عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-06-2010, 08:42 AM   #1
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road
بعضُ كلامٍ في الحب ! وشيء من شعر قليل .. و الحب عذاب














بعد عقود من الإمتلاء التراكمي الذي اجتاح العالم الإسلامي , من هجير المسلسلات الماجنة , و الأغاني الهابطة , التي نشرت ثقافة " الحب " و الغرام ..
حتى اكتوى بنار الحب من لا دخل له في الحب , فأروقة المدارس , و جدران المساجد , و أسورة الحمامات ..
جلها ارتسمت فيها تلكم العبارة المشئومة
( الحب عذاب )

بل تعدى الأمر إلى أطفالنا , الذي يتغنون بكلمات الغزل و الفسوق , المجتباة من الأشرطة و اطباق الاستقبال الفضائية

الحب : حروف بسيطة , و معاني راقية , و مبانٍ فائقة !
ليس الحب أطروحة فاسقٍ ولهان , أو عاشقٍ دهقان
و المصيبة أن الكل هذه الأيام يتغنى بالحب و بالحب يتغنى
فالشوراع الصامتة , و السيارات العابرة
بل و حتى حاويات القمامة " لم تسلم من المحبين "

يحكى في الكتب أنه في زمن من الأزمان ، أراد أعداء الإسلام غزو بلاد المسلمين ، فأرسلوا عيناً لهم ( أي جاسوساً) يستطلع لهم أحوال المسلمين ، ويتحسّس أخبارهم ، وبينا هو يسير في حيّ من أحياء المسلمين ، رأى غلامين في أيديهما النبل والسهام ، وأحدهما قاعد يبكي ، فدنا منه ، وسأله عن سبب بكائه ، فأجاب الغلام وهو يجهش بالبكاء : (( إنّي قد أخطأت الهدف ... )) ثمّ عاد إلى بكائه ... فقال له العين : لا بأس ، خذ سهماً آخر ، وأصب الهدف ! فقال الغلام بلهجة غاضبة : (( ولكنّ العدوّ لا ينتظرني حتى آخذ سهماً آخر وأصيب الهدف )) ..
فعاد الرجل إلى قومه ، وأخبرهم بما رأى ، فعلموا أنّ الوقت غير مناسب لغزو المسلمين ..
ثمّ مضت السنون ، وتغيّرت الأحوال ، وأراد الأعداء غزو المسلمين ، فأرسلوا عيناً ، يستطلع لهم الأخبار ، وحين دخل بلاد المسلمين رأى شابّاً في العشرين من عمره ! في هيئة غريبة ، قاعداً يبكي ، فدنا منه ، وسأله عن سبب بكائه ، فرفع رأسه ، وقال مجيباً بصوت يتقطّع ألماً وحسرة : (( إنّ حبيبته التي منحها مهجة قلبه ، وثمرة فؤاده قد هجرته إلى الأبد ، وأحبّت غيره )) ثمّ عاد إلى بكائه ... !!
وعاد الرجل إلى قومه يفرك يديه سروراً مبشّراً لهم بالنصر ...

و هذه القصة لا تحتاج إلى تعليق !
و جديرٌ بالذكر أن نذكر أن الحب ليس مذموما لذاته , بل هو مطلوب , و هو على أقسام :

فمنه ما هو واجب كحبّ الله ورسوله ، وما يندرج تحت ذلك من الحبّ في الله ولله .
ومنه ما هو جائز ومباح ، وهو ما يكون بمقتضى الطبيعة والجبلة كحبّ الوالدين والزوجة والأولاد والعشيرة والوطن ونحو ذلك ، وهذا النوع له حدّ متى ما تجاوزه كان محرّماً ، ومثال ذلك قول أحد الشعراء مخاطباً وطنه :
ويا وطني لقيتك بعد يأس** كأني قد لقيت بك الشبابا
أدير إليك قبل البيت وجهي **إذا فهت الشهادة والمتابا

