عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 15-02-2005, 08:14 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: ** تحت سماء خالقي وفوق ارض خالقي**
المشاركات: 1,815
قوة التقييم: 0
نجمة سهيل is on a distinguished road
الجدة والأحفاد عقد حب لا ينفرط!!!

الجدة الحكيمة نعمة في البيت، وخبراتها الحياتية كنز للأزواج
تعتبر نعمة الوالدين نعمة كبيرة ، فإن وجود الأبوين أو أحدهما يكون سببا
في دخول الجنة لمن كان باراً بهما ، وخاصة الأم التي وصانا بها رسولنا الكريم
(صلى الله عليه وسلم) ثلاث مرات في حديثه الشريف.
وبعد أن تصبح جدة تزيد منزلتها ويصير رضاها عن الابن والأحفاد والزوجة
فرحة كبيرة يتمناها أحفادها، ويتمنوا أن تبقى معهم دائمًا، حيث يكون
وجودها بينهم رحمة، وتتنزل البركة على البيت الذي به الجدة أو الجد.

تقول هدى حسين :

جدتي كانت تعيش وحيدة في منزل عند أخوالي، وكنت أحزن لأنها تعيش
بمفردها، وكم تمنيت أن أعيش معها كي أرعاها، وأستفيد من خبراتها في
الحياة، فقد كانت تحبني كثيرًا، كانت تعطيني نقودًا وأنا صغيرة كلما فعلت
شيئًا ترضى عنه، أو حتى يضحكها، وقد حزنت كثيرًا يوم فراقها؛ لأني
كنت متعلقة بها، وأحبها كثيرًا.

وتقول احداهن00

تعيش جدتي وجدي في منزل قريب منا، ونتجمع نحن الأحفاد والأسرة
عندها يوم الجمعة، فهو يوم جميل وسعيد بالنسبة لنا جميعًا، حيث يرى كل
الأبناء والأحفاد بعضهم، ويجلسون سويًا، ويعرفون أخبار بعضهم، وتصنع
لنا جدتنا ما نحبه من الطعام، وتصر على ذلك رغم وجود زوجات أبنائها
وبناتها، وتجلس معنا نحن الحفيدات، وتعطينا ثمار خبراتها وتجاربها.
وقد نصحتني كثيرًا عند زواجي، واستفدت من نصائحها، فجدتي حكيمة،
وواعية في فض أي اشتباك بين أبنائها أو زوجاتهم.

ويقول أيمن حسن

جدتي كانت فيضًا من الحنان، وكم دافعت عنى وأنا صغير، حينما كانت
أمي تضربني، فهي راجحة العقل، وتتميز بالفهم والذكاء والصبر، وكانت
سيدة المنزل وتديره بوعي وحكمة، وكان والدي يحترمها كثيرًا، ويحبها،
ويشعر بأن وجودها معنا نعمة كبيرة.

أسترجع ذكرياتي !!!

تقول هدى عبد الله وهي جدة :
لا أستطيع أن أبعد عن أحفادي، فهم حياتي كلها، فرغم ما يفعلونه
معي من مواقف كثيرة، فإنني أضحك من داخلي على أفعالهم؛ لأنهم
أطفال، ويريدون أن يلهوا ويلعبوا، هم يعتبرونني صديقة لهم، فهذه المواقف
والاحتكاكات نتيجة اختلاف الأجيال.
لقد عاد شبابي مع أحفادي، وشعرت بأن لي دورًا وقيمة بعد زواج أبنائي.
جدتي قدوتي

سامية عبد العظيم - صحفية

جدتي كان لها فضل كبير عليّ بعد الله تعالى، فقد ضمتني إليها منذ السنوات
الأولى من عمري، وعشت معها سنوات طويلة كانت لي فيها المربية والموجهة
والحانية والراعية.

منها تعلمت المواظبة على صلاة الفجر، والتزام الدعاء، والكرم، فبرغم
أنها بسيطة وغير متعلمة فقد كانت تتعامل بفطرة سليمة تلتقي مع
مبادئ الإسلام وتوجيهاته الحكيمة.

ولم تكن يومًا عالة على أحد، فقد كانت تساعد في أعمال البيت - برغم كبر سنها
- وتغضب إذا منعها أحد من ذلك؛ لأن لديها طاقة لا تريد تعطيلها.

وحتى عندما وصلت إلى مرحلة الجامعة ظلت ترعاني حتى أنها كانت
تقدم لي وصاياها كل صباح، وكأني طفلة ذاهبة إلى الحضانة.
وعندما توفاها الله فقدنا نبعًا للخير والبركة، وعقدًا لصلة الرحم انفرط.

.
الجدة ..و الحنان

وتشير الدكتورة إكرام إلى أن وجود الجدة في المنزل مع أحفادها له
إيجابياته وسلبياته، فمن الإيجابيات أنها امرأة ذات خبرة في الحياة
تقدم المشورة والنصيحة إذا كانت أمًا واعية، وأحيانًا كثيرة يمكن أن
تقدم الجدة حلولاً لكثير من المشكلات التي تواجه الأزواج في حياتهم نظرًا
لخبرتها في الحياة، ويمكن أن تكون قد مرت بهذه المشكلة في حياتها من
قبل، وبالتالي فوجودها يمكن أن يكون ذا قيمة إذا تخلصت من السيطرة
والغيرة التي تكون رغبة في عدم فقد المكانة والسلطة التي كانت لها قبل
زواج الأبناء.

