عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 15-05-2010, 02:03 PM   #21
عضو متألق
 
صورة صالح القميع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 782
قوة التقييم: 0
صالح القميع is on a distinguished road
اهلا بك اخي الكريم وتشكر على هذا المجهود الطيب ولكن لفت انتباهي ما اوردته بقولك : (وماغير ذلك لايجوز به جمع الصلوات )
احببت ان اورد لك هذا الحديث لعل يكون فيه فوائد للجميع
صحيح مسلم رقم 1151
(( ‏و حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏وأبو كريب ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏وأبو سعيد الأشج ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لأبي كريب ‏ ‏قالا ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏كلاهما ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏حبيب بن أبي ثابت ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏
‏جمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء ‏ ‏بالمدينة ‏ ‏في غير خوف ولا مطر ‏
‏في حديث ‏ ‏وكيع ‏ ‏قال قلت ‏ ‏لابن عباس ‏ ‏لم فعل ذلك قال كي لا ‏ ‏يحرج ‏ ‏أمته ‏ ‏وفي حديث ‏ ‏أبي معاوية ‏ ‏قيل ‏ ‏لابن عباس ‏ ‏ما أراد إلى ذلك قال أراد أن لا ‏ ‏يحرج ‏ ‏أمته ))
__________________
اللهم لك الحمد كما ينبغي لوجهك الكريم وملكك العظيم
اللهم اني استغفرك واتوب اليك لا اله الا انت اني كنت من الظالمين
صالح القميع غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 15-05-2010, 05:37 PM   #22
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: في رحاب الله
المشاركات: 3,297
قوة التقييم: 0
نبض مشارك is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نهر الخير مشاهدة المشاركة
سبحان الله
أمركم عجيب
ما دام أن في المسألة خلاف
ولم يكن هناك اجماع
فالحمد لله
ولكل من فعل أحد الأمرين وجه الحق
فمن جمع ومن لم يجمع كلا له قوله
فلماذا يا نبض مشارك أنت من يرجح هذا الخلاف بين العلماء؟؟؟
والخلاف حدث في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم
ولم ينكر على أحد وأقصد في صلاة العصر عندما قال للصحابة لا يصلين أحدكم العصر الا في بني قريظة
أو كما قال عليه الصلاة والسلام
وأنا أقول جميل أن نرى الحرص من الشباب على تأدية الصلاة وجمعها لظرف طارئ
وكم من شاب أضاعها كلها وبدون أعذار
والله تعالى أعلم
نهر الخير : (حياك الله ياأخي وأثابك )

أعتذر منك لم أفهم مداخلتك أو مسوغ ردك !!
فما داعي الأستشهاد بمن يضيعها وكأنك تقول (هي ولا قـلّـتـها ), و سلامتك هذا كلام غير منطقي !!
ثم أي خلاف بين العلماء تعني .. ومن اي ناحية ثار عجبك
وانا اتحدث عن شروط أو قيد رخصة الجمع وقت المطر وفقك الله ,!! لا عن مشروعية جمع الصلوات وقت المطر احسن الله لك ^-^ ..

ومادمتُ تريد كذلك ودخلت هذا المنعطف , فأقول لك :

المتتبع لسيرة وحياة النبي صلى الله عليه وسلم التي عاشها في المدينة قرابة عشر سنين ,
يجد أنه لم يثبت في حديث صحيح صريح أن النبي صلى الله عليه وسلم قد جمع بين صلاتي الظهر والعصر
أو بين المغرب والعشاء بعذر المطر او البرد , ولو مرة واحدة في حياته قط ,
على رغم طول المدة و تشابه الظروف المناخية التي عاشها مع مناخنا الذي نعيشه في الوقت الحاضر ،
ولم توافر همم الصحابة على نقل مثل هذا الحدث لو كان ، وتوافر الدواعي لنقله لحاجة الناس لمثل هذا الفعل لو كان فعله صلى الله عليه وسلم ،

ومن أثبت أن سنة وهدي النبي - صلى الله عليه وسلم - هو الجمع بين الصلوات بعذر المطر فعليه الدليل لا العكس ،
-------------

فالخلاصه لك انت فقط على ايرادك هذه النقطه
أن هدي وسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - في صلاته عند نزول المطر هو الصلاة في وقتها , وليس الجمع بين الصلوات ,
سواء الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء فقط أو بينهما وبين الظهر والعصر
بل كان من هديه كذلك أن يأمر المؤذن أن يقول الصلاة في الرحال حتى يرفع الحرج ووجوب صلاة الجماعة ,
فيترخص من يريد الرخصة في عدم حضور صلاة الجماعة ,