فالشاعر هنا قد جعل الوطن قبلته الأولى التي يدير إليها وجهه إذا نطق بالشهادة قبل القبلة التي جعلها الله لعباده المسلمين ، ولا شكّ أنّ ذلك من الضلال الواضح ، والطغيان المبين .
ومنه ما هو محرم ، وهو الحبّ مع الله ، كما قال تعالى :
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ}


***
و من أروع ما قرأت في هذا الموضوع :
سُتر السنا وتحجبت شمس الضحى *** وتغيبت بعد الشروق بــدورُ
ومضى الذي أهوى وجرعني الأسـى *** وعدت بقلبي جذوةٌ وســعيرُ
يا ليته لما نوى عهد النـــوى *** وافى العيون من الظلام نذيرُ
ناهيك ما فعلت بماء حشاشتـــي *** نارٌ لها بين الضــلوع زفيرُ

***
إذا حانَ من شمسِ النهارِ غروبُ ... تذكرَ مشتاقٌ وحنَّ غريبُ
يحنُّ إليكم والخطوبُ تنوشهُ ... ويشتاقكم والنائباتُ تنوبُ
له أنةٌ لا يملك الحلم ردَّها ... متى هبَّ من ذاكَ الجناب جنوبُ




__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 09-06-2010, 08:43 AM   #2
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











همسة :
تقول إحداهنّ :
(( أنا فتاة في التاسعة والعشرين من عمري ، تعرفت على شاب أثناء دراستي الجامعية ! كانت الظروف! كلها تدعونها لكي نكون معاً رغم أنّه ليس من بلدي ، تفاهمنا منذ الوهلة الأولى ، ومع مرور الأيام توطدت العلاقة بحيث أصبحنا لا نطيق فراقاً ! ، وبعد انتهاء الدراسة عاد إلى بلده ، وعدت إلى أسرتي ، واستمر اتصالنا عبر الهاتف والرسائل ، ووعدني بأنه سيأتي لطلب يدي عندما يحصل على عمل ، وبالطبع وعدته بالانتظار. لم أفكر أبداً بالتخلي عنه رغم توفر فرص كثيرة لبدء حياة جديدة مع آخر!!
عندما حصل على عمل اتصل بي ليخبرني أنه آت لطلب يدي ، وفاتحت أهلي بالموضوع وأنا خائفة من رفضهم ، ولكنهم لم يرفضوا ! ... سألني أبي فقط إن كان أحد من أهله سيأتي معه ، ولمّا سألته عن ذلك تغير صوته ، وقال : إنه قادم في زيارة مبدئية ... شيء ما بداخلي أقنعني بأنه لم يكن صادقاً .. وأتي بالفعل ، وليته لم يأت ، لأنه عاد إلى بلده وانقطعت اتصالاته ، وكلّما اتصلت به تهرب منّي ، إلى أن كتبت له خطاباً ، وطلبت منه تفسيراً ، وجاءني الردّ الذي صدمني ، قال: ((لم أعد أحبك ، ولا أعرف كيف تغيّر شعوري نحوك ، ولذلك أريد إنهاء العلاقة ))...!!
أدركت كم كنت مغفلة وساذجة لأنني تعلقت بالوهم ستّ سنوات ... ماذا أقول لأهلي ؟ أشعر بوحدة قاتلة ، وليست لدي رغبة في عمل أي شيء ... )) إلى آخر ما ذكرت ...

فتأملوا قولها :
((تعلقت بالوهم ست سنين )) فهو الشاهد .

...




