
فسيعتقد جازما أن لغته ستكون أقوى وأقسى ,
لأنه لايمكن أن يصدر منه ذلك القول ,
الذي تجلله الغيرة والحمية , وتفوح منه الأمانة والديانة ,
ثم إذا رأى مايفوق ماحذَّر منه , ويتعدى ما وصفه بمراحل ,
تتغير مواقفه , وتختلف لغته .


مايريدالوصول إليه جبناء الإعلام , أو غيرهم ممن تناول العلامة البراك بالإساءة ,
هو تقرير أن الملك المؤسس – رحمه الله - كان متطرفا ,
وإلا كيف يتناولون العلامةالبراك بهذا الهجوم السافر ,
ويسكتون عمَّن قال مالايختلف عن قوله , إن لم يكن ماقاله أشد وأقوى ؟ .


أما ماسوى ذلك من ليِّ نص كلام العلامة البراك , وحمله على غير مراد الشيخ منه ,
فهذا لايؤاخذ الشيخ عليه ,
بل المؤآخذ , والذي تلحقه اللائمة , هو من رام الإساءة له بتحوير كلامه ,
أو من تلقفه بالنقد , وهو يجهل لغةالعلماء ,
وثقافته لاتتجاوزصفحات الجرائد والمجلات .


ماقاله العلامة البراك يقرره علماء الشريعة ,
ولغة الشيخ قد احتاط فيها احتياطا يقطع الطريق على الجهلة ,
وهي لغة يستعصي فهمها على من أشرب قلبه الفتنة والهوى .


ومن تأمل تقييدات العلامة واحتياطاته ,
عرف مقدار الفاصل بين ثقافة هؤلاء الإعلاميين , وبين مصطلحات علماء الشريعة ,
وإلا فهل يقول أحد بأن من استحل محرَّما مجمعاً على تحريمه ليس بكافر ,
إلا أن يكون جاهلاً أو متأولاً ,
فمثل هذا يعرَّف كما قال العلامة البراك , وتقام عليه الحجة .


لقد جعل هذا العلامة – حفظه الله – بين يدي الحكم بالردة ,
استحلال محرمات , ووصفها بالمحرمات ,
خروجاً من الخلاف في بعض الأمور الجزئية , التي تطرأ على هامش تلك الأحكام ,
ومعلوم أن وصف الشيخ لها بالمحرمات , يعني خروج ماهو محل نزاع وأخذ ورد ,
ولكن هيهات هيهات أن يعي هذا فقهاء الأعمدة الصحفية ,
أوأن يبرزه المصطادون في المياه العكرة ,
لأنه لو تم تناول فتوى شيخنا بمثل هذاالتقرير , الذي يجلي احتياطاته فيها ,
ويقرر موافقته لأصول أهل السنة والجماعة ,
لما وجد أعداء الشيخ والفضيلة مايشغبون به عليه وعليها .


والآن حان الوقت , لتروا بأعينكم ,
أن ماقاله العلامة البراك – حفظه الله - ,
لايختلف عمَّا قالهالملك المؤسس – رحمه الله - ,

ولكنهم لايقدرون على سب الملك ومهاجمته , إلا عن طريقمهاجمة غيره ,
وتلك والله صفة الجبناء الأنذال :


النص الأول وهو من أقوال الملك المؤسس - رحمه الله - :


( أقبح ما هناك في الأخلاق ،
ما حصل من الفسادفي أمر اختلاط النساء بدعوى تهذيبهن ،
وفتح المجال لهن في أعمال لم يخلقن لها ،
حتى نبذن وظائفهن الأساسية ، من تدبير المنزل ،
وتربية الأطفال ، وتوجيه الناشئة ،الذين هم فلذات أكبادهن ، وأمل المستقبل ،
إلى ما فيه حب الدين والوطن ، ومكارم الأخلاق ،
ونسين واجباتهن الخُلُقية من حب العائلة التي عليها قوام الأمم ،
وإبدال ذلك بالتبرج والخلاعة .


