عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 15-06-2010, 07:37 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 152
قوة التقييم: 0
أنا من أكون? is on a distinguished road
عندما تنعدم الأمومة

عندما تنعدم الأمومة

عندما تنعدم الرحمة في قلب الأم ويتحجر فؤادها فتلك والله مصيبة وابتلاء يجب الاحتساب والصبر عليه . فالأم تعني لكل منا ألرحمه والحنان والعطف والتضحية والصبر .......الخ من هذه المعاني ، فالأمومة غريزة جعله الله في البشر كما غرسها في الحيوانات بما فيها المتوحشة.

فهل كل والده أم ؟
أعتقد حسب وجهة نظري بأن الإجابة على هذا التساؤل تكون بالنفي؟!.
فليس كل والدة أم؟!!!!.
فهناك الوالدة وهي الأم البيولوجية ، التي يقتصر دورها فقط على الإنجاب ، وهناك الأم التي بالإضافة إلى وظيفة الإنجاب يمتد دورها إلى كل صفات الأمومة التي ذكرت ، فالأمومة كما سبق أن قلنا هي غريزة غرسها الله بالبشر على درجات فهناك الأم الحنون العطوف الرؤوم ، وهناك الوالدة التي نزع الله من قلبها كل هذه الصفات وتخلت عن مسؤولياتها التي فطرها الله عليها وأقتصر دورها على الانجاب فقط.

فمن أيهم أنتي أختي الفاضلة؟

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أنا من أكون? غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 15-06-2010, 07:43 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 152
قوة التقييم: 0
أنا من أكون? is on a distinguished road
عندما تنعدم الأمومة

فقد قدم لنا القرآن صورة فريدة ومتميزة عن رحمة الأم بوليدها وردت في سورة القصص عن قصة أم موسى حين أوحى إليها ربها أن تلقي رضيعها في اليم يقول تعالى: ( وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه، فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني، إنّا رادّوه إليك وجاعلوه من المرسلين ) وقوله سبحانه في نفس السورة : ( وأصبح فؤاد أم موسى فارغا، إن كادت لتبدي به لولا أن رّبطنا على قلبها لتكون من المؤمنين ) انظروا إلى هذه الآية واحتوائها على التصوير الصحيح والحقيقي لما تحس به الأم اتجاه رضيعها وفيه أيضا تتمثل رحمة الأم بولدها تلك الرحمة التي تمثل جزءا يسيرا من رحمة الله بعباده لكنها – رحمة الأم- تظل هي قمة وأكبر مقدار للرحمة على وجه البسيطة.

كذلك حين قدم على النبي (صلى الله عليه وسلم) بسبي، فإذا في السبي امرأة تطوف وهي في حالة ذهول، تبحث عن فلذة كبدها تبحث عن رضيعها، وكان هذا التطواف منها بمرأى النبي (صلى الله عليه وسلم) وبعض من صحابته، فما هو إلا أن وجدت ولدها ذاك فلتزمته، وألصقته بصدرها، وألقمته ثديها تطعمه وتضمه، فنظر النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى عاطفة الأمومة ورحمة الأم وتعجب الصحابة من ذلك فسألهم: أترون هذه المرأة ملقية ولدها في النار؟ قالوا : لا يا رسول الله، فقال: "الله أرحم بعباده من هذه بولدها"

فالأمومة هي عاطفة ركزت في الأنثى السوية تدفعها إلى بذل المزيد من الرحمة والشفقة والعطف والحنان، لذلك أوصى القرآن الكريم والنبي العظيم بالأم لفضلها ومكانتها التي ميّزتها عن الأب بالحمل والرضاع والرعاية.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أنا من أكون? غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-06-2010, 11:20 PM   #3
عضو بارز
 
صورة almasa الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 637
قوة التقييم: 0
almasa is on a distinguished road
والله في امهات بالاسم بس ولا اخذوا من صفات الامومه ولاشئ شكرا على الموضووع
__________________
almasa غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 15-06-2010, 11:52 PM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 432
قوة التقييم: 0
MaNoOo is on a distinguished road
الله يخلي لي أميمتي ويطول بعمرها وأبوي ويحفظهم من كل سوء ويفرج همهم
احمد ربي حيث لم يجعلني أعرف كيف تكون الأم التي انعدمت أمومتها
__________________

اللهم ارزقني رضاك وابني لي عندك بيتاً في الجنة
وارزقني رضا والديّ واغفر لهم وأطل بعمرهم على طاعتك
وجميع المسلمين

آآآمين يارب العالمين
MaNoOo غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-06-2010, 12:09 AM   #5
عضو ذهبي
 
صورة ثمّة ثرثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: [ربما] هُنا-وَ-[ربما] هُناكْ
المشاركات: 3,199
قوة التقييم: 0
ثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really nice
Unhappy السلام عليكم ورحمة الله وبركآته,,



يا نعمة الله السابغه عليهنّ , بأنّ أصبحنّ أمهات .
و من باب أولى أنّ تُشكرَ النعمة بأنّ تسقى بالرعاية و بالإهتمام بدلاً من أن تُسلمْ لأيدي أظنها لا تؤتمنْ .