__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-06-2010, 09:09 AM   #3
عضو فذ
 
صورة الاء الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: في زمن يحدك للسكوت
المشاركات: 6,417
قوة التقييم: 0
الاء is a jewel in the roughالاء is a jewel in the roughالاء is a jewel in the rough
ضحايا الحب : للشيخ د. عائض القرني





الحب في لغة الـهوي حرفان *** لكنه يوم النوى لغــتان


لغة القلوب ولا يفك رموزها *** إلا فؤاد دائم الخفقان


متوهد بهليب ذكري لو هوت *** في البحر ظل البحر في هيجان


ومضرج بدم الشهادة معلناً *** أسماء من ذبحوا علي القربان


ذابت حشاشة ورق خطابه *** فتجاوبت لحنينه العينان


بعثت له بالدمع ألف رسالة *** مظروفة بكمائم الأجفان


فإذا قرأت حروفها في ليلة *** أيقنت أن الحب شئ ثان


الحب ليس قصيدة عربية *** محبوكة الأطراف والأوزان


الحب ليس رواية منسوجة *** للعرض والأعلام والإعلان


الحب ليس تهتكا وتهافتاً *** وتظاهراً بمرارة الحرمان


الحب ليس من الدعي مقالة *** منحوتة بعجائب البلدان


كلا وليست خيمة بدوية *** مضروبة الأطنان في الصوان


ما كان حباً مسرحية عابث *** أدوارها تصميك بالدوران


الحب أن يقف الفؤاد مولهاً *** أنفاسه من لاهب النيران


لو سال من جسم المحب دماؤه *** كتبت حروف الحب في الجدران!


ترمي العيون إليه وهي نواعس *** سهمين من وصل ومن هجران


فإذا التقي سهم الوصال بقلبه *** هزته ذكر ملاعب الولدان


وإذا أتي بالهجر سهم صائب *** فهو الشهيد بساحــة الميدان


وتثير أنفاس الصباح بروحه ‍ *** أشواق من رحلوا من الأوطان


فيظل في بحر التذكر باكياً *** ما عاد من صبر ومن سلوان


وإذا الصبا هبت وحل أريجها *** هجر الكرى ومجالس الإخوان


لو مر طيف حبيبه بمنامة *** لارتاع وهو يعد في الشجعان ‍!‍


أما الضلوع فلو لمست لهيبها *** لظننتهـا مـن لاهب النيران ‍!


هجر الرقاد وقد تصدق بالكرى *** فكأنه يشكو إلي الدبــران


خلعت له الجوزاء من أسمالها *** ثوب السهاد بليلة الأحـزان


وكساه حتى الليل بردة عاشق *** تغنيه عن خلع وعن قمصان


تلقاه مفجوعاً يقلب كفه *** متلهفاً كـالواله الحــيران


فإذا غفا فحبيبه في جفنه *** متمثلاً في صـورة الخجلان


وإذا صحا من يهوي غدا *** في كل ناحية وكل زمــان


إن لاح برق قال بسمة عاشق *** أو ناح رعد قال صوت فلان!


والصبح طلعة وجهه وجماله *** والغيث يشبه دمع من يهواني!


ونشيد طير الروض يحيي ميتاً *** من شوقه في سالف الأزمان


فهو المعذب ما قد راعه يحنو له *** حساده فهو البعيد الــداني


يا لائمي في الحب ليتك ذقنه *** وسقاك من جفنيه من أسقاني!


