عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 31-03-2010, 09:20 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
الجنس الناعم له نصيب ...............من جماعة التكفير والهجرة.....!!!

بسم الله الرحمن الرحيم

وفي هذه العجالة نستعرض نحن وأياك أيها القارئ اللبيب

كوكتيل الجماعات الإسلامية في هذا الوقت

وهي جماعة الإخوان المسلمين

وقبل أن تستعرضها وندخل في تفاصيلها نأخذك إلي أبرز الفرق التي تفرعت عنها

وهي جماعة التكفير والهجرة

وسميت التكفير لتكفيرهم جميع المجتمعات وهذا ماقاله سيد قطب القائد لهذه الجماعة

وسميت الهجرة لقولهم بوجوب الهجرة إليهم ومبايعتهم ومن خرج فهو مرتد

وأبرز رجالاتها

شكري مصطفي الأسيوطي اعتقل عام 1365 هجري وسجن سبع سنوات بتهمة المشاركة في تنظيم

عام 1365 بقيادة سيد قطب الذي اعترف بنفسه أنه كان يخطط لقتل الرئيس وثلاثة من الوزراء

وفي السجن كون شكري الأسيوطي جماعته وأخذ منهم البيعة

يقولون بكفر مرتكب الكبيرة بشرط الإصرار وهذا القول قال به الشيخ سلمان العودة في أول حياته

ثم تراجع عنه وقال به ايضا الشيخ المحدث أبو اسحاق الحويني...

فالشيخان حفظهما الله وهداهما للحق في هذه المسألة يعتبرون المصر علي المعصية

مستحل لها وهذا القول لاشك في ضعفه وهو مخالف لما عليه السلف

أما جماعة التكفير والهجرة فيرون أن المصر عاصي والعاصي عندهم من أسماء الكافر وتساوي كلمة كافر

ولايمكن أن يجتمع كفر وايمان
^
^
^



والأعظم من هذا تكفير الحاكم الذي يحكم يغير ماأنزل الله كما يحكمون علي المحكوم بالكفر مطلقا

ومن لم يهاجر إليهم حتي ولو كان مستضعف فهو كافر

ولاشك أن هذه الشدة في التكفير أحدثت انشقاق عن جماعة شكري مصطفي لتكفيره للمجتمع والجهر بذلك

فأخرج لنا هذا الشقاق محمد سرور الذي قال هي الحركة بالمفهوم ..

وهي الإعتقاد بكفره مع عدم مصارحته لسبب أنهم مستضعفون في الأرض

والمفاصلة الشعورية تعني مجاراة المسلمين في عباداتهم وتعاملاتهم مع الاعتقاد بكفرهم

فمعاملتهم للناس تكون بتطبيق العهد المكي مع المشركين حتي يتم تمكينهم من السلطة فأباحوا الزواج من المشركين

والتعامل مع المبتدعين فضلا عن الكفار والمشركين والأكل من ذبائحهم ولو كان مشركا

ولاتجب عليهم لاعيد ولاجمعة كما فعل سيدهم سيد قطب لكن خالفوه بعدم الجهاد بل تحريم الجهاد ماداموا مستضعفين

ومن مبادئهم الإستعانه بأبناء الكفار يقصدون المسلمين وبنسائهم حتي يتم التمكين لهم في الأرض

فإذا تمكنوا من السلطة عند إذ يأخذون بالحكم المدني

(فالله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون)















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل  

 
قديم(ـة) 31-03-2010, 10:19 PM   #2
عضو مميز
 
صورة هداج تيما الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 234
قوة التقييم: 0
هداج تيما is on a distinguished road
الأستاذ سيد قطب رحمه الله عقلية فذة ولا يخلو من الأخطاء لأنه ليس بطالب علم ولكنه من أعلام أمة الإسلام ومجاهد في سبيل الله ويكفي أنه قدم روحه في سبيل الله وأنت يالهرم تطعن وتسب فيه وأنت لن تكون كشراك نعليه لكن هذا منهجكم ومنهج أهل الضلال يطعنون ويحزبون الناس ومرجئه مع الحكام خوارج على الناس مساكين تسبون في سيد قطب وهو شغلكم الشاغل وله نصف قرن فرحمه الله وأسكنه فسيح جنانهكما أغاضكم...وأخيرا أذكركـ بقول النبي صللى الله عليه وسلم((لاتسبو الأموات فلقد أفضوا إلى ماقدموا)) راجع قلبكـ قبل أن تلقى ربكـ فلست مكلف بسيد قطب وغيرهـ
الله يطهر قلوبنا وقلبكـ من الغل والحسد
هداج تيما غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 12:13 AM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 114
قوة التقييم: 0
دمعه على قبر امي is on a distinguished road
من نتائج جماعت الاخوان المسلمين في العالم التحزب والدعوه الى تكفير الناس0كذالك تمجيد اهل البدع والضلال0والابتعاد عن السنه النبوي في كثير من الاشياء كذلك بعدهم عن منهج السلف الصالح وقد رد عليهم كثير من العلماء منهم الشيخ العلامه ابن باز رحمه الله ومن منهجهم الاخوان المسلمين عدم ردهم على العمليات الارهابيه 0 الى القاء
دمعه على قبر امي غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 01:15 AM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هداج تيما مشاهدة المشاركة
الأستاذ سيد قطب رحمه الله عقلية فذة ولا يخلو من الأخطاء لأنه ليس بطالب علم ولكنه من أعلام أمة الإسلام ومجاهد في سبيل الله ويكفي أنه قدم روحه في سبيل الله وأنت يالهرم تطعن وتسب فيه وأنت لن تكون كشراك نعليه لكن هذا منهجكم ومنهج أهل الضلال يطعنون ويحزبون الناس ومرجئه مع الحكام خوارج على الناس مساكين تسبون في سيد قطب وهو شغلكم الشاغل وله نصف قرن فرحمه الله وأسكنه فسيح جنانهكما أغاضكم...وأخيرا أذكركـ بقول النبي صللى الله عليه وسلم((لاتسبو الأموات فلقد أفضوا إلى ماقدموا)) راجع قلبكـ قبل أن تلقى ربكـ فلست مكلف بسيد قطب وغيرهـ
الله يطهر قلوبنا وقلبكـ من الغل والحسد
اقرأ مداخلاتي في هذا الموضوع حتى تتعرف أكثر على العقلية الفذة الذي مات منتحرا حسب رواية سيد كشك رحمه الله
| | ,, جامعة جازان تسحب كتب سيد قطب ,,| |
السب والشتم لا نفعله ولله الحمد
ولكن فضح أهل الضلال وذكرهم بما فيهم والتحذير منهم هذا هو الذي نقوم به لوجه الله حتى يعرف الناس من أين يأخذون العلم وحتى يعرفوا أهل السنة جيدا
أما سيد فأقواله أخذها من عدة مذاهب
ادعى النسخ وأن الله يجامل في مسألة الرق
وهذا كما قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله ورعاه كفر وردة ولولا عذره بالجهل لقلنا بكفره
تكلم في نبي الله الكليم موسى صلى الله عليه وسلم
وابن باز رحمه الله تعالى يقول الكلام في الأنبياء ردة مستقلة
وقال في تفسير سورة الإخلاص وتفسر صورة الحديد كلاما لا يُفهَم منه إلا القول بوحدة الوجود كما قال العلامة الألباني والفقيه العثيمين رحمهما الله تعالى
وأخذ من التشيع سوء الأدب مع الصحابة
وقال أن أبا سفيان رضي الله تعالى عنه وأرضاه لم يدخل الإسلام في قلبه ( يعني كأنه منافق والعياذ بالله )
وقال أن الإسلام مزيج من الشيوعية والمسيحية
هل هذا كلام يقوله عقلية فذة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اللهم اهدنا فيمن هديت
abo khaled28 غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 10:41 AM   #5
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road


جماعة الإخوان فرقة ضالة من الفرق الضالة الثنتين و السبعين التي حذر منها الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ ذلك أن تلك الجماعة تجمعها أصول و مبادئ و ضعها لهم مؤسسها حسن البنا ، و تلك الأصول و المبادئ مخالفة لأصول أهل السنة و الجماعة ؛ و من أصول و مبادئ جماعة الإخوان ما يصل إلى درجة الكفر و هذا لا يعني تكفير أفراد جماعة الإخوان فهم فريقان:

الأول : العوام المخدوعون بالشعارات الزائفة و هؤلاء هم من عوام أهل السنة و الجماعة
والفريق الثاني: هم قادة الجماعة فهؤلاء مسلمون مبتدعون رغم أن من أصول جماعة الإخوان ما يصل إلى درجة الكفر و لكن لا يكفر القادة بأعيانهم حتى تقام عليهم الحجة بواسطة العلماء فإن أصروا على ما هم عليه كفروا و العياذ بالله تعالى .

إيجاز بعض مظاهر فساد منهج حسن البناء وجماعة الإخوان :
أما عن حسن البنا فهو مبتدع بمنهجه هذا و قد حذر منه العلماء و من منهجه كما أسلفت ، و يمكن الإيجاز الشديد فيما يؤخذ على حسن البنا في أنه وضع منهجاً مبتدعاً لجماعته و هذا المنهج الخبيث هو منهج مخالف لمنهج أهل السنة والجماعة سواء في العقيدة أو الشريعة ،
و يمكن إيجاز بعض معالم هذا المنهج المبتدع الذي وضعه حسن البنا في عناوين و تفصيلها في البحث

إثبات فساد منهج و دعوة حسن البنا و جماعة الإخوان و أنها ليست على منهج السلف الصالح:
1) بداية فحسن البنا ينفي الانتماء لفرقة أهل السنة والجماعة بل هو يقول مسلمون فقط بلا طوائف و بالتالي فيسوي بين أهل السنة و الفرق الثنتين و السبعين الواردة في الحديث فيقول حسن البنا ( أتحدثإليك الآن عن دعوتنا أماالخلافات الدينية و الآراء المذهبية.نجمع ولا نفرق اعلم ـفقهك الله ـأولا: أن دعوة الإخوان المسلمين دعوة عامة لا تنتسب إلى طائفةخاصة.....، فدعوة الإخوان دعوةبيضاء نقية غير ملونة بلون )كتاب رسائلالإمام باب دعوتنا ص15
لذا تجد في دعوة الإخوان الصوفي و الرافضي و الأشعري و السلفي بل و النصراني فالنصارى عباد الصليب عينهم البنا كأعضاء في الجماعة و كقادة و كمسشارين له و كوكلاء عنه في الانتخابات و كل هؤلاء جنباً إلى جنب .

2) حسن البنا صوفي نشأ و بايع على الطريقة الصوفية الحصافية الشاذلية و هو يفتخر بذلك في كتبه ، و هو ينسب الصوفية له و لجماعته ، فحسن البنا كان صوفياً ينتسب للطريقة الحصافيةالشاذلية فحسن البنا نشأ و تربى في أحضان الصوفية و بدعها فانضم حسن البنا للطريقة الحصافية الشاذلية منذ أن كان طالباً في مدرسة المعلمين و استمر هذا الانتماء طوال حياته ، فلم يتبرأ حسن البنا و لم يعلن توبته من انتمائه للصوفية و بدعها أو من انتمائه للطريقة الحصافية الشاذلية و بدعها بل على العكس نرى حسن البنا يذكر منتشياً و يفاخر في كتابه ( مذكرات الدعوة و الداعية ) بمدى حبه للطريقة الحصافية الشاذلية و أنه كان يستمتع بأداء البدع التي نهى عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فالبنا يصرح بأنه يستمتع بأداء الحضرة و الأوراد المبتدعة و الأذكار الجماعية المبتدعة و بالاحتفال بالمولد النبوي و بزيارة قبور الأولياء الأموات من الطريقة الحصافية ، بل إن حسن البنا يصرح بأنه في البداية أنشأ ” جمعية الحصافية الخيرية ” ثم غير التسمية بعد ذلك و أنشأ ( جماعة الإخوانالمسلمين ) .
ويقول حسن البنا عنالصوفيةالذين يدعون غير الله تعالى من الأموات في القبور و يصرفون الدعاء و العبادةلغير الله تعالى يقول عن هذا الفعل أنه فقط من الكبائر و لا يصف هذا الفعل بوصفه الصحيح الدقيق وهو الكفر ؛ فدعاء غير الله تعالى و طلب المدد و العون من غير الله تعالى هو كفربإجماع المسلمين إلا حسن البنا الذي يطلق عليه فقط الكبائر و هذا من التهوين منالكفر و الشرك فيقول حسن البنا في الأصل الرابع عشر من الأصول العشرين :
( ولكن الاستعانة بالمقبورين أيا كانوا وندائهم لذلك وطلبقضاء الحاجات منهم عن قرب ..... كبائر تجب محاربتها ولا نتأول لهذه الأعمال سداًللذريعة))اهـ.

3) حسن البنا في باب العقيدة أشعري مفوض للصفات و لا يكتفي بذلك بل ينسب مذهبه الباطل في التفويض إلى السلف بل يتمادى أكثر وأكثر فيقول بأن الخلاف بين السلف الذين يثبتون صفات الله تعالى و بين الخلفكالمعتزلة و الأشاعرة و المفوضة الذين ينفون صفات الله تعالى أو يفوضون فيها منقبيل
)خلاف لايستحق ضجة ولا إعناتا ) أو ( .. وهو هين كما ترى ، وأمر لجأ إليه بعض السلف أنفسهم ، وأهم ما يجب أن تتوجه إليه همم المسلمين الآن توحيد الصفوف ، وجمع الكلمة مااستطعنا إلى ذلك سبيلا ) راجع آخر رسالة العقائد لحسن البنا .
أي يجعل الخلاف فيتوحيد الأسماء و الصفات بين السلف و الخلف من المعتزلة و الأشاعرة و المفوضة من بابالخلاف السائغ الهين الذي لا ينكر فيه على المخالف

4) حسن البنا لا يرفض البدع الإضافية التركية ( كالحضرة و الذكر الجماعي والأوراد البدعية ) و إنما يجيزها و يرى أنها من باب الخلاف السائغ الذي لا يجوز الإنكار فيه وبذلك فتح الباب على مصراعيه أمام بدع الصوفية كالذكر الجماعي و الحضرة و الأورادالمبتدعة و غيرها من البدع، و لا عجب في ذلك فحسن البنا مارس بنفسه تلك البدعالإضافية التركية مع طريقته الحصافية الشاذلية

5) حسن البنا يجعل الخلاف مع الشيعة من باب الخلاف في أمور منالممكن التقريب فيها كتاب ذكريات لا مذكرات لعمر التلمساني ص249

6) القاعدة الفاسدةفي منهج الإخوان :وهذا الأهم إن جماع انحراف جماعةالإخوان المسلمين يكمن في هذه الجملة التي يتخذونهاشعارا لهم و يطبقونها عملياً و هذاالمبدأ الفاسد هو ( يعذر بعضنا بعضا فيمااختلفنا فيه ) فالإخوان بتلكالقاعدة الفاسدة يجعلون معظم أمور الخلاف هي من باب الخلاف السائغ و من الخلافات الفرعية التي لاينكر فيها على المخالف

7) هدم حسن البنا لمفهوم الولاء و البراء بقوله بأن الخصومة مع اليهود ليست دينية و أن القرآن الكريم حث على مصادقتهم و مصافاتهم كما قال حسن البنا أيضاً أن القرآن أثنى على اليهود كتاب ((الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ))(1/409)، وعباس السيسي في كتاب ((حسنالبنا مواقف في الدعوة والتربية)) (ص 488).
و أيضاً يجعل حسن البنا النصارى إخواناً له راجع كتاب " حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية " لعباسالسيسيص120 .
بل إن حسن البنا عين النصارى عباد الصليب كأعضاء في جماعته و كقادة في مكتب الإرشاد و كمستشارين له و كوكلاء عنه في الانتخابات .

8) تحويل حسن البنا الانتماء من الانتماء للإسلام و لأهل السنة والجماعة إلى التعصب له و لجماعته : يقول حسن البنا في مذكراته ص 193 :-
"منهاج الإخوان المسلمين:
أ - اعتبار عقيدة الإخوان رمزًا لهذا المنهاج.
ب- على كل مسلم أن يعتقد أن هذا المنهج كله من الإسلام وأن كل نقص منه نقص من الفكرةالإسلامية الصحيحة.!!!
ج - كل أخ لا يلتزم هذه المبادئ لنائب الدائرة أن يتخذ معه العقوبة التي تتناسب مع مخالفته وتعيده إلى إلتزام حدود المنهاج.!!!


مختصر الكلام خذه :
المنهج العام لهم مخالف للمنهج النبوي في الإصلاح والدعوة فهو ليس بسبيل محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام بل هو منهج مبتدع ابتدعه حسن البنا واستنسخ في الدول العربية والإسلامية وله نكهة
في كل بلد بحسب المحسنات والألوان والمواد الحافظة التي تدخل عليه وأما المقادير الأساسية فواحدة

منهج الرسول صلى الله عليه وسلم التوحيد أولا , أما هم فالسياسة أولا
منهج الرسول صلى الله عليه وسلم البراءة من المشركين , وهم يصرحون بأخوتهم وأن العداوة معهم ليست دينية
منهج الرسول صلى الله عليه وسلم البراءة من الخوارج والمبتدعة , وهم تبنوا منهج الخوارج وجمعوا أصناف البدع العقدية والعملية
منهج الرسول صلى الله عليه وسلم الصبر على الحكام الظلمة والفسقة , وهم منهجهم منهج ابن سيأ في الطعن على الحكام المسلمين وتهييج العامة ضدهم
منهج الرسول صلى الله عليه وسلم الغاية لاتبرر الوسيلة , وهم الغاية تبرر الوسيلة فقد غيروا في دين الله باسم الدين ونسبوا للدين ماليس منه

وكما أن الرافضة أشبه باليهود فهولاء أشبه بالرافضة وعلاقاتهم معهم وطيدة جدا منذ إمام الضلالة الخميني إلى يومنا , فكانوا مع ايران في حرب العراق ومع حزب اللات في الأحداث الأخيرة في لبنان وموالاة حماس لهم أشهر من أن تذكر ., وأمور أخرى كثيرة لكن ما أقول إلا : " اللهم اهدهم واصرف شرهم وكيدهم عن المسلمين "

__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 10:49 AM   #6
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبينا محمد وبعد
[هذه أقوال العلماء المشهود لهم بصحة العقيدة وسلامة المنهج في الفرقتين الضالتين الأخوان والتبليغ ]

الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله

السؤال:
أحسن الله إليك، حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - في افتراق الأمم، قوله: ((ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة إلا واحدة)) فهل جماعة التبليغ على ما عندهم من شركيات وبدع، وجماعة الإخوان المسلمين على ما عندهم من تحزب وشق العصا على ولاة الأمور وعدم السمع والطاعة، هل هاتين الفرقتين تدخل في الفرق الهالكة؟
الجواب:

(تدخل في الثنتين والسبعين، من خالف عقيدة أهل السنة دخل في الثنتين والسبعين، المراد بقوله (أمتي) أي: أمة الإجابة، أي: استجابوا له وأظهروا اتباعهم له، ثلاث وسبعين فرقة: الناجية، السليمة التي اتبعته واستقامت على دينه، واثنتان وسبعون فرقة فيهم الكافر وفيهم العاصي وفيهم المبتدع، أقسام)
فقال السائل: - يعني - هاتين الفرقتين من ضمن الثنتين والسبعين؟
فأجاب: (نعم، من ضمن الثنتين والسبعين، والمرجئة وغيرهم، المرجئة، والخوارج بعض أهل العلم يرى الخوارج من الكفار خارجين، لكن داخلين في عموم الثنتين والسبعين) اهـ
[ضمن دروسه في شرح المنتقى في الطائف، وهي في شريط مسجّل، وهي قبل وفاته - رحمه الله - بسنتين أو أقل]

الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

قال رحمه الله: (ليس صوابًا أن يقال إن الإخوان المسلمين هم من أهل السُنة، لأنهم يحاربون السُنة) اهـ
[من شريط فتوى حول جماعة التبليغ والإخوان من تسجيلات منهاج السنة في الرياض، والمقطع الصوتي موجود على شبكة الانترنت وفي موقع سحاب]

الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : وسئل الشيخ رحمه الله عن جماعة التبليغ فقال:
(... كذلك بلغني عن زعماء لهؤلاء الجماعة -يقصد التبليغ- في الأقطار الإسلامية خارج بلادنا أنهم على انحراف في العقيدة، فإذا صح ذلك، فإن الواجب التحذير منهم، والاقتصار على الدعوة داخل بلادنا على الوجه المشروع) اهـ
[جماعة التبليغ ص435]

الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله
السؤال: عندنا الإخوان المسلمون والسروريون وجماعة التبليغ، كثيرون، والسلفيون قليلون، فكيف يتعامل السلفيون مع هؤلاء الجماعات؟

الجواب: (تقدم التنبيه على ذلك، وهو الابتعاد عنهم، وأما جماعة التبليغ فأنصح باقتناء كتاب الشيخ الفاضل حمود التويجري رحمه الله "القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ") اهـ

السؤال: ما هو موقف أهل السنة والجماعة من الإخوان المسلمين وحزب التحرير؟ بيّنوا لنا وجه انحرافهم وجزاكم الله خيرًا؟
الجواب: (موقف أهل السنة والجماعة من الإخوان المسلمين أنّهم يحكمون على منهجهم بأنه منهج مبتدع، وعلى أفرادهم بأنه من كان يعلم بالمنهج ويلتزم به فإنه مبتدع، ومن كان لا يعلم المنهج وهو يظن أنه ينصر الإسلام والمسلمين فيعتبر مخطئًا، وأصل دعوة الإخوان المسلمين دعوة قبورية كما ذكر هذا الأخ الشحي في رسالته "حوار هادئ مع إخواني" وهي رسالة قيمة، فقد ذكر أن حسن البنا كان يطوف بالقبور، وكان يحضر الموالد، وذكر غيره بأن حسن البنا كان يهمه أن يجمع الناس، ويجمع بين المتناقضات يقول في بعض رسائله: دعوتنا سلفية صوفية. وكيف يتأتى هذا! والصوفية بمنأى عن السلفية، وقد قرأت أن سكرتيره الخاص كان نصرانيًا، وهناك كتاب طيب بعنوان "التاريخ السري للإخوان المسلمين" لعلي العشماوي أنصح بقراءته، فدعوة الإخوان المسلمين تعتبر نكبة على الدعوات لأن أكبر أعدائها هم أهل السنة، فهم يتحالفون مع الشيوعي والبعثي والناصري والعلماني والرافضي، ولكن لا يمكن أن يتعاونوا مع السّني فهو خطير وقد قال قائلهم: لو أن لي من الأمر شيئًا لبدأنا بكم يا أهل السنة قبل الشيوعية. وشاهد ذلك ما حصل لأهل (كُنَر) في أفغانستان الشيخ (جميل) ومن كان معه رحمه الله، وأبادوا الدعوة وأفنوها في كنر وذبحوا رجالها، فدعوة الإخوان المسلمين نكبة على الدعوة، دعوة سياسية فهم يأتون السّني بالوجه السني إذا احتاجوا إليه، والبعثي بالوجه البعثي إذا احتاجوا إليه، والشيوعي بالوجه الشيوعي، والشيء بالشيء يذكر فعند أن كنا في الجامعة الإسلامية يصرخون ويقولون: الشيوعية احتلت البلاد وأنتم تبقون تدرسون هاهنا، ثم إذا قدمتم إلى بلدكم ستؤخذون من المطار. فهم يستغلون الفرص ويستثيرون الناس، ولما جاءت الشيوعية انسدحوا لها وأهلاً وسهلاً بالأخ علي سالم البيض، وقال الأخ علي سالم البيض كذا وكذا، وأنكروا عليّ لماذا أقول: إن علي سالم البيض كافر. فهو عندهم في أول الأمر شيوعي ثم بعد ذلك مسلم، وفي وقت الحرب كافر، فهم ليس لهم مبدأ ويمكن أن يتقربوا بالسّني إلى الولاة، أما أهل السنة فهم يتحدونهم أن قد شكوهم إلى وال من الولاة، ولكن يردون عليهم في أخطائهم لعل الله أن يهديهم ويرجعوا وبحمد الله فقد رجع كثير من شبابهم.
أما حزب التحرير فهو حزب منحرف ضال يحرف في العقيدة، ويبيح المحرمات ومصافحة النساء، ويهمه الوثوب على السلطة، فهو أخبث من حزب الإخوان المفلسين وأخبث أفعل تفضيل يدل على المشاركة وزيادة فيجب أن يبتعد عنه، وقد قيل للنبهاني الذي كان مؤسّسه: لماذا لا تعلمون شبابكم القرآن؟ فقال: أنا لا أريد أن أخرج دراويش، وأجاز للمرأة الدخول في الانتخابات) اهـ

السؤال: هل عبدالرحمن عبدالخالق مبتدع؟
الجواب: (نعم مبتدع، ما دام يدعو إلى الحزبية، ورب العزة يقول في كتابه الكريم: {واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرّقوا }، وإذا كان من أهل العلم من يقول: أن المتعصب للمذاهب الأربعة أو لواحد منها يعد مبتدعًا كما ذكره الصنعاني في "إرشاد النقاد إلى تيسير الاجتهاد" فالتعصب لهذه الحزبيات الساقطة تعتبر بدعة، وكذلك محاربته لإخوانه أهل السنة وتنقصه لهم، واعترافه بالديمقراطية، والذي ينكر على أهل السنة أنّهم لا يقولون بالعمل الجماعي، فهو صاحب هوس، وإلا فمن الذي ينكر العمل الجماعي ورب العزة يقول في كتابه الكريم: {وتعاونوا على البرّ والتّقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان }، والنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول: ((المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدّ بعضه بعضًا))، لكن في حدود الكتاب والسنة، وليس كما يقال: أمرنا الأمير أن نحلق لحانا فنحن نحلقها. والنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول: ((احفوا الشّوارب وأعفوا اللّحى))، أو أمرنا الأمير أن نتصور فنتصور، وغيرها من المحرمات، وإنني أحمد الله على الخير الذي حققه على يدي الدعاة إلى السنة من أهل السنة في اليمن، اخرجوا إلى إخوانكم الذين تزوّدونهم بالدنانير تجدوهم أمواتًا غير أحياء وما يشعرون متى يسقطون، فهم يتوقعون السقوط، بخلاف دعوة أهل السنة فإنها كما قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: {ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيّبةً كشجرة طيّبة أصلها ثابت وفرعها في السّماء  تؤتي أكلها كلّ حين بإذن ربّها }، فالحمد لله دعوة أهل السنة منتشرة في اليمن وفي غير اليمن، وأبشركم أنّها تأتيني أسئلة من بريطانيا ومن أمريكا ومن ألمانيا ومن كثير من البلاد يسألون عن عبدالرحمن عبدالخالق وعن جمعية إحياء التراث، ونحذرهم غاية التحذير من الوقوع في شباكهم ونقول لهم: استعينوا بالله وادعوا في حدود ما تستطيعون وليست المسألة بالمادة فقد صبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم على الجوع والعري والمرض. فاصبروا وادعوا في حدود ما تستطيعون ولا تبيعوا دعوتكم من فلان وفلان) اهـ
[كل ما سبق من "تحفة المجيب على أسئلة الحاضر والغريب"]



الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله
فضيلة الشيخ‏:‏ يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - ‏:‏ ‏(‏ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة‏)‏‏‏، فهل العدد محصور أو لا ‏؟‏
جواب الشيخ الفوزان حفظه الله: (ليس هذا من باب الحصر؛ لأن الفرق كثيرة جدًا، إذا طالعتم في كتب الفرق وجدتم أنهم فرق كثيرة، لكن - والله أعلم - أن هذه الثلاث والسبعين هي أصول الفرق، ثم تشعبت منها فرق كثيرة‏، وما الجماعات المعاصرة الآن - المخالفة لجماعة أهل السنة - إلا امتداد لهذه الفرق، وفروع عنها) اهـ
[من محاضرة ألقاها الشيخ صالح الفوزان يوم الاثنين الموافق 3/3/1415هـ في مسجد الملك فهد بالطائف‏]

قال الشيخ حفظه الله:
(لقد حاول أعداء هذه الدعوة - يعني دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله - أن يقضوا عليها بالقوة، فلم ينجحوا، وحاولوا أن يقضوا عليها بالتشكيك والتضليل والشبهات ووصفها بالأوصاف المنفرة، فما يزيدها إلا تألقًا ووضوحًا وإقبالاً، ومن آخر ما نعيشه الآن من وفود أفكار غريبة مشبوهة إلى بلادنا باسم الدعوة على أيدي جماعات تتسمى بأسماء مختلفة، مثل جماعة الإخوان المسلمين، وجماعة التبليغ، وجماعة كذا وكذا، وهدفها واحد، وهو أن تزيل دعوة التوحيد، وتحل محلها، وفي الواقع أن مقصود هذه الجماعات لا يختلف عن مقصود من سبقهم من أعداء هذه الدعوة المباركة، كلهم يريدون القضاء عليها، ولكن الاختلاف اختلاف خطط... وإلا لو كانت هذه الجماعات حقًا تريد الدعوة إلى الله، فلماذا تتعدى بلادها التي وفدت إلينا منها وهي أحوج ما تكون إلى الدعوة والإصلاح؟! تتعداها وتغزو بلاد التوحيد تريد تغيير مسارها الإصلاحي الصحيح إلى مسار معوج، وتريد التغرير بشبابها وإيقاع الفتنة والعداوة بينهم... وإذا كانت هذه الجماعات قد غررت ببعض شبابنا فتأثروا بأفكارها وتنكروا لمجتمعهم وتشككوا في قادتهم وعلمائهم وانطفأت الغيرة على العقيدة فيهم وصاروا يهرفون بما لا يعرفون، وينعقون بما يسمعون، فإن في هذه البلاد - ولله الحمد - رجالاً يغارون لدينهم، ويدافعون عن عقيدتهم، ويردون كيد الأعداء في نحورهم، ولا يتأثرون بالحماس الكاذب... وإذا كان الكتاب والخطباء المتحمسون من شبابنا يحذرون من الغزو الفكري، فأي غزو فكري أخطر من هذا الغزو؟! فالواجب أن تصرف الهمم لمقاومته والوقوف في وجهه) اهـ
[مقدمة الشيخ العلامة الفوزان لكتاب "حقيقة الدعوة إلى الله" للشيخ / سعد الحصين]


السؤال: هل يجوز للعلماء أن يبينوا للشباب وللعامة خطر التحزب والتفرق والجماعات؟
الجواب: (نعم، يجب بيان خطر التحزب، وخطر الانقسام والتفرق، ليكون الناس على بصيرة، لأنه حتى العوام ينخدعون, كم من العوام الآن انخدعوا ببعض الجماعات يظنون أنها على حق؟! فلا بد أن نبين للناس - المتعلمين والعوام - خطر الأحزاب والفرق، لأنهم إذا سكتوا قال الناس: العلماء كانوا عارفين عن هذا وساكتين عليه؛ فيدخل الضلال من هذا الباب؛ فلا بد من البيان عندما تحدث مثل هذه الأمور, والخطر على العوام أكثر من الخطر على المتعلمين؛ لأن العوام مع سكوت العلماء يظنون أن هذا هو الصحيح، وهذا هو الحق) اهـ
[من كتاب "الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة" للشيخ الفوزان حفظه الله]


السؤال:
ما حكم وجود مثل هذه الجماعات: "التبليغ" و"الإخوان" و"حزب التحرير" وغيرها في بلادنا خاصة، وبلاد المسلمين عامة؟
الجواب: (بلادنا ولله الحمد كانت جماعة واحدة ولا تزال جماعة واحدة بكل أفرادها حكامها وشعبها وكل حاضرتها وباديتها، تسير على منهج الكتاب والسنة، تحكم بالشريعة، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقيم الحدود، ويوالي بعضهم بعضًا، ويحب بعضهم بعضًا، أما هذه الجماعات الوافدة فيجب ألا نتقبلها، لأنها تريد أن تنحرف بنا أو تفرقنا، وتجعل هذا تبليغيًا وهذا إخوانيًا، وهذا كله... لمَ هذا التفرق؟! هذا كفر بنعمة الله - سبحانه وتعالى -، ونحن جماعة واحدة وعلى بينة من أمرنا، لماذا نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير؟ لماذا نتنازل عما أكرمنا الله - سبحانه وتعالى - به من الاجتماع والألفة والطريق الصحيح، وننتمي إلى جماعات تفرقنا وتشتت شملنا وتزرع العداوة بيننا؟! هذا لا يجوز أبدًا) اهـ

