عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-05-2010, 03:56 AM   #1
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 1,023
قوة التقييم: 0
raswi99 is on a distinguished road
يا نسوق.. يا نرضّع!

يقول الشيخ عبدالمحسن العبيكان: (أجزت إرضاع الكبير ولكن وفق شروط معينة وهي إذا احتاج أهل بيت ما إلى رجل أجنبي يدخل عليهم بشكل متكرر وهو أيضاً ليس له سوى أهل ذلك البيت ودخوله فيه صعوبة عليهم ويسبب لهم إحراجاً وبالأخص إذا كان في ذلك البيت نساء أو زوجة، فإن للزوجة حق إرضاعه). وقوله السابق ينطبق حرفيا على شريحة السائقين في مجتمعنا، فأهل البيت صغيرهم وكبيرهم في حاجة ماسة للسائق كما أنه ليس له هو سوى أهل البيت في المملكة! ولتعرف مدى حاجة أهل البيت للسائق جرب فقط أن تعطيه إجازة خلال السنة وقت المدارس لتشاهد بأم عينيك الارتباك الذي يحدث في البيت، والأعمال المعطلة والمهام المؤجلة والخناقات الزوجية الناتجة عن غياب السائق ، فقد بات (بسلامته) صمام أمان يكبح الانفجارات والخلافات الأسرية! الخادمة هي الأخرى ليست محرما لرب الأسرة ولا لذكورها، ويحتاج أهل البيت لخدمتها وليس لها غيرهم في البلد، فلماذا لا ترضع ربة الأسرة الخادمة والسائق ويصبح (سمننا في دقيقنا) والجميع محارم الجميع، وبذلك نقضي على مشكلة الاختلاط "العارض" منه أو "المجالسة" داخل البيت وفي السيارة! وعلى المسنات من ربات الأسر ممن جفت ضروعهن عن إدرار اللبن أخذ أدوية كيميائية أو علاجات طبيعية تعيده سيرته الأولى ، ليتمكنّ من الإرضاع وحيازة استحقاقات الفتوى!
فُهم وُيفهم من رأي الشيخ العبيكان وما حدده من حاجات أهل البيت الملحة والضرورية جواز إرضاع السائق والخادمة، ولا أدري لماذا ينتقد الشيخ من فهم الفتوى خطأ – كما ورد في "الوطن" يوم الأربعاء – فالفتوى تقود إلى هذا الفهم وهو دون شك نتيجة لها، فالفتوى العجائبية تقود بالضرورة إلى فهم أكثر عجائبية وإلى إثارة السخرية والتندر كما شهدنا خلال الأسبوع المنصرم !! سيدة تعلق على الخبر بالموقع الإلكتروني لصحيفة الرياض تقول: "ألحين حلال أرضّع السواق وحرام أسوق؟!" بينما رفعت مجموعة سيدات أخريات لواء حملة ينتوين إطلاقها بشعار: يا نسوق.. يا نرضّع، وعلى الذكور الأفاضل اختيار أخف الضررين والأكثر سدا للذرائع!
تعودنا من بعض الأفاضل اعتماد الآراء الشاذة والفتاوى الغريبة ، والأخذ بعموم اللفظ لا بخصوص السبب في القضايا التي تكون المرأة طرفا فيها ليشدد الخناق على المرأة ويتم إحكام سد الذرائع في وجهها ، ثم لا بأس من فتح النوافذ لتتسرب منها كافة أنواع الأنواء العاصفة!
يستدعي عصرنا ومستجداته فقهاً مختلفاً يعتمد المقاصد الكبرى للشريعة، ويغربل فيه الموروث (البشري) لفقهاء لم يستطيعوا تجاوز زمنهم ولا الفقه النصي إلى الفقه الفهمي. يستشهد الشيخ العبيكان برأي الحافظ ابن حجر القائل: "واستدل به على أن التغذية بلبن المرضعة يحرم سواء كان بشرب أم بأكل بأي صفة كان حتى الوجور والسعوط والثرد والطبخ وغير ذلك إذا وقع ذلك بالشرط المذكور من العدد لأن ذلك يطرد الجوع .."؟!
فهل طرد الجوع فقط هو الذي يحرم ، أم مشاعر الأمومة والبنوة التي تتفتق عند إرضاع المرأة لطفل لم تلده؟!

أمل زاهد من جريدة الوطن
raswi99 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 29-05-2010, 12:50 AM   #2
عضو مميز
 
صورة الدلع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
الدلع is on a distinguished road
لاحول ولاقوة إلا بالله

ابن باز..ابن عثيمين
الله يرحمكم
الدلع غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.