كما ذكر ذلك الفقهاء أن من أعذار ترك صلاة الجمعة الجماعة نزول المطر
--------------

وانا اتحدث عن امر واحد لاغيـر وهو تساهل او جهل بعض الأئمة وعامة الناس في الجمع بسبب المطر لأن الرخصة هنا مقيدة بشروط ,
والرخصة هنا هي في العذر الشاق على العام وليس لمجرد ان شيخين كبيرين ......... ,

يااخي الفاضل ,
الأمر بالصلوات شديد , ولها اوقات معلومه مخصوصه امر الله بها , وجمعها يحتاج لرخصة شرعية , لذا حذرت من التساهل بهذا الأمر
فمن رأى الجمع بذلك اليوم لابد له أن يلتزم بما قرره العلماء من سبب لهذا الجمع ,

والحنابلة يرون ان الحرج هو في المشقة بالمطر و الوحل والريح الباردة الشديدة ووعورة الطريق وبعد المسافه ,
ولاعذر في برد الشتاء لإمكانية الوقاية بالملابس ..
وانا تحدثت عن مطر يوم الخميس الماضي فحسب ,, وعن المشقة من عدمها , فماذا تقول وفقك الله !!
وأخيراً :
أنبه على أن كثيراً من أهل العلم يرون أن ترك الجمع أفضل وأولى بسبب خلاف من رأى عدم جواز الجمع
فالأسلم حال ذلك أن تقام الصلاة في وقتها وتصلى جماعة في المساجد ، ويعذر من أراد الأخذ بالرخصة في ترك صلاة الجماعة بعذر المطر ،
كما ثبت بالأدلة , والله أعلم
---------------------------------------

للأخ الفاضل السموأل : حياك الله وسلم دربك

المستند من كلام الشيخ : في شرح الزاد (4/393),
-----------

اما خلاف القرعاوي
ربما ليس خلاف ان كان يعني من ايراده (الوحل الذي يؤذي البدن والثياب والنعال)
والصحيح كما قال الشيخ صالح الفوزان انه عذر اذا كانت المياه متجمعه وهذا اعظم من بلل المطر وهو يختلف بخلاف الشوارع في كل مدينة وحي ..

-اما ان كنت تعني غير ذلك فاتمنى التوضيح , لأنها اضحكتني مسألة بلل الحذاء من الأسفل , (بدون زعل )
مع العلم بأن مسائل اللجنة الدائمة لدينا لاأقول الكل لأني لم اطّلع على الكل , إنما ما استوقفتني ابداً مسألة بلل الحذاء هذه , وكانت كلها بقيد بلل الثياب و(معنى الوحل ) ,

أقرأ ماذا قال الشيخ (نهاية فتوى طويلة للشيخ صالح الفوزان) :
اقتباس:
ومن فقه الإمام ووعيه أن يُنَزِّلَ رخصة الجمع للمطر على الواقع الذي يعيشه هو وجماعة مسجده، وهذا ليس له ضابط معين، ولا تتساوى فيه المساجد لاتساع المدن، ولاختلاف شدة المطر من مكان لآخر، واختلاف أحوال الأحياء، كما تقدم.
وعلى الإمام إذا شك في مطر، هل هو يبيح الجمع أولا؟ ألا يجمع، لأن الأصل أداء الصلاة في وقتها، ولا يعدل عن هذا الأصل إلا بيقين، وهو العذر الواضح البين.
وينبغي لإمام المسجد في مثل هذه الأحوال أن يبين للناس أحكام الجمع، ويعلمهم ما دلت عليه سنة النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك من فعله وتقريره، لأن بعض الأئمة قد يكون من جماعة مسجده من يطلبون منه الجمع وهم قد لا يفقهون أن ما هم فيه لا يبيح الجمع
.
---------------------

وهذه إجابة الشيخ عبدالرحمن السحيم على سؤال شبيه :
اقتباس:
المطر الذي يجوز معه الجمع هو ما يبلّ الثياب ويكون معه مشقة عند الحضور إلى المسجد
و إذا كان يغلب على الظن استمرار نزول المطر وتتابعه ، ويُعلم ذلك من خلال نزول المطر خلال اليوم فيجوز لكم الجمع ، أما إذا نزل وقت صلاة المغرب ثم توقف فلا يجوز الجمع حينئذ ,
----------------
ثم ان ابن عثيمين ذكر ذلك لأنه رأى على حد كلامه في (الشرح الممتع) ان في بلل الملابس بهذا الحد الذي تتقاطر فيه مشقة
خاصة عندما يكون الجو بارد او ريحاً فيتأذى الخارج

