عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-06-2010, 08:47 PM   #1
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
لماذا (زواج عائشة رضي الله عنها وهي تسع) حالة عامة و (رضاع الكبير) حالة خاصة؟؟

قرأت و اطّلعت على غالبية التعليقات حول رضاع الكبير وما شابها من احتراب وصل الى التكفير و الإخراج من الملّة ,,

لكن لم أرَ أروع و أكثر واقعية من هذا المقال ,,

لله درّه فقد أتعب من حوله و من بعده ,,

وأصاب الأنتقائيين الذين يُظهرون ما يريدون و يخفون ما لايريدون في مقتل ,,!

ففي حالة (زواج عائشة رضي الله عنها) قالوا عنها أن عام لجميع المسلمين وفي حالة (رضاع الكبير ) قالوا أنّها حالة خاصة مع أن الأمر في كلا الحالتين اجتهاد محض لا يستدعي الإنكار على المُخالف و التشكيك في ديانته بل و التعرّض لعرضه ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 13-06-2010, 08:48 PM   #2
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
المسكوت عنه
أنتزوج الصغيرة ولا نرضع من الكبيرة ؟!
د. حمزة بن حمد السالم





رضاع الكبير حدثتنا به أمنا عائشة -رضي الله عنها - في صحيح مسلم عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم - وعملت بموجبه كما جاء في موطأ الإمام مالك، بأن ممن أخذ بذلك «عائشة أم المؤمنين فيمن كانت تحب أن يدخل عليها من الرجال فكانت تأمر أختها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليهن من الرجال».

وزواج الصغيرة هو كذلك مما حدثتنا به عائشة، ولكن عن نفسها -رضي الله عنها- لا عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم - فهو بذلك أضعف قبولا وصوابا لأنها حدثت بما كانت تظن (بأن عمرها كان آنذاك تسع سنين) وليس نصا عن رسول الله، والعرب كانوا ولا زالوا أمة أمية لا تحسب أعمارها ولا تقوم للأرقام معاني مقصودة عندهم غالبا.

فلِمَ نستهجن رضاع الكبير، وقد أوردته عائشة نصا عن أمر رسول الله به، وفسرته فهماً بالعمل به دون تحفظ -رضي الله عنها-، ثم ننقلب على أعقابنا فكرا ومنطقا وفقها، فنُجيز انتهاك براءة الأطفال محتجين ومستدلين بما ورد عن عائشة -رضي الله عنها- على ما فيه من إمكانية كبيرة لاحتمالات خطئها ونسيانها أو خصوصيتها وخصوصية زمانها رضي الله عنها.

ما مضى كان موجز المقارنة الشرعية النقلية بين رضاع الكبير وزواج الصغيرة، والتي تثبت بأنه إذا كان زواج الصغيرة سائغا من الناحية الشرعية النقلية فمن باب أولى قبول رضاع الكبير من الناحية النقلية. وأما إن نظرنا إلى الناحية الشرعية العقلية أو العقلية المجردة فرضاع الكبير أكثر استساغة وأقبل للفطر السليمة من تزويج طفلة بريئة غافلة لأُشيمط كريه.

وقد يعترض معترض من المقلدين الكهنوتيين - الذين يدافعون عن زواج الصغيرة - فلا يعجبهم طرحي هذا لما فيه إظهار لتناقض من يقول بزواج الصغيرة، ولا يفتي بإرضاع الكبير، فيزعم أمثال هؤلاء في دفاعهم عن زواج الصغيرة أن فتوى رضاع الكبير فتوى شاذة لم يُعمل بها منذ عصر النبوة وهذه حجة باطلة في نصها وفي تطبيقها.

فأما في نصها فقد أخذ برضاع الكبير عائشة وهي من أفقه الصحابة، وقال به -على سبيل التمثيل لا الحصر- عطاء ين رباح من التابعين وأفتى به شيخ الإسلام ابن تيمية عند الحاجة بشرط ان تكون الحالة كحالة سالم مولى أبي حذيفة، وكذا فعل من المعاصرين الشيخ الألباني -رحمه الله- في فتواه لأخوين فرنسيين أسلما هما وزوجة أحدهما بأن ترضع الآخر لكي يتمكنوا من استمرارية السكن في الشقة التي كانوا فيها من قبل إسلامهم.

وأما الإدعاء بأن عدم اشتهار الفتوى أو الحكم هو دليل على البطلان والشذوذ من الناحية التطبيقية فدليل نقض هذا الإدعاء هو أن عدم وقوع الطلاق الثلاث في مجلس واحد قد هجرته الأمة بالإجماع، ولم تعمل به منذ منتصف عهد الفاروق عمر حتى عهد شيخ الإسلام بن تيمية الذي نقض هذا الإجماع الباطل وعمل بالسنة المهجورة الشاذة - على حد إدعاء هؤلاء- ثم أظهر هذا الحكم وأفتى به الشيخ ابن باز فنالا كلاهما -رحمهما الله- الإمامة في الدين.

إن مما سكت عنه أنه لو أننا نفقه دين الله نقلا وعقلا لما فرقنا بين خصوصية حالة سالم وزمانه في رضاعه، وهو رجل ذو لحية من سهلة رضي الله عنهما وبين خصوصية عائشة وزمانها في زواجها رضي الله عنها من سيد البشر عليه الصلاة والسلام - مع وجود احتمالية كبيرة في خطئها رضي الله عنها في حساب عمرها- ولمنعنا زواج الصغيرة واستهجناه كما فعلنا مع رضاع الكبير.

المسكوت عنه

الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 08:58 PM   #3
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 1,023
قوة التقييم: 0
raswi99 is on a distinguished road
منور المنتدى بعدوتك اخي الدبلوماسي

مقال جميل جدا , فعلا الدعوة صارت اهواء , يأخذون اللي يعجبهم من الشرع ويخلون اللي مايعجبهم
raswi99 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 09:11 PM   #4
عضو ذهبي
 
صورة فهد ابن أبيه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: الرس
المشاركات: 2,241
قوة التقييم: 0
فهد ابن أبيه is on a distinguished road
ياعزيزي نحن نأخذ بأقوال علماء افنوا أعمارهم وأوقاتهم للعلم وللقياس واجتهدوا

فلا نأخذ ديننا وشرعنا من افوا اناس نكرات من امثال حمزة او غيره
وهذه القول قد قال به اجل مشائخنا رحمهم الله
من ابن باز واللحيدان وغيرهم من الثقات

فلا تغمر نفسك بأشياء لا تفقه بها شيء بارك الله فيك

ودع عنك التلبيس على عوام المسلمين كالرساوي وغيرهم
فهد ابن أبيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 09:57 PM   #5
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها raswi99 مشاهدة المشاركة
منور المنتدى بعدوتك اخي الدبلوماسي

مقال جميل جدا , فعلا الدعوة صارت اهواء , يأخذون اللي يعجبهم من الشرع ويخلون اللي مايعجبهم
منوّر بوجودك يا تنويري ,,
شكراً للدعم اللوجستي ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 10:04 PM   #6
عضو فذ
 
صورة هـــوتــ شـــوكلتــ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
البلد: NewYork,Time Square
المشاركات: 6,419
قوة التقييم: 0
هـــوتــ شـــوكلتــ has a spectacular aura aboutهـــوتــ شـــوكلتــ has a spectacular aura about
مهب معقولة الدبلوماسي بشحمه ولحمه رجع للمنتدى
ياهلا ويامسهلا
وين الناس ,, عسى ماشر
فقدناك وفقدنا مواضيعك وردودك النوويـــة
ويسلمو على هالموضوع

__________________

يسلمووو ياذوووق ع التوقيع الحلووو $
هـــوتــ شـــوكلتــ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 10:05 PM   #7
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فهد ابن أبيه مشاهدة المشاركة
ياعزيزي نحن نأخذ بأقوال علماء افنوا أعمارهم وأوقاتهم للعلم وللقياس واجتهدوا
فلا نأخذ ديننا وشرعنا من افوا اناس نكرات من امثال حمزة او غيره
وهذه القول قد قال به اجل مشائخنا رحمهم الله
من ابن باز واللحيدان وغيرهم من الثقات
فلا تغمر نفسك بأشياء لا تفقه بها شيء بارك الله فيك
ودع عنك التلبيس على عوام المسلمين كالرساوي وغيرهم
هُنا مربط الفرس ,,
تقول لمن يبنّى رأياً اجتهادياً بأنّه نكرة في حين أنّك أنت تتّبع رأياً اجتهادياً آخر و أستطيع أن أوصمك بالنكرة ,,
النصوص الشرعيّة لها حقّها من القدسيّة ولكن الأراء و الاجتهادات لها حقّها من الاحترام و التقدير لن تصل لمرحلة تقديسها و تقديس من يقول بها والتشنيع على من يقول رأياً آخر ,,