ودخولهن في بؤرات الفساد والرذائل ، وادعاء أن ذلك من عمل التقدم والتمدن ،
فلا - والله - ليس هذا " التمدن " في شرعنا وعرفنا وعادتنا،
ولا يرضى أحد في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان وإسلام ومروءة ،
أن يرى زوجتهأو أحد من عائلته ، أو من المنتسبين إليه في هذا الموقف المخزي .


هذه طريق شائكة ، تدفع بالأمة إلى هوة الدمار ،
ولا يقبل السير عليها إلا رجل خارج عن دينه ،خارج من عقله ، خارج من بيته .


فالعائلة هي الركن في بناء الأمم ،
وهي الحصن الحصين الذي يجب على كل ذي شمم أن يدافع عنها .


إننا لا نريد من كلامنا هذا،التعسف والتجبر في أمر النساء ،
فالدين الإسلامي قد شرع لهن حقوقاً يتمتعن بها ،
لاتوجد حتى الآن في قوانين أرقى الأمم المتمدنة ،
وإذا اتبعنا تعاليمه كما يجب ،
فلا نجد في تقاليدنا الإسلامية ، وشرعنا السامي ، ما يؤخذ علينا ،
ولا يمنع من تقدمنافي مضمار الحياة والرقي ،
إذا وجهنا المرأة إلى وظائفها الأساسية ،
وهذا ما يعترف به كثير من الأوروبيين ، من أرباب الحصانة والإنصاف .


ولقد اجتمعنا بكثير من هؤلاء الأجانب ،
واجتمع بهم كثير ممن نثق بهم من المسلمين وسمعناهم يشكون مرّ الشكوى ،
من تفكك الأخلاق ، وتصدع ركن العائلة في بلادهم من جراء المفاسد ،
وهم يقدرون لنا تمسكنا بديننا وتقاليدنا ،
وما جاء به نبينا من التعاليم التي تقودالبشرية إلى طريق الهدى ، وساحل السلامة ،
ويودون من صميم أفئدتهم لو يمكنهم إصلاح حالتهم هذه التي يتشاءمون منها ،
وتنذر ملكهم بالخراب والدمار ، والحروب الجائرة .


وهؤلاء نوابغ كتابهم ومفكريهم ،
قد علموا حق العلم هذه الهوة السحيقة التي أمامهم ،
والمنقادين إليها بحكم الحالة الراهنة ،
وهم لا يفتأون في تنبيه شعوبهم ،بالكتب والنشرات والجرائد ،
على عدم الاندفاع في هذه الطريق التي يعتقدونها سبب الدمار والخراب .


إنني لأعجب أكبر العجب ،
ممن يدعي النور والعلم ، وحب الرقي لبلاده ،
من الشبيبة التي ترى بأعينها وتلمس بأيديها ،
ما نوهنا عنه من الخطرالخلقي الحائق بغيرنا من الأمم ،
ثم لا ترعوي عن ذلك ، وتتبارى في طغيانها ،
وتستمرفي عمل كل أمر يخالف تقاليدنا وعاداتنا الإسلامية والعربية ،
ولا ترجع إلى تعاليم الدين الحنيف الذي جاءنا به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ،
رحمةً وهدى لنا ولسائرالبشر .