فما حجة القرعاوي ببلل الحذاء , وماقولك في فعل النبي ؟
اقرأ المزيد في موقعه<<

------------------
أخي المبارك صالح القميع : (حياك الله وشكراً لك على رحابت صدرك)

هكذا على اي حال !! ,
فما حاجة الحنابلة لتقييد الرخص إذاً واثبات احاديث المشقه , اصلحك الله

ورد على بريدي رداً من أحد الأخوة في ملتقى الحديث حين استفسرت منه عن صحة الأستشهاد به , هذا نصه :
حديث مسلم:(جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غير خوف ولا مطر) فلا يجوز الإحتجاج به لعدة أمور منه:-
(1) أن الإمام الترمذي نقل في سننه(736/5): أن هذا الحديث لم يعمل به أحد من اهل العلم، أي بالإجماع .
(2) أن هذا الحديث مضطرب: أي أنه مروي في أماكن متعددة وهو في كل موضع بلفظ مغاير للآخر، فرواه مسلم في صحيحه (490/1) بلفظ :( في غير خوف ولا سفر))
وفي مسلم أيضا(491/1)أيضاً بلفظ:(في غير خوف ولا مطر))وفي المصنف لعبد الرزاق (555/2) بلفظ:( في غير سفر ولا مطر) وكذلك في شرح معاني الآثار (95/1)،
----------

فأنت ترى جلياً الإضطراب الشديد في متنه، بحيث لا يمكن الإحتجاج به، وهناك عوامل أخرى تحكم باضطرابه وتؤكده،
و المقرر في علم الأصول أن الحديث المضطرب لا يجوز الإحتجاج به البتة،
لا سيما وحديث ابن مسعود حين قال:(ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة قط إلا في وقتها، إلا انه جمع بين الظهر والعصر بعرفة، والمغرب و العشاء بجمعٍ)[1] أي بمزدلفة , هو أقوى منه سنداً وهو معارض له،
مع كون ابن مسعود من فقهاء الصحابة الكبار و ابن عباس لما توفي النبي صلى الله عليه وسلم كان عمرة 13 سنة ,
فها حديث صحيح صريح في عدم الجمع وهو معارض لحديث ابن عباس المضطرب ومتى ورد في المسألة من أحاديث في الجمع فالصحيح أن المراد به الجمع الصوري[2]، جمعاً بين الأدلة،
و الجمع بين الادلة واجب باتفاق، وقد ثبت في السنة الصحيحة ما يقرر الجمع الصوري ويؤكده من فعله صلى الله عليه وسلم وتعليمه،