إن كنت تعذلني فجرب ساعة *** هجر المحب وفرقة الخلان


فلسوف تعذرني وتفقه قصتي *** وتبيت أنت مجرح الأركان


أنا ما هويت مربرباً ألحاظه *** سحر وفوق لماته خالان


ورموشه كسيوف هند اشرعت *** ضرباتها تهدي الردى لجنان


وعلي الجبين من الجمال مهابة *** وحلاوة من منطق فتان


فالنور من تلك الثنايا ذائب *** والشهد ترشف شمعة شفتان


وكلامه سحر حلال مترف *** ينسيك عذب معازف العيدان


وكلامه سحر حلال مترف *** لا يصح سامعه من الإدمان


سكر من النغم البريء وآخر *** من دفء حب إنه سكران


قالوا الثريا علقت بجبينه *** وتوضأت بضيائها كفان


ما روضة فيحاء باكر الندي *** والغيث مساها علي إبان


والمسك في أعطاف كل خميلة *** ما شئت من شيح ومن ريحان


والطل في أردانها متمارج *** لله من طل ومــن أردان


يوماً بأذكى من تضوع عطره *** كلاً ولا في الحسن يستويان


لم يسبني هذا ولم أهدي له *** حبى ولم أراهن عليه جناني


كلا وما أحللته من مهجتي *** روضاً وما اسكنته بستاني


عهد الزيانب كله أنسيته *** وذكرت كل العمر ما أنساني!


حبي لمن منح الجميل وزادني *** شرفاً وبصرني الهدي وحباني


حبي لمالك مهجتي ولخالقي *** ولرازقي هو صاحب السبحان


شرفي بأرني عبده يا فرحتى *** والفخر لي بعبادة الرحمن


وعليه سار الفائزون جميعهم *** متوهجين إلي عظيم الشان


ولأجله بذلوا النفوس وعلقت *** تلك الجماجم والتقي الجمعان


سالت علي حد السيوف دماؤهم *** وسعوا دامي الملابس قاني


ومقطع الأوصال يسحب جسمه *** فوق اللظي، يشوي علي الصوان


ومبعثر الأشلاء لو جمعته *** ألفيته بحواصل الغربـــان !


قتلوا لأجل محبهم وحبيبهم *** وسواهمو لمحبـــة النسوان!


فاعرف( ضحايا الحب) وافعل فعلهم *** إن كان ذاك الفعل في إمكان


فإذا جبنت من القتال وخفت من *** وهج السيوف وزحمة الشجعان


وخشيت من وخز الرماح ولم تطق *** ضرب الردى من فارس طعان


وبخلت بالنفس النفيسة موقناً *** أن العلا حرمت علي الكسلان


فاهجر فراشك والمنام مهللاً *** يوم الاذان يضج في الآذان


واحضر إلي الصف المقدم ضارعاً *** متملقاً للواحـــد الديان


واسكب دموعاً لا تصان لموقف *** عند العظيم مصور الأكوان


واهتف بصوت خافت متخشع *** متصدع لعجائب القــرآن


ومعفراً منك الجبين ومعلناً *** ندمـاً بنطق مقصر خجلان


فإذا أبيت ولم تطق هذا ولم *** تقدر عليه لسطوة الشيطان


فتمن موتاً عاجلاً وارحل فما *** أقسى البقاء لمفلس خسران!
__________________
اللهم لك الحمد على كل حال ..
الاء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-06-2010, 09:13 AM   #4
عضو فذ
 
صورة الاء الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: في زمن يحدك للسكوت
المشاركات: 6,417
قوة التقييم: 0
الاء is a jewel in the roughالاء is a jewel in the roughالاء is a jewel in the rough
اخي الفاضل
موضع مميز ومبدع

جزاك الله خير وجعله في موازين حسناتك

وهذا اهداء للجميع



__________________
اللهم لك الحمد على كل حال ..
الاء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-06-2010, 09:40 AM   #5
عضو مبدع
 
صورة عبدالرحمن بن مساعد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
البلد: يآرَب أُرزُقْنِي (حُسْنْ الخَاتِمَةُ)
المشاركات: 1,846
قوة التقييم: 0
عبدالرحمن بن مساعد is on a distinguished road
موضوع مميز ورآقي

ألف شكر لكـ
عبدالرحمن بن مساعد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-06-2010, 02:03 PM   #6
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
البلد: أي ّ أرض ٍ احتوتْ أخي فهي بلدي.
المشاركات: 980
قوة التقييم: 0
وريف السنين is on a distinguished road
تلك القنوات والشبكات العنكبوتية شوّهتْ الحب ، وجعلته مرسوماً بوردة ،

واتخاذ صديق ، ثم فحش وزنا ، لتكنْ لذة ساعة يرنّ ألمها مدى العمر .

