عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-03-2010, 07:50 AM   #21
مشرف منتدى تاريخ الرس
 
صورة [إبن الحزم] الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 9,672
قوة التقييم: 19
[إبن الحزم] is on a distinguished road

هذا مانسخته مماكتبته ( أم الغالين )
وسؤالي لكم من الرجل الذي يستحق التعدد؟؟؟ و يباح له التعدد ؟؟
1 ــ الزوج الذي لايرا ابنائه إلا يومين بالإسبوع لنشاغله
2 ــ الزوج الذي يضرب زوجته لأتفه الأسباب ولاحول ولا قوة إلا بالله
3 ــ الزوج الذي يأخذ مال زوجته "راتبها" كل يوم وكل شهر بالظلم والجوروعدم الرضاء
4 ــ الزوج الذي لايعلم عن أمور أبنائه شيئا "دراستهم- صحتهم- تربيتهم" أي مهمل لهم في جميع امور حياتهم
5 ــ الزوج الذي يتغيب عن مسئولياته بالبيت أما لسهره في الإستراحات او لكثرة سفره بلا داعي وحاجه
6 ــ هؤلاء هم بعض النماذج الذي تزخر بهم مجتمعاتنا وللأسف هل هم أكفاء للزواج بالأخرى ؟؟؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرد عليها بقولي : من يتصف بماذكرتيه لايستحق أن يقال له رب أسرة .
1 ــ مهما كان عند الرجل العاقل من المشاغل فهي لاتحرم أبناؤه من حنان الأبوة , المال والبنون زينة الحياة الدنيا .
2 ــ والزوج الذي يضرب زوجته , تخلى عن آداب الدين وقال تعالي وجعل بينكم مودة ورحمة .
3 ــ الزوج الذي يأخذ راتب زوجته بدون رضاها , عفواً أقولها بكل بساطة هذا لصل محتال .
4 ــ الزوج الذي لايعلم عن جميع أمور أبنائه شيئاً , هذا زوجاً ضائع بنفسه فكيف نريده يعلم عن غيره .
5 ــ الزوج الذي يتغيب عن مسؤلياته بالبيت إما لسهره أو لسفره نسأل الله له أن يرده لصوابه ويهديه لما يتعلق بذمته .
6 ــ بعض هذه النماذج ليسوا كفوا بزواج الأولى فكيف أن يتزوج بثانية , هل بنات الناس تضيع قيمتها بأيدٍ لاتستحقها .
ـــــــــــــــــــــــــــ
تحيتي
__________________
[[إبـن الحــــزم]]

[إبن الحزم] غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 10-03-2010, 08:39 AM   #22
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: الرس
المشاركات: 430
قوة التقييم: 0
حزش is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام الغااااالين مشاهدة المشاركة
اخي حزش


بعيدآ عن طبيعة المرأه وفطرتها اقول

شرع الدين الحنيف التعدد لكن من واقع المجتمع الذي نعيش فيه ان سبب رفض النساءالتعدد صورانتشرت

لانواع الظلم من الرجال المعددين ؟؟وليس مـقـتاً ولا كرهاً لشـرع الله حين ترفض النساء التعدد بل خوفاً من المشاكل التي

يسمعـن عـنها ويرينها في حالات كثيرة من التعدد، تقشعر منها أبدانهـن وخاصه في موضوع العدل لان اغلب الرجال لايعدلون

والله سبحانه وتعالى يقول ( وإن خِفتُم أن لا تعدِلوا فواحده)

وقال تعالى(ولن تعدلوا ولو حرصتم )صدق الله العظيم



وسؤالي لكم من الرجل الذي يستحق التعدد؟؟؟ و يباح له التعدد ؟؟


الزوج الذي لايرا ابنائه إلا يومين بالإسبوع لنشاغله


الزوج الذي يضرب زوجته لأتفه الأسباب ولاحول ولا قوة إلا بالله


الزوج الذي يأخذ مال زوجته "راتبها" كل يوم وكل شهر بالظلم والجوروعدم الرضاء


الزوج الذي لايعلم عن أمور أبنائه شيئا "دراستهم- صحتهم- تربيتهم" أي مهمل لهم في جميع امور حياتهم


الزوج الذي يتغيب عن مسئولياته بالبيت أما لسهره في الإستراحات او لكثرة سفره بلا داعي وحاجه


هؤلاء هم بعض النماذج الذي تزخر بهم مجتمعاتنا وللأسف هل هم أكفاء للزواج بالأخرى ؟؟؟






في النهايه لدي سؤالين للرجال


السؤال الاول

لماذا لم يعجبكم من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم إلا التعدد وتركتم غيرها الكثير وهن اسهل:كإعفــاء اللحيه_تقصير

الثوب_ زهده بالمال فهو زائل_ إبتســـــــــامته وتواضعه..... .والكثير من السنن

وخاصه حسن معاملة الزوجه

والغريب بالموضوع اذا قلنا ليش الرجال يعددون قالوا اقتداء ؟؟؟ لكن العدل وغيره ما فيه اقتداء ؟؟؟ وهذا للأسف حال اغالبية

الرجال


السؤال الثاني

لماذا الزوج اذا اراد التعدد لا يتزوج اما مطلقة او ارملة او عانس ؟؟لماذا يصر على البنات الصغيرات؟؟

والتي وربما تكون شرا علية وخاصة اذا كان فرق العمر كبير لانة لايجتمع الخريف مع الربيع

ولكل عمرمطالبة ونزعاتة





وفي النهايه

مؤلم جدا ان تشعر المرأة بالرفض من قبل شريك حياتها..ومؤلم اكثر ان يتخلى عنها بعدعشرة سنين





أقوى رد إلى الآن وأشكرك جزيل الشكر أختنا أم الغالين على رجاحة عقلك وأدبك في التعليق

واسمحي لي أعلق :-

لماذا نتخذ من الناس قدوه حتى في السلبيات وهذا شائع اليوم ونراه حتى على مستوى الثقافة والموضه في كل شي ؟ ونعلم قول الله عز جل ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله ) أليس القدوة في المجتمع أمر ظروري سواء أمرأه أو رجل .



ثانياً / نؤمن أن العدل صعب وهذا من كتاب الله عز وجل في الآيه التي ذكرتيها ولعلي أصححها
(ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم ). لكن يجب أن نؤمن أن هناك نماذج تعدل وبقوه وهذا مشاهد في
المجتمع .



ثالثاً / طرحت عدة تساؤلات ولعلي أجيبها




الزوج الذي لايرا ابنائه إلا يومين بالإسبوع لنشاغله


هذا حتى ولو معه إلا واحده لي يراها وأبناءها إلا مرتين في الأسبوع أيضا لإنشغاله وبرأيي هذا من الفئه الثالثه التي ذكرتها أنا وهو ( فسقان )



الزوج الذي يضرب زوجته لأتفه الأسباب ولاحول ولا قوة إلا بالله




هذا يسمع بآية ( واضربوهن ) فهو مايفرق بين المسواك والحطب



الزوج الذي يأخذ مال زوجته "راتبها" كل يوم وكل شهر بالظلم والجوروعدم الرضاء



هذا ظالم وآكل للحقوق بغير حق ومايسرح مع البهم كيف يزوج ؟ وهو من الفئة التي لم أصنفها لأنهم لا يستحقون التصنيف فهم خارج التغطية





الزوج الذي لايعلم عن أمور أبنائه شيئا "دراستهم- صحتهم- تربيتهم" أي مهمل لهم في جميع امور حياتهم





هذا يندرج بالذي قبله خارج التغطية



الزوج الذي يتغيب عن مسئولياته بالبيت أما لسهره في الإستراحات او لكثرة سفره بلا داعي وحاجه


وهذا أيضاً ( آوت اوف سيرفس ) يعني خارج التغطية



هؤلاء هم بعض النماذج الذي تزخر بهم مجتمعاتنا وللأسف هل هم أكفاء للزواج بالأخرى ؟؟؟


اسمحي لي ليسوا هم السواد الأعظم من الناس وليسوا قدوه وليسوا في حساباتنا لأن هؤلاء يحتاجون من يربيهم فكيف يعولون ويربون ؟ أنا كلامي بعيداً عن هؤلاء المساكين ولكن للآسف الخير يخص والشر يعم




في النهايه لدي سؤالين للرجال


السؤال الاول



لماذا لم يعجبكم من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم إلا التعدد وتركتم غيرها الكثير وهن اسهل:كإعفــاء اللحيه_تقصير

الثوب_ زهده بالمال فهو زائل_ إبتســـــــــامته وتواضعه..... .والكثير من السنن

وخاصه حسن معاملة الزوجه

والغريب بالموضوع اذا قلنا ليش الرجال يعددون قالوا اقتداء ؟؟؟ لكن العدل وغيره ما فيه اقتداء ؟؟؟ وهذا للأسف حال اغالبية

