LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-2010, 03:17 PM   رقم المشاركة : 81
معلومات العضو
YASSER..20
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية YASSER..20
 
 

إحصائية العضو







افتراضي


لعالم هو من شابت لحيته ونحنى ظهره في طلب العلم وتجده علم في مجالات كثير في الشرع المطهر
كالمشائخ ابن باز والعثيمين والألباني والجبرين وبكر أبو زيد وأحمد النجمي ومقبل الوادعي رحمهم الله تعالى
ومن الأحياء كالشيخ العلامة الجهبذ صالح الفوزان والشيخ عبدالمحسن العباد وربيع المدخلي والغديان وغيره من علمائنا الأكابر حفظهم الله تعالى
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين في شريط اللقاء المفتوح (( العالم كل من الم بجملة من العلوم كالنحو والفقه والعقيده ))
الم بجمله من العلوم .. واعتقد الشيخ عائض القرني الم بجمله من العلوم ..
واعتقد ان من يحفظ القرآن الكريم ويتقنه يسمى عالما .. لما فيه من الأحكام


اقول ضابط العالم قال ابن حزم في (( الاحكام 5/697)) (( واما اسم العلم فهو واقع على صفة المرء وهو اتساعه على الاشراف على احكام القران ورواية الحديث صحيحه وسقيمه فقط فأن اضاف الى ذالك الوقوف على اقوال الناس كان ذالك حسنآ كلما اتسع باع المرء في هذه المعاني زاد استحقاقه لاسم العلم وهذا في كل علم من العلوم ويكون مع ذالك ذاكرآ لاكثر ماعنده وليس هذا حقيقة معنى لفظة العلم في اللغه لكنه معناه في قولهم فلان عالم وفلان اعلم من فلان ))


















التوقيع

سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم



رد مع اقتباس
قديم 16-04-2010, 05:16 PM   رقم المشاركة : 82
معلومات العضو
العالمــ11ــي
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

والله غريبه من القرني

كيف تثق بشيعي يسب ويطعن في الصحابة ليلا ونهارا

أقول فديت الشيخ عدنان العرعور اللي مهجدهم وما فيه شيعي وقف بوجهه



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 16-04-2010, 05:31 PM   رقم المشاركة : 83
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

اذكركم ماهي مغيره شي ههههههههههه



















التوقيع



كثيرون هم الذكور قليلون هم الرجال
رد مع اقتباس
قديم 16-04-2010, 05:47 PM   رقم المشاركة : 84
معلومات العضو
محمد123
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية محمد123
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

لاحول ولاقوة الابالله

هؤلاء القوم هم العدو فحذرهم
اين القرني من خيانة ابن العلقمي
واين هم من خياناتهم لدولهم
هؤلاء خونه لا عهد لهم
ومن وجهة نظري الخاصة أن عائض القرني لا يمثل الا نفسه
فلا هو من هيئة كبار العلماء
انما أديب يحفظ الأشعار
ومجتهد في بعض الأمور

ولكن أين ماشيخنا عن هذا
اين المفتي العام
اين الفوزان
اين الشثري
اين البراك
اين أهل الحل والعقد
لكن عش رجباً ترى عجباً
فهد ابن أبيه غير متصل الرد باقتباس اقتباس متعدد لهذه المشاركة الرد السريع على هذه المشاركة اتق الله ياشيخ



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 16-04-2010, 09:39 PM   رقم المشاركة : 85
معلومات العضو
عزك
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي

حبر على ورق
ـــــــــــ



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 16-04-2010, 09:57 PM   رقم المشاركة : 86
معلومات العضو
witty girl
عضو بارز
 
الصورة الرمزية witty girl
 
 

إحصائية العضو







Thumbs up

:


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mar7

لاهلا ولا مسهلا


ياصبر الارض عليهم
آآآآآخ ياقهري منهم


















التوقيع




رد مع اقتباس
قديم 17-04-2010, 10:18 AM   رقم المشاركة : 87
معلومات العضو
نبض مشارك
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo khaled28

القرني شيخ سني ؟؟؟؟؟
سني هكذا تعامله مع الشيعة والصوفيين ؟؟؟
السنة منه براء
وما وقع هذه الورقة إلا لأنه على منهج إخواني خبيث
يريدون لم شمل أهل الضلال مع السنة
عليكم من الله ما تستحقون

من هيفا المنصور لمحمد عبده للصفار لعبدالله فدعق رأس الصوفية في السعودية
ما ترك ضالا إلا وصاحبه نسأل الله العافية
ثم يجي أحد ويقول لي شيخ
افرحوا بشيخ الضلال المتلون نسأل الله العافية
وجه لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله - السؤال التالي:
س /ما رأي فضيلتكم فيمن صار ديدنهم تجريح العلماء وتنفير الناس عنهم والتحذير منهم، هل هذا عمل شرعي يثاب عليه أويعاقب عليه ؟
فأجاب فضيلته بقوله:
الذي أرى أن هذا عمل محرّم، فإذا كان لا يجوز لإنسان أن يغتاب أخاه المؤمن وإن لم يكن عالماً فكيف يسوغ له أن يغتاب إخوانه العلماء من المؤمنين؟! والواجب على الإنسان المؤمن أن يكف لسانه عن الغيبة في إخوانه المؤمنين.
قال الله تعالى: \"ياأيها الذين ءامنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم\".
وليعلم هذا الذي ابتلي بهذه البلوى أنه إذا جرّح العالم فسيكون سبباً في رد ما يقوله هذا العالم من الحق، فيكون وبال رد الحق وإثمه على هذا الذي جرّح العالم، لأن جرح العالم في الواقع ليس جرحاً شخصياً بل هو جرح لإرث محمد صلى الله عليه وسلم ؛ فإن العلماء ورثة الأنبياء ، فإذا جرح العلماء وقدح فيهم لم يثق الناس بالعلم الذي عندهم وهو موروث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحينئذ لا يثقون بشئ من الشريعة التي يأتي بها هذا العالم الذي جُرح.
ولست أقول إنّ كل عالم معصوم؛ بل كل إنسان معرّض للخطأ، وأنت إذا رأيت من عالم خطأ فيما تعتقده، فاتصل به وتفاهم معه، فإن تبيّن لك أن الحق معه وجب عليك اتباعه، وإن لم يتبين لك ولكن وجدتَ لقوله مساغاً وجب عليك الكف عنه، وإن لم تجد لقوله مساغاً فحذر من قوله لأن الإقرار على الخطأ لا يجوز، لكن لا تجرحه وهو عالم معروف مثلاً بحسن النية، ولو أردنا أن نجرح العلماء المعروفين بحسن النية لخطأ وقعوا فيه من مسائل الفقه، لجرحنا علماء كباراً، ولكن الواجب هو ما ذكرتُ ، وإذا رأيت من عالم خطأ فناقشه وتكلم معه، فإما أن يتبين لك أن الصواب معه فتتبعه أو يكون الصواب معك فيتبعك، أو لا يتبين الأمر ويكون الخلاف بينكما من الخلاف السائغ، وحينئذ يجب عليك الكف عنه وليقل هو ما يقول ولتقل أنت ما تقول. والحمد لله، الخلاف ليس في هذا العصر فقط، الخلاف من عهد الصحابة إلى يومنا .
وأما إذا تبين الخطأ ولكنه أصر انتصاراً لقوله وجب عليك أن تبين الخطأ وتنفر منه، لكن لا على أساس القدح في هذا الرجل وإرادة الانتقام منه؛ لأن هذا الرجل قد يقول قولاً حقاً في غير ما جادلته فيه.
فالمهم أنني أحذر إخواني من هذا البلاء وهو تجريح العلماء والتنفير منهم، وأسأل الله لي ولهم الشفاء من كل ما يعيبنا أو يضرنا في ديننا ودنيانا) أ.هــ

المرجع: كتاب العلم ، للشيخ محمد العثيمين- رحمه الله- ص 220 .


















التوقيع



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
رد مع اقتباس
قديم 17-04-2010, 10:40 AM   رقم المشاركة : 88
معلومات العضو
abo khaled28
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض مشارك