سحقاً لمن ْ زيّف الحب وأدماه !
__________________
-خيرُ كلماتٍ وجدتها تجسـّـد غربة َ الحياة التي وُلدتُ فيها ...
( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)
اللهم اجمعني معَ أخي ...حيـّـاً... وميـّـتاً.
وريف السنين غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-06-2010, 02:36 PM   #7
عضو اسطوري
 
صورة }ريح المطر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 13,196
قوة التقييم: 0
}ريح المطر will become famous soon enough}ريح المطر will become famous soon enough
جزاكم الله خير وجعلها في موازين حسناتكم
__________________
ان قل توآجدي معكم فاذكروني بالخير وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي
}ريح المطر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-06-2010, 03:08 PM   #8
عضو ذهبي
 
صورة ثمّة ثرثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: [ربما] هُنا-وَ-[ربما] هُناكْ
المشاركات: 3,199
قوة التقييم: 0
ثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really nice
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته

الحُبْ كينونة تتجاوز وصف السطور ,
مهما ارتفع التغني بهِ و لأجله , ومهما تكلف الممثلونّ بتجسدَ مشاهد الحُبْ , فأظنهم يفشلون في إيصال حقيقته في كلِّ مره !

القلوب لن تُدركَ الحُبْ بمغامرة غرامية أو بهمسات شاعريه ,و كل المؤثرات تُخبرنا عن وجود الحُبْ لكنها في الأخير تقول :الحٌبْ عذاب .
أتعلمون لما أصبحتْ هذه العباره تُرددُ كثيراً لأنهمْ لم يدركُ الحُبْ و لذّته, فإتهموه بأنهُ عذاب و هو في حقيقته طمأنينه و راحة .

عُذراُ للحُبْ من ملوثات القلوب المريضة ()

عشقك أبان

شكراً لكْ على الموضوع الهادف , دُمتَ طاهر القلبْ نقي النفس .

**
__________________

إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
ثمّة ثرثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-06-2010, 03:56 PM   #9
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
البلد: أي ّ أرض ٍ احتوتْ أخي فهي بلدي.
المشاركات: 980
قوة التقييم: 0
وريف السنين is on a distinguished road
Exclamation استسمحك بالعودة مرة أخرى .



كنتُ أقرأ في الاعدادية عن الخنساء وحبها لصخر أخيها ، ثم أقول في نفسي:

أيعقل أن تحبَ أخت أخيها لهذه الدرجة ، وأتعجب منها !

وتمضي السنون ، ويضع الله في طريقي أخٌ ، شدّ على يدي ، وكان لي كالروح ،


حتى عرفتُ كيف قالت الخنساء في أخيها :

و إن صخراً لمقدامٌ إذا ركبوا ... و إن صخراً إذا جاعوا لعقار

و إن صخراً لتأتم الهداة به ... كأنه علمٌ في رأسه نار

جلدٌ جميل المحيا كاملٌ ورعٌ ... و للحرب غداة الروع مسعار

حمال ألويةٍ ، هباط أوديةٍ ... شهاد أنديةٍ ، للجيش جرار.


حقَّ لها أن تقول في أخيها ماقد قالتْ ، ولوكنتُ شاعرة لقلتُ مثلها في أخي !


وقد قلتُ مرة أخاطب الأرض يوم أرادت -في أحد الأيام- أن تبتلع بجوفها أخي :

إياكِ يا أرض أن تبتلعيه ! وإن كنتِ لابد فاعلة ، فاجعلي قبري لقبره مجاورا .
__________________
-خيرُ كلماتٍ وجدتها تجسـّـد غربة َ الحياة التي وُلدتُ فيها ...
( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)
اللهم اجمعني معَ أخي ...حيـّـاً... وميـّـتاً.
وريف السنين غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 01:59 PM   #10
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











آلاء : بارك الله فيكم


__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19