وتوضح الدكتورة إكرام أن الجدة تلعب دورًا كبيرًا مع الأحفاد، فالمربى
دائمًا يأمر وينهى، ويعاقب، لكن الجدة يحبها الطفل؛ لأنها تعطى، وتوجه،
وتنصح بحب أكثر مما تعاقب، وتلبى رغباته، فالجدة هنا تستعيد مشاعر
الأمومة مع الأحفاد، وكثيرًا ما يفرح الأبناء بوجودها معهم؛ لأنها تعطيهم
الحنان الذي قد يكون مفتقدًا من الوالدين، فهي تغدق عليهم بحنانها، ولهذا
يكون للحفيد استعداد لأن يتقبل منها أي شيء، ويقبل منها النصيحة ويسمع كلامها.
وألاحظ أن بعض الآباء والأمهات عندما يريدون توصيل شيء معين للطفل،
فإنهم يلجأون للجدة، وهى بدورها توصله للطفل دون نهى أو أمر، ولكن بالحب والحنان.

تدليل زائد

وتشير الدكتورة إكرام إلى بعض سلبيات وجود الجدة مثل التدليل الزائد الذي
يؤدى في بعض الأحيان إلى إفساد الطفل.

ولذلك على الجدة أن تكون ذات وعى تربوي كي تشارك في تربية الأحفاد،
وتسهم بخبرتها التربوية معهم.

وعن أهمية الحكاية (الحدوتة) التي ترويها الجدة للأحفاد تقول الدكتورة إكرام
: إنها تعد معلمة للطفل، ولها مذاقها الخاص الحميم رغم حواديت التليفزيون وغيره.

فالجدة تقدم لأحفادها القيم والسلوكيات بالحكاية وغيرها بشكل تلقائي، فعندما
يرى الحفيد الجدة تصلى، فهو يصلى مثلها، وتختزن في ذاكرته صورتها
وهى تسبح وتدعو فيفعل مثلما تفعل


منقول

سؤااااااال؟؟؟

اين موقع الجدة في زحمة اعمالنا؟؟ وفي بيوتنا ؟؟

هل تلاقي العناية والاهتماااااااام؟؟

ام انها تقبع في منزلها تتمنى من يزورها ولو لدقائق!!! يمر اليوم واليومان دون ان

يدخل عليها احد!! لا تقولو انني ابالغ هذه حقيقة ملموسه !!

وواقع بعض الجدااات اصبح الان محزززززن الا من رحم الله
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نجمة سهيل غير متصل  

 
قديم(ـة) 15-02-2005, 09:30 PM   #2
الزاحف
Guest
 
المشاركات: n/a
شكرا لك اختي على هذا الموضوع والاختيار الجيد

فعلا الجده إنسانة عظيمة رائعة بوجودها في البيت يكون لحياتنا طعم اخر

الله يخلي لنا جداتنا ولا يحرمنا منهن
 
قديم(ـة) 17-03-2005, 01:52 PM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: ** تحت سماء خالقي وفوق ارض خالقي**
المشاركات: 1,815
قوة التقييم: 0
نجمة سهيل is on a distinguished road
اشكر لك اخي الزاحف المرور والتعليق

عووووفيت0
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نجمة سهيل غير متصل  
قديم(ـة) 17-03-2005, 07:41 PM   #4
مشرف المنتدى العام
عضو مجلس الإدارة
 
صورة المهاجر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 18,398
قوة التقييم: 33
المهاجر will become famous soon enoughالمهاجر will become famous soon enough
فعلا الجد والجدة بحاجة ماسة لنا و لأحفادهم بشكل عام

شكرا لكاتب الموضوع .

شكلك يا نجمة سهيل على مشارف تكونين جدة فبادية تمهدين الطريق ههههههه أمزح
__________________
لما عفوت ولم أحقد على أحد...... أرحت نفسي من هم العداوات

كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
إن لم تكن متميزاً فستختفي وسط الزحام
اللهم اغفر لنا ولوالدينا أجمعين
المهاجر غير متصل  
قديم(ـة) 17-03-2005, 11:33 PM   #5
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: الـــــــــــرس
المشاركات: 4,142
قوة التقييم: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
ياحلالي يانا ماشفت لاجده ولاجد

ولاحسيت بحنانهما ولاذقته

ايه قلعتي وشووله اصير القعده 37-* 37-* 37-*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متصل  
قديم(ـة) 18-03-2005, 10:31 PM   #6
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 134
قوة التقييم: 0
انسان بسيط جدا is on a distinguished road
المميزه دائما مميزه .....!!!

كالعاده نجمة سهيل مواضيعك ممميزه ومتفرده ...
انا اقول: ( الكبير ) مكسب سواء اب ام ام ام جد ام جده اللي يكووون
كبير السن فرصه فرصه فرصه عظيمه لمن اراد التوفيق في الدنيا والثواب في الآخره
الله يرزقنا برهم ويوفقنا ويغفر لنا بأجرهم...
والحياة قصيره قصيره ...
لكن ويييييييييين اللي يفهم
وين ؟؟؟
حتى الغرب....................................
من افلاسهم صاروا يحطون يوم للأم
ويم للأب
ويوم للأسره
وحنا والشكر والثناء لله : كل ايامنا حب لأمهاتنا ولآبائنا
ولكل افراد اسرتنا الغاليه

*
*

تحياتي وتقديري
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل انسان بسيط جدا; بتاريخ 18-03-2005 الساعة 10:35 PM.
انسان بسيط جدا غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.