الرجال





إعفاء اللحيه من السنن الثابته وورد عليها تقريبا من ( 8 - 10 ) أحاديث صحيحه ثابته وهي واجبه بجميع الأدله ولكن
اسمحي لي !! إذا لم يبق من تطبيق الدين إلا اللحيه فلك أن تطالبي بإعفائها لماذا نحن نرى أن الدين يجب أن يطبق بحذافيره ولا شك أنه مطلب لكن المثاليه صعبه خاصة بطبيعة البشر. ثم لماذا اللحيه مقدمة على غيرها من الظروريات ( الغيبه , النميمه , برالوالدين , صلة الأرحام , الرياء , النفاق )
ياأختي ( ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ألا وهي القلب )





السؤال الثاني





لماذا الزوج اذا اراد التعدد لا يتزوج اما مطلقة او ارملة او عانس ؟؟لماذا يصر على البنات الصغيرات؟؟




ياأختي إذا وجد من ترضى به فليس عيباً ومالعيب ؟ وهذا من حقه ؟ والرسول صلى الله عليه وسلم دخل بعائشة وهي ( 9سنوات ) لكن هذا من غيرة النساء حيث لاتريد أن تدخل على زوجها من هي أصغر منها ولاأجمل منها .





والتي وربما تكون شرا علية وخاصة اذا كان فرق العمر كبير لانة لايجتمع الخريف مع الربيع

ولكل عمرمطالبة ونزعاتة




ليس على كل حال ؟ وحسن الظن بالمسلمين طيب !!!! أما العمر فذلك فضل الله هناك من هو في الستين ويعطي مالايعطيه صاحب الأربعين وهذي من نعم الله فراحة البال واطمئنان القلب والرياضه والأكل الصحي تجعل الكهل شاباً يانعاً ( العلم على لقلب هل هو خضر ولا مصفرا فاقع لونه )





وفي النهايه

مؤلم جدا ان تشعر المرأة بالرفض من قبل شريك حياتها..ومؤلم اكثر ان يتخلى عنها بعدعشرة سنين



أخيتي / الشارع حكيم ...وأزواج الرسول التسع مررن على تلك المشاعر لكن ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ) لكن ليش بعد سنه من الزواج أو مع قدوم أول مولود تنتهي علاقة العاطفة بين الرجل والمرأه ؟ لماذا لاتجدد هي وتبدع وتحاول أن لاينصرف نضر الرجل عنها ولو بعد عشر سنين ؟ كل ذلك إهمال بطلته الزوجة بتملكها وأنانيتها وجهلها المطبق .


تحياتي لك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حزش غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-03-2010, 08:41 AM   #23
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: الرس
المشاركات: 430
قوة التقييم: 0
حزش is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها [إبن الحزم] مشاهدة المشاركة
هذا مانسخته مماكتبته ( أم الغالين )
وسؤالي لكم من الرجل الذي يستحق التعدد؟؟؟ و يباح له التعدد ؟؟
1 ــ الزوج الذي لايرا ابنائه إلا يومين بالإسبوع لنشاغله
2 ــ الزوج الذي يضرب زوجته لأتفه الأسباب ولاحول ولا قوة إلا بالله
3 ــ الزوج الذي يأخذ مال زوجته "راتبها" كل يوم وكل شهر بالظلم والجوروعدم الرضاء
4 ــ الزوج الذي لايعلم عن أمور أبنائه شيئا "دراستهم- صحتهم- تربيتهم" أي مهمل لهم في جميع امور حياتهم
5 ــ الزوج الذي يتغيب عن مسئولياته بالبيت أما لسهره في الإستراحات او لكثرة سفره بلا داعي وحاجه
6 ــ هؤلاء هم بعض النماذج الذي تزخر بهم مجتمعاتنا وللأسف هل هم أكفاء للزواج بالأخرى ؟؟؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرد عليها بقولي : من يتصف بماذكرتيه لايستحق أن يقال له رب أسرة .
1 ــ مهما كان عند الرجل العاقل من المشاغل فهي لاتحرم أبناؤه من حنان الأبوة , المال والبنون زينة الحياة الدنيا .
2 ــ والزوج الذي يضرب زوجته , تخلى عن آداب الدين وقال تعالي وجعل بينكم مودة ورحمة .
3 ــ الزوج الذي يأخذ راتب زوجته بدون رضاها , عفواً أقولها بكل بساطة هذا لصل محتال .
4 ــ الزوج الذي لايعلم عن جميع أمور أبنائه شيئاً , هذا زوجاً ضائع بنفسه فكيف نريده يعلم عن غيره .
5 ــ الزوج الذي يتغيب عن مسؤلياته بالبيت إما لسهره أو لسفره نسأل الله له أن يرده لصوابه ويهديه لما يتعلق بذمته .
6 ــ بعض هذه النماذج ليسوا كفوا بزواج الأولى فكيف أن يتزوج بثانية , هل بنات الناس تضيع قيمتها بأيدٍ لاتستحقها .
ـــــــــــــــــــــــــــ
تحيتي