هذا رد الشيخ السحيم وفقه الله عليه
اقتباس:
حديث ابن عباس رضي الله عنهما وإن كان صحيحاً فهو ليس صريحاً في مسألتنا ، مع أنه قد نفى في هذا الحديث أنه قد جمع بسبب المطر (12)،
وأما قول الألباني فـي الارواء بعد ذكره لحديث ابـن عباس والآثار ص (3/40) : ( وذلك يدل على أن الجمع للمطر كان معهوداً لديهم ، ويؤيده حديث ابن عباس المتقدم قبل حديث: ( من غير خوف ولا مطر )،
فإنه يشعر أن الجمع للمطر كان معروفاً في عهده - صلى الله عليه وسلم -، ولو لم يكن كذلك لما كان ثمة فائدة من نفي المطر كسبب مبرر للجمع، فتأمل ) (13)
قلت: فما دام معهوداً ومعروفاً ( أكرر ما قلته سابقاً ) فلماذا لم يثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - ولو في حديث واحد أنه جمع بسبب عذر المطر، ولم يثبت ذلك أيضاً عن صحابي واحد أنه قال: من السنة كنا كذا في عهد الخلفاء الراشدين مع طول المدة، ولم يثبت ذلك إلا عـن ابن عمـر إذا جمع الأمراء ( وقد مر بنا توجيه ذلك ) .
( أكمل ياصالح القميع لنهاية الرساله )
وأما إذا قال قائل : فما هو إذن معنى حديث ابن عباس وما هو توجيهه ؟
قلت : قال النووي في شرح مسلم ج 5 ص 218 هذه الروايات الثابتة في مسلم كما تراها وللعلماء فيها تأويلات ومذاهب وقد قال الترمذي في آخر كتابه ليس في كتابي حديث أجمعت الأمة على ترك العمل به إلا حديث ابن عباس في الجمع في المدينة من غير خوف ولامطر وحديث قتل شارب الخمر في المرة الرابعة
وهذا الذي قاله الترمذي في حدث شارب الخمر هو كما قاله فهو حديث منسوخ دل الإجماع على نسخه وأما حديث ابن عباس فلم يجمعوا على ترك العمل به بل لهم أقوال منهم من تأوله على جمع بعذر المطر
وهذا مشهور عن جماعة من الكبار المتقدمين وهو ضعيف بالرواية الأخرى من غير خوف ولا مطر ومنهم من تأوله على أنه كان في غيم فصلى الظهر ثم انكشف الغيم وبان أن وقت العصر دخل فصلاها
وهذا أيضاً باطل لأنه وإن كان فيه أدنى إحتمال في الظهر والعصر لا احتمال فيه في المغرب والعشاء ومنهم من تأوله على تأخير الأولى إلى آخر وقتها فصلاها فيه فلما فرغ منها دخلت الثانية فصلاها فصارت صلاته صورة جمع وهذا أيضاً ضعيف أو باطل لأنه مخالف للظاهر مخالفة لا تحتمل ,
وفعل ابن عباس الذي ذكرناه حين خطب واستدلاله بالحديث لتصويب فعله وتصديق أبي هريرة له وعدم انكاره صريح في رد هذا التأويل ومنهم من قال هو محمول على الجمع بعذر المرض أونحوه مما هو في معناه من الأعذار
وهذا قول أحمد بن حنبل والقاضي حسين من أصحابنا واختاره الخطابي والمتولي والروياني من أصحابنا وهو المختار في تأويله لظاهر الحديث ولفعل ابن عباس وموافقة أبي هريرة
ولأن المشقة فيه أشد من المطر وذهب جماعة الأئمة إلى جواز الجمع في الحضر للحاجة لمن لا يتخذه عادة
وهو قول ابن سيرين وأشهب من أصحاب مالك وحكاه الخطابي عن القفال والشاشي الكبير من أصحاب الشافعي عن أبي اسحاق المروزي عن جماعة من أصحاب الحديث واختاره ابن المنذر
ويؤيده ظاهر قول ابن عباس أراد أن لا يحرج أمته فلم يعلله بمرض ولا غيره والله أعلم ،
هذا هو كلام النووي في توجيه حديث ابن عباس وليراجع من يشاء كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى ج 24 ص 73 - 84 ، وقد يقول قائل أنه ما دام الجمع جائزاً في الحضر للعذر والمشقة - كما ذكرت عن النووي وبقية العلماء -
فيكون من الحاجة المشقة الحاصلة بسبب المطر كما قال بذلك من قال ، قلت : هذا رأي هؤلاء العلماء في تأويل وتوجيه حديث ابن عباس ،
ثم أن مشقة المطر قد ثبت لنا بالحديث الصحيح الصريح من النبي - صلى الله عليه وسلم - أن السنة أن يقال : الصلاة في الرحال ، فيرفع الحرج والمشقة عمن وجد ذلك في أن يصلي في رحله ، وتقام الصلوات الخمس في المساجد مع من حضر وأراد الفضيلة ،
وهذا أيسر للناس لأن من جمع بين الصلاة فهو قد كلف المشقة في حضوره للصلاة الأولى (المغرب مثلاً ) وقد يجد الحرج في حضوره هذا فكيف يرفع هذا الحرج ،
فالأيسر هو فعل السنة الثابتة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ويقال : الصلاة في الرحال.

شكراً لكم جميعاً وليعلم الجميع اني ماأردت من هذه الرساله إلا تعظّيم امر هذه الشعيره , وان لاتكون الرخص عندنا عادة وخلقاً ..

عافاكم الله .
__________________


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت ، صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، و صلاة الضّحى ، و نوم على وتر "

المحاضرة التي بدلت حياتي ★★★★★
نبض مشارك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-05-2010, 09:04 AM   #23
عضو متألق
 
صورة صالح القميع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 782
قوة التقييم: 0
صالح القميع is on a distinguished road
أخي الكريم نبض مشارك
اشكرك على علو اخلاقك ولطفك واشكرك على ردك الاخير وبحثك المفيد بهذا الامر
واحب ان انبه لأمر
انه لوجمع شخص الصلاة واستدل بحديث ابن عباس نكتفي بأن نوضح له مالدينا ولا ننكر عليه - رأيي الشخصي -
اشكرك والسلام
__________________
اللهم لك الحمد كما ينبغي لوجهك الكريم وملكك العظيم
اللهم اني استغفرك واتوب اليك لا اله الا انت اني كنت من الظالمين
صالح القميع غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19