الامومةُ أشياء كثيرة لا تقدّر إلا بالفقد ,
فإحمدوا الله على النعمة و اهتموا كثيراً بأبنائكم, فواللهِ إنكمْ عنهم لمسؤولون !


أنتِ من تكونين؟
هذه الصفحة مؤثرة جداً ,
جزآكِ الإلهُ المَسرّةَ الدائمة.

**
__________________

إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
ثمّة ثرثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-06-2010, 06:44 PM   #6
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 5,060
قوة التقييم: 0
ام مصعب has a spectacular aura aboutام مصعب has a spectacular aura about

بروا ابناءكم يبرونكم

هذا مدخل

الأم هي من تربي

لامن تحمل وتلد فقط ولو ان ذلك بحد ذاته بوابة الأمومه

كنت في مكان ما

ورأيت طفلة تبكي بحرقة فسألتها مابك ؟؟

هنا لم تتكلم وارتني يدها !!

بقعة دم داخلية زرقاء وآثار اسنان !!

قلت من فعل ذلك بك؟

قالت: امي! امي! امي !

لماذا فعلت ذلك بك؟؟

كسرت الروج حقها غصب علي!!

واخرى سألتها_ وقد اوصيت ابنتها لها _ هل قالت لك ابنتك ماا ريد منك؟

قالت : بلهجتها ماشفت بنتي راحت للمدرسه وانا نائمه وجاءت الظهر وانا نائمه ولما صحيت كانت هي قد نامت

وخرجت ولما عدت كانت في غرفتها تذاكر!!

الايكفي هذا؟؟

ولكن نحمد الله ان تلك النوعيه قليله وهي شواذ والشاذ لاحكم له !
__________________
لاتكن لينا فتعصر .... ولا يابساً فتكسر
ام مصعب غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-06-2010, 10:41 PM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 152
قوة التقييم: 0
أنا من أكون? is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثمّة ثرثرة مشاهدة المشاركة



أنتِ من تكونين؟
هذه الصفحة مؤثرة جداً ,
جزآكِ الإلهُ المَسرّةَ الدائمة.

**
أنا ابن من اقترن السواد باسمها **** وقلبها من البياض أحن وارحما

أنا ابن أم كانت كتله من العواطف والحب والحنان والرحمة تمشي على الأرض .أم كانت عند تجمع أولادها عندها تشعرين بأنها من فرط فرحتها لاتمشي على الأرض بل تطير . فقد كان قمة سعادتها في هذه الدنيا هو تجمع ابنائها.
فلو سطرت مجلدات عن صفاتها لن أوفيها ولو نزر بسيط من حقها .رحمه الله وأسكنها فسيح جناته.
وقد رثيتها بقصيدة خاصة بمشاعرها ( ليست للنشر ) كان مطلعها :
لست أدري أفي القلب حنين لما مضى **** أم هو الشوق ... لمن تحت الثرى

أم عن قولك عن الموضوع بأنه مؤثر اعتقد بأنه مؤثر لأي أنثى سويه تحمل صفات الأمومة الطبيعية ، واعتقد بأن هذا يعود لمشاعرك الرقيقة وأنك إنشاء الله من الأمهات التي يتدفقن حنان ورحمة ، شاكراً لك دعوتك الصادقة وجزاك الله ألف خير.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أنا من أكون? غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-06-2010, 04:13 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 152
قوة التقييم: 0
أنا من أكون? is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أنا من أكون? مشاهدة المشاركة
أنا ابن من اقترن السواد باسمها **** وقلبها من البياض أحن وارحما

أنا ابن أم كانت كتله من العواطف والحب والحنان والرحمة تمشي على الأرض .أم كانت عند تجمع أولادها عندها تشعرين بأنها من فرط فرحتها لاتمشي على الأرض بل تطير . فقد كان قمة سعادتها في هذه الدنيا هو تجمع ابنائها.
فلو سطرت مجلدات عن صفاتها لن أوفيها ولو نزر بسيط من حقها .رحمه الله وأسكنها فسيح جناته.
وقد رثيتها بقصيدة خاصة بمشاعرها ( ليست للنشر ) كان مطلعها :
لست أدري أفي القلب حنين لما مضى **** أم هو الشوق ... لمن تحت الثرى

أم عن قولك عن الموضوع بأنه مؤثر اعتقد بأنه مؤثر لأي أنثى سويه تحمل صفات الأمومة الطبيعية ، واعتقد بأن هذا يعود لمشاعرك الرقيقة وأنك إنشاء الله من الأمهات التي يتدفقن حنان ورحمة ، شاكراً لك دعوتك الصادقة وجزاك الله ألف خير.

هذا ماقلته عن أمي  
  فما أولادك عنك بقائلون
زرعت فكان حصادها  
  دعوات حين ادركها المنون
وغرستي فكان غراسك  
  الكره للناس ومن قبلهم البنون
اللهم اشفي وعافي نفسها  
  وأرزقها برحمتك القلب الحنون
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أنا من أكون? غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19