وجه لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين- رحمه الله - السؤال التالي:
س /ما رأي فضيلتكم فيمن صار ديدنهم تجريح العلماء وتنفير الناس عنهم والتحذير منهم، هل هذا عمل شرعي يثاب عليه أويعاقب عليه ؟
فأجاب فضيلته بقوله:
الذي أرى أن هذا عمل محرّم، فإذا كان لا يجوز لإنسان أن يغتاب أخاه المؤمن وإن لم يكن عالماً فكيف يسوغ له أن يغتاب إخوانه العلماء من المؤمنين؟! والواجب على الإنسان المؤمن أن يكف لسانه عن الغيبة في إخوانه المؤمنين.
قال الله تعالى: \"ياأيها الذين ءامنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم\".
وليعلم هذا الذي ابتلي بهذه البلوى أنه إذا جرّح العالم فسيكون سبباً في رد ما يقوله هذا العالم من الحق، فيكون وبال رد الحق وإثمه على هذا الذي جرّح العالم، لأن جرح العالم في الواقع ليس جرحاً شخصياً بل هو جرح لإرث محمد صلى الله عليه وسلم ؛ فإن العلماء ورثة الأنبياء ، فإذا جرح العلماء وقدح فيهم لم يثق الناس بالعلم الذي عندهم وهو موروث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحينئذ لا يثقون بشئ من الشريعة التي يأتي بها هذا العالم الذي جُرح.
ولست أقول إنّ كل عالم معصوم؛ بل كل إنسان معرّض للخطأ، وأنت إذا رأيت من عالم خطأ فيما تعتقده، فاتصل به وتفاهم معه، فإن تبيّن لك أن الحق معه وجب عليك اتباعه، وإن لم يتبين لك ولكن وجدتَ لقوله مساغاً وجب عليك الكف عنه، وإن لم تجد لقوله مساغاً فحذر من قوله لأن الإقرار على الخطأ لا يجوز، لكن لا تجرحه وهو عالم معروف مثلاً بحسن النية، ولو أردنا أن نجرح العلماء المعروفين بحسن النية لخطأ وقعوا فيه من مسائل الفقه، لجرحنا علماء كباراً، ولكن الواجب هو ما ذكرتُ ، وإذا رأيت من عالم خطأ فناقشه وتكلم معه، فإما أن يتبين لك أن الصواب معه فتتبعه أو يكون الصواب معك فيتبعك، أو لا يتبين الأمر ويكون الخلاف بينكما من الخلاف السائغ، وحينئذ يجب عليك الكف عنه وليقل هو ما يقول ولتقل أنت ما تقول. والحمد لله، الخلاف ليس في هذا العصر فقط، الخلاف من عهد الصحابة إلى يومنا .
وأما إذا تبين الخطأ ولكنه أصر انتصاراً لقوله وجب عليك أن تبين الخطأ وتنفر منه، لكن لا على أساس القدح في هذا الرجل وإرادة الانتقام منه؛ لأن هذا الرجل قد يقول قولاً حقاً في غير ما جادلته فيه.
فالمهم أنني أحذر إخواني من هذا البلاء وهو تجريح العلماء والتنفير منهم، وأسأل الله لي ولهم الشفاء من كل ما يعيبنا أو يضرنا في ديننا ودنيانا) أ.هــ

المرجع: كتاب العلم ، للشيخ محمد العثيمين- رحمه الله- ص 220 .
رحم الله الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين وغفر الله له وأسكنه فسيح جناته



السؤال


هل سنة الجرح والتعديل ماتت؟ وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته؟


المفتي : الشيخ محمد بن صالح العثيمين
الجواب




أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل، الْجَرح والتعديل لَم يَمُت ولَم يدفن ولَم يُمْرض ولله الحمد، هو قائم، الْجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي، يُمكن يجرحون الخصم ويطلب منهم البينة، ويكون أيضا في الرواية، وقد سمعنا قراءة إمامنا قول الله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا ) .

فالْجَرح والتعديل لا يزال باقيًا ما دَام نوع الإنسان باقيًا، ما دام نوع الإنسان باقيًا فالْجَرح والتعديل باقيًا.
لكن أنا أخشى أن يقول قائل: إن هذا الإنسان مجروح وليس بمجروح فيتخذ من هذه الفتوى وسيلة لنشر معايب الخلق.
ولهذا أقول: إذا كان في شخص عيب ما، فإنْ اقتضت الْمصلحة أو الْحاجة، أو الْضرورة إلى بَيانه. فلا بأس به، لا بأس منْ بيانه، ولكن الأحسن أن يقول : بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا، لسببين:

السبب الأول: أن يسلم من قضية التعيين.
والسبب الثاني: أن يكون هذا الْحكم شاملا له ولغيره.