ختاماً ,,
أعاذنا الله و إيّاك من تلبيس إبليس ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 10:12 PM   #8
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هـــوتــ شـــوكلتــ مشاهدة المشاركة
مهب معقولة الدبلوماسي بشحمه ولحمه رجع للمنتدى
ياهلا ويامسهلا
وين الناس ,, عسى ماشر
فقدناك وفقدنا مواضيعك وردودك النوويـــة
ويسلمو على هالموضوع

ما بلانا الا هالشحم ماهنا وسيلة مشروعة و غير مشروعة لإزالته الا وباءت بالفشل و الفضل أولاً وأخيراً يرجع لسعراتك الحرارية العالية يا الشكوكولاطة ,,
من وين نووية ؟؟
دستة طرطعان مضيئة وعينك ماتشوف الا الشر ,,
مشغولين بتجهيز الملحق لي وللولد عشان كأس العالم ,,
ماتفقد غالي يا غالي ,,
نكتفي بهذا القدر ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 10:34 PM   #9
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 272
قوة التقييم: 0
اصلها ثابت is on a distinguished road
[leftرضاع الكبيراجاب عليها فضيلة الشيخ أ.د. ناصر العمر التاريخ 18/6/1431 هـ السؤال ما صحة حديث رضاع الكبير، فقد تهكم فئة تدعي الإسلام على أم المؤمنين _رضي الله عنها_، وما حكمه؟ علماً بأني لم أسمع فيه من قبل، وقد ذكر كلام يقشعر منه البدن ولا ترضى به النفس المسلمة مثل: إرضاع المرأة لرجل كبير.

الجواب الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فالحديث صحيح رواه مسلم ( 1453 ) عن عائشة - رضي الله عنها-، ونَصُّه: قالت عائشة: "إِنَّ سَالِمًا مَوْلَى أَبِى حُذَيْفَةَ كَانَ مَعَ أَبِى حُذَيْفَةَ وَأَهْلِهِ فِى بَيْتِهِمْ فَأَتَتْ - تَعْنِى ابْنَةَ سُهَيْلٍ - النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَتْ إِنَّ سَالِمًا قَدْ بَلَغَ مَا يَبْلُغُ الرِّجَالُ وَعَقَلَ مَا عَقَلُوا وَإِنَّهُ يَدْخُلُ عَلَيْنَا وَإِنِّى أَظُنُّ أَنَّ فِى نَفْسِ أَبِى حُذَيْفَةَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا. فَقَالَ لَهَا النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم-: «أَرْضِعِيهِ تَحْرُمِى عَلَيْهِ وَيَذْهَبِ الَّذِى فِى نَفْسِ أَبِى حُذَيْفَةَ». فَرَجَعَتْ فَقَالَتْ إِنِّى قَدْ أَرْضَعْتُهُ فَذَهَبَ الَّذِى فِى نَفْسِ أَبِى حُذَيْفَةَ.
ولا يلزم من ذلك أن يكون رضع ثديها؛ لأنها لم تكن محرماً له، ولا يجوز أن يمس شيئاً منها ما دام أجنبياً فكيف بالثدي، ولكن تقوم المرأة بوضع الحليب في إناء ثم يشربه على أن يكون خمس رضعات.
وقد اختلف العلماء تبعاً لاختلاف زوجات النبي - صلى الله عليه وسلم - هل هو عام أو خاص، فذهب البعض إلى أنه عام، وهو قول عائشة – رضي الله عنها – وقيل خاص لسالم ولسهلة، وهو قول الجمهور من العلماء، وقال به بعض أمهات المؤمنين - رضي الله عنهن-، وتوسط شيخ الإسلام فذهب إلى أنه يجوز إذا وُجدت الحاجة كما حدث في قصة سهلة وسالم، وهذا هو الراجح، فإذا وُجدت العلة وُجد الحكم، ولا دليل على الخصوصية.
وإيضاح هذه الحاجة كما إذا وُجد طفل يتيم أو ليس له أبوان، وقد تجاوز السنتين وكفلته عائلة ووُجدت الحاجة لإرضاعه حتى يبقى مع أهل البيت بعد بلوغه؛ فيجوز أن ترضعه المرأة دون مباشرة للثدي وإنما بواسطة؛ لأن إخراجه من البيت أو بقاءه معهم وليس بمحرم لهم فيه مفاسد كثيرة.
أما إذا كان كبيراً، كأن يكون بعد العاشرة(1) فما فوق، فلا يجوز ذلك، والقول به ضعيف، ويترتب عليه مفاسد لا تنكر؛ لذا لا أرى الإفتاء به، والله أعلم.
أما أولئك الذين يسخرون ويتهكمون فيخشى على دينهم؛ لأن هذا عمل أهل النفاق في كل زمان ومكان، كما قال –سبحانه-: {وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُونَ} [التوبة:124، 125].
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
][/left]علما أن السطر السادس من أسفل ليس في الفتوى الأصلية وإنما تمت إضافته بعد قتوى العبيكان ! ! !
فهل سيجد العمر نفس الهجوم الذي وجده العبيكان . .
أم أنها الأهواء والحزبيات ! ! !
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اصلها ثابت غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-06-2010, 10:46 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 486
قوة التقييم: 0
نجم سهيل is on a distinguished road


