العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-2010, 03:46 AM   #1
abo khaled28
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,676
معدل تقييم المستوى: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
افتراضي جواب جامع مانع للعلامة عبيد الجابري عن القصص والوعظ

هـدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهـدي خـلفائه، وسـائر أصـحابه، وأئمة العـلم، والـدين والإيمان من بعده من أهل القرون المفضلة، ومن هو على النهج، هديهم هو: تقرير قواعد الدين، وأصوله الكلية؛ يأمرون بالتوحيد، ويقررونه للناس، باباً باباً، وينهون عن الشرك ويحذرون منه، ويفصِّلون فيه تفصيلاً؛ حتى تكون الأمة على حذر منه، كما أنهم أيضاً لا يدَعون الأمر بجميع فرائض الدين العملية، ويبينون للناس الحلال، والحرام، وكذالك هم ينهون عن جميع المعاصي والبدع، والمحدثات في الدين، وقد يكون في مقالاتهم، وخطبهم شيء من الوعظ؛ للترغيب، والترهيب. ومن هنا نقول: إن الوعَّاظ قسمان:
قسم على ما سبق من تـقرير أصول الـدين، وقواعـده الكلية،بالدلـيل، ويكون في مواعظهم، وخطبهم شيء
من الوعظ؛ للترغيب، والترهيب؛ تذكير بالموت، الاستعـداد للجنة، الحذر من النار... ولكن هذا إلى جانب تقـعـيـد القواعد، وتأصيل الأصول قليل.
القسم الثاني: من لا يعـتنون بتقرير قواعد الدين، وأصوله، ولا يهتمون بتوحيد، ولا شرك، وديدنهم كله، أو جله هو كما ذكـرتَ في سؤالك؛ قصص، وفكاهات، ومجرد تشـويق، أو ترهيب خالي، أو ترغيب خالٍ فهؤلاء قصاصون، وفي أشرطتهم مضيعة للوقت، ومشغَلة عن طلب العـلم الشرعي الذي أخبر نبينا صلى الله عليه وسلم أنه سبيل الخيرية التامة، الخيرية التي تتضمن سعادة الدنيا والآخرة { من يرد الله به خيرا يفقه في الدين } فهؤلاء يجب على المسلمين أن يحذروا أشرطتهم، وكتبهم، وأن يحذروا منها؛ لأن التلمذة عليهم لا تورث إلا الجهل؛ ترقيق قلوب بدون علم. والله سبحانه وتعالى ما أثنى على الوعظ ثناءً مجرداً، بل أثنى على العلم، وأهله{ شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وألوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم } وقال { يرفع الله الذين ءامنوا منكم والذين ءاتوا العلم درجات } وقال { إنما يخشى اللهَ من عباده العلماء } وقال صلى الله عليه وسلم { من سلك طريقاً يبتغي فيه علمـاً سهَّـل الله له طريقاً إلى الجنة ، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما صنع، وإن العالم ليستغفر له من في السماء والأرض حتى الحيتان في جوف الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب ، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهماً وإنما ورَّثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر }. التحذير من الوعاظ، والقُصَّاص، وأصحاب الفكاهات، والقصص، والأساليب المشوقة، دون استناد إلى علم شرعي يقرَّر منه أصول الدين، وقواعده الكلية، هؤلاء يحذَّر منهم، ويحذَرون؛ لأنهم لم يكونوا على هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهدي خلفائه، وأصحابه، وأئمة التابعين، ومن بعدهم.
- الحد الفاصل بين معاملة أهل الحق وأهل الباطل –
abo khaled28 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir