عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 25-04-2010, 06:44 PM   #81
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هداج تيما مشاهدة المشاركة
راي موفق يا مجازف وننتظر رد الاخ ابو خالد او الشقراء و الاخ الهرم الرابع
هداج تيماء

ننتظر منك أن تطلع على فتاوى العلماء في الفرق الضالة

وتنظر هل يجوز السكوت عن من أخطأ في حق الدين أمام الناس

فياهداج

نحن نعرض عن الأمور الخاصة والمستخفاه من بعض الدعاة

ولو أردنا انتقاصهم وتجريحهم لبحثنا حتى في بيوتهم وهذا كما تعلم شيئ محرم لايجوز لنا ولالغيرنا

أخي هداج

تذكر حين اتهم الشيخ عائض باللواط

والله وتالله لم نشك أنها كذب ودفاعنا عن الشيخ كان مستميتا لماذا ؟

لأن مثل هذه الأمور لاتذكر ولايعيب الشيخ بها ولو أردنا اسقاطه كما يزعم البعض

لكتبناه مرارا وتكرارا

فالشيخ عائض حين أصبح قدوة للبعض وقدح في الدين وجب علي الناصحين التحذير من هذه الأفعال حتي ينزل منزلته

مع عدم التعرض لأموره الشخصية فهو مؤمن وله حرمة

ونحب له مانحب لأنفسنا

والله على ذلك شهيد















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 25-04-2010, 07:26 PM   #82
عضو مميز
 
صورة هداج تيما الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 234
قوة التقييم: 0
هداج تيما is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الهرم الرابع مشاهدة المشاركة
هداج تيماء

ننتظر منك أن تطلع على فتاوى العلماء في الفرق الضالة

وتنظر هل يجوز السكوت عن من أخطأ في حق الدين أمام الناس

فياهداج

نحن نعرض عن الأمور الخاصة والمستخفاه من بعض الدعاة

ولو أردنا انتقاصهم وتجريحهم لبحثنا حتى في بيوتهم وهذا كما تعلم شيئ محرم لايجوز لنا ولالغيرنا

أخي هداج

تذكر حين اتهم الشيخ عائض باللواط

والله وتالله لم نشك أنها كذب ودفاعنا عن الشيخ كان مستميتا لماذا ؟

لأن مثل هذه الأمور لاتذكر ولايعيب الشيخ بها ولو أردنا اسقاطه كما يزعم البعض

لكتبناه مرارا وتكرارا

فالشيخ عائض حين أصبح قدوة للبعض وقدح في الدين وجب علي الناصحين التحذير من هذه الأفعال حتي ينزل منزلته

مع عدم التعرض لأموره الشخصية فهو مؤمن وله حرمة

ونحب له مانحب لأنفسنا

والله على ذلك شهيد
الهرم هل تقبل ماقاله أخونا الغالي مجازف ونسأل ونحتكم إلى العلماء في المشائخ والدعاة وطريقة النصح لهم هل تقبل؟؟؟
هداج تيما غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-04-2010, 07:33 PM   #83
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
كيف لاأقبل

بل أقبل كلام العلماء وما نقلناه إلا من علماء















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-04-2010, 11:36 PM   #84
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 140
قوة التقييم: 0
محتسب is an unknown quantity at this point
اخوي ابو خالد 28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فيه رد بسيط
1- اتمنى ما تتنقص الشيخ محمد المنجد لأنه شيخ لاينكر علمه وفضله الا مكابر والشيخ وكما لايخفاك يعتبر من أبرز طلبة الشيخ ابن باز وايضا كما بلغنا انه كان يحمل الرقم المباشر للعلمين الامامان ابن باز وابن عثيمين فكان على اتصال بهم في اي وقت إذا ماسبب تعامل الشيخان معه بهذه المعامله؟. انا اتمنى من الجميع أن لايتنقص احد من العلماء أيا كان.
سؤال آخر هل قدمت للإسلام مثل ماقدم الشيخ محمد؟
كما على قولك أن الشيخ محمد ابن عثيمين زكى الشيخ ربيع كذلك إن كنت ممن يدعي الجامية فإن الشيخ محمد زكى الشيخ سفر الحوالي أنا لاأتنقص الشيخ ربيع لكن أقول لحوم العلماء مسمومة وكلهم علماء مشهود لهم بالفضل والعلم.
2- ماهي النتيجة من وراء الاختلافات هذه.
3- التحزب ذمه جميع العلماء لأنه يسبب الفرقة والتناحر وكما يقولون طلاب الشيخ محمد ابن عثيمين أن الشيخ محمد كان يحذر الطلبة من التحزب ويقول من يبلغني أنه ينتسب لجماعة فسوف أطرده من الحلقة.
والجامية هناك فتوى للشيخ ابن جبرين عنها أتمنى الرجوع اليها
هدانا الله للصواب
وحفظ علمائنا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
محتسب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2010, 01:08 AM   #85
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها محتسب مشاهدة المشاركة
اخوي ابو خالد 28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فيه رد بسيط
1- اتمنى ما تتنقص الشيخ محمد المنجد لأنه شيخ لاينكر علمه وفضله الا مكابر والشيخ وكما لايخفاك يعتبر من أبرز طلبة الشيخ ابن باز وايضا كما بلغنا انه كان يحمل الرقم المباشر للعلمين الامامان ابن باز وابن عثيمين فكان على اتصال بهم في اي وقت إذا ماسبب تعامل الشيخان معه بهذه المعامله؟. انا اتمنى من الجميع أن لايتنقص احد من العلماء أيا كان.
سؤال آخر هل قدمت للإسلام مثل ماقدم الشيخ محمد؟
كما على قولك أن الشيخ محمد ابن عثيمين زكى الشيخ ربيع كذلك إن كنت ممن يدعي الجامية فإن الشيخ محمد زكى الشيخ سفر الحوالي أنا لاأتنقص الشيخ ربيع لكن أقول لحوم العلماء مسمومة وكلهم علماء مشهود لهم بالفضل والعلم.
2- ماهي النتيجة من وراء الاختلافات هذه.
3- التحزب ذمه جميع العلماء لأنه يسبب الفرقة والتناحر وكما يقولون طلاب الشيخ محمد ابن عثيمين أن الشيخ محمد كان يحذر الطلبة من التحزب ويقول من يبلغني أنه ينتسب لجماعة فسوف أطرده من الحلقة.
والجامية هناك فتوى للشيخ ابن جبرين عنها أتمنى الرجوع اليها
هدانا الله للصواب
وحفظ علمائنا

ثناء الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى على سفر الحوالي هل هو كلام قديم أم جديد ؟
آخر كلام للشيخ رحمه الله تعالى عن سفر وسلمان كان في اتصال من الشباب السلفي في الجزائر وسألوه عن أشرطة سلمان وسفر
أتركك تستمع المكالمة حتى تعرف كلامه الأخير رحمه الله تعالى :
http://www.alrassxp.com/uploaded2/22604/01228136596.zip

نعم التحزب مذموم
والشيخ ربيع حفظه الله لا يوجد لديه حزب
بل كما قال الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى أن سلفية الشيخ ربيع امتداد للسلف الصالح
ويوجد مقاطع صوتية للشيخ العثيمين رحمه الله في الثناء والمدح للشيخ ربيع والشهادة له بالعلم والفضل

أما قولك أن المنجد من طلبة الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله تعالى وكان يحمل رقم ابن باز والعثيمين رحمهما الله تعالى
فهذا ليس دليلا على صلاح منهجه ( إن صح هذا فعلا )
تحذير الشيخين رحمهما الله تعالى من كتب سيد قطب موجود
والمنجد هداه الله يحث على كتب سيد وأخوه محمد والمودودي والندوي
هذا أول أمر يخالف فيه الشيخين وغيرهما من العلماء رحم الله الأموات وحفظ الله الأحياء

ومسألة كلام الشيخ الجبرين رحمه الله تعالى وغفر له في الجامية
ثناء العلماء على الشيخ الجامي رحمه الله والشيخ ربيع وكذلك كلام الشيخ صالح حفظه الله ورعاه يكفي ردا عليه
رحم الله الشيخ الجبرين وغفر له وأسكنه فسيح جنانه
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2010, 03:11 AM   #86
عضو بارز
 
صورة سلام عليكم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 575
قوة التقييم: 0
سلام عليكم is on a distinguished road
مقال كتبته قبل عدة سنوات

هل تأثر الفكر السياسي والدعوي للشيخ الجامي بفكر الحبشي مؤسس الأحباش ؟

منهج الجامية السياسي وموقفها من الحكام والدعاة والجماعات الإسلامية هو الذي يمايز بينها وبين الجماعات الإسلامية الدعوية الأخرى .. كما أن رؤية مشايخ الجامية لهذه القضايا ، ومواقفهم المبنية على هذه الرؤية .. هي التي تمايز بينهم وبين علماء المدرسة السلفية في الماضي والحاضر .. رغم قول الجامية بالانتماء للمدرسة السلفية ..
فمواقف رموز السلفية كالإمام أحمد بن حنبل .. وشيخ الإسلام ابن تيمية والشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمهم الله جميعا ..كانت على العكس من منهج الجامية في هذه القضايا .. بل إنهم لم يكتسبوا مكانتهم ودورهم التاريخي إلا من خلال مواقفهم من حكام عصرهم وقضاياه ..
فموقف الإمام أحمد خلال فتنة خلق القرآن يعرفه الجميع , وكذا موقف شيخ الإسلام ، الذي توفي في السجن بسبب مواقفه ووجهات نظره المعارضه .. وكذا الشيخ محمد بن عبدالوهاب الذي قاد حركة إصلاحية سياسية عسكرية لإنشاء كيان مستقل رغم وجود الخلافة الإسلامية و معارضة الخليفة .
ولذا لا أدري – حقيقة – كيف يمكن نسبة منهج الجامية في هذه الجوانب للسلفية ؟؟!!
إن السلفية لا يمكن أن تختزل في بعض قضايا العقيدة – كمسألة الأسماء والصفات- رغم أهميتها ، بل هي منهج متكامل لفهم الإسلام كما فهمه سلف الأمة .. وكيف لمن يستنكر تعطيل الصفات أن يقبل تعطيل الإسلام من خلال قبول تلاعب بعض الحكام في أحكام الشرع وتعطيلها .. بل التشنيع على من يستنكر ذلك من العلماء !!
ولذا فإن سلفية الجامية في بعض قضايا العقيدة لا تجعلها جماعة سلفية في كل شيء..كما أن اشتراك السنة والشيعة في بعض كليات الدين كبعض أركان الإسلام والإيمان لا يجعل الشيعة سنة ولا العكس ..
ونظرا لخطورة منهج الجامية في هذه القضايا ، والذي ينتج عنه تعطيل الإسلام مراعاة "لخواطر" الحكام في بعض الأحوال ، فإن من المهم البحث في كيفية نشوء هذا الفكر، وكيف تسرب إلى بعض من ينتسب إلى المدرسة السلفية .

ولنبأ القصة من البداية ..
لعل الجميع يعرف أن الجامية تنسب إلى الشيخ محمد أمان الجامي الهرري رحمه الله ،الذي قدم من الحبشة ، واستقر في الحجاز ، عام 1369 هـ ، وحيث إن فكر الجامية فكر دخيل على المدرسة السلفية كما أشرت سابقا ، لذا فمن المهم البحث في المؤثرات – غير السلفية – التي أثرت في فكر الشيخ الجامي قبل قدومه إلى المملكة ..
وبالرجوع إلى سيرة الشيخ محمد أمان الجامي، كما نشرت في موقع سحاب:
http://sahab.net/sahab/printthread.php?threadid=314703
ندرك أنه من مواليد عام 1349هـ، واسمه محمد أمان بن علي جامي علي. ولد ونشأ في قرية طغا طاب، بمنطقة هرر، بالحبشة.
ولقد كان قدوم الشيخ الجامي مع رفيقه الشيخ عبدالكريم إلى المملكة بهدف أداء فريضة الحج.
" فقد خرجا من الحبشة إلى الصومال فركبا البحر متوجيهن إلى عدن – حيث واجهتهما مصاعب ومخاطر في البحر و البر – ثم سارا إلى الحديدة سيراً على الأقدام فصاما شهر رمضان فيها ثم غادرا إلى السعودية فمرا بصامطة و أبي عريش حتى حصلا على إذن الدخول إلى مكة وكان هذا سيراً على الأقدام. و في اليمن حذرهما بعض الشيوخ فيها من الدعوة السلفية التي يطلقون عليها الوهابية." انتهى ( من موقع سحاب).
إن ما ورد في الجملة الأخيرة قد يعني أنهم كانوا - عند قدومهم إلى المملكة - على ما كان عليه أهل تلك البلاد في العقيدة والمنهج، ولو كانوا على ما كان عليه علماء المملكة لما كان لهذا التحذير أي معنى .
وقد كان حجه – رحمه الله - عام 1369 هـ ، أي أن عمره عندما قدم من الحبشة 20 سنة ، ومن المهم أن نبحث في طبيعة البيئة العلمية والثقافية التي نشأ فيها وتلقى تعليمه وتربيته الأولى على يد مشايخها خلال هذه الفترة.
لقد ورد حول نشأته ما يلي :
" نشأ الشيخ – محمد أمان - في قرية طغا طاب وفيها تعلم القرآن الكريم ، و بعدما ختمه شرع في دراسة كتب الفقه على مذهب الإمام الشافعي رحمه الله تعالى ، و درس العربية في قريته أيضاً على الشيخ محمد أمين الهرري ثم ترك قريته على عادة أهل تلك الناحية إلى قرية أخرى وفيها التقى مع زميل طلبه وهجرته إلى البلاد السعودية الشيخ عبدالكريم فانعقدت بينهما الأخوة الإسلامية ثم ذهبا معاً إلى شيخ يسمى الشيخ موسى ودرسا عليه نظم الزبد لابن رسلان . ثم درسا متن المنهاج على الشيخ أبادر و تعلما في هذه القرية عدة فنون " . ( انتهى ، نقلا عن موقع سحاب ).
وقد تكون المعلومات المتاحة حول نشأة الشيخ، وتوجهات العلماء الذين درس على أيديهم هناك محدودة نوعا ما، وكذا المعلومات المتاحة حول التوجهات العلمية والسياسية لتلك البيئة، وخلال تلك الفترة، ولكن معرفة أبرز الشخصيات المؤثرة وتوجهاتها قد يعطي صورة عن ذلك.
ولعل من المفاجآت المذهلة أن نجد أن مفتى مدينة هرر آنذاك .. هو عبدالله الحبشي مؤسس فرقة الأحباش في لبنان .. كما يقول موقع الأحباش :
al-ahbash.org
حيث ورد أنه كان : " يشار إليه بالأيدي والبنان ويُقصد وتشدّ الرحال إليه من أقطار الحبشة والصومال حتى بلغ من أمره أن أسند إليه أمر الفتوى ببلده هرر وما جاورها".
ولا شك أن من يكلف بمثل هذه المهمة يجب أن يمثل التيار السائد غالبا .. وأن يكون له، وللتيار الذي ينتمي إليه، الحضور الأكبر في المنطقة !!
ولقد لفت انتباهي عندما كنت أقرأ سيرة عبدالله الحبشي ، التشابه الكبير بين موقفه من حكم الدكتاتور السابق هيلاسي لاسي، الذي كان يحكم الحبشة بالحديد والنار والظلم آنذاك .. وبين موقف بعض الجامية من بعض أنظمة الحكم المماثلة كحكم معمر القذافي في ليبيا ؟!! وكذا موقفهم من العلماء والدعاة ، والجماعات الإسلامية .. ( حيث التشابه الكبير مثلا في الموقف من الإخوان وسيد قطب تحديدا).
وقد ورد في موقع كشف حقيقة الأحباش حول عبدالله الحبشي عندما كان مقيما في الحبشة :
http://www.antihabashis.com/defaulton.htm
أنه : " تعاون مع حاكم إندراجي صهر هيلاسيلاسي ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن بمدينة هرر سنة 1367ه‍ الموافق 1940م فيما عرف بفتنة بلاد كُلُب فصدر الحكم على مدير المدرسة إبراهيم حسن بالسجن ثلاثاً وعشرين سنة مع النفي حيث قضى نحبه في مقاطعة جوري بعد نفيه إليها وبسبب تعاون عبد الله الهرري مع هيلاسيلاسي تم تسليم الدعاة والمشايخ إليه وإذلالهم ... ولذلك أطلق عليه الناس هناك صفة (الفتّان) أو ( شيخ الفتنة ).
لقد كان الشيخ محمد أمان الجامي يقيم في المنطقة ذاتها، التي كان يقيم فيها عبدالله الحبشي !!! وينسب إليها أيضا .. وهي مدينة هرر ، في الحبشة !!!
وإذا ما علمنا أن عبدالله الحبشي كان أكبر سنا من الشيخ محمد أمان الجامي، وأكبر مكانة وتأثيرا في مدينته، حيث تحالف مع حاكمها ضد الدعاة وتحديدا ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن بمدينة هرر سنة 1367هـ كما أسلفنا!! أي خلال الفترة التي كان الشيخ محمد أمان الجامي يعيش هناك، فإننا لا نستبعد أن يكون سلوك عبدالله الحبشي هذا يمثل توجها شائعا بين فئة ممن يحسبون على العلم هناك، شبيها بالتوجه الجامي في بعض البلاد حاليا، مما قد يؤثر على بعض طلاب العلم في هذه الجوانب ! .. فكونه مفتيا لتلك الديار يعني أن الفتاوى والآراء التي يتبناها ستنتشر بين طلبة العلم هناك ..
من جانب آخر فقد قدم عبدالله الحبشي إلى مكة ثم المدينة عام 1368 أو 1369 هـ، حيث كان مفتيا في هرر بالحبشة عام 1367 ثم غادر إلى لبنان واستقر فيه عام 1370 .. أي أن قدومه ومروره بمكة والمدينة كان خلال الفترة الفاصلة بين عام 1367 وعام 1370 ، كما أن الشيخ محمد أمان الجامي قد قدم إلى المملكة عام 1369 هـ واستقر في مكة ثم المدينة، أي أنه قد عاصر مفتي بلاده آنذاك عبدالله الحبشي خلال وجودهما في الحبشة، أثناء تلك الأحداث وما قبلها !! ، وربما خلال وجودهما في مكة والمدينة أيضا ..وخصوصا أنهما ينتميان للبلاد نفسها .
أخيرا آمل التفكير في هذه القضية ومناقشتها كقضية فكرية مطروحة للنقاش، وليس كقضية حزبية، أو أنها من باب الهجوم على الشيخ محمد الجامي رحمه الله ، فنحن ندرك أنه يختلف في منهجه المعلن، وتوجهه وعقيدته تماما عن الأحباش ، ولكن ذلك لا يمنع أن يتأثر في بعض الجوانب -كالقضايا التي سبقت - بالفكر الذي يحمله عبدالله الحبشي .. أو أن يكون هو و عبدالله الحبشي قد تأثرا بفكر سائد في بلادهم.
ولكن الخلاصة أن فكر الجامية في السياسة ، ومع الحكام تحديدا ، وكذا موقفهم من الدعاة والعاملين للإسلام ، فكر دخيل على الإسلام والسلفية ..
أسأل الله العظيم أن يهدي الجميع لما اختلف فيه من الحق بإذنه .. إنه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ..

----------------------
بعض الروابط ضمن المقال لا تعمل، ولذا يمكن استبدالها بالروابط التالية:
1- رابط سيرة الشيخ محمد الجامي يمكن الرجوع إليها على هذا الرابط:
ترجمة مختصرة لفضيلة الشيخ محمد أمان الجامي

2- سيرة عبدالله الحبشي يمكن الرجوع إليها على هذا الرابط:
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%...A8%D8%B4%D9%8A
سلام عليكم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2010, 03:26 AM   #87
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
تبقى في غيك وضلالك الذي لن تتركه ولن تترك كذبة الجامية يا عاشق الفرية
كتب الشيخ محمد رحمه الله تعالى موجودة وأنا أتحداك وأتحدى كل من يقدح في الشيخ أن يأتي لي بشيء خالف فيه الشيخ رحمه الله أصول السنة والجماعة
تزكية العلماء وثنائهم عليه رحمه الله موجودة
وتفضل هدية من الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تصعق أمثالك من أهل الضلال :
http://www.alrassxp.com/uploaded5/22604/01272241583.zip
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2010, 06:14 AM   #88
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سلام عليكم مشاهدة المشاركة
مقال كتبته قبل عدة سنوات

هل تأثر الفكر السياسي والدعوي للشيخ الجامي بفكر الحبشي مؤسس الأحباش ؟

منهج الجامية السياسي وموقفها من الحكام والدعاة والجماعات الإسلامية هو الذي يمايز بينها وبين الجماعات الإسلامية الدعوية الأخرى .. كما أن رؤية مشايخ الجامية لهذه القضايا ، ومواقفهم المبنية على هذه الرؤية .. هي التي تمايز بينهم وبين علماء المدرسة السلفية في الماضي والحاضر .. رغم قول الجامية بالانتماء للمدرسة السلفية ..
فمواقف رموز السلفية كالإمام أحمد بن حنبل .. وشيخ الإسلام ابن تيمية والشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمهم الله جميعا ..كانت على العكس من منهج الجامية في هذه القضايا .. بل إنهم لم يكتسبوا مكانتهم ودورهم التاريخي إلا من خلال مواقفهم من حكام عصرهم وقضاياه ..
فموقف الإمام أحمد خلال فتنة خلق القرآن يعرفه الجميع , وكذا موقف شيخ الإسلام ، الذي توفي في السجن بسبب مواقفه ووجهات نظره المعارضه .. وكذا الشيخ محمد بن عبدالوهاب الذي قاد حركة إصلاحية سياسية عسكرية لإنشاء كيان مستقل رغم وجود الخلافة الإسلامية و معارضة الخليفة .
ولذا لا أدري – حقيقة – كيف يمكن نسبة منهج الجامية في هذه الجوانب للسلفية ؟؟!!
إن السلفية لا يمكن أن تختزل في بعض قضايا العقيدة – كمسألة الأسماء والصفات- رغم أهميتها ، بل هي منهج متكامل لفهم الإسلام كما فهمه سلف الأمة .. وكيف لمن يستنكر تعطيل الصفات أن يقبل تعطيل الإسلام من خلال قبول تلاعب بعض الحكام في أحكام الشرع وتعطيلها .. بل التشنيع على من يستنكر ذلك من العلماء !!
ولذا فإن سلفية الجامية في بعض قضايا العقيدة لا تجعلها جماعة سلفية في كل شيء..كما أن اشتراك السنة والشيعة في بعض كليات الدين كبعض أركان الإسلام والإيمان لا يجعل الشيعة سنة ولا العكس ..
ونظرا لخطورة منهج الجامية في هذه القضايا ، والذي ينتج عنه تعطيل الإسلام مراعاة "لخواطر" الحكام في بعض الأحوال ، فإن من المهم البحث في كيفية نشوء هذا الفكر، وكيف تسرب إلى بعض من ينتسب إلى المدرسة السلفية .

ولنبأ القصة من البداية ..
لعل الجميع يعرف أن الجامية تنسب إلى الشيخ محمد أمان الجامي الهرري رحمه الله ،الذي قدم من الحبشة ، واستقر في الحجاز ، عام 1369 هـ ، وحيث إن فكر الجامية فكر دخيل على المدرسة السلفية كما أشرت سابقا ، لذا فمن المهم البحث في المؤثرات – غير السلفية – التي أثرت في فكر الشيخ الجامي قبل قدومه إلى المملكة ..
وبالرجوع إلى سيرة الشيخ محمد أمان الجامي، كما نشرت في موقع سحاب:
http://sahab.net/sahab/printthread.php?threadid=314703
ندرك أنه من مواليد عام 1349هـ، واسمه محمد أمان بن علي جامي علي. ولد ونشأ في قرية طغا طاب، بمنطقة هرر، بالحبشة.
ولقد كان قدوم الشيخ الجامي مع رفيقه الشيخ عبدالكريم إلى المملكة بهدف أداء فريضة الحج.
" فقد خرجا من الحبشة إلى الصومال فركبا البحر متوجيهن إلى عدن – حيث واجهتهما مصاعب ومخاطر في البحر و البر – ثم سارا إلى الحديدة سيراً على الأقدام فصاما شهر رمضان فيها ثم غادرا إلى السعودية فمرا بصامطة و أبي عريش حتى حصلا على إذن الدخول إلى مكة وكان هذا سيراً على الأقدام. و في اليمن حذرهما بعض الشيوخ فيها من الدعوة السلفية التي يطلقون عليها الوهابية." انتهى ( من موقع سحاب).
إن ما ورد في الجملة الأخيرة قد يعني أنهم كانوا - عند قدومهم إلى المملكة - على ما كان عليه أهل تلك البلاد في العقيدة والمنهج، ولو كانوا على ما كان عليه علماء المملكة لما كان لهذا التحذير أي معنى .
وقد كان حجه – رحمه الله - عام 1369 هـ ، أي أن عمره عندما قدم من الحبشة 20 سنة ، ومن المهم أن نبحث في طبيعة البيئة العلمية والثقافية التي نشأ فيها وتلقى تعليمه وتربيته الأولى على يد مشايخها خلال هذه الفترة.
لقد ورد حول نشأته ما يلي :
" نشأ الشيخ – محمد أمان - في قرية طغا طاب وفيها تعلم القرآن الكريم ، و بعدما ختمه شرع في دراسة كتب الفقه على مذهب الإمام الشافعي رحمه الله تعالى ، و درس العربية في قريته أيضاً على الشيخ محمد أمين الهرري ثم ترك قريته على عادة أهل تلك الناحية إلى قرية أخرى وفيها التقى مع زميل طلبه وهجرته إلى البلاد السعودية الشيخ عبدالكريم فانعقدت بينهما الأخوة الإسلامية ثم ذهبا معاً إلى شيخ يسمى الشيخ موسى ودرسا عليه نظم الزبد لابن رسلان . ثم درسا متن المنهاج على الشيخ أبادر و تعلما في هذه القرية عدة فنون " . ( انتهى ، نقلا عن موقع سحاب ).
وقد تكون المعلومات المتاحة حول نشأة الشيخ، وتوجهات العلماء الذين درس على أيديهم هناك محدودة نوعا ما، وكذا المعلومات المتاحة حول التوجهات العلمية والسياسية لتلك البيئة، وخلال تلك الفترة، ولكن معرفة أبرز الشخصيات المؤثرة وتوجهاتها قد يعطي صورة عن ذلك.
ولعل من المفاجآت المذهلة أن نجد أن مفتى مدينة هرر آنذاك .. هو عبدالله الحبشي مؤسس فرقة الأحباش في لبنان .. كما يقول موقع الأحباش :
al-ahbash.org
حيث ورد أنه كان : " يشار إليه بالأيدي والبنان ويُقصد وتشدّ الرحال إليه من أقطار الحبشة والصومال حتى بلغ من أمره أن أسند إليه أمر الفتوى ببلده هرر وما جاورها".
ولا شك أن من يكلف بمثل هذه المهمة يجب أن يمثل التيار السائد غالبا .. وأن يكون له، وللتيار الذي ينتمي إليه، الحضور الأكبر في المنطقة !!
ولقد لفت انتباهي عندما كنت أقرأ سيرة عبدالله الحبشي ، التشابه الكبير بين موقفه من حكم الدكتاتور السابق هيلاسي لاسي، الذي كان يحكم الحبشة بالحديد والنار والظلم آنذاك .. وبين موقف بعض الجامية من بعض أنظمة الحكم المماثلة كحكم معمر القذافي في ليبيا ؟!! وكذا موقفهم من العلماء والدعاة ، والجماعات الإسلامية .. ( حيث التشابه الكبير مثلا في الموقف من الإخوان وسيد قطب تحديدا).
وقد ورد في موقع كشف حقيقة الأحباش حول عبدالله الحبشي عندما كان مقيما في الحبشة :
http://www.antihabashis.com/defaulton.htm
أنه : " تعاون مع حاكم إندراجي صهر هيلاسيلاسي ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن بمدينة هرر سنة 1367ه‍ الموافق 1940م فيما عرف بفتنة بلاد كُلُب فصدر الحكم على مدير المدرسة إبراهيم حسن بالسجن ثلاثاً وعشرين سنة مع النفي حيث قضى نحبه في مقاطعة جوري بعد نفيه إليها وبسبب تعاون عبد الله الهرري مع هيلاسيلاسي تم تسليم الدعاة والمشايخ إليه وإذلالهم ... ولذلك أطلق عليه الناس هناك صفة (الفتّان) أو ( شيخ الفتنة ).
لقد كان الشيخ محمد أمان الجامي يقيم في المنطقة ذاتها، التي كان يقيم فيها عبدالله الحبشي !!! وينسب إليها أيضا .. وهي مدينة هرر ، في الحبشة !!!
وإذا ما علمنا أن عبدالله الحبشي كان أكبر سنا من الشيخ محمد أمان الجامي، وأكبر مكانة وتأثيرا في مدينته، حيث تحالف مع حاكمها ضد الدعاة وتحديدا ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن بمدينة هرر سنة 1367هـ كما أسلفنا!! أي خلال الفترة التي كان الشيخ محمد أمان الجامي يعيش هناك، فإننا لا نستبعد أن يكون سلوك عبدالله الحبشي هذا يمثل توجها شائعا بين فئة ممن يحسبون على العلم هناك، شبيها بالتوجه الجامي في بعض البلاد حاليا، مما قد يؤثر على بعض طلاب العلم في هذه الجوانب ! .. فكونه مفتيا لتلك الديار يعني أن الفتاوى والآراء التي يتبناها ستنتشر بين طلبة العلم هناك ..
من جانب آخر فقد قدم عبدالله الحبشي إلى مكة ثم المدينة عام 1368 أو 1369 هـ، حيث كان مفتيا في هرر بالحبشة عام 1367 ثم غادر إلى لبنان واستقر فيه عام 1370 .. أي أن قدومه ومروره بمكة والمدينة كان خلال الفترة الفاصلة بين عام 1367 وعام 1370 ، كما أن الشيخ محمد أمان الجامي قد قدم إلى المملكة عام 1369 هـ واستقر في مكة ثم المدينة، أي أنه قد عاصر مفتي بلاده آنذاك عبدالله الحبشي خلال وجودهما في الحبشة، أثناء تلك الأحداث وما قبلها !! ، وربما خلال وجودهما في مكة والمدينة أيضا ..وخصوصا أنهما ينتميان للبلاد نفسها .
أخيرا آمل التفكير في هذه القضية ومناقشتها كقضية فكرية مطروحة للنقاش، وليس كقضية حزبية، أو أنها من باب الهجوم على الشيخ محمد الجامي رحمه الله ، فنحن ندرك أنه يختلف في منهجه المعلن، وتوجهه وعقيدته تماما عن الأحباش ، ولكن ذلك لا يمنع أن يتأثر في بعض الجوانب -كالقضايا التي سبقت - بالفكر الذي يحمله عبدالله الحبشي .. أو أن يكون هو و عبدالله الحبشي قد تأثرا بفكر سائد في بلادهم.
ولكن الخلاصة أن فكر الجامية في السياسة ، ومع الحكام تحديدا ، وكذا موقفهم من الدعاة والعاملين للإسلام ، فكر دخيل على الإسلام والسلفية ..
أسأل الله العظيم أن يهدي الجميع لما اختلف فيه من الحق بإذنه .. إنه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ..

----------------------
بعض الروابط ضمن المقال لا تعمل، ولذا يمكن استبدالها بالروابط التالية:
1- رابط سيرة الشيخ محمد الجامي يمكن الرجوع إليها على هذا الرابط:
ترجمة مختصرة لفضيلة الشيخ محمد أمان الجامي

2- سيرة عبدالله الحبشي يمكن الرجوع إليها على هذا الرابط:
http://ar.wikipedia.org/wiki/%d8%b9%...a8%d8%b4%d9%8a



وين عايش
شغل مخك قليلا وجكم ضميرك

اتجعل الشيخ محمد أمان الجامي مثل عبدالله الحبشي

واضح من خلال نقلك أنك لاتعى ماتنقل

الشيخ أمان درس العقيدة وفي الحرم المدني بأمر من ولاة الأمر في هذه البلد

وبموافقة العلماء كابن باز حتى مات

فهل غاب عنهم كفره وضلاله وعلمت أنت عنه

أنت تشكك في دولتنا وعلمائنا وتقدح بهم أولهم ابن باز وابن عثيمين وعلماء المدينة

فنقلك ليس من الصحة في شيء

وهو كذب سوف تسأل عنه















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-04-2010, 11:02 AM   #89
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 851
قوة التقييم: 0
حجرف is on a distinguished road
المهم أن الأسد نايف بن عبد العزيز

كسر شوكتكم ومرغ أنوفكم في التراب في بؤرة الجوازات

فئة متلونة أشد براعة في التخفي من الحرباء

تتشكل على كل لون وهوى حتى أنها برعت في حلق اللحى والشوارب

ووضع الروج وارتداء السنتيان و الملابس النسائية بشكل عام

وتقمص دور الأنثى بشكل مميز

هذه الفئة كانت تجلجل وعندما بان عوارها وأصبحت بضاعتها كاسدة

باتت تستخدم الصمت والتقية وتحترق من الداخل

حتى وصل بها الحال الى دس المتفجرات في فتحة المؤخرة

أذكر أني سالت أحد من ينتمي لهذه الفئة البائسة السؤال التالي

مارايك في أتباع تنظيم القاعدة في السعودية هل هم مجاهدين ؟ أم فئة ضالة ؟

فلم يستطع الإجابة

اللهم ردهم الى الحق ردا جميلا أو اكفناهم بما شئت
حجرف غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19