[ص 145-146 من كتاب "الإجابات المهمة في المشاكل الملمة" للشيخ: صالح بن فوزان الفوزان، جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين 1425 هـ، وراجع أيضًا (حوار مع عالم) ص52-53 طبعة1425هـ، و"المنتقى من فتاوى الشيخ" 1/376)]



السؤال: ما رأيكم فيمن نصح أحد الشباب والذي في بداية التزامه بأن يماشي جماعة التبليغ، لأنهم يهتمون بالقلوب إلى أن يقوي إيمانهم؟
الجواب: (هذا يأمره بترك المعصية إلى البدعة، يعني يتوبه من معصية ويدخله في بدعة ! جماعة التبليغ جماعة بدعية صوفية، لا يجوز الذهاب معهم ولا الجلوس معهم، الواجب أن يأمره بالتوبة ومجالسة أهل الخير إلى الله - سبحانه وتعالى -، ومخالطة الصالحين من أهل الاستقامة وأهل السنة، وحضور المحاضرات والدروس، وحضور الصلوات الخمس في المساجد مع المسلمين، يأمره بهذا) اهـ


[ص 145 من كتاب "الإجابات المهمة في المشاكل الملمة" للشيخ: صالح بن فوزان الفوزان، جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين 1425هـ]



السؤال: هل السلفية حزب من الأحزاب؟ وهل الانتساب لها مذموم؟ ومن هم علماؤها؟
الجواب: (السلفية هي الفرقة الناجية، هم أهل السنة والجماعة، ليست حزب من الأحزاب التي تسمى الآن أحزابًا، وإنما هي حزب الله وجنده، وهم جماعة على السنة وعلى الدين، هم أهل السنة والدين، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم)، وقال -صلى الله عليه وسلم-: (وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة. قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: ما أنا عليه وأصحابي)، فالسلفية: من كان على مذهب السلف، على ما كان عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه، فهي ليست حزبًا من الأحزاب العصرية، وإنما هي جماعة قديمة من عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- ، متوارثة، مستمرة، لا تزال على الحق ظاهرة إلى قيام الساعة كما أخبر -صلى الله عليه وسلم-) اهـ
[ص 156 من كتاب "الإجابات المهمة في المشاكل الملمة" للشيخ: صالح بن فوزان الفوزان، جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين 1425هـ]


السؤال: يزعم بعض الناس أن السلفية تعتبر جماعة من الجماعات العاملة على الساحة وحكمها حكم باقي الجماعات، فما هو تفنيدكم لهذا الزعم؟
الجواب: (ذكرنا أن الجماعة السلفية هي التي على الحق وهي التي يجب الانتماء إليها والعمل معها والانتساب إليها، وما عداها من الجماعات يجب ألا تعتبر من جماعات الدعوة لأنها مخالفة، وكيف نتبع فرقة مخالفة لجماعة أهل السنة وهدي السلف الصالح؟
فالقول إن الجماعة السلفية واحدة من الجماعات الإسلامية هذا غلط، فالجماعة السلفية هي الجماعة الأصلية التي يجب اتباعها والسير على منهجها والانضمام إليها والجهاد معها، وما عداها فإنه لا يجوز للمسلم أن ينضم إليه، لأنه مخالف، وهل يرضى الإنسان أن ينضم إلى المخالفين والرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول: (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي)؟
وسئل عن الفرقة الناجية فقال: (ما أنا عليه وأصحابي)، هل يريد الإنسان النجاة ويسلك غير طريقها؟
ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها *** إن السفينة لا تجري على اليبس) اهـ
[ص 155 من كتاب "الإجابات المهمة في المشاكل الملمة" للشيخ: صالح بن فوزان الفوزان، جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين 1425 هـ، وانظر (حوار مع عالم ص48-49 طبعة 1425هـ)]


السؤال: ما وجه صحّة نسبة الجماعات الموجودة اليوم إلى الإسلام، أو وصفهم بالإسلامية، وصحة إطلاقة لفظ الجماعات عليهم، وإنما جماعة المسلمين واحدة كما في حديث حذيفة رضي الله عنه؟
الجواب: (الحمد لله، الجماعات فرق توجد في كل زمان، وليس هذا بغريب؛ قال - صلى الله عليه وسلم - : "افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاثة وسبعين فرقة؛ كلهم في النار؛ إلا واحدة"(1)؛ فوجود الجماعات ووجود الفرق هذا أمر معروف، وأخبرنا عنه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وقال: "مَن يَعِش منكم؛ فسيرى اختلافًا كثيرًا"(2)
ولكن الجماعة التي يجب السّير معها والاقتداء بها والانضمام إليها هي جماعة أهل السّنّة والجماعة؛ الفرقة الناجية؛ لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لما بين هذه الفرق؛ قال: "كلها في النار؛ إلا واحدة". قالوا: مَن هي؟ قال: "ما أنا عليه وأصحابي"(3)، هذا هو الضّابطُ؛ فالجماعات إنما يجب الاعتبار بمن كان منها على ما كان عليه الرسول - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه من السّلف الصالح، والله تعالى يقول: (وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)، هؤلاء هم الجماعة؛ جماعة واحدة، ليس فيها تعدُّدٌ ولا انقسام، مِن أوّل الأمة إلى آخرها، هم جماعة واحدة، (وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ)، هذه هي الجماعة الممتدَّةُ من وقت الرسول - صلى الله عليه وسلم - إلى قيام السّاعة وهم أهل السنة والجماعة، وأما ما خالفهم من الجماعات؛ فإنها لا اعتبار بها، وإن تسمّت بالإسلاميّة، وإن تسمّت جماعة الدّعوة أو غير ذلك؛ فكل ما خالف الجماعة التي كان عليها الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؛ فإنها من الفرق المخالفة المتفرّقة التي لا يجوز لنا أن ننتمي إليها أو ننتسب إليها؛ فليس عندنا انتماء إلا لأهل السنة والتوحيد، (اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ، صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ)، والذين أنعم الله عليهم بيَّنَهُم في قوله: (وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا).
فالجماعة التي اتخذت منهجها كتاب الله، وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، وعملت بقوله - صلى الله عليه وسلم - : "فإنه من يَعِش منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا؛ فعليكم بسُنَّتي وسنّة الخلفاء الرّاشدين المهديّين من بعدي؛ تمسّكوا بها، وعضُّوا عليها بالنَّواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور"؛ هؤلاء هم الجماعة المعتبرة، وما عداها من الجماعات؛ فإنه لا اعتبار بها، بل هي جماعة مخالفة، وتختلف في بعدها عن الحق وقربها من الحق، ولكن كلها تحت الوعيد، كلها في النار؛ إلا واحدة، نسأل الله العافية.
وكونها في النار لا يلزم منه الكفر وإنما هو من باب الوعيد ومن كانت فرقته مكفرة فهو خالد في النار، ومن كانت فرقته مضللة فهو متوعد بالنار) اه
[ص 126-129 من كتاب "الإجابات المهمة في المشاكل الملمة" للشيخ: صالح بن فوزان الفوزان، جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين 1425 هـ، وانظر ص44-47 من كتاب "حوار مع عالم"]


السؤال: هل هذه الجماعات تدخل في الاثنتين وسبعين فرقة الهالكة؟

الجواب: (نعم، كل من خالف أهل السنة والجماعة ممن ينتسب إلى الإسلام في الدعوة، أو في العقيدة، أو في شيء من أصول الإيمان؛ فإنه يدخل في الاثنتين وسبعين فرقة، ويشمله الوعيد، ويكون له من الذم والعقوبة بقدر مخالفته) اهـ
[ص 130 من كتاب "الإجابات المهمة في المشاكل الملمة" للشيخ: صالح بن فوزان الفوزان، جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين 1425 هـ]


السؤال: ما رأيكم في الجماعات كحكم عام؟
الجواب: (كل من خالف جماعة أهل السنة فهو ضال، ما عندنا إلا جماعة واحدة هم أهل السنة والجماعة، وما خالف هذه الجماعة فهو مخالف لمنهج الرسول - صلى الله عليه وسلم - .
ونقول أيضًا:
كل من خالف أهل السنة والجماعة فهو من أهل الأهواء، المخالفات تختلف في الحكم بالتضليل أو بالتكفير حسب كبرها وصغرها وبعدها وقربها من الحق) اهـ

[ص 129 من كتاب "الإجابات المهمة في المشاكل الملمة" للشيخ: صالح بن فوزان الفوزان، جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين 1425 هـ، وانظر "الأجوبة المفيدة" ص 10]

الشيخ حماد الأنصاري رحمه الله
وقال رحمه الله: (السلفية هم السنة والجماعة، لأن معنى السلفية التمسك بما كان عليه السلف الصالح في الماضي)
ثم قال: (كل من كان على فكر مخالف لأهل السنة فليس منهم، فجماعة الإخوان والتبليغ ليسوا من أهل السنة، لأنهم على أفكار تخالفهم) اهـ
[ما سبق موجود في "المجموع في ترجمة العلامة المحدث حماد الأنصاري" 2/481-587-762-763، نقلاً عن (ابن تيمية وجماعة التبليغ الطبعة الثانية 1424هـ)]


الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله
قال حفظه الله: (الإخوان، وجماعة التبليغ، ليسوا من أهل المناهج الصحيحة، فإن جميع الجماعات والتسميات ليس لها أصل في سلف هذه الأمة، وأول جماعة وُجدت وحملت الاسم، جماعة الشيعة، تسموا بالشيعة، وأما الخوارج، فما كانوا يسمون أنفسهم إلا بأنهم المؤمنون) اهـ
[فتاوى العلماء في الجماعات وأثرها على بلاد الحرمين - تسجيلات منهاج السنة السمعية بالرياض]
__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 12:23 PM   #7
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road

السؤال :
هل فرض على المسلم الخروج في سبيل الله ؟
وأن يكون داعياً ؟
أرجو الرد .
الجواب :

- إذا كان المقصود بـ " الخروج في سبيل الله " الجهاد في سبيل الله فهو من أفضل القُرُبات وأجلّ الطاعات .
وقد كان أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم و رضي الله عنهم يَرون الجهاد أفضل الأعمال .

ولذا لما قال عليه الصلاة والسلام : ما العمل في أيام أفضل منها في هذه العشر . قالوا : ولا الجهاد ؟ قال : ولا الجهاد ، إلا رجل خرج يُخاطِر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء . رواه البخاري .

وقالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : يا رسول الله نرى الجهاد أفضل العمل ، أفلا نجاهد ؟ قال : لا ، لكن أفضل الجهاد حج مبرور . رواه البخاري .

فهذا يدل على أنهم كانوا يَرون الجهاد في سبيل الله من أفضل الأعمال وأجلّها وأعلاها .

- وإن كان المقصود بـ " الخروج في سبيل الله " الخروج إلى الدعوة – كما تَزعم جماعة التبليغ – فهذا من بِدَعِ الجماعة ، ولم يُعرَف عند سلف هذه الأمة تسمية الخروج إلى الدعوة والانتداب لها – خروجا في سبيل الله ، وإن كانت الدعوة إلى الله من أفضل الأعمال ، وهي وظيفة الأنبياء والرُّسُل ، والقائم بها قائم بمهمة الأنبياء والرُّسُل ، إلا أن تسمية الخروج للدعوة بهذا الاسم يُعتَبر مُحدَثاً .

ولا عُرِف عند السلف أيضا مسألة قصر الدعوة على مدّة مُعيّنة ، لا بأربعة أيام ولا بأربعين يوماً !

فالداعي إلى الله يَدعو إلى الله على بصيرة لا على جهل .
ويَدعو إلى الله طيلة حياته ، لا يَنثني عن دعوته ، ولا يقتصر على مدّة مُعينة ولا على مكان أو زمان .

ومن شرط الدعوة إلى الله أن يكون الإنسان عالما بما يَدعو إليه ، ولا يُشترَط أن يكون عالما يُشار إليه بالبنان .
لقوله عليه الصلاة والسلام : بلغوا عني ولو آية . رواه البخاري .

وما يُلحَظ في الذين يَخرُجون إلى الدعوة إلى الله أن يُخرَجون عن طريق جماعة التبليغ الجهل المركّب أو الجهل البسيط أحياناً !
فيدعو أحدهم ولو لم يُحسِن قراءة الفاتحة !
ويَقوم أحدهم يُبيِّن – كما اصطلحوا عليه – وقد يكون من أجهل الناس !
ورأيت مرّة شاباً أُقحِم في الدعوة لا يُحسن قراءة الآيات فضلا عن الأحاديث !
ولم يُورِد حديثا صحيحاً !
نعم ، لا يُشترَط أن يكون الداعي عالما ، ويُشترَط أن يَعلَم ما يقول .
وما هكذا تورَد الإبل .

ومن الملاحَظ أن الجماعة المذكورة تُخرج الناس من ظُلمات المعاصي إلى ظُلُمات الجهل وتِيه البِدَع !