وسئل الشيخ صالح الفوزان: ما حكم رضاع الكبير؟ وما هو حرمته؟ وما الراجح في هذه المسألة فأجاب: رضاع الكبير: هو إرضاع من عمره فوق الحولين؛ لقوله تعالى: (وَالءوَالِدَاتُ يُرءضِعءنَ أَوءلاَدَهُنَّ حَوءلَيءنِ كَامِلَيءنِ لِمَنء أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ) سورة البقرة: آية 233، وحكمه أنه لا يجوز، ولو وقع ؛ فإنه لا ينشر الحرمة عند الجمهور . أما قصة سالم مولى أبي حذيفة ؛ فهي واقعة عين لا عموم لها . (طريق الإسلام).

وقد أجازه بعضهم استنادا إلى رأي ابن تيمية فقال "وقد اختلف العلماء تبعاً لاختلاف زوجات النبي صلى الله عليه وسلم هل هو عام أو خاص، فذهب البعض إلى أنه عام، وهو قول عائشة - رضي الله عنها - وقيل خاص لسالم ولسهلة، وقال به بعض أمهات المؤمنين - رضي الله عنهن -، وذهب شيخ الإسلام إلى أنه يجوز إذا وجدت الحاجة كما حدث في قصة سهلة وسالم، وهذا هو الراجح، فإذا وجدت العلة وجد الحكم، ولا دليل على الخصوصية" . وهذا يعني أن متى كانت العلة فيجوز أن ترضع الموظفة زميلها ليجوز لها الجلوس معه وكشف شعرها له!!!

إذن إرضاع الكبير لا يجوز حسب ما جاء في القرآن من تخصيص الصغير بالرضاعة وتحديد ذلك بعامين كاملين (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة) البقرة 233، مما يعني أن الرضاع قد أبيح استثناء للصغير الذى لم يبلغ الحولين، لضرورة إطعامه لعدم قدرته على تناول الأطعمة التي يقدر على تناولها البالغون وما أبيح للضرورة يُتقيد به ولا يجوز القياس عليه، ويؤيد ذلك حديث: لا رضاع إلا ما أنبت اللحم وأنشز العظم، والكبير قد نبت لحمه ونشز عظمه فلا تأثير لها عليه كما هو حال الصغير .

وأخيرا إن هذه الفتوى (وإن كان صاحبها قد أعلن تراجعه عنها تحت ضغط الأزهر) فتوى في غاية الخطورة تدل على جهل عميق بفقه الواقع بخلطها بين الحلال والحرام واعتبارها الغاية مبررا للوسيلة المحرمة، ولنا أن نتساءل هنا عن المستفيد من تلك الفتاوى التي تشوه الإسلام وتزيد عزلته في العالم وتعطي أعداءه فرصة للسخرية منه والاستهزاء به، وإلى متى يبقى أولئك المتشددون سيفا مسلطا على المرأة بوصفها موضوعا للشر والفتنة والفساد والإفساد، لابد للمرأة من مواجهة ما يحاك ضدها من صور استلابها وتهميشها وسحق كرامتها وتكريس دونيتها، لا بد لها من التصدي لأساليب القمع والتخلف والإقصاء والإصرار على تأكيد إنسانيتها وأن تكون ركنا أساسيا من أركان القوة والبناء والتنمية في مجتمعها.
نجم سهيل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19