عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 25-06-2010, 09:24 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 166
قوة التقييم: 0
اسير العهود is on a distinguished road
حليب أم مساعد >> ليس للكبار .. وإنما لأصحاب العقول فقط‎

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أبعاد فتوى العبيكان حول إرضاع الكبير .. وهل يحق لنا أن نتهكم بهذا الأسلوب؟؟



إن التهكم والضحك برسم الكاريكاتيرات أو إطلاق النكت والطرف حول هذا الموضوع مما يخشى منه



إن الأمر تعدى الفتوى والتجريح فيها وتعدى التهكم على الشيخ العبيكان وهذا كله يهون عند مقارنته بالأمر الذي وصل إليه حالنا



نحن الآن لا نسخر من العبيكان إنما نسخر من الحديث ..



قبل فتوى العبيكان أصدر الأزهر فتوى إرضاع الكبير ولم يحدث حولها مثل هذا اللغط وكان الضحك بكل أحواله بما لم يقم به دليل



لكن الفرق أن فتوى العبيكان قامت على دليل صحيح ورد في البخاري ,, إذن



الاستهزاء بالحديث هو استهزاء بأحكام الله وآياته وهنا مكمن الخطر



أتساءل عن معاقبة من يسيئون للرسول عليه السلام ومقامه بكلمة ( وحشي أو يتعامل بوحشية ) بينما يتصدر أحدهم لرسم علبة حليب ( أم مساعد) للكبار



هذا الرسم لا يقصد به الفتوى بقدر مايقصد به الحديث لأنه سخرية من حديث جواز إرضاع الكبير



أليس من تشابه في الحالتين ؟؟ فلماذا يعاقب الأول ويتندر برسم الآخر؟؟


إن الاستهزاء بهذا الشكل يخشى أنه من الاستهزاء بدين الله وبأحاديث رسوله الثابتة الصحيحة


حليب أم مساعد وقبلها كاركاتير لجديد العباءات ومجموعة من الكاريكاتيرات التي تسخر من إرضاع الكبير ...كلها تهزأ من الحديث الشريف



حتى لو كان العبيكان أخطأ ,, فمرد خطئه هو أنه أتى بحديث ينطبق على حالة خاصة بزمن الرسول عليه السلام لكن .. لا يقال أن العبيكان ابتدع أو ألف حديثا من عنده أو أفتى بغير علم



فالحديث في النهاية صحيح وموجود في أعظم كتابين ألفا في الحديث ( البخاري ومسلم)


إني أحذر العامة من الخوض في مسألة إرضاع الكبير ,, وليس مثلي من يؤم الناس أو يتولى زمام الأمور فأنا مجرد ناصحة لكن تذكروا


في غزوة تبوك استهزأ المنافقون بالقراء من الصحابة، وقالوا: 'ما رأينا مثل هؤلاء القوم أوسع بطوناً, وأجبن عند اللقاء' فسخروا واستهزءوا بحملة الدين وليس بالدين، ومع ذلك فإن الله تبارك وتعالى يقول: قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ [التوبة:65]



ومع ذلك لم يقبل الرسول عليه السلام بوحي الله اعتذارهم ومع أن القائل رجل واحد لكن الناقلين والضاحكين كثير . ولو فكرنا نزلت هذه الآية؟؟



نزلت في أصعب معركة خاضها المسلمين . معركة تبوك وفي شدة الحر ولا يخرج إليها إلا مؤمن , قالها رجل في المسجد ( مارأيت مثل هؤلاء القوم ....) فسمعه رجل وقال كذبت بل أنت منافق وشكاه للرسول عليه السلام فنزلت هذه الآية



فكان هذا الرجل يتوسل للرسول عليه السلام ويتعلق بناقته ويقول : إنما كنا نخوض ونلعب فيرد عليه الرسول عليه السلام ( قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤون . لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ "




أيسركم أن تدخلوا في عموم هذه الآية باستهزاءكم أو نقلكم الخبر؟؟؟


والله إني خائفة عليكم من هذا النقل ,, والأولى السكوت عنه حتى يخبو ولا يترك المجال لكل حاقد وكل من في قلبه مرض أن يلفظ خبثه ويهزأ بديننا ويثير غيرتنا ببثه حقدا دفينا ونفاقا ,, حان الوقت المناسب له ليظهره بكل جرأة



في حادثة الأفك التي وقعت لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ... نقل الناس كلاما مبهما وكانوا بين مشكك وموقن ببراءتها ومع ذلك قال الله تعالى



لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا, وقالوا: هذا إفك مبين



لو أننا عندما سمعنا الفتوى قلنا .. لا نعلم , الله أعلم وسكتنا عن الاستهزاء أو طلبنا من علماءنا تصحيح الأمر بدل تناقل الحديث بشكل مخز


قال تعالى : {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} (140) سورة النساء



إنكم إذن مثلهم !!!

إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا ..!!




{ يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَ أَهْلِيكُمْ ناراً ... }


قوا أنفسكم . قوا أنفسكم


نعوذ بالله من أن نتعرض للعقوبة بحسن نية أو بجهل أو بقلة علم أو بغياب دليل



دعونا نطبق القرآن عملا لا قولا ولا قراءة فقط ... دعونا لانخوض في أمر الرضاع لأننا حدنا عنه وصرنا نهزأ بالحديث نفسه وكأن الرسول عليه السلام عندما أباحه في حالة ثوبان رضي الله عنه كان لايفهم أو أخطأ - معاذ الله-


سبحان الله .. كيف يكون اليهود والنصارى أغير على دينهم منا؟؟



هل تجرؤ على سب الانجيل أو تشكك فيه لدى نصراني؟؟؟



هل تجرؤ على تسفيه اليهودي أو التوراة وتقول له أنه على خطأ ؟؟



إذن كيف لا نجرؤ على اليهود والنصارى ونجرؤ على علماءنا نسفههم ونخطيهم؟؟



حتى لو أخطؤوا وكل ابن آدم خطاء , وكل يؤخذ من قوله ويرد ,,



حتى لو أخطؤوا نحن باستهزاءنا لانصوبهم وبنشر كلامهم في كافة الأصقاع نحن لا نترك لهم مجال للتراجع والعودة بل نوسع دائرة التشكيك في ديننا ونفتح الباب لكل مشكك أن يتسلل في صفوفنا ويخلخل بنيتنا الأسلامية





أخيرا أقول ... ( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )

اسير العهود غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19