نور موضوعي بقدومك يابن الحزم

وفيت وكفيت جزاك الله خير







__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حزش غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-03-2010, 10:09 AM   #24
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
تنبيهات قرآنيّة حول التعدّد القضيّة .

تنبيهات قرآنية حول القضيّة :

التنبيه الأوّل :
( فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ) ، وقد وصف الله نفسه بأنه أرحم الراحمين في أربع آيات من كتابه الكريم .

فهل سيشـرّع أرحم الراحمين تشريعاً ليس فيه رحمة لعباده ؟
قد يكون في تشريع من تشريعات الله ضرر خاص من جانب ، ولكن فيه منافع عظمى من جانب الآخر ، وخذوا هذا المثال : ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) ، فهل قتل القاتل سيحيي المقتول ؟
إذن المنفعة الخاصة لن تتحقق ، لكن المنفعة العظمى متحققة ، وهي أن يرتدع غير القاتلين عن القتل .

وقد نكره شيئاً والله قد جعل فيه الخير لنا من حيث لا ندري ، قال تعالى : ( كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) .

أرجوكم أن تتدبروا هذه الآية تدبراً طويلاً ؛ فالله لم يقل :
كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ القتال وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ السلام وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ .
بل جعله عاماً فقال : ( وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ) ليدخل فيه كل حكم شرعيّ قد نجد في أنفسنا عدم ارتياح له ، فلتنظري أختاه المبتلاة بالتعدد في هذه الآية نظراً عميقاً ، وقولي في نفسك : ( إن الله يخاطبني قائلاً : كتب عليك التعدد وهو كره لك ، وعسى أن تكرهي شيئاً وهو خير لك ، وعسى أن تحبي شيئاً وهو شر لك . وإن راودتك الوساوس والشكوك فاعلمي وآمني بأن الله كما قال عن نفسه : ( والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) .


التنبيه الثاني :
قال الله تعالى : ( وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ ) .

أرجو أن تتدبروا هذه الآية مليّاً ؛ فالآية تقول :

_ الأصل أن تتزوجوا اثنتين أو ثلاثاً أو أربعاً .

_ الفرع لمن تورّع وخشي عدم العدل زوجة واحدة فقط ، أو ما شاء من الجواري بلا تحديد عدد . ( يعني أنه لم يغلق باب التعدد في حال عدم العدل ) .
بل حتى في الزواج لم يغلق باب التعدد إذا خشي عدم العدل كما يأتي في التنبيه الأخير .


التنبيه الأخير :
قال الله تعالى : ( وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً )
من هذه الآية يتضح ما يلي :
_ العدل المطلق بين الزوجات في كل شيء غير ممكن : ( وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ ) .
_لكن المنهي عنه الميل الكامل لواحدة وترك الأخرى كالمعلقة ( لا متزوجة ولا مطلقة ) .
_ الواجب على الزوج : الإصلاح بالنفقة والقــَسْمِ ، والتقوى بعدم الظلم والجور ، وما سوى ذلك من تقصير فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً .


نفع الله الجميع بما في كتابه الكريم وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-03-2010, 01:09 PM   #25
Banned
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
البلد: (( دار الإسلام ))
المشاركات: 1,662
قوة التقييم: 0
السموأل is on a distinguished road
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو أسامة مشاهدة المشاركة
تنبيهات قرآنية حول القضيّة :


التنبيه الأوّل :
( فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ) ، وقد وصف الله نفسه بأنه أرحم الراحمين في أربع آيات من كتابه الكريم .

فهل سيشـرّع أرحم الراحمين تشريعاً ليس فيه رحمة لعباده ؟
قد يكون في تشريع من تشريعات الله ضرر خاص من جانب ، ولكن فيه منافع عظمى من جانب الآخر ، وخذوا هذا المثال : ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) ، فهل قتل القاتل سيحيي المقتول ؟
إذن المنفعة الخاصة لن تتحقق ، لكن المنفعة العظمى متحققة ، وهي أن يرتدع غير القاتلين عن القتل .

وقد نكره شيئاً والله قد جعل فيه الخير لنا من حيث لا ندري ، قال تعالى : ( كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) .

أرجوكم أن تتدبروا هذه الآية تدبراً طويلاً ؛ فالله لم يقل :
كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ القتال وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ السلام وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ .
بل جعله عاماً فقال : ( وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ) ليدخل فيه كل حكم شرعيّ قد نجد في أنفسنا عدم ارتياح له ، فلتنظري أختاه المبتلاة بالتعدد في هذه الآية نظراً عميقاً ، وقولي في نفسك : ( إن الله يخاطبني قائلاً : كتب عليك التعدد وهو كره لك ، وعسى أن تكرهي شيئاً وهو خير لك ، وعسى أن تحبي شيئاً وهو شر لك . وإن راودتك الوساوس والشكوك فاعلمي وآمني بأن الله كما قال عن نفسه : ( والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) .


التنبيه الثاني :
قال الله تعالى : ( وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ ) .

أرجو أن تتدبروا هذه الآية مليّاً ؛ فالآية تقول :

_ الأصل أن تتزوجوا اثنتين أو ثلاثاً أو أربعاً .

_ الفرع لمن تورّع وخشي عدم العدل زوجة واحدة فقط ، أو ما شاء من الجواري بلا تحديد عدد . ( يعني أنه لم يغلق باب التعدد في حال عدم العدل ) .
بل حتى في الزواج لم يغلق باب التعدد إذا خشي عدم العدل كما يأتي في التنبيه الأخير .


التنبيه الأخير :
قال الله تعالى : ( وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً )
من هذه الآية يتضح ما يلي :
_ العدل المطلق بين الزوجات في كل شيء غير ممكن : ( وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ ) .
_لكن المنهي عنه الميل الكامل لواحدة وترك الأخرى كالمعلقة ( لا متزوجة ولا مطلقة ) .
_ الواجب على الزوج : الإصلاح بالنفقة والقــَسْمِ ، والتقوى بعدم الظلم والجور ، وما سوى ذلك من تقصير فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً .



نفع الله الجميع بما في كتابه الكريم وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
سبحان الله كم أتلذذ عند هذه النوعية مِن إستخراج دقائق السياق القرآني
زد يا أبا أسامة أجارك الله من عذابه فإن النفوس "تعطش" ..!!
السموأل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-03-2010, 06:51 PM   #26
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
البلد: أي ّ أرض ٍ احتوتْ أخي فهي بلدي.
المشاركات: 980
قوة التقييم: 0
وريف السنين is on a distinguished road
شكرا لك : حزش،

ورائع طرحك : أبو اسامة.



الحمدلله أنه شرع الله ،ولم يشرع الله إلا مافيه خير لنا،

وإن كانت الزوجة تحب زوجها لانه شريك حياتها ، بين عشرة ومودة ورحمة،

فأكيد تتألم بتعدده إذا أجحف في حقها، أم إذا لم يجحف فلن تتالم بل ربما تقف معه،

وليس هناك حب تملك للرجل أخي -كما أسلفت- لكن هو الحب!

وإن كنت أرى التملك في بعض الزوجات لكن هذا الامر يضجر الرجل ثم ينفجر،

أتعلم /

فكرة التعدد لزوج ،وهبته حياتي وحبي وكل كياني ، وبذلت له كل ما استطيع،

وضحيت بسنوات عمري لاجله، فكرة قاتلة،

بل ربما تهدم كل حياتي،

لكن لاأظن أن قيس سيتزوج غير ليلى!