وقد قرّر ابن القيم رحمه الله أن البِدعة أحبّ إلى الشيطان من الكبيرة !
وذلك أن بقاء الشخص على كبيرة من كبائر الذنوب يَجعله يُحاسِب نفسه ويَندَم ، وتلومه النفس اللوامة ، بينما الواقع في البِدَع يَرى أنه على خير وأنه على الصراط المستقيم ، وهو ليس كذلك .

ومما يُلحَظ على تلك الجماعة أيضا عدم الاهتمام بالتوحيد ولا بالعِلم ، غاية ما هنالك اهتمامهم بالرقائق وما يُسمونه بـ " الإيمانيات " .
وزادهم القَصص والأمثال ، وأحيانا كثيرة : القصص المكذوبة !

ومن ينتمي إلى تلك الجماعة يغضب ويرضى للجماعة لا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ولِدين الله .

فإني أجزم لو قرأ أحدهم مثل هذا الكلام أو سمِعه لاستشاط غضبا – وهم من أحلم الناس – إلا إذا تكلّم مُتكلِّم في الجماعة !
فأصبح لولاء والبراء عليها ، والموالاة والمعادة من أجل الجماعة ، فموالاة أفراد الجماعات بعضهم لبعض قائم على الانتماء للجماعة أو الحزب ، وما يتعلق بذلك .

ونسأل الله أن يتوفانا على التوحيد والسنة .

والله تعالى أعلم .



المصدر: شبكة مشكاة الإسلامية
المجيب : الشيخ / عبدالرحمن السحيم .





__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 12:27 PM   #8
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضيلة الشيخ
فى الموسوعة الميسرة للاديان والمذاهب وعند سرد الماخذ على الاخوان المسلمين وردت هذه الجمله التى ارجو ان توضحها لى
(كما أخذ على البنا موقفة التفويضي (*) في مجال الأسماء والصفات واعتبار البدعة (*) الإضافية (*) خلافًا فقهيًا (*).)

وما رايكم الشخصى فى هذه الجماعة ؟

وجزاكم الله خيرا


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

التفويض في الصفات ، أن يُفوّض معناها ، فلا يُتكلّم في معاني صِفاته تعالى بشيء .
وهذا يَزعم قائله أن الله خاطب الناس بِكلام غير مفهوم !
وسبق :

تفويض المعنى ، هل هو مذهب أهل السنة ؟

http://www.almeshkat.net/vb/showpost...6&postcount=20

قال ابن القيم رحمه الله :
وكذا تلقينا نصوص نبينا *** بقبولها بالحق والإذعان

من غير تحريف ولا جحد *** ولا تفويض ذي جهل بلا عرفان

ومِن الناس من جَحَد معنى صِفات الله عزّ وَجَلّ ، فنفى عن الله ما أثبته لنفسه .
ومن الناس تأوّل ذلك المعنى بمعاني لا تدلّ عليها ، وهذا أخفّ من الأول ، وإن كان خطأ ، وهو خطأ في العقيدة .
ومنهم من فوّض معناها ، بأن قال : المعنى لا نعلمه ، ولا نتأوّله ، ولا نجحده ، ولكننا لا نعلم معنى الصِّفَة .
وهذا خطأ أيضا .

ومنهج أهل العلم من أهل السنة والجماعة أنهم يُثبتون لله ما أثبته لِنفسه أو أثبته له رسوله صلى الله عليه وسلم من غير جُحود ولا تفويض ولا تأويل .

فإذا أثبت الله لنفسه صِفة السمع والبصر أثبتناها له مع ما تدلّ عليه من معنى السمع والبصر .

وكذلك إذا أثبت الله لنفسه أو أثبت له رسوله صِفة اليد والقَدَم وغيرها ، فإننا نثبتها على ما أثبتها الله لنفسه وما أثبته له رسوله صلى الله عليه وسلم .

ومثله صِفة الاستواء .

وسائر ما أثبته الله عزّ وَجَلّ لِنفسه .

وأما معنى البدعة الإضافية فقال الإمام الشاطبي في كتاب الاعتصام :
وأما البدعة الإضافية فهي التي له شائبتان :
إحداهما : لها مِن الأدلة مُتَعَلَّق ، فلا تكون من تلك الجهة بدعة .
والأخرى : ليس لها مُتَعَلَّق إلاَّ مثل ما للبدعة الحقيقية ، فلما كان العمل الذي له شائبتان لم يتخلص لأحد الطرفين ، وضعنا له هذه التسمية ، وهي البدعة الإضافية ، أي أنها بالنسبة إلى إحدى الجهتين سُنة ، لأنها مُستندة إلى دليل ، وبالنسبة إلى الجهة الأخرى بِدعة لأنها مُستندة إلى شبهة لا إلى دليل أو غير مستندة إلى شيء . اهـ .

ومثاله : التسبيح بالمسبحة .
فهي بدعة من حيث إنها لم ترد في السنة ، بل ولا في عمل السلف ، فإنه لم يصِحّ عن أحد من الصحابة رضي الله عنهم ولا عن أمهات المؤمنين رضي الله عنهن التسبيح بالنوى ولا بالحصى .
ولها شائبة من حيث أنه يُعقد بها التسبيح .

فهي بدعة إضافية لأنها أُضيفت إلى عِبادة ثابتة ، وهي ذِكْر الله ، من هذه الناحية .

وهي ليست كالبدعة الحقيقية ، فإن البدعة الحقيقية قد تُخرج صاحبها من الإسلام وهو لا يشعر !
مثل بدعة الطواف بالقبور ، ودعاء الأموات ، فهي شرك بالله عزّ وَجَلّ .
ومن البدع الحقيقية ما هو أكبر من الكبائر .

فالخلاف في البدعة الإضافية ليس خلافا فقهيا بين الفقهاء مما يسوغ فيه الخلاف ، بل هو خلاف بين السنة والبدعة ، وبين الشرع الصحيح والشرع الفاسد !

والله تعالى أعلم .
__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 12:32 PM   #9
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road
السؤال:
رجل يقول فی سيد قطب:انه زنديق او انه فاسق.. مارأيک فيهم وما حکمهم ولماذا يقولون ذلک ؟
الجواب:

هذا جهل وتعدٍّ ، والإنصاف مطلوب .

وعلماء السلف أكثر الناس إنصافا . وكذلك علماء الْخَلَف الذين ساروا على نهج علماء السلف . وللشيخ الألباني رحمه الله شريطا بعنوان : الاعتدال في سيد قطب .

صحيح أن سيد قطب له أخطاء ، ولكن لا يصح أن يُقال عنه مثل تلك الألفاظ التي وردت في السؤال .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ /
عبدالرحمن السحيم
__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل  
قديم(ـة) 01-04-2010, 12:39 PM   #10
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road

كلمة حق و إنصاف للشيخ الألباني في مؤلفات السيد قطب :

| حفظ |

__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19