إلا إذا رأينا شخصًا مُعينًا قد فُتِنَ الناس به، وهو يَدْعو إلى بِدْعة أو إلى ضَلالة، فَحِينئذ لا بدّ منْ التّعيين حَتى لا يَغترّ الناس به." اهـ

استمع للفتوى على الرابط التالي

http://islamancient.com/blutooth/256.amr
رد مع اقتباس
قديم 17-04-2010, 11:51 AM   رقم المشاركة : 89
معلومات العضو
دجه
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

آ ل ارني آلأ عبيكان هما مين دول يا اولاد هل هناك احد يتابع هؤلاء الى الان الى الديربي يوم الثلثاء احسن من خرابيط ذولا اصحوا يا نائمين



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 17-04-2010, 12:03 PM   رقم المشاركة : 90
معلومات العضو
نبض مشارك
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo khaled28

رحم الله الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين وغفر الله له وأسكنه فسيح جناته



السؤال


هل سنة الجرح والتعديل ماتت؟ وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته؟


المفتي : الشيخ محمد بن صالح العثيمين
الجواب




أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل، الْجَرح والتعديل لَم يَمُت ولَم يدفن ولَم يُمْرض ولله الحمد، هو قائم، الْجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي، يُمكن يجرحون الخصم ويطلب منهم البينة، ويكون أيضا في الرواية، وقد سمعنا قراءة إمامنا قول الله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا ) .

فالْجَرح والتعديل لا يزال باقيًا ما دَام نوع الإنسان باقيًا، ما دام نوع الإنسان باقيًا فالْجَرح والتعديل باقيًا.
لكن أنا أخشى أن يقول قائل: إن هذا الإنسان مجروح وليس بمجروح فيتخذ من هذه الفتوى وسيلة لنشر معايب الخلق.
ولهذا أقول: إذا كان في شخص عيب ما، فإنْ اقتضت الْمصلحة أو الْحاجة، أو الْضرورة إلى بَيانه. فلا بأس به، لا بأس منْ بيانه، ولكن الأحسن أن يقول : بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا، لسببين:

السبب الأول: أن يسلم من قضية التعيين.
والسبب الثاني: أن يكون هذا الْحكم شاملا له ولغيره.

إلا إذا رأينا شخصًا مُعينًا قد فُتِنَ الناس به، وهو يَدْعو إلى بِدْعة أو إلى ضَلالة، فَحِينئذ لا بدّ منْ التّعيين حَتى لا يَغترّ الناس به." اهـ

استمع للفتوى على الرابط التالي


http://islamancient.com/blutooth/256.amr

إذاً جزاك الله خيرا فلننتبه لقول الشيخ ابن العثيمين رحمه الله :أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق اريد بها باطل.
سبحان الله كثير منّ الإخوة اتّخذوا من الجرح و التعديل ذريعة للسّب و الشّتم و استحلال الغيبة و النميمة و اسقاط العلماء الربانيين و قذفهم بكل نقيصة..نسأل الله السلامة و العافية
والأدهى و الأمر أنّهم يفعلون كل هذا زعماً منهم أنّهم على الحق و أنّهم بإسقاطهم للدعاة و العلماء يتقرّبون لله سبحانه و تعالى ( حيث زعموا أنّهم يحذّرون من أهل البدع....)

عمر ابن الخطاب رضي الله عنه كان إذا مرّ على شخص مبتلا في دينه سجد سجود شكر أمامه ......الحمد لله الذي عافانا ممّا ابتلاهم به.

الرد على المخالف ليس بالأمر الهين أخي , فهناك ضوابط في التعامل مع المردود عليه
فليس كل الناس أهل لهذا المقام :) ,
فالنية الحسنة هي الأولى ,
و يكون العلماء الربانيين وليس أنت هم الفاصل به وبالدليل ..
ومن أحب في الله بشروط فإنه يبغض في الله بحدود ,
نعم قمت بالتحذير أنت وصاحبك بأوصاف لا تليق وهذه ليست من أخلاق السلفيين ,
الشيخ الفوزان شفاه الله عزوجل بين خطأ فلان بتأدب وحسن سلوك ومناصحة وصبر وأصول جمة كثيرة
والحقيقة أن مانجده هنا ليس أسلوب تحذير ولا هدي أسلافنا بل شيئ يندى له الجبين فشتانا بينكما ,

أصلح الله الأحوال ..
مما طاب لي





















التوقيع



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:48 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8