__________________
-خيرُ كلماتٍ وجدتها تجسـّـد غربة َ الحياة التي وُلدتُ فيها ...
( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)
اللهم اجمعني معَ أخي ...حيـّـاً... وميـّـتاً.
وريف السنين غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-03-2010, 10:21 PM   #27
عضو نشط
 
صورة اشكي عليك الحال الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: بلد الحب والامان
المشاركات: 70
قوة التقييم: 0
اشكي عليك الحال is on a distinguished road
والله ياخوي اللي يعدد وزوجته مابه شي يعتبر خاين العشره وهذا اغلب اللي اشوفه من اللي متزوجين ومعددين مااقول الا & القلب مايسكنه شخصين واحد ويكفي تعذيبه & والله اللي يعدد عنده صفة التملك والانانيه بدون مشاعر فهذا الشخص لا يستحق قلبه ان يمتلك اكثر من حب امراه واحده....ويبقى في النهايه كل شخص وحريته...مشكور تقبل مروري.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اشكي عليك الحال غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-03-2010, 01:17 AM   #28
عضو مبدع
 
صورة ريحانة الدار الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 1,117
قوة التقييم: 0
ريحانة الدار is on a distinguished road
ليت رجال ههذا الوقت يهتمون ببيوتهم وعيالهم وزوجاتهم وبعدين يفكرون يعددون
__________________
اللهم لك كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
ريحانة الدار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-03-2010, 03:05 PM   #29
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حزش مشاهدة المشاركة



إعفاء اللحيه من السنن الثابته وورد عليها تقريبا من ( 8 - 10 ) أحاديث صحيحه ثابته وهي واجبه بجميع الأدله ولكن
اسمحي لي !! إذا لم يبق من تطبيق الدين إلا اللحيه فلك أن تطالبي بإعفائها لماذا نحن نرى أن الدين يجب أن يطبق بحذافيره ولا شك أنه مطلب لكن المثاليه صعبه خاصة بطبيعة البشر. ثم لماذا اللحيه مقدمة على غيرها من الظروريات ( الغيبه , النميمه , برالوالدين , صلة الأرحام , الرياء , النفاق )
ياأختي ( ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ألا وهي القلب )






أخي حزش وفقك الله :

بعيداً عن الموضوع ولكنك خضت في أمور شرعية أرغب في نقاشك فيها

أنت قلت : اسمحي لي !! إذا لم يبق من تطبيق الدين إلا اللحيه فلك أن تطالبي بإعفائها
طيب فما جوابك عمن يقول : وأيضاً إذا لم يبق من تطبيق الدين إلا التعدد فلك أن تطالب به ؟

وقلت أيضاً : لماذا نحن نرى أن الدين يجب أن يطبق بحذافيره ولا شك أنه مطلب
أليس هذا تقرير في سياق الإنكار ؟

وقلت أيضاً : لكن المثاليه صعبه خاصة بطبيعة البشر
وهل هذا العذر مقبول عند الله ؟

وقلت أيضاً : ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ألا وهي القلب
أليس الإستدلال بهذا الحديث خاطئاً ، لأن معنى الحديث هو أن صلاح الجوارح نتيجة لصلاح القلب

فلو كان القلب صالحاً لصلحت الجوارح ومنها اللحية ؟

آمل الجواب عن هذه الأسئلة مشكوراً
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-03-2010, 07:11 PM   #30
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: الرس
المشاركات: 430
قوة التقييم: 0
حزش is on a distinguished road
أخي الحبيب تحت المجهر

أشكر لك مداخلتك وأدب حوارك واسمح لي أن أجيب





اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تحت المجهر مشاهدة المشاركة

أخي حزش وفقك الله :

بعيداً عن الموضوع ولكنك خضت في أمور شرعية أرغب في نقاشك فيها



أنت قلت : اسمحي لي !! إذا لم يبق من تطبيق الدين إلا اللحيه فلك أن تطالبي بإعفائها
طيب فما جوابك عمن يقول : وأيضاً إذا لم يبق من تطبيق الدين إلا التعدد فلك أن تطالب به ؟



أولاً ياحبيب وفقك الله أنا لا أدعي العلم ولا المثاليه لكنني فرد من نفس المجتمع الذي أعيشه انا وأنت ولعلنا نتفق أننا لانعيش في زمن الصحابه بل نعيش في آخر الزمن الذي أخبرنا عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم بأنه في آخر الزمن تكثر الفتن ..إذا نحن في زمن الفتن إذا المثاليه أعتقد أنها صعبة وصعبة جداً واللحيه شي شخصي وهو بلا شك تقصير لكن هذا التقصير شخصي وليس متعدي ولا يضر إلا صاحبه وهو بين العبد وبين ربه وإلا فهي واجبه لكن أقصد أهي أعظم ذنباَ أم الغيبه والنميمه وأكل حقوق الناس ؟ أجب أنت حفظك الله

