LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-04-2010, 01:41 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زرقاء اليمامة
عضو مشارك
 

إحصائية العضو







افتراضي قصيدة للشاعرة أمل طنانة

بسم الله الرّحمن الرّحيم

جموحُ رؤىً..


هل تُقلُّ الرّؤى جموحَ هواها
إن دنا الحلمُ مرّةً لمناها؟

أو روى الضّوعُ في العناقِ ضلوعاً
وعلى شهقةِ الذّهولِ طواها؟

أو هفا الشّوقُ من جفونِ التّمنّي
يستقي الدّمعَ من غيومِ عُلاها؟

يدلُقُ الضّوءَ من يديهِ بنهرٍ
فيؤمُّ النّدى ضفافَ بهاها

بعضُ هذي الرّؤى جنونُ خيالٍ
وَثَبَتْ روحُهُ ظمىً للقاها

بعضُها بسمةٌ ونجمٌ تدلّى
أهرقَ العمرَ في انتظارِ سناها

ياحبيبي، أنا رموشُ ابتهالٍ
ذَرَفَتْ عينَها بكَأْسِ رجاها

بينَ هذي الرّؤى وتلكَ الأماني
أبقتِ الهُدْبُ لي يداً وشفاها

وزماناً سفحتُهُ في سؤالي
موسِمَ الوصلِ بَسْطَةً وَرَفاها

وَعْدُهُ في دمِ القصيدِ احتواني
حِبْرُهُ ضاءَ، إن تبسّمَ طه:

سَكَبَ الوجدَ في دُفاقِ المعاني
فأحاطَ القُصورُ رحبَ شذاها

حائراً في سطورِها مثلَ خجلى
عثرَتْ في تأوُّهاتِ حُلاها

....................

كانتِ الأرضُ في انتظارِ خُطاهُ
مهبطَ اليبْسِ والحريقُ مداها


فإذا افترَّ في السّماءِ ابتِهالٌ
مزَّقَ اللَّيلَ عن ثُغورِ كِواها

سفَرَ الكُنْهُ فالأنامُ عيونٌ
تُبصِرُ الكَوْنَ عاشقاً وإلها
.......................

سيّدي: طالَتِ الدُّروبُ عناءً
شرَفُ الوحيِ أن يطولَ عناها

ولئِنْ هبَّتِ القُلوبُ دفاعاً
تسكُبُ الحُبَّ من وريدِ فِداها

فلقدْ جِئْتُ في قصورِ نشيدي
أنهلُ الحُبَّ من معاني عَطاها


والقوافي جثتْ على رعْشِ لحنٍ
يرشُفُ السُّكرَ ثمَّ يلثُمُ فاها

عشقُها غائرٌ سحيقُ المرامي
لايُدانى، ولا الحبيبُ يُضاهى

أوَلَيْسَ الّذي شَدَتْ في هواهُ
صافيَ الحُبِّ سائِغاً يتماهى؟

كوثراً في فروعِ أصلٍ شريفٍ
فرضً اللهُ حبَّها وهواها

نبعةً من نميرِها كُلُّ عذبٍ
والصّلاةُ امتدادُ طُهْرِ نقاها

مُصطفى، كُلّما عليهِ أهلَّتْ
حثَّتِ الجنَّةُ اقترابَ خُطاها

ووُجوهاً إذا دعَتْ بزوالٍ
لجبالٍ تصدّعَتْ، فَمَحاها

فلها الشّمسُ في السّماءِ أُضيئتْ
ولها الأرضُ مَدّها وَدَحاها

وبِها الخُضْرُ عبقرِيٌّ حسانٌ
تفرُشُ الخلدُ نُزلَها وقِراها

خصَّها اللهُ بالعُلومِ طُلوعاً
يُزهِرُ العقلُ ما قرا ووعاها

كُلّما شتَّتَ الزَّمانُ قلوباً
لَمَّها قلبُ عشقِها وحواها

أو طما اللّيلُ والصّباحُ غريقٌ
سَرَبَ الفجرُ من سفينِ نجاها

سيّدي هاجَ في رؤايَ جموحٌ
فاسكُبِ الوصلَ في كؤوسِ ظماها
...................

للشّاعرة اللّبنانية أمل طنانة..



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 22-04-2010, 12:43 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
غرااام الليل
عضو خبير
 
الصورة الرمزية غرااام الليل
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

وإن من الشعر لسحراً
تعجبني جداً تراتيلك
وأتوه بين حروفها
وكأن الحرف يخلق من نبيذ فاخر
يسكرني حين أرتويه
ولا أكتفي
لاطلب المزيد
رائعه وقرأتها أكثر من مره
/
أبدعتِ يا أمل
والشكر موصول لزرقاء اليمامه
تحياتي للجميع
...



















التوقيع

:
:
:
{..قُلْت مَابْي ..وَكَفَى
..
رد مع اقتباس
قديم 23-04-2010, 02:34 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الطموح
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 

إحصائية العضو








افتراضي

أهلا بك يا زرقاء وأهلا بالشاعر الرائعة أمل طنانة
كم نتمنى عودتها للأدبي كما كانت

سؤال حار في عقلي عن هذا الحبيب ( من هو ؟ )

أما النص فهو قمّة في الروعة
يفوح منه أسلوب الشاعرة ويتأصل في داخله فكرها

رائع جدا

شكرا لك



















التوقيع

هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@

رد مع اقتباس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 04:06 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8