فالواجب على كل مسلم وعربي ، فخور بدينه ، معتز بعربيته ،
ألا يخالف مبادئه الدينية ، وما أمر به الله تعالى،
بالقيام به لتدبير المعاد والمعاش ،والعمل على كل ما فيه الخير لبلاده ووطنه ،
فالرقي الحقيقي هو بصدق العزيمة ،والعلم الصحيح ،
والسير على الأخلاق الكريمة ، والانصراف عن الرذيلة ،
وكل ما من شأنه أن يمس الدين ، والسمت العربي ، والمروءة ،
وأن يتبع طرائق آبائه وأجداده ،الذين أتوا بأعاظم الأمور باتباعهم أوامر الشريعة ،
التي تحث على عبادة الله وحده ،وإخلاص النية في العمل ،
وأن يعرف حق المعرفة معنى ربه ، ومعنى الإسلام وعظمته،
وماجاء به نبينا : ذلك البطل الكريم والعظيم صلى الله عليه وسلم
من التعاليم القيمةالتي تُسعد الإنسان في الدارين ،
وتُعلمُه أن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين ،
وأني قوم بأمر عائلته ، ويصلح من شأنها ، ويتذوق ثمرة عمله الشريف ،
فإذا عمل ، فقد قامبواجبه ، وخدم وطنه وبلاده )



النص الثاني
وهو فتوى الشيخ العلامة عبدالرحمن بنناصر البراك – حفظه الله - :


( فإنالاختلاطبين الرجال والنساء في ميادين العمل والتعليم
ـ وهو المنشود للعصرانيين ـ حرامٌ
, لأنه يتضمن النظر الحرام , والتبرج الحرام , والسفور الحرام ,
والخلوة الحرام , والكلام الحرام بين الرجال والنساء ، وكل ذلك طريق إلى ما بعده .


والباعثللعصرانيين الداعين إلى هذاالاختلاطأمران :


الأول : النزعة إلى حياة الغرب الكافر ،
فعقولهم مستغرِبة ، ويريدونتغريب الأمة , بل يريدون فرض هذاالتغريب .


الثاني : اتباع الشهوات ،
قالتعالى : ( وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاًعَظِيمًا )


ومن استحل هذاالاختلاطـ وإن أدى إلى هذه المحرمات ـ
فهو مستحل لهذه المحرمات ، ومن استحلها فهو كافر ،ومعنى ذلك أنه يصير مرتدا ، فيُعرَّف وتقام الحجة عليه فإن رجع وإلا وجب قتله ،
والأصل في ذلك أن من جحد معلوما من دين الإسلام بالضرورة كفر
لأنه مكذب أو غيرملتزم بأحكام الشريعة ، وهذا مقرر ومعروف عند علماء الإسلام ، أعني تحريمالاختلاطبين الرجال والنساء على الوجه المذكور ،
ومضى العمل بعدمالاختلاطعند المسلمين في جميع القرون
حتى استولى الكفار من اليهود والنصارى على كثير منالبلاد الإسلامية ،
وهو ما يسمى بالاستعمار ،
وكان تغريب المرأة وحملها على التمردعلى أحكام الإسلام وآدابه
باسم تحرير المرأة هو أهمَ وسيلة اتخذوها لتغيير مجتمعاتالمسلمين وتغريبها ، ونشر فاحشة الزنا فيها ،
من خلال مؤسسات الفجور كدور السينماوبيوت الرقص والغناء .


وقد كانت بلادنا المملكة العربية السعودية بلادالحرمين في منأى عن ذلك
إذ سلمها الله من وطأة الاستعمار النصراني ،
وقد أنعم اللهعلى هذه البلاد بدعوة الإصلاح
وتجديد دعوة التوحيد على يد الإمامين محمد بن عبدالوهاب ومحمد بن سعود رحمهما الله،
الدعوة التي لا نزال نتمتع بآثارها ولله الحمد ،
ولكن أعداء الإسلام قد غاظهم
أن تبقى هذه البلاد على أصالتها وطهر مجتمعها وعفةنسائها ،
فاتخذوا من الدعوة إلى ما يسمى حقوق المرأة أداة للوصول إلى مآربهم ،
فطالبوا بنزع الحجاب ، والتخلص من المحرم،
واختلاط المرأة بالرجال في العملوالتعليم ،
بل طالبوا بتسوية المرأة بالرجل في كل شيء ،
وهذا مصداق قوله تعالى: (وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيمًا)، وفُسِّر الذي يتبعون الشهوات بالزناة واليهود والنصارى ،
كما صرح به ابن كثير وهوالمأثور عن السلف رحمهم الله .


ولا تستغرب أيها المسلم أن الإنسان قد يكفربكلمة وهو لا يشعر ،
فلا تأمن على نفسك ، بل الحذر الحذر!
وفي الحديث
( وإن العبدليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم )
رواه البخاري .


ومما يحسن التنبيه إليه
أن كل من رضي بعمل ابنته أو أخته أو زوجته معالرجال أو بالدراسة المختلطة
فهو قليل الغيرة على عرضه ، وهذا نوع من الدياثة ،
لأنه بذلك يرضى بنظر الرجال الأجانب إليها ، وغير ذلك مما يجر إليهالاختلاط .


وإني بهذه المناسبة أتوجه إلى ولاة الأمر وفقهم الله
ليقفوا هذه الفتنةفتنة الدعوة إلىالاختلاط،
ويحموا مجتمعنا من أسباب الفساد بسد أبوابه ،
نصرة لله ورسوله ، وأداء لأمانةالمسؤولية ،
كما قال صلى الله عليه وسلم : ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )
وفقالله ولاة أمورنا لما فيه الخير لهذه الأمة ،
وحفظ الله بلادنا من كيد الكائدينوأطماع الحاقدين) .


وحيث قرأتم كامل النصَّين ,
فأسألكم بالله هل يجرؤجبناء الإعلام على نقد الملك المؤسس ,
كما تجرأ غلمانهم على نقد العلامة البراك ؟ .


اللهم عليك بالفجرة المنافقين , والخونة الليبراليين , والرجس العلمانيين .


اللهم اهتك سترهم , وزدهم صغارا وذلا , وأرغم آنافهم , وعجل إتلافهم ,
واضرب بعضهم ببعض , وسلط عليهم من حيث لايحتسبون .


اللهم اهدِ ضال المسلمين , وعافِ مبتلاهم , وفكَّ أسراهم , وارحم موتاهم ,
واشفِ مريضهم , وأطعم جائعهم , واحمل حافيهم , واكسُ عاريهم ,
وانصرمجاهدهم , وردَّ غائبهم , وحقق أمانيهم .


اللهم كن لإخواننا المجاهدين في سبيلك مؤيدا وظهيرا , ومعينا ونصيرا
, اللهم سدد رميهم , واربط على قلوبهم , وثبت أقدامهم , وأمكنهم من رقاب عدوهم ,
وافتح لهم فتحا على فتح ,
واجعل عدوهم في أعينهم أحقر من الذر , وأخس من البعر ,
وأوثقه بحبالهم , وأرغم أنفه لهم ,
واجعله يرهبهم كما ترهب البهائم المفترس منالسباع .


اللهم أرنا الحق حقاوارزقنا اتباعه , والباطل باطلا وارزقنااجتنابه ,
ولاتجعله ملتبسا علينا فنضل .


اللهم أصلح أحوال المسلمين وردهمإليك ردا جميلا .


اللهم أصلح الراعي والرعية .


اللهم أبرم لهذه الأمةأمرا رشدا , واحفظ عليها دينها , وحماة دينها , وورثة نبيها , واجعل قادتها قدوةللخير , مفاتيح للفضيلة ,
وارزقهم البطانة الناصحة الصالحة التي تذكرهم إن نسوا , وتعينهم إن تذكروا ,
واجعلهم آمرين بالمعروف فاعلين له , ناهين عن المنكر مجتنبين له , ياسميع الدعاء .


هذا والله أعلى وأعلم , وصلى الله على نبينا محمد وآلهوصحبه وسلم .


وكتبه
سليمان بن أحمد بن عبدالعزيزالدويش
أبومالك
__________________
هنا مواضيع * خادم الدين *جعله الله من خدام الدين حقيقة لا دعوى - اللهم آمين -

http://www.alrassxp.com/forum/search...&starteronly=1

اعذروني إن غبت أو تأخرت ولعل في الأمر خيرة
* خادم الدين * غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19