اما التعدد فإن كان صاحبه على حق ومعذور لم يسلم من كلام الناس وخاصة زوجته وأهلها فهم بغيبته ليل نهار أكلوا من لحمه حتى الشبع هل ترى أنهم على حق ؟ وهل ترى ذنب ذلك أقل من ذنب مقصر اللحيه ؟

أما إن لم يكن على حق وأهمل ولم بعدل فهو بين فكي السندان إما كلام الناس أو ذنبه الذي جلبه على زوجتيه وأولاده فهو ذنب متعدي وليس شخصي ومقصر اللحيه لايقارن بهذا الذنب




وقلت أيضاً : لماذا نحن نرى أن الدين يجب أن يطبق بحذافيره ولا شك أنه مطلب
أليس هذا تقرير في سياق الإنكار ؟




أين وجه الإنكار يغفر الله لي ولك





وقلت أيضاً : لكن المثاليه صعبه خاصة بطبيعة البشر
وهل هذا العذر مقبول عند الله ؟



لايوجد إنسان من غير الأنبياء معصوم من الخطأ ولكن خير الخطاؤون التوابون ولولا أن البشر خطاؤون لصافحتهم الملائكه في الطرقات وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم
حدثنا يحيى بن يحيى التيمي وقطن بن نسير واللفظ ليحيى أخبرنا جعفر بن سليمان عن سعيد بن إياس الجريري عن أبي عثمان النهدي عن حنظلة الأسيدي قال وكان من كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لقيني أبو بكر فقال كيف أنت يا حنظلة قال قلت نافق حنظلة قال سبحان الله ما تقول قال قلت نكون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرنا بالنار والجنة حتى كأنا رأى عين فإذا خرجنا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات فنسينا كثيرا قال أبو بكر فوالله إنا لنلقى مثل هذا فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت نافق حنظلة يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وما ذاك قلت يا رسول الله نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة حتى كأنا رأى عين فإذا خرجنا من عندك عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات نسينا كثيرا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده إن لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ولكن يا حنظلة ساعة وساعة ثلاث مرات

أقول المثاليه لم يطبقها ابوبكر الصديق من هو أفضل الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وحنظلة الصحابي رضي الله عنه !!!! فما بالك بنا نحن وخاصة في آخر الزمن وفي زمن الفتن نحن مقصروووووون وبشررررررررر حفظك الله

( والذين لايدعون مع الله إلها آخر ولايقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولايزنون ومن يفعل ذلك يلقى أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما ) وهذه من صفات عباد الرحمن حفظ الله

ياأخي من يقف بين رحمة الله ومغفرته ؟؟؟ ألا تذكر حديث ( والله لايغفر الله لفلان ... قال الله سبحانه وتعالى من ذا الذي يتألى علي أن لاأغفر لفلان لقد غفرت له وأحبطت عملك ) وهذا من مغفرة الله ورحمته على خلقه فلا أحد يقف دونها








وقلت أيضاً : ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ألا وهي القلب
أليس الإستدلال بهذا الحديث خاطئاً ، لأن معنى الحديث هو أن صلاح الجوارح نتيجة لصلاح القلب

فلو كان القلب صالحاً لصلحت الجوارح ومنها اللحية ؟


نعم ولكن الذي أراه اليوم أنا وأنت من ( بعض الناس وهم قليل ولله الحمد ) غير ذلك
فهناك ملتحين لا يتورعون عن ( الغيبه النميمه والحسد وأكل حقوق الناس والتقصير في الصلوات المفروضه وخاصة صلاة الفجر وقد اهمل أولاده وجلب السائق وجعل زوجته تمشي في الأسواق متبرجه ) وقل لي بالله عليك من هذا ديدنه هل نصنفه من أهل الإستقامة والكمال والمثاليه ؟ بل أرى أنه وضع المستقيمين وأهل الصلاح حفظهم الله في صورة سيئه
بل أهل الإستقامه من هؤلاء براء

آمل الجواب عن هذه الأسئلة مشكوراً
[/size]


جزاك الله خير أخي تحت المجهر على أسلوبك ولكن للتوضيح .... أننا ممن صنف أنه من العلمانيين والليبراليين مجرد أن أنتقد سلوك هؤلاء ويعلم الله أنني أحب الصالحين ولست منهم لكن لاأريد أحد أن يشوه صورتهم فهم صفوة المجتمع

تحياتي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حزش غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19